الإثنين, 30 تشرين2/نوفمبر -0001 00:00

21okt07a

Home - Accueil - الرئيسية

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس

Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie.

Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISNEWS
8 ème année, N° 2708 du 21.10.2007
 archives : www.tunisnews.net
 

 

 
 
الرابطـة التونسيـة للدفـاع عن حقـوق الإنسان: بيـــان
لجنة مساندة مية الجريبي وأحمد نجيب الشابي من أجل الحريات السياسية والجمعياتية: تصريح
الحملة الدولية لحقوق الإنسان بتونس: اضراب الجوع يحقق أهدافه
صحيفة "الشروق اليومي" :في مسيرة احتجاجية:200 تونسيا يعبرون الحدود ويهتفون بحياة بوتفليقة
موقع الجزيرة.نت:حقوقيون يطالبون تونس بالانفتاح واحترام الحريات 
الحقائق اللندنية: في تقرير تونسي جريء : السلطة التونسية وظفت معركة «الإرهاب» لاحتواء المجتمع
حزب العمل الوطنيّ الديمقراطي: النشرة الالكترونية عدد 29 
صحيفة "الخبر" :اخترنا نقل السفارة (من تونس) إلى الجزائر لأهمية مصالحنا الاقتصادية
المعارض التونسي البارز والحقوقي الدكتور منصف المرزوقي لـ (وطن):أنا ضد إضراب الجريبي والشابي لأن بن علي لا ضمير له!!
الدكتور هيثم مناع للحقائق: "التجربة التونسية في إضرابات الجوع عريقة"
محمد عمامي: إضراب الجوع يفسح المجال لأشكال نضالية أخرى
الهادي بريك:إلى كلمة سواء بين الإسلاميين والعلمانيين في تونس: الحلقة الخامسة : هويتنا تتطلب تدقيقا لا تصحيحا
علـــــــي شرطــــاني :الروافض والنواصب الجدد
مخلوف الكافي: محمد يسين الجلاصي : بأي ذنب أعتقل؟
نقابي من قطاع التعليم العالي: مسودة برنامج عمل مشترك بين مكونات اليسار النقابي و الديمقراطي لإعادة تصحيح وضع الإتحاد العام التونسي للشغل
مدونة "خيل وليل: كان صبّت اندبي و كان ما صبّتش اندبي
طارق الكحلاوي: تعليق حول تقرير إخباري في "قناة تونسية" عن المدونات التونسية و عن يوم التدوين في 1 جويلية»
محمد العروسي الهاني:الجزء الثالث : المقترحات العملية الخاتمة تبعا للرسالة التاريخية المفتوحة إلى سيادة الرئيس زين العابدين بن علي بمناسبة الذكرى العشرين للتحول
جريدة الوطن:هل يرعوي القوم؟. . . الجهل" المتديّن" أم "الإسلام" المسيّس؟
جريدة الوطن:المركز الوطني للترجمة ... والأمل في خطّة علمية عربية
جريدة الوطن:أشرعة الذاكرة
الشروق: مشهد سياسي متحرّك... لكن في أي اتجاه
جريدة الصباح" :القضاء الإداري ودستورية القوانين
 صحيفة "الشرق":التسجيل عن بعد والجامعة الافتراضية سبب تغيب الطلاب عن الجامعات
 
 
(Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivante : Affichage / Codage / Arabe Windows (

(To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)


 المأساة الوطنية لضحايا عشريتي القمع تتفاقم يوما بعد يوم ...

عشرات الآلاف من التونسيين والتونسيات من الرجال والنساء والأطفال... يستصرخون الضمائر الحية. فهل من مجيب؟؟  

وصلتنا الرسالة التالية من جمعية "تكـافل للإغاثة والتضامن بباريس" www.takaful.fr 
بســــم الله الرحمــــن الرحيــــــــم
نداء عاجل إلى كل ضمير حـيّ (*) 
 

إخوتنا في الدين والعقيدة في كل بقاع الأرض،

إلى كل ضمير حي فيه قدر من الإنسانية،

 إننا في أرض الزيتونة والقيروان،  ازداد علينا الكرب و البلاء و ضاقت علينا ذات اليد وضاقت علينا الدنيا بما رحبت، معاناة إخوانكم كبرت و عظمت و لم يبق لنا بصيص أمل إلا في الله ثم فيكم لنشكوَ مآسينا.

