الاثنين، 16 يونيو 2008

TUNISNEWS
8 ème année, N°2946 du 16.06.2008
 archives : www.tunisnews.net   

نواة : قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته

الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين:حول وضعيات مصطفى الميهوب و هشام البليدي و رياض تليش و قيس

الخياري : توضيح و تدقيق  ..!

حــرية و إنـصاف:وفد من حرية و إنصاف يزور المضربيْن عن الطعام محمد عمار و عادل العوني

عبد الرحمان الهذيلي: من أجل مشاركة حقيقية للمواطنات والمواطنين في إنتخابات 2009

مواطن : عناصر المكتب التنفيذي لمنظمة حرية و إنصاف محاصرون في بيوتهم من قبل البوليس السياسي

عبد الرؤوف العيادي : السلطة تشن حربا شعواء على المجتمع المدني

الصحافة:الحزب الاجتماعي التحرري يؤكد أهمية الحفاظ على مناخ السلم الوطني

عمر القرايدي:في فقه المعارضة ( الجزء الثاني )

شوقي بن سالم:قراءة في ما وراء الأحداث (1/2 )  

مصطفى عبدالله ونيسي:رسالة سريعة إلى أ. محمد شمام.

 قدس برس : مفتي الديار التونسية يثير جدلا بفتوى طلاق تتعارض مع قانون البلاد

زياد الهاني : النّـقـابـة الـوطـنـيّـة للصّـحـفـيّـيـن التّـونـسـيّـيـن: القـانـون الأســاســـي

 الصباح الأسبوعي : أخبار القضاء: مجلس وطني

الصباح : كل التفاصيل عن التعديلات المنتظرة في بعض فصول مجلة الاجراءات الجزائية

الصباح: تطورات مثيرة في ملف الكنام بعد نشر بلاغ نقابة أطباء الممارسة الحرّة:صحة

الصباح الأسبوعي : تونسي يهاجم موقعا الكترونيا للشرطة البريطانية ويرفع عليه العلم التونسي

إيلاف : راديو 6 في تونس: عمل شبابي بلا ‘تابوهات’

يو بي أي:تونس تمنح شركة مصرية ترخيصا للتنقيب عن النفط

قنا:صادرات زيت الزيتون التونسي

الصباح الاسبوعي:بــلانصـــي» تـــونـــسي أنقـــذ 36 «حـــارقا» من الـموت

واس :تونس: محطات لرصد الزلازل

د ب أ – إفي:خبراء عالميون يجتمعون اليوم في تونس لبحث مشكلة تلوث البحر المتوسط

الصباح الاسبوعي:غرسا سكينا في صدر الزوجة وهشّما رأس الزوج بحجرين

توفيق المديني : من هزيمة الاحتلال إلى التحريض على إيران

هدى العبدلي : عـوامـلُ مساعدة ومظاهـرُ مستفحلة

عادل معيزي:رسالة حب الى تونس

العربية . نت : بعد إدخاله المستشفى بغيبوبة كاملة في حالة خطرة:نقل المخرج المصري يوسف شاهين إلى باريس للعلاج من نزيف بالمخ

الجزيرة.نت :هنية: نهاية قريبة ناجحة لمساعي التهدئة مع إسرائيل

حيان نيوف : »ميكانيك الغرام » تتناول علاقات اليساريين بالنساء في أحزاب عربية

العربية . نت:احتجاز طالب وحرمانه بعد انتقاده « الحاكم الظالم » في الامتحان بمصر

العربية . نت : أقباط مصر يوجهون نداء نادرا للرئيس مبارك لحمايتهم من المسلمين


(Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivante : Affichage / Codage / Arabe Windows (

(To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)


 

أسماء السادة المساجين السياسيين من حركة النهضة الذين تتواصل معاناتهم ومآسي عائلاتهم وأقربهم منذ ما يقارب العشرين عاما بدون انقطاع. نسأل الله لهم وللصحفي سليم بوخذير وللمئات من الشبان الذين تتواصل حملات إيقافهم منذ أكثر العامين الماضيين فرجا قريبا عاجلا- آمين 

 

21- الصادق العكاري

22- هشام بنور

23- منير غيث

24- بشير رمضان

25 – فتحي العلج  

16- وحيد السرايري

17-  بوراوي مخلوف

18- وصفي الزغلامي

19- عبدالباسط الصليعي

20- لطفي الداسي

11-  كمال الغضبان

12- منير الحناشي

13- بشير اللواتي

14-  محمد نجيب اللواتي

15- الشاذلي النقاش/.

6- منذر البجاوي

7- الياس بن رمضان

8- عبد النبي بن رابح

9- الهادي الغالي

10- حسين الغضبان

1- الصادق شورو

2- ابراهيم الدريدي

3- رضا البوكادي

4-نورالدين العرباوي

5- الكريم بعلوش


 
 

قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته

 

 
قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته  
لقد تمت اليوم قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته التي تحوي أربع سنواة من أرشيف العمل السياسي و الحقوقي و الشناط الألكتروني التونسي.  و تعد هذه القرصنة الأخطر منذ ولادة موقع نواة سنة 2004، مع الذكر أن محاولات القرصنة لم تتوقف يوما. فريق نواة يعمل على استرجاع الموقع و  إعادة تشغيله عن نواة
 
ملاحظة: إن فريق تونس نيوز يندد بهذه القرصة والأساليب القذرة في محاصرة الكلمة الحرة ويعلن مساندته القوية للزميل سامي بن غربية وتمنياته له بسرعة التغلب على الإشكال التقني ولنا ثقة كاملة في قدرته على هزم أصحاب البلطجة الإلكترونية


  “الحرية للصحفي المنفي في وطنه عبدالله الزواري“ الجمعية الدولية  لمساندة المساجين السياسيين 43 نهج الجزيرة تونس e-mail: aispptunisie@yahoo.fr تونس في 16 جوان 2008

حول وضعيات مصطفى الميهوب و هشام البليدي و رياض تليش و قيس الخياري : توضيح و تدقيق  ..!

