السبت، 18 نوفمبر 2006

Home– Accueil الرئيسية

 

TUNISNEWS
7 ème année, N° 2371 du 18.11.2006

 archives : www.tunisnews.net


الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين: بيان كلمة: تحضيرات مؤتمر اتحاد الشغل تشهد منعرجا حاسما بعد اندلاع المواجهة بين قطبي المكتب التنفيذي كلمة:  المؤتمر الواحد والعشرون للاتحاد العام التونسي للشغل – من جربة إلى المنستير: مواجهة الاستحقاقات المهمة تقتضي تغييرا جذريّا الحياة: بوادر أزمة تونسية – ألمانية بعد دعوة شتاينماير إلى إصلاحات كونا: وزير الخارجية الألماني يبحث مع مسؤولين تونسيين العلاقات الثنائية آكي: تونس: عجز بـ 490 مليون يورو في قطاع الطاقة الصباح: المؤتمر 14 لاتحاد الصناعة والتجارة – تفاصيل حول برنامج سير المؤتمر وآخر الاستعدادات الجارية داخل الاتحاد تفاصيل حول برنامج سير المؤتمر وآخر الاستعدادات الجارية داخل الاتحاد « الجريدة: سهرة افتتاح الأيام السينمائية – حلم بدّدته الفوضى… القبس الكويتية: التونسي بوزيد: قرطاج أنقذ فيلمي عبدالحميد العدّاسي: المعايير المقلوبة ام اسامة: تواضع يا رئيس الزيتونة

حسين المحمدي: سلطة مسروقة وأحزاب مسروقة=وطن مختطف وإنسان بلا أمل=مؤتمر دولي حول الحرية..

خميس قشة:  الانتخابات البرلمانية الهولندية القادمة !! هل تعيد لهولندا مكانتها كواحة أوروبية  للتعايش السلمي؟ جمال العرفاوي: من خلال كتابه « تسريب الرمل » الخياطي يداهم « الدعاة المودرن » الجزيرة.نت: وزير الثقافة المصري يرفض الاعتذار عن انتقاداته للحجاب إسلام أون لاين: هولندا.. أول دولة أوروبية تحظر البرقع والنقاب القدس العربي: المخدرات تنتشر بقوة في السجون المغربية والخصخصة سبيل لتحسين تغذية المساجين القدس العربي: جدل بفرنسا بعد تصريحات نائب اشتراكي فرنسي حول لاعبي كرة القدم السود


Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivante : Affichage / Codage / Arabe ( Windows )

To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic (Windows).


نــداء عـــاجــل!!!!!
 
أين يُـوجـد رئيس الجمهورية التونسية، رئيس الحكومة والقائد الأعلى للقوات المسلحة والقاضي الأول في البلاد؟
 
يوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2006، أشرف  السيد زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية في قصر قرطاج على اجتماع لمجلس الوزراء.
ومنذ ذلك الحين، « فـصّ ملح وذاب »، حيث لم تنشر وسائل الإعلام الرسمية أي خبر عن نشاط رئيس البلاد وغابت أخباره وصوره عن الصفحات الأولى ونشرات الأخبار، ومـرّ يوم الأربعاء 15، ثم الخميس 16، فالجمعة 17، واليوم السبت 18 نوفمبر دون أن تعلن المصادر « المأذونة » و »العليمة » و »المطلعة » ولا وزير الدولة المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، ولا وكالة الأنباء الرسمية (وات) عن أي نشاط للمسؤول الأول في البلاد باستثناء الإعلان عن برقيات بروتوكولية بعثت بها كتابته إلى ملوك ورؤساء أجانب.
أيها السادة: أين يُـوجد السيد زين العابدين بن علي منذ عصر يوم الثلاثاء 14 نوفمبر 2006؟
 احترمـوا عقولنا .. وأجيبونا بدون تأخير!!


أطلقوا سراح الأستاذ محمد عبو أطلقوا سراح كل المساجين السياسيين الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين 33 شارع المختار عطية تونس 1001 الهاتف : 71340860 الفاكس:71354984 13/10/2006 بيان
تبعا للإضراب عن الطعام الذي شنه السجناء السياسيون السادة عبد الحميد الجلاصي و بوراوي مخلوف و الهادي الغالي و محمد الصالح قسومة بسجن المهدية يوم 5 نوفمبر 2006 للمطالبة بإطلاق سراحهم بعد مضي أكثر من خمسة عشر عاما على بقائهم بالسجن بشتى أصنافه نتيجة لأحكام قاسية صدرت ضدهم من أجل انتمائهم لحركة النهضة أجمع المراقبون الحقوقيون على أنه لم تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمات العادلة و بعد طول انتظار من عائلاتهم و معاناة علمت الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين أن إدارة السجن بالمهدية عمدت إلى تفريق السجناء المذكورين و قامت بنقلة اثنين منهم هما السيدان عبد الحميد الجلاصي و بوراوي مخلوف .فقد وقعت نقلة السيد عبد الحميد الجلاصي إلى سجن المسعدين منذ يوم 11 نوفمبر 2006 و أن عائلته التي قابلته للمرة الأخيرة قبل نقلته لم تتمكن من زيارته فيما بعد لعدم وجوده بسجن المهدية فانتقلت إلى سجن المسعدين هذا اليوم السبت 18 نوفمبر 2006 لكن إدارة السجن المذكور رفضت تمكينها من الزيارة متعللة بكونه يرفض ذلك.و عائلته التي لم تتلق أي نبإ عنه منذ أكثر من أسبوع صارت تعتبره مفقودا و تخشى أن يكون قد أصابه مكروه نتيجة للإضراب المتواصل منذ ثلاثة عشر يوما وهي تعيش في حالة من الخوف على مصيره و قد اتصلت زوجته السيدة منية الجلاصي بالجمعيات الحقوقية عن طريق الهاتف و من بينها الهيئة العليا لحقوق الإنسان التي أعلمتها حسب ذكرها بكونه يتعذر عليها مقابلة أي مسؤول فيها أو مخاطبته عن طريق الهاتف إذ ينبغي عليها طلب موعد مسبق لذلك. بينما وقعت نقلة السجين السياسي السيد بوراوي مخلوف إلى سجن المنستير و قد أعلمتنا زوجته السيدة سهيلة مخلوف أنها تمكنت من زيارته يوم الثلاثاء الماضي و أنه يواصل إضرابه عن الطعام و أن حالته الصحية تدهورت من جراء ذلك و هي تترقب بفارغ الصبر يوم الثلاثاء القادم للاطمئنان على وضعه الصحي علما بأنها ليست للعائلة وسيلة أخرى لتلقي الأخبار عنه نظرا إلى أن إدارة السجن تمنع أي اتصال بالعائلات خارج أيام الزيارة و أن الرسائل لا تصل عادة إلا بعد شهر في صورة الترخيص في إرسالها بعد مراقبة دقيقة و هي تعيش في ذعر منذ يوم الثلاثاء الماضي خاصة و أنه أعلمها أنه سيواصل إضرابه عن الطعام. و قد علمت الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين أن إدارة السجن بالمهدية أبقت السجينين السياسيين السيدين الهادي الغالي و محمد الصالح قسومة في عزلة تامة و هما يواصلان الإضراب عن الطعام. و الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين التي طالما نبهت إلى أن المعاملة القاسية لسجناء الرأي قد تؤدي بهم إلى اليأس و قد يؤول بهم الأمر إلى التضحية بحياتهم التي لم تعد لها أية قيمة في صورة انعدام الكرامة  والحرية و هي تطالب بإطلاق سراح بقية المساجين السياسيين خاصة    و أن بقاءهم بالسجن لم يعد له أي مبرر و أن البعض منهم ما كان ليبقى مثل هذا الوقت لو كان يعامل مثل مساجين الحق العام و كان يتمتع بالسراح الشرطي أو بالعفو أو بالحط المتواصل من العقاب الذي لم يقع تمتعهم به إلا في الفترة الأخيرة علما بأن كثيرين منهم بقوا بالسجن نتيجة للمحاكمات المتكررة من أجل نفس التهم خاصة و أن كثيرين منهم أصبحوا في حالة صحية متدهورة للغاية من جراء سوء المعاملة و طول العقاب و انعدام المعالجة الضرورية و تعتبر أن الوضع أصبح مأساويا ولا يحتمل الانتظار.
رئيس الجمعية الأستاذ محمد النوري


أطلقوا سراح الأستاذ محمد عبو أطلقوا سراح كل المساجين السياسيين الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين 33 شارع المختار عطية تونس 1001 الهاتف : 71340860 الفاكس:71354984 18/10/2006 بلاغ
 
أعلمتنا عائلة سجين الرأي السيد سهل البلدي المعتقل بسجن المرناقية تحت طائلة قانون الإرهاب أنه دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم الخميس 9 نوفمبر 2006 للمطالبة بتحسين ظروف إقامته بالسجن و أخبرت عائلته التي تمكنت من زيارته يوم الخميس 16 نوفمبر 2006 أن صحته بدأت في التدهور و أنه بدأت تظهر عليه حالات الإغماء عند الوقوف. رئيس الجمعية الأستاذ محمد النوري

 

 

تحضيرات مؤتمر اتحاد الشغل تشهد منعرجا حاسما بعد اندلاع المواجهة بين قطبي المكتب التنفيذي

مجموعة علي رمضان تعلن ترشحها لقائمة منافسة لقائمة الأمين العام

عمر المستيري

 

علمت « كلمة » من الأوساط النقابية المقربة للسيد علي رمضان الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل والذي يتزعم المجموعة النقابية التي تباينت في الأشهر الأخيرة – في عديد المناسبات – مع توجهات عبد السلام جراد الأمين العام للمركزية النقابية، أنّ هذه المجموعة قرّرت التقدم للمؤتمر القادم ضمن قائمة منافسة لقائمة جراد المدعومة من السلطة.

 

كما أصدرت هذه المجموعة ورقة عمل – تنفرد « كلمة » بنشرها (*) – وهي تعتبرها مشروعا لأرضية « تيار مناضل يعلن ويمارس الانحياز المطلق لمصالح العمّال ويتمسّك باستقلاليّة الاتحاد ونضاليته وديمقراطيته« .

 

والوثيقة المذكورة توجّه انتقادات لاذعة إزاء ما اعتبرته « تيار الموالاة والتفريط في الاستقلاليّة والتخلّي عن مصالح العمال » وتشجب ما تعرضت له من « حصار من قبل أطراف السلطة » والموالين لها الذين اتهمتهم بسلك « سبيل المساومة غير المبدئية والتفريط في المكاسب والاستقلالية » وتشكيل « تكتلات جهوية وزبائنية » والاستناد إلى العناصر « المتنفّذة ». كما يعيبون « التنافس على البذخ والوجاهات الزائفة » وتندّدون بـ »الارتقاءات المهنية غير المبرّرة » وبالأجور المرتفعة يتمتّع بها عدد من عناصر المكتب التنفيذي.

 

وقد ذكرت الوثيقة بأحلك الفترات تاريخ الاتحاد في لهجة متحدية وفي إشارة إلى الأزمات الحادة التي ميزت علاقة المركزية النقابية بالسلطة الحاكمة في أكثر من مناسبة خلال سبعينات وثمانينات من القرن الماضي (حيث كانت تعرضت لحملات واسعة لاعتقال إطاراتها وحضر نشاطاتها وتدجين هياكلها)…

 

وجاء هذا التذكير بعد أن أبرزت الوثيقة الخلافات التي احتضنتها أطر الاتحاد بعد مؤتمر جربة حول تزكية ترشح بن علي للرئاسة في 2004 والاحتجاج على دعوة الحكومة للوفد الإسرائيلي للمشاركة في القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي استضافتها تونس في 2005. ودعت الوثيقة إلى « التفاعل البنّاء مع مكوّنات المجتمع المدني والتآزر معها لتحقيق مزيد من الحرية والديمقراطية » في تباين مع « تيار متنفّذ [اختار] الارتباط بدوائر منغلقة« .

 

وقد جاءت هذه التطورات نتيجة متوقّعة للصدام الحاد الذي شهدته جلسة الهيئة الإدارية التي أقرّت في مطلع سبتمبر الماضي تقديم تاريخ انعقاد المؤتمر. وقد رأى عدد النقابيين أنه تخلّل أعمالها إخلالات إجرائية عديدة في خطوة غير مسبوقة تبقى دوافعها غامضة ويرجعها بعض الملاحظون إلى ضغوطات من السلطة.

 

(*) نص الوثيقة:

 

المؤتمر الواحد والعشرون للاتحاد العام التونسي للشغل من جربة إلى المنستير: مواجهة الاستحقاقات المهمة تقتضي تغييرا جذريّا

هذه الورقة هي مشروع أعدّته مجموعة من أعضاء الهيئة الإدارية الوطنيّة للاتحاد، وهي تدعو كلّ ذوي الغيرة على مستقبل المنظّمة للتفاعل معه والسعي لإثرائه والبحث في سبل العمل المشترك من أجل المهام التي يطرحها.

منظمة عريقة في النضال لقد جسّد الاتحاد العام التونسي للشغل منذ نشأته دور المنظمة النقابيّة الوطنيّة ذات البعد الجماهيري، لذلك كان إسهامها فاعلا في النضال الوطني وفي الدفاع عن المصالح الماديّة والمعنويّة للعمّال وعموم الفئات الشعبيّة وفي إقرار نوع من التوازن خلال فترات عديدة بين السلطة ومكوّنات المجتمع المدني، الأمر الذي عرّضها مرارا إلى محاولات تدجين وفرض الموالاة عليها، وكان ذلك يترافق باستمرار مع إملاء اختيارات اقتصاديّة واجتماعية لا شعبيّة من قبل دوائر النظام الامبريالي العالمي إلى مزيد نهب ثروات شعوب العالم واضطهاد أممه وشعوبه وإخضاعها بحروب استعماريّة متزايدة، وتصعيد وتيرة استغلال العمال وسائر الطبقات الكادحة في مختلف أرجاء المعمورة وتطبيق ذلك في بلادنا من خلال أدوات السلطة القائمة التي تكيّف وتطوّر أداءها في كل مرحلة من مراحل تطوّر المشاريع الامبرياليّة. وقد استطاع الاتحاد أن يتجاوز الأزمات العديدة ويحافظ على هامش استقلاليّة قراره وتوجّهاته الوطنيّة والقوميّة ويتعاضد في ذلك مع القوى المدنيّة الحية في المجتمع حتى غدت معارك استقلاليّة القرار النقابي معركة القوى الديمقراطيّة في المجتمع بأسره، وكان ذلك يتم داخل المنظمة بالمواجهة بين تيارين: تيار الموالاة والتفريط في الاستقلاليّة والتخلّي عن مصالح العمال، وتيار مناضل يعلن ويمارس الانحياز المطلق لمصالح العمّال ويتمسّك باستقلاليّة الاتحاد ونضاليته وديمقراطيته.

 

جربة: الوعود والحقائق: لقد كان مؤتمر جربة الاستثنائي محاولة جادة من قبل بعض النقابيين الصادقين لتصحيح المسار النقابي وتدعيم الاستقلاليّة والنضاليّة داخل الاتحاد من خلال تأكيد ضرورة ضبط خطط نضاليّة لتحسين الأوضاع الماديّة للعمال وضمان حقوقهم، وكذلك في تأكيد التمشي الديمقراطي وممارسته أثناء المؤتمر وعبر تحديد الدورات النيابيّة لعضويّة المكتب التنفيذي، والدعوة الملحّة للانفتاح على مكوّنات المجتمع المدني من منظمات وجمعيات مستقلة ولعب دور أكبر في الساحة الوطنيّة خاصة في المسائل المتعلّقة بالعدالة الاجتماعيّة والشأن السياسي والحريات العامة والفرديّة وقضايا العدل والشفافيّة والمساواة والقضايا القوميّة من منطلقات تقدميّة ووطنيّة، وقد تحقّقت منذ مؤتمر جربة بعض الخطوات الايجابيّة في هذا الصدد مثل انجاز عديد النضالات من التجمع إلى الإضراب والاعتصام بعديد القطاعات والجهات في علاقة بالمطالب الماديّة للعمال وهو ما حقّق بعض المكاسب المتفاوتة الأهميّة. وكذلك كسر الإجماع حول التزكية والدعوة لموقف الحياد إزاء المترشّحين- كما يقتضيه التمشي الديمقراطي- خلال الانتخابات الرئاسيّة سنة 2004 ورفض الدخول في مجلس المستشارين بصيغته لحاليّة والمساهمة في مساعي بعث منتدى اجتماعي تونسي ومناهضة التطبيع وممارسة الاحتجاج الفعلي على زيارة الوفد الصهيوني لقمة المعلومات سنة 2005، وتكريسا لانتمائنا القومي وتوجهاتنا الوطنيّة. ورغم محدوديّة هذه الخطوات وتواضعها وقصورها على تلبيّة الحد الأدنى للمطالب المشروعة للشغالين فإنّها كانت سببا لما يتعرّض له العمل النقابي المناضل من حصار من قبل أطراف في السلطة وأخرى موالية لها داخل المنظمة النقابيّة تسلك سبيل المساومة غير المبدئيّة وتفريط في المكاسب وفي الاستقلاليّة في تمش مضر بمصلحة المنظمة وبالمصلحة الوطنيّة التي تقتضي التفاعل والتعاطي بين أطراف مدنيّة ممثلة وذات مصداقيّة وقادرة على مواجهة كل مؤامرات الهيمنة والارتداد مهما كان مأتاها. إنّ هذه الأطراف التي تتزلّف دون وعي بحقيقة الرهانات الجسيمة المطروحة اليوم على المنظمة وعلى البلاد بصفة عامة هي التي تقف وراء التراجعات في الأداء النقابي العام، تراجعات تذكر بأحلك الفترات التي عرفها الاتحاد والتي عانى منها النقابيون واستماتوا في مواجهتها وها هي تعود في شكل تكتّلات جهويّة وزبائنيّة، أو في ظهور العناصر المتنفذة التي تدوس على قوانين المنظمة وتعبث بمقدراتها، أو بعودة النفوذ إلى بعض الموظفين والأعوان غير المنتخبين لتجاوز صلاحياتهم ومحاولة التأثير على الهياكل المنتخبة وأطر صنع القرار والتسيير. وتعود مظاهر الفساد والإفساد ومظاهر التنافس على البذخ والوجاهة الزائفة للتنامي حتى أصبحت تقاليد الإرشاد والارتقاءات المهنيّة غير المبرّرة والنقل لخطط إداريّة ممتازة مؤسسات خصوصيّة وعامة وبأجور مرتفعة من أبرز امتيازات عديد العناصر القياديّة في المكتب التنفيذي بل وحتى في الهيئة الإداريّة. كما تحوّلت التفرّعات وخاصة الجديدة منها أداة لمكافأة الموالاة والطاعة ومعاقبة العناصر النقابيّة المناضلة والضغط عليها.

