الجمعة، 10 فبراير 2006

Home – Accueil الرئيسية

TUNISNEWS
6 ème année, N° 2090 du 10.02.2006

 archives : www.tunisnews.net


المجلس الوطني للحريات: يوم تضامني مع شبان جرجيس وضحايا قانون مكافحة الإرهاب الرابطـة التونسيـة للدفـاع عن حقـوق الإنسـان: بيـــان التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان الـرابطة فـرع بـاجة: إهانة الأديان إهانة للمشترك الإنساني الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام البرلمان ضد زيارة وزير الدفاع الأمريكي للمغرب يوم 12 فبراير 2006 الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين : بيــان القدس العربي: مدير اف بي آي يدعو دول المغرب العربي للعمل معا لمواجهة الارهاب الجزيرة.نت: وفد أميركي ينفي السعي لإقامة قاعدة عسكرية بموريتانيا  القدس العربي: وفد دبلوماسي ـ امني أمريكي ينهي زيارة لموريتانيا الحياة: مبارك يبحث مع مدير «أف بي آي» في التعاون الجنائي بين البلدين القدس العربي: مولر: التقارب مع الجزائر سيقود الي اتفاقيات قانونية وقضائية سويس إنفو:  سفير: إسرائيل تعزز العلاقات مع حلف الأطلسي وربما تنضم إليه سويس إنفو: بلدان المغرب العربي تنسق جهودها للتصدي لانفلونزا الطيور الجزيرة.نت:  نجيب محفوظ يدعم مقاطعة المنتجات الدانماركية   إسلام أون لاين: حكومة السويد توقف موقعا إلكترونيا أساء للنبي ايلاف: الصحيفة النرويجية تعتذر من جديد للمسلمين عن نشر الرسوم  المستقبل: تونس: المعارضة تتصارع.. الحكومة تساعدها!
حسين المحمدي: ألاعيب فريق تونس الأخيرة؟وكلمة للدكتور الصحبي العمري مساندة له رغم الألم الشديد؟ حبيب مباركي: ظروف الإقامة في السجون التونسية مرسل الكسيبي: أوقفوا هذه المظلمة بحق الشعب الدنماركي د. خالد شوكات: ثوابت الأمة عند الليبراليين العرب سامي حسن الحمش: دول تملك امتياز انتهاك حقوق الغير دون محاسبة: الإسلام ودول الكونسيسيون الشرق الأوسط: تحالف الحضارات أحد الخيارات المثلى لمعالجة الانعكاسات السلبية للعولمة محمد العروسي الهاني: الشورى والديمقراطية خير درع للمستقبل


Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivante : Affichage / Codage / Arabe ( Windows )

To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic (Windows).

 
المجلس الوطني للحريات تونس في 10 فيفري 2006

يوم تضامني مع شبان جرجيس وضحايا قانون مكافحة الإرهاب

 منعت أعداد كبيرة من البوليس السياسي بالزي المدني اليوم التضامني مع شبان جرجيس وجميع ضحايا قانون مكافحة الإرهاب الذي كان من المفترض تنظيمه في مقرّ حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات يوم 10 فيفري 2006، وسدّت جميع المنافذ المؤدية لمقر التكتل ومنعت العائلات التي حضرت لتدلي بشهاداتها ومنع ممثلو المجتمع المدني من دخول مكان التظاهرة.
ويهمّ المجلس الوطني للحريات بهذه المناسبة أن ينبّه إلى الآتي :
1-       لم يقع اتخاذ أي مبادرة باتجاه تنقية المناخ السياسي بالبلاد وبالذات إعلان العفو التشريعي العام  وإطلاق سراح المساجين السياسيين برغم الإجماع الوطني حول هذه المسألة. بل وقع تشديد الخناق عليهم خاصة الذين شنّوا إضرابات احتجاجية عن الطعام إثر زيارة بعثة الصليب الأحمر الدولي للسجون.
2-       استمرار حبس أولى المجموعات المتهمة بالإرهاب والذين مهّدت قضيّتهم منذ فيفري 2003 لسنّ قانون 10 ديسمبر 2003 لمكافحة الإرهاب، وهي المجموعة التي عرفت بـ »شبان جرجيس، سجناء الانترنت » وحوكموا بـ13 سنة سجنا. وهم يقضون عقوبة السجن في ظروف بالغة السوء ويعاني بعضهم من أمراض خطيرة. وأخطر حالة هي إصابة الشاب عبد الغفار قيزة بداء السلّ ورفض إدارة السجن المدني 9 أفريل بتونس نقله للمعالجة في مستشفى الأمراض الصدرية  برغم تأكيد الأطبّاء الذين فحصوه في مستشفى شارل نيكول أنّ حالته تستوجب التدخل العاجل. كما يحرم آخرون من العلاج مثل السجين عمر فاروق الشلندي الذي أصيب بعدوى الجرب المنتشر في السجون التونسية بسبب الاكتظاظ ورداءة ظروف الإقامة الصحية.
3-       إحالة أكثر من 12 قضية بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب على أنظار التحقيق أدين فيها ما يزيد عن 120 شابا. كما تحتفظ محلاّت البوليس السياسي حاليا بما يفوق 200 شخصا. ولم تسلم مختلف جهات الجمهورية من هذه الحملة على الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة (تونس وضواحيها، بنزرت،منزل بورقيبة، ماطر، نابل، قليبية، سوسة، صفاقس، سيدي بوزيد، قبلّي، بن قردان…). وقد عاد استخدام التعذيب بشكل منهجي وبأشكال جديدة ويتم في ظل حصانة قضائية مطلقة. وسيقع النظر بداية من شهر أفريل القادم في عدة قضايا أمام المحكمة الابتدائية بتونس، المحكمة الوحيدة المختصّة بقضايا « مكافحة الإرهاب ».
والمجلس الوطني للحريات يعتقد أنّ هناك دواعي كثيرة للخشية من أن لا يتعامل القضاء مع هذه الملفات بإنصاف. فجميع محاضر التحقيق التي اطّلع عليها المحامون هي نسخ مطابقة لمحاضر استنطاق المتهمين من قبل فرقة أمن الدولة والتي وقع انتزاعها باستعمال التعذيب. كما تبدو هذه المحاضر عبارة عن استمارة جاهزة تتغيّر فيها أسماء المتهمين وأوصافهم.
والمجلس الوطني للحريات الذي هو بصدد إعداد تقرير حول هذه القضايا يعتبر أنّ مسألة الإرهاب يقع توظيفها سياسيا من أجل إضفاء مشروعية على السياسة الأمنية التي تستهدف بالأساس الشباب وذلك بهدف تغذية التقارير الموسمية حول مكافحة الإرهاب والتي ترفعها الحكومة التونسية للجهات المختصّة في الأمم المتحدة.
إنّ هذه القضايا هي شكل من المحاكمات الوقائية التي تخوّل للبوليس السياسي التحرك خارج إطار القانون وافتعال قضايا جاهزة والإيهام بوجود قضايا إرهاب لا أساس لها من الصحّة وارتهان مواطنين أبرياء والاعتداء على سلامتهم الجسدية وكرامتهم وحريتهم.
ولكلّ هذه الأسباب :
–       يطالب المجلس بإطلاق سراح جميع المحكوم عليهم في مثل هذه القضايا وبالخصوص مجموعة شبّان جرجيس الذين أنهوا السنة الثالثة بالسجن. –       يطالب بفتح تحقيق جدّي في جرائم التعذيب. –       و يطالب السلطات بوضع حدّ لمثل هذه القضايا الوقائية التي تكاثرت في السنوات الأخيرة. ويحذّر من النتائج العكسية لمثل هذه السياسات التي قد تغذّي ردود الفعل العنيفة. عن المجلس الناطقة الرسمية سهام بن سدرين
 

الرابطـة التونسيـة للدفــاع عن حقــوق الإنسـان Ligue Tunisienne pour la défense des Droits de l’Homme تونس في 09 فيفـري 2006
بيـــان
تدلّ عديد المؤشرات على أنّ قضية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الإسلام ولمقدسات المسلمين والمستفزّة للمشاعر الدينية والتي نشرتها صحيفة دنماركية منذ أشهر وتبعتها في ذلك صحف أوروبية عديدة بعنوان التضامن والدفاع عن حرية التعبير، قد تتخذ منعرجا خطيرا بما يهدّد العلاقات بين الأمم أو بين الدول وبما يسيء للأديان وينتهك حقوق الإنسان. « ولماّ كان من الجوهري العمل على تنمية علاقات ودّية بين الأمم » كما جاء في ديباجة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. ولما كان احترام المعتقدات الدينية من فلسفة حقوق الإنسان تماما كما أن حقّ التعبير من صميم هذه الحقوق. وتبعا للتداعيات التي خلفتها هذه القضية وما قوبلت به من احتجاجات فإن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان يهمّها التأكيد على ما يلي : 1-         أن الرسوم المشار إليها بما تضمنته من إساءة للمقدسات الإسلامية ومن خلط متعمّد بين الإسلام والإرهاب، كما أن إعادة نشرها بما مثله من استفزاز لمشاعر المسلمين الدينية ومن تغذية للكراهية الدينية والعداوة والعنف، أعمال مدانة وغير مبررة.
2-         أن حرية التعبير لا تبرر الإساءة للآخرين والتعدّي على معتقداتهم الدينية وقد نصت المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية على أن ممارسة حرية التعبير تستتبع واجبات ومسؤوليات خاصة من أجل احترام حقوق الآخرين أو سمعتهم.
3-         أن تداعيات كبيرة لهذه القضية تعود إلى توظيف سياسي من قبل دول أو أطراف تحركها مصالح خاصة ولا نظنها تصدر عن بواعث في صيانة حرية المعتقد واحترام حقوق الإنسان.
4-         إن إدانة الممارسات الإستفزازية التي تغذي العنف والتطرف وتصنف ضمن الدعوة إلى التباغض بين الأديان أو الشعوب والتعبير عن الرأي والإحتجاج السلمي على الإساءة للمقدسات الإسلامية أو لأي معتقدات أخرى حق مشروع للجميع غير أن ذلك لا يبرر التوظيف الذي عمدت إليه جهات رسمية تقمع مواطنيها من أجل تمسكهم بحقهم في حرية الرأي والتعبير أو جهات غير رسمية لا تؤمن بتلك الحريات وذلك باستغلال مشاعر المسلمين لتبرير مناهضة هذه الحرية أو بتنظيم حملات إعلامية ودعائية تضمنت دعوة للقيام بانتهاكات مضادة لحقوق الآخرين كالمطالبة بعقوبات جماعية أو الإعتداء على الأشخاص والممتلكات أو الدعوة للقتل أو التباغض بين الأديان والأجناس أو غيرها من الإنتهاكات أو محاولة جر الجميع إلى صراع بين الأديان والحضارات.
5-         إن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بقدر ما تدين الإساءة للأديان والإستفزاز المجاني للمشاعر الدينية، تدافع عن حرية المعتقد وحرية التعبير. وتدعو مختلف الأطراف الرسمية والشعبية إلى التعقل ومعالجة الأمور بما يساعد على تخفيض درجة العنف في العالم ويدعم العلاقات الودية بين الأمم.                                   عن الهيئـة المديـرة                                         الرئيـس                              المختـار الطريفـي

التــونسية للدفـــاع عن حقوق الإنســان الــرابطة فــرع بـاجــة
 
باجة ( تونس ) في 5 فيفري ‏2006‏‏‏
 
بيــــان  

إهانة الأديان إهانة للمشترك الإنساني

 

              في الوقت الذي يسعى فيه خطاب الحداثة إلى تجديد أسئلة الثقافة العربية و فلسفة المقدس الإسلامي تصرّ قوى من اليمين المتطرف المهوس بنزعة المركزية الأوروبية  على ابتناء متخيّلات تجعل من العربي و المسلم صنوا للتخلف و الهمجية و تشرّع لتحرّك آلـــــة العقاب و لخطابات الغلبة و التسلّط و القهر و تقود إلى تطويع الحضارة الإسلامية بمختلف دوائرها حتى تمتثل لمقررات غيرها و استحقاقاته بالتزامن مع محو العناصر التي تسمح لها بالإسهام في إثراء الحضـــــــــارة الكونية و الانخراط في تكريس مقولة كونيّة التغاير .                                                

            في ضوء مقررات أشد خطابات النظام العالمي الجديد قتامة و رفضا للآخر ومقتا للاختلاف يتنزّل خطاب الإساءة إلى النبيّ محمّد ( ص ) و إهانة المقدّس الإسلامي بمختلف رموزه (تدنيس المصحف في قوانتنامو و التهديد بحرقه في ستوكهولم ، قصف العتبات المقدّسة و المساجد في العراق،جرائم أبو غريب .. ).    

 

     و إزاء اتساع  دائرة تفاعلات هذه القضية دوليا و ما رافقها من إقصــــــاء و إقصاء مضاد و انفلاتات من شأن السكوت عنها أن يمسّ بقيم التسامح و الحـــوار و القبول بالآخر يهمّ الـــــــرابطة التونسية للدفــــاع عن حقوق الإنسان – فرع  باجـــة أن تؤكّد على ما يلي=                                                                  

 

    1  –  انطلاقا من تجانسها مع مرجعياتها و منها  » القيم التحرّرية الكامنة في حضارتنا العربية الإسلامية  » واعتبارها الأديـــان في مقاصدها الكبرى و قيمها الإنسانية النبيلة ،إلى جانب المبادئ التحررية لفلسفة عصرالأنوار، مصدرا تراثيا من مصادر حقوق الإنسان قبل تكريس تلك الحقوق ضمن المصـــــادر القانونية الدولية و الوطنية ،تعتبر إهانة المقدسات و الإساءة إلى رموزها إهانة للمشترك الإنساني للبشرية جمعاء و إهانة لحقوق الإنسان ذاتها .                                              

 

      2 – إنّ العالمية و الاعتراف بجوهر الفهم المشترك لحقوق الإنسان لا يعني أنّ الواقــع و ثراء التنوع الثقافي في مجالها يمكن تجاهله و بالتالي فمن غير الممكن أن يتمّ شطب أو إنكار الخصوصيات الروحـية و التاريخية و الثقــــــافية و الإقليمـــــية و الوطنية في علاقتها بحقوق الإنسان كما أنّه من غير الممكن تلبيس الداخل ملامح الخارج بغاية تعميم كونيّة التماثل . 

       3 – تذكّر بأنّ المنسيّ في حرية التعبير أنّها وفقا للمراجع الدولية الكبرى ذات الصلة مرتبطة بالمسؤولية و أنّها تقف حيث تبدأ حرية الآخرين  و أنها » خاضعة للضوابط التي يفرضها القانون و التي تكون ضرورية لحمـــــــــاية السلامة العامّة أو الآداب العامة أو حقوق الآخرين و حرياتهم الأساسية » ، و أنّ للمِِؤمنين الحق في احترام معتقداتهم و إلاّ فأيّ معنى لحرّية الضمير .                                         

 

       4 – تنبّه إلى أنّ مساءلة العقــيدة مساءلة فلسفية أمر مطلوب ، على أنّ نقد المـــــــــقدّس لا يعني انتهاك المقدّسات و إهانة الرموز الدينية ، و عليه فإنّ التجسيم الكاريكاتوري لشخصية الرسول بمثل الإيحاءات المسخيّة التي صوّرت بها ، و هي على أيّة حال غير ذات علاقة بشخصية النبيّ لا في الواقع التاريخي ولا  في المخيال الإسلامي ،لا تدخل تحت دائرة حرية التعبير و ممارسة حقّ الاختلاف و إنما تدخل تحت دائرة الثلب و المساس بالكرامة و النيل من الحرمة ، و هي الجرائم المنظمة التي طالت قبل ذلك الشعب العربي  في رموزه السياسية ( احــــــتلال العــــراق ،  ظروف الإيقاف المهينة للرئيس صدام حسين و انتهاك القوانين الدولية في محاكمته ، الحصار المذلّ و الإنهاء المستراب للزعيم ياسر عرفات ،التحرّش بسوريا…) بغاية إذلاله و كسر إرادة المقاومة لديه .                                                            

 

    5- تعتبر نشر هذه الرسوم و الإصرار على إعادة نشرها في الدانمارك و النرويج ثمّ في فرنسا و إيطاليا و ألمانيا و إسبانيا وصولا إلى نيوزيلندا سلوكا إعلاميا غير مقبول و غير مسؤول يدفع نحو الكراهية و الحقد و يحرّض على التباغض بين الأجناس و يضمر نوايا عنصرية و يغذّي أكثر آليات الفكر تقادما و غلوّا و رجعيّة شمالا و جنوبا ، شرقا و غربا و يشرّع لفلسفة الدمار .                                    

 

    6 – تعرب عن استيائها من تعامل الحكومة الدانماركية مع قضيّة بمثل هذه الخطورة بتردّد و سلبية و لامبالاة و تطالبها و الجهات الرسمية الأخرى التي تورطت معها بتقديم اعتذار رسميّ عما صدر منها من إهانة للمـــــــقدّس الإسلامي و رموزه نزعا لفتيل المواجهة و تطويقا لقيم الشرّ و استئنافا ندّيا لجسور التواصل . 

 

     7- تدعو الرأي العام العربي و المسلم إلى ضبط النفس و » جدال الآخر بالتي هي أحســـــن » و قطع الطريق أمام خطابات القـــدامة التي تخلع على المسلمين تلك الصورة القاتمة التي تجد فيها المركزية الأوروبية ذريعة لاستعداء الدنيا على العرب و على المسلمين و على الإسلام  و تطلب من النظام العربي و الإسلامي الرسمي تحمل مسؤولياته في الدفاع عن هوية الأمـــة و الوقوف أمام أية إهانة لرمــــــوزها أو إساءة لمقدساتها .                                                                                          

عن الهــــــــــــيئة

 

رئـــيس الفــرع

 

د. زهـــير بن يـــوسف  


 
 
و الصلاة و السلام على سيد المرسلين و إمام المتقين سيدنا و مولانا محمد ابن عبد الله رضي الله عنه و أرضاه   الحزب الإسلامي التونسي   Tunisian_islamic_party@yahoo.fr partislami@yahoo.fr mobile 21 840 725  
وَمَا يَأْتِيهِم مِّن نَّبِيٍّ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون فَأَهْلَكْنَا أَشَدَّ مِنْهُم بَطْشاً وَمَضَى مَثَلُ الْأَوَّلِين« الزخرف الاية 7 و 8
تعد الهجمة الشرسة ضد نبينا محمد صل الله عليه و سلم، و ديننا الإسلامي الحنيف و عامة المسلمين احد أهم نقاط مشروع الحرب الصليبية التي أعلنها الرئيس الأمريكي بوش بداية حربه على العراق، و سانده آنذاك في مشروعه الإجرامي ضد امتنا الإسلامية هذه الأنظمة الغربية و أيدته دون تحفظ، و بسرعة البرق بعثت بجنودها المدججة بأحدث أسلحة الدمار الشامل لتقتيل أبنائنا في العراق المسلم.   إن الحقد الدفين الذي يكنه الغرب للإسلام و المسلمين في تعاظم مستمر يوما بعد يوم، كما أن طرق التعنيف أللفضي، بدعوى حرية التعبير، التي يستعملها الغرب ضدنا أكثر إيلاما و إهانة و وجعا من الرد الذي تقوم به شعوبنا ضد مصالحهم في أوطاننا.   يؤكد الحزب الإسلامي التونسي أن ما جاء في الصحف الدنمركية خاصة و الغربية عامة لا علاقة له بحرية الرأي أو حرية الصحافة، بل هو انحطاط أخلاقي و شتيمة و تعنيف قاس و تعدي على حقوق و مقدسات كل المسلمين و تهكم على أفضل خلق الله صل الله عليه و سلم. نطالب كل مسلم بالدفاع عن دينه بكل ما أوتي من قوة و بكل الطرق المتاحة لديه غير عابئ بما تأمر به هذه الحكومات المتواطئة أصلا مع الغرب من اجل اجتثاث الدين الإسلامي و إضعاف المسلمين.   كما يندد الحزب الإسلامي التونسي بالموقف السلبي الذي برهنت عليه عديد السلط الرسمية للدول العربية الإسلامية في اتخاذ قرارات دبلوماسية و سياسية حازمة ضد من تطاول على ديننا الحنيف و رسولنا الكريم صل الله عليه و سلم. نضم صوتنا لصوت جميع القوى و الضمائر الإسلامية الصادقة في العالم للتصدي لهذه الهجمة الشرسة و نستغرب من الصمت المتواطئ لعديد من عناصر المعارضة السياسية و الحقوقية التونسية في اتخاذ موقف واضح من هذا الحدث المسيء لنا جميعا.   الطيب السماتي الأمين العام المؤسس للحزب الإسلامي التونسي


بــــــيــان  

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدعو إلى وقفة احتجاجية أمام البرلمان ضد زيارة وزير الدفاع الأمريكي للمغرب يوم 12 فبراير 2006

بعد زيارة رئيس المكتب الفيدرالي للتحقيقات (FBI) للمغرب يومي 6 و 7 فبراير 2006، تستعد السلطات المغربية لاستقبال وزير الدفاع الأمريكي دونالد رمسفيلد يوم الأحد 12 فبراير القادم.   وتهدف هذه الزيارة لتوطيد التعاون الأمني والعسكري بين السلطات المغربية والإدارة الأمريكية كجزء من المخطط الأمريكي حول ما يسمى بمحاربة الإرهاب.   إن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تعبر بقوة عن احتجاجها على زيارة وزير الدفاع الأمريكي لبلادنا باعتباره أحد أبرز المخططين والمنفذين للسياسة الإجرامية للإمبريالية الأمريكية ضد الشعوب وللانتهاك المعمم لحقوق الإنسان. وما التقتيل اليومي للشعب العراقي والحجز والتعذيب لمعتقلي أبو غريب في العراق وكوانطاناموا على أرض كوبا والدعم اللامشروط لإرهاب الدولة الصهيونية، إلا نماذج للجرائم ضد الإنسانية التي تشرف عليها  إدارة جورج بوش ووزير دفاعه دونالد رمسفيلد.   إن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تحتج كذلك وبقوة ضد حشر المغرب في المخططات الأمريكية لمناهضة الإرهاب وهو ما ستكون له عواقب وخيمة على أمن واستقلال بلادنا.   اعتبارا لما سبق إن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنادي عموم المواطنين والمواطنات والقوى الديموقراطية والغيورة على حق الشعب المغربي في تقرير مصيره إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الأحد 12 فبراير 2006 من الساعة الحادية عشر إلى الساعة الحادية عشر والنصف أمام مقر البرلمان بالرباط.    وستكون هذه الوقفة مناسبة لتعبير المواطنات والمواطنين عن:   ــ احتجاجهم على زيارة وزير الدفاع الأمريكي، دونالد رامسفيلد، للمغرب كمسؤول أساسي عن الجرائم الإمبريالية ضد الشعوب. ــ رفضهم لإدماج المغرب، بدعوى مناهضة الإرهاب، في المخططات الأمنية والعسكرية الأمريكية وهو ما يهدد أمن واستقلال بلادنا. ــ إدانتهم لإرهاب الدولة الأمريكي والصهيوني ضد الشعوب وللإرهاب الأصولي ضد الأبرياء ــ إدانتهم للجرائم ضد الإنسانية ولجرائم الحرب والإبادة الجماعية والعدوان التي تقترفها الإمبريالية الأمريكية. ــ إدانتهم للسيطرة الإمبريالية على العالم ولانتهاكها لحقوق الإنسان ولحق الشعوب في تقرير مصيرها. ــ تضامنهم مع شعوب البلدان المستعمرة والمحتلة ــ فلسطين والعراق وأفغانستان ــ ومطالبتهم باستقلالها وباحترام حقوق الإنسان وحقوق الشعوب عبر العالم.   الرباط في 09/02/2006 المكتب المركزي

 