إخوتنا الكرام، إن إخوتكم بعد خروجهم من السجن وجدوا أنفسهم في سجن كبير. اصطدموا بواقع لم يكن في خلدهم حتى في المنام. وجدوا أنفسهم بعد طول مدة السجن أمام تحديات مادية ومعنوية تجاوزت حسبانهم خاصة على المستوى العائلي. طرقوا كل الأبواب للارتزاق، يبحثون عن عمل بدون أن يسأل أحدهم عن الراتب، فهو راض مسبقا بأي عمل مهما كان الراتب. القليل منهم كفّى حاله، والكثير منهم تحت عتبة الفقر، وهم الذين وعدوا أسَرَهم بالرفاهة واليسر، ورسموا لهم في ذاكرتهم صورا وردية وحالة من العيش الرغيد.  فقد تقدمت سن أبنائهم وتضاعفت حاجياتهم و كثرت مطالبهم.

 تبخرت كل الأحلام و الآمال، شحّ العمل، تنكّر الأهل و العشيرة و تمردت بعض العائلات (الزوجة و الأبناء) على الأخ الغلبان التائه الحيران، فهناك من هجر البيت و هناك من هجرته زوجته. و الله إن هناك إخوة كالذين قال الله فيهم "لا يسألون النّاس إلحافا" نحن نشعر و نحس بهم، و هناك من حبسته عفّته في البيت فيتحاشى أن يتقابل مع إخوته حتى لا يظنوا فيه الظنون. و هناك و الله من يستخير الله قبل أن يتقدم إلى إخوته قائلا لهم :أطعموني إني جائع، والمَشاهد كثيرة و القصص مثيرة لو نحكي عنها.

إخوتنا الكرام، إن من مخلّفات هذه الأزمة الطويلة وضعيات تعيسة كثيرة،  والإخوة المسرّحين بعد أكثر من 14 سنة سجنا وضعياتهم تزداد سوءا: تأخر في الزواج حيث وصل بعضهم إلى الخمسينات من عمره ومازال أعزبا، إضافة إلى تفشي الأمراض لدى أغلبهم، مثل أمراض المعدة، وأمراض المفاصل، وغسل الكلي وحالات فشل تام، وظاهرة العجز الجنسي، وحالات سرطان بعضها ميئوس منه و حالات وفيات. والإشكال أن أغلب الإخوة المسرّحين ليس لهم بطاقات علاج. ومن بينهم عدد كبير من العاطلين عن العمل أو العاجزين عن العمل بسبب المرض.

ولم يختصر الأمر على الكبار، فالصغار من أبناء المساجين حدّث و لا حرج أيضا. فعدد منهم يعاني من الأمراض النفسية نتيجة الضغوطات المستمرة بدون توقف والتي ظهرت أعراضها الآن بشكل مخيف، وهناك حالات كثيرة تتطلب الرعاية والمتابعة الدائمة و كما تعلمون فهي مكلّفة.

 هذا غيض من فيض،  ونكتفي بهذا القدر المر.

إخواني الكرام"ارحموا عزيز قوم ذل" مقولة تتطلب منكم التوقف عندها و التمعن في كل حرف فيها

 ومن كل دلالاتها. و نحن على يقين أنه لا يرضيكم أن تسمعوا المزيد لأنه يدمي القلوب، و اللبيب من الإشارة يفهم.

أملنا في الله كبير و في سخائكم في مثل هذه الحالات التي تظهر فيها الرجال.

إننا ندعو لكم بالستر و العافية و لا نتمنى أن تشاككم شوكة تؤذيكم. إننا لا نريد أن نرهق كاهلكم بمعاناتنا ولكن اشتدت المعاناة وعظمت. التجأنا إليكم بعد الله فأغيثونا. التجأنا إليكم نشكو مآسينا، نطلب العون والدعم و السند حفاظا على كرامة إخوانكم و على علو همتهم و حفاظا على مشاعرهم.. فبجهدكم المبارك والسخي تستطيعوا أن تمنعوا اليأس في نفوس إخوة لكم ذنبهم أنهم قالوا إننا نريد الإسلام حلا لبلدنا.