 

مؤتمر المنستير: الانتصار للتطلعات المشروعة والتصدّي لرهانات التدجين ينعقد مؤتمر المنستير فيظل اشتداد الهجمة الامبرياليّة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكيّة على شعوب العالم وأممه ومن ضمنها المنطقة العربيّة التي صاغوا لها مشروعهم « مشروع الشرق الأوسط الكبير أو الجديد » وجندوا لتنفيذه كل أدواتهم أنظمة وأحزابا ورابطات تتعامل معهم إلا أنّ شراسة المقاومة والرفض، سواء كان ذلك في الساحات المتقدمة بالعراق وفلسطين ولبنان أو عبر المنظمات وفعاليات المجتمع المدني ما فتئت تشهد تناميا، ولم تكن الحركة النقابية في تونس إلاّ جزءا من هذا الموقف النضالي وآخر يسعى بكل الأشكال إلى الالتفاف على المكاسب الجزئية المحرزة سابقا وكسر الزخم النضالي الذي بدأ يتصاعد في ظلّ الأزمة المرتبطة بانسداد الآفاق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، فزيادات الأجور لم تغطّ تهرئة المقدرة الشرائية والغلاء يزداد استفحالا والبطالة تتفاقم والفوارق الاجتماعية تتصاعد. كما أنّ الملفات الكبرى مثل الخوصصة والمناولة والتأمين على المرض والتعليم والحق النقابي والهيكلة ما زالت ملحة وتمثل تحديات حقيقية أمام المنظمة التي اختار تيار متنفذ داخلها التفريط في المكاسب والارتباط بدوائر منغلقة ترفض الحوار مع منظمات المجتمع المدني المستقلة.

 

الرداءة ليست قدرا: إنّ منظمتنا الاتحاد العام التونسي للشغل تقف اليوم في مفترق الطرق، فالعديد من القوى داخلها وخارجها تريد الانقضاض عليها وتعدّ لقبر قرارات مؤتمر جربة، وبدأ ذلك بدوس قوانين المنظمة وضبط تاريخ المؤتمر 21 دون حوار داخل الهياكل وبشكل يحول دون ضبط ملائم لخطط نضالية يساهم فيها كل النقابيين، ولكن ذلك لا يجب أن يحول دون تحمّلنا لمسؤوليتنا التاريخية خدمة للاتحاد ولوطننا. إذ من واجبنا أن ندعو إلى توحيد كل النقابيين المخلصين للطبقة العاملة والأوفياء للتراث النضالي للحركة النقابية وأن ندفع لحوار بنّاء وديمقراطي تعددي بين كل الطاقات المعنيّة بالنضال من أجل أن يكون المؤتمر 21 للاتحاد: – مؤتمر الدفاع عن المطالب المادية والمعنويّة للأجراء، مع تجسيد ذلك في خطط وقرارات ملموسة حول المقدرة الشرائية والاستقرار في العمل والتأمين ضدّ البطالة وضمان الحق النقابي. – التصدّي لمحاولات نسف المكاسب أو الالتفاف على القرارات الديمقراطية. – الدفع نحو تدعيم الاستقلالية والنضالية ومزيد تدعيم الطابع الديمقراطي والتقدمي للاتحاد باعتباره ركيزة أساسية من ركائز المجتمع المدني الداعية للتحرر والعدالة والمساواة الفعلية بين الجنسين. – الانطلاق نحو مزيد من التفاعل البنّاء مع مكوّنات المجتمع المدني والتآزر معها لتحقيق مزيد من الحرية والديمقراطية في وطننا ولمزيد الإسهام في مناصرة القضايا الوطنية والقومية ومناهضة الصهيونية والاحتلال في كل من العراق وفلسطين وسائر الأراضي العربية. – الإسهام في معركة الإنسانية ضد العولمة الرأسمالية وآثارها المدمّرة ولعب دور يتناسب مع موقع الاتحاد في الحركة النقابية العالمية من أجل العدالة والسلم والتحرر في العالم. – تحصين الاتحاد أمام مشاريع التعددية النقابية المشبوهة. – إنّ تحقيق ذلك رهين وحدتنا ونجاحنا في انتخاب كفاءات قادرة على الالتزام بمصالح العمّال وفق أسس برنامجية تقطع مع المحسوبية والولاءات المتخلّفة

 

(المصدر: موقع مجلة كلمة بتاريخ 18 نوفمبر 2006)

 


 

بوادر أزمة تونسية – ألمانية بعد دعوة شتاينماير إلى إصلاحات

تونس – رشيد خشانة    

 

لاحت أمس بوادر أزمة ديبلوماسية بين تونس وألمانيا أدت إلى إلغاء لقاء كان مقرراً بين الرئيس زين العابدين بن علي ووزير الخارجية الألماني فرانك وولتر شتاينماير، بالإضافة إلى الغاء مؤتمر صحافي كان يُنتظر عقده مع الوزير في مطار تونس قبل مغادرته إلى المغرب.

ولم تعط السلطات تفسيراً لإلغاء اللقاء والمؤتمر الصحافي، إلا أن مصادر مطلعة عزته إلى غضب التونسيين من تصريحات أدلى بها الوزير الزائر لدى وصوله إلى تونس مساء أول من أمس أمام فريق من الأكاديميين التونسيين والألمان وحض فيها تونس على المضي في تنفيذ إصلاحات سياسية. وأشاد شتاينماير بالإنجازات الاقتصادية التي حققتها تونس، إلا أنه شدد على ضرورة القيام بإجراءات في مجال حقوق الإنسان وإشاعة الحريات، ما اعتُبر انتقاداً لأداء الحكومة و «تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلد»، طبقاً لمصادر قريبة من وزارة الخارجية.

وكانت تونس استدعت سفيرها من الدوحة وأقفلت سفارتها في قطر قبل أسابيع في أعقاب بث قناة «الجزيرة» حواراً مع المعارض منصف المرزوقي حض خلاله التونسيين على «المقاومة السلمية» لحكومتهم.

وأنهى شتاينماير أمس زيارة لتونس استمرت أربعاً وعشرين ساعة وانتقل إلى الرباط في إطار جولة مغاربية شملت ليبيا والجزائر وينهيها في موريتانيا. وأفاد عضو في الوفد المرافق له أن الجولة تندرج في إطار استعدادات برلين لتسلم الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي من فنلندا مطلع العام المقبل. وأوضح أن ألمانيا حريصة على الاستماع مباشرة إلى البلدان المعنية بملفات مهمة ستطرح على مائدة البحث في القمة الأوروبية المقبلة التي ستحدد سياسات الاتحاد للفترة المقبلة وفي مقدمها الأمن المتوسطي ومكافحة الهجرة غير المشروعة ومستقبل التعاون الاقتصادي في ظل سياسة «الجوار الجديد» التي اعتمدها الأوروبيون لتحل محل صيغة الشراكة.

 

(المصدر: صحيفة الحياة الصادرة يوم 18 نوفمبر 2006)

 


 

وزير الخارجية الألماني يبحث مع مسؤولين تونسيين العلاقات الثنائية

تونس – 17 – 11 (كونا) — اجرى وزير الخارجية الالماني فرانك شتاينماير هنا اليوم محادثات مع رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي تناولت مسار الشراكة الاوروبية المتوسطية والجهود المبذولة لاعطائها دفعا جديدا.

وذكرت وكالة الانباء التونسية الرسمية هنا اليوم ان المحادثات تناولت التعاون الثنائي بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزه وتفعيل الياته وتنويع مجالاته.

وعقد شتاينماير والوفد المرافق له خلال زيارته الحالية لتونس جلسة عمل مع وزير الخارجية التونسي عبد الوهاب عبد الله اكد خلالها الجانبان ضرورة تعزيز مجالات التعاون الثنائي خدمة لمصالح البلدين.

وأعرب عبد الله عن الامل أن تضطلع المانيا « الشريك الاقتصادى الثالث لتونس » بدور مهم في تدعيم العلاقات بين تونس والاتحاد الاوروبي وبخاصة في ضوء رئاستها للاتحاد مطلع العام المقبل.

وأكد شتاينماير من جانبه أهمية ارساء شراكة متوازنة ومتضامنة بين ضفتي البحر الابيض المتوسط وضرورة تعزيز علاقات الاتحاد الاوروبي مع دول الضفة الجنوبية وتحديد كل الوسائل اللازمة لتحقيق ذلك مشيرا الى اهمية الدور الذي يمكن أن تقوم به تونس والمانيا في هذا المجال.

وشدد على ان بلاده ستدعم جهود تونس لاسيما على مستوى العلاقات مع الاتحاد الاوروبي وتعزيز التعاون والشراكة معها.

وكان وزير الخارجية الالماني قد اكد خلال لقاء عقده في وقت سابق مع وزير التعليم العالى التونسي الازهر بوعوني استعداد بلاده لدفع الشراكة العلمية والثقافية بين بلاده وتونس والعمل على تعزيز حوار الحضارات والثقافات بين الشعوب.

وشدد على دعم علاقات الشراكة العلمية بين الجامعات الالمانية والجامعات التونسية مشيرا الى الوفد الكبير من رؤساء الجامعات الالمانية الذي رافقه خلال هذه الزيارة لتونس لبحث سبل تكثيف تبادل الطلبة والباحثين واقامة الملتقيات العلمية المشتركة والاستفادة من الخبرات المشتركة.

وعقد وزير الخارجية الالماني شتاينماير خلال هذه الزيارة ايضا لقاء مع رئيس البرلمان التونسي فؤاد المبزع واشار خلاله الى الاهتمام الذى توليه المانيا للعلاقات بين بلدان الاتحاد الاوروبي وشركائها المتوسطيين ومن بينهم تونس « حتى لا تتاثر بتوسيع الاتحاد وانضمام اعضاء جدد من اوروبا الوسطى والشرقية ومنطقة البلقان ».

 

(المصدر: وكالة الأنباء الكويتية كُـونا بتاريخ 17 نوفمبر 2006)


 

** إلغاء الندوة الصحفية لوزير الخارجية الألماني

على عكس ما كان متوقعا تم أمس إلغاء اللقاء الصحفي لوزير الخارجية الألماني فرانك والتر شتاينماير الذي دعي لتغطيته ممثلو الصحافة الوطنية والمراسلون الأجانب بالقاعة الشرفية بالمطار وذلك قبل مغادرة المسؤول الألماني الى المغرب المحطة الثانية في جولته المغاربية التي شملت كلا من ليبيا والجزائر والتي ستكون محطته الأخيرة موريتانيا.

وقد علمت «الصباح» من مصدر في السفارة الألمانية أن ارتباطات المسؤول الألماني في المغرب وكثافة نشاطه في تونس كانا وراء هذا الإلغاء.

يذكر أن وزير الخارجية الألماني كانت له لقاءات مع المسؤولين في تونس. وتأتي هذه الجولة الألمانية في المنطقة قبل بضعة أسابيع على تولي ألمانيا رئاسة الاتحاد الاوروبي مطلع جانفي القادم خلفا لفنلندا. وتعد ألمانيا ثاني شريك اقتصادي لتونس بعد فرنسا حيث قدرت المبادلات بأكثر من مليار أورو سنة 2005.

 

** دفع التعاون العلمي بين الجامعات التونسية والألمانية

ينتظر ان تشهد علاقات التعاون والشراكة بين الجامعات التونسية والألمانية وخاصة فيما يتعلق بتبادل الطلبة والأساتذة الزائرين علاوة على إقامة الملتقيات العلمية المشتركة ودعم التأطير المشترك لأطروحات الدكتوراه بالاضافة الى اسناد الشهائد الجامعية المزدوجة كما ينتظر ان تستفيد الجامعات التونسية من التجربة الألمانية في اصلاح منظومة التعليم العالي باعتماد نظام «إمد» ودفع الشراكة مع المحيط الاقتصادي الى جانب نشر ثقافة احداث المؤسسات لدى الطلبة.

علما أن دفع العلاقات التونسية الألمانية تزامنت مع زيارة وزير الخارجية الألماني الى تونس خلال اليومين الماضيين مرفوقا بوفد كبير من رؤساء الجامعات الألمانية.

 

** الدراجات النارية وحوادث المرور

ساهمت الدراجات النارية صغيرة الحجم في حوادث المرور المسجلة سنة 2005 في 3060 حادثا و288 قتيلا و3672 جريحا. كما سجلت احصائيات حوادث المرور منذ دخول مجلة الطرقات الجديدة (والتي أقرت الزامية الحصول على رخصة السياقة لسائقي هذا الصنف من المحركات)  سنة 2000 الى حدود أواخر سنة 2005 مشاركة الدراجات النارية صغيرة الحجم في أكثر من 25 ألف حادث وخلفت أكثر من 1800 قتيل و27 ألف جريح  نتجت عنها خسارة انتاج فاقت الـ 400مليون دينار.

 

** ضعف استعمال الانترنات في أوساط الشباب

خلصت دراسة ميدانية أنجزها المرصد الوطني للشباب الى أن الشباب التونسي يعرف ضعفا ملحوظا في استعمال الانترنات، اذ لا تتجاوز نسبة الشباب الذين يستخدمون الانترنات من العينة المختارة 42%، وهي ممارسة تتفوق فيها الاناث على الذكور مثلما تتفوق الشرائح العمرية الصغرى على الشرائح الكبرى. وتتميز نسبة اقبال الشباب على هذه الوسيلة بالتفاوت الكبير بين الأحياء متأثرة بالوضع المادي العائلي للشاب. ويقترن هذا الضعف بضعف الاستعمال المنزلي للانترنات الذي لا يتجاوز نسبة 17.8% مقابل انتشار الممارسة في المراكز العمومية للانترنات بنسبة تفوق 63%.

 

** دورات تدريبية في الاعلامية والوسائط المتعددة

تنظم الجمعية التونسية للمساعدة على ادماج الشباب لفائدة منخرطيها من بين المشاركين في المصائف الوطنية حول التشغيل خلال سنوات من 2003  الى 2006 دورات تدريبية في نظام التشغيل Windows XP ومعالجة النصوص Ms Word ومعالجة الجداول Ms Excel وخدمات الأنترنات والوسائط الرقمية وذلك بمركز التكوين بالمرصد الوطني للشباب 5 نهج مدغشقر 1002 تونس.

فعلى الراغبين في المشاركة في احدى الدورات التدريبية تعمير بطاقة الارشادات وارسالها عبر البريد الالكتروني للجمعية : atij@infojeunes.nat.tn.

أكثر تفاصيل تجدونها على موقع الجمعية www.atij.org.tn

 

** أحكام الطلاق

بلغ عدد احكام الطلاق المصرح بها حسب السنة القضائية من قبل المحاكم الابتدائية خلال سنة 2003/2004 ما يساوي 10 آلاف و62 حكما وذلك وفقا لما ورد في آخر النشريات الاحصائية السنوية لتونس التي يصدرها المعهد الوطني للاحصاء.

 

** المعدل السنوي لسعر برميل النفط

بعد أن تم خلال اعداد ميزانية 2006 وضع فرضية 60 دولارا كسعر أقصى لبرميل النفط، وامام تجاوز البرميل للسعر المحدد له طيلة السنة وتجاوزه احيانا الـ70 دولارا قبل أن يتقلص في المدة الاخيرة الى حوالي 55 دولارا، وحسب مصادر وزارة المالية فانه اذا تواصل استقرار سعر البرميل من هنا الى غاية نهاية السنة سيكون المعدل السنوي لبرميل النفط بالنسبة للانفاق التونسي 65 دولارا.

 

** مطارا جربة والمنستير

من المنتظر أن يفتح مطارا جربة والمنستير بداية من السنة القادمة فضاءيهما لكل الشركات والخطوط ولن يتم الاقتصار على رحلات «الشارتر».

 

** برنامج تكوين لفائدة النساء الشابات بالولايات المتحدة

فتحت سفارة الولايات المتحدة الامريكية باب الترشح للمشاركة في برنامج التكوين في مجالي القانون والاعمال الموجه للنساء الشابات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وسيتم اختيار المشاركات وفقا لقدرات المشاركة على التحلي بمؤهلات قيادية والالتزام بالنمو والتطور حسب متطلبات البلاد في المجال الاقتصادي، اضافة الى اتقانها اللغة الانقليزية علما أن دورة التكوين تنطلق في الولايات المتحدة الامريكية من منتصف شهر مارس القادم الى بداية سبتمبر 2007 ويتم قبول الترشحات في أجل أقصاه 15 ديسمبر القادم وستكون مطالب الترشح متوفرة على موقع الواب: www.amideast.org/LBEF

 

مكاتب تونسية تدقق في حسابات بنك جزائري

علمنا أن مكتبي تدقيق تونسيين Ernest&Young بإدارة نور الدين الحاجي ومكتب DirectionConsulting بإدارة عز الدين بن سعيدان بصدد تدقيق حسابات البنك الجزائري «بدر». ومن المقرر أن يقدم المجمع تقريره النهائي الى البنك المركزي الجزائري خلال شهر ديسمبر المقبل.

 

(المصدر: جريدة الصباح الصادرة يوم 18 نوفمبر 2006)

 


 

تونس: عجز بـ 490 مليون يورو في قطاع الطاقة

  تونس (17 تشرين الثاني/ نوفمبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء – أظهرت إحصائيات رسمية في تونس أن عجز ميزان الطاقة اٍرتفع بشكل ملحوظ خلال الأشهر العشرة الماضية على الرغم من التّحسن الطفيف الذي طرأ على مستوى الإنتاج.

وذكر تقرير اٍقتصادي نشر اليوم الجمعة أن حجم هذا العجز اٍستقرّ منذ كانون الثاني/يناير و إلى موفي تشرين الأول /أكتوبر 2006 في حدود 800 مليون دينار (490 مليون يورو) مقابل 570 مليون دينار (349.6 مليون يورو) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وعزا التّقرير هذا الاٍرتفاع إلى ما وصفته باٍلتهاب أسعار المحروقات في الأسواق العالمية و التي فاقت في أحيان كثيرة 70 دولار ا للبرميل الواحد و ذلك بسبب تذبذب المخزون الأمريكي من النّفط، واٍستمرار تداعيات أزمة الملف النووي الإيراني.

ولكن التقرير توقّع بالمقابل إمكانية أن استعادة ميزان الطاقة لتوازنه خلال العام المقبل، على خلفية تقديرات تشير إلى أن حجم إنتاج تونس من المواد النّفطية قد يرتفع بنسبة 11 % مقابل اٍرتفاع في الاٍستهلاك بنسبة 2 % فقط بالإضافة إلى الإعلان عن اكتشافات نفطية جديدة كان آخرها تدشين حقل « أوذنة » الذي يعد أكبر حقل بحري لإنتاج النفط والذي من المنتظر أن يتجاوز إنتاجه 15 ألف برميل نفط يوميا.

ورغم أن إنتاج تونس من الموارد النفطية شهد خلال السنوات القليلة الماضية تحسّنا طفيفا، حيث بلغ خلال العام الجاري 6.8 مليون طن مكافئ نفط، مقابل 6.6 مليون طن مكافئ نفط خلال السنوات الماضية فإن واردات البلاد من النفط بلغت قيمتها إلى موفى تشرين الأول /أكتوبر الماضي حوالي 2.5 مليار دينار (1.553 مليار يورو).

يذكر أن تونس منحت 50 مؤسسة وشركة أجنبية ومحلية ناشطة في مجال اٍستكشاف وإنتاج النفط 41 رخصة للتنقيب عن النفط تغطي 70 % من مساحة المناطق البرية والبحرية التي يتوقع وجود مواد نفطية بها. و تبلغ قيمة اٍستثمارات هذه الشركات حوالي 200 مليون دولار سنوياً.

 

(المصدر: وكالة أكـي الإيطالية للأنباء بتاريخ 17 نوفمبر 2006)

الرابط: http://www.adnki.com/index_2Level_Arab.php?cat=Business&loid=8.0.360654543&par=0

 


 

المؤتمر 14 لاتحاد الصناعة والتجارة

تفاصيل حول برنامج سير المؤتمر وآخر الاستعدادات الجارية داخل الاتحاد

60 مترشحا للجنة التنفيذية.. 2057 مؤتمرا و8 آلاف لحضور الجلسة الافتتاحية

 

تونس ـ الصباح:

يستعد اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لعقد مؤتمره الوطني الرابع عشر يومي 21 و22 نوفمبر الجاري، وقد أفادتنا مصادر عليمة من الاتحاد أن نشاطات الاتحاد قد دخلت مرحلة متقدمة بخصوص هذا الاستعداد للمؤتمر حيث يجري التركيز حاليا على الجوانب المادية والتنظيمية لانطلاق المؤتمر في احسن الظروف.