 
أنقذوا حياة محمد عبو أنقذوا حياة كل المساجين السياسيين

الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف: 71.340.860 الفاكس: 71.351831 تونس في: 10 فيفري 2006 الله لـــطيف
دخل صبيحة يوم الأربعاء الثامن من شهر فيفري 2006 المناضل و السجين السياسي السابق السيد زياد الدولاتلي العضو بهيئة 18 أكتوبر للحقوق و الحريات مصحة ابن سينا بالمنار بتونس العاصمة لإجراء فحوص طبية و صور بالصدى والمفراس(SCANNER ) و هو ما استوجب على الفور استئصال ورم خبيث بأمعائه الغليظة و قد دامت العملية أربع ساعات. و من ألطاف الله أن وقع التفطن مبكرا لوجود الورم, نسأل الله العلي القدير أن يمن عليه بالشفاء العاجل.
و يبدو أن هذا المرض هو من مخلفات سنين طويلة قضاها بمختلف السجون التونسية في ظروف قاسية للغاية عبر عنها هو شخصيا في الندوة الصحفية التي عقدها ممثل منظمة هيومن رايتس واتش HRW بتونس العاصمة خلال السنة الماضية.
و الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين التي طالما نبهت لخطورة الأوضاع في السجون التونسية و لسنوات عديدة على سجن عدد كبير من النشطاء السياسيين:
– تعتبر أن الإدارة العامة للسجون هي المسؤولة عما أصاب السيد زياد الدولاتلي و كثيرين غيره بمثل هذا المرض الخطير نظرا  لمنعها لكل أنواع أواني الطعام ما عدا البلاستيك و نظرا للضغوط النفسية و الاستفزاز الدائم    والمضايقات التي لا مبرر لها التي يتعرض لها المساجين السياسيون. – تطالب بإطلاق سراح من بقي منهم فورا لدرء المزيد من الأضرار التي يتعرضون لها. – تطالب بإجراء فحوص طبية دقيقة على كل المساجين السياسيين الذين قضوا بالسجن أكثر من ثلاث سنوات وذلك لمنع كل خطر يمكن أن يهدد حياتهم. و المناضل زياد الدولاتلي متحصل على دكتوراه في الصيدلة ممنوع من ممارسة مهنته نظرا للمضايقات المسلطة عليه و المراقبة الادارية التي يحضع لها منذ أن خرج من السجن في 2 نوفمبر 2004 بعد أن قضى فيه ما يزيد عن 14 سنة من أجل انتمائه لحركة النهضة.
رئيس الجمعية الأستاذ محمد النوري

 


من ثمار زيارته للرباط ان سلمت واشنطن ثلاثة مغاربة معتقلين بغوانتانامو

مدير اف بي آي يدعو دول المغرب العربي للعمل معا لمواجهة الارهاب

الرباط ـ القدس العربي من محمود معروف:   دعا مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي الي تعاون دول المغرب العربي فيما بينها ومع الولايات المتحدة الامريكية في الحرب علي الارهاب وقال ان جولته المغاربية التي بدأت في المغرب تهدف ربط صداقات وخلق آليات تبادل المعلومات بطريقة أسرع مما سيمكن من تفادي هجمات ارهابية جديدة. وأوضح روبيرت مولر الذي وصل الي الجزائر بعد زيارته للمغرب، ومن المقرر ان يزور تونس ايضا، ان لقاءه مع العاهل المغربي الملك محمد السادس كان فرصة لابراز أن الحرب ضد الارهاب تحيل من جهة أخري الي أهمية توجيه اهتمام كبير لبنية المجتمع عبر خلق مناصب شغل وان هذا التوجه يتماشي مع الرؤية التي تبناها الملك المغربي والتي تتطلب كل الدعم. ويعتقد روبرت مولر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي في تصريحات نشرت الخميس أن الجميع مهتم بايجاد حل لمشكلة الصحراء الغربية القائمة منذ ثلاثة عقود في اتجاه مساعدة الأطراف علي ذلك ، الا انه حدد هدفه الأول والأساس يبقي هو الاستمرار في بناء أسس قوية ومتينة لعلاقات ثقة وصداقة عملنا علي ارسائها بيننا وبين نظرائنا في مصالح الأبحاث والاستخبارات بالدول التي نتعاون معها . وكشف مولر عن افتتاح ممثلية لمكتب التحقيقات الفيدرالي في المغرب تتمثل مهمتها في التنسيق مع المصالح الأمنية والاستخباراتية في المغرب حول تبادل المعلومات والخبرة الشرعية وفرص التكوين وكذا التعاون في مجال التحقيقات الدولية. وقال أن نجاح أية دولة أو وكالة عبر العالم في محاربة الارهاب انما هو رهين بالتعاون وتبادل المعلومات خصوصا في حقبة مطبوعة بالعولمة والتطور التكنولوجي, وأشار الي أن زيارته للمغرب تندرج في سياق مناقشة التعاون الدولي في هذا المجال. وأضاف أن محادثاته مع المسؤولين المغاربة تناولت سبل استمرار التعاون بين البلدين علي مستوي تبادل الخبرات في مجال البصمات ودعم تطوير المعطيات الخاصة بالحمض النووي. وقال ان المغرب كان دائما صديقا للولايات المتحدة الأمريكية ، وان تبادلا مهما للمعلومات الاستخباراتية قد تم منذ أن تولي هو ادارة مكتب التحقيقات الفيدرالي، الا انه شدد علي ضرورة ان تعمل المغرب والجزائر وتونس وليبيا معا لمواجهة الارهاب . واكد مواصلة بلده لـ ربط صداقات وخلق آليات تبادل المعلومات بطريقة أسرع مما سيمكن من تفادي هجمات ارهابية جديدة . وتتحدث مصادر امنية متعددة عن تحركات لجماعات اصولية متشددة في منطقة الصحراء الكبري استعدادا لهجمات تشنها علي مصالح الدول الغربية في المنطقة. ويوحي المغرب بأن هذه التحركات التي تتكثف علي الحدود المغربية الجزائرية الموريتانية علي علاقة بجبهة البوليزاريو االتي تسعي لفصل الصحراء الغربية عن المغرب واقامة دولة مستقلة عليها. وقال مولر ان الولايات المتحدة الأمريكية تعمل مع دول المنطقة من أجل اجتثاث هذا التهديد. وقالت مصادر رسمية مغربية ان الولايات المتحدة الامريكية، ومباشرة بعد زيارة مولر للمغرب، سلمت الاربعاء ثلاثة مغاربــة كانوا معتقلين في قاعدة غوانتنامو البحرية الامريكية. وقالت وكالة الانباء المغربية الرسمية ان الثلاثة هم نجيب لحسيني ومحمد سليماني العلمي ومحمد والي. وكانت الولايات المتحدة قد سلمت السلطات المغربية بداية اب /اغسطس 2004 خمسة مغاربة كانوا من بين معتقلي غوانتانامو لا زالوا متابعين قضائيا بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة ومن بينهم من يتردد انه كان حارسا شخصيا لاسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة و انه لعب دورا اساسيا في حمايته من غارة امريكية اثناء غزو افغانستان 2001. ويتابع ثلاثة من المعتقلين الخمسة في حالة سراح مؤقت فيما يتابع الاخران في حالة اعتقال. من جهة اخري قررت غرفة الجنايات (الدرجة الثانية) بمحكمة الاستئناف بسلا مساء الأربعاء الغاء الحكم الابتدائي الجنائي الصادر في كانون الاول/ديسمبر الماضي القاضي بأحكام تراوحت ما بين سنتين حبسا نافذا وست سنوات سجنا نافذا في حق ما يعرف بمجموعة المحمدية التي تتألف من سبعة ناشطين اصوليين توبعوا في اطار قانون مكافحة الارهاب وحكمت عليهم من جديد بأحكام تراوحت ما بين سنة واحدة وأربع سنوات حبسا نافذا. وقضت المحكمة بتخفيض الحكم الابتدائي الجنائي من 6 الي 4 سنوات حبسا نافذا في حق رضوان جالدي ومن 6 سنوات الي 3 سنوات حبسا نافذا في حق كل من حفيظ رشيد وادريس الأسناوي ومن سنتين الي سنة واحدة حبسا نافذا في حق عزيز عزيم. وأيدت من جهة أخري الحكم الابتدائي الجنائي القاضي ببراءة ثلاث متهمين ويتعلق الأمر بكل من عبد الهادي شاكر ورشيد امجاهد ولحسن المنصوري. وقد توبعت مجموعة المحمدية بتهم تكوين عصابة اجرامية لاعداد وارتكاب أعمال ارهابية وصنع المتفجرات خلافا للأحكام القانونية في اطار مشروع جماعي يهدف الي المس الخطير بالنظام العام وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها وعقد اجتماعات عمومية بدون تصريح مسبق .   (المصدر: صحيفة القدس العربي الصادرة يوم 10 فيفري 2006)  


التقي الرئيس ولد فال وقادة الاحزاب ووجوه المجتمع المدني

وفد دبلوماسي ـ امني أمريكي ينهي زيارة لموريتانيا

نواكشوط ـ القدس العربي ـ من عبد الله السيد:   أنهي وفد أمريكي متعدد الإختصاصات يرأسه روبي بيتمان نائب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الافريقية أمس الخميس زيارة لموريتانيا ثلاثة أيام. ويشمل الوفد ثمانية من كبار الموظفين يمثلون قطاعات الخارجية والدفاع والأمن ووكالة التنمية والتعاون والإستخبارات. وسيعد الوفد تقريرا حول موريتانيا ومدي صدقية توجهاتها الجديدة كما سيقترح مستقبل العلاقات الأمريكية معها ويحدد المصالح الأمركية المتوخاة من وراء كل ذلك. وهذا التقرير المسمي بالتقرير الفصل غالبا ما يعتمد كما هو وغالبا ما فتحت بعده العلاقات الأمريكية مع البلد الذي يتناوله التقرير. وقد أجري الوفد الأمريكي مباحثات دامت خمس ساعات مع الرئيس الموريتاني الجديد العقيد علي ولد محمد فال كما التقي بالوزير الأول سيدي محمد ولد ببكر في جلسة مطولة.ونظمت للوفد نقاشات مع رؤساء الأحزاب السياسية وعدد من نشطاء المجتمع المدني. وأكد مصدر موريتاني مطلع أن الوفد الامريكي أكد للرئيس ولد فال أن مهمته في موريتانيا هي الإطلاع علي البرنامج الانتقالي الديمقراطي الجاري تنفيذه في موريتانيا، كما أكد الأهمية التي تحظي بها موريتانيا داخل الأجندة ألامريكية. واستمع الوفد الأمريكي لعرض مفصل من الرئيس ولد فال عن الأسباب التي جعلته يزيح الرئيس ولد الطايع وعن الإستحقاقات التي تقبل عليها موريتانيا والتي ستنقلها لعهد ديموقراطي حقيقي غير مشوب. غير أن الأمريكينن، حسب المصدر، سرعان ما أكدوا تأييدهم للرئيس ولد فال باعتبار نظامه نسخة منقحة من النظام السابق غير خارجة عن الإمرة الأمريكية ولا عن صالون التطبيع مع اسرائيل. وكان لمكافحة الإرهاب والوقاية من الجريمة الدولية المنظمة وتضييق الخناق علي الجماعة السلفية للدعوة والقتال وتنظيم القاعدة حصة كبري في المحادثات التي جرت بين الوفد الأمريكي والرئيس ولد فال. غير أن الرئيس ولد فال كان صادق اللهجة مع الأمريكيين خلال لقائه بهم حيث أكد لهم أن مكافحة الإرهاب يجب أن تستند لمعطيات موجودة لا علي توهمات أومعلومات تفلترها حكومات المنطقة لجذب تعاطف إدارة بوش. ويعني هذا أن الرئيس ولد فال عكس سلفه الرئيس المخلوع معاوية ولد الطايع غير مستعد لخلق إرهابيين متوهمين داخل بلده ليستحق بذلك الاهتمام الامريكي وإنما هو مستعد لمكافحة الإرهابيين الحقيقيين. هذا وأجري الوفد الأمريكي أمس محادثات مع الوزير الأول الموريتاني سيدي محمد ولد ببكر ومع الشيخ سيدي أحمد بابامين رئيس اللجنة الانتخابية المستقلة. كما التقي قادة الأحزاب السياسيين ونشطاء قطاع الإعلام والصحافة. وأجري الوفد الأمريكي محادثات مع أحمد ولد سيدي أحمد وزير الخارجية الموريتاني العائد لتوه من زيارة لواشنطن استهدفت تثبيت رؤية إيجابية لدي الأمريكيين عن النظام الموريتاني الجديد. يذكر أن معلومات قد تدوولت قبل أسبوعين أن الهدف من زيارة الوفدا الأمريكي هو البحث في إمكان فتح برج عسكري ضخم في الصحراء الموريتانية. وكانت جريدة لوموند الفرنسية قد أكدت مؤخرا أن الاهتمام المبالغ فيه بموريتانيا له في الحقيقة دافعان أحدهما أخطر من الآخر، فالدافع الأول هو البحث عن إقامة قاعدة عسكرية أمريكية ستكون بمثابة برج مراقبة يعتمد علي آليات التجسس التكنولوجية المتطورة عبر الأقمار الصناعية، بحيث تكون القارة تحت المجهر العسكري الأمريكي، ومن جهة أخري إغراء الموريتانيين بالبديل الإستيرتيجي الأمريكي لقطع الطريق أمام الفرنسيين الذين يسعون بدورهم لإقامة قاعدة عسكريــة فرنسية. وتؤكد المصادر المطلعة أن موريتانيا توجد ضمن البلدان المشاركة في فلنتلوك 2005 العسكرية التي أعلن عن تنظيمها في شهر حزيران/يونيو المقبل علي لسان نائبة مساعد وزير الدفاع الامريكي للشوون الافريقية تيريزا ويلان والتي تدخل في إطار برنامج شامل لمحاربة الارهاب في المنطقة. وحسب المسؤولة الامريكية فإن هذا البرنامج يهدف إلي منع الجماعات المسلحة ومنها الجماعة السلفية للدعوة والقتال و تنظيم القاعدة من إقامة دولة لهم أو مناطق لجوء آمنة في إفريقيا وبخاصة داخل قفار منطقة الساحل. وسيجري في إطار هذا البرنامج تأليف وتدريب وتسليح قوة عسكرية متنقلة بين دول الساحل الافريقي لملاحقه الجماعات المسلحة،وفي مقدمتها الجماعه السلفية للدعوه والقتال في الصحراء الجزائرية بزعامة مختار بلمختار المدعو الاعور . ويعد البرنامج امتدادا للمبادرة التي أطلقتها واشنطن في عام 2003 والتي مكنت من القبض علي عبد الرزاق البارا الذي يُعتقد انه كان وراء اختطاف السواح الاوروبيين، وتسليمه للجزائر. يذكر أن منطقة المغرب العربي تتعرض في هذه الايام الي هجمة دبلوماسية ـ امنية امريكية هي الاولي من نوعها في عهد الرئيس جورج بوش الابن حيث قام روبرت مولر مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية الامريكي بجولة مغاربية ينتظر أن تتلوها زيارة لوزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفليد للمنطقة.   (المصدر: صحيفة القدس العربي الصادرة يوم 10 فيفري 2006)  


وفد أميركي ينفي السعي لإقامة قاعدة عسكرية بموريتانيا

  

أمين محمد- نواكشوط   نفي وفد أميركي رفيع المستوى يقوم حاليا بزيارة إلى موريتانيا أنباء صحفية كانت قد ترددت في الفترة الأخيرة عن نية الولايات المتحدة الأميركية إقامة قاعدة عسكرية في شمال موريتانيا.   وقال رئيس الوفد بوبي بيتمان وهو أحد مسؤولي الشؤون الأفريقية في وزارة الخارجية الأميركية في تصريح صحفي إن الوفد الذي يرأسه ناقش مع السلطات والأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني قضايا المسار الانتخابي الذي يجري حاليا، وكيف يمكن للحكومة الأميركية أن تساعد في الانتقال إلى الديمقراطية.   وأضاف بيتمان خلال مؤتمر صحفي مساء الخميس حضره أعضاء الوفد المرافق له أنهم شجعوا كل الأطراف على « أن تتمسك بصرامة بالجدول الزمني الطموح للانتخابات الذي سيمكن موريتانيا أن تلحق بالمجموعة العالمية للدول الديمقراطية »، على حد قوله.   وفي ما يبدو اشتراطا لتطبيع العلاقات بين البلدين التي تأثرت بانقلاب الثالث من أغسطس/ آب الماضي قال بيتمان إن « الرجوع إلى علاقات طبيعية بين البلدين يتطلب إجراء انتخابات ديمقراطية »، مؤكدا أن مسارا ديمقراطيا ذا مصداقية سيضع العلاقات الموريتانية الأميركية على المسار الصحيح.   وذكر المسؤول الأميركي بأن الولايات المتحدة قد انضمت إلى الاتحاد الإفريقي وشركاء آخرين دوليين في التنديد بانقلاب 3 أغسطس/ آب 2005.   وكان الوفد الأميركي الذي يقوم بزيارة منذ يومين إلى موريتانيا قد التقي رئيس المجلس العسكري الحاكم وبعض أعضاء الحكومة، كما عقد عدة لقاءات مع الأحزاب السياسية وبعض رجال المجتمع المدني، وقد تطرقت هذه اللقاءات -حسب رئيس الوفد الأميركي- لبعض القضايا ذات الاهتمام المشترك مثل حقوق الإنسان، وحرية الصحافة، والمسائل الاقتصادية ومكافحة الإرهاب، إضافة إلى الوضع السياسي ومسار المرحلة الانتقالية.   وقال رئيس اتحاد قوي التقدم محمد ولد مولود في تصريح لـ »الجزيرة نت » إن محادثات الوفد الأميركي مع الأحزاب السياسية تطرقت لواقع العلاقة بين مختلف الفرقاء في العملية السياسية، وأن حزبه أكد أن هذه العلاقات تسير بشكل طبيعي، مضيفا أن نقاشا ومشاورات تجري دون أي عراقيل، وإن كانت لا تزال في بدايتها.   من جهته قال إسماعيل ولد أعمر أحد أبرز قادة حزب الصواب لـ »الجزيرة نت » بعيد خروجه من اجتماع الوفد مع الأحزاب السياسية إن حزبه طلب من الوفد الأميركي إقناع الحكومة الموريتانية بتشكيل لجنة مشتركة ودائمة للتشاور مع الأحزاب السياسية، كما طلب منهم التحري من ادعاءات السلطات الموريتانية بحياد الحكومة، منوها إلى أن حزب الصواب يتهمها بالانتماء والولاء للحزب الجمهوري الحاكم سابقا.   وتعتبر هذه الزيارة التي يقوم بها الوفد الأميركي حاليا لموريتانيا الأولى على هذا المستوي منذ الانقلاب على نظام ولد الطايع الذي كانت واشنطن تعتبره أحد أبرز حلفائه الإستراتيجيين، خاصة بعد دخوله على خط التطبيع مع إسرائيل نهاية عقد التسعينيات من القرن الماضي.   وجدير بالذكر أن الوفد الأميركي يضم ممثلين عن وزارتي الخارجية والدفاع والوكالة الأميركية للمساعدة الدولية ومجلس الأمن القومي.   (*) مراسل الجزيرة نت   (المصدر: موقع الجزيرة.نت بتاريخ 10 فيفري 2006)

 

مولر: التقارب مع الجزائر سيقود الي اتفاقيات قانونية وقضائية

الجزائر ـ القدس العربي من مولود مرشدي:   كشف وزير العدل الجزائري الطيب بلعيز ان بلاده والولايات المتحدة يعتزمان التوقيع علي اتفاقيات ثنائية في المجالين القضائي والقانوني. وأكد بلعيز بعد لقاء جمعه بمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي (اف بي آي) روبرت مولر ان الجزائر تجند كافة الإمكانيات والوسائل من اجل محاربة الارهاب والجريمة المنظمة بكل أشكالها. وانهي مولر زيارة عمل دامت يومين الي الجزئر. واوضح المسؤول الجزائري ان الحرب علي الارهاب مسؤولية دولية لانه (الارهاب) لم يعد مقتصرا علي دولة دون اخري وانما اصبح ظاهرة عالمية لا تعترف بالحدود الدولية . واكد الوزير الجزائري علي ان التوقيع علي اتفاقيات دولية هو الرهان الوحيد القادر علي الحد من الظاهرة وتوسع رقعتها. ومن جهته اعلن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي عن وجود ارادة مشتركة لتطوير العلاقات الثنائية في المجالين الامني والسياسي. وكان مولر التقي خلال زيارته التي دامت يومين العديد من المسؤولين الجزائريين، في مقدمتهم مسؤولو الاجهزة الامنية. وكشف المسؤول الأمني الامريكي ان العلاقات الثنائية بين واشنطن والجزائر اصبحت وثيقة لان البلدان عرفا مآسي الارهاب مما مكنهما من اكتساب خبرة في محاربته وهي التجربة التي نريد اقتسامها وتعزيز فوائدها ، كما قال. وقال مولر انه بحث مع وزير العدل سبل تطويرالتعاون الثنائي في مجال القضاء خاصة بعد الاصلاحات التي شرع فيها الجزائر والهادفة الي التخلص من المنظومة القضائية السابقة . وحيا المسؤول الأمريكي هذه الاصلاحات واكد انها تلقي دعم الحكومة الأمريكية وخاصة في مجال التكوين وتخصص القضاة الجزائريين. واكد مولر ان التقارب مع الجزائر سيؤدي حتما الي التوقيع علي عدة معاهدات واتفاقيات في المجال القضائي. واذا كانت السلطات الجزائرية قد اعطت تفاصيل اللقاء بين وزير العدل والمدير العام لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، الا انها بالمقابل فضلت التكتم عن الاتصالات التي اجراها مع مسؤولي الأجهزة الأمنية وما اذا كان التقي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة كما اكدت علي ذلك الصحف المحلية قبل بدء الزيارة. وتشهد العاصمة الجزائرية منذ اسابيع توافد العديد من الوفود الرسمية الامريكية السياسية والامنية. وينتظر ان يختم وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد حلقة هذه الزيارات هذا الاحد حيث من المنتظر ان يصل الي الجزائر في أول زيارة لوزير دفاع امريكي لها. وتتكتم السلطات الجزائرية علي تفاصيل هذه الزيارة باستثناء الاعلان عن لقاء بين رامسفيلد والرئيس بوتفليقة. وتعكس هذه الزيارة الاهتمام الامريكي بالجزائر في اطار الترتيبات العسكرية التي تعتزم اقامتها في العالم. وتأتي هذه الزيارة بعد ثلاثة ايام من لقاء بين قائد هيئة الاركان الجزائري اللواء احمد قايد صالح بوفد عسكري امريكي قاده الفريق اول تشارلز ويلد نائب قائد القوات الأمريكية في اوروبا. وفي اطار هذا الحوار الامني يشارك عبد المالك قنايزية الوزير المنتدب لدي وزير الدفاع الجزائري بداية من أمس بمدينة تاورمينا الايطالية في اجتماع لوزراء الدفاع للدول الأعضاء في الحلف الاطلسي والدول المشاركة في الحوار الاورو متوسطي.   (المصدر: صحيفة القدس العربي الصادرة يوم 10 فيفري 2006)  


