الجمعة، 27 نوفمبر 2009

Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie. Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISNEWS

9 ème année, N 3475 du 27.11.2009

 archives : www.tunisnews.net

الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو

ولضحايا قانون الإرهاب


حــرية و إنـصاف:أخبار الحريات في تونس

لجنة مساندة مناضلي الإتّحاد:عريضة عالمية

الطريق الجديد :استهداف قضاة الشرعية        

صحيفة « العرب » :تونس: الحكم على صحافي معارض بـ 6 أشهر نافذة

موقع دويتشه فيله:أساليب النظام التونسي في إسكات معارضيه تثير استياء دوليا

صحيفة « العرب » :محاكمة بن بريك.. لا جدوى سياسية من ورائها

مجلة « كلمة » الإلكترونية: أخبار

صحيفة « العرب » :أنباء عن إصابة الرئيس التونسي ب H1N1

وكالة تونس افريقيا للأنباء :مساعدات رئاسية لضحايا حادث انهيار المبنى بمعمل اسمنت ام الاكليل

جريدة الموقف:صفاقس : أنقذوا محمد من الضياع والتشرد

جريدة الموقف:عمال شركة « قانز » للمعدات الحديدية يتظاهرون

النشرة الإلكترونية لجريدة الشروق التونسية :«الشروق» عند عائلات ضحايا كارثة تاجروين: صدمة أفسدت فرحة العيد

جريدة « الصباح » :بعد كارثة معمل الاسمنت بتاجروين:فتح محضر بحث.. وإيقاف 3 فنيي بناء

جريدة الموقف:الوخز بالإبر

جريدة الموقف: أنت الخروف…و نحن الأضاحي

رشيدة النفزي:متى تلتئم الجراح في أرض الوطن

صحيفة « القدس العربي »:سيف الإسلام القذافي: الاتفاق مع مجموعة الجماعة الاسلامية يفتح باباً جديداً لطرابلس

صحيفة « القدس العربي »:عيدكم سعدان في الجزائر .. وليس مبارك

وكالة رويترز للأنباء :حجاج مصريون وجزائريون ينأون بأنفسهم عن الخلاف

وكالة رويترز للأنباء :السودان يعرض الوساطة في النزاع بين مصر والجزائر

صحيفة « القدس العربي »:مرشد الإخوان المسلمين يحمل حكومة القاهرة الجزء الأكبر من المسؤولية في تدهور العلاقات مع الجزائر

صحيفة « القدس العربي »:سعوديون: الفساد والاهمال وانعدام الرقابة سبب الكارثة وفاة 77 شخصا في الفيضانات التي شهدتها السعودية

صحيفة « القدس العربي »:تأجيل دبي سداد ديونها يثير ذعر اسواق المال


 
 
(Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivan : Affichage / Codage / Arabe Windows)To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)


منظمة حرية و إنصاف

التقرير الشهري حول الحريات وحقوق الإنسان في تونس

جانفي200
فيفري2009    

أفريل 2009     
جوان2009  https://www.tunisnews.net/20juillet09a.htm      جويلية 2009  https://www.tunisnews.net/23Out09a.htm   أوت/سبتمبر2009    
أكتوبر 2009


الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو الحرية لكل المساجين السياسيين حــرية و إنـصاف منظمة حقوقية مستقلة 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com *************************************************************************** تونس في 10 ذو الحجة 1430 الموافق ل 27 نوفمبر 2009

أخبار الحريات في تونس


1)    اعتقال السجين السياسي السابق السيد لطفي الداسي: اعتقل أعوان البوليس السياسي منذ أيام بجهة قفصة السجين السياسي السابق السيد لطفي داسي صحبة أربعة آخرين بسبب قيامه بتوزيع مساعدات على عدد من العائلات المتضررة من الفيضانات الأخيرة بمنطقة الرديف. وحرية وإنصاف تدعو إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين وتقديم الشكر لهم على ما يبذلونه من جهد لتخفيف معاناة منطقة منكوبة بالفيضان. 2)    منع عائلة الصحفي توفيق بن بريك من الزيارة: منعت إدارة سجن المرناقية صباح اليوم الجمعة 27 نوفمبر 2009 (عيد الأضحى) عائلة الصحفي توفيق بن بريك من الزيارة بدعوى أنه غير موجود بالسجن المذكور، وأصبحت عائلته تخشى على مصيره من أن يصيبه مكروه كأن يكون تعرض للاعتداء أو النقل التعسفي أو السجن الانفرادي. 3)    محاصرة منزلي الصحفي سليم بوخذير والأستاذ محمد النوري: يواصل أعوان البوليس السياسي محاصرة منزل الصحفي سليم بوخذير مندوب منظمة مراسلون بلا حدود بتونس في اعتداء صارخ على حرية الصحفي التي يكفلها له الدستور، وقد قضى بوخذير كامل نهار عيد الأضحى محاصرا بمنزله وأصبح يخشى على حياته كما يخشى على أفراد أسرته. كما تعرض منزل الأستاذ محمد النوري كامل ليلة العيد للحصار من قبل أعوان جهاز البوليس السياسي في خطوة غير قانونية وغير مبررة ربما تهدف لمنع زائريه من معايدته. 4)    حتى لا يبقى سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو عيدا آخر وراء القضبان: لا يزال سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو وراء قضبان سجن الناظور يتعرض لأطول مظلمة في تاريخ تونس، في ظل صمت رهيب من كل الجمعيات والمنظمات الحقوقية، ولا تزال كل الأصوات الحرة التي أطلقت صيحة فزع مطالبة بالإفراج عنه تنتظر صدى صوتها، لكن واقع السجن ينبئ بغير ما يتمنى كل الأحرار، إذ تتواصل معاناة سجين العشريتين في ظل التردي الكبير لوضعه الصحي والمعاملة السيئة التي يلقاها من قبل إدارة السجن المذكور.  
عن المكتب التنفيذي للمنظمة الرئيس الأستاذ محمد النوري

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع قليبية قربة عيدكم مبروك


يسعدنا، بكل المحبة والتقدير، أن نتـقدم ـ إلى ضحايا الظلم والاستبداد والتعسف، في كل مكان، وإلى جميع المناضلين في سبيل الحق والعدل والحرية ـ بأحر التهاني وأصدق الأماني، بمناسبة عيد الأضحى المبارك. وهذا العيد، في أصله ومعناه، دعوة للتضحية في سبيل المبدأ. فمن اختار الدفاع عن قضايا الحرية عليه أن يعرف أن الطريق التي اختارها ليست مفروشة بالورود بل هي مفروشة بالأشواك، وكلها عراقيل وأخطار ومصاعب وما عليه إلا أن يصبر ويتحمل، أي أن يضحي براحته، بحياته، وهو يعرف أنه بهذه التضحية، سينتصر على معذبه وسجانه وقاتله ، وإن لم يحقق هو، بنفسه، هذا النصر، فإنه سيكون المثال لغيره من أبنائه أو أحفاده، أو إخوانه، ومن هدا المنطلق دفع الشهداء حياتهم ثمنا لحرية أوطانهم، كما أن إخوانا لهم قد ذبلت أنوار شبابهم في السجون والمعتقلات، وما لانت عزائمهم ولا طأطأت هاماتهم، ولا ضعفت ضمائرُهم ولا اهتزت ثقتهم في أنفسهم، وفي عدالة قضيتهم، وفي عظمة مستقبلهم حتى كانت حياتهم في الحياة وفي الممات، بينما جَلادوهم ومضطهدوهم ما كانوا، في حياتهم ومماتهم إلا جيَفا ، فهل يُنتظَرُ من الجيف إلا النـتانة والقذارة والقبح؟ إن الشعوب الحية لم تجعل من أعيادها مناسبات للتفنن في المآكل والقعود عن العمل والخلود إلى الراحة، بل جعلتها ذكريات جماعية تتذكر فيها أبطالها ورموزها، وتُصيغ من نور أرواحهم معاني التضحية والصمود، ومواقف الإباء والشمم ، تغرسها في نفوس أبنائها لتربيهم على مقاومة التعسف بجميع أشكاله وألوانه وأساطيره وأربابه. فهل كثيرٌ علينا اليوم أن نتذكر مساجين الحرية، ونذاكر دروسهم المشرقة، في هذه الأوطان العربية، الممزقة، أم ننساق، صاغرين، مذهولين، إلى ثقافات الوهم والتزييف والإذلال، تقودنا من أعناقنا وتُكرهنا على تقبيل اليد التي تهين كرامتنا وتُخصي ألسنتنا ، فترانا نُهرول إلى  » البسوس » ونلعب لعبة » داحس والغبراء » شريطة ألا نفوز، في هده اللعبة على  » إبن الأكرَمَين » ؟ وعندئذ يصير  » الفرعون » قدوة » يقتدي بها، ويتناسى القوم : » وكونوا عباد الله إخوانا »بل صار بعض العرب للصهاينة  » خلانا » ونعتوا المليون شهيدا ب » المليون لقيط » . فهل رأيتم كيف غطى الحكام المهزومون هزائمهم السياسية والاقتصادية والوطنية بجلد كُرَة لا شيء فيها غير الهواء، وينجحون في دفع المغَّرر بهم إلى المظاهرات للكفر بالأخوة والعروبة والقومية؟ ثم أي أناس هؤلاء الدين تُنسيهم كُرَةٌ جلدية تاريخَهم، وتسلبهم عقولهم؟ أبن أنت أيتها البسوس لتقولي لهم : » الرياضة رياضة والسياسة سياسة، والداء كل الداء إن تُسيّسوا الرياضة، لأن يهذا التسييس، الممقوت، يصير التنافس عراكا مصيريا يُشرَّعُ فيه العنف ». أما العقلاءُ فإنهم نظروا إلى هذا  » العراك السفيه » بعيون حزينة وقلوب متحسرة، ولسانُ حالهم يردد : » تمخض الجبل فولد فأرا » لأن المشهد كله بحماسه الهستيري ما هو إلا : » عيطة وشهود على ذبيحة قنفود  » . فهل نقولها، بالمصري الفصيح: » إللي اختَشُوا ماتوا »، والعربُ الأحرار قد قالوا: » إذا لم تستح فافعلْ ما شئت « ؟. إن هد\ذا العيد يحتم علينا أن نتمثل تضحيات العظام ونربي أطفالنا عليها، والقائمة طويلة وتضم، ممن تضم، أبو ذر الغفاري، والحسين بن علي، والظاهر بيبرس، وصلاح الدين الأيوبي، وعبد الرحمن الكواكبي، والعربي زروق، والدغباجي، وفرحات حشاد، وإرنستو تشي غيفارا،وأحمد بن عثمان، وجلبار نقاش ونور الدين بن خذر ومحمد بن جنات، وغيرُهم ممن قضوا أو ممن ينتظرون . وإن كانت الطريق طويلة، طويلة، فإن الفجر، المشرق، قادم، قادم، ولن يصده أي ظلام مهما كانت شدة ظلامه وقوة جبروته، والمجد للأحرار. أملنا أن لا نتعرض للمساءلة البوليسية مرة أخرى بسبب ممارستنا لحق من حقوقنا الإنسانية ألا وهو حق حرية التعبير عن آرائنا ، الذي كفله لنا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والدستور التونسي، والذي من أجله تأسست الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ، وعيدكم مبروك رغم أن رابطتـنا التونسية ما زالت تطالب بحرية التنفس وتدعو العيد ليحل عليها، بحق، حتى تقوم بنشاطها في الدفاع عن حقوق الإنسان، فهل تسمعها وتسمعنا أيها العيد، أم نواصل قولنا، بكل حُرقة واستياء:  » عيدٌ باية حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمر فيك تجديد « ؟ نحن في انتظارك، أيها العيد،فلا تتأخر في المجيء إلينا ببهائك وفرحتك وأنوارك قليبلية في 27/11/2009 رئيس الفــــرع عـبد القادر الدردوري  