  شعار المؤتمر

اختار اتحاد الاعراف في تونس أن يلتئم مؤتمره القادم تحت شعار «نحو مؤسسة أكثر تنافسية» وهو بذلك يترجم عن اعتبار المؤسسة التونسية قد حققت قدرة تنافسية هامة لكنها مدعوة لمزيد التطوير باعتبار تحديات المرحلة القادمة وضرورة مزيد تجاوز هذه المؤسسة هذه التحديات وتحقيق المناعة الكافية في ظل التكتلات الاقتصادية العالمية الحاصلة والقابلة لمزيد التطور والاشتداد، كما يترجم لهذا الشعار على شعور رجال الاعمال في تونس بضرورة مزيد الحركية للمؤسسات الصناعية الوطنية وتطوير مجالات نشاطاتها وتنويعها بهدف تعزيز التنمية في البلاد وفتح افاق اخرى رحبة امامها، خاصة انها دخلت مرحلة التأهيل وقطعت فيها أشواطا هامة.

حجم المؤتمر والمدعوين

وقد أفادت نفس المصادر أن عدد المؤتمرين في المؤتمر 14 لاتحاد الصناعة والتجارة حدد بـ2057 مؤتمرا يمثلون قطاعات الصناعة والتجارة والحرف الصغرى، وينتظر أن يحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر 8 آلاف مدعو من تونس والخارج بما في ذلك ممثلين عن المنظمات الوطنية.

ولاستيعاب القادمين من جهات البلاد تولى الاتحاد تسخير 56 حافلة لنقلهم سواء كمؤتمرين أو كمدعوين لحضور جلسة الافتتاح، كما تمت ايضا دعوة المنظمات الوطنية لحضور المؤتمر والتدخل بكلمات، وهي من العادات التي دأب المؤتمر على ارسائها في مؤتمراتها الوطنية التي تمثل حدثا وطنيا تحضره كل الفعاليات والمنظمات الوطنية.

الجلسة الصباحية من اليوم الاول للمؤتمر

تمثل الجلسة الصباحية من اليوم الاول من المؤتمر افتتاحية سوف يتم خلالها استقبال الضيوف القادمين من تونس أو من بقية الدول الشقيقة والصديقة وكذلك من المنظمات العالمية، اما في مساء اليوم الاول من المؤتمر فسيتم تكوين مكتب المؤتمر، ومكاتب اللجان ولجان المراقبة والاشتراكات ولجنة الحسابات، كما يتم خلال هذا اليوم فسح المجال للمنظمات الوطنية والضيوف لإلقاء كلماتهم.

في اليوم الثاني من المؤتمر

يفتتح اليوم الثاني من المؤتمر بخطاب يتولى رئيس المنظمة إلقاءه على مدعوي المؤتمر والحاضرين فيه بصفة مؤتمرين، ويلي ذلك تلاوة ملخص للتقرير الأدبي للمنظمة، وموازاة مع هذا النشاط تتواصل أشغال اللجان وتتم جلسة عامة بعد المصادقة على التقارير المعروضة، كما تم تلاوة توصيات اللجان واللائحة العامة.

3 دراسات لجامعيين وعرض ملخص لها

ولمزيد اثراء المؤتمر تولى اتحاد الصناعة والتجارة تكليف خبراء وجامعيين تونسيين لاعداد 3 دراسات سوف يتم عرضها على اللجان وتقديم ملخص للحاضرين في المؤتمر يكون باللغتين العربية والفرنسية.

كما يفسح في مساء اليوم الثاني المجال للانتخابات لتمثل المرحلة الاخيرة من فعاليات مؤتمر المنظمة، وتتم هذه الانتخابات كما جرت العادة حسب القطاعات وتركيبتها داخل المنظمة أي أن الانتخاب يتم حسب كل قطاع على حدة.

تركيز على الجوانب المادية واللوجستية

وأفادت نفس المصادر أن التركيز جار حاليا على الجوانب المادية واللوجستية وذلك عبر الاهتمام بكل الجوانب، ويتولى السيد الهادي الجيلاني رئيس المنظمة الاهتمام شخصيا بكل هذه المسائل التنظيمية عبر الاشراف عليها بشكل مباشر ويومي، كما تم الاعداد الجيد للاعلام وذلك عبر افراد الصحفيين بقاعة مجهزة بكل لوازم العمل لمتابعة اشغال المؤتمر في أحسن الظروف.

 

علي الزايدي

(المصدر: جريدة الصباح الصادرة يوم 18 نوفمبر 2006)

 


 

المعايير المقلوبة

كتبه عبدالحميد العدّاسي

 

في تونس التغيير يُدنّس المصحف الشريف ويُرمى به في دورات المياه حسب ما تتناقل وسائل الإعلام، وتمنع الحرائر ( وأحسب أنّ كلّ التونسيات حرائر إلاّ من أبت ) من ارتداء الثياب التي تريد، وتكمّم الأفواه ويحاصر الشرفاء، ويتّهم الرّفيع بمحاولة اغتصاب ساقطة ساقها على طريقه تافهون، كما حدث مع الدكتور المنصف المرزوقي، ويُرفع شأن الوضيع ويغسل من كلّ التهم التي يقترفها، كما هو الشأن مع كلّ وضيع… ومع ذلك فلم نسمع من ذي عينين أو ذي أذنين كلمة استياء أو تنديد، أو على الأقلّ وصف دقيق لما يحدث وما يجري بالبلاد. ولكنّ أصحاب العيون وذويها يرون كلّ ما يحدث خارج البلاد ويقرؤون كلّ ما تتناقله وسائل الإعلام التونسية الخارجة عن سمت التدليس، ولا يجدون بأسا في توجيه النقد ومحاولة تصويب هذه الصحيفة أو تلك واقتراح ما يجب قوله وما لا يجب، بل ولا يتردّدون في توجيه الدروس الأخلاقية سيّما عندما يسمعون كلمة  » الكفر الصريح  » أو يرونها مجسّمة في سلوك إسلاميين تونسيين ( زيّهم مشرقي ونبيّهم مشرقي وقرآنهم قد أخذوه من المشرق بعد أن أنزله ربّهم الذي هو ربّ المغرب والمشرق ) مثلما حدث أمام السفارة التونسية بسويسرا…

وقد قرأت ما كتب أخواي الكريمان ردّا على مقال  » أبو العينين « ، كما قرأت من قبل ذلك المقال… وإذ أشكر أخويّ على الأحسن الذي ردّا به، لا أستغرب أن يصدر هذا المقال عن أمثال  » أبو العينين « ، الذين لا ينتظرون من الإسلاميين إلاّ الرقّة المذهبة للدّفع أو  » السماحة  » المورّثة لبلادة الذهن وقلّة النضج.

وقد ذكّرني بذاك الذي جاء يسأل عن دم البراغيث، أينقض الوضوء أم لا، ويداه حديثتا عهد بقتل الأنفس البشرية والسباحة في دمها…

نعم ردّد النّاس تلك الشعارات المذكورة في غفلة من أنفسهم أو متعمّدين، فما الغرابة في ذلك؟! وأين هذا التردّي الخُلقي الذي جعل أبا العينين ( رغم سعة عينيه ) لا يصدّق ما يقرأ؟! ألأنّ أبا العينين قد تعوّد على سماع سبّ الجلالة والكلام الواصف للنصف السفلي للمرأة والرّجل؟! أم لأنّه بالفعل قد تعوّد على تسريح عينيه وحجب أذنيه عن السّماع، وإذن فلماذا لم ير ما كتبت الصحف السّاقطة التونسية من كلام بذيء متعدّ على الحرمات بحراسة المغيّرين أنفسهم؟! استكثرت  » الووه والتفوه  »  وجعلتهما أعمال مُخرجة من نطاق تحمّل الأمانة، ولم تحرّكك الأرواح المزهقة والأبدان المنهكة والأنفس المسحوقة… والله الذي لا إله غيره لو كان ذنب هذا النّظام متمثّلا فقط في تأخير الكثير من شباب البلاد من الإسلاميين وغيرهم عن التعلّم وعن التزوّج والتناسل ( وقد ساءني أن أسمع من كثير من الإخوة المسرّحين أخيرا عن عزوبيتهم، وفيهم من بلغ الثماني والثلاثين والأربعين والإثنتان والأربعين ) لوجب على الجميع أن يتفل عليه ( أعني النّظام ) دون تردّد… ولست بهذا أدعو إلى مجاراة سلوك التافهين…

كان أبو العينين ناصحا أو كان مندسّا أو متحرّشا، فإنّ ذلك لا يغيّر من حقيقة أنّ المسلم – وهو الذي أمِرَ بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والإحسان والعفو عند المقدرة – قد لا يتردّد في إفراد بعض الخلق خاصّة ممّا حارب ربّ الخلق بالنظرة الدونية واللفظ الذي قد يُدرج في باب  » الشتيمة والسباب « … ويوم طُعِنَ عمر بن الخطّاب الفاروق، باني العدالة من بعد الرّسول صلّى الله عليه وصاحبه، قال: قتلني الكلب! رغم أنّه كان يريد الشهادة ويسأل الله أن يعفيه من أمر المسلمين… فكم قتل الكلب في تونس؟! وهل يُعاب علينا إذا وقفنا في صعيد واحد بملاييننا العشر نُعلي: قتلنا الكلب؟! وهل يُعاب علينا من باب أولى إذا ردّد منّا إخوة وأخوات مغلوبين مظلومين:                 

مـــلاّ خــزي و مـــلا ّعــــار وُوه وُوه عــلى النــــــظــــــام

مــلاّ خــزي و مــــلا عــــار تـــفوه تـــفوه عـــلى الـــنظــام…

أسأل الله أن يجعل لذوي العيون بصائر تقيهم حصائد الأبصار، والله من وراء القصد…


 

 

تواضع يا رئيس الزيتونة/النهضة ولا تعط فرصة لنشر الغسيل

بقلم: ام اسامة

 

كتب احدهم يدعى ابو العينين مقالا انتقد فيه بعض الشعارات التي رفعت في سويسرا احتجاجا على محاربة النظام التونسي للحجاب. حيث رفض صاحب المقال بعض الشعارات لأنه يراها مخلة بالأخلاق. بالرغم من أن صاحب المقال  أثنى على الكلمة التي ألقاها احد الحاضرين ووصفه بالشيخ والأخ والحاج. إلا أن رئيس جمعية الزيتونة/ النهضة بسويسرا العربي القاسمي ومساعده أبو كثير لم يرق لهما النقد ووصفا السيد بوالعينين بأنه مأجور لا لشيء إلا انه استنقص  من عمل الزيتونة/النهضة هذا.

 

والظاهر أن مجرد استنقاص أو نقد أي عمل للنهضة/الزيتونة وأتباعها يعرض الناقد إلى غضب هذه الجماعة وينعت بالعمالة أي كل من  ينقد النهضة فهو عميل؟؟؟؟؟ وهذا ما يريد من تبقى من أتباع هذه الجماعة ترويجه. وإلا بماذا نفسر الرد الذي جاء من رئيس الزيتونة/النهضة على مقال السيد بوالعينين؟ .

 

بو العينين- قد يكون هو نفسه من أبناء النهضة الذين يخفون هوياتهم – نقل ما جاء على لسان مراسل جمعية الزيتونة الحبيب المباركي في التجمع أمام السفارة مدعما بالصور حتى لا يشك أحد في هذا التحرك الجماهيري. أي أن السيد بوالعينين لم يأت بأي شيء من عنده فقط انه علق على بعض الشعارات التي رفعت ورأى أن ألفاظها غير أخلاقية وحذر منها. والظاهر انه متدين وشهد له رئيس الزيتونة بذلك. لكن مجرد النقد أثار حفيظة الزيتونة مما دفع برئيسها للرد. نعم رئيس الزيتونة ومساعده  تكلفا بالرد مما يدل على قيمة هذا الـ/ الجرم/ الذي ارتكبه بو العينين بل اتهمه السيد ابو كثير؟ بان قال  لـ بو العينين « مجرد تناولك للموضوع بمقدمة مبهمة يوحي بالإستنقاص والإستهجان بما وقع » واعتبر أبو كثير أن بو العيننين « يكتب بروح التنكيل ونشر الغسيل والتشهير….ينجر عنه تتبع عورات الناس » وتتبع العورات حرام وبالتالي ما كتبه بو العينين حرام هذا ما أراد أن يوصله لنا ابو كثير.

 

ثم تحدث السيد رئيس الزيتونة مبينا للجميع أن « أبناء النهضة/الزيتونة خيرة أبناء تونس ومن أفضل أبناء الصحوة الإسلامية نذروا أنفسهم للدفاع عن الإسلام وأهله أينما كانوا »  في أي بقعة من الأرض. ما أقوى هذه الزيتونة/ والنهضة ؟ تدافع عن كل المسلمين وابناها خير أبناء تونس وأفضل الإسلاميين؟؟؟؟؟؟ أين التواضع يا رئيس الزيتونة/النهضة أليس هذا إن صح بغرور فما بالك إن لم يصح. وتقول « وضحوا من اجل ذلك ولم يزالوا بالغالي والنفيس وأصابهم ما أصابهم من القرح والسوء » هل أنت ونائبك ممن ضحوا بالغالي والنفيس وسجنوا ؟ والكل يعلم أن معظم أبناء النهضة/الزيتونة في الغرب لم يسجنوا ولم يعذبوا ولم ينلهم أي سوء. وأي سوء أصابك أنت أو أصاب نائبك  انظر إلى نفسك وانظر لمن بقي في النهضة/الزيتونة وانظر لما يقوله العارفون  فيكم.

 

تلوم بو العينين انه نكرة فكل أبناء  النهضة يتسترون وراء أسماء خيفة أن يفتضحوا. وقلة هم الذين يعتمدون أسماءهم الحقيقية ومن بقي يتستر وراء /صابر تونسي/مهاجر محمد/مهاجر بلقيس/ابو عبدالله/ابو كثير/ ابو  وليد/ ابو ابو/ حاج….. فهذه كلها أصبحت حجبا يتسترون وراءها فلا تعتب عليّ وعلى بو العينين ودع الناس تقول ما تحب. ولا تنزعجوا ممن يريد أن يكشف بعض الحقائق والكل يعلم أن النهضة أصبحت مجرد شعارات وذكرى ولستم بأحسن ممن ينتقدها أو يعاديها فالواقع يؤكد أن الكل سواء فلا تتعالوا.

 


 

فـاقـد الشئ لا يُـعـطـيـه

أدعو من الدول العربية الذين لهم غيرة علي الإسلام  أن يضغطوا علي هذ النظام التونسي الذي لا يعرف الفرض من السنة والذي يحلل الحرام ويحرم الحلال و أن يبعثوا له علماء  لان صراحة في تونس ما عندنا علماء.

النظام التونسي فقير جدا في فقه الدين. تصوروا: عندنا فقهاء ماركسيين هم الذين أفتوا بحرمة الحجاب بدعوى التقدم. في ماذا تقدمت؟ في نهب ثروات الشعب والسطو بالقوة على ممتلكات الشعب والتعمد على إذلال الشعب و إذلاله في رزقه إذلاله في دينه و أخيرا إذلاله في شرفه بأمر ميلشياته بنزع حجاب العفيفات في الشوارع.

 

مُـهـاجـر

26 أكتوبر 2006

 
 

سلطة مسروقة وأحزاب مسروقة=وطن مختطف وإنسان بلا أمل=

مؤتمر دولي حول الحرية..(1)

 

حسين المحمدي تونس

لماذامؤتمر دولي حول الحرية؟إطاره وأهدافه وأبعادالحريةفيه؟امثلةحيةتدلل على هذا

.ولدعربياالإرهاب واستنجبت كل أنواع التطرف وتسابق رجال الإعلام والإعلان المختارين بالتخصيص من الحاكم العربي لزرع الشيطنةوالتزويروالكذب وكل أنواع وصيغ التحايل والختلة.

وهذا كان ويتواصل منذ60سنة.النتيجة بالضرورة بؤرتوتّرماإن اختفت واحدة تركت خلفها جذور أخرى عبرآسياوالشرق الأوسط وإفريقياتحديدا.أزمات ولّدت حكّاما.ولأنهم نتاج أزمة غرقوا فيها

واغرقواالعالم معهم.ومع التقدم العلمي والتطورالتكنولوجي جاء مااختطف هذه الأماكن وأضاف عليهاالولايات المتحدةالأمريكيةإلى حدالآن.من خلال11سبتمبر2001..

هنا كتبناوقلناالقاعدة وحزب الله وحماس ونجادي وغيرهم من حركات أخرى وشخصيات لم تبرز بعد..هي أموراطبيعيةجداطالماأنّ العالم صاريحكمه الفسادوالإفسادوغياب التداول على الحكم.

أمورطبيعية جداأن تصبح هذه الأطراف من يتحكم عربيا بشكل بديع.ولننظر إلى سلوكيات مبارك رئيس اكبردولةسنية ونحاول الوقوف عندكلماته المعلنةوالسرية.عندخطبه وكلماته.عندتصريحاته

الصحفية.

تعامله مع الأمريكان واليهودوتقديمه الفلسطينيين والاسرائليين وعلى مدى الفترة التي حكم ويحكم  فيها.تعامل مبارك مع كل الأفكارالتي طرحتهاالولايات المتحدةالأمريكيةمنذ2003 تحديدا.

.ما يفعله داخل مصرهومؤشرعلى مبارك الخارج.تزويروفسادوتجفيف لمنابع الليبرالية بشكل غير مسبوق(وهويعطي الإشارات للعرب.انظرواخطاب مبارك في كل أمر.وخذواخطاب تونس وهكذا

عربياوسترون أن مبارك هوالرمز..في التجفيف.الخطب موجودة…وليس استنتاجات..)

في خلاصة السلطات العربيةالمسروقةوالأحزاب المسروقةجفّفت منابع الليبراليةوالاستقلالية وتوّهت المواطن عبرقتل الأمل.من هناسلطةفاسدة وموغلةفي الكذب على كل المستويات.ومن هناك

أحزاب أفسدمالياوأخلاقياأوأخلاقياأومالياأوعلاقاتيا.ومقابل هؤلاء مواطن تائه وحركات إسلامية استفادت وتستفيد من هذاالفسادالمتعددوالمتنوع ومن هذاالمواطن التائه والمتيّه والذي ازداد تيها مع انكشاف رجال الغرب والجمعيات الحقوقية وأخطاء ارتكبها جندي هنا وآخر هناك.

هذاهو واقعناالعربي مع نهاية2006.وهذامانظّرناله وننظّر.وهذاماهومطروح على القوى المحرّكة للعالم وعلى رجال الداخل عبرأية دولةعربية.هذاماهومطروح على الجمهوريين والديمقراطيين والصادقين من الأوروبيين.وكباررجال المال والفكروالعلاقات من اليهودخاصةالمتواجدين داخل الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.واذكر دائماالأمريكان واليهودلأنني اعلم علم اليقين من أوجد من؟ومن يمسك من؟ إعلام الدعايةوكتابات من تافهين هي للتتويه وجعل الفرد يذهب إلى الهوامش.

.الأصل عندماتقتنع أمريكاواليهودبهذاستكون الحريةهناوهناك.ستولدالليبرالية بشكل متميز.وأقول متميزلافرّق بين هذا وما رأيناه في العراق باسم الليبرالية وبالمثل في أفغانستان.يمكن للشخص أن يسرق خطاباكما تفعل الدكتاتوريات أوآخرأن يغنّي بفكرةلعقودحتى يقتلهاوهويتصورصناعة الليبرالية…

.في هذه الرؤيةنجدحلولا للعراق وأفغانستان ولبنان ودارفوروبين الاسرائليين والفلسطينيين.