 

 
على إثر ما وقع تداوله مؤخرا  بخصوص و ضعية  » الموقوفين  » : مصطفى الميهوب : ( مولود في 03 جانفي 1980 ، تقني في الكيمياء الصناعية ، العالية ، بنزرت  ) . و هشام البليدي : ( مولود في 10 ديسمبر 1979 ، عامل تجاري ، العالية ، بنزرت  ) و قيس الخياري : ( مولود في 11 أوت 1982 ، عامل يومي  ، العالية ، بنزرت  ) و رياض تليش  . و بعد التثبت في ملفات الموقوفين في السنتين الأخيرتين في إطار حملة ما يسمى  » مكافحة الإرهاب  »  ،  تبدي الجمعية الملاحظات التالية : – لا يتعلق الأمر في الواقع بمفقودين أو بمختفين بل بالأحرى بموقوفين تم الإحتفاظ بهم بمنطقة الأمن ببوقطفة ببنزرت ثم بمقرات أمن الدولة بوزارة الداخلية بتونس ، و قد وجه لهم قاضي التحقيق السادس بالمحكمة الإبتدائية بتونس ( القضية عدد 6/7954 ) تهم  الدعوة إلى ارتكاب جرائم و الإنضمام إلى تنظيم ووفاق اتخذ من الإرهاب وسيلة لتحقيق أغراضه و استعمال تراب الجمهورية لانتداب مجموعة من الأشخاص بقصد ارتكاب عمل إرهابي داخل تراب الجمهورية ، – قررت دائرة الإتهام لدى محكمة الإستئناف بتونس  إحالة المتهمين المذكورين على الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الإبتدائية بتونس ، و قد حددت جلسة النظر في القضية ( عدد 5/15827 ) ليوم الخميس 26 جوان 2008. عن لجنة متابعة المحاكمات الكاتب العام الأستاذ سمير ديلو  

 
 
أنقذوا حياة السجين السياسي المهندس رضا البوكادي أطلقوا سراح القلم الحر سليم بوخذير حــرية و إنـصاف 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في 16/06/2008 الموافق ل 12 جمادى الثانية 1429

وفد من حرية و إنصاف يزور المضربيْن عن الطعام محمد عمار و عادل العوني

 

 
يواصل السجينان السياسيان السابقان السيدان محمد عمار و عادل العوني إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على الوضعية المأساوية التي يعيشانها إذ يطالب السيد عادل العوني بالحق في جبر الضرر و التمتّع بدخل قارّ يحفظ كرامته و كرامة أسرته و ينقذه من وضع العالة المستديمة ومن أجل الحصول على بطاقة معاق تخوّل له كما لذوي الاحتياجات الخاصّة التمتّع ببعض الامتيازات أما بالنسبة للسيد محمد عمار فيطالب بحقّه في ممارسة مهنته كسائق سيّارة أجرة و بحقّه في أن يكون تونسيّا يتمتّع بكلّ الحقوق التي يفترض أن يتمتّع بها أيّ مواطن عاديّ. و قد زار اليوم الاثنين 16 جوان 2008 وفد من منظمة حرية و إنصاف متكون من رئيس المنظمة الأستاذ محمد النوري و الكاتب العام السيد زهير مخلوف و المهندسان عبد الكريم الهاروني و حمزة حمزة عضوا المكتب التنفيذي المضربيْن عن الطعام و عبروا لهما عن مساندة المنظمة المطلقة لمطالبهما و تضامنها معهما. اعتصام أمام منطقة الأمن ببنزرت إثر اعتقال البوليس السياسي التابع لمنطقة الأمن ببنزرت الشبان محمد بوجمعة و خالد كريشح و عبد المنعم الدباشي و قيس الدريدي و مهدي اليزيدي و أسامة حواش ، قامت عائلات المعتقلين صحبة عدد هام من المناضلين و النشطاء الحقوقيين بالاعتصام أمام منطقة الأمن ببنزرت على الساعة الثامنة من صباح هذا اليوم الاثنين 16 جوان 2008 للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم ، و قد تواصل الاعتصام إلى أن تدخلت قوات غفيرة من البوليس في حدود الساعة الخامسة من مساء هذا اليوم و فرقت المعتصمين باستعمال القوة.   عن المكتب التنفيذي للمنظمة المكلف بالإعلام الدكتور سامي نصر


 
 

السيادة للشعب: من أجل مشاركة حقيقية للمواطنات والمواطنين في إنتخابات 2009

 

 
نحن المواطنات والمواطنون الممضين أسفله: إيمانا منا بأنّ سيادة الشعب تفترض أن يكون مصدر الشرعية وأن يلعب دوره في التنمية السياسية للبلاد وبأنّ المواطنة الحقيقية تقتضي مشاركة المواطنات والمواطنين في إختيار ممثلاتهم وممثليهم بكل حرية ومسؤولية. واعتقادا منا أنّ الإنتخاب حق دستوري لا بد من ضمانه وتوفير الشروط الديمقراطية الدنيا للممارسته. وبأنّ المناخ الديمقراطي يفترض عدم توضيف الإتنتخابات من قبل الحزب الحاكم والتصدي لتكرار سلبيات التجارب السابقة وتنظيم إنتخابات ديمقراطية ونزيهة: –  نطالب بتوفير المناخ السياسي الملائم بما يضمن حرية التعبير والإعلام والتنظيم والإجتماع وسنّ عفو تشريعي عام –  نطالب بالكف عن إصدار التدابير الإستثنائية بمناسبة كل إنتخابات رئاسية تنال من قيمة الدستور وعلويته، ومراجعة الفصل 40 من الدستور بما يضمن حرية الترشح للإنتخابات الرئاسية، دون الخضوع إلى الشروط الإستثنائية التي تقيد هذا الحق أو ترتهنه بإرادة السلطة، وتحديد عدد الولايات للرئاسة تفاديا للوقوع في الرئاسة مدى الحياة، وضمان التداول الديمقراطجي والسلمي على السلطة ندعو إلى مراجعة عميقة للمجلة الإنتخابية قبل إنتخابات 2009 لضمان الشروط الدنيا لإنتخابات نزيهة وحرة وديمقراطية وذلك خاصة: –         بالفصل بين الإنتخابات الرئاسية والإنتخابات التشريعية لضمان حق المترشحين في تنظيم حملاتهم الإنتخابية دون سيطرة مرشح الحزب الحاكم –         ضمان التسجيل الآلي في القائمات الإنتخابية بالإعتماد على الحالة المدنية لكل المواطينين –         بعث مؤسسة وطنية مستقلة تسهر على العملية الإنتخابية في كل مراحلها تأخذ مكان وزارة الداخلية وتكون نتيجة حوار وطني وتتفرع عنها لجان جهوية –         التصدي لتزييف الإنتخابات وتجريمه وملاحقة مرتكبيه.   الإسم          واللقب        الصفة      الإمضاء      ملاحضة: هذه العريضة محل توافق وطني عريض، تنطلق حملة التوقيعات يوم الثلاثاء 17 جوان 2008 لإرسال التواقيع: abderrahmenehedhili@yahoo.fr romdhani.mas@voila.fr libertés2009@Yahoo.fr hammamii@live.fr

 قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته

 