بسم الله الرحمن الرحيم حركة النهضة تهنّئ بالعيد

     


بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك تهنئ حركة النهضة حجاج بيت الله الحرام بشهودهم يوم الحج الاكبر ومتابعتهم في ظروف حسنة أداء شعائر الحج التي حرم منها شعب تونس من دون كل شعوب المسلمين- ولأول مرة في التاريخ- ، استنادا الى ذرائع موهومة، بعد أن  تبين أن نسبة الاصابة بالوباء في البلاد  هي أعلى منها في أرض  الحرمين الشريفين – كما تهنئ أمة الاسلام وخصوصا شعب تونس الممتحن وقواه القابضة على الجمر، تناضل في مختلف الساحات من أجل تونس متصالحة مع هويتها ، حرة عادلة ، وفي طليعتها  أبطال السجون، يتقدمهم الدكتور صادق شورو الرئيس الاسبق للنهضة والصحفي زهير مخلوف والصحفي توفيق بن بريك ومعهم آلاف من شباب الصحوة الاسلامية ومن القيادات الطلابية – كما تهنئ قوى المقاومة في كل ارض محتلة وبالخصوص في فلسطين ، مبتهلين  الى الرحمن الرحيم أن يعيد العيد على الجميع بحال خير من هذه، وقد اندحر الاحتلال وبخاصة عن القدس الشريف ،وكسرت سلاسل الاستبداد،  فطويت صفحة الاعتقال السياسي وتكللت جهود المناضلين على كل الساحات بالنصر والتمكين، « ويومئذ يفرح المومنون بنصر الله، ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم، وعد الله، لا يخلف الله وعده، ولكن أكثر الناس لا يعلمون »الروم الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة العاشر من ذي الحجة1430  

لجنة مساندة مناضلي الإتّحاد uget.solidarite@gmail.com عريضة عالمية


 نحن الموقّعين على هذه العريضة نعرب عن تضامننا مع مناضلي الإتّحاد العام لطلبة تونس و نطالب بـ : الإفراج عن كل الطّلبة المسجونين – – وقف جميع التّتبعات العدلية ضد مناضلي الإتّحاد – إعادة إدماج الطّلبة المطرودين بتمكينهم من التّرسيم في الجامعات التي طردوا منها – الاستجابة إلى جميع المطالب النّقابية و البيداغوجية للطلبة – وقف كامل التّضييقات المفروضة على الإتّحاد و تمكينه من عقد مؤتمره بكل حرية و من العمل بكل استقلالية لتوقيع العريضة أرسلوا إمضاآتكم إلى : uget.petition@gmail.com

استهداف قضاة الشرعية

        


          فوجئت القاضية ليلى بحرية عضوة الهيئة الإدارية الشرعية لجمعية القضاة التونسيين، ونحن على أبواب عيد الأضحى، بخصم 408 دينارا من مرتب شهر نوفمبر2009 . و قد أقدمت وزارة العدل على اتخاذ هذا الإجراء الزجري الاعتباطي و التصعيدي دون سابق إعلام و دون التحري الضروري الذي تفترضه المسؤولية. إذ اثر استجوابها في مفتتح السنة القضائية حول ما نسب إليها من تغيّب خلال 14 يوما يعود بعضها إلى شهر افريل 2009، فنّدت القاضية هذا الادعاء في مكتوب وطالبت فيه بفتح تحقيق إداري خاصة وان احد الشريكين، من المشرفين على محكمة القصرين، تميز بغيابه المتواصل أيام السبت من كل أسبوع، موضوع الادعاء فكيف له أن يشهد بغياب غيره! كما لم يتمّ التّحرير على أقوالها، وفقا لما تقتضيه التراتيب، نظرا لغياب المكلف في التفقدية العامة بوزارة العدل عند الموعد الذي حدّده هو سلفا للقاضية المعنية، للقيام بذلك. فهل كان قرار الخصم جاهزا مسبّقا؟ و هل أن الإنهاك المالي لهذه القاضية الصامدة، حيث تجاوزت المبالغ المقتطعة من مرتباتها خلال هذه السنة المليونين، عقاب يضاف إلى النقلة التعسفية إلى القصرين على خلفية دفاعها على استقلالية الجمعية. انّه استهداف لقضاة الهياكل الشرعية للجمعية في قوتهم و أرزاقهم  و حتى في حرمتهم وكرامتهم وهيبتهم كما حصل مؤخرا مع القاضية كلثوم كنو، الكاتبة العامة الشرعية، التي هضم جانبها في محكمة القيروان أثناء أدائها لعملها و لم تنصفها لا وزارة العدل ولا القضاء خلافا لما كان صرّح به الوزير نفسه! إن سياسة المكيالين وما تفضحه من حيف، من شانها تشديد حالة الاحتقان و التمديد في عمر الأزمة التي بلغت سنتها الخامسة وعجزت الأساليب الزجرية في تجاوزها. (الطريق الجديد عدد 156 بتاريخ 28 نوفمبر2009 )

تونس: الحكم على صحافي معارض بـ 6 أشهر نافذة


2009-11-27 وكالات  قضت محكمة ابتدائية بتونس أمس بسجن الصحافي التونسي المعارض توفيق بن بريك لمدة ستة أشهر نافذة، بتهمة الاعتداء على سيدة تونسية. وكانت السلطات التونسية أصدرت يوم 29 أكتوبر الماضي مذكرة اعتقال بحق بن بريك (49 سنة) على خلفية دعوى أقامتها ضده سيدة تونسية تدعى ريم النصراوي (28 عاما) اتهمته فيها بـ « الاعتداء عليها بالعنف » و « التهجم عليها بعبارات فيها مساس بالأخلاق الحميدة » و « إضراره بسيارتها ». واعتبر الصحافي القضية التي يحاكم فيها « سياسية » و « ملفقة »، وأن الغاية منها معاقبته على مقالات شديدة الانتقاد للرئيس التونسي كتبها في الصحافة الفرنسية عشية الانتخابات الرئاسية التونسية التي جرت يوم 25 أكتوبر الماضي. إلى ذلك، عبرت وزارة الخارجية الفرنسية أمس عن أسفها لقرار القضاء التونسي بسجن الصحافي توفيق بن بريك ستة أشهر. وقال الناطق باسم الوزارة برنار فاليرو ردا على سؤال حول هذا الحكم: « نأسف لهذا القرار، ونذكر بتمسكنا بحرية الصحافة في تونس كما في أي مكان آخر من العالم ». (المصدر: صحيفة « العرب » (يومية – قطر) الصادرة يوم 27 نوفمبر 2009)

أساليب النظام التونسي في إسكات معارضيه تثير استياء دوليا


حكم على الصحافي التونسي المعارض توفيق بن بريك بالسجن لمدة ستة أشهر بعد إدانته بتهمة الاعتداء على امرأة في الشارع، فيما اعتبرته منظمة مراسلون بلا حدود في تصريح لموقعنا ذريعة لإسكات صوت أحد أبرز المعارضين لنظام بن علي. حكم القضاء التونسي على الصحافي المعارض توفيق بن بريك بالسجن لمدة ستة أشهر، في خطوة رأى فيها المراقبون مؤشرا على تفاقم وضعية حقوق الإنسان وحرية التعبير في تونس. ورصد المتتبعون مزيدا من التضييق على معارضي النظام بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز فيها الرئيس زين العابدين بن علي بفترة رئاسية خامسة. وما يثير حفيظة العديد من الهيئات الحقوقية المتتبعة للأوضاع في تونس هو لجوء النظام إلى « تقنية تلفيق التهم » بتوريط المعارضين في « جنح مدنية » لتفادي محاكمتهم « رسميا » بسبب آرائهم السياسية. ورغم الدعاية الكبيرة التي تروج لها الحكومة التونسية بخصوص قيم التعددية وحرية التعبير، فإن الرقابة الرسمية تحكم قبضتها على المشهد الإعلامي بشكل لم يسبق له مثيل كما يؤكد ذلك الحكم على الصحافي بن بريك وغيره من المعارضين الذين لا تروق آراؤهم للنظام. « تهم ملفقة لإسكات معارضي النظام » يتهم القضاء التونسي الصحافي توفيق بن بريك رسميا « بالاعتداء على امرأة عنوة وتهجمه عليها بعبارات فيها مساس بالأخلاق الحميدة ». وقال فوزي البعزاوي، محامي المرأة الشاكية، « إن بن بريك اعتدى على موكلته في بلد تحترم فيه النساء « ويجب ألا يفلت من العقاب مهما ادعى » أنها محاكمة سياسية ». إلا أن محامو بن بريك قالوا إن المرأة الشاكية تنتمي للشرطة السياسية. وهو ما ردده بن بريك نفسه خلال جلسة المحاكمة مضيفا بهذا الصدد « أنا معتقل بسبب كتاباتي وأنا رهينة الرئيس زين العابدين بن علي. » وفي حديث لدويتشه فيله قالت دوليه سوازيك المتحدثة الرسمية باسم منظمة « مراسلون بلا حدود » التي تعني بحرية الصحافة، « إن الحكومة التونسية تلفق قضايا ضد الصحافيين حتى يحكم عليهم رسميا في جنح مدنية » وليس في قضايا حرية الرأي. وأضافت أن مضمون رسالة القضاء التونسي يفيد « بأن من ينتقد الرئيس بن علي مصيره سيكون مصير بن بريك، أي السجن »، معتبرة أن بن بريك ليس الحالة الأولى التي تلجأ فيها السلطات التونسية لتلفيق تهم من هذا النوع ضد معارضي النظام. وذكرت نماذج حمة الهمامي وراضية نصراوي ومحمد عبو وغيرهم. تداعيات سياسية للحكم على بن بريك أثار الحكم على بن بريك ردود فعل سياسية من بينها ما أعلنت عنه وزارة الخارجية الفرنسية التي « تأسفت » لقرار القضاء التونسي مشيرة إلى »تمسك فرنسا بحرية الصحافة في تونس كما في أي مكان آخر من العالم ». كما سبق لوزير الخارجية برنار كوشنير أن أشار إلى أن العواصم الأوروبية تبحث وضع الصحافي بن بريك. وفي سياق متصل طالبت منظمة العفو الدولية بإطلاق سراح بن بريك منددة « بتهم وراءها دوافع سياسية ». ويبدو أن ضغط بعض العواصم الأوروبية قد أثمر نسبيا، حسب دوليه سوازيك التي قالت لموقعنا إن منظمة « مراسلون بلا حدود » تنفست الصعداء لكون الحكم لم يتعدى ستة أشهر بدلا من خمسة أعوام كما كان متوقعا، وأضافت أن الفضل في ذلك يعود إلى الضغط الدولي الذي مورس ضد الحكومة التونسية. ويذكر أن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي سبق له في خطاب ألقاه هذا الشهر وأن رفض ما وصفه « بالتدخلات الأجنبية في شؤون بلاده ». ويقر عدد من المراقبين بأن نظام بن علي استطاع تحقيق الاستقرار الأمني والرفاهية الاقتصادية في تونس، إلا أنه فشل في تطوير آليات المشاركة السياسية وحقوق الإنسان، وبات من أكثر الأنظمة تضييقا على حرية التعبير، إذ تخضع وسائل الإعلام لرقابة شديدة تمنع الصحافيين من ممارسة عملهم وفقا للقواعد المهنية، ما اضطر العديد منهم لاختيار المنفى هروبا من الملاحقات القضائية. الكاتب: حسن زنيند مراجعة: طارق أنكاي (المصدر: موقع دويتشه فيله (ألمانيا) بتاريخ 26 نوفمبر 2009) الرابط: http://www.dw-world.de/dw/article/0,,4933323,00.html