مبارك يبحث مع مدير «أف بي آي» في التعاون الجنائي بين البلدين

القاهرة – محمد صلاح       التقى الرئيس المصري حسني مبارك أمس (الخميس 9 فيفري، التحرير) مدير مكتب التحقيقات الفيديرالي الأميركي روبرت مولر الذي صرح بأن «اللقاء تناول التعاون الجنائي بين مصر والولايات المتحدة»، لافتاً إلى أن العالم «يواجه في الوقت الراهن أخطاراً كبيرة مثل الإرهاب وجرائم الانترنت»، مشيراً إلى أن الملحق القانوني الأميركي في القاهرة يقوم بالتعاون مع السلطات في مصر بتبادل المعلومات وتعقب المجرمين الذين يمارسون جرائمهم في العديد من البلدان.   وأضاف مولر انه «بحث مع الرئيس المصري عدداً آخر من القضايا ذات السمة العالمية بهدف تبادل المعلومات والخبرات في مجالات عمليات التحقيقات التي تجري بشأن هذه النوعية من الجرائم مثل الإرهاب والجريمة المنظمة». مؤكداً أهمية التعاون بين الجهات المعنية في ذلك الشأن في الدول المختلفة لإنجاح هذا العمل فضلاً عن تبادل الخبرات المشتركة بين المؤسسات ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وحركة المجرمين عبر الحدود والعمل معاً، وعندما سئل عما إذا كان ناقش مع الرئيس المصري قضايا بعينها، رد قائلاً «ليس بمقدوره الحديث عن حالات أو قضايا معينة».   وكان المسؤول الأميركي وصل القاهرة مساء أول من امس في زيارة لمصر تستغرق يومين قادماً من الجزائر ضمن جولة زار خلالها أيضاً المغرب.   وفي الجزائر (اف ب)، أكد وزير العدل الجزائري طيب بلعيز لدى استقباله رئيس الشرطة الفيديرالية الاميركية روبرت اس. مولر ان بلاده والولايات المتحدة تريدان تعزيز تعاونهما في مكافحة الارهاب.   ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عنه ان زيارة مولر «تدخل في اطار تعزيز وترسيخ العلاقات بين الجزائر والولايات المتحدة على صعيد التعاون الامني وخصوصاً في مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة». ولم يعلن عن زيارة مولر للجزائر التي استمرت يومين.   من جهته، رحب مولر بمستوى التعاون بين البلدين على صعيد مكافحة الارهاب، مشيراً الى ان زيارته ترمي الى زيادة التعاون خصوصاً في تأهيل الاختصاصيين الجزائريين في هذا المجال. واعرب عن الامل في ان يتطور هذا التعاون ليشمل المجالين القانوني والقضائي، موضحاً ان محادثاته مع مسؤولين جزائريين ومنهم قضاة، اتاحت له الاطلاع على الاصلاحات التي تجري على صعيد القضاء في الجزائر.   وفي حديث نشرته صحيفة «الصحراء المغربية» المقربة من الاوساط الرسمية في المغرب، شدد مولر على اهمية التنسيق الامني بين المغرب والجزائر وتونس وليبيا لتفادي الهجمات الارهابية المحتملة.   وقال المسؤول الاميركي الذي زار المغرب الاثنين الماضي «نعلم جيداً ان المغرب والجزائر وتونس وليبيا تعمل معاً لمواجهة الارهاب». واضاف «لهذا يجب ان نتابع ربط صداقات وخلق آليات تبادل المعلومات بطريقة اسرع، ما سيمكننا من تفادي هجمات ارهابية جديدة».   (المصدر: صحيفة الحياة الصادرة يوم 10 فيفري 2006)


سفير: إسرائيل تعزز العلاقات مع حلف الأطلسي وربما تنضم إليه

برلين (رويترز) – قال السفير الاسرائيلي لدى ألمانيا يوم الجمعة ان اسرائيل تريد أن تحسن علاقاتها مع حلف شمال الاطلسي وأن تقرر في نهاية المطاف ما اذا كانت ستنضم للحلف في أحدث مؤشر على أن اسرائيل تعيد النظر في علاقاتها الدفاعية مع الغرب. وفي مقابلة مع رويترز أوضح السفير الاسرائيلي شمعون شتاين أن اسرائيل تود ابقاء احتمال الانضمام للحلف قائما وهو ما لم تسع اليه علنا في الماضي. وقال شتاين « اسرائيل مهتمة للغاية بتحديث علاقاتها مع حلف شمال الاطلسي نوعيا. » وأضاف « مسألة العضوية ليست قرارا بيد اسرائيل وحدها بل هو قرار يخص اسرائيل ودول حلف شمال الاطلسي. لكننا نريد المضي قدما في هذا الطريق. وعندما نصل الى مدى كاف فسنتخذ نحن والحلف قرارا. » وذكر شتاين أن اسرائيل تجري بالفعل محادثات مع الحلف والدول الاعضاء بشأن سبل « تعزيز » العلاقات. وتابع  » يجب أن يحدث هذا تدريجيا. لكن اسرائيل تود أن تربط نفسها بالبنية الغربية بشكل أكبر. » وسعت اسرائيل في السنوات الاخيرة لتعزيز علاقاتها مع الحلف في مجالات مثل مكافحة الارهاب لكن دون طلب عضوية. ومن المقرر أن يبحث وزير الدفاع الاسرائيل شاؤول موفاز مسألة التعاون في مجال الدفاع مع وزراء الحلف ونظرائهم من ست دول عربية خلال اجتماع في ايطاليا يوم الجمعة. وتنتهج اسرائيل منذ فترة طويلة سياسة الهجمات الوقائية من جانب واحد. لكن هناك مؤشرات على أن هذا الوضع قد يتغير فيما تواجه اسرائيل عدوا وهو ايران التي تشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها في أنها تطور أسلحة نووية رغم نفيها ذلك. وقال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد العام الماضي انه يتعين « محو اسرائيل من الخريطة ». وظهرت دلائل على تغير في العلاقات الدفاعية بين اسرائيل والولايات المتحدة الاسبوع الماضي عندما قال الرئيس الامريكي جورج بوش خلال مقابلة مع رويترز ان بلاده ستدافع عن اسرائيل عسكريا اذا لزم الامر ضد ايران. ونقل عن وزير الدفاع الايطالي انطونيو مارتينو دعوته هذا الاسبوع الى منح عضوية حلف شمال الاطلسي لاسرائيل. لكن خلال اجتماع للحلف في ايطاليا استبعد الامين العام للحلف ياب دي هوب شيفر هذه الفكرة. وقال للصحفيين « هذا سؤال افتراضي. مسألة عضوية اسرائيل ليست على الطاولة. »   (المصدر: موقع سويس إنفو بتاريخ 10 فيفري 2006 نقلا عن وكالة رويترز للأنباء)

 

بلدان المغرب العربي تنسق جهودها للتصدي لانفلونزا الطيور

تونس (رويترز) – دعا وزراء الزراعة والصحة في بلدان المغرب العربي يوم الجمعة الى تنسيق الجهود بين بلدانهم للتصدي لانفلونزا الطيور والوقاية منها وسط تزايد المخاوف من انتشار الفيروس في القارة الافريقية بعد اكتشافه في نيجيريا.   ولم تسجل أي حالة في بلدان المغرب العربي لكن منظمات دولية اعربت عن قلقها البالغ لظهور الفيروس في القارة السوداء لانها لا تمتلك الوسائل الكافية للمراقبة والتحقق والسيطرة.   وقال وزير الزراعة الجزائري سعيد بركات في اجتماع مغاربي بتونس حول انفلونزا الطيور « نحن في مواجهة نفس الخطر المحتمل لذلك يجب تسريع الاتصال والتعاون بيننا بما يمكننا من اتخاذ القرارت في الوقت اللازم ».   وطالب بركات باتخاذ الاحتياطات اللازمة محذرا من ان عبور الطيور في ابريل نيسان المقبل المنطقة قادمة من بلدان افريقية اخرى سيكون اختبارا صعبا لبلدان المغرب العربي.   واتخذت الدول المغاربية اجراءات وقائية وبعثت لجان مراقبة لكن المخاوف تزايدت مع اقتراب موسم عبور الطيور المهاجرة وكذلك ظهور الفيروس في نيجيريا.   ومن جهته دعا محمد الحبيب حداد وزير الزراعة التونسي الخبراء في المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا الى وضع خطة عمل مغاربية على المدى القريب والمتوسط والبعيد للوقاية والتصدي لمرض انفلونزا الطيور.   وطالب محمد الشيخ بيد الله وزير الصحة المغربي بتطوير الدعاية ووضع خطط اعلامية موحدة لمجابهة تدني مستوى استهلاك الدواجن في المنطقة.   وسجل استهلاك الدواجن في بلدان المنطقة تراجعا حادا وصل الى نحو 70 بالمئة في بلد مثل تونس الذي يوفر فيه هذا القطاع نحو 13 الف فرصة عمل ويساهم بنسبة 11 بالمئة من الانتاج الزراعي.   ومن جهته قال وزير الصحة الموريتاني سعدنا ولد ابشيده « لابد من تنشيط العمل الاقليمي للتغلب على النواقص في مجال الوقاية من خطر انفلونزا الطيور ».   وينتظر ان يقر الوزراء المغاربة خطة عمل مشتركة للوقاية والتصدي لمرض انفلونزا الطيور.   وذكرت منظمة الصحة العالمية ان العدوى لا تنتقل بين انسان واخر حاليا ولكن يحتمل ان يتحول الفيروس ليصبح قادرا على الانتقال بين البشر.   والحقت انفلونزا الطيور خسائر بشرية واقتصادية كبيرة بالعديد من دول العالم خصوصا في اسيا.   (المصدر: موقع سويس إنفو بتاريخ 10 فيفري 2006 نقلا عن وكالة رويترز للأنباء)

نجيب محفوظ يدعم مقاطعة المنتجات الدانماركية

     

أعلن الأديب المصري الحائز جائزة نوبل للآداب نجيب محفوظ اليوم الخميس أنه يدعم مقاطعة المنتجات الدانماركية لأن العالم لا يفهم إلا لغة القوة, معتبرا أنه من الضروري التفريق بين حرية التعبير وعدم احترام الرموز الدينية.   وقال محفوظ إن « المقاطعة قد لا تكون أفضل وسيلة لمواجهة هذا الوضع لكن في مثل هذه الظروف إنها الخيار الوحيد الموجود أمامنا »، وتابع « قد يرى الغرب أخيرا وجهة نظر المسلمين ويفهم حاجتنا لحماية الرموز الدينية ».   وتشهد مصر حملة مقاطعة للمنتجات الدانماركية وكذلك عدة دول عربية وإسلامية أخرى احتجاجا على نشر رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في صحيفة دانماركية كما أعادت عدة صحف أوروبية نشر هذه الرسوم ما أثار غضب المسلمين في العالم.    (المصدر: موقع الجزيرة.نت بتاريخ 9 فيفري 2006 نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية)


حكومة السويد توقف موقعا إلكترونيا أساء للنبي

رضوة حسن-إسلام أون لاين.نت/10-2-2005   أوقفت حكومة السويد اليوم الجمعة 10-2-2006 الموقع الإلكتروني للحزب الديمقراطي السويدي اليميني المتطرف الذي اعتزم نشر رسوم جديدة مسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام بناء على مسابقة أعلن عنها قبل يومين، كما أصدرت الحكومة تعليمات لكافة الأحزاب بعدم نشر أي من هذه الرسوم مؤكده أنها تتناقض مع حرية التعبير.   وقال عبد الرزاق وابرى مسؤول قسم السياسة في »الرابطة الإسلامية بالسويد » الممثلة للأقلية المسلمة في تصريحات لإسلام أون لاين.نت اليوم الجمعة إن وزيرة الخارجية « ليلى فريفالدز » أصدرت قرارا بوقف الموقع الإلكتروني للحزب الذي أعلن الأربعاء 8-2-2006 عن تنظيمه مسابقة لرسم رسوم كاريكاتورية جديدة للرسول، وكان الحزب قد أعاد قبل أسبوع نشر الرسوم الدانمركية المسيئة التي نشرتها صحيفة « جيلاندس بوستن » الدانمركية في السابق وتبعتها في ذلك عدة صحف غربية، وأدانت الحكومة نشر الموقع هذه الرسوم، مؤكدة أن حرية التعبير يجب أن تكون مسئولة.   وأوضح وابرى أن القرار بوقف الموقع الإلكتروني للحزب الديمقراطي السويدي اتخذ عقب اجتماع وزيرة الخارجية الخميس 9-2-2006 مع كافة الأحزاب السويدية؛ حيث اتخذ قرارا بعدم نشر أي من هذه الرسوم المسيئة وضرورة احترام وسائل الإعلام للقرار.   اجتماع مع الأقلية المسلمة   من جهة أخرى تجتمع وزيرة الخارجية اليوم الجمعة مع أعضاء الأقلية المسلمة بالسويد؛ لبحث تداعيات نشر الرسوم المسيئة.   وأعلن مسؤول قسم السياسة بالرابطة الإسلامية بالسويد تقدير الأقلية المسلمة لموقف حكومة السويدية من الأزمة التي أثرتها في البداية صحيفة « جيدلاندس بوستن « الدانمركية وطالب وابرى الدول العربية والإسلامية بمؤازرة السويد في المرحلة القادمة، مؤكدا أنها ستتعرض لحملة واسعة من اللوبي المناهض للإسلام في الدول الغربية التي نشرت الرسوم المسيئة بزعم حرية التعبير عن الرأي، ويبلغ عدد سكان السويد 9 ملايين نسمة، من بينهم نحو 350 ألف مسلم.   (المصدر: موقع إسلام أون لاين بتاريخ 10 فيفري 2006)  

الصحيفة النرويجية تعتذر من جديد للمسلمين عن نشر الرسوم

 

GMT 11:30:00 2006 الجمعة 10 فبراير  أ. ف. ب.    اوسلو : اعلن فيبيورن سيلبك رئيس تحرير مجلة « ماغازينت » النروجية المسيحية التي اعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد (عليه الصلاة و السلام) انه يشعر « بشديد الاسف » للاساءة التي شعر بها المسلمون اثر نشر هذه الرسوم. وتلا سيلبك بيانا كتب بالتشاور مع المجلس الاسلامي النروجي قال فيه  أنه يتوجه شخصيا الى الاوساط الاسلامية و يقول انه آسف ان تكون مشاعرهم الدينية قد تأذت و أنه لم يكن ابدا في نيتها ايذاء اي كان. واضاف قائلا: « بصفتي رئيس تحرير، لم ادرك كم ان نشر نسخة عن الرسوم  كان مؤذيا واود الاعتذار عن ذلك اليوم. اني اشعر بشديد الاسف لان مشاعركم الدينية كمسلمين تأذت بسبب ما قمنا به ».  وفي العاشر من كانون الثاني/يناير، كانت هذه الصحيفة النروجية الصغيرة اول من اعاد نشر رسوم « يلاندس-بوستن » التي تم لاحقا نشرها في العديد من الصحف.   (المصدر: موقع ايلاف بتاريخ 10 فيفري 2006 نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية)   وفيما يلي النص الحرفي لاعتذار الصحيفة (باللغة النرويجية)
 

Budskap til muslimer fremført på pressekonferanse.

 

Jeg vil i dag gjerne henvende meg personlig til muslimer og si at jeg er lei meg for at deres religiøse følelser ble krenket gjennom det vi gjorde da vi den 10. januar i Magazinet publiserte en faksimile av de danske tegningene fra Jyllands-Posten. Det var aldri vår hensikt å såre noen.   Det er også riktig av meg i dag å innrømme at jeg som redaktør ikke fullt ut forstod hvor sårende publiseringen av Jyllands-Posten faksimilen faktisk ble opplevd. Det vil jeg i dag gjerne beklage.   Jeg beklager dypt at dere som muslimer har fått deres religiøse følelser såret gjennom det vi har gjort.   Det er også viktig for meg å si at jeg føler det muslimske miljøet i Norge har taklet denne situasjonen på en verdig og tilbakeholden måte. Det fortjener dere honnør og respekt for. Jeg har stor forståelse for at de siste ukene har vært meget krevende for dere.   Det at vi sitter sammen her i dag, viser noe av styrken i det flerkulturelle samfunnet vi har bygd opp i Norge. I andre land er situasjonen en helt annen på dette området.   Generelt sett opplever mange muslimer nå at deres hverdag har blitt vanskeligere. Fra ulike kanter av landet kommer det inn meldinger om trakassering og stigmatisering av norske muslimer. Meningsmålinger viser at mange nordmenn har blitt mer skeptiske til muslimer på grunn av det som har skjedd.   En slik utvikling må vi ta sterk avstand fra. Nå er det viktigere enn noen gang at vi alle sier et bestemt nei til diskriminering av folkegrupper på bakgrunn av religion eller etnisk tilhørighet. At høyreekstreme grupper nå prøver å slå mynt på denne saken, er skremmende og ubehagelig.   Jeg har alltid vært av den oppfatning at innvandrerne beriker det norske samfunnet. Norske muslimer er fredselskende og gode mennesker.   Jeg tror vi alle nå må gå dialogens vei. Kanskje kan det komme noe positivt ut av dette vanskelige som har hendt. Kanskje kan vi alle lære noe viktig. Om ytringsfrihet. Om dialog. Og om religion.     Oslo 10. februar 2006 Vebjørn K. Selbekk redaktør i Magazinet   (Source : le site de magazinet.no, le 10 février 2006) URL: http://www.magazinet.no/bilder/Budskap_til_muslimer.doc

 
 

 « الصحافي » اللبناني جورج الراسي يكذب مجددا ويفتري بلا حياء على الأستاذ نجيب الشابي ..

 يـا للفضيحة ويا للمهزلــة!

 

تونس: المعارضة تتصارع.. الحكومة تساعدها!

جورج الراسي (*)

 

هذا يحدث في تونس. المعارض اليساري المتشدد والعلماني الليبرالي القومي، والأمين العام للحزب الديموقراطي التقدمي أحمد نجيب الشابي، يعلن بين ليلة وضحاها انسلاخه عن حزبه وانضمامه… الى التنظيم الدولي للاخوان المسلمين!

 

حدث ذلك منذ أيام قليلة، بعد تلقيه دعوة خاصة لحضور المؤتمر السنوي لتنظيم الاخوان في مصر الذي اشرف عليه هذا العام محمد مهدي عاكف، مؤجلاً دعوة ـ خاصة هي الأخرى ـ لزيارة الولايات المتحدة الأميركية! وقد اغتنم الشابي مناسبة الحج هذا العام للقاء رموز أصولية، والإعلان عن توبته عن ماضيه اليساري الساطع، وأدى البيعة للمرشد العام للتنظيم الدولي مهدي عاكف، بحضور عناصر من حركة « النهضة » التونسية التي يتزعمها الشيخ راشد الغنوشي الذي يقيم في لندن حيث يتمتع بحقوقه المدنية كاملة.

 

ومن المعروف أن « الحزب الديموقراطي التقدمي » الذي يبحث اليوم عن زعيم جديد، هو من الأحزاب المعارضة المعترف بها رسمياً، والتي خاضت غمار كل الانتخابات السابقة دون أن يسعفها الحظ ولو بنائب واحد. شأنها في ذلك شأن حزب معارض آخر معترف به دون أن يكون له أي وجود في الندوة البرلمانية هو « التكتل الديموقراطي من أجل العمل والحريات » الذي يشغل مصطفى بن جعفر منصب أمينه العام… على أمل أن يبقى فيه مع العلم أن الأحزاب الممثلة في البرلمان ستة: « التجمع الدستوري الديموقراطي » الحاكم (152 نائباً) ـ و »حركة الديموقراطيين الاشتراكيين » (14 نائباً) ـ و »حزب الوحدة الشعبية » (11 نائباً) ـ و »الحزب الديموقراطي الوحدوي » (7 نواب) ـ و »حركة التجديد » ـ الشيوعي سابقاً ـ (3 نواب) ـ وأخيراً « الحزب الاجتماعي الليبرالي » (نائبان).

 

واقع الأمر ان عملية فرز جديدة في الأوساط المعارضة كانت قد بدأت منذ بضعة أسابيع، وبالتحديد في 18 تشرين الأول 2005، قبل شهر من انعقاد القمة العالمية حول مجتمع المعلومات في العاصمة التونسية، (ما بين 16 و18 تشرين الثاني 2005)، وذلك بهدف إحراج الحكومة، وتشويه سمعة البلاد أمام الحشد الاعلامي المتواجد لتغطية المناسبة. ففي ذلك اليوم أعلن ثمانية من قادة الأحزاب والجمعيات الأهلية الاضراب عن الطعام، ورفضوا ثلاثة مطالب هي: الترخيص للجمعيات والأحزاب التي تسعى الى العمل في إطار القانون ـ رفع القيود المفروضة علىو الجمعيات والأحزاب المرخصة وفي مقدمها جمعية القضاة ونقابة الصحفيين ورابطة حقوق الانسان ـ وأخيراً رفع الرقابة عن المطبوعات والانترنت وفتح الاعلام السمعي والبصري في وجه المجتمع المدني. وأضافوا الى هذا كله الطلب بسن قانون عفو عام « والافراج الفوري » عن كل السجناء السياسيين وغالبيتهم من الاسلاميين، وهم يقدرون عددهم بحوالي خمسمئة سجين.

 

وقد شارك في هذه « المعارضة السلمية » كما أسموها كل من أحمد نجيب الشابي سالف الذكر، والمحامي عبد الرؤوف العيادي نائب رئيس « حزب المؤتمر من أجل الجمهورية » وهو حزب مجهري غير مرخص له، يكاد يقتصر على زعيمه منصف المرزوقي (المختص بالأمراض النفسية والعصابية) وبعض المحيطين به ممن يعيشون في العاصمة الفرنسية، إضافة الى زعيم « حزب العمال الشيوعي » (غير المرخص له هو الآخر) حمة الهماسي، والقاضي المعزول مختار يحياوي رئيس « مركز تونس للدفاع عن استقلال القضاء والمحاماة »، والمحامي عياشي الهماسي منسق لجنة الدفاع عن المحامي محمد عبو، ورئيس نقابة الصحفيين لطفي حجي، ورئيس الجمعية الدولية للدفاع عن السجناء السياسيين (غير المجازة) المحامي محمد نوري، والسجين الاسلامي السابق (لمدة 10 سنوات) سمير ديلو. ولقي هؤلاء دعم مصطفى بن جعفر زعيم « التكتل الديموقراطي » (المجاز)، والكاتب خالد الطراولي زعيم « اللقاء الاصلاحي الديموقراطي »، ونقيب المحامين عبد الستار بن موسى.

 

الحلقة الأولى المكوّنة من المضربين الثمانية عن الطعام توسعت أواخر العام الماضي لكي تعلن في 7/12/2005 أنها تحولت الى « الهيئة الوطنية للحقوق والحريات »، وأصبح عدد أعضائها 25 « قيادياً »، هم كافة المذكورين أعلاه، إضافة الى بعض الشخصيات أمثال القيادي السابق في حركة « النهضة » المحظورة زياد الدولاتلي (الذي أمضى 15 عاماً في السجن)، ونقيب المحامين السابق القومي الاتجاه بشير الصيد، والنائب السابق عن الديموقراطيين الاشتراكيين أحمد خصخوصي، والنائب السابق خميس الشماري (المقرّب من الحزب الاشتراكي الفرنسي)، ورئيس رابطة « الكتّاب الأحرار » جلول عزونة، والمحامية راضية النصراوي صاحبة الملف الطويل مع رجال الأمن.

 

هذا التجمع الفضفاض الذي راوح المنتسبون إليه بين الليبراليين، و »حركة 18 تشرين » وصولاً الى اليساريين والشيوعيين، لم يكن مقدّراً له أن يعيش أكثر من أسبوعين. إذ سرعان ما أعلن محمد حرمل زعيم « حركة التجديد » (الحزب الشيوعي) أنه غير مستعد للتحالف مع الاسلاميين (الأمر الذي سبق له أن حدث عند التفاف المعارضة حول مرشح « التجديد » في رئاسيات 2004، والمعارضة المشتركة خلال حكم الرئيس بورقيبة بين عامي 1981 و1986).

 

في هذه الظروف بالذات وقع الرئيس زين العابدين بن علي على أمر يقضي بزيادة الدعم المالي لأحزاب وصحف المعارضة وتكون المنحة السنوية وفق عدد ممثلي كل حزب في البرلمان. وكانت الحكومة تقدم 90 ألف دينار سنوياً

(66 ألف دولار) لكل حزب، إضافة الى خمسة آلاف دينار (3500 دولار) عن كل نائب يمثله في الندوة البرلمانية. كما دأبت الحكومة على دفع 30 ألف دينار (22 ألف دولار) سنوياً لكل صحيفة شهرية، و120 ألف دينار (88 ألف دولار) لكل صحيفة أسبوعية للأحزاب المعارضة.