نجدحلولا داخل سوريالا مطالبتهابدور في العراق.لأنه ببساطة من جاء إلى السلطة دون قانون لا يمكنه أبداأن ينظرإلى قانون.

نجد حلولا داخل إيران عبرالقول للشيعةفي العراق ولكل الأحزاب المتشّيعة لإيران…هذاالعراق يتدمروانتم معه فماذاسيبقى منه ومنكم أن واصلتم.إيران نفسهاالتي تدافعون عنهاماذاسيبقى لها؟هذا شيعيا.

سنّياالقول لهم نفس الأمروبالمثل للدول السنيةالتي ترى في مساندتهاللسنةمحاربةللشيعة.القول لهؤلاء جميعا.إذا تواصل الأمر لن يبقى سنة.والقول لرجال البعث السابقين المتمسكين منهم بصدام

والمحاربين باسم البعث لإخراج المحتل من وجهة نظرهم..إنكم تأكلون أنفسكم الواحدبعدالاخرولن يعود صدام ولن يخرج ما ترونه محتلا..بل انتم خارجون من الحياة.

.إذا لقاءات مع الدول السنية ومطالبتها بأجندة.مع شيعة العراق ومطالبتهم بأجندة.والدول العربية الأخرى ومطالبتهم بأجندة.وهناقلت في كتاب لي بتاريخ4اكتوبر2004.لو كان التغييرمن تونس أو ليبياأوالسودان أوموريتانياقبل الذهاب إلى العراق لنجحت مشاريع الحرية لاحقا.

.العراق قيل حوله من الحكّام العرب للمواطن انه من اجل النفط.وحارب من يملك النفط ومن يرتشي من دول النفط.هناتاه الجميل الذي بحث عنه بوش وغيره.هناغرق العراقيون في الفوضى.

.هذه الرؤية تشكّل مؤتمرادولياللحريةومولدالليبراليةوإجابةعلى استراتيجيةالتغييرفي العراق ودورهذافي الحدمن بؤرالتوتروصناعتهامن هذاالفاسدوذاك والعيش عليهالاحقا.وهناسنرى ما فعلت

فرنساوغيرهالقتل مشاريع أمريكاقبل الحركات الإسلامية…

مؤتمردولي يذهب في هدوء وواقعيةإلى أسباب التوتّرعلى حقيقتهاوالمستفيدون منهاعلى حقيقتهم. هنا ينحصرالتطرّف.وهنا سنبرز أدبيات وكتابات وكتبا من فرنسا ومن غيرها هي نفس ما يردده رجال الفساد..11سبتمبر بدعة مخابراتية أمريكية إسرائيلية..في حين القاعدة اعترفت؟وهنا ضاع

كتابي في فيفري2006.لأنني رفضت تصديق ما أرسل إلى جنابي من أشرطة.نعم.ومن حكايات لا يصدقها إلا حقير تافه…وهذه العقول البائسة تتحدث عن مؤتمر دولي للسلام؟وهناك من يبرر لها البقاء في الحكم.مساكين أبناء فلسطين وإسرائيل وأولادنا نحن..لقدضيّقناالخناق على التفاهات ولا نزال نسير بسرعة 5كلم في الساعة.كما انه من المحزن سياسيا أن أصحاب هذا الرأي أيضا من معارضين؟ومستقلين؟ومن رابطات هم من يراهم الغرب معتدلين ومعروفين؟وسنرى نحن هذا بالاسم والتحالف والمكان…من معارضةورجال سلطةفي تونس ونحن المحاصرون؟

.ماسيبرزسيعرّي الكل وسيقول للعالم بنوعيةخيانات لامثيل لهاوطبعاخيانات باسم الوطن من كلّ من السلطة باسم التموقع لهذاوذاك ومعارضين باسم حقوق الإنسان والمدنيةوالتعطش للسلطة.

.التعرية وحدهاتقول للعالم لماذاحاصرني بن ضياء والودرني ومحمد شكري والصادق العوني وطاهر فلوس ومنجي شوشان وبشير مجدوب والقنزوعي ومهني ونزيهة زروق والأمن الرئاسي وامن اخراضيف إلى امن الرئاسةوامن وزارة الداخلية؟ومااستجب هؤلاء عبرالجمهوريةوخاصة في ولايتي نابل وبن عروس؟و…

 من اجل ماذاتمّت محاصرتي؟من اجل تونس؟من اجل الفساد؟من اجل انقلاب جديدمن تافهين؟

تونس أمانة….تحاصرون داخل العمارة التي اسكن بها. ماهوأمامهاوعلى يسارها ويمينها وخلفها من كل الجهات لم يعد يكفي..وهنالي مفاجأةقويةجداتقول بحقارات.وفي الواقع ليست بحقارات..بل هي من نوعية وطبيعة رجال؟الرجال الذين يدمّرون بدورهم منازلهم سرقت..لماذا؟قديكون احدهم استذكى؟

 .هكذا ذهنيات سياسية ماذايمكن أن تنجب بعدعقودمن حكمها؟هذاماقصدته عبر مقالي بتاريخ10

نوفمبر2006 المنشورعبرهذاالموقع وغيره بعنوان..تعايش جمهوري ديمقراطي من اجل الحرية وموت الطغيان.من خلال دعوتي إلى أن يرفض المارت مزاعم الحكام المتعفنين من خلال الحديث عن السلام للتنفيس عن أنفسهم ومن خلال طلبي من بوش والديمقراطيين عقدلقاء بالحكام الحلفاء حول محورالحريةلديهم اعتباراوان الحر يكون متوازناوعاملا من اجل السلام لا المال والبطش.

.هذه رؤيتي لعمل القوى المحبةللسلام والتي مشاريعهاوأفكارهالا تنجح إلا بسلام حقيقي.كوريا

الشماليةنفسهاعندماترى هذايضيق عليهاالخناق وبالمثل إيران.

لا يهمني البرنامج الداخلي للديمقراطيين.هذامتاع داخلي(محاربةالفسادوالقوانين الزجريةو..تلك أمورلا تعنيني شخصيا).كيف ينظر الديمقراطيون إلى هذا؟إلى رجال العجز والاضطراب والفساد؟

إلى من عارض الأفكار التي حولها إجماعا؟إلى موقع الحركات الإسلامية؟الليبرالية؟إلى جوهرما جرى ويجري في أفغانستان والعراق ولبنان ودارفور وفلسطين وإسرائيل ومغاربيا.في كلمة مداخل هذاوذاك تحدّد قراءته لنوعيةالتشخيص ومايراه من محاور تدورعليهابنية تشخيصه.تشخيص تمجيد الجمود تحت ذرائع كئيبةوهي مانراه أوروبيابزعامة شيراك؟.وتشخيص الحريةوهومانقدمه وما قدمناه منذ سنوات.

.لنرى نماذج تقول بالقطع عمّا ذهبنا إليه.

قتل للكذب …من طغاة وأوروبيين…

وجّهت بياناإلى هيئةتحريرتونس نيوزيوم 6نوفمبر2006في الساعةالحاديةعشرة بتوقيت تونس.أي قبل أن يتلوكعادته الرئيس بن علي خطابه بيوم كامل؟…وطبعاالخطب يمكن لأي كان أن يمسك ماوردمنهامنذ1991ويقارنها من حيث المفردات والأسلوب والمحاور…سيجدها نفسها باستثناء النفخ الطبيعي لرقم هنا وآخر هناك..

.وبياني هذاومعه مقالا قبل الخطاب بيوم كامل تضمّناماسيردفي الخطاب…وهذامؤشريؤشرللأرقام ولغيرها؟وهيئات دوليةتكذب أمام عيوننا؟وهو قول بوجود مدرستين…

السياسة مدرستان عبر العالم

.الأولى للكذب ونسيان ما يقال البارحة من ذات الأفراد وأمام ذات البشر وفي وقت وجيز.وهي

مدرسة الفساد والترهيب والإرهاب والحقد في كل أنواعه.مدرسةواحدفيهايمتلك مفتاح الجنة ويتكرم بإدخال مجموعة ثم إغلاق باب الرحمة.

وهذا ما تفجّرت به قرائح وزراء الخارجية العرب من خلال إعلانهم التمردعلى أمريكا؟ثم ذكرتهم أمريكا بسرعة بحدودهم؟ مشكلةفلسطين لن يكتب لهاالنجاح من هناإلى قرون إلا إذا قال الفلسطيني والإسرائيلي نحن هنا. تعالي أمريكانتفاهم..الزهاركان منبوذا ويوم خرج صاروزيراللخارجية؟هذه معرةعربية.واستغرب من موسى كيف يخطب بحماس؟ قليل من الحياء.غبيّ من استغبى الرّجال..)

هذا الرجل بالذات كيف ينظر في الوجوه؟

.تمرد برفع الحصارالمالي عن الفلسطينيين؟تفاهات وبعيون مفتوحة.وهناك من يريد الضحك علينا عبرها.وحديث عن مكافأة مصر من خلال إعلان الحكومة الفلسطينية الجديدة من القاهرة؟حتى الصبي الصغيرلم تعدتنطلي عليه هذه الترّهات ياحكّامنا..نخبة عربية تحكمنا؟

.هذايذهب إلى ماكتبته حول الانتخابات المصريةولعب مبارك مع الإخوان.ويؤكد ما قلته حول

لعبه على الاسرائليين.إذهويمسك بحماس ويعلن الكشف عن نفق لتهريب الأسلحةطوله700 متر؟

هو يضرب الإخوان داخل مصروحماس والجهاد يكافئانه؟هوضدسورياوإيران وحزب الله؟ وحماس ؟وضد هلال شيعي؟وهؤلاء جميعايكافئون مبارك.وهومايعني القول لأمريكا واليهود الرجل يقوم بدورما؟ماهذه الّخبطةالسياسية؟هذاكبيرالحكّام العرب؟…وهذادليل على نوعيةمن يتكتك مع مبارك؟وعلى طبيعة من جوّعنا ويجوّعنا خوف من هذا الفكر.هنا كل مسئول غربي يقول كلمة

خير فيه وفي أمثاله يخلق معهاملايين المتعاطفين مع الحركات الإسلاميةعامةوالمتطرفة خاصة.

.الفلسطينيون منفذهم مع مصرهام جداوكذلك مع الأردن.وهنا كل ما يقومون به من تنازلات وتجنّب خاصة زعل مبارك مغفورعندناوعندالله وعندالشجروالتراب والهواء والماء والحيوانات إذعكس هذاسيمنع المال.ونعلم أنّ مبارك هوالحجرةالأساسيةأمام أي تطوّرعربي حقيقي.وهو من افسدباسم الصداقةلأمريكاواليهودكل برامج السلام الحقيقية والحرية.هو رأس الحربة وليت السعودية تدرك هذا وتلعب الدورالمستنيرولها كل الإمكانيات والقدرة.

.اغتيل رجل السلام الحقيقي محمد أنور السادات.وبقي من كان على جانبه الأيمن مبارك حيّا.وبقي من كان على جانبه الأيسرحيّاوزيرالدفاع ومن هوأمامه ووراءه.ونزل غبيامجنونامن فوق شاحنة

عسكرية وقطع أمتاراوأمتاراومصوّباآليته الإجراميةوالجميع ينظروالحال أنّ هذاامنياغير مقبول بواحدعلى مليارمن الاحتمالات.

قليل من الحياء.وهذاالكذب كلّه يأتي زمن تدبيرمبارك لأخذ مراقبةالانتخابات من القضاة؟ وتمرير تحويردستوري؟يتوّج ابنه من اليوم إلى2009 أو2011؟ ماذاتعلمّ الابن من الأب؟مساكين  الفراعنة والفلسطينيين والاسرائليين وكل إنسان عربي حر.مصرونخبهايجري التلاعب عليها بهذه الصورة؟

الم يدرك المصري أنّ هذا يقتل صناعاته الثقافية والفنية؟ماذا سيروّج عبرها عربيا؟لماذا سيشتريها العرب؟انه يدمّرمصر وعظمة مصر.وعظمتها ليست بإلقاء إسرائيل في البحر بل بالحرية.مبارك

اخرج ويخرج مصر من أي دور عربي.زمن الحديث عن هلال شيعي؟لهذا ترجّيت بندر وإخوانه

من الأمراء أن يلعبواالدورالصادق والمكمّل لكل دورحقيقي في الحرية.

هذاالعفن سينتج السّلام؟أوروباهناتلعب منذ11سبتمبر2001 أقذرالادوارمع استحضاري لكل أدوارهاوحقوقهاالاقتصاديةوالقيادة طبعافرنسيةوقلت هذامنذسنوات..ومباشرة لعدد من السفراء الغربيين المعتمدين بتونس منذ2004و2005.

أين ذهبت يا مبارك حكاية حزب الله؟وسوريا؟وايران وهلالها الشيعي؟والإخوان الذين يريدون زرع الفوضى وأنت عنوان الاستقرار؟على الكونغرس الأمريكي بكل موضوعية أن يقيّم تجربته مع مبارك منذ1981.الأموال التي ضخّت.

ماذاأبرزالرجل بعد30سنةمن الحديث عن السلام شعبياورسميا؟وسياسيا؟ثلاثون سنة ولم يتبلور

هيكل واحد في مصريمكن أن يتحّدث جهراعن السلام؟بل الأنظمةالعربيةوعبر وزراء الخارجية في اجتماعهم الأخيرصاروا يزايدون على خطاب ما يرونهم متطرفين؟وهذا يعني قولهم لأمريكا..نحن

خرجنامن اللعبةلأننا معك ولأنه لا يوجد لدينا خطابا شعبويا؟لؤم وجبن ما بعدهما تعليق…بمعاني

الطب مريض يرفض أن يخرج من مرضه.ماذا نفعل له؟مؤتمر دولي حول الحرية.

.والحال أنّ سبب خروج الأنظمةالعربية(ليست كلها)من التاريخ هوالفساد وغياب التداول على الحكم والمشاركة وترك الشعوب العربية تفرز قيادات حقيقية في ظروف حقيقية.الهروب إلى

خطاب التطرف(من صنع التطرف؟)هو قول لأمريكا وبالمجان وبالمكشوف هذا منتوجك بعد

60سنة صار يحاكمك....انظرواالصحافةالعربيةوالخطاب العربي الرسمي وما يقال مباشرة للأمريكان واليهود…كله تجريم لهم وبالتالي مولد ملايين الكارهين لأمريكا واليهود…وموت

لليبرالية لا مثيل له…والمجرمون لا يفرّقون بين جمهوري وديمقراطيلهذاحذرت الاثنين من الفئران.

يفعل الجاهل بنفسه مالا يفعله به عدوّه…كل ماتمّ استنجابه من كذب فضحناه ونفضح..هم يكذبون ونحن نقول هذاكذب وزندقة وسنرى النهاية كيف تكون تعيسة على رجال التعاسة؟البشير في

السودان نموذج حي منهم.يدمّرأولاده باسم السيادةوالوطن.ويزيّنون له جهراوسرّاومعهم مايقال عنهاأحزابامعارضةومن شتى المرجعيات؟أيّ عقول هذه؟نحمدالله أنّ كلنا لم يتطرّف.

السبب أنّ الحياةعندهم قتل وتقتيل وفسادوإفسادوخيانةوعندنانحن جميلةوالانسان الفردفيهااجمل الموجود.الجميل يرى النور في أحلك الأوقات.ومن التعاسة يصنع الأمل.لهذاتركناالسلطةالكئيبة.

ولهذا أقسمت لبنعلي في بياني بتاريخ7نوفمبر2006 أنّ رجال العجزانتهى ومات كل دور لهم.

رجل السبباب المقرف بعد17سنةفي القصريتحوّل إلى الخارجيةلتوظيف مخزون السباب باسم الدبلوماسيةوالاعتدال؟أريدان أراه مرة واحدة ينظر في عيون من شيطن وهرسل؟يفعل ذلك براحة

بال.فهو فعل ماهوأتعس(واعلمه بمالا يتذكرهووامثاله) مع بورقيبة.ولا ننسى أن عبدالوهاب عبدالله حاله حال بن ضياء ومهني وسلامة وخياش…من ولاية المنستير.مسقط راس الراحل بورقيبة.

حديث من هذا الرجل المختص في إعلام الإعلان والشيطنة والتحريض على التعصب والتزمت للفسادوالإفسادونشرثقافةالتدميروالحقدمن التونسي على أخيه التونسي ومن التونسي على الأمريكان واليهودباسم الصداقةلهؤلاء؟بل هؤلاء من يحمي؟ويتحدث منذ يومين في القيروان عن2009.يعني

دبّر خبزة يعيش بيها سنين…آش بيه..

وزير خارجيتناهوأب الأعلام في تونس.مثلماهناك أب صناعةالإرهاب ثم محاربته.هناك أيضا أب المشاريع واللزمات.هناك أيضاأب الكوميسيون.هناك أب الزجروالتجويع..أب الحراسة ومن يحرس يعرف أنّ من أمره هومن افسدعبادالله على كل المستويات…ذهن يحرس العفن ويتنعم بالروائح ويوم يقررالمتعفن رميه يرمى رميةالكلاب وكم من رميةحصلت لعسّاس بعدأن دمّررجالا.لهؤلاء

الرجال الحرّاس أتوجه بالشكر؟إذكلّماضغطت على زرتشغيل الكمبيوترالا وتزامن ذلك مع رنين الهاتف؟حاله حال جهازالتلفاز؟….ولا ننسى كذلك أن لنا أب المعارضة..

هؤلاء الآباء معلومون لدينامكاناودوراومهمات…ولهذا قلت لبنعلي يوم7نوفمبر2006هؤلاء الاباء انتهى كل دور لهم والأيام بيننا…سنذهب إلى كل من حمى ويحمي هذه السلطة وبطريقة تقول لهم..إما ترفع أيديكم وإماناخبيكم يحاسبونكم…ونقولهاعلنا…بدأناوسنكمل المشوارزمن الانتخابات الفرنسية المقبلة…ومن هنايمرالتغييرلدينا.التونسيون وعكس ما يردده تافه هنا وأخر هناك…لا يخافون لا القمع في تونس ولاالهرسلة..يقولون اليمين الفرنسي والطليان والأسبان و..لا يريدون الحريةعندنا…هذاالكلام يقوله الجميع بما فيها ما يقال عنها معارضة؟لكن في العلن..وهنا طمعنا

في مساعدة من الحرة ولكن أيضا؟

ميزانيةالحرة سنويا(من أموال الضرائب)تفوق 150مليارمن الدنانيرالتونسية.أي ميزانيةسنةواحدة

مخصّصةللحرة يمكنهاأن تنجز20تحولاهادئافي 20بلداعربياوذلك بحساب 20مليار لكل دولةويبقى 10مليون دينار؟العكس تماماالحرةاختصاصها في الحالةالتونسية تقاريرمغشوشة (املك المعطيات الدقيقة) وتقاريروردية(عكس المغرب ومصر والجزائر و…)وتخرج التقارير زمن الضغط على السلطة؟ليراجع كل تونسي هذا.والأشرطة متوفرة…وهذافيه جواب على قول الأمريكي لماذا يكرهوننا؟

حكايةلماذا يكرهونناوالأنظمةأهون من الشعوب أمريكيا؟غير صحيحة ويمكنني إثبات ذلك..وأقول

بكل لطف إلى قناةالحواراللندية بعدمشاهدتي لماعرضته يوم7نوفمبر2006 عن تونس…محاولة إظهارالشعوب كافرة بالغرب غيرصحيحةوالأنظمةتابعةلأمريكا…هذا يخدم الطغيان وليس الحرية..