محاكمة بن بريك.. لا جدوى سياسية من ورائها


صلاح الجورشي 2009-11-27 مرة أخرى يبقى المرء مندهشاً من الكيفية التي يعالج بها البعض ملفات ذات طابع سياسي في تونس. فالمتابع هذه الأيام للتطورات التي تشهدها محاكمة الصحافي توفيق بن بريك، يملؤه إحساس بأن المسألة تتجاوز مقاضاة كاتب له أسلوبه الخاص في تناول الشأن الوطني، لتبدو أحيانا وكأننا أمام محاكمة «زعيم سياسي كبير» يُخشى منه أن يهدد النظام أو يغير موازين القوى في البلاد. فالإجراءات الأمنية التي اتخذت صبيحة محاكمته يوم الخميس 19 نوفمبر 2009، تكاد تكون استثنائية بكل المقاييس، وقد أشارت إليها بيانات صدرت عن جهات متعددة من بينها الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان: محاصرة المحكمة منذ الصباح بأعداد غفيرة من رجال الأمن، منع جُلّ أعضاء عائلة بن بريك من حضور الجلسة، منع محاميين قدما من الجزائر والمغرب من دخول تونس، منع العشرات من النشطاء من مختلف الفعاليات، فيهم صحافيون، من الاقتراب من المحكمة، وبعضهم مُنعوا حتى من مغادرة منازلهم. منع طاقمي تحرير صحيفتي «الموقف» الناطقة باسم الحزب الديمقراطي التقدمي و «الطريق الجديد» الناطقة باسم حركة التجديد من الالتحاق بمقرات عملهم. رفض طلبات الدفاع سواء الخاصة بإحضار الشهود الأساسيين، أو بتأخير موعد النظر في القضية للاطلاع على ملف الإحالة، مع إصدار قرار بإنهاء المرافعات وعدم تمكين عدد مهم من المحامين من حقهم في الدفاع عن موكلهم. كل ذلك دفع بعميد المحامين الذي سبق وأن استقبله رئيس الدولة بعد جفاء دام سنوات، إلى إصدار بيان لافت للنظر أدان فيه بشدّة ما وصفه بـ «الخروقات التي تعكس الصبغة السياسية لهذه المحاكمة والإصرار على إبقاء السيد توفيق بن بريك في السجن رغم وضوح الطابع الكيدي والملفّق لهذه القضية»، كما طالب البيان «بإطلاق سراحه فورا ودون تأخير واحترام المحامين وهياكلهم وعدم تدخّل القضاء في شؤونهم». ألا يدل كل ذلك على أن ما يجري ليس عادياً؟ الذين قرؤوا للزميل بن بريك، يعرفون أنه كاتب ساخر. وهو لم يسخر من النظام فقط، وإنما سخر أيضا من رموز المعارضة والمجتمع المدني، كما سخر من أسرته وحتى من نفسه. ولهذا لا توجد أي جدوى من محاكمته، بل على العكس فإن أضرارها السياسية لا تخفى عن أي مراقب. هناك اهتمام غربي بل ودولي متزايد بهذه المحاكمة، التي تعتمد حالياً كمنصة لقصف السلطة من قِبل أكثر من جهة إعلامية وسياسية. في حين أن المصلحة والبرغماتية تقتضيان الدفع في أعقاب الانتخابات الرئاسية والتشريعية الأخيرة نحو اتخاذ مواقف تعزز الحريات، وتطلق حواراً وطنيا حول المستقبل يشارك فيه الجميع بدون إقصاء كما أكد الرئيس بن علي في خطابه الأخير. وقد كانت السلطات منعت الأستاذين الحسين زهوان من الجزائر ومحمد الحسني الإدريسي من المغرب اللذين قدما للنيابة في القضية من الدخول إلى تونس وأرجعتهما على أعقابهما. وقد حضر الجلسة عشرات من المحامين أعلنوا نيابتهم إضافة إلى محامين من فرنسا وهم الأساتذة فرنسوا قزافيي متيولي ووليام بوردون وليا فورستيي كما حضرت الجلسة السيدة هيلان فلوتر عضوة البرلمان الأوروبي والسيد جون فرنسوا جوليار الأمين العام لمنظمة «مراسلون بدون حدود» وبعض مراسلي وكالات الأنباء الأجنبية وممثلي بعض البعثات الدبلوماسية المعتمدة بتونس. ومنذ البداية قرّر رئيس الدائرة تخصيص الجلسة للترافع في الأصل رافضاً أي طلب لتأخير القضية لجلسة لاحقة خلافا لما جرى العمل به منتهكا بذلك حقوق الدفاع، خصوصا أنّ هناك العشرات من المحامين الذين قدّموا نيابتهم بالجلسة وطلبوا التأخير للإطلاع وإعداد وسائل الدفاع، إضافة إلى أنّ بقية المحامين النائبين بالملف من قبل تقدّموا بمطالب شكلية جوهرية تتمثّل في تعيين خبير للتثبّت من الإمضاء المنسوب لتوفيق بن بريك بمحاضر الشرطة وهي المحاضر التي أكد أنه رفض الإمضاء عليها، وسماع الشخصين المشكّك في وجودهما أصلا واللذين ذكر بتلك المحاضر أنهما كانا شاهدين على ما ينسب لبن بريك. وكذلك بإطلاق سراح موكلهم، نظرا لطبيعة الأفعال المنسوبة له من طرف الشرطة والتي لا تستوجب عادة في هذه الحالات إصدار بطاقة الإيداع التي صدرت ضد موكلهم، خلافا لمقتضيات الفصل 84 وما بعده من مجلة الإجراءات الجزائية الذي يعتبر الإيقاف التحفظي إجراءً استثنائيا، ونظرا للصبغة التلفيقية للقضية وخلفياتها الحقيقية التي يعلمها الجميع وهي معاقبته على المقالات التي حررها والاستجوابات التي قام بها في المدة التي سبقت انتخابات 25 أكتوبر الماضي، ولتمكين المحامين من زيارة موكلهم في سجن إيقافه. وتستغرب الرابطة من إصرار رئيس الدائرة الذي رفض بكل شدّة الاستجابة لهذه المطالب التي هي من صميم حقوق الدفاع والجاري بها العمل في كل القضايا المنشورة لدى مختلف الدوائر والمحاكم. وتستغرب من تمسكه بهذا الموقف ورفعه للجلسة مرة أولى أمام إصرار الدفاع على حقوقه ثمّ رجوعه وإعطاء الكلمة لمحامي القائمة في الحق الشخصي للترافع في الأصل، وبعد ذلك محاولته الإملاء على هيئة الدفاع كيفية تنظيم مرافعاتها في المطالب الشكلية التي تقدمت بها برئاسة عميد المحامين الأستاذ البشير الصيد وبحضور رئيس الفرع الجهوي للمحامين الأستاذ عبدالرزاق الكيلاني. وهي تستنكر ما قام به رئيس الجلسة أمام احتجاج المحامين على هذا التصرف من تأخير للقضية للتصريح بالحكم ليوم 26 نوفمبر المقبل دون إعطاء الكلمة للنيابة العمومية ودون النظر في المطالب الشكلية الجوهرية المقدمة له بما في ذلك إطلاق السراح المؤقت. إنّ الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان تعتبر أن هذه المحاكمة لم تؤمّن فيها للصحافي توفيق بن بريك الضمانات الضرورية الدنيا للدفاع عن نفسه وتعتبر أنها ليست سوى محاكمةٍ شكلية غابت عنها كل مقومات المحاكمة العادلة ووجهت التهم فيها على أساس محاضر شرطة نسبت للصحافي توفيق بن بريك وتبرّأ منها. • كاتب وصحافي من تونس    (المصدر: صحيفة « العرب » (يومية – قطر) الصادرة يوم 27 نوفمبر 2009)

أخبار

الحكم بسجن الصحفي بن بريك ستة أشهر وتزايد القلق على حياته

أصدرت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس يوم الخميس 26 نوفمبر2009 حكما بسجن الصحفي توفيق بن بريك لمدة ستة أشهر نافذة. ولم تنطق المحكمة بقرارها بالجلسة العمومية كما لم يتمّ إحضار بن بريك من سجن إيقافه لتلاوة الحكم عليه. وأدانت عدة منظمات حقوقية تونسية ودولية هذا الحكم. وفي أوّل موقف رسمي دوليّ عبّر الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو خلال لقاء صحفي بباريس يوم الخميس عن أسفه مشدّدا على تمسك حكومته بدعم حرية الصحافة في تونس.  من جهة أخرى أكّد محامو توفيق بن بريك تزايد انشغالهم على سلامته في سجنه خاصة بعد منع الزيارة عنه ظهر الخميس بدعوى عدم وجوده في سجن إيقافه بالمرناقية الذي توجه إليه المحاميان محمد عبّو وعبد الناصر العويني.  اعتقال مواطن بقفصة على خلفية توسطه في بحث إيصال مساعدات للرديف من جمعية بألمانيا
قالت جمعية مرحمة الخيرية ومقرّها ألمانيا إنّ السلطات الأمنية التونسية اعتقلت في قفصة المواطن لطفي داسي وهو سجين سياسي سابق على خلفية تعاونه مع الجمعيّة لبحث كيفية إرسال مساعدات لمتضرري جهة الرديّف بولاية قفصة إثر الفيضانات الأخيرة. وأفاد متحدث باسم هذه المنظمة أنّ لطفي داسي كان مجرد وسيط في مسعاها واعتقل قبل أن يتمكن من تنظيم وصول المساعدات. وأضاف محسن الجندوبي أنّه أجرى في وقت سابق اتصالا مع جهات في الاتحاد العام التونسي للشغل لكنّه لم يجد تجاوبا.  وذكر الجندوبي أنّ السيد لطفي داسي قد يكون نقل إلى مقرّ وزارة الداخلية بالعاصمة وأنّ الاعتقال شمل اثنين من المتعاونين معه من مدينة الرديف.
المدرسون والمتفقدون يدعون لتجاوز الخلافات بينهم وينددون بالعنف ضد الإطار التربوي نددت النقابة العامة للتعليم الثانوي ونقابة المتفقدين في بلاغ مشترك بمظاهر العنف التي تستهدف الإطار التربوي في بعض المؤسسات التعليمية. ودعا البلاغ وزارة التربية والتكوين إلى تحمّل مسؤوليتها في حماية المدرسة. وأكّدت النقابتان عزمهما على تنسيق الجهود في ما يخص الشأن التربوي في اتجاه الدفاع عن المدرسة العمومية والمساهمة في تطوير أدائها.  وفي هذا السياق دعا البلاغ المتفقدين والمدرّسين إلى تخطي الخلافات وتغليب منطق الحوار بينهم وعقد جلسات دورية بين النقابتين، مركزيا وجهويا، لتجاوز الصعوبات التي قد تحدث بينهم والتفكير في وضع مبادئ تضمن لكل طرف أداء مهامه في إطار التفاهم والثقة المتبادلة.
جندوبة : سوق شعبي يخترقه القطار قال عدد من الباعة والمواطنين في تصريحات لراديو كلمة إنّ حياتهم أصبحت عرضة للخطر وذلك بسبب الانتصاب الفوضوي الذي يقام وسط السكة الحديدية على الخط الرابط بين مدينة جندوبة وغار الدماء في مستوى الممر الأكثر استعمالا باعتباره يتوسط مدينة جندوبة . وذكر بعض الباعة أنّ بلدية المكان ترفض تمكينهم من فضاء يسع الجميع ويحدد لهم نقاط للبيع ويجنّب المارة والتجار حوادث القطار. يشار إلى أنّ الممر المتحدث عنه يفتقر إلى الحماية والصيانة والى النظافة حيث تنتشر أكداس من المواد الملوثة للبيئة والتي تحولت إلى مبعث للروائح الكريهة. وأضاف عدد من المواطنين أنّ البلدية لم تعر اهتماما للأخطار المحدقة بالمارة والباعة خاصّة وأنّ هذا الممرّ كان مسرحا لحوادث سير تسببت في مقتل أشخاص.
(المصدر: مجلة « كلمة » الإلكترونية ( يومية – محجوبة في تونس)، بتاريخ 26 نوفمبر 2009)