 

أملنا في الله قريب أن يجمع شمل إخواننا على نهج الله و على محبة الله ولله رب العالمين عليها نحيى وعليها نموت و بها نلقى الله. " من فرّج عن مؤمن كربة فرّج الله عليه كربة من كرب يوم القيامة" حديث

 

كان الله في عونكم جميعا، و هو خير حافظ و هو أرحم الراحمين.

 و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.                          

  

* رسالة وصلت أخيرا من  تونس إلى جمعية تكـــــافل للإغاثة و التضامن بباريس، و نحن نبلّغها كما هي إلى الرأي العام للتحسيس بما آلت إليه أوضاع الكثيرين من أبناء تونس ماديا و اجتماعيا و نفسيا بسبب سياسات القمع و التجويع و المحاصرة التي شملتهم طوال العقدين الماضيين.

و بحكم اتساع دائرة المتضررين و المحتاجين و المعدمين، فإننا في جمعية تكـــــافل نهيب بأهل الخير في كل مكان أن يهبّوا معنا لنجدة إخوانهم و لإعانتهم على حفظ دينهم و أعراضهم و حمايتهم من الجوع و الخصاصة و الحرمان، فالله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.

قال تعالى ( و ما أنفقتم من شئ فهو يخلفه و هو خير الرازقين ) سورة سبأ 39

و قال تعالى ( من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافاً كثيرة و الله يقبض و يبسط و إليه ترجعون ) سورة البقرة

وجزاكم الله خيرا

  

* من أجل المساهمة والدعم المادي، الرجاء الاتصال بالجمعية القانونية في باريس تكــــافل بإحدى الطرق التالية:

·       تسليم المساهمات مباشرة لمن تعرفهم من مسؤولي  الجمعية

·       إرسال صك بريدي أو حوالة بريدية لفائدة  TAKAFUL  على العنوان التالي:

TAKAFUL – 16 Cité Verte

 94370 Susy en Brie

    FRANCE

 

·                   تحويل  مباشر على الحساب الخاص للجمعية  التالي:

·                   La banque postale

30041  00001  5173100R020 42  

   France

 

رقم الحساب الدولي

 Iban

FR54  30041 1000  0151  7310  0R02 042

 

·                   أو عبر شبكة الإنترنت  www.takaful.fr

·                   أو عبر البريد الالكتروني

Email : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.    

 


 

الرابطـــــــة التونسيــــــــة للدفــــــــاع عن حقـــــــــــوق الإنســـــــــان

 

                                                                        تونس في20 أكتوبر 2007

بيــــان

 

         أثارت الفيضانات  التي اجتاحت شمال العاصمة نهاية الأسبوع الماضي وما انجر عنها من خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، قلقا كبيرا وغضبا مشروعا لدى المواطنين والمواطنات الذين افتقدوا في ظرف لحظات رهيبة أقرباءهم وممتلكاتهم ،ولدى الرأي العام عموما لشدة المأساة وهول الفاجعة..

       ان الهيئة المديرة للرابطة  تتقدم بتعازيها إلى عائلات الضحايا وأقربائهم وتعبر عن تعاطفها مع كل ضحايا هذه الكارثة الطبيعية على الأضرار التي أصابتهم.. وترى الهيئة المديرة من واجبها أن تترجم عما يشعر به كافة المواطنين والمواطنات من ألم كبير و غضب عميق تجاه تكرار هذه الكوارث وما يحدث عنها بصفة منتظمة من خسائر فادحة دون أن تتخذ السلطات المعنية، وبالسرعة التي تفرضها الأحداث ،الإجراءات الضرورية القادرة على المواجهة الناجعة للسيول الهائلة من المياه التي تنقض على المواطنين ومساكنهم وممتلكاتهم بل تعترض سبيلهم وتجرفهم على الطرقات الرئيسية وحتى السيارة..

        إن الهيئة المديرة، وأمام هول الفاجعة:

 

 1-  تطالب بفتح تحقيق شامل وعميق لضبط الأسباب الحقيقية الفنية منها والإدارية والعملية التي تكمن وراء تكرار مثل هذه الكوارث وانعدام القدرة على تفاديها و التصدي لها نجاعة ، وذلك من أجل ضبط الخطط والأساليب التي من شأنها حماية المواطنين وممتلكاتهم من كافة الكوارث الطبيعية.

 

  2-   تعتبر أنه من الضروري أن تتكفل السلطات العمومية، وبصفة عاجلة، بتقديم التعويض العادل لكافة المتضررين عما أصابهم من خسائر وأضرار على اثر الفيضانات الأخيرة.