يكفيناماسبق من فضائيات لعبت هكذاأدوارا..محاولةإظهارأنّ كل التدخلات إسلامية؟ ومن اوروبا؟ شخصياحاولت مرّات ولم يكن لي الأمر..من يفعل هذاومهماكانت النوايايدمرالليبرالية والإسلام نفسه…ويقول بخدمة الطغيان عبرجعله من هناوالإسلام السياسي من هناك.إذاكان هذاعن حسن نية فنحن نبّهنابكل لطف.وان كان سياسةإعلاميةوهدفاللفضائية فنحن وصلتناالرسالةوأرجعناهاإلى أهلها؟..تونس بها رجال…افتحوا الأبواب..

لدينا ما يقول بموت هذا…هلاّ تركمونا نبرز هذا؟

لي مايقول العكس.لي ماينهي حكايةالمتاجرة بالأمريكي واليهودي.وقول هذا وذاك من داخل السلطة

أومن خارجها..الشعوب العربيةتكره اليهودوالامريكان..لهذانحن نكتب ونصدربيانات حتى نمتص

النقمة؟…هذاكذب وتدجيل وإجرام علينا…التونسيون لا يكرهون لاأمريكاولااليهود..اتركونانبرزهذا ولتأتي الحرة ولتنقل ماستراه…ولتأتي الحواروسترى أن العالم أرحب من أن يحصر في اتجاه معين أوأشخاص يتكررون منذعقود…

.عندماكنافي الابتدائي كنانذهب صباحاإلى المدرسة لنجدالحليب والزبدة…وننظرإلى الأكياس من حليب وقمح و…نجد…هدية من الولايات المتحدةالأمريكيةإلى الشعب التونسي..وهكذا في مجالات أخرى..هذاسنوات67و68و69 فكيف نكره الأمريكي؟الأمريكي ساندنافي استقلالنا.وسيسل حوراني لعب دوراكبيرا…لذلك بورقيبة قرّبه منه.ومن1957الى يوم7نوفمبر1987 لم يكن أبدايشيطن أويسمح بشيطنةالأمريكان أواليهودلانه ذكي ومثقف ويحمل في ذهنه وعقله تصورات لدولة ولمواطنين داخلهاولمعنى الصداقة..ببساطةالرجل لم يكن تافهايعيش على السباب.وهنااستغرب

من الرئيس بنعلي أن يقبل بهذا؟لأنني اعرف بعض الأمور الشخصية فيه فهو ليس من هذه الطينة.

الراحل بورقيبة كانت له حاسّةقويّةجداّفي معرفةالساسةالحقيقيين من المتلاعبين..ولي أمثلة تدلعلى هذه النباهةوالنباغة…القروي زمنه لم يحلم إلا بماهو في حجمه…وصعد مع سنوات84و85

واعرف لماذا؟زمن جعله يصعد؟ليس بورقيبة؟بن ضياء عيّنه الهادي نويرة في1977نكاية بأساتذة التعليم العالي…إذ طلب المرحوم الهادي نويرة عميدا ما وقال له حرفيا…إذا لم تجدوا لي وزيرا..

أعيّن بن ضياء..وكل الآخرين لا وجودلهم…هذاهوخطابنعلي الاستراتيجي…ليحكم تونس كان عليه أن ينظرإلى بورقيبةبتجردويحاول تطويرمانجح فيه لا العمل بمن كان يراهم الزعيم صغارا جدا…وكما قلت سيكون هذا بالتفاصيل المملة…خلافنامع هؤلاء خلاف أفكار وسلوكيات وبرامج وحول تونس.(لي كل المؤيّدات..) والبحث عن مؤيدات جعل منازل تقريبا كل المسئولين تسرق..

انظر الصحف التونسيةوالخطاب الرسمي للسلطةولمايقال عنهاأحزاب ولست من البورقيبيين ولااكرههم ولااعمل لهم..أحب أفكارالزعيم ولكن لااعبده أوأعيش على تراثه.الزعيم حتى في أرذل العمر.وكلنامارّون من هناك.ليست سبّةولا تهمة. كان يعرف حدودالسياسةوالسباب والخيانة للحليف وتصوّرالكذبات الكبيرةلا تكشف.

بل الزعيم لأنه كبيرفي ذهنه وعقله ولا يعيش بالتفاهات والسباب المقرف…كان يضع في القاعة البيضاء صورة ما.ماذاجاءنامع رابطةحقوق الإنسان والمعارضةوالمجتمع المدني؟اللّهمّ لا تكشفلنا حال…وذات العقول اكررتعاوداللّعب..وتصوّرلناأمريكاواليهود شياطين وهم حماتنامنهم؟

التونسي ليس لئيماولا جباناويرى بالعشرةومن طينةطيّبة..عكس رجال العجزهناوهناك.

  .بامكاني وبلا مآل وجهراأن اثبت للعالم وللأمريكي ودون حاجةإلى مليارات ومسئولة تسوّق لأمريكاودعوات لتلاميذوطلبة و..أنّ هذاغيرصحيح.كيف عمليا؟

.أن تكون هناك انتخابات صحيحة من حيث التسجيل والإعلام الحر وبمراقبين دوليين ويكون

عنوان برنامجي لماذااليهودوالأمريكان؟(الذين يكفران بهماالتونسيون والتونسيات على حد قول الصحف التونسية والسلطة التونسية والأحزاب المسروقة…..).

يعني أن أقول للتونسيين جهراهناك من هوإسلامي وهذه مرجعياته وله الحق وهناك القومي وهناك اليساري..وهناك الليبرالي…هذه أمريكاالخيروالشر..هؤلاء هم اليهودالخيروالشر…لماذا نقترب منهم؟.كيف لا نتاجر بأرواح البشر.كيف نزحف تحتهم خفية ونشتمهم علنا باسمكم؟.ما هي مشكلتنا أصلا معهم؟وأتحدى أيّ كان أن لاأفوزوبأرقام مذهلةوقبل إصداركتابي قمت عبر واسطات بإجراء سبرآراء ذكي وحقيقي والله حصلت على هذه النتيجة.

هذاكلام إلى حدالآن.لنجرّب هذاوإذالم ينتخبني التونسي الكافرباليهودوالأمريكان؟…ابرّرللسلطة وأحزابهاوصحف الصريح والحدث والإعلان ودارالأنواربأكملهاوالجمهورية و…واعترف علنا وعبرأية فضائية بان توجّهي هوالخاطئ ولي كل الشجاعة.لااحديتاجرلاحقابنافي هذه المواضيع ومحاكمة من شيطن ويشيطن باتت محمولةعلى الجميع.عفواسلطتناذهبت إلى اليابان؟وتم يوم13

نوفمبر2006تدشين حديقة باسم اليابان؟وغدا حديقة للصّين؟إفلاس وإفلاس وإفلاس…

وقبل الوصول إلى هذارأيناموسى وغيره يولولون حول تحدي أمريكا؟يا موسى بكم فاز مبارك في انتخاباته؟بكم فاز بن علي؟ماذا فعل لك بنعلي في مارس2004؟هل تستطيع أنت وأي وزير خارجية أن تتحدى أمريكا؟إذا رفعت أمريكا يديها عنكم تسقط السلطات في لحظات زمنية مع محاكمات دولية بشتى أنواع الجرائم.قل هذاالكلام إلى الغير.سلوكك ومعك وزراء خارجية (مع استثناءات ومنها قطر تحديدا…هذاالوزير كتبت عنه سابقاالعكس..لكن منذ فترة صار يمارس الدبلوماسية المدركةلا المستغبية..وكل إمكانياتي الذهنية وقلمي تحت تصرّفه..)فضح إضافي لكم ومولد لكل أنواع التطرف والابتعادعنكم و…لم نعدبلهاء..بل موسى في تصريح له يوهم الاربعاء15 نوفمبر نوفمبر2006 صار يتحدث لغتنا؟

هذه مدرسة السلطات المسروقة والأحزاب المسروقة والوطن بلا عنوان والمواطن الفرد بلا أمل

وهذه المدرسة المعرّة ماتت وتموت…بوش ورايس عبردعواتهم منذ2003 إلى شرق أوسط كبير ثم جديد…قالا بمامعناه…جمعناالزبالة..وضعناها في أكياس..لم نتمكن بعد من جلب شاحنات وعمال لوضعهافي الشاحنات المخصّصةلرفع الزبالات وأخذهاإلى أماكن دفنهاأورسكلتها…

من شاء ساعدناعلى هذا..ومن رفض ليتنعّم بالزبالةوماتعطيه في أحسن الحالات..ناموس..

وأمراض…هذاماهومطروح عليناأساسانحن الليبراليون العرب داخل بلداننا..وهذاماهومطروح على سيقولين روايال(سأعودهنا.انتظرفقط فصل الاشتراكيين أمورهم.)وماهومطروح كأولوية على اليهود الأمريكان(اكبرثقل بشري ومالي وعلاقاتي..)وعلى الديمقراطيين…هذا وحده يقول بان الأمريكان فهموا معنى أن يضربوا يوم11سبتمبر2001في ديارهم ممن؟ولماذا؟…

.لهذاولغيره كتبت واكتب حول بوش ورايس(ولكن الغيرأيضا ومنذ مارس2004…).رأيتم أين

كتبت وماذا طلبت؟…الحرية ولا شيء غيرها…وفي انتظام…وهذا ما يمكن أن يقال اليوم…

يعني لنا مسار وهدف ونهج ننظّر له…صديقنا من يخدم الحرية..لسنا من المحنّطين..

.الثانية مدرسةالذكاء والصدق والشفافية.وهذه المدرسة هي نقيض الأولى.وبامكانها تعرية الأولى من خلال بعض العناوين والمحاور..هذه المدرسة بامكان واحد فقط ولوحده أن يعري مجموعة من 500مليون..من خلال مقالات بسيطةأوالتحدث عن أشخاص أو عن أحزاب أو عن توجّهات…

الدكتاتورلا عقل له.والكاذب لاعهد له ولا أخلاق ولا تريث…جلبه إلى حضيرة الفعل يجعله يموت

يومياوهويتصوّرانّه يرهب…كيف هذا؟ثم يقول لمن يحميه من الخارج..انه عبرالسرقة وتفقيدنا الأمل….أب الإرهاب والتطرف…والسكوت عنه جريمة يحاكم عليهاالتاريخ أو قبل التاريخ حركات هنا وهناك…لنترجم هذا في حالة عربية محددة…تونس مثلا

سلطة تنفضح يوميا وبالمثل ما يقال عنها معارضة موجودة منذ50سنة؟

.السلطة لها من العمر50سنة بالتمام والكمال.وكما رأينا عبر البيان وفي مقالي بتاريخ 10نوفمبر بعنوان..تعايش جمهوري ديمقراطي من اجل الحرية وموت الطغيان؟أن الدولة الأمنية المخابراتية عربيا ماتت وانتهت..

وجودها من يوم إلى آخر تدمير للعالم والحرية والليبرالية وفضح لمن يراهن على رجالها على أساس وأنهم من المعتدلين؟

نفس الأمرللمعارضات العربيةورأيناإلى حداليوم أربعة نماذج بالتمام والكمال وفي أربعة محاولات متتالية للنفخ فيها والرهان عليها من اجل محاصرة الإرهاب بالمفهوم الغربي؟

نماذج لمعارضات عربية تربّت في الخارج واحتكّت بمسئولين غربيين وخبروا نوعيتها ومعدنها

ولما يقال عنها أحزابا داخل البلدان العربية خبرتهاهذه السفارةوتلك…هذه النماذج دفع لها بوش والأمريكان من جهدهم ومالهم..هناالهدف الاستراتيجي جيدومن جاء من اجلهم الاستراتيجي رفضواويرفضون الخروج إلى عالم الحرية…؟

.المثل الأول الصارخ أفغانستان

   .تقريبا جل الحاكمين اليوم من الذين خبرتهم هذه الجهة الغربية وتلك.ورغم التضحيات الرهيبة غربيا منذ اكتوبر2001والى حد اليوم.ورغم تضحيات باكستان ومشرف تحديدا ليجلس كرزاي على كرسي ويتخذ سلوك الرئيس؟فان الرجل لا يمكنه اليوم مع نهاية2006ان ينظر خارج قصره دون عيون غربية؟وهذا الرجل يدير وجهه على مشرف ورأيت خطابه أمام الكونغرس..وكلماته

ومشيته وسلامه..وكأنه جلب للأمريكيين…العالم الذي عجزوا على أن يمسكوا به.طالبان حفنات عراة ومحاصرين ودولة محروسة بالليل والنهار ولا تتقدم…انه خلل سياسي ونفسي واجتماعي وسلوكي في الحكام…وهذا الخلل هو ما يستغله رجال طالبان ويتقدمون..

القضيةالأساسيةلان يكون هناك نظاماسياسيامكان مجموعةعقائدية متّخذة من القران دستورها(يعني الفرد يرى نفسه شهيدا عندما يفجر ويقتل ويحارب.أي له دافع كبير وكبير جدا بمفهوم من اقتنع)لا بد أن تكون لرجال النظام الجديد قيم ومبادئ وأهداف تجعل الشخص متحمسا ومؤمنا برسالة نبيلة يموت من اجلها أن تطلب الأمر ذلك دون أن ينفجر أو يتفجّر.

.ما رايته واراه الحرية والوطن والمواطنة والمشاركة وإنسانية الإنسان ودور الإنسان في الحياة وجمال الكون والإنسان وهي قيم تضاهي المعتقدات الدينية دون أن تكون دينا معينا…يمكن للإنسان أن يضحي من اجلها…هذا غير موجود..ودليلي بسيط..النهب من أول من يقترب من السلطة…بل

هذه القيم تحاربهاالسلطات المسروقةوالأحزاب المسروقة وغرب يحمي؟الزبالة لا تصنع حرية.

وبوش لم يخطئ هنا.

ذات الأمر في العراق..وهو المثل الثاني

 .منذو2003العراق يتمزّق.ورأينا الفضائح المالية.والنهب من أول أيام الحكم.وهذه المجموعات قدمت من الخارج بعد أن عاشت هناك لسنوات ولسنوات..المفروض أنّها تشبّعت بالدولة المدنية والحداثة والتحديث وتجاوزاللهجات والألقاب والهوية.في كلمةالمواطنةهي عنوان العراق الجديد على الأقل عند النخبة الوافدة من الخارج.لكن؟

.مارأيناونرى العكس تماماأخلاقيا ومالياوسلوكياوتفكيرا.هناك من تنكّروأدارالظهرلعديدالاسباب. وهناك من انغمس في ممارسات لا تقلّ فضاعة عمّا كان يحدث من قبل.ولا إشارة يمكن أن توجّه إلى المحيط الخغراسياسي من رجال تربّوا في الغرب.رجال الداخل فهموا هذا وصاروا يتحكمون في الأوضاع بطريقة دموية مرعبة.كما قلت في مقالي بتاريخ 10نوفمبر..ولا طرفا من أطراف العراق يملك اليوم بديلا مدنيارغم انه جاء من بلاد المدنية ورغم انه عانى الغربة والاضطهاد؟ ولهذا قلت وأقول ..مشاكل العراق لن تحل إلا من العراقيين والأمريكان شريطة استحضار حزمة من أساسيات الشجاعة.

.أن يقول العراقيون هذه بلادنا دمّرت وتدمّرت.هذا باسم السنة وذاك باسم الشيعة والاثنان من منطلقات دينية أو محاولة التغطي بالدين؟وذاك كردي يستحضر ما وقع له سنوات الماضي..أي

الكل يتحرّك من الخوف والإحساس بالقهر والانتقام…هذه مادة لا تحقق الحرية..وأكثر ما يجعل الإنسان العاقل مندهشا هو أن رجال المدنية يمارسون الدين لتدمير أنفسهم وغيرهم بابشع ما يكون؟ماذا تعلموا في الغرب؟

دول الجوار للعراق زرعت بالأمس عبر علاقاتها مع الحكام الجدد.وبالتالي يعجبها ما يجري ولم

يعد الأمر بأيديها..وحتى إن كان ذلك فلا يمكنها فعل أدنى شيء.

أمريكيا.الأمريكان يعرفون ما يريدون من العراق وما هو مؤمّل من أهداف ومنطلقات..يعرفون أن المعركةداخل العراق لا تتحكم بها إيران ولا سوريا ولا الأردن ولا أية دولة عربية

النظام السابق ككل الأنظمةالعربية(هنادون استثناء.لننظرإلى الجوامع والمساجدمنذ12سبتمبر2001

وقبلها.التونسي هو نفسه.ماذا تغير؟الحاكم نفخ ودفع مصليّن من غيرالمصلين؟تخويفالأمريكا والقول لهاإماأناوإماهؤلاء..وغداعندمايريدرفع العصايجدمسوّغا.عندماأقول هذالست ضدالإسلاميين ولا أدعولهم.ومع ذهاب كل مسلم حقيقي إلى بيوت الله.ووقفت على ماأقول بنفسي داخل بيوت الله نهاية2003و2004و2005…هناك من يتصوّر نفسه ذكي؟)

التجربة العراقية صارخة

قتل الدين وجعله المقدّس الحرام ومنع المشاركة.وماإن رأى هذاالمواطن النور حتى انطلق إلى المقدس المحرّم بالأمس لأنه لم يرى نماذج أخرى يتمثل بها.من هم في الخارج قيل له عنهم خونة.ومن هم في الداخل إما تافهون حال هذا وذاك عربيا وإما النظام والبطش غيّبهم وأعدمهم وقتل فيهم كل ما يمكن أن يتمثل به الإنسان..يعني مع حدوث هذا في أماكن أخرى…يكون العراق الجديد…هنا كتبت واكتب..ومن هنا لم يدرك بعد رجال الإسلام أنّ كتاباتنا ليست عليهم.بل هي

المخرج لهم ولنا إلى عالم أرحب أساسه الاختلاف والمدنية والتنافس للجميع ودون ختلة.

لماذا لم يبرز عربيا مندلا؟والحال أن معارضتنا العربية لها من العمر60عاما؟وهذه المعارضة

مدعومة غربيا؟ببساطة فرنسا اليمين واسبانيا وايطاليا لا يريدون ذلك.

هذاجوهري وهؤلاء ومن يدور في فلكهم يتحملون المسئولية؟لننظر منذ 11سبتمبر2001فقط؟  فضائيات غير ليبراليةتولدهناوهناك؟الصحفيون المعّلقون هناوهناك من الكافرين بالغرب وهم هناك؟ولهم المليارات؟أين الليبراليين؟أين االفضائيات الليبرالية؟.امريكالم تستوعب بعد حركة 11سبتمبر2001؟وهنا الإسلاميون مرة أخرى.عندما تصنع لهم فضائية هنا وهناك.ويمنع هذا

عن غيرهم فهو ليس بجميل لهم.خاصة إذا تزامن هذا مع دعوة عبر فضائياتهم وجوها باهتة

أكلها العجز والاضطراب والسطو والدفع للغير..وهو ما نراه عبر الجزيرة والعربية والحوار

وغيرها من الفضائيات…أتمنى أن تدرك هذه المعاني…

.وهنا لقائل أن يقول.نحن إسلاميون تحركناوانجزنا بجهدناوتعبناوتضحياتناهذا.من منع الليبراليين من العمل بالمثل؟هذا صحيح.ولكن إذاأخذنابهذاماهوالفارق بين السلطات المسروقة وأحزابها

عندماتعمل بإبعاد من يخالفهاالرأي؟الإسلام الصحيح اكبرمن هذابكثير…افتحواالأبواب…

وهنا هناك من رجال القيم من منع كتابي من الرواج ومن أن يكون وجوده أصلا؟باسم الأخلاق والمدنية؟تحملت هذا.ورغم أنني اقترضت مبلغاماليالأنجزالكتابين فان رجال الأخلاق والمدنية لم يرحموني؟بل هناك من كان يخاطبني ليلياولأشهرمن أوروبا.المكالمةالواحدة تتجاوزساعةونصف.