أنباء عن إصابة الرئيس التونسي ب H1N1


2009-11-27 وكالات  ذكرت تقارير إعلامية أمس نقلا عن صحيفتي « الباييس » و »إي.بي.ثي » الإسبانيتين قولها استنادا لدبلوماسيين أوروبيين أن الزيارة الرسمية التي كان مقررا أن يقوم بها الملك الإسباني الأربعاء الماضي إلى تونس ألغيت بسبب إصابة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي بمرض إنفلونزا الخنازير، مشيرين إلى أن الفيروس انتقل إليه عن طريق حفيدته. وسبق للسلطات التونسية أن اعلنت أن الرئيس بن علي سيخلد للراحة لمدة خمسة أيام لإصابته بوعكة صحية. من جهتها، نفت الرئاسة التونسية خبر إصابة الرئيس زين العابدين بن على بأنفلونزا الخنازير. وقالت مصادر تونسية وصفت بالرفيعة لـصحيفة « اليوم السابع » إنه لا صحة لتلك الشائعات اوأن صحة أى مسؤول تونسى يتم الإعلان عنها بكل شفافية، مشيرة إلى أن بن على أصيب بالتهاب فى الحنجرة، وطلب منه طبيبه الخاص أن يقضى فترة من الراحة أو عطلة لا يمارس فيها أى نشاط رئاسى مرهق. يذكر ان تونس وفي سابقة من نوعها كانت ألغت رسميا أداء الحج للموسم الحالى بمبرر تفادى مخاطر انتشار أنفلونزا الخنازير. (المصدر: صحيفة « العرب » (يومية – قطر) الصادرة يوم 27 نوفمبر 2009)

مساعدات رئاسية لضحايا حادث انهيار المبنى بمعمل اسمنت ام الاكليل


الكاف 26 نوفمبر 2009 (وات) تنفيذا لما اذن به الرئيس زين العابدين بن على من اتخاذ الاجراءات اللازمة للتخفيف من وطأة حادث انهيار المبنى بمعمل اسمنت ام الاكليل قرب مدينة تاجروين ولما اصدره من تعليمات فى الابان لتامين العناية الكاملة للمتضررين. وبعد معاينة الاضرار التي لحقت بالمبنى وبالعاملين بالموقع تحول السيد حاتم العمارى والي الكاف رفقة عدد من الاطارات الجهوية والمحلية الى مقرات سكنى عائلات ضحايا هذا الحادث الاليم. وابلغ ذويهم مشاعر مواساة وتعاطف رئيس الجمهورية معهم فى هذا المصاب وقدم باسم سيادة الرئيس لكل عائلة مساعدة مالية هامة واضحية العيد. وقد تم باذن من رئيس الدولة حال وقوع الحادث يوم الثلاثاء الماضى تسخير كل الوسائل والجهود اللازمة لنجدة وانقاذ المصابين والتكفل بهم تجسيما لما يحرص عليه سيادة الرئيس من تامين اسباب الاحاطة والرعاية لكافة التونسيين حيثما كانوا ولا سيما فى الظروف الاليمة. (المصدر: وكالة تونس افريقيا للأنباء (وات – حكومية) بتاريخ 26 نوفمبر 2009)

صفاقس : أنقذوا محمد من الضياع والتشرد


فتحي الشفي في مدينة الألفية الجديدة وفي شارع العهد الجديد 7 نوفمبر أرقي شوارع مدينة صفاقس وسط العمارات الشاهقة الراقية والمحلات الفخمة والمطاعم الفاخرة ولد محمد في ليلة من ليالي الشتاء الباردة في العراء منذ أربع سنوات حذو باب إحدى المصارف المشهورة . منذ ذلك التاريخ ومحمد لم يستقر في مكان، ليس له بيت أو سقف يحميه مثل باقي البشر والحيوانات لا يعرف أصله وسر وجوده، هويته ولقبه. لا يعرف أباه لم يستخرج يوما بطاقة أو مضمون ولادة وقد تتعقد وضعيته في السادسة من العمر ويحرم من الدخول إلى المدرسة. لم يتلقى العلاج يوما ولا التلقيح ضد الأمراض الفتاكة مثل باقي أطفال العالم. نشأ محمد وترعرع في الحدائق وحضائر البناء ومحطات الأجرة يأكل ما يجوده عليه أهل الخير أحيانا ومن فضلات المطاعم والمزابل أحيانا أخرى حيث يبحث عمّا يسد رمقه وما يستر عورته ويختار لعبه أيضا. لا تستقر أمه الكحلة في مكان واحد تبحث دائما عن مكان آمن يقيها شر المجرمين والصعاليك وسكارى آخر الليل. في الشتاء تقترب من المدينة الجديدة وتنام مطمئنة أمام مقر ولاية صفاقس وحذو نقطة الحراسة. وعندما يطردها أصحاب المحلات نتيجة الأوساخ التي تخلفها وكذلك لسلاطة لسانها وعنادها ودفاعا عن حقها وحق ابنها في النوم والبقاء والحياة، تلجأ الكحلة وابنها إلى العراء. تنام وتأكل وتتبول في نفس المكان وتنشر أدباشها المبللة على غصون الأشجار على مقربة من الطريق العام في مفترق طريقي منزل شاكر وطريق المطار، ليست بعيدة عن مقر الإذاعة ومركز شرطة المحارزة، ورغم رداءة الطقس فإن محمد ما زال يسير حافيا عاريا متشردا لا يستقر يوما في مكان، يطرد وينعت بأبشع النعوت، ينظر إليه بازدراء واحتقار وتعجب. أيّام محمّد روتينيّة تعيسة. لم يشعر يوما مثل باقي الأطفال بالفرح والسعادة. لم يتحصّل يوما على هديّة بمناسبة العيد. ولم يلعب بكبش عيد الأضحى. محمد هو نتاج مجتمعنا وعصرنا من صلبنا. ومسؤوليتنا أن نحميه ونفتح له أبواب الأمل في الدراسة والحصول على هوية واللعب والسكن والصحة… فهل تتحقق أمانيه بمناسبة الذكرى العشرين لإمضاء الاتفاقية الدولية لحماية الطفولة؟ من ينتشله من الضياع والتشرد وغدر الزمان؟  
(المصدر : جريدة الموقف ليوم الجمعة 26 نوفمبر 2009 )

عمال شركة « قانز » للمعدات الحديدية يتظاهرون


الموقف-قابس-عبد الجبار الرقيقي  
اعتصم عمال شركة « قانز » للمعدات الحديدية بقابس داخل دار الإتحاد الجهوي ثم قرروا الخروج في مسيرة احتجاجا على مماطلات الإدارة و مطالبة بحقوقهم المكتسبة يوم 19/11/2009 . و قد تجمع العمال في بهو الإتحاد رافعين اللافتات هاتفين بمطالبهم متمسكين بإنتمائهم لمنظمتهم ثم خرجوا إلى الشارع في مسيرة تلقائية ساندهم فيها الكاتب العام للإتحاد الجهوي و أعضاء المكتب التنفيذي 9 أعضاء الهيأة الإدارية الجهوية و قد ووجهت محاولة المسيرة بعدد من تشكيلات البوليس التي تصدت للعمال و حاولت انتزاع لافتاتهم . و لكن صمود المتظاهرين مكنهم من احتلال الشارع و تعطيل حركة السير و لفت انتباه المواطنين إلى معاناتهم اليومية المزمنة و شد انتباه السلط الجهوية و إثر تفريق المسيرة عاد العمال إلى دار الإتحاد للتحاور حول الخطوة الموالية فكان أن تجمعوا في مؤسستهم يوم 20/11/2009 و أغلقوا أبوابها أمام أعوان الإدارة طيلة ساعتين و عادوا ليلتها للاعتصام بمقر الإتحاد الجهوي . و قد أثمرت هذه التحركات الإستجابة لمطلب العمال العاجل بصرف منحة عيد الإضحى كما دفعت هذه النضالات الجهات المعنية بملف الشركة إلى تسريع نسق تسوية الوضعية الشائكة للشركة و عمالها و بهذه المناسبة أصدر المكتب التنفيذي بيانا أمضاه الكاتب العام الأخ « السلامي امجيد » لتوضيح معاناة هؤلاء العمال جاء فيه بالخصوص أن هذه « المؤسسة مهددة بالاندثار بعد أن كانت تشغل ما يقارب ألف عون عند تأسيسها و أصبحت اليوم تشغل 137 عونا و رغم تضحيات العمال و عمليات التسريح المتتالية فإن الوضع ازداد تأزما و أصبح مستقبل العمال غامضا و مصيرهم مجهولا » و ذكّر البيان بمشاكل العمال و مطالبهم التي تمحورت حول التعجيل بتسوية أوضاع الشركة وفق الحكم القضائي الصادر منذ أكثر من سنة و الالتزام بتطبيق اتفاق 28 أوت 2008 و توفير المستحقات المالية للعمال في آجالها . و قد وجد هذا التحرك صدى طيّبا في الجهة و تعاطفا واسعا من مختلف القطاعات العمالية و أرسى تقاليد جديدة و جريئة في الدفاع عن مطالب العمال و تحريك الملفات الراكدة .   (المصدر : جريدة الموقف ليوم الجمعة 26 نوفمبر 2009 )