 
قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته  
لقد تمت اليوم قرصنة موقع نواة و إتلاف جميع محتوياته التي تحوي أربع سنواة من أرشيف العمل السياسي و الحقوقي و الشناط الألكتروني التونسي.  و تعد هذه القرصنة الأخطر منذ ولادة موقع نواة سنة 2004، مع الذكر أن محاولات القرصنة لم تتوقف يوما. فريق نواة يعمل على استرجاع الموقع و  إعادة تشغيله عن نواة
 
ملاحظة: إن فريق تونس نيوز يندد بهذه القرصة والأساليب القذرة في محاصرة الكلمة الحرة ويعلن مساندته القوية للزميل سامي بن غربية وتمنياته له بسرعة التغلب على الإشكال التقني ولنا ثقة كاملة في قدرته على هزم أصحاب البلطجة الإلكترونية

عناصر المكتب التنفيذي لمنظمة حرية و إنصاف محاصرون في بيوتهم من قبل البوليس السياسي

 

 
الأستاذ محمد النوري    رئيس المنظمة                                        30  عنصرا في أربع سيارات زهير مخلوف            الكاتب العام                                           عشرة عناصر  في أربع سيارات و دراجة نارية ام ماهر                   امينة المال                                             شخصين في سيارة واحدة حمزة حمزة              المكلف بالعلاقات بالمنظمات الوطنية                ثمانية أشخاص في ثلاثة سيارات عبد الكريم الهاروني    المكلف بالعلاقة بالمنظمات الدولية                    ثمانية اشخاص في ثلاثة سيارات و دراجة نارية سامي النصر             المسؤول على الاعلام                                 ثمانية اشخاص في سيارتين ام خالد                   المكلفة بعائلات المساجين                              شخصين في سيارة حاتم الفقيه              المكلف بقضايا التحرر بالوطن العربي و العالم        ثمانية اشخاص  في ثلاثة سيارات و دراجة نارية عمر القرايدي           المكلف بالادارة                                           ثلاثة اشخاص في سيارة سانية الاستاذ النوري   بمدينة سليمان                                              عشرون شخصا في ثلاثة سيارات الم يكن من الأجدى عوض أن تصرف كل هذه الأموال التي وظفت لمحاصرة عناصر المكتب التنفيذي لمنظمة حرية و إنصاف المنظمة الحقوقية التي يساهم عناصرها في التنمية السياسية و البشرية و تصحيح واقع الحريات و كشف التجاوزات  و ما يزيد من حماية المجتمع من التطرف و دفع الجهات المسئولة لإيقاف التجاوزات قبل تفاقمها و كذلك تجرأت المواطن لكي يدافع عن حقوقه بطريقة حضارية أن توظف في تشغيل جزء من جحافل الشباب العاطل من أصحاب الشهادات العليا.  الم يتيقن بعد المسئولين في هذا النظام أن مثل هذه المحاصرة لم تعد تجدي نفعا بل تزيد من الاحتقان و بالشعور بالغبن لدى النخب الواعية و المثقفة و لدى المواطن العادي  و تزيد المناضلين إصرارا على مواصلة مهامهم دون مبالاة لما يصيبهم و هم على يقين من الانتصار للعدل و الحق مهما طال الطريق مكانا و زمانا. إن زمن المحاصرة اللصيقة للحقوقيين و السياسيين المسالمين قد ولى و إن العالم اليوم أصبح قرية صغيرة لا تستطيع أي قوة أن تمنع فيه المعلومة أو الخبر من أن ينتشر .  إننا نأسف شديد الأسف  لبلاد كتونس لطالما نادت و تفاخرت بالحريات السياسية و المدنية و الحقوقية و هي تحاصر جزءا من أبناءها لا حول لهم و لا قوة إلا أقلامهم و جهدهم المتميز في دفع العمل الحقوقي و حماية المجتمع من التطرف و نصرة المظلومين من أبناء شعبهم و هو عمل لعمري على الأنظمة العادلة أن تفخر به و ظاهرة صحية  في مجتمعها . لكز في تونس اعتبروهم أعداءا و خونة لبلادهم و خارجين عن القانون  و حاصروهم في  بيوتهم و ارهبوهم و  ارهبوا أبناءهم و جيرانهم بجحافل من البوليس السياسي الذين أطلق لهم العنان بأن يضربوا و يقولوا أسوأ الكلام البذيء و يهددوا بالقتل  كما فعل بالأخ الكاتب العام للمنظمة و رئيسها الأستاذ النوري و الأستاذ مراد النوري الذي كسرت سيارته . إننا ندعوا كل المنظمات الحقوقية و الشخصيات الوطنية  و الأحزاب السياسية أن تعمل ما في وسعها و أن تتداعى لرفع هذه المظلمة المسلطة على منظمة حرية و إنصاف . كما ندعوا المنظمات الحقوقية في مغربنا العربي و في وطننا العربي و في العالم أن تتدخل لرفع هذه المظلمة . أملنا كبير في كل مناضل غيور على الحق و العدل أن ينصرنهم و الله من وراء القصد. مواطن


تشن حربا شعواء على المجتمع المدني التجويع والحصار

 

 
عبد الرؤوف العيادي : ينبه المؤتمر من أجل الجمهورية لخطورة المرحلة والسلطة تقرر مواجهة الشعب بالرصاص الحي والنخب بأحط وسائل الإرهاب وفي هذا الإطار العام ننبه لخطورة ما يتعرض له نائب رئيس المؤتمر الأستاذ عبد الرءوف العيادي فهو مهدد في قوت أولاده بعد أن جعلت العصابات من المغامرة على أي حريف الالتجاء إليه كمحامي وتريد تحطيمه عبر طرده من مقره وقصم ظهره بالأداءات الفاحشة وأخيرا فإن الحصار المضروب حوله من قطع الهاتف والتمركز ليلا نهارا أمام بيته والملاحقة اللصيقة له قد وصل درجة لا تعقل علما وأن نفس السياسة متبعة مع كل المناضلين الحقوقيين والسياسيين وفي إطار الهجمة الشرسة على الفضاء الافتراضي لمنع وصول المعلومات وآخر  » انتصارات » العصابات تدمير موقع نواة إن هذا التشدد الواضح في سياسة سلطة لم نعتد منها يوما إلا الغلظة والنفاق لا يجب أن يفاجئنا ، بل بالعكس ،يجب توقع المزيد حيث أن العصابات الحاكمة شاعرة بأنها في مفترق طرق وأن بقائها رهم بقدرتها على تكثيف الخوف في الشعب وعزل المناضلين إن ستراتجية كهذه لا تواجه إلا بمزيد من التضامن بين المناضلين وبين الجهات وتوسيع رقعة النضال إلى أن يتحرر الوطن من الاحتلال الداخلي الذي ظهرت طبيعته الحقيقية وهو يعامل أشاوس قفصة والرديف بنفس الأساليب التي يعامل بها الاحتلال الاسرائيلي أشاوس غزة ورفح والخليل فإلى مزيد من النضال ومزيد من التضامن ومزيد من الصمود في وجه عصابات ليس عنفها إلا الوجه الآخر لخوفها المتعاظم
الاثنين 16 حزيران (يونيو) 2008.