 

  3-  تؤكد على ضرورة بعث صندوق وطني قار يتكفل بدفع التعويضات لمتضرري الكوارث الطبيعية،على أن تضبط  بصفة دقيقة مشمولاته وطرق تدخله وكيفية تمويله حتى يقوم بمهامه فى أحسن الظروف.

 

 

 

عن الهيئـة المديـرة

 الرئيـس

المختـار الطريفـي

 

 


 

تصريح

باريس، في 21 أكتوبر 2007

تعلن "لجنة مساندة مية الجريبي وأحمد نجيب الشابي من أجل الحريات السياسية والجمعياتية" استبشارها لتراجع السلطة الحاكمة في تونس عن القضية المفتعلة ضد الحزب الديمقراطي التقدمي لإخراجه من مقره المركزي وهو الانتصار الذي علّق بموجبه زعيما الحزب إضرابهما عن الطعام الذي تواصل لمدة 31 يوما كاملة.

وتتوجه اللّجنة بتحية نضالية خالصة للمناضلين مية الجريبي وأحمد نجيب الشابي لشجاعتهما وصبرهما وتتمنى لهما استعادة موفور صحتهما في أقرب الآجال.

إن معركة الحزب الديمقراطي التقدمي التي خاضها من أجل حقه في مقراته والحق في الفضاء العمومي والذود عن واحد من مقومات وجوده، هي معركة مشروعة خضناها معا عن قناعة ومبدئية باعتبارها تجمع كل الأحزاب المعارضة الجادة والجمعيات المستقلة والمعنية كلها بحق التنظم وحرية الاجتماع والتعبير وهي الحقوق والحريات المصادرة منذ سنوات طويلة من طرف الحكم الاستبدادي في تونس.

إن لجنة المساندة بباريس وإذ تعلن حل نفسها بعد بلوغ الغرض من بعثها، تحرص على التأكيد :

1-     على شكرها وتحيتها الحارة لكل الشركاء والأصدقاء من التنظيمات الحزبية والجمعوية والشخصيات التونسية في المهجر، والمغاربية والعربية والأوروبية والدولية الصديقة للشعب التونسي، وهم الذين ساهموا جميعا بفاعلية في مساندة مطالب إضراب الجوع وفي إنجاح كل الفعاليات التي نظمتها اللجنة تجاه الرأي العام والإعلام ومختلف المؤسسات.

2-     عن قناعة كل مكوناتها بأن انتصاراتنا الجزئية على أهميتها ومعاركنا من أجل الحرية في تونس على تعددها وبأن التضحيات المدفوعة على جسامتها تبقى كلها رهينة إحداث نقلة نوعية حاسمة في العقل السياسي والمدني الديمقراطي في تونس ليقطع نهائيا مع موسمية وتناثر نضالاتنا والحلقية والفئوية الضيقة، فمطلب التونسيات والتونسيين الأولوي في الحرية، كل الحريات لكل التونسيين، يستوجب المراكمة والمثابرة والتأليف لإعطاء المعنى. وأن أحقية الشعب التونسي في مقاومة الفساد وإفشال مشروع الرئاسة مدى الحياة للانتقال الديمقراطي وبناء دولة القانون العادل والمؤسسات الممثلة والمواطنة الفعلية هي مسيرة كفاحية طويلة وشاقة لن يتيسر طيّها دون الرفعة والترفع على الهوامش وتجميع جهد كل المؤمنين وأصحاب المصلحة في إنجازها.

3-     نعبر عن استعدادنا الدائم في المهاجر للتكامل مع الداخل التونسي ولعب الدور الذي يعود إلينا في المشاركة والإسناد كما دأبنا لفضح الاستبداد وكسره ومقاومته قدما بقدم. سوف نواصل النضال المشترك مع كل القوى الوطنية الحزبية والجمعوية والمدنية بنفس الحماس والالتزام والمبدئية لتأصيل واستئناف نضالات المصلحين والديمقراطيين والتقدميين، من بنات وأبناء الشعب التونسي منذ عهود طويلة. 