«الشروق» عند عائلات ضحايا كارثة تاجروين: صدمة أفسدت فرحة العيد


هذا ما رصدناه أثناء توجهنا الى منازل بعض ضحايا الحادث الأليم الذي جدّ في معمل الاسمنت بمعتمدية تاجروين من ولاية الكاف صباح أول أمس.. الخبر نزل نزول الصاعقة على أهالي سكان هذه المدينة ولم يصدقوه أول الأمر وهبّوا لمعرفة الحقيقة وتناسوا فرحة العيد حتى أن الخرفان المعروضة للبيع صمتت عن الثغاء وكأنها تألمت لهول الفاجعة، فقد فقدت مدينة تاجروين ثلاث ضحايا لقوا حتفهم صباح أول أمس لما سقطت البناية بمعمل الاسمنت وهم محمد صالح الزغلامي في عقده الخامس وحسام الزغلامي (29 سنة) وفيصل النجلاوي (45 سنة) تحولوا صبيحة أمس الأول لكسب لقمة العيش إلا أنهم عادوا جثثا هامدة لا حراك فيها.. وقد كان من العسير علينا معرفة منازل الضحايا فلقد تشتت أفكارنا ولم نعرف منزل أي ضحية نقصد ومما زاد الطين بلة أن سكان المكان تقاطعت اتجاهاتهم نحو منازل الضحايا بحكم القرب أو النسب، وانتهى بنا المطاف أول الأمر بحي الطيب المهيري في الجهة الشمالية لمعتمدية المكان حيث اختلفت ردود أفعال المتواجدين بمنزل الضحية حسام الزغلامي فقد كثرت حالات الاغماء للمقربين منه واشتدّ البكاء والعويل لدى النسوة في حين تجلّد الرجال بالصبر وصمتوا عن الكلام المباح ولسان حالهم يقول: هل من تعبير عن هول الفاجعة لقد رحل حسام عن دار الدنيا ولم تكتمل فرحته، فقد أعلن خطوبته في عيد الفطر الفارط واقتنى هدية ليوصلها الى حبيبته يوم العيد لكن يد المنية وضعت حدا لأمنياته وحالت دونه وإيصال الهدية لم نقدر أن نتكلم مع والده أو والدته فهما في حالة يرثى لها ولم يصدقا خبر وفاة ابنهما وتكفل البعض من أقارب حسام بالتحدث عن دماثة أخلاقه وطيب المعاشرة والابتسامة التي لم تفارق محياه.. رحل حسام وترك اللوعة والحسرة وتلك هي مشيئة اللّه.. وغير بعيد عن منزل الراحل حسام الزغلامي وفي أحد الأحياء المجاورة كان المشهد شبيها بما سبقه في منزل الراحل محمد صالح الزغلامي، كان كل شيء يخبر بالحزن والأسى رحل محمد صالح ولم يتجاوز عقده الخامس وترك ثلاثة أطفال في كفالة والدتهم.. كل الذين جلسنا إليهم تحدثوا عن حب الراحل لأولاده وسعيه الدؤوب من أجل توفير لقمة العيش الحلال فالضحية عمل في مهن عدة وكانت الأخيرة لدى مقاول بناء بمعمل الاسمنت بتاجروين حيث قضى نحبه ولم يشارك أولاده فرحة العيد ومن شمال تاجروين الى جنوبها حيث منزل الضحية فيصل النجلاوي يبلغ من العمر (45 سنة) كان يعيش صحبة زوجته وأطفاله في رغد العيش لكن مشيئة اللّه حكمت بأن يرحل فيصل عن الحياة الدنيا. والد الضحية عم حسن لم يصدق الخبر ليذكر أن ابنه اختطف ولم يمت.. كان عم حسن يتمتم بكلام غير مفهوم قبل أن يصمت لحظات ظل الحزن يخيم على محياه كما هو الشأن لمن عرف فيصل سواء عن قرب أو عن بعد.. وأثناء مغادرتنا المكان ناشد أهالي تاجروين السلط المعنية بوجوب القيام بلفتة كريمة لأهالي الضحايا وهذا ليس بالغريب عن تونس الحب وتونس الرحمة. عبد السلام السمراني ومصدق الشارني ارتفــــــــاع عدد الضحايا ارتفع عدد ضحايا حادث سقوط بناية معمل الاسمنت بتاجروين ليصل الى ثمانية وكانت الحصيلة يوم أول أمس 7 ضحايا لتلفظ الضحية الثامنة انفاسها فجر أمس متأثرة بجراحها وفي ما يلي القائمة الكاملة للضحايا : – فيصل نجلاوي – منير عونلي – أحمد الزغلامي – بليغ عبدلي – سعيد عبيدي – محمد صالح الزغلامي – حسام الدين الزغلامي – أجنبي (روماني الجنسية) مساعـدات مالية لأهالـــي ضحايــــــا الحـــــــادث مكتب الكاف – الشروق علمت «الشروق» ان السلط الجهوية والمحلية قامت بلفتة كريمة تجاه عائلات ضحايا حادث سقوط سقف البناية بمعتمدية تاجروين فبعد تقديم التعازي اعطت مبالغ مالية قدرت بـ 4 الاف دينار لكل عائلة قصد مساعدتها على الخروج من المحنة ومحاولة اعادة البسمة خاصة ونحن في انتظار عيد الأضحى المبارك بادرة طيبة تدل على اننا في بلد التحابب والتآخي. (المصدر: النشرة الإلكترونية لجريدة الشروق التونسية الصادرة يوم 25 نوفمبر 2009)

بعد كارثة معمل الاسمنت بتاجروين:

فتح محضر بحث.. وإيقاف 3 فنيي بناء


في نطاق التحكم في الطاقة اسند لإحدى الشركات الفرنسية بناء وحدة جديدة لتشغيل معمل اسمنت أم الاكليل بالفحم الحجري عوضا عن الغاز والكهرباء اللذين يكلفان هذا المعمل قرابة الخمسة مليارات من المليمات شهريا. وقد أسندت مناولة بناء هذا الجناح لأحد المقاولين التونسيين الذي انتدب مجموعة من العملة حسب عقود شغل موسمية… ويوم الكارثة أفادنا عمال شهود عيان أن الطابق الذي كانوا بصدد تغطيته بالخرسانة يبلغ علوه قرابة20م ويوجد تحته طابق سفلي قائم على أعمدة ولكنه غير مغطى… كما علمنا انه لتغطية السقف تم استعمال أعمدة من الحديد تسمى fer de H  ولكن طريقة التركيب لم تكن حسب المواصفات الفنية فعوض أن توضع على الطول وضعت على العرض ربحا للوقت وكذلك للاقتصاد في كمية الحديد كما أنها وضعت بدون عدد كاف من الأعمدة الأفقية أو (ما تسمى بالشمع حسب لغة المقاولين) فلم تستطع تحمل كمية الخرسانة التي وقع صبها فوقها… كما يبدو -حسب بعض الشهادات- أن البعض منهم لفت نظر المسؤول عن البناء إلى أن هناك خللا في تركيب الأعمدة ولكنه طلب منهم مواصلة العمل لان الأمر ليس من اختصاصهم ولكن ما راعهم إلا والسقف الأول ينهار ويدفن معه العملة ومن بينهم هذا المسؤول الذي كان أول المتوفين تحت شبكة من الحديد. وما أن انتشر الخبر حتى هب عملة المعمل برافعاته للمشاركة في عمليات الإنقاذ كما تجندت سيارات الإسعاف الأربع التابعة إلى مستشفى تاجروين وقد وقع الاستنجاد أيضا بسيارة إسعاف المستشفى المحلي بالدهماني وبسيارة إسعاف سادسة من المستشفى الجهوي بالكاف إضافة إلى سيارات إسعاف الحماية المدينة وشاحنات إطفاء الحرائق… وهنا يجب أن نلفت نظر المسؤولين أن كل هذه السيارات هي سيارات من صنف ب ليست مجهزه لمثل هذه الكوارث وقد اشرنا في عددنا السابق بجريدة الصبا ح ليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2009 في عددها 19442 إلى ضرورة التفكير في بعث مصلحة طبية للإسعاف والإنعاش SMUR  أو قسم للمساعدة الطبية الاستعجالية  SAMU بولاية الكاف. كما إن المعدات التي أتت بها الحماية المدنية لم تكن تتماشى مع حجم هذه الكارثة فلولا المعدات الكبيرة لمعمل اسمنت أم الإكليل لما تم انتشال أي جثة. وكان والي الكاف أول الواصلين على عين المكان واشرف بنفسه على عملية الإنقاذ مرفوقا بالمسؤولين الجهويين والمحليين. وحضر كذلك وكيل الجمهورية بالكاف وحاكم التحقيق للتحقيق في ملابسات هذا الحادث وقد فتح محضر بحث لمعرفة الأسباب التي أدت إليه وقد وقع إيقاف ثلاثة فنيين مشرفين على البناء على ذمة التحقيق. وخلال الليلة الفاصلة بين يوم الثلاثاء والأربعاء زار وزير التجهيز والإسكان مكان الحادث ثم تحول إلى المستشفى المحلي بتاجروين ومنه إلى المستشفى الجهوي بالكاف للاطمئنان على حالة الجرحى. وقد كانت تلك الليلة ليلة حداد بمدينة تاجروين والمعتمديات المجاورة مما يعبر على أن هذه المصيبة قد مست الجميع وأحس بها الجميع خاصة ونحن على أبواب عيد الاضحى. أما بالمستشفى المحلى بتاجروين حيث وضعت جثث الموتى فكنت ترى حالات الأسى واللوعة والوجوم على وجوه أهالي الضحايا. وما لاحظناه هو دور الإطار الطبي وشبه الطبي والعملة بالمستشفى المحلي بتاجروين الذين تجندوا لمواساة الاهالي وتسهيل خدمات تسلّم موتاهم… أما مدير المستشفى فكان متواجدا بنفسه في حجرة الموتى لتقديم العزاء للأقارب. وحتى كتابة هذه الأسطر وحسب مصدر طبي فإن عدد القتلى 7 أما بقية الجرحى من تونسيين وأجانب فحالاتهم في استقرار ولا تبعث عن الخطر. عبد الحميد حمدي (المصدر: جريدة « الصباح » (يومية – تونس) الصادرة يوم 27 نوفمبر 2009)