 

الحزب الاجتماعي التحرري يؤكد أهمية الحفاظ على مناخ السلم الوطني

 
أكد المكتب السياسي للحزب الاجتماعي التحرري اهمية الحفاظ على مناخ السلم الوطني باعتباره عنصرا حيويا مميزا لتونس في المنطقة ورافدا حقيقيا لدفع الاستثمار. واعرب في بلاغ اصدره عقب اجتماعه الدوري بمقر الحزب بالعاصمة الذي خصص لتدارس عدد من المواضيع ذات الصبغة الوطنية والدولية ومسائل هيكلية متعلقة بتنظيم الحزب عن ارتياحه للديناميكية السياسية التي تشهدها تونس مؤكدا ضرورة التزام كل الاطراف بالتنسيق بين الاطروحات والمواقف في اطار الحفاظ على الوحدة الوطنية. وعلى المستوى الدولي وفي ما يتعلق بمشروع الاتحاد من اجل المتوسط اكد المكتب السياسي للحزب الاجتماعي التحرري على اهمية القواسم المشتركة الاقتصادية والثقافية والاستراتيجية التي تجمع بلدان ضفتي المتوسط وعلى ضرورة توظيفها خدمة لمصالح شعوب المنطقة مبرزا جهود الرئيس زين العابدين بن علي من اجل صياغة تصور مغاربي مشترك يستجيب لطموحات الشعوب. (المصدر جريدة الصحافة (يومية- تونس) الصادرة يوم 15 جوان 2008) 


 

في فقه المعارضة ( الجزء الثاني ) تنبيه الخاطر إلى ما يهدّد مفهوم المعارضة من مخاطر

 
عمر القرايدي ( تونس ) تتهدد مفهوم المعارضة مخاطر عديدة و مغالطات كثيرة أردت في هذه الورقات الإشارة إلى بعضها و التنبيه إلى خطرها حتى تعم الفائدة و تتكوّن لدى القارئ الكريم فكرة و لو بسيطة عن فقه المعارضة لكي يكون على بيّنة عند تمييز المعارضات و تمحيصها بين الموافقة منها للمفهوم و الأخرى الهجينة التي لا أرضا قطعت و لا ظهرا أبقت. 1)    دولة الاستبداد لا تصنع الديمقراطية : نبّهت في الجزء الأول من هذه الورقات إلى أن منظومة الاستبداد ( بكل أنواعها ) لا تستطيع بأي حال من الأحوال إنجاز المشروع الديمقراطي لأنها لا تعترف بأبسط البديهيات و المسلمات المتعارف عليها بين بني البشر ألا و هي مسلمة التداول على الحكم ، فالدولة من التداول ، و إلا أصبحت ملكا عضوضا تتنافسهُ طغمة من بعد طغمة كلما جاءت طغمة لعنت أختها ، و التداول سنة حميدة تحفظ الأمجاد و تبني الحاضر و المستقبل بناء إيجابيا سليما و متوازنا بيد أفراد الشعب المتعطشين لامتلاك ناصية أمرهم يقرّون ما يرونه صالحا و يرفضون ما يرونه شائنا ، و لأن طبيعة الاستبداد لا تعترف بمشاركة الشعب في تقرير المصير و في تقدير المصلحة و درء المفسدة لاستبطان المستبد توصيفا للشعب هو في غاية الخطورة يتمثل في مقولة قصور همة الدهماء و السوقة و الرعاع على إدارة الشأن السياسي العام ، كما يزعم المستبد دوما في كل عصر و مصر بأن الشعب لم يبلغ بعدُ درجة الوعي السياسي التي تؤهله لإدارة شأنه بنفسه. إن المناخ الوحيد الملائم لوجود معارضة جدية قائمة بدورها ، و البيئة الصحية الوحيدة التي تحفظها ( أي المعارضة ) من الزوال و تعمل على تجديد نفسِها هي الدولة المدنية في ظل نظام ديمقراطي يكون فيه الشعب قيّوما على مصيره يحفظ المؤسسات التي بدورها تقوم على حفظ مصالحه . لذلك ننبه إلى استحالة وجود المعارضة في مناخ معاد لكينونتها و دورها كمناخي الاحتلال و الاستبداد ، لأن جهد مكونات الشعب و فعل كامل ألوان طيفه السياسي تحت هذين المنظومتين لا يسمى معارضة و إنما يسمى مقاومة ، و لا تقلّ أهمية مقاومة الاستبداد عن مقاومة الاحتلال ، فلئن اكتسى منهج مقاومة المحتل الشكل العنيف كرد فعل طبيعي على عنف المحتل الذي افتك الأرض بالقوة إلا أن منهج مقاومة المستبد هو منهج متدرج من الشكل السلمي ( المقاومة السلبية ) بكل أشكالها المتعارف عليها وصولا إلى الإضراب السياسي الذي يتوجه الشعب بالعصيان المدني مثلما وقع في عديد البلدان التي قاومت الاستبداد و استعاضت عنه بالديمقراطية. 2)    غياب مقتضى من مقتضيات المفهوم: إن نقصان مقوّم من المقومات أو تخلّف مقتضى من مقتضيات المفهوم يفقد المعارضة أحد أهم مكوناتها و يجعلها أثرا بعد عين ، فلا يمكن بحال من الأحوال: – انعدام المناخ الطبيعي لوجود المعارضة و نموّها نموّا صحيحا(انظر عنصر دولة الاستبداد لا تصنع الديمقراطية). – غياب البرنامج الجدي الطموح الملامس لهموم الشعب و مشاغله لأن المعارضة وجدت لإحداث التوازن مع الفريق الحاكم منافسة و نقدا و إصلاحا و بديلا جادا يغري الشعب بغدٍ أفضل و إيسار بعد إعسار . – غياب النسبية التي تعترف بالحقيقة لكل منافس و تعطيه فرصة إيصال برنامجه إلى الشعب دون تضييق أو مصادرة أو تعطيل لأن من المزالق الخطيرة التي قد تنحرف بالمعارضة كما بفريق السلطة إلى ادعاء العصمة و امتلاك ناصية الحقيقة المطلقة و اعتبار الآخر عدوّا في حين أن التنافس لنيل رضا الشعب يقتضي النسبية. – كما أن المعارضة التي تحترم نفسها لا بد لها أن تكون فعالة تجيد الاستماع إلى أدق تفاصيل هموم الشعب و نبض الشارع و في المقابل تقوم بدور الطبيب الذي يشخص الأمراض تشخيصا دقيقا فيصف الدواء الملائم للحالة مبتدئا بتخفيف الآلام إن لم تكن لديه القدرة على إزالتها في انتظار القضاء المبرم على أسباب المرض. 3) نزعات تحريف المسار الديمقراطي: لا يخفى على أحد أن النازية و الفاشية وصلتا إلى الحكم عن طريق الديمقراطية لذا يخشى من أن تلد الديمقراطية الاستبداد و هو احتمال قائم في كل المجتمعات ، من هنا كان لزاما أن تتطهر المعارضة كما الأحزاب الحاكمة من أي نزعة تحريفية لمسار الديمقراطية و ذلك بإعادة استعراض شامل للأطروحات و تنقيتها من الشوائب و العوائق التي تكون قد لحقت بها نتيجة الاحتكاك بالواقع ، و نتيجة الترسبات السلبية و الهيجان العاطفي إبان المناسبات الخاصة ( الحملات الانتخابية مثلا ) و ما تحدثه من ارتفاع في منسوب الانتماء للحزب و انخفاض شديد في منسوب احترام المنافس السياسي مما قد يشجع على التهميش و الإقصاء لطرف ما أو الإجهاز بالكلية على المشروع الديمقراطي و استبداله باستبداد مقيت.