 

المعارضة تتصارع… والحكومة تساعدها. هذا يحدث في تونس!

 

(*) كاتب لبناني متخصص في شؤون المغرب العربي، وتربطه علاقات قوية جدا مع الأنظمة المغاربية.

 

(المصدر: صحيفة المستقبل اللبنانية، العدد 2175 – رأي و فكر – صفحة 19 بتاريخ 8 فيفري 2006)


 

الأخ محمد شعبان

            تحية نقابية وبعد،   يؤسفنا ما يروج هذه الأيام من حديث حول إشكاليات غامضة بينكم وبين بعض المؤسسات الاقتصادية بجهة صفاقس.
وقد تابعنا واطلعنا على وثائق تم ترويجها في الوسط النقابي موقعة من قبل ستة مؤسسات تتظلم للمكتب التنفيذي والأمين العام من تجاوزات أضرت بمصالحهم كما واكبنا الرسالة الموجهة إلى أعضاء الهيئة الإدارية بتوقيع السيد  » رفيق معلى  » والتي يتهمكم فيها صراحة بضغوطات مورست تحت الطاولة، كما علمنا أن ابنة أخيكم من ضمن العاملات في مؤسسة « التقدم » التي يديرها صاحب الرسالة مما يعطي للخلاف معه صيغة شخصية أساسها مصالح خاصة ذات صلة باعتبارات عائلية هذا بالإضافة لما يروجه معارضيكم من حساسيات نقابية وسياسية بجهة صفاقس من حديث عن سلوكات خطيرة نسبت لكم بحماية من جهات غير نقابية نفضل عدم ذكرها.
بناءا عليه نرسل لكم هذا لإعلامكم بان هذا الملف بات محل متابعة من قبل عديد الأوساط نقابية وغير نقابية وأننا بحثا عن الحقيقة اخترنا مراسلتكم لإعلامكم أننا بصدد التحقيق في الموضوع وأننا نعتزم عرض نتائج ما قد سنتوصل له على الهيئة الإدارية والمجلس الوطني باعتبارنا أعضاء فيهما وتهمنا صورة النضال النقابي صلب مؤسسة قدمت شهداء وأنجبت رجالات منهم من قضى ومنهم من مازال يواصل النضال.
الأخ محمد شعبان نتعهد بالتحلي بالموضوعية الكاملة في نقل الحقائق ونتمنى أن يفند التحقيق ما ينسب لك ولبعض أعضاء مكتبكم الجهوي دفاعا عن صورة شعبان المناضل الذي عايش الأزمات وعرف السجون وقدم التضحيات، كما نعلن أمامك أننا لن ندخر جهدا في صورة ثبوت إدانتك في الضغط على هيئات الاتحاد المسؤولة عن المحاسبة لاتخاذ ما تراه مناسبا من إجراءات تضمن حقوق الجميع كما نعلمكم أننا سنراسل المنظمات الدولية والإقليمية التي ينشط ضمنها اتحادنا في صورة لم يتخذ المكتب التنفيذي في شأنكم إجراءات عديدة.
ختاما نطلب منكم مراسلتنا على العنوان الالكتروني المخصص للجنة تقصي الحقائق ومواجهة الفساد، ونحن نتكفل بنشر وجهة نظركم ونتعهد بضم مراسلاتكم وتضمينها للملف الذي بدأنا تجميعه وبه جملة من الأحكام القضائية الصادرة ضدكم والتي لم يتم تنفيذها إلى يومنا هذا لأسباب سنتولى الكشف عنها فيما بعد، كذلك يتضمن الملف رسالتين موجهتين للمكتب التنفيذي مذكورتين أعلى هذا، إضافة إلى ثلاث رسائل تتضمن شهادات من مؤسسات تدعي إضرارك بمصالحها وسنمدكم بنسخة من الملف كما سنقدم ذلك لكل أعضاء المكتب التنفيذي بصفة فردية حتى يتحمل كل عضو مسؤولية ما قد يتخذه من مواقف في هذا الموضوع.
لجنة تقصي الحقائق ومواجهة الفساد dawlatchaaban@yahoo.fr


ظروف الإقامة في السجون التونسية

بقلم: حبيب مباركي 
« … بل إن رئيس الجناح المدعو عبد المجيد التيساوي يقوم بسد الفتحة الضيقة أسفل باب الغرفة باستعمال خيش ملوثة بالنجاسة … »
  ان الموضوع الوحيد المناسب للتعبير عن حقيقة ظروف الايقامة في السجون التونسية هو انها : لا انسانية . فالإكتظاظ شديد و النظافة منعدمة تماما و الظروف الصحية متردية و التهويئة غير كافية و الانارة ضعيفة فضلا عما تخلفه كل هذه العوامل من اثار سلبية , فمن توابع الاكتظاظ كثرة الضجيج المحطم للاعصاب و المخلف لانعكاسات على الصحة لا يستهان بها اضافة الى انتشار الشذوذ الجنسي بشكل رهيب و ممارسته شبه العلانية ( و تغض الادارة طرفها غالبا عن ذلك او تقوم برد فعل رمزي  اذا كثرت الاحتجاجات من المساجين الاسلاميين ) و من توابع انتشار الاوساخ الاصابة بالامراض الجلدية خاصة منها الجرب و « البوزاقار » زيادة على القمل « و البوفراش » poux pubiens   و تكاد تكون كل الغرف في جميع السجون و بدون استثناء مشتركة في نقص التهوئة و الانارة ( حتى ان مدير سجن برج الرومي المدعو بالحسن الكيلاني تعمد بداية من 1993 تصغير النوافذ ( و ادى ذلك الى تناقص حدة النظر لعدد كبير من المسجين (السجين حسونة النايلي من ( 2-) الى (7-) و السجين سمير ديلو من (1.5-) الى ( 4.5-) ….) و الى انتشار الامراض الصدرية و الحساسية لدى عدد هام من المساجين ( ابراهيم الزغلامي , ظافر الزريبي, التومي المنصوري…) و رغم ان قانون السجن ينص على ضرورة ان ( توفر الادارة للسجين عند ايداعه السجن فراشا فرديا و ما يلزمه من غطاء… الفصل 10) , فان الواقه اليومي قد جعل هذا الحق امتيازا يمنح للمكلفين بمهام لخدمة الادارة او التفاني في التجسس على الاسلاميين و اذائهم و التحرش بهم…..   و اضافة الى الاكتضاض فانه من النادر ان يزيد عدد بيوت الخلاء في الغرفة الواحدة على اثنين مهما كان عدد المساجين المقيمين بها ( مثل غرفة واحد بجناح G  بسجن تونس و التي يتجاوز نزلائها الثلاثمائة احيانا , و كذلك غرفة اثنين بسجن سوسة حيث يصل عدد المساجين بها الى ثلاثمئة و عشرين , و تكون جدران المراحيض منخفضة عادة و بدون ابواب احيانا ( سجن سوسة عام 1991 حيث يضع غطاء متسخ نتن مكان الباب ) اضافة الى ان المرحاض يكون غالبا بدون syphon  أي مجرد حفرة , في فرز روائح كريهة باستمرار زيادة على خروج اعداد هائلة من الجرذان بمجرد تناقص الضجيج في الليل او القيلولة و احيانا يتعرض المساجين الى العض اثناء قيامهم بقضاء حاجاتهم ( غرفة اثنين سجن سوسة) او اثناء النوم ( السجين محمد علي السياري  غرفة A5 في برج الرومي سنة 1994 ) او حتى اثناء الفسحة ( السجين ثابت مرابط سجن جندوبة سنة 1999): و قد جرى العمل على حشر المساجين في الغرف بقطع النظر عن السن و نوع الجريمة فلا فصل بين المساجين السايسيين و مساجين الحق العام و لا بين الموقوفين و المحكومين , كما يجتمع في نفس الغرفة الشيخ المسن و الشاب اليافع رغم ان قانون السجون ينص في فصله السابع صراحة على انه ( يقع تصنيف المساجين حسب الجنس و السن و النوع و الجريمة و الحالة الجزائية بحسب ما اذا كان محكوما او موقوفا او مبتدءا او عائدا ). و تتميز جميع السجون التونسية باكتظاظ شديد , اذ يودع في الغرف عادة اكثر من ضعفي طاقة استيعابها مما يجعل الحصول على فراش فردي امتيازا يناله بعض المحظوظين او نتيجة انتظار قد يدوم اسابيع طويلة يقضيها السجين بدون مكان محدد , ينام على الرض مباشرة مفترشا بعض الاغطية التي يتعمد المشرف على الغرفة تجميعها بعد كل استعمال فينتشر فيها القمل و لا تميز النظيف منها من المتسخ نتنة الراحة, و ليس من السهل ايجاد موضع نوم لكل المساجين , فاذا حان وقت النوم يقوم ناظر الغرفة بتصفيفهم و عند الاشارة يستلقي الجميع على البساط ( الزور ) ( و هوا ما يسمى « الكدس »)  بل في بعض الاحيان لا تكفي المساحة لكي يستلقي السجين على ظهره و عليه ان ينام على جنبه دون حراك ( ما يسمى وضع  » السكين ») و اذا قام لقضاء حاجة له … فقد مكانه ؟؟ و لا يجد البعض مكانا للنوم الا تحت الاسرة (في المكان المخصص عادة للقفاف و الاحذية) ( و هو ما يسمى وضع  » الكميون » أي الميكانيكي الذي يقوم باصلاح الشاحنة مستلقيا على ظهره تحتها ) ووصل الامر الى حد النوم على الرفوف المخصص لوضع المتعة و الملابس ( ما يسمى « المرفع »).

 
.الانتخابات المصرية والفلسطينية قتلت النظام العربي والأحزاب العربية.مشروع الشرق الأوسط الكبير غاب الحديث عنه.فريق تونس الحاكم يصف الأمريكي بأنذل النعوت ووفد يمثل حوالي نصف مليونا يصف رئيس الفريق بالعبقري؟ومنجزات منعدمة بالمعجزة؟السعودية والمقدسات؟ألاعيب فريق تونس الأخيرة؟وكلمة للدكتور الصحبي العمري مساندة له رغم الألم الشديد؟

حسين المحمدي تونس

.الانتخابات المصرية
عرّت نظام مبارك وكشفت عجزواضطراب الحزب الحاكم وفضحت نيةمبارك توريث ولده.أي حكم مصر بذات العقل والذهنية لعقود لاحقة. الانتخابات أظهرت لعالم أن نظام مصر منذ1952لم يتطور قيد أنملة.وان إسرائيل ذاتها التي تعتبر نظام مبارك ركنا في سياستها الخارجية اخطات وتخطا.اليوم هي بين إخوان في مصروحماس في السلطة؟وفتح محبطة؟وانتعاشة للحركات الإسلامية لا مثيل لها؟
الانتخابات الفلسطينية
.كشفت من جديدموت الحاكم العربي.وكان الحواربين الفسادوالاسلام السياسي.ومن الطبيعي ان يكون التصويت للإسلام السياسي. .الغرب يمسك بالأنظمة الفاسدة والمتعفنة ماليا وأخلاقيا وسياسيا.هذه الأيام جاءنا الى تونس وفدا امريكيا يمثل حوالي نصف مليونا من الأمريكيين والأمريكيات؟وتحدث عن عبقرية بنعلي؟وفريقه الحاكم؟في ذات الوقت الذي خطب فيه بنعلي حول الأمريكي والأمريكي مستندا الى تراث يقول بنهاية أمريكا وحضارتها؟وفي نفس الوقت الذي كتبت فيه عبر تونس نيوز منذ اقل من أسبوع حول رأي بنعلي والفريق الحاكم في الأمريكي والأمريكية.ووصفهما باللقطاء والمنبتين و….؟غريب منطق هذا الوفد الأمريكي المنتمي للمجتمع المدني؟لدينا المجتمع المدني…حرية وليبرالية وديمقراطية وتشغيل ومشاركة حقيقية؟ولدى الوفد الامريكي؟
.الرئيس بوش والسيد باول استقبلا بنعلي يومي 17و18فيفري2004وطالباه مباشرة بانتخابات حقيقية وحرية اعلام و….وعاد الرجل الى تونس واشبعهما لؤما وسبابا ونباحا وانتتقاما من كل من فيه رائحة الليبرالية؟
.الرئيس بوش نفسه ووزير الخارجية السابق والوزيرة الحالية توصلوا بنتائج انتخاباتنا قبل اجرائها بدهر؟اعددت كتابا تضمن عدم شرعية وجود بنعلي وفريقه الحاكم منذ انتخابات1989؟
الكتاب تحدث عن كل السياسات وما يقال عنه معجزات؟
طالبنا الحرة أن تبتعد عن نقل مراسلاات مغشوشة واذا بها تواصل ذات النهج؟علما وان الحرة يمولها الكنغرس؟أي من الضرائب؟مدير الحرة ذاته تم الوصول اليه على غرار كل رجال الاعلام والفضائيات ؟وذلك عبر استضافة زوجته في القصر ومن يومها خرجت تردد أن بنعلي رجل سلام؟و…وقالت هذا عبر برامج معينة…شاهدها العالم…وهي نفسها قابلت بوش شخصيا وقد تكون اوصته خيرا ببنعلي وفريق اللؤم؟
الحرة طالبناها أن تفتح لنا الباب وبحضور من يتطوع به النظام وان يعطى لهم 90في المائة من الوقت والبقية لي شخصيا والى اليوم ننتظر؟هنا من يحمي بنعلي؟ولماذا يحميه؟وكيف يقول وفدا امريكيا هذا الكلام؟هنا هو يدفع كل رجل نظيف وليبرالي الى التشدد وليس الى الحرية؟
هل اطلع الوفد الامريكي قبل قدومه الى تونس على تصريحات الخارجية الامريكية؟وكلام الرئيس بوش شخصيا؟وهيئات حقوق الانسان واوضاع الحريات؟هل اطلع على كتابي الذي قدم الفساد و2626و2121والبنك التونسي لتضامن والمال العام والمال الخاص؟والتشغيل والانتخابات؟
من يسيئ الينا في تونس؟من يقف حجرة عثرة امامنا؟ الحرة فرحنا يوم جاءت.ولكنها اليوم في حالة تونس تحمي النظام القائم بشكل بديع؟وهنا اطلب من الكنغرس الامريكي دعوتي لاضع امامه كذب الحرة عبر كل تقاريرها بالحجة والوثيقة من جهة وحقيقة الفريق الحاكم في تونس منذ18سنة؟في خصوص السلام والتضامن ورايه في الغرب عموما والامريكي والامريكية خاصة انطلاقا من منطوق الدولة.وليس حزبا او صحيفة.والح على هذه الدعوة وبالسرعة المطلوبة.
في هذا الاطار غاب وغيّب الحديث عن مشروع الحرية؟
.الحديث صار اليوم مسطحا.نظام عربي هاله قبول مشاركة حماس.وحكمها اليوم.فهو اساسا بني على مشكلة فلسطين والمتاجرة بها.الحرية تقدمت في العراق وفلسطين ولبنان وافغانستان وفي عدد من الدول العربية.
وهنا تونس ومصر والسعودية وليبيا والسودان و….اكبر المتضررين.واكثر الانظمة فسادا وغياب ادنى ارادة في الاصلاح.
ليبيا يتاجر بالافارقة وبما قد تكون هناك من حاجة دولية لمشكلة هنا واخرى هناك.
تونس سيتاجر بتطوعه للحديث عن التطبيع مع اسرائيل واحلال سفارة هنا وهناك؟والحال انه في الداخل يقتل ويعذب كل من فيه رائحى الايمان والقدرة على الفعل في مجالات الحرية والسلام.
وغير صحيح بالمرة انه كان سيتقبل شارون لولا ضغط الاتحاد العالم التونسي للشغل.بل ما تكتبه الصحف التونسية وما يقال من الرسمين رهيب جدا….هو في علاقاته المباشرة مع اليهود يتمسح ويقول ما هو غير صحيح وفي بلادنا يحرض على الكتابات حتى يظهر صعوبة الامر؟
هذه الايام طلب من رجل مدمّر ومرتهن ماليا ومحروم من عمله أن يعد مقالا حول خدمته لليهود والسلام؟وحول رفض المعارضة الانخراط في هذه التوجهات؟وهذا غير صحيح بالمرة على الرغم من أن المعارضة وبدون استثناء تجتمع مع هذا الفريق وذاك المتربص بالحكم.هناك فريقان اليوم.
والمعارضة تدور في فلك هذا او ذاك. من حيث الجوهر لا يوجد خلافا استراتيجيا حول موضوع اليهود وسفارة لدولة اسرائيل.بل هناك قراءة لهذا وذاك ومحاولات للتوظيف السياسي اللّئيم.
الرجل حرر المقال.وهو معذور.واخذ المقال من يوم الاثنين الماضي وتم تنقيحه.واطلع عليه اجانب وتونسيون.وافرج عنه مساء الخميس.وكنا اشرنا الى هذا والى الاماكن التي تحول اليها.واخرج بذلك العنوان؟هذا هو بنعلي شخصيا.وهذا هو عمل احد المتربصين بالحكم.
شخصيا جاءني من اخذ المقال.وطلب مني مقابلة بنعلي.وهو طلب قديم.ولانني اعرف المعدن.
طلبت منه أن يكون ذلك قبل يوم الخميس الماضي وقبل الساعة العاشرة صباحا.على فكرة كنت على علم بما سيقوله الوفد الامريكي بالحرف؟وكان من الواجب أن يخرج الحديث يوم ما حددت او قبله بيوم.وفيه توريط لرئيس بوش واليهود لا مثيل له.متاجرة لئيمة.ومن الواجب أن يقال الكلام عند القلال.لاسباب جهوية بحتة وتحركات في صفاقص.وكتابات حول القلال في تونس نيوز.
الوفد هنا اخطا كثيرا اذا القلال ملاحق من القضاء السويسري وبالتنالي لا يمكن أن يكون امامه هكذا حديثا.
الرجل الدكتور.ساوموه على عمله وحياته.وطلب منه جلبي إلى حضيرة التعساء.وليدرك العالم ذهنية الفريق الحاكم في تونس.اعطني أفكارك.وابتعد أنت؟واكتب لي مقالات وقبل أن توجهها إلى تونس نيوز أخذها إلى الربي في تونس؟والى بنعلي؟وطالما المحمدي يكتب حول الأمريكان واليهود فان إطلاع هؤلاء على مضامين المقالات يشوه صورة الرجل ويقول لهؤلاء بنعلي أو احد الفرق المتربصة هي من يملي الكتابات؟غاية في الشر واللؤم والخبث.وهناك من يصدق من اليهود والغربيين؟هذا هو بنعلي عاريا.ونحن اكبر من خبثه.ولا يعمل بتاتا للسلام.
.هنا التمس من الربي في تونس الحيطة والحذر.وشخصيا لا توجد لي أي علاقة لا رسمية ولا غيرها مع الفريق الحاكم.وأنني كتبت قبل ذهاب بيزميت الى إسرائيل وتقريبا قلت ما هو مطلوب منه وقال هو لاحقا ذلك عبر صحيفة إسرائيلية؟وهذا موثق؟لمن هذا اللعب؟للحرية؟أم للدمار والتدمير؟أن يكون الإنسان تونسيا يهوديا فلا يعني ذلك أن تونس تساوي بنعلي؟لانه وقتها يضعها في سلة الفساد واللؤم.ثم بنعلي لا يمنح وطنية ولا عواطف.
.يوم الجمعة عبر تونس نيوز كتب العروسي الهاني رسالة مفتوحة الى بنعلي وهنا أقول للقارئ الكريم عد الى تونس نيوز بتاريخ 27ديسمبر وستجد كتابي.وقارن بين مضمون الطلبات  وبين الكتاب؟رعب رهيب من الداخل ومن الخارج من شخص واحد محروم من المال والعمل والاتصالات منذ 3سنوات؟هل هذه دولة يمكن أن تنشرلا السلام؟أم عصابة تستغل هذا وذاك؟
تحرك الهاني وغيره لان شيئا ما سيحدث هذه الأيام.وقلتها وأعيدها من هو قذر لا يلعب على الرجال.ومن هو جهوي ليخرس.وعاهدت رجال الحرية عبر العالم أن اكشف يوم يتورطون مع أي واحد من الفريق الحالي جرائمه واختلاساته.تونس لن تحكمها جهة ولا فاسدا.وبنعلي نفسه دعوته لطرد الفاسدين.رفض.سنكون في حل مما سيعلن في القريب العاجل وسيكون مصيبة عليه وعلى من يحميه.ويسوق له.سوف لن ينتصر لا فريق الجهوية ولا فريق الفساد.تونس ولادة.
وهنا أقول لمن يتصور نفسه رجل سياسة ويطلب من أسياده رسالة اعتذار؟ولمن يصرف كلام الوفد الأمريكي على انه مبايعة شخصية لبنعلي؟وحماية له من أي تغيير؟
…عصابات منتشرة في أماكن معينة ترصد هذا وذاك.تكلف البوليس بتهيئة الأرضية لها بعد أن كلفت إدارات بقطع الرزق والقوت؟على أمل أن يركع الرجل ويكون التفاوض بشروط الحاكم الفاسد والمتعفن.شخصيا حدث ويحدث لي هذا.ومنذ أوت 2003 لم يدخل جيبي مليما واحدا. هنا طلبت من مسيحيين ويهود يعملون للحرية مساعدتنا ماليا وجهرا.أنا العربي والمسلم واطلب هذا من الغيرلان المال العربي نتن وكريه يذل الإنسان.وهو ليس بغريب.ماذا ننتظر من فاسد وجاهل؟ومن مغتصب للسلطة وفريق من أتعس ما يكون؟لتفتح الحرة لنا الطريق وسيرى العالم فريق تونس وبنعلي ومعجزة سنغافورة و….وسنتمكن من ذلك قادم الأيام لان الكنغرس سيكون أمامه الجديد وبالوثيقة وأمام رجال العالم.بنعلي لا يعمل للسلام.ولنا الحجة….