الوخز بالإبر

عبد الجبار الرّقيقي إن المتأمّل الحصيف في مسلكيّة السّلطة في الأشهر الأخيرة في بلادنا سيجد أنّه من المنطقيّ و من غير المستبعد أو المستغرب أن تصدر مجموعة من القرارات تتناغم و اتجاه السّلطة العامّ. و من بين القرارات التي لن تثير استغرابا إن صدرت: 1     إغلاق معهد الصحافة و علوم الأخبار و استبداله بمعهدين. الأوّل لتكوين صحفيّين متخصصين في هتك الأعراض و شتم كلّ نفس مستقلّ أو معارض و الثّاني متخصص في البحث و التجريب في مجال المديح و تزيين القبح يكون مفتوحا للطلبة العرب و الأفارقة. 2     إصدار طلب عروض دوليّ لاستيراد جمعيّات و شخصيّات مناشدة مبايعة مهنّئة بعد النقص الفادح الذي أصاب المخزون الوطنيّ بسبب استهلاكه المفرط خلال الانتخابات المنقضية و بعدها. 3     منح التأشيرة لستّة آلاف جمعيّة جديدة و تسعة أحزاب مطابقة لكرّاس شروط الولاء مقابل الغذاء تحسّبا للاحتياجات المنتظرة نهاية الخماسيّة القادمة. 4     من أجل الضغط على النفقات العموميّة’ إلغاء الانتخابات البلديّة القادمة و اعتماد النتائج التي أعلنتها وزارة الدّاخليّة في الانتخابات التشريعيّة 2009 و اعتماد نسبها في تنصيب المجالس البلديّة و ضبط تركيبتها. 5     منع الحزب الدّيمقراطي التّقدّمي و التكتّل الديمقراطي تبعا للقرار السّابق من المشاركة في الانتخابات البلديّة لعجزهما عن الفوز بمقعد في البرلمان كما تمنح حركة التجديد فرصة أخيرة لتثبت أهليّتها بالمشاركة في البرلمان و إلّا يُطبّقُ عليها ما طُبّق على الحزبين المذكورين آنفا. 6     ضبط خطّة مستقبليّة لترشيد الإنتاج الوطني  » الفائض عن الحاجة  » و الذي لا يجوز استهلاكه محلّيّا من المعارضين المشاكسين و القضاة المتمسّكين باستقلاليّتهم و الصّحفيّين الأحرار و غيرهم و ذلك بإحكام إجراءات التخزين ( السّجن ) و آليّات التصدير ( النّفي) و حماية السّوق المحلّيّة من المنتوج المماثل أو المشابه ( منع العودة للمغتربين) على أن تتولّى الدوائر المختصّة تنفيذ القرار كلّ دائرة اختصاصها. 7     إجراء إصلاحات ثوريّة عاجلة في النّظام التربوي للرفع من نجاعته و جدواه في خدمة المخططات المستقبليّة على أن يتمّ الإسراع باصلاحين عاجلين في انتظار بقيّة الإصلاحات : أوّلا في مجال الكفاية في الحساب و ذلك بتعديل البرامج من أجل تعويد النّاشئة على استيعاب النّسب التسعينيّة و تدريبهم على القبول بها و استخدامها في وضعيّات دالّة مثل نتائج الانتخابات.  ثانيَا في مجال الإنتاج الكتابيّ و التواصل الشّفوي و ذلك بتعديل البرامج لإقدار النّاشئة على استخدام التراكيب و الأساليب المفيدة للطّاعة و الشّكر و الولاء و المديح و تعويد أقلامهم و ألسنتهم عليها حتّى تهيّئهم للحياة العامّة و تقوّي حظوظهم في سوق الشغل. و ختاما’ نحذّر الجميع من الاستغراب من هذه القرارات. أوّلا لأنّها خاتمة منطقيّة لمسار مجنون و ثانيا لأنها من تصدر بعد فصبرا آل ياسر إنّ موعدكم سنة 2014.  
(المصدر : جريدة الموقف ليوم الجمعة 26 نوفمبر 2009 )

— أنت الخروف…و نحن الأضاحي


عبد الجبار الرقيقي خروفي العزيز ، هل تعلم أن بيننا روابط عتيقة تكاد ترتقي إلى مرتبة القرابة ؟ فتاريخ أمتي وثيق الصلة بتاريخ فصيلتك . إن جدّك الأعلى قد نزل من السماء فداء لأبينا إسماعيل الذي كان جدّنا الخليل يهم بذبحه خضوعا للمشيئة الربانية . أيها الخروف ، اعلم أن تاريخنا لم ينحرف عن هذا الحدث المؤسس لوعينا و مخيالنا الجمعي فقد ظل آباؤنا المتعاقبون يسوقوننا للذبح خضوعا لمشيئة ما و كنا ننساق طوعا أو كرها و ضمائرنا يتردد في جوانبها صدى طاعة إسماعيل « ستجدني إن شاء الله من الصابرين » و لكن إسماعيل أنقذه ربه من النّحر و افتداه بهدى عظيم فكتبت له النجاة و كان أساسا لأمة عريقة أما نحن أبناءه فلم يكن لنا حظّ أبينا و أصبح مصيرنا مأساة تتكرر على مرّ الحقب . فهذا أحد آبائنا يقودنا إلى المذبح من اجل المدينة الفاضلة فلا نحن نجونا من الذبح و لا المدينة الفاضلة رأت النور . و ذاك أب آخر يدفعنا إلى الانتحار لأننا الفرقة الناجية فما نجونا و ما تركنا النجاة للآخرين . أما في الماضي القريب فقد أقنعنا آباؤنا بأن نريق دماءنا استجابة لنداء الوطن وواجب التحرير فكنا من الطائعين الصابرين و انتظرنا الهدي وعدا بالأرض و الكرامة و الحرية فكانت الأرض و ثمارها لمن استمتعوا بمشاهدتنا و نحن نذبح بل حتى لمن سنّ السكين لذبحنا . أما الكرامة فلم تنضج بعد لتقبلها و طال انتظارها للنضج دهرا . و بعدها عاد آباؤنا لإقناعنا بأن نضع رقابنا على المذبح إرضاء لإرادة التنمية و التقدم و الرفاه فأسلمنا قيادنا لآبائنا طائعين عسانا ننال ما وعدونا به و لكن هيهات فالتنمية أورقت و أزهرت وقطفت ثمارها الرديئة القلة من المقربين وجهاتهم المصطفة على الساحل أما التقدم و الرفاه فقد شبعنا منهما و أتخمتنا بهما الدعاية الرسمية على صفحات  جرائدها التي يقتل بها الموظفون فراغهم أثناء وقت العمل . و جاء آباؤنا المتأخرون ذات فجر فصاغوا الهدي الموعود نصا بليغا يبشر بالحكم الرشيد و الديموقراطية فسيقت الرقاب مرة أخرى إلى موضع النحر أملا في الخلاص و لكن سرعان ما تحول الحكم الرشيد إلى « حكم الرشيد » و أضحت الديموقراطية مغنما للقائمين عليها وفتات للمؤلفة قلوبهم و شماتة للذين لا يحنون الجباه . أما نص الوعد الذي صيغ ذات فجر فقد أمسى نسيا منسيا و أنكره من حبّره أول مرّة . أيها الخروف العزيز أرأيت كيف نساق إلى الذبح سوية ؟ أنت تذبح مرة و نحن ننحر في اليوم ألف مرة . أنت يذبحك الغريب عنك و نحن يسلخنا آباؤنا . أنت غير موعود بشيء و نحن تراق دماؤنا باسم الوعود الموؤدة . و لكن إذا كنت لا تملك لمصيرك المحتوم ردّا فأنا لا أنوي الخضوع لنصل المدية مهما تكن وعود الآباء و قد يفعل حدّ السكين في رقبتي فعله و يراق دمي غير أني سأصرخ لحظة انقطاع الوريد :  » يا بني لا تفعل ما به يأمرك الآباء و لا تكونن من الخانعين إن الخنوع ساء سبيلا  » .
(المصدر : جريدة الموقف ليوم الجمعة 26 نوفمبر 2009 )

بسم الله الرحمن الرحيم 

متى تلتئم الجراح في أرض الوطن


أعوام و أعوام .عشرون سنة أو يزيد ، بحلوها و مرها ،و أحزانها و مسراتها . بدأت فيها حروب و انتهت فيها أخرى . و أطفأت فيها فتن، و أشعلت أخرى، تصالحت فيها أنظمة مع شعوبها ، و توحدت فيها أقطار، و تعاقبت فيها حكومات، تحرك فيها العالم بأسره. و لكن جراحات أبناء تونس لم تندمل ، بين سجين و مهجر، و مسرح تنهش جسده الاوجاع الأسقام، فمفارق للأهل و الأحبة ، تاركا وراءه شهادة تصميمه على أن الحياة حرة و كريمة أولا تكون، و رسالة لمن خلفه أن « لا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون » و لا تتخلوا و لا تركنوا، وأ ن أحلامكم عادية ، تقرها الشرائع و القوانين و الأعراف الإنسانية . و آخر تلاحقه أعين البوليس، تلازمه مثل ظله ، حتى كأنها جدران للسجن متحركة ، تضيق عليه الخناق في العمل و الاسترزاق . تلوث له نفس الحرية الذي يشتاق . تنفذ  عليه محاكمة جديدة ،دون مرافعة و لا شهود و قضاة .   و المواطن في بلدي ، رجل كان أم إمرأة، كبير أم صغير، تتقاذفه و تتناوب عليه مشاعر القهر و  الحزن و الفرحة و الألم ،و الخوف على القريب ،و الشوق إلى البعيد، و انتظار الفرج . و الأمل في أن تلتقي  الاسرة من جديد ، ويجتمع  أفرادها ، و لو لوجبة غداء واحدة  في يوم عيد.  تراود الأم أحلامها من بعيد ، أن يعود للعائلة في البلاد، استقرارها  الذي  بدات به مشوارها . تربي  صغارها على الاعتزار بالدين عبادة ومعاملة واستقامة . تعلمهم أن الحرية و الكرامة ، إلتزام و مسؤولية، و أن العلم  حق و واجب ،ينور العقول و يبني الجسور ، يوسع الآفاق و يزرع الأمل . و أن الحياة إرادة و أن المواطنة هي كل هذا. و أن المشاركة فيها لها صيانة، و أن التنازل عنها خيانة . تسابق الأيام ، متواضعة الهندام،   توفر الأموال من الأكل و اللباس، لتشتري الكتاب و المحفظة و الكراس. و الكل يبتسم ،  فالجدة و الجد ، و الخالة و العم ، و الوالد و الأم، الكل يبتهل، و يدعو بالتوفيق في السر و العلن. و يرقب النجاح، في العلم و الحياة ،  بالقول و العمل ، لينعم العباد بالأمن و السلام ، و تفخر البلاد  بجيل محترم .  عالية مبادئه و شامخ الهمم .أهدافه مرتبة ، نييرة و واضحة. و الفكر متنوع ، متجدد و ثابت. يفسح المجال للصاحب و المخالف.    ،فها هو  الأستاذ و المهندس و الطبيب ، والعامل و الطالب و التلميذ ، طاقات عديدة  طموحها البناء.  تحلم الأم بعد ذلك بالأحفاد و الأصهار و الأسرة الكبيرة ،  و راحة البال ، فقد حققت الحلم و قدمت للبلاد أحسن الثمار .  و يحلم الأبناء مع ذلك ، بالعدل و الحرية، و تحمل المسؤولية ، باصلاح الوطن ،  وإعطائه من العلم و الجهد و الوقت و العمر .  حتى لاح الظلام فشتت الأحلام ،و سجن الرجال ،  مزق الحجاب ،  و ضيع الأمان ، و فرق الأسر. ملئت حيرة و ألم ،  ليس فيهم  من سرق و لا من نهب و لا قاطع طريق ، و لا من فرط في واجب و لا من وهن .  الكل متمسك بالمبادئ و القيم . همه إصلاح الوطن.  أهكذا جزاء من ضحى و كابد ورفع الهمم ؟  و يرقب الجميع في شدة و استياء و كثير من الألم ، نشرة الأخبار هل تأتي بالجديد و يفرح الوطن. ؟؟؟   دورة رئاسية … فدورة…. فدورة……. طالت الأيام و الكل ينتظر… ينتظر تطبيق البيان و ما كتب في السجل… فلم نر غير سجن و مداهمة ، و رمي للذمم  . و تضييق الخناق ،على المرأة و الرجل…على الأهل و الأقارب و الكل قد قهر.  و تهجير البقية. فضاقت البلاد بالأهل و الأحباب ..ولاذوا بالبراري و كثبان الصحاري .و تلاطم الأمواج في أعماق البحار -على زوارق الموت و الآمان من شواطئ البحار- في ظلمة الليالي ، بعيدا عن  المراصد ، و الأعين الخفية و كل من باع الذمم….بحثا عن الأمان و العدل و الحرية..   توزعوا على  كل العواصم و الأقطار بين الأمم…فنهلوا  العلوم  و .طوروا  المعارف  و دونوا التجارب و خسر الوطن . و يرقبوا مع ذلك  إصلاح  البلاد و لم يفقدوا الأمل.  أين الوعود بالحرية ، و ترسيخ الهوية ، و المشاركة الحزبية ، و حق  المواطنة والديمقراطية ،و نزع الظلم و المحسوبية؟؟؟   أين حرية الصحافة و الإعلام ، و احترام حقوق الانسان ، و المصالحة الوطنية ، أليست هذه برامج الدورة الرئاسية؟ ألا أيتها الدورة الحالية ، ألا  تصلحي الموجود ، و تنجزي الوعود  ، و تحترمي الانسان ، و تلتزمي الدستور ، فتغلقي السجون  ،  و توقفي المنشور، و تفسحي المجال للنقد و البناء . فحق الأبرياء ، في العمل و الإثراء ، و تنوير البلاد ، بالفكر و العلوم ، والعدل و الحرية ، لكل الفرقاء. و حق الأمهات ، و الأهل و الأولاد ، أن يفرحوا  بالأعياد، و يستبدلوا الأحزان ، بالبهجة و السرور . و تجتمع الأسر، فتدفع إلى الأمام ، ديدنها البناء ، و  الأمن و الأمل . فتلتئم الجراح و يسعد الوطن. ألا من يلبي، و ينزع الأوهام ، و يترك الجميع يساهم في التعمير ، فينطلق الأحرار و للحق يحتكم .   رشيدة النفزي