 

قراءة في ما وراء الأحداث (1/2 )

 

 
بقلم شوقي بن سالم: ناشط سياسي وإعلامي اتخذت وتيرة الأحداث في منطقة الحوض المنجمي منعرجا خطيرا بعد سقوط قتيل وجرح العشرات بينهم رجال أمن. فمنذ شهر جانفي الماضي لم تنقطع الاضطرابات في هذه المنطقة احتجاجا على نتائج المناظرة التي أجرتها شركة فسفاط قفصة إحدى كبرى الشركات الوطنية والمشغل الأساسي في منطقة الحوض المنجمي قبل أن تتخذ هذه الاضطرابات سياقات أخرى ذات بعد سياسي واجتماعي وضعت من الحقّ في التشغيل أولى مطالبها. ولا شكّ أنّ هذا الحقّ لا يمكن منازعته أو إنكاره لا سيما وأنّ ثمة حاجة أكيدة اليوم لإعادة النظر في منوال التنمية الجهوية ومراجعته وتحقيق أكبر قدر ممكن من المساوات التنموية بين مختلف جهات الجمهورية رغم التعقيدات التي تلّف هذا المنوال. لكنّ الحقّ في التشغيل والحقّ في التعبير السلمي عن هذا المطلب لا يبرران بأيّ حال من الأحوال محاولة تقويض هيبة الدولة بتوظيف الشارع لتحقيق أهداف سياسية.  وحتى نكون صرحاء مع أنفسنا فقد كان من الممكن أن يقع احتواء هذه الاضطرابات وتأطيرها خاصة أنّ حقّ الإضراب مكفول دستوريّا وكان من الممكن التوصل إلى حلول مع بدء هذه الاضطرابات ومعالجة المسائل العالقة في كنف احترام قيم الحوار باعتبار الحوار تجسيدا لقيم الديمقراطية مع تأكيدنا على حقّ المحتجين في المطالبة بتوفير فرص العمل أمامهم وتحسين مقدرتهم الشرائية . غير أنّ مسألتين هامتين غابتا عن هذه الأحداث وجعلتها تتطور بشكل مأساويّ. الأولى هي التعاطي الإعلامي الرسمي مع هذه الأحداث والثاني هو الغياب التام لأحزاب المعارضة الوطنية المعتدلة والوفاقية.  لقد ظلّ الإعلام الرسمي والمستقل إلى حدّ ما بمنأى عن هذه الأحداث وظلت نشرات الأخبار في التلفزة الوطنية والإذاعات الوطنية تدور في نفس الاسطوانة وكأنّ منطقة الحوض المنجمي تقع في أقاصي الأرض وليست جزءا من هذا الوطن. وقد علمتنا التجربة أنّ المكاشفة والمصارحة هما الضمان الأساسي لبلوغ الوفاق وتحقيق الاتفاق في حين أنّ سياسة التعتيم الإعلامي  لم تحقق يوما هدفا من أهدافها خاصة ونحن نعيش في زمن أصبح فيه العالم قرية اتصالية. ومن شأن التعتيم الإعلامي أن يغذي الإشاعات ويجعل من الحقّ باطلا ومن الباطل حقّا. وإذا كان الإعلام الرسميّ ما زال محكوما بعقليات حجرية ترفض التطور ومازال هذا الإعلام يغني على ليلاه ويتعامل مع مستهلك المادة الإعلامية بأشكال ساذجة فإنّ أحزاب المعرضة المعتدلة والوفاقية ظلت هي أيضا على هامش هذه الأحداث بل يمكن القول إنّ هذه الأحداث كشفت بعضا من تهافتها السياسي ومدى عمق الأزمة التي تعيشها. لا أقول ذاك من باب السعي إلى إحراجها أو التشويش عليها لكن هي محاولة لاستقراء الأحداث والوقائع بشكل عقلانيّ ومنهجيّ. فالاضطرابات في منطقة الحوض المنجمي  » صنعت  » قيادات سياسية استطاعت أن توجه الجموع كما تشاء ووفق أجندة ربما كانت معدة بإحكام. وأصبح هؤلاء الزعماء الجدد  » أحزابا  » تمتلك حزاما من المناصرين وبرامج وأهدافا معلنة وغير معلنة. لقد كشفت أحداث الحوض المنجمي أنّ هذه الأحزاب كانت تعيش حالة تضخم ورميّ على المستوى السياسي فمع انطلاق الأحداث واتخاذها أشكالا بلغت حدّ ممارسة العنف في تحدّ واضح لسلطة الدولة بقيت هذه الأحزاب على الهامش. وفي اعتقادي لم يكن مطلوبا من هذه الأحزاب مناصرة الحركة الاحتجاجية أو المشاركة فيها والوقوف على التماس في علاقة بالسلطة بل كان من الممكن أن تكون حلقة وصل بين الأهالي والسلطة وتؤطر هذه التحركات  لقطع الطريق أمام الذين يسعون لتصعيد الأمور وتوظيف هذه التحركات في إطار يستهدف محاولة زعزعة استقرار البلاد وطلب تدخل بعض القوى الأجنبية ومن لا يرى ذلك فهو مصاب بالعمى السياسي. إنّنا لا نجادل في مشروعية مطالب أهالي منطقة الحوض المنجمي بل نسعى إلى بيان استغلال بعض القوى المتطرفة من اليسار واليمين لهذه التحركات وتوظيفها سياسيّا في علاقة مباشرة بالاستحقاقات الانتخابية لسنة 2009 في وقت ضيعت فيه أحزاب الاعتدال فرصة تاريخية لكسب مواقع تستطيع من خلالها أن تواجه قوى التطرف. إنّ هذه الأحزاب أو لنقل أغلبها حتى لا نسقط في التعميم لا تستعرض قوتها إلا في حالات الاسترخاء والهدوء لكنها تسقط مع أول اختبار حقيقيّ فتحولت بذلك إلى عبء على الدولة.. فمع الأعباء الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية باتت الدولة مطالبة بتحمل عبء هذه الأحزاب. في حين كان على هذه الاحزاب معاضدة  الدولة وتحمل بعضا من مسؤولياتها. وحين كانت الجميع يبحثون عن حلول لما يحدث غرقت بعض هذه الاحزاب في تيار الانغلاق التنظيمي وفي كتابة بيانات بلا طعم أو رائحة وشحذت قواها لمحاربة الامبريالية ومناصرة كوريا الشمالية.  أحداث الحوض المنجمي لا يمكن أن تستمرّ إلى ما لا نهاية فهي ستنتهي لا محالة لا سيما في ضوء الحرص الرئاسيّ الجليّ لمعالجة جذور هذه المشكلة ،وهي من المشاكل التي تحدث في كلّ مناطق العالم، لكن ما لن ينتهي قريبا هو تلك الصورة المهترئة لبعض الأحزاب وفقدانها لأيّ دور في المرحلة القادمة في تلك المنطقة. وما لن ينتهي هو الصراع بين المنظومة الديمقراطية الوطنية وقوى التطرف اليساري واليميني.