 لكم أن تحسبواليلياالمبالغ.وعندما طلبت منه واحدعلى مليون من هذه المبالغ لكي يصدر كتابي غاب؟كان يبحث من تحت عمن يمكّنه من ارض فلاحية؟أي معارضةهذه؟وأي قيم وأخلاق؟وهل هذاسيغيرسلطة؟وهذه النوعيات تقول بينهاولكلّ من يعترضهاوتوجّه مراسلات الكترونية(املك منها)مضامينها… احذرواانه امريكاني ويهودي…

هناك من هؤلاء من يمردليلا نهاراتحت اليهودوالأمريكان…والمخابرات الفرنسية..والله  مجبور لاكرّرهذالان ماجرى معي لكي اقتنع ان11سبتمبر2001 صناعة لئيمة من أمريكان ويهود لا

يصدّقه العقل.وفي نفس الوقت الذي يوجّه هذالجنابي تمتدهذه اليد وتلك للأمريكان؟تعاسة ما بعدها تعاسة.. وهؤلاء في الغرب؟ ولهم ذيول في الداخل…ولأنني لم اصدق محاصرحيث اسكن وبنفس العمارة.وبالشارع وبكل مكان…وأمريكا تساند هؤلاء؟

بعد5سنوات لم اقتنع بكذب فرنسي وتونسيين هم المدنية وحقوق الإنسان والشفافية و…لهذابنعلي شخصيالايعيروزنالهؤلاء..وكذلك وزراء داخلية فرنسا بدون استثناء…ولهذا أيضا لم تنجح أمريكا في ما راهنت عليه داخل أفغانستان والعراق…الفشل ليس من حيث الاستراتيجية والهدف..بل من حيث تعيير آليات التنفيذ…ولولا صبر بوش وقوة رايس لكان الانهيار الواسع…لهذا قلت وأقول المشكلة اليوم لا تكمن في جدول زمني…ولا في إشراك سوريا؟وإيران؟بل في أن يقول بوش

لمن يحكم اليوم ولكل العراقيين…كيف تخرجون من الفشل؟كيف لا تدمّرون العراق أكثر؟من

يتحدث عن خروج وعن جدولة(الفرنسيون لهم انتخابات يحاولون استدرارالأصوات العربية والمسلمة..)من غيرالأمريكيين يريدأن تصبح العراق لوبانةجديدة..يتم تلويكهالأمورانتخابية..

ومن الديمقراطيين فهي لعبة داخلية وتنافس برامج واولويات…وكتبت حول هذا للديمقراطيين منذ مدة…معالجة موضوع العراق والجدية في خصوص الحرية من عدمها هي مفاتيح رئاسة2008.

إذاكان الأمريكان واليهود معي كماروّج تافهون من هنا وهناك فلماذالم يساعدوني على طباعة الكتابين؟وعلى مصاريف العلاج؟وعلى ما به يعيش أولادي وأهلي؟

 ولماذا صحبةعائلتي ومنذغرةاوت2003 كل أنواع الحرمان تمارس علينا؟ نعيش ببركةالله وبالإيمان القوي برسالة الحرية والخير.

من أقرضني المال ذهبواإليه…إبليس أكثرأخلاقا من رجال في السلطةوفي المعارضة…المال اقترضته لإنجازالكتابين وليس لأمرآخر.ومعارضون متلذّذون بهذا حالهم حال بنضياء

هناشيء كبير يعمّر قلبي لاغير.والله العظيم من الناحية الصحية مطالب بإجراء فحوصات على أوجاع كبيرة في الظهروعاجزعن ذلك لتكاليف الأمر وأنامن كانت المليارات أمامي؟وهذا ما

عطّل ذهابي إلى المحاكمةمن تلقاء نفسي..

المثل الثالث لبنان

  .المفروض بحكم طوائفه وعادات رجاله في التعامل مع المشاركة والحرية والمدنيةان يكون به دولة مدنية.اليوم في نهاية 2006 ومع رهان فرنسي تحديدا فان حزب الله يقود المسيرة هناك.

ويقودهاانتخابيا.حزب الله معه داخلياعون الأبرز من المساندين.وخارجيا له إيران وسوريا.

 والمحسوبين على الغرب لهم كل الغرب والأنظمةالعربيةالمعتدلةبقيادة مصر والأردن ؟إذن المفروض أنّ أطراف الدعم غير متوازنة.فهي لصالح خصوم حزب الله؟

لكن لماذالا نرى هذاعلى الميدان؟الإجابة طويلة جدا.واكبرخاسرهناالليبرالية وإسرائيل على كل المستويات والأيام بيننا.التافه والفاسد لا يشتغل بالسياسة ومن يعول على تافه ومرتشي فهو كمن يسبح عكس التيار.وانتخابات حرة ونزيهة في لبنان يفوز حزب الله وحلفاؤه ورأينا هذا في انتخابات 2005وشيراك يعلم هذاعزالمعرفة.هل يعقل هذا أمام حزب لم يتأسس إلا منذ 1982؟هنا قتل بوش

نفسه وبالمثل رايس لفعل الجديد في لبنان ولكن؟

.هنااقترح على الحريري(حرام أن تخسر لبنان هذا الرجل)أن يفهم جيدا اللعبة.من هم من حوله

العمل السياسي السابق اخرج الكثير منهم من دائرة أي تأثير.وعون وحزب الله والبقية أدركوا ويدركون هذا.وأحيانا يربحون دون تحرك.في كل مرة يناقض فيها جنبلاط نفسه ومعه شعيب

يخسر الحريري لصالح غيره.كل ما لجنبلاط من أهمية اليوم خارجيا انه ضد حزب الله؟يعني على المستوى الداخلي لا يمكنه أن يربح انتخابيا.لذاجنبلاط يصلح في مكان واحد.أمين الجميل

وجعجع الماضي يكبلهما.إضافةإلى أنهمايلعبان في ملعب واحد مع عون.وهذاالأخيرهوالأقوى داخل الصفوف المسيحية.وهذا حال نائلة معوض وبطرس حرب وسعيد…كل هذه الأسماء.. الحريري يتحملها وليس العكس.هذا درزيا ومسيحيا وشيعيا لا يوجد الحريري.وسنيا تقريبا يتشلّح يوميا.ومن يشلّحون مدربون على التشليح والنهش والنبش. .أن يفهم هذاالحريري.وان يدرك هذافلتمان تكون بدايةالحل المشرف للبنان في الظروف الراهنة.

اليوم في لبنان غبي بالمفهوم السياسي من يفكر بمنطق الغلبة والاستحواذ أو قلب الشيء.وعليه يكون من المعقول اليوم التوجه نحوحكومة جديدةأدركت هذاوتدركه اكثرعبرالاستعداد مستقبلا لانتخابات تجري بعد سنتين بقانون انتخابي جديد.هنا تربح لبنان الحريري.ويربح الحريري لبنان ولا تشعر الأطراف الأخرى بالغبن.ويسحب منها سلاح الشارع والغلبة.الخّص فأقول..الحريري واحد يحمل من هم من حوله.الآخرون كل واحد فيهم(حزب الله-أمل-كرامي-عون-فرنجية سليمان- الحص-الجماعة الإسلامية-حدادة-واكيم..)معلّم لحاله.

.أقول هذالأنني تابعت جيداالحريري في كلامه وقرأت عبرالانترنات وحرام أن يتيه الرجل.انه من النوع الجيّد..ليس بمجرم ولا من عائلة مجرمة.أتمنى أن يدرك هو أولا هذا وان يفهم من هم به صامدون وعلى مختلف الواجهات خاصة منها المالية أن الحفاظ على الرجل ومساعدته على أن تكون سياساته مقبولة ليتقدّم لا أخذه إلى الهاوية باسم الصداقة له.وأول من اقصد السنيورة.وأتمنى على جنبلاط السكوت إذا كان يرى بالعشرة مع المرحوم الحريري ويريد أن يخدم ابنه اليوم.

ذبح بوش أمس وقول العكس اليوم يعطي لخصوم الحريري كل الجميل.ياجنبلاط اترك العريضي يتكلم.

هذا ما لدي وهذا ما يمكنني أن أعطيه للحريري.ونصيحة أخيرة للشيخ سعد..أن يختلي بعمّته بهيّة لأطول ما يمكن من الزمن ويترجاها أن تصارحه حول ما فعل ويفعل منذ استشهاد والده..وان تقول له رأيها في من هم من حوله..وكيف ترى المخرج…ثم يختلي بنفسه لمدة أسبوع على الأقل..يتبين الصح من الخطا..يعرض ذلك على شخص واحد يثق فيه ولا يكون لبنانيا…ثم يقرر..واكيدسيكون شيخ سعدغيرهذا.واثق من هذا…تابعت كل كلماته بمناسبة مآدب الإفطار..من يكتب له لا يعرف لبنان..ولا يملك رؤية للبنان ولا لمشاكله..

فلسطين مثل رابع

 .حماس ربحت يوم فازت انتخابيا.وربحت أكثر يوم تنازلت عن حقها في الحكم.وفي هذا إشارات

قوية للإسلاميين وعلى حساب الليبراليين.ثم هنااقسم أن حماس كانت تنتظر فرصة مماثلة لتغادر السلطة في هذاالوقت لأنهاوجدت نفسهامكبلةوحارسةلأمن إسرائيل بعد أن كانت العكس…بل لنراجع كل عملية عسكرية جرت داخل فلسطين أوفي العراق ومنذمدة قريبةفي أفغانستان..زمن اشتدادالحديث حول الحريةوجولات لرايس ولبوش…تلتهب المنطقة.وتفجيرات..نفس اللاعبين والمتدخلين لتلطيف الأجواء..يعني دون علم ونباهة..أناس يعيشون على الموت وبالموت..

أين هوالسلام في ابسط قواعده؟

في كل مرة يشتد فيهاالطوق على مبارك بالذات..لنراجع كل العمليات(عملية يوم15/11/2006 )

تلتهب المنطقة..يرسل مبارك وزيرمخابراته تركح حماس؟وهلمّ جرا؟خطةجهنميةللمنطقةتشارك

فيهااطراف ظاهريامتناقضة(وهي فعلا من حيث المرجعيات.)ولكنهااليوم عربياضدأي تغييرحقيقي يكون لصالح الليبرالية.

إذاالعمليةلئيمة بين الحاكم وضحاياالأمس.لان هؤلاء ببساطة’ولهم الحق’يقولون اليوم نحن من ضحّى السلطةلنا.وطالمااليوم الحرب هي عليهم؟فالأولى أن يبقىالفاسدلأنه تحت رحمتهم إذلويأتي ليبرالي نظيف ومثقف ماذا سيفعلون؟وهذاماافسدأي مشروع للحرية.وهذا في نظري لبّ المعركة عربيا.من يرفض الجديد ومن يدافع عن الفساد والإفساد.

هناالجمهوري والديمقراطي محمول على الانكباب.وهنا لعبت وتلعب فرنسا وايطاليا واسبانيا و…لتحجيم بوش..وهنايعلبون للفرقعةداخل أمريكاباسم التنسيق معهاواستشارتهاوتفهّم مطالبها

وأصدقائها..والتشكّي من غطرسة بوش؟وقلناهذامنذ6نوفمبر2003 وليس اليوم.وللجمهوري

والديمقراطي.الغبي يذهب إلى الهوامش.

حماس في السلطةارحم من حماس الحزام الناسف.ثم الإنسان بطبعه عندما تترفه أموره وتتحسن أحواله اليوميةالمعيشيةالحياتيةفانه يتطورذهناوحاجيات واهتمامات.يعني حماس نفسها لوأغدق عليهاالمال لكانت تخسريومياعدداهائلا من أصحاب التفكيرالحادوليس العكس…وضع حماس في الزاوية لصالح من؟فتح.؟لقد جرّبنا زعيم فتح برمّته؟النتيجة؟حروب ودمار…ثم مشكلةفلسطين إذا عاد رجال فتح إلى الحكم وعاد رجال حماس إلى مكانهم الأول.فعن أي سلام نتحدث؟عباس نفسه محاصر من فتح؟هذا يقال لمبارك ولموسى و…

وهذاالطرح خطيرعلى الاسرائليين والفلسطينيين قبل غيرهم.هذاالأمر سيجعل مصر وتونس والأردن و…تتاجرلا غير..لا يوجدأفقاجديدا…ولا يوجد عاملا ايجابيا واحدا منذ مؤتمر مدريد.

العرب هم العرب والاسرائليون هم الاسرائليون وأفضل قول على هذا ما بذله كلنتن قبل خروجه في2000.ومااقتنع به بعدمحادثاته مع عرفات.وماقاله حول هذاالأمر يوم خروجه من البيت الأبيض إلى الرئيس بوش نفسه حول التعامل مع عرفات؟الرئيسان على قيدالحياة ورحم الله عرفات.

إذا كان داخل فلسطين من صوّت له الفلسطيني لأنه لم يتخلى عن أفكاره رفضناه فعن أي فلسطيني

نتحدث ليصنع السلام؟السلام لا يوجد حاليا في ذهن لا رجال فتح ولا حماس ولا الجهاد…ودعنا من الكلام..كمالا يوجد حاليا داخل إسرائيل.وهنا كل وطني من الاسرائليين والفلسطينيين سيرفض فكرة

المتاجرة به.وإسرائيل والمارت ليسوا في أزمة كما يقال.بل العرب هم في أزمة خانقة.وهذا الكلام كتبه في حزيران1986 وليام سافير(كاتب يهودي)عبر نيويورك تايمزقال فيه حرفيا..أن الانتفاضة

المجلجلة بالضفة الغربية والقطاع ليست موجهة إلى إسرائيل وإنما هي موجهة إلى الملك حسين والى الأردن.واليوم؟والانتفاضة الثانية التي اندلعت مع عودة عرفات من واي ريفرقال عنها مسئول أمريكي كبير…إنهاموجهةللعرب أكثرمنهالإسرائيل…

أقول منذعام1947 الى1967 وإسرائيل تجري وراء العرب من اجل مؤتمردولي..العرب يرفضون

ومن1967 الى1989والعرب يصرخون وإسرائيل ترفض.وجاء المؤتمرفي1993.وجاء اوسلو.

اليوم مع نهاية2006عودةلحكايةالمؤتمرالدولي.وكما قلت منذ يوم7نوفمبر2006عبر مقال لي

وجددت ذلك عبر مقال آخر بتاريخ10نوفمبر2006.اكررلسبب جوهري من وجهة نظري….

المؤتمر الدولي حول الطغاةومايدفع الطغاة…هوفكرةأسطوريةواهيةمادام الطغاة هم الطغاة

ومادام الوضع داخل إسرائيل والفلسطينيين لم يأتي بالجديد القوي مدنيا...أقصى ما يريده من دعا..

افتكاك أمرمامن أمريكاولصالح جهات لا تعرف ماتريدلأنه لا يوجدلديهاماتريد.عفوا..من عادة الضعيف أن يكذب ويكذب.ومن طباعه التخلّي عن الأخلاق والقيم والمثل.انه حاكمنا العربي في عددمن الدول العربية..لهذاغاب الذكاء والمنطق…لهذا نكتب قد يقلعوا عن الكذب.ونقول لهم أيضا الرئيس الأمريكي الناجح زمن السلام هو غيره في وقت الأزمات والحروب.والحروب ليست الأيام العادية.وهنا تاه الحليف العربي.وغدر ببوش.بداية2007 نرى هنا الكثير.

حسين المحمدي تونس

17نوفمبر2006.

اهدي هذاإلى الرئيس بنعلي لأقول له..

من جعلوك تخطأفي حقّي وفي حق نفسك وحلفائك.وبعدأن وضعت أمامك وأمام العالم القليل من الحجج والأدلّةالدّالةعلى نوعيةالإجرام وطبيعةأشخاصه أمس واليوم وغدا.إذالم تصلح الخطأ فهذايعني أمران لا ثالث لهما..

إمّاأنّ الرجال كماقالواويقولون هم الحاكمون المتحكّمون وأنّ شخصك خالي الذّهن أصلا من أيّ  

 موضوع وطني وهوخطيرجداعليك وعلى الدّولة. من جهة.

وإمّاانّك تعلم علم اليقين وانك تتصوّرأنّ العصاوالتجويع وماحدث لغيري سيركّعني فاناأقول لك جهرالست من الراكعين.ولامن الحالمين بأيّ منصب.وبأنّني صاحب باي في هذه الدولة.يعني

مستقبلهايهمّني..هنانتحرّك..وهنانفعل..من اجل ابنك محمدزين العابدين وولديّ فراح وآزر

ومثلهم أبناء تونس والعالم.

 كماأقول لك أنت تحديدالاأريدبك شراولاأسعى أليه.كماأن اليهودوالأمريكان ولي الحجّةلا يريدون لك ذات الامررغم ماارتكب في حقّهم من تافهين.يعني جنابي لا يريد مكانك.لأنه لم يفكّرفيه أبدا.

ولانّ اليهودوالأمريكان لا يوزّعون هكذامناصب.هم أرقى من هذابكثير..واشهدعن امورامسك بها.

كماأقول لزوجتك…بنضياء يقول حرفيا..لا شيء يمرإلى الرئيس إلاّ ماتسمح به هي أناتارزي؟

وهذا القول يعني الكثير داخليا وخارجيا…

بهذاأكون أرحت ضميري.إنني رجل افكارالبارحةواليوم والغد.خلافي معك حول التافهين والحرية

وطغيان الفسادوساكتب بأقصى مايمكن حول هذالاحقاإلى غايةان تغيّروتطردالفاسدين من جهة أخرى.

.إلى الرئيس شيراك لأقول له..حياة البشرعزيزة.يكفي أولاد فلسطين وإسرائيل وأولادنا عبر الديارالعربية موتا.لا نريدالعراق لوبانة جديدة.ولا لبنان بالمثل.أنصحك بدعم مجهودات الرئيس بوش في العراق.لا تعوّل على الديمقراطيين لان ما يوجد لدينا لن يجعلهم يساندونك..الديمقراطيون

لعلمك يعلمون منذ على الأقل منتصف2004 بقليل من رأيكم الحقيقي فيهم وفي غيرهم..اليهود يعلمون من يتاجر بهم…نملك الكثير من المعطيات الحقيقية…

إنهانصيحة من تونسي حرمه حلفاؤك من الأكل منذمايزيدعن 3سنوات.ولكنه لا يزال يفكّر. أما

في مايتعلق بالانتخابات الفرنسيةأذكّرك بأنّني كتبت إليك شخصياوالى ساركوزي و.. منذافريل 2004.يعني لا نعمل بالمناسبة.وكتاباتناتركزت كلهاحول استجداء مواقف منكم لصالح  الحرية .وكنت اقترض المال لأرسل هذا..(مراسلاتناموجودة).ماذافعلت لنافرنسااليمين؟زمن الرئاسيةوالتشريعيةفي اكتوبر2004.وزمن بلديات2005.وماذا تفعل ل2009.؟عفوا فرنسا كانت منشغلة بشارون وبوش. واليوم مؤتمر دولي لإنقاذرجالهاوكسب أصوات جاليات عربية..

ماذا فعل الطليان والاسبان وهم بدورهم كانوا يعلمون؟عفوا ..يوم 7نوفمبر2006كتبت مقالا قلت في ما قلت ضمنه أن فرنسا اليمين وأسبانيا وايطاليا لا يريدون الحرية جنوب المتوسط…ويوم16

نوفمبر2006اجتمع أزنار بشيراك وقررا مؤتمرا دوليا؟لوكنت اعلم أنكم على هذه الحالة من الضعف الداخلي من جهة ما كتب.ولو كنت اعلم أن أمور شيراك الانتخابية تتطلب منه العيش بموت أولاد فلسطين وإسرائيل من جهة أخرى ما كتبت….لنا عودة زمن ترشح روايال…لأننانريد فرنسا جديدة على كل المستويات.وانصح ماركل بالنظر بعكس ما يرى شيراك ومن والاه.