"لجنة مساندة مية الجريبي وأحمد نجيب الشابي من أجل الحريات السياسية والجمعياتية"

 

الحملة الدولية لحقوق الإنسان بتونس
International Campaign for Human Rights in Tunisia

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Tel: (0044) 2083813270 -7903274826

 

اضراب الجوع يحقق أهدافه

 

أوقف  الأستاذان مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي، وأحمد نجيب الشابي مدير صحيفة الموقف، اضرابهما المفتوح عن الطعام  بعد الوصول الى تسوية مشرفة تتيح للحزب الديمقراطي التقدمي المحافظة على مقره المركزي.

 

وإننا في الحملة الدولية لحقوق الإنسان بتونس، اذ نهنئ  الأخوين مية الجريبي وأحمد نجيب الشابي، بنجاح تحركهما النضالي، بفضل صمودهما وصبرهما، فإننا نحي كل المنظمات الحقوقية والأحزاب والشخصيات الوطنية التي ساندت المضربين في مطالبهم المشروعة، آملين من الجميع مواصلة الجهد، لمواجهة كل أشكال الظلم والتجاوزات القانونية وإنتهاكات حقوق الإنسان، كالتي يتعرض لها سجناء سجن المرناقية من الشباب الموقوفين بموجب قانون مكافحة الإرهاب اللادستوري، الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب والممارسات الوحشية المهينة للكرامة الانسانية، أوالماساة الإنسانية التي يعيشها سجناء حركة النهضة لأكثر من عقد ونصف. اننا نناشد الجميع مواصلة النضال وتوحيد الجهود وبذل الوسع من أجل اطلاق سراح كل سجناء الرأي دون استثناء، وإعلان العفو التشريعي العام. 

 

 

عن الحملة الدولية لحقوق الإنسان بتونس

علي بن عرفة

لندن  في 21 أكتوبر2007

 

 


 

رسالة من محمود قويعة إلى المناضلين الشابي والجريبي

بسم الله
الأخوين العزيزين المناضلة مية الجريبي والمناضل أحمد نجيب الشابي: سلام الله عليكما
كما كنتما أهلا لأسمى تعابير الدعم والمساندة والإكبار والتقدير والإحترام حينما بدأتما إضرابكما التاريخي عن الطعام أو حينما صمدتما على امتداد شهر كامل بأيامه الثلاثين وصبرتما من أجل قضيتكما العادلة ومن أجل قضايا كل الوطن صبرتما على الجوع وعلى الألم .. فإنكما اليوم أجدر بأنبل تحايا الإحترام والإجلال وأنتما تنهيان إضرابكما بهذا الشكل المشرف لكما ولكل المناضلين .. لقد قدمتما على امتداد هذا الشهر المضني نموذجا جديدا للمناضلين في بلدنا تتصدر فيه القيادات الحزبية المناضلة مسالك التضحية والعطاء .. فجزاكما الله عن حزبكما وعن كل الوطن خير الجزاء .. ولكما اعطر التحية ..
محمود قويعة 
عضو لجنة 18 أكتوبرالجهوية  بالقيروان
  

 


 

نعي

 
تنعى حركة التجديد بكامل الحسرة ومنتهى الأسى المناضل الوطني والتقدمي الفذ محمد النافع  الامين الاول الاسبق للحزب الشيوعي التونسي والقيادي في حركة التجديد، الذي وافاه الأجل المحتوم صبيحة يوم الاربعاء 18 اكتوبر 2007.
 
وقد ولد المرحوم في اوت 1917 بجندوبة وشارك منذ شبابه في الحركة النقابية والوطنية والتقدمية، حيث عرف المعتقلات والمحتشدات من اجل قضايا وطنه وشعبه.
 
وانخرط محمد النافع مبكرا في الحزب الشيوعي التونسي وتولى مسؤولية الامانة الاولى فيه في النصف الثاني من اربعينيات القرن الماضي وواصل قيادته بعد الاستقلال واثناء فترة الحظر التي استمرت حتى سنة 1981 حيث استمر نضاله كعضو في امانة الحزب ومكتبه السياسي ثم كان من ابرز مؤسسي حركة التجديد سنة 1993 وظل عضوا في مجلسها التأسيسي حتى مؤتمرها الاول سنة 2001، كما واصل مساهمته الفكرية والسياسية باستمرار في نشاط الحركة حتى اخر انفاسه.
 
لقد كان المرحوم طول حياته وسيبقى مثالا يحتذى في مروءته وكرم اخلاقه وحسه الشعبي وحبه لو
قراءة 242 مرات