العصابات في خلاصة…شخصيا اذا وقعت لي عملية تسمم او غيرها فالمسئول عنها الفريق الحاكم في تونس وسيكون ذلك من خلال سيجارة رغم انني لا ادخن؟العصابة تردد هذه الايام

التغييرمن داخل النظام وليس من خارجه..حزب جديد لقتل التوجهات المدنية الجديدة خاصةمع عزمي إعلان حركةالأيدي والعقول النظيفةوالتي لن تكون حزبابالبشكل المتعارف عليه.. الفاسدلا ينظرالى المستقبل لأنه لا يعنيه.من اكتوى بنارالفسادوذهنية رجاله لا يلدغ منها ثانية الااذاكان غبيا…

.في هذاالإطاريسيطررجال الفساد العربي.ومن هذاالاطاروجب تعريتهم…بالقلم…والابتعاد عن المراكنات معهم….ليكون هدف الرجال…انتخابات جدية في2009اوعندأي شغور..النظام الأمني المخابراتي…يتفتت عبر القلم…والفكر…والهدف الاستراتيجي…وهناك رعب لا مثيل له من تونس نيوز والاوداس و… انظروا منذ مارس2004؟منذ قرون هناك المعارضة في الداخل وفي الخارج….شخصيا أعمل لان تكون هناك انتخابات جدية بإشراف دولي…وسيكون ذلك.من هنالا فائدة من المراكنات.. لقد تعرّى ركض هذا وذاك…ركض عروبي..فرنسي..ومجموعة أخرى كلفوها بمغازلة أمريكا…انهم تعساء ولؤماء….وتونس ولاّدة…الإجرام الأمني في لبنان كان بغلطة…الإجرام الجهوي في تونس…مجمعة أخطاؤه وزلاته وبقي القليل القليل…ونحن متطوعون لكي نكمل القليل…ويرى الناس من يتصور نفسه يرعب ذليلا صغيرا…عفوا رأينا مشتلتهم يوم 7نوفمبر1987ورايت شخصيا كيف ذات يوم كان محمدسعدوقتهاكاتب دولةللداخلية…يمسح الأرض برجل اليوم في العلالي..وهو يزحف حتى يتمكن؟تمكن لنشر الجهوية والفساد ونحن وثقنا ونوثق له اللؤم…وزمن ما نريد نسحب منه ومن فرنسا البساط…
أولا .تابعت عبر تونس نيوز ليوم الخميس 2فيفيري2006 تشخيصالواقع الحركات السياسية غير المعترف بها من الناحية القانونية؟والتي لهاعلاقات وطيدة جدا مع رجال الأمن في تونس ورجال في السلطة.ودون الدخول في التفاصيل’يمكن القول أن العمل الإحصائي لهذه الحركات والأحزاب طيب.من حيث الشكل والإخراج.ولكنه خطيرجدامن حيث التاشيروالتوجيه والاستنتاج.
.طيب حيث انه وضع وثيقة أمام التونسي وغيره من المهتم بالفعل السياسي في تونس. كماأن هذاالعمل هوإعادة إنتاج لماورد في كتاب شعبان المبني فعلا على تخمينات وافتراضات وقراءات أمنية فيهاالصحيح والغالط المغالط.
.خطيرباعتبارأن الكاتب حصردراسته من حيث الاستنادوالمرجع إلى فكروتحليل يعلم منطلقاته وأهدافه.وهنامن بديهيات الأمورفي الدراسات والتحاليل المصدروالمرجع. كماأن الكتاب كان إجابةعلى كتاب آخر.يعني أن صاحب الكتاب تعمدإخراجامعيناكان يهدف من ورائه تبرير مآسي النظام وسلطة العجز في تونس وفي كل المجالات. .خطيراستنادالكاتب إلى هذاوإعطاء الفعل من عدمه وبالمثل الانتشاروالمصداقية للحركات والأحزاب التي تعرض لهاوفق نفس النظرة الأمنية التي حاول بكل الوسائل التفصّي منها.وهنا ترديد كلمات في المقدمة أو ….لا يعني أن الدراسة موضوعية..
.في خلاصة.الكاتب حاول توجيه القارئ من خلال القول بان الحزب الوطني الديمقراطي-الذي سيولد؟-هو وريث طبيعي لبن علي؟وهذا الوريث خليط شيوعي؟ وأظن هناالكاتب نسي أو تناسى الحزب الحاكم؟هو كان يقصد الحزب الوطني الديمقراطي الذي سيعلن.وعلى فكرة هذه التسمية كانت ستكون يوم 26فيفري1988 في أول انعقادللجنة مركزيةالحزب الحاكم والتي تغيرخلالها اسم الحزب؟ .يومها كان سيطلق على الحزب الحاكم اسم التجمع الوطني الشعبي أو الحزب الوطني الديمقراطي.لكن الدستوريين تمسكوا بكلمة دستوري.وعندما هزم أصحاب الطيور المهاجرة تصرفوا من داخل القصر من حيث الترجمة.عوض أن تكون كلمةdestourien عند الترجمة كانتconstitutionnel والفضل يعود من الناحية الأولى إلى عبدالسلام المسدي عندما قال بالله لا تحرمونا من كلمة دستوري.والثانية لرجال الشيوعية والقومية ومن هب ودب.
.الكاتب اخرج هذاتمهيدالأمرما.والأمرهواعلان بنعلي عن حزب جديد يجمع من هب ودب.وهذا بهدف سحب البساط من أي تغير من خارج رؤية وحلبة النظام؟وحصر المشكلة الأساسية في تونس في غياب حزب حقيقي مقابل الحزب الحاكم.بل قول للخارج لا توجد قوة واحدة يمكنها ضمان التواصل في حالة غياب جنابه.وهو تكسير للاستقلالية…
.فكرة هذا الحزب هي محاولة لئيمة لقتل تونس من جديد وسدا للباب أمام حركة الأيدي والعقول النظيفة.حزب يستند إلى رئيس الدولة سيجلب طمّاعين جددا في السلطة خاصة من المحاسبية. .الفكرة وليد ميّت.لان مشكلة تونس لا تكمن في مولد حزب ولا في الحزب الحاكم.بل داخل القصر.كل عناصر الفساد والإفساد والترويع تحكم من حول بنعلي؟وهو يربت على أكتافها.ومن هناك يريد حزبا؟يجب على الفرد أن يكون أبلها إلى ابعد مجال حتى ينخدع.بل الفكرة ذاتها موجّهة لكل حزب سياسي يملك القليل من الجدية وتحديدالحركةالنهضة.بهدف تمزيقها.يعني لعبةامنيةقدّمها لنا الأستاذ بن سعيد؟ويرى في التركيز على المغرب العربي مدخلا للوحدة الإسلامية؟ذهبت فلسطين سنتاجر بالصحراء الغربية؟ذهن لعين.
.الليبراليةحصرهافي العمالي التيجاني عبيد؟والمراة شرشوروالجورشي؟وهي اكبرحزب في تونس انطلاقا من أغنيات النظام ومنجزاته.سنرى هذا ….وليبراليتنا ليست هذه ولا ضعيفة…

.الكاتب من حيث لم يقصد؟أعلن موت النظام رسميا بشهادته هو.بعد 18سنة.الفساد من هنا.والاسلام السياسي من هناك.وهو جاء بالتفاصيل في كتابنا منذ اكتوبر2004. .الكاتب ابرز بن عروس ولاية بها تقريبا كل التيارات الإسلاميةالراديكاليةمنهاوالمعتدلة.وهو أمر طبيعي جدا.ولكنه يتناقض تماما مع ولاية تحكم من وبالبوليس.وهو ما يعطي فكرة واضحة حول نوعية ونمط الخيارات وفي كل المجالات.فهي ولاية صناعية وبها هذه الحركات المتطرفة.الولايات التي بها فقرا ولا توجد بها مؤسسات وبعيدة عن العاصمة ماذا يخرج منها؟(بنعروس تبعد عن العاصمة اقل من 10كلم.وبها حوالي ربع مؤسسات الجمهورية…).انه تدليل على التشغيل و2626و2121والبنك التونسي للتضامن و…هذا ذهن الفساد …وهناك من يخاف هذه العصابة؟ بماذا تخيف ومن يقف وراءها؟ليعري نفسه دوليا.
هذاالاستنتاج ليس تونسيافحسب
.الانتخابات المصرية.وانتخابات حماس وأي انتخابات عربيةجديةونزيهةستكون نتيجتهاانطلاقا من الواقع العربي الراهن في العديد من الدول-الفسادمن هناوالاسلام السياسي من هناك-
.الأمر هنا بسيط جدا.حاكم قهر وبطش وفسد وافسد وقال كلاما لعينا في الحليف والصديق والعدو وركب كل الأكاذيب ولا يزال يركب يتقدم للانتخابات مع إسلاميين.من الطبيعي جدا أن يسقط وينجح غيره.لا يوجد عاقلا واحدا في العالم يصوت للبطش والفساد.هنا المخابرات العربية والدولة الأمنية تتحرك في مصر وتونس والسعودية على أن يكون هذا الوضع.قد يكون بروز حماس دعوة لمراكزالدراسات الدولية لان تنتبه لهذا الأمر وان تعمل الدول الراعية للحرية على تفعيل قرارات لمجلس الأمن في خصوص الحرية والديمقراطية والإرهاب.وفي نظري هي الوحيدة التي ستمكن الشعوب المقموعة من التحرر وليس أحزابا لقيطة.ماذا يمكن أن يقدم قوميا شوفينيا يخطب خطاب بن علي غير الحث على الإرهاب؟هو عبر خطبه ينتقم لصدام؟الصحافة في تونس بدون استثناء والكلام في أمريكاواليهودهومن إنتاج الودرني والرويسي والقروي وبن ضياء والغنوشي ..وان كان منهم من تدثر باليهود؟هم من يمسك ومن يهيج ومن وضع المناهج التربوية ومن يردد اليوم من بيت لبيت لؤم أمريكا وتاريخها وبشاعة اليهود…
وهنالدي أمثلة فعلية وحديثة جدا
.منذاقل من عشرة ايام كتبت مقالا عبرتونس نيوزمن جملة ما تضمّن..أن النظام السعودي الوهابي فرّخ ويفرّخ الإرهاب.وانه مصيبة على التغييرعربيا.أي رئيس دولة عربية يتحرك نحوالاصلاح يأتيه رجال النفط ويتم إثناءه عن أي فعل.ورجال النفط هؤلاء مرتبطين في تونس ومصر و..بأوسخ ماهوموجودابشريا.قبل نشرهذاالمقال قرأته على الكثير.وقلت لهم حرفيا.سياتي إلى تونس هذاالامير وذاك وسيكون التصريح الفلاني والراي الفلاني؟الشهودموجودين وكان الأمربالحرف.وكان جري هذاالفاسدوذاك من تونس توجيهاللأميروحفاظاعليهم ولدى بنعلي؟بل أحدهم كتبت عنه الأحد عبر تونس نيوز فكان الاثنين صباحا يردد انه ضحية اخلاصه والتزامه لبن علي وليس لانه فاسد مفسد ولعين.وبالسرعة الرهيبة تمكن من إسماع صوته.إنها عصابة.ونحن من سيفكك العصابة.
.كتبت بعدهارسالةمفتوحةإلى ملك السعودية.وكان تصريحالملك السعوديةذاته حول مضمونهاعبر العربية.أمريكاتعتقدالسعوديةحليفااستراتيجيا.وهي مصيبةعربيةواسلامية.وحسنا فعل القذافي عندما تساءل عن تصرف آل سعود في الكعبة.واخضاعهالمزاجهم السياسي.وذهنيةوهابيةحاكمت إصلاحيين لأنهم طالبوا بملكيةدستورية.اتهموابالكفروالزندقة.لنتصورهذاالذهن هو من يحرك الخيوط العربية.كيف لا يولد ملايين من الإرهابيين ومن الحقد والكره؟والله مع كل خطاب لبن لادن أوالظواهري اوتفجيرفي العراق…هناك تبادل للقبل…وفريق تونس الحاكم اليوم ينتشي بهذا…
.هذه الأيام جاء نايف وطلال والتويجري….وحملوامعهم شهادات حسن السلوك والامتياز؟المهم يا بنعلي لا تصلح ولاتطرد فاسداواحدا.الإسلام أخلاق وفكر وتقدم وحضارة وايمان بالإنسان الآخر وليس انغلاقا وفسادا.يعني للسعودية مخابرات تتصيد لها رجال الإصلاح وتأتي في الوقت المناسب لفرملة كل تغيير…وفي تونس لنايف رجالا.وهذا الرجل ذاته في السعودية من يفرمل الإصلاح وربما إرادة الملك نفسه.وشخصيا جاءني إلى بن عروس سنة1992وقام بزيارة مركزا للتكوين المهني.ورغم أنني رايته يتكلم لدقائق فقط…عرفت الرجل وجماعته..وفي الداخلية وتحديدا في العلاقات الخارجيةأدركت أمره بأكثرتفصيل…ووجوده سيخلق عشرات جديدة من بن لادن…
رأيناهدامع إعلان عبدالله صالح عزمه الابتعاد….وفي مصر…تباللمال…ودولياهل يجوزلمن له المال أن يفعل ما يريد عندما يكون الأمر على علاقة بأمن العالم؟وهنا شيراك عندما هدد بالنووي…هو يعي ما يقول….ويدرك حجم وهول ما هو موجود لديه….وفوق التراب الفرنسي؟الم يوجد المال في العراق قادما من السعودية؟
الأماكن المقدسة
.كعربي ومسلم وجب على السعودية أن تصبح مثل دولة الفاتيكان لا تخضع لمزاج سياسي. ولا لعائلةأو قبيلة.القران لا يوجد به أن عائلة آل سعود مبجلة ولا وصية ولا تتمتّع بحضوة خاصة ولا بفضل.إدارة الأماكن المقدسة بهذه الطريقة مع ما يدره من مال إلى جانب أموال النفط الرهيبة مصيبة على العالم وليس على المسلمين والعرب فقط.لعن الله النفط عندما يفعل فينل ومعنا هذا.ليت العقل البشري يتوصل إلى سلاح جديد بديل عن هذا النفط.
.الحج صار وسيلة للكسب والتكسب في تونس وفي غيرها من الدول العربية والإسلامية.والإسلام كقيمة صار في آخر الاولويات.بل من افسد ما يكون يرعون أمور الحج؟هل هو عبادة وطهارة؟أم مالا؟المرافقون لحجيج من التونسيين لا يمتون للدين بصلة.بل يذهبون لأمور أخرى.شركات هنا وهناك لتنظيم الحج؟بمن؟وابتزاز مالي رهيب؟دعوات للحج سياسية.زمن الحج يفترش المسكين الارض.وهو حال من يريد أن يتحول إلى فرنسا.شتاء وصيفا وعلى مدار السنة بشر غير البشر..
وحديث عن الأخلاق والقيم والحرية.ومحاولة نشرها في تونس.بل إمساك بهذا الفريق وتهيئته للحكم في تونس؟الفريق الذي تمسك به فرنسا هو الفساد عينه.لهذا قلنا في مقالنا بالأمس سنساهم في صناعة رئيسا فرنسيا في 2007.وهنا الفارق كبير بين بوش وشيراك.واحد ينهش من اجل الحرية وأولاده يموتون ومال بلاده يضيع.وآخر يبحث عن كل دكتاتورللامساك به في انتظارتهيئةماهوانتن وأتعس.هيهات. الحريةخيارالقرن الجديد.وبعد الله أمريكارائدتهاوكل رجل يمقت الفسادويحب الإنسان الآخرعبر جغرافية العالم.
ثانيا .أقدمت صحيقة دنماركية على إخراج للرسول الكريم في شكل معين.من حق كل مسلم وعربي أن يغضب وان يعبر عن دلك.لا الحكام العرب. .المهزلة عربيا أن الحاكم العربي الذي شنق وعلق رجال الإسلام بمعتدليهم ومتطرفيهم هو من تطرف في اتخاذ المواقف.سوريادعت سفيرهاللتشاور.والحال أن هدا النظام أفنى مدينة بأكملها باسم محاربة التطرف’؟بل أحرقت سفارة لديها؟تونس ما شابه ذلك؟ .السعوديةالتي فرخت وتفرخ وستفرخ للعالم الإرهاب ومشاتل للبؤس والتخلف تقود القافلة.وترعى هذا بمالها؟ .الصحف العربية المتمركزةفي الغرب والخاضعة للمال السعودي ومثلها الفضائيات جمعت قواها وتسخرت لتلقين الدنمارك درسا لن تنساه…لماذا غاب هذا عند تزوير انتخاباتنا؟ .تونس منعت صحيقة فرنسية من الدخول إلى بلادنا حفاظا على الإسلام والدين؟صحفنا انبرت وفي أولى صفحاتها مباركة عملية النظام؟وحريصة على الإسلام؟والحال أن جل الصحف التونسية خلقت زمن محاربة النهضة؟ وتخصصت في الحديث بلغة سوقية عن كل من فيه بذرة الحرية بأقسى النعوت؟ولم تتحدث لحظة واحدة حول وصف نظامنا التربوي الأمريكي باللقيط؟حول التزوير والفساد.بل هي صحف من إنتاج الفاسدين والمفسدين.تزرع الإرهاب وتروج لأصحابه.صحف تقول أن عصابة الفساد في تونس مثال ونموذج. منذ ما يزيد عن الاسبوع مراسلات الكترونية قصيرة تحث على مقاطعة البضائع الدنماركية وهو أمر جميل.لكن لماذا غابت وتغيب هده الأفعال زمن التزوير والفساد والترهيب؟لماذا الزحف أمام الفاسد لكسب وده؟هل هذا من القران.الحجاب يثير.رسم يثير.هذا هو برنامجكم؟ .الإسلام إما تضعوه في خدمة الحرية والتحرر وإما وسيلة تبرير لحاكم لعين.وشحنة تحريض وتخدير.ما جادت به الصحيفة الدنمركية كشف لأوروبا نوعية ما هو على ترابها ودرجة ونوعية اهتماماته؟ شخصيا أرى الإسلام بعيد عن هدا.وبداية الوعي تكون بعدم الانجرار وراء الحاكم العربي بداية من السعودية.هي اليوم من يمسك بالفساد وهي من فرخت للعالم بن لادن وأمثاله.وستفرخ مشتله جديدة. الفساد لا يهمه دينا ولا اخلاقا.وهده المرة الثانية في اقل من شهرين يبرز فيها لأوروبا نوعية الموجود على أرضها. .الأنظمة العربية التي تورطت مع الإسلاميين هي اليوم من يستعمل الإسلام أكثر من غيرها وهي من عاش ويعيش باليهود وهي المحرض عليهم بالليل والنهار ومن بيت لبيت.اليوم مع نجاح حماس هناك من فرح.وهناك من حزن.من هو قريب من حماس انشرح.جاءته خبزة ليتاجر بها.ومن هو كان يتاجر بفريق تونس حزن.ولهدا حث البعض وكما سنرى سيحث على الكتابة حول المغرب العربي؟مسكين الحبيب بن يحي…متاجرة رخيسة بالمقدس وبالانسان…وكل هدا باسم الدولة. والسيادة والقانون والحكمة…انصح السعوديين أن ينظروا إلى أمورهم أحسن…وأدعو الأمير بندر أن يكون أكثر وعيا بما يدور من أفكار حول الحرية… الوضع في العراق عرى ويعري الحاكم العربي وذهن المعارض؟ومدى تطور الاسلام السياسي من عدمه؟رغم تواجد رجاله في العالم الحر ومنذ قرون؟
ثالثا .اليوم عربيا.تياران.فساد وكذب.وإسلام سياسي.وبينهما الفراغ الكبير.انتخابات مصر وفلسطين قالت بهذا. وهنا لا بد من تمويل دولي خاص يخصص لليبراليين ولمدة لا تقل عن سنتين بهدف التحرك وكسب الانصارمدنيا وسلميا.واذكر الرئيس بوش ورايس بالعودة إلى تصريحات حماس الأخيرة وغيرها وقراءة الكتابات التي صدرت بعد فوز حماس… وهدا حقهم—أن المسلمين يمكنهم تمويل حماس..أين مال الليبراليين لكسر طوق الحاكم اللئيم؟ الغرب يمول الحاكم الفاسد؟طبيعي أن يكون ما نحن فيه.شيء واحد يغير الأوضاع سلميا وعلى فترة زمنية توفر المال….شخصيا سأعلن حركة الأيدي والعقول النظيفة خلال فترة واطلب

بالوضوح التام دعما ماليا من ليبراليي العالم .المال العربي يضخ للكتابة حول الحرية بلؤم.

معركة التحولات والانتخابات تربح في العقول.ومن يتحرك بردة فعل لا ذهن له.الدكتاتورلا يترك الحر يملك المال.والحر لا يذهب إلى الدكتاتوريات العربية.من أين يكون التحرك؟مند سنوات ونحن نتحرك بإمكانيات منعدمة وفعلنا الكثير.بل جعلنا رجال الفساد والمتاجرة السياسية يركضون طلبا في الحماية من هذا وذاك.معركتنا من اجل الحرية ستدخل الطور الجديد.

وأولها يبدأ من هذه اللّحظة….

رابعا الحزب الجديد وحكاية نوادي 7نوفمبر ذات يوم وحكاية حزب الرئيس .1-نوادي 7نوفمبر .مع الأيام الأولى ل7نوفمبر1987تم استنباط الفكرة بهدف فتح المجال أمام نشاط مدني جمعياتي حقيقي وفعلا تكونت في كامل أنحاء تونس المئات.وانطلقت المعاول تهدم وتهدم.علما وان جل العديدوضعوابها دستوريين ومع ذلك لم يقبلوابها؟وشيئافشيئاانهارت الفكرة وصارت مسخرة.
2-حزب الرئيس .اختمرهذاوذاك حول الفكرة.وشخصياكنت اعرف النتيجة قبل أن تبدأ.وتحرك هذاوذاك.ويوم25 جويليةقال بنعلي جملته المشهورة….إن التجمع هوحزب الرئيس وحزب التغيير…وعمل كمال لطيف المستحيل من اجل قتل نوادي7نوفمبروحزب الرئيس..وهوليس الوحيد….ومرض يومها الرويسي و…كل من فيه رائحة التغييرصارمتهما…بعدهاجاء دورالمستقلين…وهذا كله مضمن في كتابي….واليوم تعاد نفس اللعبة بعد18سنة؟وبنفس الوجوه والعقول والأدوات مع تقدم في السن والعجز ب18سنة كاملة؟

نصيحة لبنعلي إن كان لا يزال قادراعلى الأخذ بالنصيحة؟وان كان لا يزال يطّلع على ما يكتب؟(ما هو مجمع لدي يدعو للشفقة على الرجل)