سيف الإسلام القذافي: الاتفاق مع مجموعة الجماعة الاسلامية يفتح باباً جديداً لطرابلس

واشنطن ـ قال سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي ان اتفاق السلام الذي وقعته الحكومة الليبية مع مجموعة المحاربين الليبيين الإسلامية سيساعد في إفساح المجال أمام ليبيا لتحقيق الانفتاح السياسي والتحديث الاقتصادي. وجاء كلام سيف الإسلام في حديث إلى شبكة « سي أن أن » الإخبارية تعليقاً على الاتفاق الذي تم التوصل إليه في سبتمبر/أيلول الماضي بين الحكومة والمجموعة بعد ثلاث سنوات من المحادثات، ويقضي الاتفاق بأن توقف المجموعة حملتها العنيفة في ليبيا وتتبرأ من تنظيم « القاعدة ». وقال « لدينا ما يكفي من المشاكل في ليبيا ونحن نريد محاربة الفقر وتحديث اقتصادنا ورفع مستوى المعيشة. لدينا مشاكل كبيرة مع النظام التربوي ومع النظام الصحي ولكن إذا واصلنا قتال بعضنا البعض فسنكون اول ضحية للإرهاب ». وبدأت مجموعة المحاربين الليبيين الإسلامية تمرداً عنيفاً ضد الحكومة الليبية بلغ ذروته في أواسط تسعينيات القرن الماضي وتوقف رسمياً قبل أسابيع مع توقيع الاتفاق. وقال سيف الإسلام انه لم يجد صعوبة في إقناع والده بالحاجة إلى الحوار على الرغم من حقيقة ان المجموعة حاولت اغتياله في أكثر من مناسبة. وأضاف « انه سياسي وقائد ويعرف انه من المهم جداً التحاور مع هؤلاء الأشخاص ». (المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم  27 نوفمبر 2009)

عيدكم سعدان في الجزائر .. وليس مبارك

الجزائر ـ تبادل الجزائريون في أول أيام عيد الأضحى الجمعة التهاني والأمنيات ولكن بنكهة خاصة. فما أن تسلم على شخص ما إلا ويبادرك بالقول « عيدك سعدان » مصحوبة بقهقهة،وذلك في اشارة الى رابح سعدان، مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم الذي قاد فريقه قبل أسبوع إلى التأهل لمونديال كأس العالم 2010. ورفض المهنئون استعمال كلمة مبارك لأنها ترمز إلى اسم الرئيس المصري حسني مبارك. يشار إلى ان أجواء أزمة تخيم على علاقات الجزائر ومصر في أعقاب تنافس منتخبيهما لكرة القدم على التأهل لمباريات كأس العالم في جنوب إفريقيا في العام المقبل.
(المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم  27 نوفمبر 2009)

حجاج مصريون وجزائريون ينأون بأنفسهم عن الخلاف

مكة المكرمة (رويترز) – أعرب حجاج جزائريون ومصريون عن شعورهم بالحرج والغضب من خلاف علني أشعلته مباراة فاصلة في كرة القدم منحت الجزائر المقعد الوحيد للعرب في نهائيات كأس العالم 2010. واستدعت وزارة لخارجية المصرية السفير الجزائري كما استدعت سفيرها لدى الجزائر للتشاور بخصوص أعمال عنف جزائرية إثر اشتباكات بالأيدي في المُباراة الحاسمة التي أُجريت في وقت سابق من الشهر الجاري بالسودان وخسرتها مصر بهدف دون مقابل. وتعهد الرئيس المصري حسني مبارك بحماية المواطنين في الخارج في الوقت الذي قام فيه مصريون غاضبون بأعمال تخريب لمتاجر وسيارات قرب سفارة الجزائر بالقاهرة مطالبين بطرد السفير. وكان الحج أول فرصة للقاء بين مجموعات جزائرية ومصرية منذ ذلك الحين. وسعى الكثيرون لإبداء احترامهم للمناسبة واعتبار الخلاف شيئا من الماضي لكن الكثيرين أنحوا باللائمة على وسائل الاعلام في البلدين في إشعال الخلاف. وقال حاج جزائري يدعى أحمد « فيما يخص ما جرى بين الجزائر والشعب الشقيق المصري.. أحداث بين شباب طائشين فقط. » وقال خالد سلام عبد الله من القاهرة « شعوري ان الموضوع ما كان يجب ان يأخذ هذا الحد والمسؤول عنه إعلام البلدين. نحن اخوة وهذا الأمر كان لا يصح أن يحدث وأنا الوم على اعلام الدولتين. أثار شعور الجهلاء من الناس. الله يسامح الاعلاميين ولو صدقوا في نقل الرؤية لما حدث هذا الامر. » ورغم رواج مهنة الصحافة لا تزال الدولتان تصنفان ضمن الأسوأ في العالم فيما يتعلق بحرية الصحافة ويواجه صحفيون في أحيان كثيرة عقوبات قاسية بالسجن اذا سلكوا خطا لا يرضي السلطات. وأعرب حاج جزائري يدعى عبد الوهاب عليوشة عن شعوره بالغضب من مثل هذا الخلاف بين الدولتين اللتين تشتركان في جزء مهم من تاريخهما الحديث. ورفض البعض مجرد استدراجهم للحديث بهذا الشأن. وقال حاج مصري آخر « نحن عرب وكلنا مسلمين ولا يوجد أي خلاف. واذا كانت خلاف على الرياضة فلا يوجد أي خلاف لأن ربنا سبحانه وتعالى يقول انما المؤمنون أخوة. » وبعد الاستقلال عن فرنسا عام 1962 اختارت الجزائر نظاما سياسيا مستوحى من الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر واتجهت الى موسكو كشريك سياسي استراتيجي. وتدهورت العلاقات بدرجة كبيرة بعد أن أبرم الرئيس المصري السابق انور السادات خليفة عبد الناصر اتفاقية سلام مع اسرائيل وتخلت مصر عن الاتحاد السوفيتي متجهة الى الولايات المتحدة. والجزائر ضمن عدد قليل من الدول العربية التي لا تزال من الناحية النظرية في حالة حرب مع اسرائيل ونأت بنفسها بشكل واضح عن أي توقعات بتقارب دبلوماسي معها. (المصدر: وكالة رويترز للأنباء بتاريخ 26 نوفمبر 2009)

السودان يعرض الوساطة في النزاع بين مصر والجزائر

الخرطوم (رويترز) – قال مستشار للرئيس السوداني يوم الخميس ان السودان عرض الوساطة بين الجزائر ومصر في نزاع حاد بين البلدين نشأ عن أحداث عنف صاحبت مباراة التأهل لنهائيات كأس العام لكرة القدم. وفازت الجزائر في المباراة الفاصلة التي اقيمت في الخرطوم الاسبوع الماضي لتحجز اخر المقاعد الافريقية في نهائيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب أفريقيا العام القادم ولتتأهل للمرة الاولى في 24 عاما. لكن السودان انجر الى الصراع بعد أن لمحت وسائل الاعلام المصرية الى أن السلطات السودانية قصرت في حماية المشجعين المصريين في الخرطوم. واستدعت القاهرة أيضا سفيرها في الجزائر بعد المباراة. وأعلن مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني عن خطة من ثلاث خطوات لانهاء الخلاف تتضمن تقييم الخسائر المالية التي نتجت عن أعمال العنف. وقال لرويترز ان الخطوة الاولى هي تهدئة وسائل الاعلام والثانية تقديم خسائر الطرفين والثالثة تسوية هذه الخسائر واعادة الامور بين الدولتين الى طبيعتها. وبدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تحقيقا بعد أن رشق مشجعون مصريون الفريق الوطني الجزائري بالحجارة لدى وصوله الى القاهرة لاداء مباراة العودة مما أسفر عن اصابة ثلاثة لاعبين. واصيب 20 جزائريا بجروح في مشاجرات وقعت عقب المباراة. وقالت وزارة الصحة المصرية ان مشجعين جزائريين رشقوا بعض الحافلات المحملة بالمشجعين المصريين في الخرطوم مما أسفر عن اصابة 20 شخصا بجروح طفيفة. لكن المستشفيات السودانية لم تعلن عن أي اصابات أو وفيات بعد المباراة. ونقلت وسائل الاعلام في الدولتين روايات عن أعمال قتل واعتداء. وأدى ذلك الى أحداث عنف في العاصمتين وأصيب 32 متظاهرا في مصادمات مع الشرطة خارج السفارة الجزائرية في القاهرة ولحقت خسائر تقدر بملايين الدولارات باستثمارات مصرية في العاصمة الجزائرية في اعمال نهب وتخريب. كما أغضبت تقارير وسائل الاعلام المصرية أيضا عن العنف الذي وقع في السودان جارها وحليفها الوثيق واستدعت الخرطوم سفير القاهرة للاحتجاج. وقال اسماعيل ان أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري وافق على انهاء المعركة الاعلامية لكنه ابدى قلقا بشأن الخسائر الكبيرة التي أصابت الاستثمارات المصرية في الجزائر. ووافقت الجزائر على شروط الوساطة لكن اسماعيل قال انه ينتظر رد الرئيس المصري حسني مبارك بعد الزيارة التي قام بها أبو الغيط ورئيس المخابرات المصرية عمر سليمان. وسبق أن توسط اسماعيل الذي كان وزيرا لخارجية السودان في مشكلات بين دول عربية من بينها مشكلة تشكيل البرلمان العراقي. وقالت وسائل الاعلام الحكومية الليبية يوم الثلاثاء ان الزعيم الليبي معمر القذافي قبل طلبا من الجامعة العربية لتهدئة التوتر بين مصر والجزائر. (المصدر: وكالة رويترز للأنباء بتاريخ 26 نوفمبر 2009)