  حسين المحمدي.تونس في17نوفمبر2006.

Houcine_mhamdi@yahoo.fr

 


 

الانتخابات البرلمانية الهولندية القادمة !!

هل تعيد لهولندا مكانتها كواحة أوروبية  للتعايش السلمي؟.

خميس قشة –هولندا-*

 

يطول الحديث  عن أداء الحكومة الإتلافية الحالية بهولندا و ما ضمته من أطراف يمينية  متطرفة اتخذت من محاربة الإرهاب  والأصولية مشروعا سياسيا طوال الفترة الماضية  للمزايدة واستمالة المواطن الهولندي الذي ذاق ذرعا من حالة الخوف والرعب التي يعيشها.. خاصة  بعد أحداث هجمات سبتمبر ،وحادث قتل المخرج الهولندي « ثيو فان خوخ » على يد شاب مغربي.. شُرّعت خلالها عدة  قوانين وإجراءات أمنية مناهضة للأجانب  تفرض قيودا على إقامة المهاجرين، وتَحد من تجمع عائلاتهم، و تشدد الرقابة على المدارس الإسلامية و أنشطة الجمعيات والمؤسسات، أدت في عمومها إلى تهديد نسيج المجتمع الهولندي الذي يشكل المسلمون أحد خيوطه المهمة وساهمت في زعزعة الأمن الداخلي للبلاد.

 

 وقد تعرضت هذه السياسات طوال السنة الماضية لانتقادات مختلفة من برلمانيين وسياسيين  ومحللين ومثقفين

منددين بهذا التوجه المغرض، مطالبين بالتراجع عن بعض قرارات الهجرة والاندماج و النظر في وسائل جديدة تستعيد من خلالها هولندا مكانتها في التعايش السلمي وقبولها للآخر بديانته وعاداته وتقاليده.

وأفضت هذه المواقف إلى سجال طويل انتهى بتصدع  الائتلاف الحاكم باستقالة الحزب الديمقراطيي 66

« الليبراليون الاشتراكيون » الصيف الماضي من الحكومة، ودفع إلى إجراء الانتخابات التشريعية قبل أوانها والتي  يتوجه بموجبها  قرابة 12 مليون ناخب يوم الاربعاء 22 نوفمبر الحالي  إلى صناديق الاقتراع .  

 

ونظام الحكم في هولندا هو ملكية دستورية برلمانية تسود فيها الملكة « بياتريكس » ولا تحكم ، وتتربع على عرش هولندا عائلة « أورانج » منذ القرن السادس عشر ويعتبر العرش وراثي  للذكور والإناث على حد سواء،  ويشكل الملكة (أو الملك) والوزراء والبرلمان معًا السلطة القضائية، أما السلطة التنفيذية فهي في عهدة الملك ورئيس الوزراء صاحب الأغلبية النيابية والمكلف آليا بتشكيل الحكومة…

 ويتكون  البرلمان من مجلسي النواب المتضمن 150 عضوا، ينتخبون مباشرة من أبناء الشعب كل أربعة سنوات  و الشيوخ، المؤلف من 75 عضوا، تختارهم الحكومات الإقليمية من 12 مقاطعة سياسية ..

 

 وتكتسي هذه الانتخابات أهمية كبيرة للظروف الصعبة التي تمر بها المملكة، وقد انطلقت الحملة الانتخابية بسجال وانتقادات سياسية  واقتصادية، واصفة تلك للحكومة بالإنحياز للأغنياء على حساب الفقراء.. فيما ترى الحكومة المنتهية صلوحيتها  برئاسة « بالكنينده » أنها حققت إنجازا كبيرا في النهوض بالاقتصاد والأمن، و إنها لا ترى مشكلة في ارتداء الحجاب  باعتباره من الحرية الشخصية وهي خطوة لكسب ود الناخبين المسلمين .

فيما يحاول زعيم حزب اللبرالي  « مارتين روتا «   أن ينأى بنفسه قدر الإمكان عن الإخفاقات السياسية للحكومة الحالية والذي يعتبر الحليف الأساسي في تشكيلتها، وقد نظم قادة كل الأحزاب الكبيرة مهرجانات انتخابية في كل الأقاليم خلال  هذه الأيام  في سعي محموم منهم لتأمين أكبر عدد من الأصوات مركزين على القضايا المحلية المهمة مثل معاش الشيخوخة، و تحسين ظروف الشغل  وتخفيض الضرائب والتامين الصحي ورفع قيمة المخصصات المالية للأطفال، وتسهيل حصولهم على دور للحضانة .

 

وتشير آخر استطلاعات الرأي العام أن المنافسة حادة جدا، بين اليمين الحاكم و اليسار الذي يبدوا متقدما نسبيا والذي يتكون من  الاشتراكيين اليساريين و الاشتراكيين الديمقراطيين وحزب الخضر، وهم الأقرب  لتشكيل حكومة أغلبية  نظرا لتقارب برنامجهم الانتخابي، والذين تبدو طروحاتهم  أكثر مرونة تجاه الأقليات حيث أنهم ينادون بسياسة إدماج أفضل للأجانب  قوامها الحوار والاحترام، في خطوة لاستمالة الصوت المسلم، الذي لوحظ تزايد أهميته على مر الاستحقاقات الانتخابية، فقد كان لهذا الصوت أهمية كبرى في الانتخابات البلدية الماضية .

 

ويبلغ عدد الأقلية المسلمة  أكثر من 11% من عدد السكان   و تنامي وعي المسلمين في المشاركة السياسية التي  تستند أساسا على مبدإ أصيل وهو جلب المصالح ودرء المفاسد، وتحمل أهون الشرين لدفع أعظمهما من خلال الإقبال على المشاركة السياسية والتصويت للأحزاب التي تخدم مصالحهم، ولا تدعو إلى إقفال الأبواب أمامهم ومحاصرتهم مما رفع  نسبة إقبالهم على صناديق الاقتراع  في الانتخابات البلدية الأخيرة حيث بلغ عدد تمثيلهم  في المجالس البلدية من 50 إلى 70 مقعدا ، كما يوجد في البرلمان الحالي 8 أعضاء مسلمين موزعين على بعض الأحزاب.

أما نقاط التقاء الأحزاب الدينية المسيحية فهي الحد من تعاطي المخدرات ومحاصرة ظاهرتي السحاق واللواط، والزواج المثلي، وقضية الموت الرحيم،  وانفرد الحزب المسيحي الإصلاحي »إس خي بي » بموقفه  الرافض لمشاركة  النساء في الحياة السياسية، وأدى هذا الأمر في العام الماضي إلى رفع قضية ضده لدى المحكمة، من احد المنظمات النسائية المحلية بسبب مواقفه العنصرية ضد المرأة وأصدر القاضي حكما يُلزم الحكومة بوقف دعمها المالي للحزب مما سبب له صعوبات مالية كبيرة.. واضطره إلى فتح باب العضوية للنساء.

أما نصيب السياسات الخارجية في الحملة الانتخابية فليس فيه جديد  وخاصة في ملف الشرق الأوسط، إذ لا تتورّع الحكومات المتعاقبة عن التحيز لإسرائيل، فهي مؤيدة تقليدية لها في كل حروبها، إلى جانب تحالفها الذي أقيم ضد العراق وأفغانستان ..

 

 

* مدير المركز الثقافي الاجتماعي بهولندا

 

 


 

سهرة افتتاح الأيام السينمائية

حلم بدّدته الفوضى…

بقلم ليلى شيبوب

الساعة تشير إلى السابعة والنصف مساء. اقتربنا من المدخل الخارجي للكوليزي… هذه الناحية من شارع الحبيب بورقيبة تعج بالمارة والواقفين والجالسين. بعضهم هواة سينما وبعضهم وجوه ألفناها على الشاشتين الكبيرة والصغيرة وبعضهم يمر صدفة بالمكان والبعض الآخر يجالس أصدقاء اعتاد أن يلقاهم كل يوم سبت في المقهى المقابل… غير بعيد تنبعث الإيقاعات الصاخبة وسط بعض المتفرجين الذين حلقوا بـ »بوسعدية »، الشخصية الشعبية التونسية التي تلازم الفرح حيث ما حل… هو الاحتفال إذا… أو ربما هو عرس السينما… المناسبة وحدها كفيلة بأن تدخل حركية محببة على المكان. تعودنا ذلك منذ أربعين عاما فما بالك وهذا العام ليس ككل الأعوام. فلتقدم العمر قيمته وجماليته بالتأكيد. لا بد أن تكون الدورة استثنائية بأتم معنى الكلمة. دورة تجمع بين نضج الأربعين وخبرة المختصين ومتطلبات العصر والمنافسة…

تجمهر عدد لا بأس به من محبي السينما والفضوليين والمدعوين لسهرة افتتاح أيام قرطاج السينمائية أمام مدخلي المكان لكن الدخول غير مسموح للعموم إلا لمن يستظهر بدعوة خاصة للحضور. هذا ما علمناه عندما وصلنا هناك حيث يقف عدد كبير من أعوان وموظفي الأمن. بدت المسألة معقدة لكننا لم ننتظر طويلا والحمد لله، فقد مررنا حال ما استظهرنا بشارات الدخول.

عبرنا الممر المؤدي لملكة القاعات بين المقاهي والدكاكين المغلقة. في الداخل وقفنا حيث يقف آخرون في انتظار فتح الأبواب يتأملون واجهة القاعة التي تنبؤ زينتها وأضواؤها الساطعة بأن  الكوليزي هي عروس الليلة دون منازع.

بُسط أمامنا على طول الدرج المؤدي إلى باب قاعة العرض سجاد أحمر، أحسسنا ونحن نخطو السلالم فوقه بأننا تجاوزنا المكان والزمان، وغرقنا في الخيال. وحلمنا بعالم ساحر سندخله بعد لحظات…

في ردهة في منتصف الدرج استوقفنا أحدهم ومعنا عدد كبير من المدعوين. كانت الساعة تشير إلى الثامنة. اعتقدنا أنه إجراء روتيني للتثبت من الدعوات. كنت أخرج البطاقة من الحقيبة عندما رفعت رأسي فجأة لتتسمّر عينايا على الشاب الذي يقف في الاستقبال أمامي. كان وسيما جدا بعينين خضراوين وابتسامة ساحرة زادته البدلة الجديدة التي يرتديها أناقة والوقفة الواثقة توحي بأنه سيد المكان. جاذبيته ذكرتني بحكايا ألف ليلة وليلة وبالأمير الذي التقى السندريلا ذات مساء في حفل… كهذا.. وبأبطال أفلام الزمن الجميل الرومنسية.

طلب مني الشاب الوسيم، وابتسامته لا تفارقه، الانتظار. فانتظرت. على أية حال لا يمكنني أن أفعل غير ذلك أمام رقة كتلك… كان الجميع ينتظر ما عدا بعض الأشخاص الذين يسمح لهم من حين لآخر بالدخول ولم يفهم أحد ما الذي يقوله هؤلاء أو بما يستظهرون أو ربما بما يمتازون حتى يسمح لهم بالدخول قبل الآخرين… وبدأ المكان يغص بالقادمين وبدأ التذمر من طول الانتظار يسمع صداه من هنا وهناك.

اقتربت عقارب الساعة من الموعد المحدد للافتتاح والأمر على حاله. حسنا… لم يكن الأمر على حاله تماما وإنما بدأت بوادر الازدحام أمام المدخل تنذر بإمكانية كبيرة في السقوط إلى الخلف مادام أغلبنا يقف على شفا السلالم.

في الداخل، من وراء البلور، نرى مصورين وكاميرات ويبدو أن زملاء من إحدى القنوات التلفزية الوطنية أسعفهم الحظ- أو ربما أسعفهم شيء آخر لا نعرفه-  فبدؤوا العمل والتسجيل.

في الخارج، أمام البلور، نرى مصورين وكاميرات وزملاء من قنوات تلفزية أخرى وإذاعات وصحف ومجلات مازالوا في الانتظار… ولم نفهم أيضا ما الذي يميز أولئك عن هؤلاء.

كل شيء هنا متوقف إلا الزمن فهو الوحيد الذي يعرف قيمة نفسه. في هذا المكان الذي تباطأت فيه الحركة حد الجمود مازال الشاب الوسيم يبتسم… لكن ابتسامته لم تعد تغريني فقد اكتشفت بمرور الوقت أنها ابتسامة تجارية جامدة لا حياة فيها. حتى أنه لم يكن يأبه للأصوات التي بدأت تعلو متسائلة، مستفسرة، متذمرة.

وسط الغوغاء وبين مدعوين وصحفيين ناءت أمتانهم بما يحملون من معدات، تقدم أحدهم مسرعا يستعجل الدخول، لكن المبتسم يمنعه ببرودة أعصاب أحسست معها أن العالم توقف فعلا هنا وأن الأرض تعطلت فجأة عن الدوران.

– لا يمكنك منعي من الدخول… لدي عمل…

– مازال دور الصحفيين لم يحن… انتظر قليلا…

– لقد انتظرنا بما فيه الكفاية… لدي نقل مباشر بعد دقائق… لا يمكنني الانتظار…

بعد إصرار يدخل الإذاعي وتتحرك بعده موجة احتجاج كادت أن تنتهي بمعركة بين صحفي مصور وشاب الاستقبال الوسيم لولا أن تدخل أحد الموظفين، ولوضع حد للجدل قام بإدخال المصور.

كنت أعتقد من قبل أن في مثل هذه المناسبات تكون أولوية الدخول للصحفيين كي يستعدوا للقيام بعملهم قبل البدء. غير أني اكتشفت الليلة ما قلب عندي الموازين كلها. واكتشفت أيضا أن للثقافة ثقافتها وجمهورها بالضبط كما للكرة ثقافتها وجمهورها عندنا.. شيء ما يجمعهما… الفوضى… لكن جمهور الكرة مع ذلك أكثر حظا من جمهور الثقافة في شيء ما… الانضباط في الوقت. فموعد انطلاق المقابلة عندهم مقدس أما موعد انطلاق اللقاء الثقافي عندنا فلا معنى له…

بعد أخذ ورد وطول انتظار وتدافع دخلنا القاعة ونحن لا نصدق أننا أخيرا دخلنا. وجلسنا ننتظر… مرة أخرى ننتظر.. كنت أراقب الداخلين والمارين والعاملين والمضيفات والمضيفين في صمت وحزن ومن بينهم أراقب أحلامي الجميلة المندثرة بين الضوضاء وتوتر المدعوين الذين لم يجدوا لهم مكانا شاغرا في القاعة.

فجلس بعضهم أرضا وظل بعضهم واقفا وفضل آخرون المغادرة… وبقيت أنا على توتري وإحساس بالذنب يلازمني طوال السهرة لأني أجد مكانا لنفسي وغيري يحرم منه.

لقد أفسدوا علي كل شيء هذه الليلة… أتلفوا أحلامي ونغصوا سهرتي وأنزلوني عنوة من عالم ألف ليلة وليلة، وتركوني أعود بعد منتصف الليل أجر حذائي دون عربة ملكية في انتظاري ودون أمير يطاردني. بل كانت فقط تساؤلاتي الصامتة هي التي تطاردني : أيعقل أن تكون هذه فعلا الدورة الواحدة والعشرين والذكرى الأربعين لانطلاق مهرجان السينما في بلادي ؟ لقد خيل لي أنها الأولى من نوعها على الإطلاق هنا… ترى متى بدأ الإعداد لهذه السهرة ؟ قبل سنتين ؟ قبل سنة ؟ قبل يومين؟ ربما ! لا شيء مؤكد سوى حالة عامة من عدم الرضا نلحظها في الأعين ونسمعها على الأفواه ونقرأها في التصريحات… وإلى اللقاء القادم بعد حولين، أظل هنا أنتظر حلمي الجميل عله يتحقق يوما ما.

 

(المصدر: « الجريدة »، العدد 49 بتاريخ 18 نوفمبر 2006)

الرابط: http://www.gplcom.com/journal/arabe/article.php?article=1102&gpl=49

 


 

على هامش مهرجان قرطاج السينمائي

التونسي بوزيد: قرطاج أنقذ فيلمي

السوري ملص: المهرجان تراجع

 

18/11/2006  تونس ـ أ.ف.ب ـ رويترز ـ اعتبر التونسي النوري بوزيد ان مهرجان قرطاج السينمائي انقذ فيلمه ‘آخر فيلم’ المثير للجدل من النسيان من خلال عرضه في اطار المسابقة الرسمية لدورته الحادية والعشرين، حيث شهد اقبالا كبيرا لتناوله موضوع ‘غسل دماغ الشباب ليتحولوا الى ارهابيين من دون وعي أو تفكير’.

وقال بوزيد خلال ندوة المناقشة التي دأب المهرجان على تنظيمها منذ أربعين عاما في دار الثقافة ابن خلدون في العاصمة ‘انني سعيد بالجمهور الكبير الذي واكب العرض، ولأن المهرجان انقذ فيلمي من النسيان لأنه كان منبوذا من بعض أصحاب الأفكار البالية’.

ويرصد هذا الفيلم السادس لبوزيد رحلة الشاب البسيط بهتة الذي يحلم بمستقبل أفضل ينسيه وضعه الاجتماعي السيئ، لكن امام انسداد الآفاق أمامه يجد نفسه تائها فيتلقفه اصحاب ‘الفكر الديني المتطرف’ ويحاولون تأطيره وغسل دماغه حتى يصير قادرا على تحمل مسؤولية عمل ارهابي.

لكن الشاب لم يكن يتصور انه سيقدم على قتل بشر آخرين، وحين يدرك ذلك يخاف ويهرب ليصبح بذلك عرضة لمطاردة الاسلاميين من جهة والشرطة من جهة اخرى.

وقد جذب الفيلم الجمهور التونسي الذي رأى فيه ‘جرأة كبيرة ومغامرة لمخرج مثير للجدل’ كما قال الصحافي محسن عبدالرحمن، مضيفا: ‘أثار بوزيد واحدة من أخطر القضايا التي ظل مسكوتا عنها بسبب الجدال القائم حولها، اذ لأول مرة تقريبا يتطرق الى قضية التطرف الديني والارهاب السياسي بشكل مباشر في فيلم سينمائي تونسي’.

قال المخرج السوري محمد ملص ان هناك عدة معطيات تشير الى تراجع مهرجان قرطاج السينمائي أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي ابرزها اختيار فيلم ‘السكان الأصليون’ لافتتاح الدورة الحادية والعشرين يوم السبت الماضي.

وقال ملص الذي ترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية في دورات سابقة للصحافيين ‘اعتقد ان اختيار ‘السكان الاصليون’ لافتتاح المهرجان غير موفق لأن أيام قرطاج السينمائية تدعم النظرة السينمائية المختلفة. صحيح ان هذا الفيلم مهم وتناول قضايا حساسة بطريقة منصفة لكنه سينمائيا فيلم كلاسيكي’.

وأثار الفيلم عند عرضه بمهرجان كان في فرنسا جدلا في فرنسا والجزائر، حيث قرر الرئيس الفرنسي جاك شيراك عقب مشاهدته رفع معاشات المحاربين الأفارقة الذين حاربوا الى جانب فرنسا ضد الجيش الألماني في الاربعينات.

وفاز نجوم الفيلم الأربعة بجائزة أفضل ممثل في الدورة الأخيرة لمهرجان كان. ورشح الفيلم ليمثل الجزائر في مسابقة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي.