.الحكايات القديمة دعك منها.وحكايات صناعةالأحزاب مخابراتيا دعك منها.ووضع رجال الفساد في كل المنافذالحساسةداخلا وخارجاخطراعلى حياتك الشخصية.واذكرهنا …. مرض ذات يوم احدالأصدقاء في بنعروس.ولم يلتفت إليه واحدا.ويوم دخلت على الخط وحملته إلى المستشفى العسكري..صارت القبلة فيه بمليون.نعم بمليون وهوالجنوبي؟وصارالورديأتيه من كل مكان ومن الشخصيات.الرجل زمنها كاتبا عاما لجامعة بنعروس.
وفجأة يظهرأن له صديقا يعمل في الأمن الرئاسي؟وبرتبة جنرال؟ومن معارفه القديمة جدا؟والحال أن الرجل من ورائي أكل حتى شبع منذ1988والى غاية اليوم رغم أنني ابتعدت عنه عندما قررت الترشح والدخول في حرب معلنة مع رجال الفساد… .الرجل صاريزوره الجنرال بالمستشفى العسكري…وصاريخاطبه عبرالهاتف…والسبب شخصي الكريم وقتهااتهياللترشح للجنةالمركزيةوبقائمةمن 10اسماء..وجب إسكات صاحبي؟اليوم نفس العملية تتكرّر. تريد أن تعلن حركة أيدي والعقول النظيفة.لا.نحن نخرج حزبا.والرجال تركض وتزحف.وهذاالحزب بالضرورة سيقتل الأحزاب الأخرى وخاصة النهضة.أتمنى من التونسيين في الخارج إعادة قراءة كتابي ومقارنة ما يتم تصريفه اليوم في خطاب الرئاسة الذي يحرره الودرني البعثي؟وحلفاءه بن ضياء والقروي…وجماعات الصّيد…وجماعات أخرى لهاأغراضاشخصية مع بنعلي وزوجته وهي تنتظرردالفعل…على فكرة الإخطبوط عناصره الأساسية..القروي-الغنوشيèبن ضياء-الودرني-محمد شكري-سلامة-شقيقة زوجته داخل الرئاسة-دحمان-مهني- الصادق العوني-السرياطي-لكل واحدمهمةونتيجةواحدة…أن يكون الرئيس تحت الرحمة..أن لا يكون بامكانه التحرك لتغييرهم أوالتخلي عنهم….ما نقوله فيهم وعنهم يعيدون إنتاجه…وترويجه لناوللغيرعلى أساس وانه اعتراف بالخطأوالعهدعلى الإصلاح.كذب وكذب.ولؤم.ومحاولة لتوسيخ الرجال.هناطلبت من موروعدم الموافقةعلى حزب وعدم الانجرار وراء دعايات رجال العجز. وهكذاعملا يدلل على نهايةالفريق الحاكم.وليس على القرب منه.القرب منه فك للحصار عليه.
العصابة تعمل بعقلية ما قبل2001ولم تسمع بعد بمجرمي لبنان؟بنعلي ليس أسيرالكم أن أرادلفظكم. ومهما كانت أخطاؤه فانتم المستشارون والمدبرون.مارأيتم وتعلمون لم يعد يخيف ذبابةلأننا قرانا حسابالهذاباكراجدا…
ملاحظة .جل المسئولين يوم دخلواالمسئولية لم يكن لديهم مليماواحدا.بل منهم من صدرت في حقه أحكاما. وهي بالعشرات….اليوم لهم المليارات….عفوا نحن نشتمهم لأنهم ملتزمون مع بنعلي ومنضبطون له ويدافعون عنه ويحافظون على نظامهم…وليس من اجل جرائم أخلاقية وافتكاك أرزاق وأملاك أجانب وعقارات وإبحارخلسة و….وتمعش من مظلومين….وتعويم البلاد برمتها بالفاسد واللعين…. .كلهم وبدون استثناء شيدوامنازل ….أجّروها لسفارات….باعوا واشتروا وأحالوا…..نحن هنا ومهما تشيطنوا والبلاد تعج بالوطنيين…..لا تخف بنعلي لن يكون بامكان أي طرف أجنبي مساندتهم لأنه سيتورط وراءهم….ولن تساندهم حركة سياسية ….ولا اتحاد الشغل فعبدالسلام جراد ذاته محاصرا بالليل والنهار بل الغضبان ينتظر و….الشيوعية والبعث والجهوية لا تخيف ولقد ارتكبوا أخطاء قاتلة مع الأمريكان واليهود عبر مناهجهم التربوية وإعلامهم وعلاقاتهم وترديدهم خطاب شيراك مكانه نحن الأمريكان..اللوبي اليهودي تفطن ويتفطن وبالمثل غيره….أتمنى أن تتحرر من ضغطهم.واقسم لك أنني شخصياعشت يوم7نوفمبر والى غايةماي 1988كيف كان هذا وذاك من رجال اليوم الذين تخاف منهم أنت….يرتعدون وفيهم من بكى خوفا من أن يفتح له ملفا…بل هناك من كان يسال متى؟هؤلاء اليوم يخيفون…
شخصيااعرف المئات واملك مايطمس لهم العين أن كانت هناك عينا.ويعلمون أنني اعرف وامسك. ووزارةالداخليةووزارة العدل سيأتي اليوم الذي يرفض فيه كل واحدأن يكون كبش فداء مهماحاول هذاوذاك أن يستنجب عناصرجديدة.العالم اليوم تغيربشكل بديع والفساديلفظ أنفاسه الأخيرة.وهناك من يراهن على ذهاب بوش لتتغيرالأمور.أقول له ولهم أن خياراليوم هوخيارالغدلأنه خيارأمريكا وليس بوش.آمل من بنعلي أن يخلدشيئاللتاريخ.تراثاطيباوكلمة طيبة.وبداية هذا تكون بالكنس.واكنس وسترى الرجال في الشارع تنصب الخيام من اجلك وليس العكس.والخيام لن تكون من صناعة قرقورة. ولوأن الرجل جاءه أشخاصامن كل مكان.هناك من حمل.وقرقورة لم يجمع أكثر من 300طالب.نعم تلك هي الحقيقة.وهذاجزء صغيرجدا.محاولةالنفخ فيه وفي غيره.مقصودة ولأهداف سياسوية. ومولد قرقورة يعني الكثير للرويسي وبالتالي للغنوشي والقروي والحزب الوطني الديمقراطي. على فكرةهي تسميةأخذت من كراس لي بعد فتح سيارتي…. الرئيس بنعلي الجماعة قرأت حسابا لكل شيئ.إلاّ للوسخ والفساد وهذه الملفات والتي لا يمكن أبدا أن تمنع ترويجهاأوأن تمحيها.وهناك من هوحتى أخلاقياعارأن يتواجدبينناوليس أن يحكمناوان تخاف منه الرجال وصدق ذات مرة الدالي الجازي(قدتعيده هذه الشهادةإلى القمة؟على غرارالنفاتي والبكاري و…)عندما قال بصوت مرتفع مخاطبااحد زملائه

..رضينا بمن هوموش راجل(حتى لا أقول كلمة أخرى)وهوماحبّش يرضى بنا؟

كمانذكراحدالشخصيات التي تحسب نفسهاذكيةوتخطط لانقلاب جديد وبنعلي نفسه يخافها…نحن لا نذهب لزيارة مناضل تعيس ومقهورونحن نحمل شريط تسجيل لنزيده التعاسة…كل من قام بعملية قذرةليعلم إنناهنا…ولهذالانخاف ونريدبن علي أن لا يخاف رغم شره معي الذي بدامنذبداية7 نوفمبروالى اليوم. .نقول لدبيرآخرمغرم بلعبةالبوكر…يأتيه ليلياهذاوذاك..يتركون الملايين…صباحا يأتون..لحاجة هناوأخرى هناك…يحياالبوكر…ونقول له صحيح لك من الذكاء الكثير..ولكن غاب عنك أن تعرف التونسيين والتونسيات….وما هم قادرون عليه..

.منظّرآخر..كان يركع بين يدي ورجلي امرأة…والرجال تقوم بالعمل…انه صغيرجداعلى السياسة. المشكلةصارت تتجاوزبكثيرحكايةفرنساواوروربا….قراناالحساب مبكرا….ليس كماقال البعض

منهم جيت موخّر

…لا نحن جئنا باكرا.وقطعنا التذكرة باكرا.وبقيناننتظردورنا.واعتقدانه حان زمنه.

مسك الختام
.كتبنا ونكتب حول أمريكا وإسرائيل…اذكر للمرة الألف….نريدهما للحرية ومعها.يوم تقتنع إسرائيل أن وجودها أصلا وأمنها وحياة أولادها لا توجد إلا في الذهن الديمقراطي.سيكون التحول عربيا. إسرائيل عندما تلغي من قاموسها الامساك بهذا اللعين وذاك يبجح مشروع الشرق الأوسط.الحرية والفساد لا يلتقيان أبدا.ما يجري على الأرض يخلق الحقد والنقمة.وليس العكس.من هنا نكتب عن إسرائيل وعن أمريكا.في تونس الفريق عندما يوشك على الانهيار الكلي يأتيه هذا وذاك ليعطيه بالونة اكسجين؟لماذا؟واطلب من الله عز وجل أن لا يعرف الدكتور الصحبي العمري مصير أولاد السعيدي؟اعرف ظروفك وطينتك .وأقول من خلالك(وكتبت هذاعبرتونس نيوزمنذ 20يوميا؟بعنوان شانتاج بنعلي)

ليس كل طير يأكل لحمه

.أفكارنا وكتاباتنا عن اليهود سيئة عندما تصدر منا.وجميلة جدا عندما نعطيها للحاكم قبل نشرها ليراها رجال اليهود والأمريكان؟هذا ذهن يحكم تونس.

وسيمرر أمورا كبيرة جدا.المعارضة بما فيها من عجز.من حقها أن ترفض السير وراء ذهن تعيس ومريض.النظام الحالي لا يمكنه أن يمرر أدنى شيئا.على العكس أن دخل دمرالوساطات والسلام.
حسين المحمدي تونس
10فيفري2006


أوقفوا هذه المظلمة بحق الشعب الدنماركي

مرسل الكسيبي (*) reporteur2005@yahoo.de   لاشك أن مقام النبوة والرسالة في قلوب المسلمين هو أكبر من أن يوصف باللسان أو يعظم مقامه أي بيان ,فبأبي أنت وأمي يارسول الله كلمة أكتبها وتكاد عيناي تغرق دموعا وشوقا الى هذا المقام العظيم الذي لم ولن تبلغه أعظم قيادات ورجالات ولد ادم عليه الصلاة والسلام   كلمات الوفاء والحب والشوق والهيام لن تفي بذرة واحدة من مقام أعظم جامعة انسانية واسلامية عرفتها البشرية قبيل خمسة عشر قرنا من الان ,ولكن حبه صلى الله عليه وسلم في ألا يمس بسوء اللسان أو البنان تدفعني الى الالتزام بروح رسالته العظيمة في ألا نمارس الظلم على الاخر ,فالظلم ظلمات يوم القيامة كما ورد في أعاظم توجيهات خاتم النبيين والمرسلين عليه أزكى الصلاة وأزكى التسليم   مضت أسابيع متوترة على العالم بأسره شرقه وغربه نتيجة ماخلفته أزمة الرسوم من صدمة عميقة في مقل وأنفس المسلمين بعيد نشر ايلاندز بوستن الدنماركية لتلكم الرسوم القذرة والساقطة في حق سيد المرسلين,وتطورت الأمور شيئا فشيئا الى التظاهر في أغلب أقطار العالم شرقه وغربه احتجاجا على سفالة وحقارة ماأوردته ريشة الكاريكاتير,ولم تكن الأمور لتقف عند هذا الحد بل تدحرجت الى استعمال سلاح المقاطعة الاقتصادية من قبل دول العالم الاسلامي في حق شعب ظريف ولطيف في غالبه ألا وهو الشعب الدنماركي,وتناسى المسلمون في خضم ذلك اية قرانية عظيمة نصها الحرفي « ولاتزر وازرة وزر أخرى » حيث أجمع فقهاء الأمة وعلماؤها على استنباط حكم شرعي من هذه الاية الكريمة مفاده بأن العقوبة شخصية ولاينبغي تعديها الى غير الجاني وبناء على ذلكم أخذت كل قوانين الدنيا مدنيها وجنائيها بروح ولفظ هذه القاعدة ليتم التنصيص حرفيا وفي كل القوانين العالمية وبمختلف مدارسها الوضعية والسماوية على حرمة تعدي الضرر الى غير الجاني   لقد تناسينا جميعا في أثناء تفاعلنا الحراري والوجداني مع حب مقام النبوة هذا المبدأ القراني وغنى أكثرنا لسلاح المقاطعة الاقتصادية وانفلت زمام الأمر ليتحول الى حرق وتعد على المصالح الديبلوماسية الدنماركية والاسكندينافية في بلاد العرب والمسلمين ,وتخلف دور القيادات الاسلامية والحركات الوسطية ذات التوجه الاسلامي في ضبط ردود الأفعال   واليوم تجدني أعلنها بصراحة أن نتداعى جميعا كمسلمين وفعاليات اعلامية وطاقات فكرية ومعنيين بالشأن العالمي واستقراره لصالح الانسانية جمعاء الى ايقاف هذا التدهور الخطير الحاصل في علاقات المشرق بالمغرب ودول الشمال بدول العالم الاسلامي ,وذلكم من منطلق الرغبة المبدئية في تهدئة الأمور على أساس قواعد الاسلام العظيمة والتي شرحناها في بداية هذا المبحث الحساس والخطير   بلا شك أن القيادات المسلمة لاينبغي أن تنساق وراء العواطف وضغط الجماهير التي يشحنها الاعلام دون تقدير لخطورة الموقف على مستواه العالمي,فمسألة الرسوم انقلبت الى مستوى كرة الثلج التي باتت تنذر العالم بأسره بمرحلة عسيرة من الحروب الدينية وهو مايخطط له سماسرة الحرب وتجار اللحم البشري   أقولها وبكل صراحة وبلا خجل أو استحياء,أوقفوا هذه المظلمة بحق الشعب الدنماركي الذي لايتحمل مسؤولية رسام أو رئيس تحرير,فهذا الشعب المتحضر احتضن المسلمين المضطهدين من ديار العرب والمسلمين وعاملهم على قدم المساواة القانونية مع السكان الأصليين وأفسح لهم باب المشاركة السياسية والاقتصادية بما لم تفتحه لهم ديار العرب والمسلمين ,بل انه ساعدهم ماديا ونقديا على بناء دور العبادة والمساجد ومحاضن التعليم ,وأفسح لهم فرصا أكاديمية وجامعية لم يلقوها في بلادنا الأم   يضاف الى كل هذا أنه ساعدهم على حمل جنسيته ودخول مجلسه النيابي والاشراف على المجالس البلدية لبعض مدن الدنمارك ,فهل هذا جزاؤنا لهذا الشعب العظيم الذي لا يجوز لنا أن نعاقبه جماعيا على سلوك هجين وغير مسؤول من قبل واحد من أحد مواطنيه؟؟؟   انني أراهن من خلال هذا النداء على العقول الاسلامية الواعية التي لاتنساق وراء العواطف الجياشة التي لاتضبطها العقول,ولعلني بهذا أكون قد بلغت شيئا من الأمانة الى قادة الأمة ورواد نهضتها ومفكريها ومبدعيها وطاقاتها الواعدة من أجل وضع حد نهائي لهذا الانهيار الجليدي الخطير القادم من البلاد الاسكيندينافية باتجاه بلاد العالم بأسره ,وأظن أن المستفيد الأكبر منه هم أعداء الأمن والاستقرار والنماء في كل أنحاء بلادنا   وأخيرا أذكر شعوبنا بأن ماتوفره الدنمارك من حريات أساسية ومناخات ديمقراطية ومجالات نهوض علمي وتقني وأعلى نسب الدخل الفردي في العالم ,كل ذلك ينبغي أن يكون مطلبنا الجماعي تجاه حكوماتنا وقياداتنا ونخبنا وشبابنا في القادم من أيامنا وتاريخنا المعاصر المشهود,هذا مع الأخذ بعين الاعتبار قداسة عقائدنا وأركان ديننا وتعاليمه الشرعية السمحاء التي لاينبغي أن نتطاول عليها باسم حرية الرأي والتعبير   اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد   (*) مرسل الكسيبي كاتب واعلامي تونسي مقيم بألمانيا reporteur2005@yahoo.de الجمعة الحادي عشر من محرم 1427 هجرية الموافق ل 10-02-2006  
 


ثوابت الأمة عند الليبراليين العرب

د. خالد شوكات (*)   يخطئ كثيرا كل من يعتقد بأن التيار الليبرالي في الوطن العربي، هو مجرد طابور خامس للولايات المتحدة الأمريكية أو لغيرها من القوي الغربية، علي الرغم من إمكانية وجود علاقات قوية لبعض قادة ونشطاء هذا التيار مع واشنطن أو سواها من العواصم الدولية، فالليبرالية باعتبارها مجموعة قيم ومبادئ فكرية وسياسية إنسانية، هي في المقام الأول عقيدة بشرية تتجاوز حدود التاريخ والجغرافيا، تماما كما هو شأن عقائد أخري، كالديمقراطية والاشتراكية والعدالة والمساواة وحقوق الإنسان.   واتهام التيار الليبرالي العربي بالعمالة للولايات المتحدة أو سواها، ليس إلا نتاجا لولع العقل العربي عامة بإلصاق تهم التخوين والعمالة بالآخر المختلف عنه، فالإخوان المسلمون كانوا برأي القوميين واليساريين العرب مجرد صنيعة للاستعمار البريطاني، والشيوعيون العرب كانوا برأي سواهم عملاء لـ كي جي بي وإذا ما أمطرت في موسكو قيل انهم وضعوا المظلات في مدنهم وقراهم العربية الجافة، أما القوميون العرب فليسوا سوي ردة فعل عمياء علي الشوفينيات التركية والايطالية والألمانية، ولاحقا مخبرين لدي التنظيمات الناصرية والبعثية.   إن التيار الليبرالي العربي هو تعبير أصيل برأيي عن إحدي الحاجات الماسة التي تفتقدها المجتمعات العربية، وهو مشروع يري في الحرية والديمقراطية ودحر الأنظمة الاستبدادية أولوية يمكن أن تقود إلي تحقيق بقية الحاجات الأساسية التي تفتقدها المجتمعات العربية أيضا، والتي تتخذها تيارات أخري أولويات، كما هو أمر التحرير والوحدة لدي القوميين العرب، أو العدالة الاجتماعية لدي اليسار، أو تطبيق الشريعة الإسلامية لدي الإسلاميين.   وكأحد المؤمنين بالقيم الليبرالية الكونية، ممثلة أساسا في الديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان والاقتصاد الحر الحافظ والمحفز للمبادرة الفردية، لا أجد أي تناقض بين مرجعيتي الليبرالية هذه، وإيماني العميق بأن إنشاء فضاء ليبرالي في العالم العربي وحده الكفيل بضمان تدين إسلامي حقيقي لدي الناس خال من كل رياء أو نفاق أو طمع، يعمل علي نفع الناس لا التآمر لتفجير أجسادهم البريئة، وكذلك تحقيق التواصل بين مختلف البلدان العربية بما يحول مشاريع الوحدة إلي مصالح مادية، والشعارات الكلامية إلي حقائق عملية علي الأرض، ناهيك عن إزالة معوقات استكمال عمليات تحرير الأرض المتأخرة من خلال تعرية واقع المحتلين وكشف معادنهم المشوهة للعالم.   إن الاتهامات التي تكال إلي الليبراليين العرب، قدامي كانوا أم جددا، ليست في اعتقادي إلا تجسيدا لاستمرارية أزمة العقل العربي، من حيث جنوح تجلياته المتعددة باستمرار إلي الشمولية، كما هو جنوح المنظرين العرب علي اختلاف مشاربهم إلي تقديم أنفسهم للأمة أنبياء لديهم مقدسات، تحل اللعنة علي كل من يشكك فيها، ويحرم كل من لا يؤمن بها من نياشين المقاومة والبطولة والوطنية، وبالمقابل فإنه سيكون مؤشرا علي تعافي هذا العقل إيمانه بأن تجلياته جميعا نسبية، وبأن الليبرالي كما اليساري والقومي والإسلامي، صاحب وجهة نظر من حقه أن يطرحها علي الجمهور دون أن يتهمه أحد بالخيانة، أو يرهبه بقطع الرأس أو اللسان.   لقد أهدرت أمة العرب طيلة الخمسين عاما الماضية ملايين الفرص لإصلاح أوضاعها، وكان السبب الرئيسي في ذلك، أن صوتا واحدا كان يجب أن يسمع، وأن رئيسا واحدا كان يجب أن يطاع، وأن حزبا واحدا كان يملك الحقيقة السياسية والطهارة الفكرية والنقاء الثوري، أما البقية فإما صنائع للاستعمار أو أذناب وأدوات تحركها القوي الأجنبية، ولعله من أكبر دواعي الأسف أن الوضع الكارثي الذي وصلنا إليه، والسواد الحالك الذي يحيط بنا من كل حدب، والفشل الصارخ الذي يجلل مسيرتنا البائسة علي كافة الأصعدة، كل ذلك لم يكن كافيا ليقنعنا بأن الطريق الشمولي الأحادي لم يكن صائبا، وبأنه من الأصلح أن تستوعبنا جميعا أرضنا، وبأن نحتكم في اختلافاتنا البشرية إلي صناديق الاقتراع، وبأن لا يزايد أحدنا علي الآخر في حب الوطن أو الدين أو القومية.   إن مجرد الاستماع إلي الساسة والمنظرين العرب كل علي حدة، سيقود بلا شك إلي اكتشاف الحقيقة، فالليبراليون العرب لا يمكن أن يكونوا من أنفسهم ليبراليين وعربا، يؤمنون بحق شعوبهم في التمتع بالحرية والديمقراطية وبناء علاقات سلمية وودية مع الغرب والشرق علي السواء، إنما هم في نظر القوميين أو الإسلاميين أو بعض اليساريين عملاء جري تدريبهم علي الكلام في دهاليز سي آي إيه ، وإنه لمؤسف أن نعوتا مشابهة يمكن أن تقال في منتديات الليبراليين عن سواهم، من قبيل أيتام صدام و عملاء إيران و أذيال كاسترو وماو وايميل سونغ ، والبين عندي أنه من الطبيعي أن تنتج أمة العرب ليبراليين وقوميين وإسلاميين ويساريين، لأنه لا أمة في الدنيا خالية من انقسامات، وما اختلاف أمة عن أخري إلا في كيفية إدارة هذه الإنقسامات، بين دعاة تعايش وأدعياء عصمة وألوهية.   وإن الناظر في تاريخ العرب الحديث والمعاصر، سيستنتج بلا ريب أن لليبراليين العرب أفضـــالا كثيرة علي شعوبهم وبلدانهم، فهم علي سبيل المثال من قاد معارك التحرير ضد الاستعمارين الفرنسي والأنكليزي، وهم من قاد تجارب النهضة والإصلاح الأولي في أكــثر من قطر عربي، وهم من كشف للأمة حقيقة التخلف الحضاري الذي أضحت عليه، وحاول الأخذ بيدها للالتحاق بركب الأمم الناهضة، دون أن يكون لديهم أية عقدة في التعامل مع ما عرف بثوابت وخصائص الهوية الدينية والقومية.   لقد كان سعد زغلول باشا ليبراليا، وكان النحاس باشا ليبراليا، تماما كما هو شأن مصطفي كامل ورفاعة الطهطاوي وطه حسين والشيخ علي عبد الرازق وعباس محمود العقاد وغيرهم من رموز عصر النهضة المصرية، وفي تونس كان بورقيبة ليبراليا وخير الدين باشا ليبراليا، و كذا الشأن بالنسبة لمحــــمد علي الحامي والطاهر الحداد وفرحات حشاد وصالح بن يوسف ومحمود الماطري وعلي البلهوان وسواهم من رموز الحركة الوطنية التونسية التي خاضت غمار الكفاح ضد الاحتلال وبناء الدولة المستقلة.   وفي المغرب ولبنان وسورية والجزائر والعراق، كانت غالبية رجال وقادة الحركات الوطنية التي حررت البلاد من المستعمر الأجنبي، من الليبراليين الذين خططوا لإقامة دول مستقلة معتزة من جانب بهويتها القومية العربية والدينية الإسلامية، ومستندة من جانب آخر علي قاعدة البنيان السياسي الحديث كما تجلي في الغرب، من حيث التأكيد علي علوية الدساتير والفصل بين السلطات وضمان حقوق الإنسان والحريات، هذا قبل أن تتفاجأ هذه النخب بزحف العسكر من الثكنات، وتسمية الانقلابات العسكرية بالثورات، وظهور أنبياء جدد باسم القومية والوحدة والإشتراكية، أجازوا مصادرة كل شيء باسم الحفاظ علي المصالح القومية والدينية والطبقية، حتي عاد ضعاف العرب ـ وهم الغالبية ـ يترحمون علي أيام المستعمر من شدة ما فعل بهم المستبد من أهل الدم والعشيرة.   إن اختلاف الليبراليين العرب، مع غيرهم من تيارات الأمة، لم يكن اختلافا علي الثوابت، والقول بخلاف ذلك ليس سوي افتئات كبير يراد به مواصلة السير في المناهج الأحادية البائسة إياها، إنما كل الاختلاف منصب علي الآليات الكفيلة بتحقيق المصالح الوطنية والقومية العليا، فالنظرة الليبرالية العربية إلي القضية الفلسطينية في تميزها عن غيرها علي سبيل المثال، ليس مردها الإيمان أو عدم الإيمان بالحق الفلسطيني، فالحق الفلسطيني ثابت وليس محل نقاش، إنما الاختلاف حول الكيفية المثلي لإحــــقاق هذا الحق، وكذا الحال بالنسبة للقضية العراقية، فما هو مصدر اختلاف بين الليبراليين العرب وغيرهم، لا يدور حول حق العراقيين في العيش في دولة مستقلة لا وجود لجندي محتل علي أرضها، إنما الخلاف علي كيفية بناء هذه الدولة، علي أن تكون دولة ديمقراطية تعددية، لا دولة بعثية أو زرقاوية مدلهمة.   ولعل أكبر ما يصيب الأمم، أن يحرمها أبناؤها من ثروة تعدد الآراء، ولعل أهم ما يميز الأمم المتحضرة فسحها المجال أمام ظهور الآراء المتعددة في أحلك الظروف والأزمات، وإن أمة العرب أحوج ما تكون إلي أن يتسع مجالها وعقلها لكل الأفكار والتوجهات بعيدا عن التخوين والمزايدات، وبعيدا عن الأوهام والعنتريات، وأن تتبني تياراتها الفكـــرية والســــياسية جميعا، قيما جامعة هي في أمس الحاجة إليها، وفي مقدمتها النســــبية، فعندما يدرك الإنسان انه ليس بمقــــدوره امتلاك الحقيقة، سيعذر أخاه الإنسان وسيجد له متسعا للعيش إلي جانبه والقبول به والتنافس النزيه معه، بما يحقق المصلحة المشتركة بينهما.   (*) كاتب تونسي، مدير مركز دعم الديمقراطية في العالم العربي-لاهاي   (المصدر: صحيفة القدس العربي الصادرة يوم 10 فيفري 2006)
 