مرشد الإخوان المسلمين يحمل حكومة القاهرة الجزء الأكبر من المسؤولية في تدهور العلاقات مع الجزائر

27/11/2009 الجزائر – يو بي اي: حمّل المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المصرية ،محمد مهدي عاكف، الحكومة المصرية الجزء الأكبر من المسؤولية في تدهور العلاقات مع الجزائر بسبب تداعيات مباراتي التأهل لكأس العالم بالقاهرة وفي السودان. وقال عاكف في حديث مع صحيفة ‘البلاد’ الجزائرية نشر الأربعاء على موقعها في شبكة الإنترنت، رفضه التام ‘لحملات التشويه التي تقودها الفضائيات المصرية بحق الشعب الجزائري ورموزه’. وأضاف ‘ان ما يحدث عبث وحرام والشعب الجزائري شعب عظيم كما الشعب المصري وما يجمع الشعبين أكبر بكثير مما يفرقهما’. وأعرب عاكف عن استغرابه من’التحول الذي شهده طابع المباراة نحو معركة حقيقية استغلتها بعض الأطراف الداخلية والخارجية لبث الفتنة بين الأشقاء’، محملا في هذا الصدد حكومة الرئيس المصري حسني مبارك ‘جزءا كبيرا من مسؤولية الشرخ في العلاقات الدبلوماسية والعاطفية بين الجزائر ومصر’. وانتقد وسائل الإعلام في البلدين، معتبرا أنها سوقت التحريض والتعصب قبيل وبعد المباراة الفاصلة في السودان، داعيا إلى ‘النأي بالرياضة عن الخصومات السياسية والمعارك الإعلامية والهابطة’. وقال انه لن يتواصل في بلاده مع ‘الإعلام الهابط الذي تجاوز كل الخطوط الحمراء لإرضاء أطراف معروفة أرادت تحويل مباراة كرة إلى معركة بين الأشقاء’. وشدّد عاكف على أنه ‘يؤيد أي مساع للتهدئة والإصلاح بين الشعبين الشقيقين’، مبديا أسفه للوضع الذي آلت إليه العلاقات بين الجانبين ‘بسبب قلة من المتعصبين في كلا الطرفين’. وتخيم أجواء أزمة على علاقات البلدين في أعقاب تنافس منتخبيهما لكرة القدم على التأهل لمباريات كأس العالم في جنوب افريقيا في العام المقبل. وتتهم السلطات الجزائرية السلطات المصرية بتدبير ما وصفته بالمؤامرة ضد البعثة الرياضية والرسمية الجزائرية السبت الماضي بالقاهرة للإطاحة بالفريق هناك بهدف التأهل لمونديال 2010 بجنوب إفريقيا خدمة لأجندة داخلية. وتقول السلطات المصرية إن شيئا من هذا القبيل لم يحدث، منتقدة في الوقت نفسه ما وصفته بالاعتداءات التي وقعت ضد مشجعي منتخبها في السودان وبحرق مقرات تابعة لشركة أوراسكوم تيليكوم ومقر مصر للطيران بالجزائر. (المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم  27 نوفمبر 2009)

سعوديون: الفساد والاهمال وانعدام الرقابة سبب الكارثة وفاة 77 شخصا في الفيضانات التي شهدتها السعودية


27/11/2009 جدة ـ وكالات: توفي 77 شخصا واعلن عدد كبير من الاشخاص في عداد المفقودين في سيول نجمت عن امطار غزيرة هطلت على جدة ومكة المكرمة غرب السعودية، في موسم الحج، بحسب حصيلة جديدة. وقال المتحدث باسم الدفاع المدني في جدة عبد الله العمري انه بالاضافة الى تسجيل 77 وفاة فان 351 شخصا ما زالوا في عداد المفقودين، جراء الامطار الغزيرة التي هطلت الاربعاء. وبحسب شهود عيان فان معظم الضحايا لقوا حتفهم عندما حملت المياه سياراتهم او الباصات التي كانوا فيها. وبقيت الشوارع في بعض المناطق الخميس غارقة بارتفاع متر من المياه. ويتفق عدد كبير من المواطنين السعوديين بأن ‘هذه الكارثة ما كانت لتحدث لولا الفساد والإهمال الذي تفشى في البلاد نتيجة انعدام الرقابة ومحاسبة المقصرين والتلكؤ في اعتماد المشاريع المخصصة لتطوير المدن والقرى السعودية’. وفقد مواطن سعودي ستة من أفراد عائلته جراء السيول التي داهمت الدور الأرضي من منزله بحي قويزة في محافظة جدة. وفقد عبد الله بن داخل السلمي زوجته وثلاثة من أبنائه وشقيقتيه ولا يزال البحث جارياً عن طفلته التي لم يتجاوز عمرها السنتين وفقا لأحد أقربائه. وقال عبد الله العمري لوكالة ‘فرانس برس’ ان ‘مستوى المياه انحسر وان الحالة تحسنت الخميس نسبة الى الاربعاء، ونحن نبذل ما في وسعنا لمساعدة العالقين’. وكانت حصيلة اولى للدفاع المدني اشارت الى ان السيول تسببت بوفاة 44 شخصا في جدة واربعة في مكة المكرمة، حيث يؤدي نحو مليوني مسلم شعائر الحج. وتسببت الامطار بعرقلة حركة الحجاج في مكة، وكذلك انتقالهم بين منى وجبل عرفة. وحذر الدفاع المدني السعودي المواطنين من أن الفرصة لاتزال قائمة لمزيد من السيول والأمطار ونصح بعدم مغادرة المنازل والبقاء في البيوت حتى انتهاء الأيام الأربعة. كما تسببت الأمطار الغزيرة في تعطل بعض الأجهزة في المطارات السعودية كافة بسبب أن جدة تحتضن المركز الرئيسي لإدارة المطارات السعودية والنظام التشغيلي لها، ويتوقع عودتها إلى طبيعتها اليوم الجمعة أول أيام عيد الأضحى. (المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم  27 نوفمبر 2009)

قد تضطر لبيع عقارات باسعار مخفضة تأجيل دبي سداد ديونها يثير ذعر اسواق المال

27/11/2009 دبي – وكالات ـ لندن – ‘القدس العربي’: سادت حالة من الذعر العديد من اسواق المال العالمية امس الخميس وتراجعت اسعار الكثير من السندات الاسلامية غداة اعلان حكومة دبي تأجيل سداد ديون شركات تابعة لغاية ايار/مايو المقبل. وتأثرت بهذا الاعلان الاسواق الآسيوية خصوصا، حيث تراجعت السندات الاسلامية (الصكوك) بنسبة 15’، كما تأثرت به البورصات الاوروبية. وتأثرت اسهم البنوك بشكل خاص. ونزلت أسهم البنوك – التي انتعشت على مدى الأشهر الستة الماضية وسط تفاؤل بأن أسوأ مراحل الأزمة المالية العالمية قد انقضت – إلى أدنى مستوياتها منذ ايار/مايو وسط مخاوف من التعرض لديون دبي. وكانت حكومة دبي اعلنت يوم الأربعاء انها ستطلب من دائني شركتيها دبي العالمية ونخيل العقارية وقف المطالبة بمستحقاتهم لغاية ايار في إطار خطة لإعادة هيكلة مجموعة دبي العالمية. وجعل هذا التحرك المفاجئ من جانب دبي مؤسسة ستاندرد أند بورز (سي.أند.بي) وخدمة المستثمرين في مؤسسة موديز تخفضان بشدة تقييمهما لعدة هيئات مرتبطة بالحكومة. وخفضت موديز تقديرها لبعض الوحدات وقالت اس.أند.بي ان اعادة الهيكلة قد تعتبر تخلفا عن الوفاء بالديون. وتبلغ التزامات مجموعة دبي العالمية الحكومية 59 مليار دولار – حسبما قالت نخيل التابعة للمجموعة في آب/أغسطس – تمثل الجزء الأكبر من ديون دبي الاجمالية البالغة 80 مليار دولار. ويتوقع محللون أن يحول الدعم المالي من أبوظبي دون انهيار دبي. غير أنه سيتعين على دبي التخلي عن نموذجها الاقتصادي الذي ركز على الاستثمارات العقارية الضخمة وتدفق رأس المال الأجنبي. وقال شكيل سروار رئيس ادارة الاصول ببنك الاستثمار سيكو ‘إنها صادمة .. لأن الأنباء التي كانت تصدر خلال الشهور القليلة الماضية كانت تطمئن المستثمرين بأن دبي ستكون على الأرجح قادرة على سداد التزامات ديونها، كما كان أغلب المحللين مؤيدين لوجهة النظر القائلة بأن ديون نخيل ستسدد’. وأضاف ‘كانت أبوظبي داعمة لدبي.. لكن يبدو أن هذا الدعم لا يكفي دبي لسداد التزاماتها في موعدها’. وقال يوسف عفاني المختص بالشرق الأوسط في سيتي بانك ‘لن اتسرع بالحديث عن انتقال المشكلة من مكان لآخر. أي شيء من أبوظبي لقطر مدعوم بأموال حقيقية. نسبة القروض في تمويل مشروعات دبي أعلى بكثير من الآخرين’. وأضاف ‘سيكون هناك قدر ما من التضامن من جانب الإمارات والسعودية أكبر جار لها’. وبدا أن الإعلان اختير توقيته بعد إغلاق أسواق المنطقة لعطلة عيد الأضحى للتقليل من أثره على الاسواق الاقليمية. وقد تضطر حكومة دبي لتسريع عمليات بيع مذعورة بأسعار مخفضة للغاية لعقاراتها في الخارج إذا رفض الدائنون تأجيل السداد. ويترقب مستشارو العقارات الدوليون موجة محتملة من التوجيهات بإعادة تقييم وبيع أصول تملكها شركة دبي العالمية والعديد من وحداتها التي تملك عقارات في الخارج. وقال جيمس لويس العضو في فريق أسواق المال في الخليج في نايت فرانك للاستشارات العقارية لرويترز ‘نتوقع أن تكثف حكومة دبي جهودها لجمع المال عن طريق بيع عقارات وبخاصة عقاراتها في بريطانيا’. وتضرر اقتصاد دبي إذ انهت أزمة الائتمان العالمية طفرة ازدهار دامت ست سنوات في المنطقة ودفعت قطاع العقارات المزدهر للهبوط. وفي مطلع الأسبوع أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي تعديلا في مجلس إدارة هيئة دبي للاستثمار التي تدير ثروته واستبدل رئيس مركز دبي المالي العالمي. (المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم  27 نوفمبر 2009)    

 

 

Home – Accueil الرئيسية

 

 

Lire aussi ces articles

6 septembre 2006

Home – Accueil – الرئيسية   TUNISNEWS 7 ème année, N° 2298 du 06.09.2006  archives : www.tunisnews.net Editorial du  « LE MAGHREBIN »:

En savoir plus +

17 août 2010

Home – Accueil TUNISNEWS 10 ème année, N° 3738 du 17.08.2010  archives : www.tunisnews.net  Assabilonline: Poursuite des affrontements à Ben

En savoir plus +

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.