 

بسم الله الرحمان الرحيم                               رسالة سريعة إلى أ. محمد شمام.

 
أسعدني  هذه الأيام ما شهدته   من مواقف شجاعة و تصريحات صادقة و جريئة من قيادي كبير مثل الأخ الأستاذ. محمد شمام في سلسلة مقالاته  » حتى لا يُشوش على الواجب الشرعي ». لا شك أني أختلف اختلافا كبيرا مع الأخ شمام فيما ذهب إليه وإخوانه من إجتهاد و تقدير فيما أسموه بخطة فرض الحريات، أسلوبا و منهجا في التغيير، و لكن مع ذلك أحترم الرجل احتراما كبيرا لصدقه وإخلاصه وتفانيه في خدمة ما يؤمن به. فالرجل قد ضحى  بكل غال و نفيس حتى بنفسه التي بين جنبيه لخدمة مشروع خطة فرض الحريات ، حتى غدا رمزا لهذه الخطة ، بل أصبح أسطورة في مخيالنا الجمعي لهذا التوجه الراديكالي، و خاصة نحن المقيمين بالمهجر منذ مدة بعيدة. و ها هو الرجل اليوم ،رغم ثِقل الحمل، يقوم   بتقييم أداءه القيادي بكل صدق وإخلاص ، و يحاسب نفسه على الصغيرة و الكبيرة ، فيتوب إلى الله تعالى ،داعيا غيره  من إخوانه و كلِّ التونسيين  أن ينسجوا على منواله، طالبا الصفح من كل المتضررين وضحايا هذه المواجهة و لم يستثن من ذلك أحدا بما في ذلك السلطة. وأعترف أن ما أقدم عليه الأستاذ محمد شمام ليس عملا سهلا و هيّنا ، بل هو مجهود جبّار يعكس شجاعة أدبية و أخلاقية لا حدود لها، و صدقا تاما وتجردا كاملا لما آمن به ،وإخلاصا منقطع النظير لقضيته. فلهذه المعاني النبيلة أحترم الرجل وأقدّر الخطوة الجريئة التي أقدم عليها و التي لا يمكن إلاّ أن تُحسب له، إن شاء الله تعالى. وإلى شيء من هذا الذي ذهب إليه الأخ شمام  دعونا   الحركة حتى تُستأنف المسيرة على هُدى من الله و رسوله و على معرفة حقيقة بما جرى بالضبط  في الواقع، تيسيرا لعملية الإصلاح الجاد و المسؤول.  أسأل الله أن يغفر له و لنا. أسأله أن يغفر له و لمن سار على  خطاه  خطأهم وسوء تقديرهم، و أن يغفر لنا أيضا تقصيرنا ويأسنا من القدرة على صد التيار حتى وإن كان في ذلك الزمان حقا جارفا وعاما. مصطفى عبدالله ونيسي/باريس/فرنسا. الإثنين16/06/2008


 

ينص على أن الطلاق لا يتم إلا أمام المحكمة مفتي الديار التونسية يثير جدلا بفتوى طلاق تتعارض مع قانون البلاد