ويروي الفيلم الذي تدور احداثه في اربعينات القرن العشرين أثناء الحرب العالمية الثانية بعد سقوط فرنسا في قبضة الجيش الألماني تضحيات الجنود الأفارقة على الخطوط الأمامية خلال الحرب دفاعا عن فرنسا.

لكن محمد ملص الذي دعا إلى حضور حفل افتتاح المهرجان اعتبر ان عرض هذا الفيلم لا يتماشى مع خصوصيات مهرجان يركز على دعم سينما الجنوب في الأساس.

وقال: ‘تعودنا في أيام قرطاج السينمائية انها تبحث عن سينما أخرى، سينما مجددة في سينمائيتها لا في موضوعها فقط’.

ويستمر مهرجان قرطاج السينمائي حتى يوم السبت المقبل، ويعد المهرجان الذي أسسه الطاهر شريعة عام 1966 أقدم مهرجان في افريقيا والعالم العربي ويركز على دعم سينما الجنوب.

ويتنافس 15 فيلما طويلا في مسابقة مهرجان قرطاج السينمائي الدولي بمشاركة 58 بلدا بينهم 12 بلدا عربيا و30 بلدا افريقيا. لكن ملص قال: ‘هناك ضعف في اختيار الأفلام العربية وهي ليست احسن ما هو موجود وكلها معطيات لا تدعوني إلى التفاؤل’.

وسبق لملص ان فاز بالجائزة الكبرى للمهرجان عام 1984 عن فيلمه ‘أحلام المدينة’.

 

(المصدر: صحيفة القبس الكويتية الصادرة يوم 18 نوفمبر 2006)

 

وزير الثقافة المصري يرفض الاعتذار عن انتقاداته للحجاب

 

رفض وزير الثقافة المصري فاروق حسني الاعتذار عن انتقادات وجهها لحجاب المرأة وصفه فيها بأنه « عودة للوراء ».

واعتبر حسني في تصريحات صحفية أن وراء الجدل الدائر حول الحجاب والنقاب أسبابا سياسية، وأن الإسلام لم يفرض على المرأة ارتداءه، على حد قوله.

وقال إن الحجاب الحقيقي هو « الأخلاق والضمير أما حجاب الملابس فهو جزء من الموضة ». وأضاف أنه لو كانت له زوجة لمنعها من ارتداء الحجاب، موضحا « هذا رأيي الشخصي.. وعلينا التخلي عن ثقافة نفي الآخر وإرهابه بالهجوم المضاد ».

واعتبر أنه تم اختزال الدين في « جلابية وقفطان وحجاب ونقاب »، مشددا على أن « أخطر شيء هو الحجاب الموجه ».

وأعرب الوزير المصري عن استعداده لطرح استقالته على مجلس الشعب المصري (البرلمان) ردا على مطالبة نواب جماعة الإخوان المسلمين بإقالته. وكان حسني أثار جدلا موسعا واستياء بتصريحاته لصحيفة « المصري اليوم » المستقلة الخميس الماضي قال فيها إن « النساء بشعرهن الجميل كالورود التي لا يجب تغطيتها وحجبها عن الناس ».

ونقلت الصحيفة ردود فعل غاضبة من قيادات الإخوان فيما قدم المتحدث الرسمي باسم كتلتهم النيابية حمدي حسن بيانا عاجلا إلى رئيس الوزراء طالب فيه باعتذار الوزير وإقالته. واعتبر أن أفكار الوزير تخصه وحده لكن تبني وزارة الثقافة هذه الأفكار يعد أمرا مرفوضا.

ودعا المتحدث شيخ الأزهر ومفتي مصر إلى تقديم استقالتهما في حال عدم اعتذار وزير الثقافة عن هذه الإساءات، متسائلا عن جدوى بقائهما في منصبيهما عندما لا تقدر الحكومة مكانتهما.

وتأتي تصريحات الوزير المصري في حين تشهد عدة دول أوروبية فرض قيود على ارتداء المسلمات الحجاب، فيما بدأ بعض المسؤولين هناك في انتقاده علنا مثلما حدث في بريطانيا مؤخرا.

(المصدر:  موقع الجزيرة.نت بتاريخ 18 نوفمبر 2006 نقلا عن « وكالات »)


 

هولندا.. أول دولة أوروبية تحظر البرقع والنقاب

أمستردام – وكالات – إسلام أون لاين.نت

أقرت حكومة أمستردام فرض حظر شامل على ارتداء النقاب الإسلامي وغيره من أغطية الوجه كالبرقع في جميع الأماكن العامة لتصبح هولندا أول دولة أوروبية تتخذ مثل هذا القرار، كما أعلنت عن عزمها طرح تشريع قانوني بخصوص هذا المنع للبرلمان، بدعوى أن غطاء الوجه يشكل « تهديدا إرهابيا ».

وفي تبريره للقرار، اعتبر مجلس الوزراء الهولندي أمس الجمعة أن غطاء الوجه يمثل « تهديدا إرهابيا لأنه يمنع التعرف على وجه مرتديه ».

  وقالت وزارة العدل الهولندية في بيان لها إن « الحكومة تجد أن ارتداء أغطية للوجه بما في ذلك النقاب أمر غير مرغوب فيه في الأماكن العامة حفاظا على الأمن العام ولتوفير الأمن والحماية للمواطنين ».

وقررت أن يجري التوسع في حظر أغطية الوجه لتمنع أي شخص من الظهور في الأماكن العامة مغطيا وجهه، بحسب ما ذكرته صحيفة « دايلي تليجراف » البريطانية في عددها الصادر اليوم السبت.

صياغة قانون للحظر

وذكرت وسائل الإعلام الهولندية أن وزيرة الهجرة ريتا فيردونك والتي تصف النقاب بأنه « خطر على أمن البلاد » ستعمل على صياغة قانون يؤدي لأن تفرض هولندا واحدا من أشد القوانين التي تتعاطى بصرامة مع غطاء الوجه.

وستكون هولندا أول دولة أوروبية تفرض حظرا في جميع الأماكن العامة بالبلاد على أغطية الوجه الإسلامية رغم أن بعض الدول منعت ارتداءها بالفعل في بعض الأماكن العامة.

ويأتي هذا التحرك من جانب حكومة يمين الوسط قبل 5 أيام من الانتخابات العامة.

وركزت الحملة الانتخابية حتى الآن على قضايا مثل الاقتصاد لا الهجرة لأن معظم الأحزاب الكبيرة شددت مواقفها من قضية الهجرة خلال الأعوام الأخيرة بحسب وكالة رويترز.

ووافق المشرعون الهولنديون في ديسمبر الماضي على اقتراح طرحه السياسي اليميني المتطرف جيرت ويلدرز يحظر تغطية الوجه وطلبوا من فيردونك دراسة إمكانية تطبيق هذا الحظر.

ويسري في هولندا بالفعل حظر على ارتداء النقاب وأي أغطية أخرى في وسائل النقل العامة وفي المدارس.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي تعهدت الحكومة الهولندية بالسعي لإيجاد وسيلة لحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة غير أن منظمات إسلامية هولندية اعتبرت أن مثل هذا الحظر لن يؤدي إلا إلى جعل مسلمي هولندا يشعرون بالنفور بصرف النظر عما إذا كانوا يوافقون على النقاب أم لا.

وأظهر استطلاع للرأي العام الماضي أن غالبية الهولنديين يريدون فرض حظر على ارتداء الموظفات المسلمات في الحكومة للحجاب في تراجع ملحوظ للتسامح الديني مقارنة بعامين مضيا عندما كان معظم الهولنديين لا يؤيدون هذا الحظر.

جدل أوروبي

وشهدت الساحة الأوروبية جدلاً كبيراً بشأن النقاب الإسلامي في القارة وما إذا كان يعوق اندماج المسلمين في المجتمع في جميع أنحاء أوروبا إثر دعوة جاك سترو رئيس مجلس العموم البريطاني المثيرة للجدل في أكتوبر الماضي إلى خلع المرأة المسلمة لنقابها بدعوى أن ذلك سيساهم في تحقيق تواصل أفضل في المجتمع.

وأجمع عدد من علماء المسلمين وزعماء الأقلية المسلمة في فرنسا على أنهم لا يحبذون ارتداء المرأة النقاب في أوروبا باعتباره « غير واجب » شرعا، محذرين في الوقت نفسه من الاستغلال السياسي لهذه القضية في أوروبا خاصة من قبل اليمين.

ورغم اعتبارهم أن الأمر يتعلق أساسا بالحرية الشخصية التي من المفترض أن تحترم في أوروبا، فقد رأوا « أنه لا مبرر للنقاب في الواقع الأوروبي »؛ لأنه « يوظف من أجل الإساءة للإسلام ».

كما أيدت أبرز ممثل للمنظمات النسائية الإسلامية في أوروبا هذا الرأي، حيث اعتبرت الأستاذة « نورة جاب الله » رئيسة « المنتدى الأوروبي للمرأة المسلمة » أن « جزءا من المسؤولية في محاربة بعض العنصريين لزي المرأة المسلمة يعود إلى المرأة المسلمة ذاتها ».

وبينت وجهة نظرها قائلة: « غرض الحجاب هو الستر وليس جلب الانتباه، ونحن ننصح أن يكون الحجاب قريبا من الصورة العامة للمجتمع، بحيث لا يلفت الأنظار ولا يعبر عن قطيعة مع المجتمع، وإذا كنا نفهم لبس النقاب في البلاد العربية والإسلامية لطبيعة المجتمع، فإن النقاب في البلاد الغربية يثير إشكالا، وخاصة في الظروف الحالية التي هي ظروف صعبة للغاية ».

ويأتي الجدل بشأن النقاب في ظل موجة متصاعدة من ظاهرة الخوف من الإسلام أو ما يسمى بـ »الإسلاموفوبيا » تجتاح أوروبا، في ضوء الطموحات الانتخابية لليمين المتطرف في العديد من البلدان الأوروبية التي شهدت أو تشهد أو تستعد لانتخابات.

على الجانب الشرعي سبق أن أوضح بوجه عام فضيلة العلامة يوسف القرضاوي أن أقل ما يمكن أن يقال في النقاب أنه « جائز »، وأن « من قال بأن النقاب بدعة أو حرام فهو جاهل بأصول شريعة الله عز وجل ».

ويوضح العلامة القرضاوي –في فتوى نشرت له على موقع إسلام أون لاين.نت- أن « الواجب على المرأة هو أن تستر جميع جسدها سوى الوجه والكفين فلها أن تظهرهما ».

لكنه -في الوقت ذاته- لم يغفل الرأي الآخر الذي يقول بوجوب تغطية الوجه، فهو رأي موجود –على حد قوله – « قال به عدد من العلماء القدامى، وعدد من العلماء المعاصرين، ومن رأت أن تأخذ بهذا الرأي، وأن النقاب فريضة فلا يجوز لأحد أن ينكر عليها صنيعها، كما لا يجوز لها أن تنكر على من سترت جميع الجسد إلا وجهها.

(المصدر: موقع إسلام أون لاين.نت بتاريخ 18 نوفمبر 2006)


 

المخدرات تنتشر بقوة في السجون المغربية والخصخصة سبيل لتحسين تغذية المساجين

الرباط ـ القدس العربي ـ من محمود معروف

 

لا تخرج ظاهرة انتشار المخدرات في السجون المغربية عن سياق انتشار هذه الظاهرة في البلاد، الا ان استفحالها في الشهور الماضية ادي الي اثارتها امام مجلسي النواب.

وقال وزير العدل المغربي محمد بوزوبع أن مؤسسة السجون قامت سنة 2005 باحالة 1083 قضية علي النيابة العامة علي اثر ضبط المخدرات بحوزة السجناء أو الزوار أو الموظفين.

وقال بوزوبع أنه علي الرغم من التدابير الوقائية التي تقرها الوزارة في هذا الصدد من أجل تكثيف مراقبة وتفتيش السجناء والموظفين أو الزوار، فانه يصعب ضبط كافة الممنوعات الواردة علي المؤسسات السجنية خاصة خلال الزيارات وذلك في ظل قلة الأطر البشرية المكلفة بالتفتيش.

واتهم مسجونين بتهم تهريب وتجارة المخدرات باستمرار نشاطهم داخل السجن وقال ان 20 بالمئة من المسجونين بالمغرب ادينوا بهذه التهم.

واضاف الوزير المغربي ان ملايين القفف التي يحملها زوار السجن وتحتوي قانونيا علي الطعام للمساجين من عائلاتهم تدخل يوميا السجون حيث يصل عدد الزيارات المباشرة للسجون في المغرب 2 مليون و841 الف زيارة سنويا وان العائلات تدخل مليون و422 الف قفة.

وقال بوزوبع ان وزارته ستقوم قريبا بتجهيز السجون باجهزة سكانير وكاميرات لمراقبة زائري السجون وفحص ما يحملونه للسجناء. واشارت احصائيات ادارة السجون الي ضبط 1074 حالة مخدرات داخل السجون سنة 2004، و97 لدي الزوار، واحالة 141 موظفا الي المجلس التأديبي وايقاف 89 منهم بدون راتب وعزل 16 منهم.

وتتحدث المصادر الاعلامية ان تهريب أقراص الهلوسة يتم بكميات مهولة في بعض فترات تخفيف المراقبة من قبل ادارة السجن ويقوم المروجون بتوزيعها علي المدمنين بأثمان تعتبر في المتناول .

وتؤكد المصادر أن أباطرة المخدرات نجحوا في تجنيد موردين دائمين يقومون بدور الوساطة بين السجن و شبكات المخدرات خارجه، وذلك بتواطؤ بعض الموظفين الذين يضعفون أمام الاغراءات المقدمة من قبل أولئك الأباطرة والوسطاء. وهو ما يمكن من مرور كميات هامة من المخدرات عبر البوابات الرئيسية للسجون ليتم توزيعها بعد ذلك علي نقط البيع داخل الأحياء.

ونشرت صحيفة بيان اليوم في وقت سابق ضمن رسالة وصلتها من داخل سجن عكاشة بالدار البيضاء أن هذه المؤسسة السجنية تستهلك يوميا حوالي ثلاثة كيلوغرامات من مخدر الشيرا تباع الصفيحة الواحدة منها من وزن 100 غرام بمبلغ ألف (1000) درهم.

الي ذلك اوردت (رويترز) قول مسؤول رفيع في ادارة السجون المغربية ان تجربة غير مسبوقة في المغرب تتعلق بخصخصة سجنين مغربيين كبيرين بمنح شركة اجنبية تدبير شؤون الطعام فيهما الهدف منه هو تحسين جودة التغدية داخل السجون المغربية التي تتعرض لانتقادات واسعة من طرف حقوقيين كتلاعب الموظفين بالمواد الغذائية واختلاسها.

وقال محمد عبدالنباوي المدير العام للسجون في المغرب في مقابلة مع رويترز التغذية داخل السجون تتعرض للانتقادات علي الاقل من ناحية جودتها و من اجل التغلب علي هذا الهاجس تم تغيير نمط التغدية بعقد صفقة مع الشركة .

واعلن في بداية الشهر الحالي عن منح شركة اجنبية تدبير شؤون الطعام في السجن المركزي والمحلي بمدينة القنيطرة وهما سجنان كبيران يؤويان اكثر من 1300 سجين لمدة ثلاثة اشهر علي سبيل التجربة في انتظار تعميم التجربة علي باقي السحون في حال نجاحها.

وقال عبدالنباوي ان ادارة السجون ليس من اختصاصها الطبخ لذلك فان نجاح او فشل التجربة ستحكم ببقائها او زوالها .

وقال ان ادارة السجون بصدد توزيع استمارات علي السجناء لابداء ارائهم في التجربة.

واضاف ان الميزانية لا تسمح لتوفير تغذية كافية لكافة السجناء خاصة من ناحية النوع لذلك نأخذ بعين الاعتبار هذا الامر ونسمح بدخول اكل العائلات للسجناء .

وانتقد تقرير اخير للمرصد المغربي للسجون (منظمة حقوقية مستقلة) التغذية في السجون وقال انها ضعيفة جدا كما وكيفا . واضاف التقرير ان المكلفين بالمطابخ يبيعون زيت الدولة .

ورد عبد النباوي ان المؤاخذات في التقرير تبقي مجرد عموميات فاذا توفرت حالة واحدة او حالتان لا يجب اعتبار ذلك حالة ممنهجة .

واضاف السجون صورة مصغرة عن المجتمع لذلك لا بد فيها من حالات فساد او اختلاس. والحالات التي تضبط تتم معاقبتها ويعتبر اكتظاظ السجون في المغرب مشكلة كبيرة باتت تؤرق بال المسؤولين والحقوقين علي السواء وقال عبدالنباوي الاكتظاظ مازال قائما رغم الجهود الجبارة التي تبذلها الادارة ويبدو انه مشكل سيصاحبنا الي العشر سنوات المقبلة .

 

(المصدر: صحيفة القدس العربي الصادرة يوم 18 نوفمبر 2006)


جدل بفرنسا بعد تصريحات نائب اشتراكي فرنسي حول لاعبي كرة القدم السود

 

 

باريس ـ اف ب: اثارت تصريحات النائب الاشتراكي الفرنسي جورج فريش التي اعرب فيها عن الاسف لان يكون تسعة من اصل 11 لاعبا في فريق كرة القدم الفرنسي من السود، جدلا وادانها الخميس الرجل الاول في الحزب فرنسوا هولاند ادانة شديدة طالبا منه توضيحات .

واعلن فريش الذي يتولي رئاسة المجلس الاقليمي في منطقة لانغدوك روسيون (جنوب) والمعروف بتصريحاته الاستفزازية انه في هذا الفريق هناك تسعة لاعبين سود من اصل 11 لاعبا. الامر الطبيعي ان يكون عددهم ثلاثة او اربعة لان ذلك سيعكس واقع المجتمع. لكن سبب وجود هذا العدد الكبير من السود في الفريق هو ان اداء البيض سيئ .

ونقلت صحيفة لو ميدي ليبر تصريحات فريش التي قال فيها انني اشعر بالعار لهذا البلد. وقريبا سيكون هناك 11 لاعبا اسود. عندما اري بعض فرق كرة القدم اشعر بحزن كبير . وقال هولاند ان هذه التصريحات في حال تبين انها صحيحة غير مقبولة .

ويأتي هذا الجدل خلال تصويت 220 الف اشتراكي لاختيار مرشحهم الي الانتخابات الرئاسية في 2007.

وذكرت حركة الشبان الاشتراكيين ان هذه التصريحات عنصرية بكل بساطة . واضافت ان الاهداف التي سجلها الفريق الفرنسي ساهمت في تحقيق فوز لكل فرنسا .

وعبرت النائبة الاشتراكية الاوروبية ادلين هازان عن اشمئزازها العميق لهذا الاستفزاز الجديد اسوة بزميلها هارليم ديزير الامين العام للعولمة الذي قال انه « لم يعد من الممكن ان يكون جورج فريش عضوا في الحزب الاشتراكي . ومن جانبه اعلن النائب الاوروبي بونوا هامون امين عام الحزب الاشتراكي المكلف اوروبا 22 من اصل 22 رئيس منطقة من البيض. ولن يكون الامر سيئا اذا كان بينهم عدد من السود . وقال رئيس بلدية باريس الاشتراكي برتران دولانوي انه يجب اقصاء فريش من الحزب في حال تأكدت تصريحاته.

وفي شباط/فبراير اثار فريش جدلا بعد ان اتهم بـ سب مجموعة من الاشخاص بسبب انتمائهم العرقي او الديني بعد ان وصف الحركيين (الجزائريون الذين حاربوا مواطنيهم الي جانب الجيش الفرنسي ابان الاستعمار) بانهم ادني من البشر .

 

(المصدر: صحيفة القدس العربي الصادرة يوم 18 نوفمبر 2006)


Home– Accueil الرئيسية

Lire aussi ces articles

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.