تحالف الحضارات أحد الخيارات المثلى لمعالجة الانعكاسات السلبية للعولمة

  في إعلان تونس من أجل التحالف بين الحضارات  

تونس: «الشرق الأوسط»
كانت الندوة الدولية حول: «الحضارات والثقافات الانسانية: من الحوار الى التحالف» التي عقدتها المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو)، اخيرا بالتعاون مع وزارة الثقافة والمحافظة على التراث التونسية، وتحت رعاية زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية، في تونس العاصمة، ناجحة للغاية؛ فقد وافق المشاركون فيها، وهم نخبة من المفكرين والعلماء والاكاديميين والباحثين والاعلاميين، على مجموعة من المبادئ والتوصيات والتعهدات، التي تعبر عن نقلة نوعية للحوار والتحالف بين الحضارات والثقافات، والتي تفتح آفاقا جديدة للتعاون الدولي في هذا المجال الحيوي. فاستنادا الى قرار الجمعية العامة للامم المتحدة (نوفمبر 1998) بجعل عام 2001 سنة الأمم المتحدة للحوار بين الحضارات، والى قرار مؤتمر القمة الاسلامي في دورته العاشرة (ماليزيا، اكتوبر 2003) بشأن الاعلان العالمي للحوار بين الحضارات، واسهام العالم الاسلامي في الانشطة الدولة حول الحوار بين الحضارات. واستلهاما لروح الحضارة الاسلامية المبنية على قيم الحوار والتسامح والاخوة الانسانية، وتأكيدا للرؤية الاسلامية الصحيحة لمقاصد التفاعل والتعايش والحوار والتحالف بين مختلف الاديان والحضارات.
وإذ يشعر المشاركون بمسؤوليتم وبالواجب تجاه الانسانية في حاضرها ومستقبلها التي تهددها مخاطر شديدة بسبب الابتعاد عن القيم الحضارية والانسانية الكفيلة بتعميق التفاهم بين الشعوب والامم وتعزيز التعايش بينها، واذ يؤكدون على ضرورة استمرار العمل لتحقيق اهداف السنة الدولية للحوار بين الحضارات، وتكثيف جهود المجتمع الدولي من اجل اشاعة قيم الحوار والسلام والتفاهم، بعيدا عن كل مظاهر الغلو والتطرف والارهاب التي لم تسلم منها اي حضارة او ديانة على مر العصور، والتي تعد حالات شاذة لا يقاس عليها، فإنهم يتفقون على اصدار الاعلان التالي الذين يؤكدون فيه ما يلي:   ـ الحوار بين الحضارات هو تعبير عن ابرز قيم الحضارة الاسلامية وسمات الشخصية الاسلامية المتوازنة، وهو ضرورة حتمية وواجب اخلاقي وانساني، وشرط مؤكد للتعاون الايجابي والمثمر للتعايش السلمي والايمان بالقيم المشتركة الثابتة بين البشر، يتطلب فضلا عن التكافؤ بين الارادات والتوفر على النوايا الحسنة، الاحترام المتبادل والالتزام بالاهداف التي تعزز القيم والمبادئ الانسانية التي هي القاسم المشترك بين جميع الحضارات والثقافات.   ـ رسالة الاسلام عالمية موجهة لجميع الشعوب، وهي تعترف بجميع الديانات السماوية وتحترمها وتعترف بالانبياء والرسل كافة، والحضارة الاسلامية جزء من الحضارة الانسانية، تقوم على الوسطية والاعتدال والتعايش السلمي، والايمان بالقيم المشتركة الثابتة، والتعاون والتفاهم المتبادل بين الحضارات، والتحاور البناء مع الديانات والثقافات.   ـ الاقرار بغنى جميع الحضارات واحترامها، والتعبير عن القلق ازاء استمرار الحملات المعادية والمغرضة ضد الاسلام وحضارته وثقافته وشعوبه، والتي تزداد ضراوة بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر، والتي اصبح يطغى عليها طابع التحيز والتحامل والتطاول في بعض الاحيان، على المقدسات الاسلامية والقرآن الكريم وشخص رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام.   ـ ان الصدامات والصراعات تسبب المآسي على مستوى الافراد والشعوب، وتزرع الكراهية والنفور فيما بين البشر، وان البديل الامثل للوقاية منها هو الحوار والتفاهم والتعايش السلمي واحترام حقوق الآخرين ومراعاة خصوصياتهم، مع الاستفادة من التنوع الذي يمثله تعدد الديانات والثقافات والحضارات لبناء مجتمع انساني متفاعل ومتكامل.   ـ الاعتراف بكونية الحق في الحياة الحرة والكريمة وفي التنمية، وبأن مجابهة الفقر والتهميش والظلم والعنف والتطرف والارهاب والتعامل المزدوج والنظريات الاستعلائية، مسؤولية اخلاقية مشتركة للانسانية جمعاء تستوجب اتخاذ تدابير عادلة ووضع استراتيجيات ملائمة من اجل ايجاد محيط يسمح ببناء علاقات انسانية متوازنة. وتشكل مبادرة تونس لانشاء صندوق عالمي للتضامن لمجابهة الفقر والتنمية البشرية، نموذجا ملائما لتعزيز الحوار والتحالف بين الحضارات في اطار التكافل والتضامن بعيدا عن شتى اشكال العنف والتطرف والشعور بالغبن والاقصاء.   ـ تحالف الحضارات مبدأ من مبادئ القانون الدولي واساس من الاسس التي تقوم عليها العلاقات الدولية، وهو يساهم بدرجة كبيرة في التقارب بين الشعوب والامم، وفي ازالة الحواجز المتراكمة من سوء الفهم المتبادل، ويمثل احد الخيارات المثلى لمعالجة الانعكاسات السلبية لظاهرة العولمة وتنشيط التعاون والتضامن بين الشعوب ونبذ كل اشكال المفاضلة والثنائيات التي تؤدي الى صدام الحضارات، وهو اختيار العقلاء وسبيل يسلكه الحكماء ومسؤولية انسانية مشتركة يتحملها بصورة خاصة، صانعو القرار بمختلف درجات المسؤولية، والنخب الفكرية والثقافية والاعلامية في العالم كله، من اجل المشاركة الجماعية في بناء السلام في الحاضر والمستقبل.   ـ تحالف الحضارات المنشود هو الذي يقوم على القيم الانسانية المشتركة ومبادئ الحق والعدل والاحترام المتبادل والملتزم بقواعد القانون الدولي وحقوق الانسان والتسامح والمواطنة والديمقراطية، ويفتح المجال واسعا امام تفاهم الشعوب والجماعات، ويؤدي الى تقارب الحضارات وتلاقحها، وينطلق من نقاط الالتقاء بدل اوجه الاختلاف، في اطار الالتزام بالموضوعية والحياد عند تناول الآخر من النواحي كافة، والابتعاد المطلق عن تغيير الحقائق على نحو يشوه صورة الآخرين او يسيء اليهم.   ـ الارهاب ظاهرة عدوانية عالمية لا جنسية لها ولا ديانة، ولا وطن، عانت منه البشرية عبر تاريخها، ولم ينج من لوثته وويلاته اهل ثقافة من الثقافات، او اتباع ديانة من الديانات، يتعين تحالف الجهود من اجل محاربته بكل صوره واشكاله واساليبه واقتلاع جذوره وتجفيف منابعه ومصادر تمويله، ومتابعة المنفذين له والمخططين لجرائمه، والداعين اليه، وضرورة التمييز بين الارهاب وبين الحق في مقاومة العدوان والاحتلال الأجنبي وفي الدفاع عن النفس.   ـ التمسك بخيار السلام العادل والشامل والدائم في مختلف المناطق التي تعرف توترات في العالم، وبخاصة في منطقة الشرق الاوسط، وتجديد الدعم للقضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني المشروع من اجل اقامة دولته المستقلة على ارضه وعاصمتها القدس الشريف.   ـ تضافر جهود الحكومات والمنظمات الدولية والاقليمية والاهلية، وبخاصة منظمتي الايسيسكو واليونسكو، لتعزيز آليات التواصل والتفاعل والتحالف بين الحضارات والصراع، وذلك من خلال شراكات ومبادرات ومشاريع ملموسة على ارض الواقع، وتوسيع دائرة الحوار حتى لا يقتصر على القنوات الرسمية، واشراك المجتمع المدني والجمهور الواسع في هذه الجهود.   ـ الاستفادة على نحو ملائم، من الاتفاقيات الثنائية ومتعددة الاطراف، ومن الشبكات والمبادرات التعليمية والكراسي الجامعية، وتشجيع سن تشريعات وطنية ووضع معايير وآليات دولية للحد من تشويه صورة الآخر في وسائل الاعلام، وبخاصة في المقررات والمناهج الدراسية، وانشاء مراصد لرصد الصور النمطية لمظاهر الاجحاف والمغالطات والمفاهيم الخاطئة عن مختلف الديانات والحضارات والثقافات والقيام بالتدابير اللازمة لتصحيحها.   وقد اشاد المشاركين باختيار تونس مكانا لعقد هذه الندوة، نظرا الى ما يتميز به هذا البلد العربي الافريقي المسلم من غنى حضاري، وما يقوم به من جهود متواصلة لتعزيز قيم الحوار والتحالف بين الحضارات، ودعم للامن والسلم الدوليين، وعبروا عن اعتزازهم بحصول الرئيس التونسي زين العابدين بن علي على درع الايسيسكو الذهبي في مجال تعزيز الحوار بين الحضارات.  
 

اعتذار وتصحيح

نبهنا عدد من القراء الكرام مشكورين ومأجورين إلى أخطاء وردت في نقل بعض الآيات القرآنية في بعض ما نشرناه في الأيام الأخيرة. ونحن إذ نعيد نشر البيان والمقال المعنيين مع الآيات الواردة فيه مصححة وسليمة نعتذر للسادة القراء ونستغفر الله من كل تقصير وخطإ في رسم الآيات وندعو كل السادة والسيدات الذين يراسلون الموقع إلى تحري الدقة التامة والتحقيق الكامل في كتابة ونقل آيات الذكر الحكيم.   هيئة تحرير تونس نيوز 10 فيفري 2006   
بسم الله الرحمان الرحيم و صلى الله و سلم على سيدنا محمد المرسل رحمة للعالمين   الرابطة القومية للدفاع عن العروبة و الإسلام – تونس-
 
 

بســـم الله الرحمـــان الرحيـــم 

 

تونس في 9/02/2006

 

 

 » إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزّروه وتوقـّروه وتسبحوه بكرة وأصيلا  إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم فمن نكث فإنما ينكث على نفسه

 ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجرا عظيما « 

 

 

جماهير امتنا المؤمنة…

 

لقد آن الأوان لكل حر شريف في هذه الأمة أن يحدد موقعه من معاركها، و دوره و واجبه تجاهها، فبعد اغتصاب الأرض و الإمكانيات و استباحة العرض و الحرمات هاهم اليوم الصليبيون الجدد يكشفون مرة أخرى عن وجههم القبيح، وجه الحقد والعنصرية، و اللاتسامح و التطاول على المقدس و عدم احترام الآخر، بدعوى الحرية، و حرية الرأي و التعبير. و تحت هذا العنوان يخوض غلاة الصهيونية العالمية ضد امتنا و رموزها العظام و على أكثر من صعيد، معاركهم اللاشرعية و اللاعادلة، و ما حملة التشويه التي قادتها و تقودها الآن بعض الدوائر الإعلامية في الغرب متطاولة من خلالها على سيد الخلق الرسول محمد عليه الصلاة و السلام إلا دليل آخر و ليس اخبرا على مدى الانحطاط و الإسفاف و العقم الذي وصل إليه العقل العنصري الحاقد و إن كنا نعرض على هذا التطاول الجاهل إقتداء بقول الإمام الشافعي.

 

اعرض عن الجاهل السفيه         فكل ما قاله فهو فيه

ما ضر بحر الفرات يوما وان     خاض بعض الكلاب فيه

 

إلا أننا نؤكد أن أصحاب الصحف الذين نشروا تلك الرسوم و الصور هم في الحقيقة ليسوا أكثر من واجهة متقدمة وعاكسة لصناع القرار في بعض الدول و الدوائر العربية التي أصبح يسيطر عليها اللوبي الصهيوني الصليبي و إننا نتحدى أيا من تلك الصحف أو الدوائر- التي تتشدق بمبدأ الحرية و حرية الرأي و التعبير ، هذا المبدأ الذي يعرف الجميع انه يقف عند حدود المس منت حرية الآخر – أن تتعرض لما يعرف بالمحرقة أو » الهولوكست عند اليهود » أو تشكك فيها. انه من الإسفاف أن تسارع بعض المنضمات إلى محاكمة صحف تعرضت للمحرقة كرد فعل طبيعي عن الإساءة للرسول الكريم.

 

يا جماهير امتنا العربية والإسلامية

 

إن البلدان التي سمحت لصحفها و إعلامييها بإعادة نشر تلك الرسوم بعد الدنمرك مثال ايطاليا و فرنسا و بريطانيا واسبانيا…و الاتحاد الأوروبي الذي هدد برفع شكوى بالدول التي تشجع شعوبها على مقاطعة البضائع الدنمركية إلى منظمة التجارة العالمية؟؟؟

 

إننا مدعوون جميعا و فورا إلى تقديم اعتذارا رسمي إلى كل مسلم و مؤمن من أقصى الأرض إلى أدناها و ليس فقط للمسلمين في الأمتين العربية و الإسلامية.

 

و إننا إذ نقول هذا ليس من باب رد الفعل، و لكن من حقنا العقائدي و الأخلاقي و القانوني أن نطالب بذلك و نشدد عليه، و لنا فيما نفعل أشياء أخرى، ليس اقل منها مطالبة تلك الأنظمة التي يقال لها » عربية » و التي فقدت شرعيتها ومشروعيتها لدى جماهيرنا، أن تطرد سفراء تلك الدول و ان تسحب سفراءها منها اذا لم تقدم اعتذارا رسميا و شافيا ، وتقطع عنها عصب اقتصادها : النفط العربي الذي أصبح في ظل هذه الأنظمة مدادا يكتب به تاريخ الخيانة و العار » العربي الرسمي »

 

كما أننا في ذات الوقت ندعو جماهير امتنا العربية و الإسلامية قاطبة إلى تفعيل دورها في التصدي لمثل هذه الهجمات العنصرية و ذالك بمقاطعة بضائع الدول المساهمة في تلك الحملة الإعلامية المشبوهة، و بالتنظم و التحرك المسؤول في كل المدن و القرى لفرض حقها الطبيعي في التعبير عن رفضها لهذا الصمت و التخاذل الرسمي المقيت أمام ما يحدث لامتنا من اغتصاب و احتلال و تطاول على مقدساتها.

 

اما نبي الأمة فهو اكبر و أرقى من كل تلك الصغائر و لقد كفاه الله شر المستهزئين وهو القائل عز و جل: « إنا كفيناك المستهزئين » ، وقال تعالى:  » ولقد استهزئ برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزؤون ».

صدق الله العظيم

 

الرابطة القومية للدفاع عن العروبة والإسلام – تونس-

 


 

كما وردت أخطاء متفرقة في رسم بعض الآيات الواردة في ثنايا المقالين الأخيرين للحاج محمد العروسي الهاني الأخير ونحن نعيد نشر المقالين مع الآيات الواردة فيهما مصححة:

 

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أفضل المرسلين

    

 

تونس في 08/02/2006

 

رسالة مفتوحة للتاريخ

 

إلى رمز الأمة و الضامن للحريات و الساهر على القانون سيادة الرئيس زين العابدين بن علي، رئيس الدولة التونسية

.

 

 

بقلم محمد العروسي الهاني

مناضل من الحزب الدستوري  حزب تحرير البلاد و بناء الدولة – تونس

 

في إطار توضيح بعض المشاغل في نطاق حرية الرأي الحر و التعبير الصادق و مصلحة الوطن العليا و الحفاظ على الثوابت و القيم التي ناضلنا من أجلها لتجسيم الحرية و الإستقلال و بناء الدولة العصرية.

 

و تجسيما لهذه المعاني السامية و النبيلة و المقدّسة.

و تكريسا لمبدأ الوفاء للوطن و الإنتماء إليه.

و حفاظا على مكاسب الإستقلال و خيارات الجمهورية 25 جويلية 1957 و بيان 7 نوفمبر.

يسرني و يسعدني للمرّة الثانية في ظرف شهرين و 10 أيام أن أبعث إلى سيادتكم بالرسالة المفتوحة الثانية عن طريق موقع الأنترنات -موقع تونس نيوز- نظرا لغياب دور الإعلام في تونس.

بعد مرور 6671 يوما بيوم على تاريخ السابع من نوفمبر 1987 و بالحساب الشهري 219 شهرا و يوم و 6 ساعات: من 7 نوفمبر 1987 إلى 8 فيفري 2006. و أخاطبكم سيادة الرئيس.

أخاطبكم يا سيادة الرئيس بعد مرور 18 سنة و 3 أشهر و يوم على توليكم الحكم و قد أشرفتم على عتبة السبعين من العمر، و قد رزقكم الله أبنا في 25/02/2005 و هو على عتبة اتمام السنة الواحدة. قال الله تعالى:  » المال و البنون زينة الحياة الدنيا » صدق الله العظيم.

 

و إعتبارا لهذه المعطيات في الزمان و المكان.

يسعدني أن أصارحكم صراحة المناضل الدستوري الأصيل المتشّبع بالروح النضالية الوطنية و المؤمن بالحوار و الديمقراطية و التعبير الهادف.

كما أسلفت في الرسالة الأولى المؤرخة في 29/12/2005 بواسطة موقع الأنترنات حول عدّة مواضيع تهم الحياة الحزبية و الحوار.

و اليوم اخترت أن أطرق إلى سيادتكم إثنتى عشرة نقطة من قضايا تهم و تشغل الرأي العام الوطني التونسي و كثر الحديث حولها في كل الأوساط بصفة فردية و في الزوايا و الجلسات الخاصة و اللقاءات العائلية

و هي قضايا محل جدل و حوار خاص و حديث متواصل و همز ولمز و تلميح و حتى الجهر أحيانا في بعض الأماكن و الجلسات الخاصة و السهرات في الأفراح. أما الإعلان عنها في الصحافة و الإعلام فهي ممنوعة و خطوط حمراء وغير وارد طرقها بصراحة ووضوح بالطريقة الإعلامية الصريحة…

 

أولا

:  الإعلام و الصحافة:

 

فالدور محدود للغاية و هامش الحرية لا يتجاوز 5% مع الحذر. و أن دور الإعلام تقلص على ما كان عليه سنوات 1975-1981 .

و كنا تابعنا الحوار التلفزي يوم 3 ماي 2000 في عيد الصحافة التي أشرفتم عليه بحضور رجال الصحافة المكتوبة وانتظرنا النتائج و فتح مجال حرية الإعلام و التعبير لكن دون جدوى.

فلم يتطور الإعلام بل العكس وقع في المدّة الأخيرة حجز صحف تونسية لمجرد أخبار هي حديث العام و الخاص.

و الحديث على الأعلام طويل و هام و يستحق رسالة خاصة. و خاصة دور التلفزة الذي أصبح روتيني و غير مفيد.

 

ثانيا

:  موضوع الحوار الذي كان حتى داخل هياكل الحزب الحاكم  :

 

في السنوات من 1975 إلى 1981 كان الحوار مكثفا و النقاشات ديمقراطية و الأراء متباينة و إختلاف في الراي. وهو مؤشر إيجابي لقوة الحزب الحاكم و بين اعضائه و مناضليه.

تراجع هذا الحوار فضلا على الحوار العام سواء في الإجتماعات أو في وسائل الإعلام المرئية  المسموعة و المكتوبة. فالحوار هو حوار الصم أو حوار « الطير يغني و جناحه يرّد عليه » دون تمكين الرأي الأخر في موقع الحوار التلفزي والإذاعي على غرار الفضائيات العربية. و هو ما أدى إلى هجرة تلفزتنا و إذاعاتنا المولعين بالرياضة و الغناء والرقص و المسلسلات. قال تعالى » و أمرهم شورى بينهم » صدق الله العظيم.

 

ثالثا

:  موضوع الديمقراطية:

 

مازلنا ننشد حياة ديمقراطية حتى داخل هياكل الحزب و المنظمات الوطنية و البلدية و الجمعيات. و قد أوصدت الأبواب حتى في وجه من يرغب في التكوين جمعية ثقافية أو تاريخية كجمعية المحافظة على تراث الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة رحمه الله، التي لها وجود ما في فرنسا بفضل دعم الحكومة الفرنسية.

 

رابعا

:  موضوع الوطنية:

 

حدث و لا حرج.. أصبحت الوطنية تباع في الأسواق بالمزاد العلني، و أصبح المواطن غريب لأنه نظيف لا يعرف المساومة أو المادة التي تغلبت على كل شيء و أصبح التفكير مادي و مظاهر المادة مست كل شيء.

و الوطنية أصبحت تقاس بالولاء للأشخاص و الإنتماء إليهم و بعضهم يحمي نفسه بالأشخاص. كما و كثر الحديث عن التباهي ببناء المنازل الفخمة بالمليار و أكثر و كسب الضيعات و الشركات و السيارات الفخمة.

و حتى الأشخاص الذين لهم دخل محترم و أصبحوا يبحثون عن مناصب في المجالس النيابية لدعم مدخولهم وحماية مصالحهم و مزيد المادة و لو كانوا محامين أو غيرهم. الوطنية عندهم الولاء للأشخاص و شتم الآخرين.

و هناك أشخاص أساؤوا إلى رموز الحركة الوطنية و هذا ما حصل سنة 1996 بدار التجمع حيث نعت أحد المسؤولين عهد الزعيم بورقيبة بال « عهد البائد ». و قد تعرضت لهذا الموضوع في مقالات سابقة عن طريق موقع الأنترنات، قال تعالى  » يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين » صدق الله العظيم.

 

خامسا

:  موضوع الأخلاق:

 

و الله هذا الموضوع يستحق كتابا ينفرد به. فالأخلاق إنهارت و ضاعت و زادت سوءا. و الشباب إنحرف و كثر الكلام البذيئ و الفاحش في بلادنا و تضاعفت مظاهر الإنحراف و السرقات و النشل و الخطف و حتى القتل و السلوك السيء نتيجة تفشي ظاهرة التهور الأخلاقي.

و غابت ميزة و علامة بارزة كانت سائدة في مجتمعنا منذ زمان  هي « الامر بالمعروف و النهي عن المنكر » و « الكلمة المسموعة » و « الوقار » و « الإحترام لرأي كبير الحومة عم فلان« .

أما الفتيات فحدث و لا حرج.. لباس قصير و عراء و كلام بذيء و الرقص و الغناء حتى في التلفزة في برامج مائعة وسخيفة للغاية. لست أدري لماذا هذه البرامج يا ترى؟ هل لإزالة الحياء و الحشمة و التمرّد على الأبوين و الأسرة والمجتمع أم ماذا… حتى أصبحت العائلة لا تجلس مع بعضها لمشاهدة التلفزة.

و السبب يعود إلى الفراغ الروحي و الوطني قال رسول الله صلى الله عليه و سلم  » إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ». وقال الشاعر أحمد شوقي رحمه الله  » إنما الأمم الأخلاق ما بقيت و إن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا« .