تونس – قدس برس انتقدت حركة شيوعية رأيا لمفتي الديار التونسية الشيخ كمال الدين جعيط في فتوى ردا على سؤال عرضته عليه سيّدة تونسية جزم فيه بأنّها أصبحت محرمة على زوجها، بعد أن تفوّه تجاهها وعلى مسامعها بعبارة أنّها طالق ثلاثا. ودعا المفتي هذه السيدة إلى الشروع في إجراءات الطلاق وسلّم لها وثيقة موقعة من قبله في ذلك. واعتبرت صحيفة « الطريق الجديد » لسان حال حركة التجديد (الحزب الشيوعي) أنّ إصدار تلك الوثيقة من المفتي يهدّد المكاسب المدنيّة ويفتح المجال للتأويلات الدينية والفتاوى في وقت تحتاج فيه البلاد إلى فرض احترام تطبيق القوانين الوضعية ودعم المسار التحديثي حسب عبارة الصحيفة. يذكر أنّ قانون الأحوال الشخصية في تونس ينصّ على أنّ الطلاق لا يتم إلاّ أمام المحكمة. وهذه المادة كانت قد لقيت اعتراضا في العام 1956 من قبل أعضاء المجلس الشرعي في تونس الذي حلّ فيما بعد. لكنّ الفتوى والشهادة الصادرتين عن مفتي الديار التونسية تبقى بحسب المحامي يوسف الرزقي دون قيمة قانونية. فقد يكون لرأي المفتي تأثيرا لو تعلّق بالشرح أو بتتمة بعض القواعد الناقصة أو الغامضة، حسب المتحدث، ولكن في هذه الحالة فإنّ الجهة الوحيدة المخوّل لها الفصل وفض النزاع هي القضاء، إضافة إلى كون المفتي ليس هو المشرع وأنّ الفتوى غير ملزمة والملزم هو حكم القاضي، حسب تعبير المحامي الرزقي. واعتبر الأستاذ يوسف الرزقي أنّه لا تعارض بين المرجعيتين، مدوّنة الأحول الشخصية والشريعة الإسلامية من حيث أنّ الطلاق يجب أن يخضع لرقابة جهة محايدة لحماية الأسرة. وأكّد الأستاذ الرزقي أنّ هذا التمشي تدعمه النصوص الإسلامية المؤسسة التي تبغّض الطلاق وتحث على حسن المعاشرة وغيرها، كما أنّ القرآن دعا إلى الوفاء بالعقود إلاّ الزواج فإنّه اعتبره « ميثاقا غليظا » وهو ما لا يمكن أن يتركه الشارع للأهواء والحالات النفسية الطارئة فيقع الطلاق بكلمة. وقلّل المحامي الرزقي من المخاوف التي ترددت حول تهديد مكاسب الحداثة برأي المفتي، مذكّرا بأن مفتي الديار التونسية له فلك نظري يعمل داخله هو الفقه التقليدي ورأيه صحيح، ولكن في حدود مداره، إضافة إلى كونه لم يكن له يوما تأثير في المجال العام وفي توجهات الدولة. المصدر موقع العربية . نت بتاريخ 16 جوان 2008


 
 

النّـقـابـة الـوطـنـيّـة للصّـحـفـيّـيـن التّـونـسـيّـيـن: القـانـون الأســاســـي

 