 

سادسا

:  موضوع التشغيل:

 

التشغيل وما أدراك ما التشغيل. هناك حوالي 55 ألف مجاز شاركوا في مناظرة « الكباس » الدورة الأخيرة سينجح منهم 3 ألاف فقط.. أي نسبة واحد على 19 …و في بقية المناظرات الأخرى كذلك..

و العدد مازال في إزدياد في الأعوام القادمة. و في عام 2009 سيكون عدد حاملي الشهائد العليا ضعف عدد اليوم. هذا مع الملاحظة أن المناظرات تكتسي عدّة إعتبارات غير شفافة… و فيها عدّة ملاحظات و مآخذ.

 

أما في خصوص التشغيل في المجال الخاص و المؤسسات الخاصة فحدث و لا حرج.. إستغلال للوضع و إستثمار للطاقات.. أجور دون المتوسط،..

و في مجال التشجيع على الإنتصاب الخاص بالقروض فهو الأخر: على مائة مشروع ينجح 10 فقط نتيجة عدّة عوامل منها: عدم الترويج و كثرة الإنتصاب بينما الحلول موجودة

و كنت تقدمت في شأنها بعدّة مقترحات سابقة…بواسطة الصحافة  » أخبار الجمهورية » سنة 1999. قال تعالى:  » وذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين » صدق الله العظيم.

 

سابعا

:  موضوع السكن:

 

السكن الذي أصبح لا يطاق. فقد إرتفعت الأسعار في مجال الأراضي التابعة للوكالة العقارية للسكن 15 مرّة من عام 1985 إلى 2005 : من 8 دنانير عام 1985 إلى 120 دينار عام 2005 .. أما عند بقية أصحاب الرخص العقارية فيتراوح بين 150 إلى 250 دينار للمتر الواحد.

و المساكن الشعبية الضحوّية كان سعرها عام 1985 : 7 ألاف دينار و اليوم تتراوح بين: 37 و 40 ألف دينار. و الشقة كانت بـ: 9 ألاف دينار و اليوم بـجوالي: 65 ألف دينار.. أي تضاعفت جوالي 6 مرات ….

و الشباب لا يقدر على شراء قطعة أرض أو شراء مسكن متواضع خاصة أصحاب الدخل المتوسط -بين 350 و 450 دينار في الشهر- وخاصة أعوان الأمن و الديوانة و المعلمين و الموظفين الصغار.

 

ثامنا

:  موضوع الأجور و الأسعار و الطاقة الشرائية:

 

فإن المقارنة بين عام 1985 و عام 2005 تعطي الصورة التالية: ففي عام 1985 كان الموظف الذي يتقاضى 400 دينار تعادل 500 دولار قبل تخفيض الدينار التونسي و ما يعادل 4 ألاف فرنك فرنسي أنذاك.

و كان ثمن الخبزة « 700 غرام » بـ 80 مليما و اليوم ثمن الخبزة « 400 غرام » 240 مليما -مع نقص 300 غرام- أي بفارق 180 م. و بالوزن الموازي تصبح الخبزة بـ 420 مليما.. أي مضاعف 5 مرات.. و لحم الخروف تضاعف 4 مرات و البقري 6 مرات و السميد و المقرونة 4 مرات..

و تسويغ السكن من 50 دينار إلى 250 دينار أي أن عون الأمن الذي يتقاضى 250 دينارا عام 1985 ليسكن محلا بـ 50 دينارا و اليوم يتقاضى 480 دينارا و يسكن بـ 250 ..فأين المقارنة.. و الطاقة الشرائية و الله تضررت.

و في مجال النور الكهربائي و الماء: كان الإستهلاك لا يتجاوز 5 % من مرتب المواطن و اليوم يفوق 10  % وبالإضافة إلى الأداء على القيمة المضافة..

هذا بالإضافة إلى تطور الجباية حتى على المتقاعدين الذين قضوا 40 سنة في العمل..

و حتى الأجور التي تطورت من 400 إلى 700 دينار حاليا تبقى بمعدل 550 دولار -أي 450 أورو- مقارنة ب:  500 دولار عام 1985 ..  

 

تاسعا

:  الإصغاء و الإتصال المباشر في الجهات:

 

كادت الإتصالات المباشرة أن تتقلص و أصبحت الزيارات محدودة خاصة لمناطق الريف من طرف المسؤولين و الحوار ضعيف و محدود.

و هناك مناطق لم يزرها الوالي منذ 7 أعوام و قد توالى على الولاية 3 ولاة منذ 2000 لم يزر واحد منهم مناطق في ولاية صفاقس.

و أغطي مثالا منطقة الحجارة التي زارها في مارس 2000 السيد محمد لمين العابد -والي نابل حاليا-. و أتذكر أن سيادتكم حرصتم و أشرتم مرارا في في ندوات الساده الولاة إلى ضرورة الإتصال بالمواطنين و الإصغاء إليهم بصفة دورية و الحوار معهم في كل ما يهم جهاتهم و مشاغلهم..

أقول هذا حتى لا تبقى 85 أسرة  بمنطقة  الحجارة  معتمدية الحنشة بدون توفير الماء الذي تم إيصاله عام 2000 عن طريق برامج صندوق 26/26 و مشاريع أخرى و عن طريق البنك العالمي.

و في هذا الصدد وفي منطقة الظل « الحجارة » بالتحديد بمعتمدية الحنشة فإن المواطن الذي إستهلك كمية 83 متر مكعب من الماء دفع من المتر الأول إلى المتر الأخير قيمة 530 مليم على كل متر أي حوالي 57 دينار في الفاتورة الواحدة فيها أداء قار 3300 مليم و القيمة المضافة في الريف..

 

هذا يتم في مناظق الظل التي من المفروض أن تراعى فيها إمكانيات المواطنين و ظروف عيشهم. كما و أن المطلوب أن تعتمد شركة توزيع المياه طريقة تبويب الإستهلاك حسب مراحل: العشرين الأولى بثمن و البقية تصنف حسب الإستهلاك حتى لا نهضم حق المواطن في مناطق الظل

 

عاشرا

: موضوع رخص البناء في الريف:

 

موضوع يتحدث عنه أهل الريف وهو جديد و بإستغراب. حيث أن كل مواطن خارج المنطقة البلدية و في الريف و في مناطق الظل عندما يعمد إلى البناء لأضافة غرفة أو مطبخ أو مسكن جديد يطلب منه الإستظهار برخصة البناء و تطول الإجراءات عوضا أن تتم بسرعة.

و المشكل الآخر عندما يرغب المواطن في الريف إدخال النور الكهربائي و الماء و لو كان صاحب « مشروع الشباب » من صندوق 26/26 أو بنك التضامن عليه الإستظهار برخصة البناء.. أما شهادة العمدة التي كانت هي المطلوبة في الريف فاصبحت غير كافية..  كأنه تعجيز..

و هناك من بقي ينتظر إدخال النور الكهربائي حوالي سنة و هو شاب صاحب مشروع « حداده » بمنطقة ظل « الحجارة ».. فأين تذليل الصعوبات و تخفيف المسالك الإدارية و مساعدة المواطن خاصة في الريف.

 

إحدى عشر

:  وضع العائلات المعوزة:

 

الوضع الإجتماعي لهذه العائلات يحتاج إلى مزيد الدعم و الرعاية. فالمنحة التي تستد لهذه الشريحة لن تفي بالحاجة الضرورية. حيث مقدار المنحة 150 دينارا في كل 3 أشهر.. لا تسمن و لا تغني من جوع ..خاصة مع إرتفاع الأسعار.

 

فالمطلوب على الأقل مضاعفة المنحة لمجابهة هذا الظرف الصعب. قال تعالى: « يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف تعرفهم بسيماهم لا يسألون الناس إلحافا «  صدق الله العظيم.

 

أثنى عشر

:  العفو…:

 

إني أطلب كرم صفحكم و عفوكم على الشبان الذين قضوا أكثر من نصف العقوبة في السجن.

 

و هناك من حكم عليه بالسجن للإنتماء إلى جمعية غير مرخص فيها عام 1989 و منهم الشابين التوأمين دخلا السجن في سن السابعة غشر و اليوم بلغوا سن الخامسة و الثلاثون -35 – عاما.. أي أنهم قضوا نصف أعمارهم في السجن.. لا حول و لا قوة إلا بالله.. 

 

فبمناسبة عيد ميلاد إبنكم محمد زين العابدين في عيده الأول..

 

و بمناسبة عيد الإستقلال المجيد 20 مارس 1956 الذكرى الخمسين التي تستعد الأمة للإحتفال بها..

 

نرجوا من سامي جنابكم إصدار عفو رئاسي عليهم بعد أن قضوا أكثر من نصف العقوبة. و « من عفا و أصلح فأجره على الله «  صدق الله العظيم. وفي أية أخرى قال تعالى: « الذين ينفقون في السراء و الضراء و الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس و الله يحب المحسنين » صدق الله العظيم.

 

و في هذا المجال فقد سبق لسيادتكم إمضاء عفو على بعض المحكوم عليهم في مناسبات وطنية مثل عيد الإستقلال.

 

ملاحظات سريعة:

 

هذا و لا يفوتني أن أشير إلى نقطة أخرى هامة على هامش هذه الرسالة التاريخية الجريئة. حيث أن هناك هدرا كبيرا للوقت في استخراج وثائق إدارية أو خلاص فاتورة أو إشتراك نقل مدرسي للطلبة. كان عوض ضياع الوقت و الوقوف في صف طويل يدوم ساعتين.. خسارة للإقتصاد الوطني.. قلت كان من المفروض رسالة حوالة مالية لشركة المترو الخفيف مثلا و أن يلتجأ المواطن لمواقع الأنترنات لقضاء حاجته ربحا للوقت.

 

كما أشير في هذا السياق إلى وثيقة أخرى ليس بالهامة: « شهادة الإقامة » للإستظهار بها لدى مدير مدرسة إبتدائية لترسيم إبنه في التعليم الإبتدائي. كان من المنطق أن نكتفي ببطاقة التعريف الوطنية التي بها مقر سكنى ولي الطفل الصغير وحذف هذه الشهادة التي تسلم من مراكز الأمن. و المطلوب جعلها مستقبلا تسلم من البلدية أو العمدة بالمناطق الترابية لإزالة كل الإشكاليات التي تحصل أحيانا. هذا مع العلم إن التعليم حق وواجب. قال تعالى:  » قل هل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون  » صدق الله العظيم.

 

خاتمة و كلمة للتاريخ

:

  

هذه بعض المشاغل و المعطيات و القضايا التي نعيشها و نطمح إلى تحسينها و التوق إلى الأفضل و التطلع إلى الأحسن و الأرقى نسوقها بأمانة لسيادتكم -بوصفكم الراعي لشؤون الأمة و الرمز الضامن للحريات و المسؤول الأعلى في هرم الدولة

عسى أن تطلعوا عليها و ربما بعضها لا تعلمون به و لا علم لسيادتكم ببعض المشاغل الهامة.

 

و عسى أن تكون هذه الرسالة المفتوحة المنارة و المرآة التي تعطيكم صورة حيّة عن بعض المعطيات لتداركها و أعطاء تعليماتكم السامية في شأنها كما عودتمونا في مجالس وزارية سابقة و عالجتم عديد الملفات الهامة سواء بمتابعكم الشخصية أم من خلال كتابة الرسائل الخاصة لسيادتكم أو عن طريق الصحافة أحيانا عندما فتحت بعضها أعمدتها  في سنوات 1998 / 1999/ 2000 .

وقد حصل لي شرف نشر بعض المقالات في جريدتي « الصباح » و « أخبار الجمهورية » الغراء أثرت خلالها عدّة مواضيع نالت إهتمامكم و رعايتكم الفائقة.

و أتذكر رسالتاي اللاتي وجهتهما إلى سيادتكم الأولى بتاريخ 1992 و الثانية في سنة 1993 . و قد تحققت الرغبة والمقترحات التي وردت في الرسالتين نتيجة متابعتكم و متابعة مدير الديوان الرئاسي آنذاك الذي كان يحيطكم علما بكل ما يكتب و ينشر.

و هذا أقوله للتاريخ بإعتبار رسالتي للتاريخ.

 

ختاما تقبلوا فائق الإحترام و التقدير.

 

قال تعالى: « و قل اعملوا فسيرى الله أعمالكم و رسوله و المؤمنون «  صدق الله العظيم، و في آية أخرى قال عزّ من قال: « وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا » صدق الله العظيم

.

 

و السلام

محمد العروسي الهاني / تونس – حمام الشط

 

وفاء لأرواح شهداء غرة أكتوبر 1985 المشهورة


 

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أفضل المرسلين

 

تونس في 06-02-2006  

الشورى والديمقراطية خير درع للمستقبل

وهي انتصار للحق ووقاية من هجمات الغرب و من الإساءة الواضحة والمعتمدة لإضعاف المسلمين ومحاربة الدين الإسلامي (الحلقة الثالثة والأخيرة)  

بقلم: محمد العروسي الهاني مناضل من الحزب الدستوري حزب تحرير البلاد وبناء الدولة- تونس   على بركة الله وبعونه أواصل الكتابة في خصوص الانتخابات التشريعية لفلسطينية التي جرت يوم الخميس 26- 02-2006 والتي افرزت فوزا كبيرا ساحقا لحركة حماس الجناح المتمسك بالخيار الجهادي ودحض العدو الصهيوني بالقوة مع الحوار أن لزم الأمر بدون شروط مسبقة أو ابتزاز مادي أو مراوغة لربح الوقت من طرف العدو الذي اختبره رسول الله صلى الله عليه وسلم وتفاوض معه وانتقض العهد والمواثيق وفعلا هم قوم زور وبهتان قال في شأنهم الله سبحانه وتعالى: « كلما أوقدوا نارًا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادًا والله لا يحب المفسدين » صدق الله العلي العظيم.   هؤلاء القوم ببهتانهم وزورهم وقلبهم للحائق وبكائهم ومسكنتهم احتلوا أرض فلسطين واغتصبوها بدعم من حكومات متعاطفة معهم وهي مظلمة القرن العشرون سامح الله من كان سببا في تلك المحنة والمظلمة وهم دعاة الديمقراطية اليوم ودعاة المصالحة والحوار…   والتاريخ لا يرحم هؤلاء الذين كانوا أصل البلاء والفتنة. ثم أنهم أظهروا مرونة في قرار التقسيم الدولي عام 1948 لتعايش الدولتين الفلسطينية والعبرية. لكن بقى قرار التقسيم حبرا على ورق من عام 1948 . ورغم محاولة الزعماء التاريخين أمثال الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة رحمه الله الذي دعى إلى التمسك بشرعية قرار التقسيم الدولي كخطوة لإقرار الدولة الفلسطينية يوم 3 مارس 1965 باريحا في خطاب تاريخي مشهود. إلا أن بعض الأطراف لم تفهم نداء الزعيم بورقيبة ورموه بالحجارة واتهموه بأنه عميل لإسرائيل رغم أنه كان طيلة حياته النضالية ضدّ العدو الإسرائيلي وإلى جانب قضية فلسطين العادلة والتاريخ يروي الأحداث. والندوات الصحفية خير شاهد على ذلك.   وفي زيارة وزير خارجية الكيان الصهيوني إلى تونس عام 2005 أكد أن بورقيبة اعترف بإسرائيل ولم يسمعه العرب ولكن الرجل كاذب ومفتري على التاريخ لأن خطاب بورقيبة في اريحا لم يشر ولو بكلمة إلى الاعتراف بالدولة العبرية بل العكس تمسك بقرار التقسيم الدولي لعام 1948 حتى نظهر كعرب أننا متحضرين معترفين بالشرعية الدولية ودعى الفصائل الفلسطينية إلى أخذ نصف الدار وحسب شعاره « خذ وطالب وكافح من أجل النصف الأخر ». إذا فكلام وزير الخارجية الصهيوني غير صحيح وقد علق عليه الدكتور أحمد القديدي مشكورا في الإبان.   واليوم بعد فوز حماس المناضلة والمجاهدة كثر الكلام والجدل والمساومة والابتزاز والمراوغة والبهتان والضغوط من هناء وهناك على حركة حماس تارة التشكيك في قدرتها على الإضطلاع بأعباء الحكم وتارة اعترافها بإسرائيل وتارة تخليها على العنف.   سبحان الله الجهاد أصبح عنفا والدفاع عن الشرف والأرض والعرض أصبح إرهابا وجميع الأموال للدعم وبناء الدولة وتحسين ظروف عيش الشعب أصبح ممنوعا حسب قوانين الغرب وأمريكا وحتى بعض الدول العربية. مع الأسف الشديد العرب ضدّ مصالحهم.   ثم بعد هذه المرحلة التي دامت فترة وناوروا بالإعلام الكاذب بأن السيد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية اشترط شروطا على حركة حماس قبل اللقاء بمصر. وبعد المقابلة صرح المناضل حسين هنية من قادة حماس بأن أبومازن لم يتعرض لأي حديث أو شروط على حركة حماس واتفقا على موعد الجلسة الممتازة التشريعية يوم 16 فيفري الجاري.   وأكد المناضل الغيور السيد خالد مشعل سدّد الله خطاه بأن الحركة تسعى جاهدة للتشاور حول تكوين حكومة وحدة وطنية بمشاركة كل الفصائل وبذلك أفشل مساعي إسرائيل وتشكيكها على قدرة حماس وذكائها وتعلقها بالحوار والمصلحة العليا للشعب الفلسطيني وأكدت الحركة من جديد عدم استغلالها للمادة أو قبولها للإغراءات الغربية الرخيصة وفضلت الكرامة والشهامة على الابتزاز و السمسرة من أطراف غربية أذلت العرب زمنا طويلا بحفنة من المال متأتية من فوائض الأموال العربية ببنوك غربية…    لكن اليوم حركة حماس المؤمنة برسالة الشرف والكرامة رفضت الابتزاز المالي والتركيع والإذلال ورفضت الاعتراف بالكيان الصهيوني دون مقابل الأرض وبيت المقدس والدولة الفلسطينية المستقلة وإعادة اللاجئين. وهذا هو الهدف الأسمى لحركة حماس الحركة الإسلامية المتشبعة بالقيم الدينية وبمبادئ الدين الحنيف وكتاب الله العزيز وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلّم.   وعندما تأكدوا من أن حركة حماس متمسكة بهذه الخيارات والثوابت الخالدة راحوا بطرق ملتوية يزرعون بذور الفتنة بين حركة حماس وحركة فتح المناضلة. لكن هذه المناورة فاشلة أيضا وحركة حماس لم تسقط في الفخّ وحركة فتح راشدة وذكية وفاهمة للأدوار كهيكل جماعي منظم. أما الأشخاص الفرادى يبقى فيهم الغث والسمين والإيجابي والسلبي. ولا نعلق على تصريحات دحمان.   ونرجو من الدول العربية والإسلامية مدّ يد المساعدة والعون المالي إذا هي قادرة على ذلك أوتساعد سياسيا ودبلوماسا إذا أمكن ذلك.   وبعضها مساعدتها هو الصمت وعدم التكهن بالفتنة والتشكيك. حتى إن صحيفة عربية وأشخاص في مجالس نيابية من العلمانيين قدموا أفكارا لأنهم « يفقهون » في عالم السياسة وبعضهم قال كيف المعايشة بين رئيس السلطة من فتح والحكومة من حماس..   وتجاهلت هذه الصحيفة أو العلمانيين « الفرسان الجدد في عالم السياسة » بأن الشعب الفلسطيني شعب مسلم وشعب واحد يكافح من أجل حرياته وكرامته واسترجاع أرضه المسلوبة وبيت المقدس.   كما تغافلت الصحيفة أو بعض العلمانيين المعلقين بان الديغوليون في فرنسا تعايشوا مع حكومة اشتراكية ورئيس دولة اشتراكية تعايش مع حكومة ديغولية في فرنسا في ثلاثة فترات.   فكيف تم التعايش في فرنسا بين حزبين متناقضين ولماذا لم يتعايش أخواننا في فلسطيين الذين أعطوا العالم العربي درسا في الديمقراطية والممارسة الحق الديمقراطية.   بينما في دول أخر في المشرق والمغرب أحبط في المهد ميلاد الديمقراطية. سواء في الجزائر عام 1992 أو بصعوبة في مصر السنة المنصرمة حيث نجحت الحركة الإسلامية بنسبة 20%  بصعوبة نتيجة الأجواء التي لاحظها العام والخاص على شاشة التلفزيون. بينما الشعوب العربية قادرة على ممارسة الديمقراطية لو أتيحت لها الفرصة كسائر بلدان المعمورة.   وتحكيم صندوق الإقتراع هو في مصلحتنا ودعمنا حتى لا يتحكم فينا الغرب واليوم يهاجمون رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلّم. قال تعالى: » يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولوكره الكافرون هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون » صدق الله العظيم.   وفي هذا الإطار فإن الشعوب العربية تحمست وتحركت وساهمت في المسيرات والمظاهرات والكتابة في الصحف والأنترنات وتكلمت في الفضائيات العربية ومنابر الخطب الجمعية يوم 03-02-2006.   وفي تونس قام عديد الأيمة الأفاضل الأجلاء بالدعوة إلى إيقاظ ضمير الأمة والتمسك بشرع الله وسنة رسوله الكريم وعدم الرضى بالإساءة إليه والوقوف في وجه أعداء الإسلام بالحكمة والحوار والإعلام والاحتجاج والاستنكار والتشهير بطرق سلمية ودون المس بمكاسب اللآخرين لأننا شعب مسلم متحضر نخاطبهم بالعقل ونقارعهم بالحجة والحكمة والموعظة الحسنة، قال تعالى: « ولا تستوي الحسنة و لا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم » صدق الله العظيم.   وكنا نتوق إلى بث خطب الجمعة في عديد المساجد على شاشة التلفزة التونسية خاصة خطبة الأستاذ الشيخ كمال عمران وشيخ بجامع فوشانة ولاية ين عروس وإمام بجهة الحنشة ولاية صفاقس وغيرهم في عديد الجهات. كما كنا نود لو نظمت مسيرات سليمة راقية للتعبير على الغضب والإساءة إلى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلّم.   خاصة و نحن في تونس شعب مسالم متحضر.. بلد جامع الزيتونة.. علمنا كتابنا العزيز كيف نتعامل مع الأحداث.. وعلمنا رسولنا كيف نخاطب الآخرين.. وعلمنا علمائنا الإجلاء أمثال الشيخ العلامة محمد الطاهر بن عاشور والشيخ العلامة محمد الفاضل بن عاشور كيف نخاطب الأخرين..   وعلمنا زعيمنا الرمز الحبيب بورقيبة رحمه الله كيف نقارع الحجة بالحجة حتى يجنح الخصم للتفاوض بأسلوب حضاري كما حصل مع تاريخ الحركة التحريرية الوطنية الخصم بالأمس أصبح صديق اليوم بعبقرية الزعيم الرمز الذي ترك فراغا في العالم العربي.   ختاما نجدد تهانينا لإخواننا في حركة حماس ونقول لهم سدّد الله خطاكم واعانكم على مواصلة الكفاح والجهاد بصبر وتجلد. وشعبنا التونسي هو معكم في السراء والضراء مع حكومتكم ومع مساعيكم ومع مبادئ وثوابت الحركة ومع روح الزعيم ياسرعرفات رحمه الله ومع كل الفصائل الفلسطينية فتح النضال والجهاد الإسلامي وكل الشرائح المناضلة ورحم الله الشيخ أحمد ياسين.   وإلى الأمام والنصر حليفكم ولنصلي معا في بيت المقدس صلاة قبل الممات إن شاء الله حمدا له  قال تعالى: » أن تنصروا الله ينصركم ويثّبت أقدامكم. » صدق الله العظيم.   والسلام   محمد العروسي الهاني تونس- بلد جامع الزيتونة المعمور


Home – Accueil الرئيسية

Lire aussi ces articles

1 janvier 2007

Home – Accueil – الرئيسية TUNISNEWS 7 ème année, N° 2415 du 01.01.2007  archives : www.tunisnews.net Lettre du Président Saddam Hussein

En savoir plus +

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.