 
العنوان الأول التّكوين – التّنقيح – الإعـــلام الفصل 1 : تكوّنت بين الأشخاص الذين اتفقوا أو يتفقون على هذا القانون نقابـة مهنية مستقلّـة أطلق عليها اسم <<النقابة الوطنية للصّحفيين التونسيين>> وهي خاضعة للقـانـون عدد 27 لسنـة 1966المؤرخ فـي 30 أفريـل 1966 المتعلق بإصـدار مجلة الشغـل، والأحكام التالية: الفصل 2 : تهدف هذه النقابـة إلى : 1- جمع شمل الصحافيين. 2- الدفاع عن حقوق الصحافيين الماديّـة والمعنويّـة، خاصة بحمايتهم من كل التجاوزات للقانون والضغوط التي يتعرضون لها في ممارستهم لمهنتهم. 3- صيانة المهنة الصحافية وضمان احترام ميثاق شرفها. 4- السهر على النهوض بمكانة الصحافي. 5- الدّفاع عن حرّية الرأي والتعبير وخاصّة حرّية الإعلام والصحافة. 6- التّـفـاوض وإبرام الاتّفاقيات باسم الصّحافيين. الفصل 3 (جديد): مقر النقابـة بتونس العاصمة ويمكن بمجرد قرار صادر عن المكتب التنفيذي نقله في نفس الدائرة إلا أنه يتعيّن عليها إحاطة الوالي أو المعتمد ووزير الداخلية علما بذلك في ظرف 15 يوما. الفصل 4 : مدّة النقابـة غير محدودة. الفصل 5 : يجب على المكتب التنفيذي في ظرف خمسة عشر يوما من التأسيـس أن يدرج إعلانا بالرّائد الرّسمي للجمهورية التونسية ينص فيه على اسم النقابـة وهدفها ومقرّها الاجتماعي وكذلك على بيانات تسليم وثائق تأسيسهـا للإدارة. الفصل 6 : يلتزم مسيرو النقابة بأن يعلموا الإدارة في ظرف شهر حسب القانون بجميع التغييرات التي أدخلت على مكتبها التنفيذي ويجب على المكتب الذي أعيد انتخابه إعلام السلط المتقدمة الذكر بهذا الوضع في أجل لا يتجاوز الشهر. كما يجب على النقابة أن تعلم تلك السلط وفي نفس الظروف المتقدمة بكل التغييرات الطارئة على مقرها المركزي كما يشمل هذا الإعلام الفروع والأقسام والمنظمات الثانوية التي لها علاقة بالنقابة. الفصل 7 : إن التنقيح الذي يدخل على هذا القانون مدة نشاط النقابة لا بد أن يقع إعلام الإدارة به حسب الطريقة المبينـة في الفصل 250 من مجلـة الشغـل. العنوان الثاني : التركيب – الانخراط – الرفت – الموارد الفصل 8: تتركّب النقابة من : 1)أعضاء عاملين. 2)أعضاء منتسبين. والعضو العامل هو الذي يتعاطى عملا صحافيا ويباشره بصورة فعلية ومنتظمة ودائمة في مؤسسة صحافية أو بصورة مستقلّة في عدّة مؤسسات ويكون مورده الأساسي متأتيا من ذلك العمل. وللعضو العامل وحده حق المشاركة فيما حددته الفصول الموالية. و تسقط العضوية عند إلحاق الصحافي بمؤسسة غير صحافية على أن يسترجع عضويته عند عودته لمباشرة المهنة الصحفيّة. و لا تسقط العضوية عند طرد الصحافي بصورة تعسفية. العضـو المنتسـب تضبـط صفتـه فـي النظام الداخلـي. الفصل 9 : لتحديد قائمة الصحافيين الذين لهم حق الحصول على صفة العضو العامل يضبط المكتب التنفيذي وفروع النقابـة المنصوص عليها في الفصل 20 و المكتب التنفيذي في حالة عدم وجود فرع في مؤسسة أو جهة ما قائمة الصحافيين الذين تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها بالفصل 8 ويتم تعليق القائمات بمقرّ النقابـة ويمكن الاعتراض لدى المكتب التنفيذي على تلك القائمات لإضافة من وقع السهو عن ذكر اسمه أو لشطب من تمت إضافته بدون وجه حق في أجل لا يتجاوز 15 ماي من كل سنة. ويقرر المكتب التنفيذي في ظرف شهر إسناد أو عدم إسناد البطاقة للمعترض أو المعترض عليه ويكون قرار المكتب التنفيذي قابلا للطعن في ظرف خمسة عشر يوما لدى المكتب التنفيذي الموسّع المنصوص عليه في الفصل 24 الذي يبت بصورة نهائية في الموضوع. الفصل 10: معلوم الاشتراك السنوي 30 دينارا للعضو العامل والعضو المنتسب. ويمكن تعديله بقرار من المؤتمر العام. ويعفى طلبة المرحلة الثانية لمعهد الصحافة وعلوم الإخبار المسند لهم عضوية منتسب من دفع معلوم الانخراط كما يمكن تسليم سندات دعم بدون تحديد للمقدار وتلقّي التبرّعات والهبات حسب شروط يضبطها النظام الداخلي بما لا يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل. ويتوقف الانخراط بالنسبة للتجديد في 31 مارس من كل سنة إدارية جارية ويتواصل بالنسبة للمنتدبين الجدد في العمل الصحفي أو لمن استأنفوا عملهم الصحفي بعد فترة الإلحاق إلى موفّى شهر ديسمبر من نفس السنة. ويتوقّف الانخراط في كل الحالات قبل شهر من تاريخ انعقاد المؤتمر وإذا لم يتوفّر النّصاب القانوني لعقد المؤتمر ووقع تأجيل الجلسة لا يفتح باب الانخراط من جديد في الفترة الفاصلة بين الجلستين. ويفتح باب الانخراط من جديد بعد المؤتمر. الفصل 11 : يفقد صفة العضوية في النقابـة كل : 1)من قدّم استقالته ووجّهها في مكتوب مضمون الوصول إلى رئيس النقابـة، 2)من لم يجدّد انخراطه، أو انخرط بهيكل مواز لهذه النقابة. 3)من ألحق بمؤسسة غير صحافية. 4)من صرّح المكتب التنفيذي برفته من أجل غلطة فادحة تنال من شرف المهنة حسبما ينص عليه النظام الداخلي وميثاق الشرف وذلك بعد قرار من المكتب التنفيذي الموسّع. ويجتمع المكتب التنفيذي الموسّع بدعوة من المكتب التنفيذي ويدعو المعني بالأمر بمكتوب مضمون الوصول للحضور لديه للإدلاء ببياناته في ظرف لا يتجاوز خمسة عشر يوما من توجيه الدعوة له ولا يمكن للمكتب التنفيذي تقرير عقوبة أرفع من التي يقررها المكتب التنفيذي الموسّع. ويحقّ للمعني بالأمر إذا حضر تقديم دفاعه. وقرار الرفت لا يكون نهائيا إلا بعد المصادقة عليه من طرف المؤتمر. وعلى المكتب التنفيذي أن يثير أمام المؤتمر وجوبا كل قرارات الرفت التي اتخذت بين مؤتمرين. الفصل 12: يحجّر على النقابـة القيام بنشاطات وتنظيم مهرجانات المقصـود منها توزيع أرباح على أعضائها. العنوان الثالث : النظام الإداري الفصل 13 (جديد): يدير النقابـة لمدة ثلاث سنوات المكتب التنفيذي متركب من 11 عضوا ينتخبهم الأعضاء العاملون والحاملون وجوبا لبطاقة انخراط في سنة المؤتمر. وتتركب هيئة النقابة من : 1- أمين عام 2- أمين عام مساعد مكلّف بالإدارة 3- أمين عام مساعد مكلّف بالحرّيات الصّحفية 4- أمين مال 5- أمين مال مساعد 6- أمين عام مساعد مكلف بالنظام الداخلي 7- أمين عام مساعد مكلف بالشؤون الاجتماعية 8- أمين عام مساعد مكلف بالشؤون المهنية 9- أمين عام مساعد مكلّف بالثقافة والتكوين 10- أمين عام مساعد مكلّف بالعلاقات الخارجية 11- أمين عام مساعد مكلّف بالإعلام ولا يحق لأي عضو من أعضاء المكتب التنفيذي تحمّل المسؤولية أكثر من دورتين نيابيتين متتاليتين. الفصل 14 (جديد): كل خدمات أعضاء المكتب التنفيذي مجانية : 1- الأمين العام : يمثّل المكتب التنفيذي لدى المحاكم وينطق باسمه ويسيّر أعماله وينفّذ مقرّراته كما يرأس اجتماعات المكتب التنفيذي الموسّع والجلسة العامة التي تضبط مهامها الفصول الموالية. وصوت الأمين العام مرجّح في حالة تعادل الأصوات. 2- الأمين العام المساعد المكلّف بالإدارة : ينوب الأمين العام ولا يقوم بنفس أعماله إلا بتفويض من المكتب التنفيذي، وهو مكلّف بمسك دفاتر الجلسات وتحرير المراسلات. 3- أمين المال : مكلّف باستخلاص المال وصرف المدفوعات المأذون فيها من طرف المكتب التنفيذي ويحرص على استخلاص الاشتراكات بصورة منتظمة بتعاون مع الأمين العام المساعد المكلف بالنظام الداخلي. ويجب أن يكون لديه دفتر حسابات مرقّم كما يتعيّن عليه الاحتفاظ بكل مستندات الحسابات والمحافظة عليها، وبصورة عامة تصوّر واستنباط كل الوسائل الممكنة لزيادة مداخيل النقابـة وفقا للشروط المضبوطة في الفصل 12. وتتمّ عملية دفع وقبض المال مقابل إمضاء أمين عام النقابـة وأمين المال معا. ويحـدّد النظـام الداخلـي مهـام بقيـة أعضـاء المكتب التنفيذي. الفصل 15 : يجتمع المكتب التنفيذي مرة كل نصف شهر على الأقل. تتّخذ القرارات بعد المداولة بأغلبية الأصوات وتسجل في الدفتر الخاص للجلسات. ويمكن للمكتب التنفيذي بطلب من ثلث أعضائه أن يعقد اجتماعا استثنائيا له. وكل عضو من الأعضاء يتغيّب عن حضور جلسات المكتب ثلاث مرات متوالية بدون تقديم عذر شرعي يعتبر مستقيلا حسبما يضبطه النظام الداخلي. الفصل 16 : للمكتب التنفيذي السلطة للقيام بجميع العمليات التي هي من مشمولات النقابـة، باستثناء القرارات التي هي من مشمولات المؤتمر أو المكتب التنفيذي الموسّع. وينظر في قبول الأعضاء ورفتهم مع مراعاة أحكام الفصول 9، 10 و11 . ويمكن له كراء وشراء المحلات اللازمة لنشاط النقابـة وشراء العقارات وتحديد استعمال الأموال الموجودة تحت تصرفه مع مراعاة الشروط التي يضبطها النظام الداخلي وشراء السندات والأثاث وبيعها. كما يمكن له انتداب الموظّفين وتعيين أجور من هم في خدمة النقابـة. الفصل 17 : يمكن للمكتب التنفيذي تكليف أحد أعضائه أو أحد منخرطي النقابـة لتمثيل النقابـة في مهمات خاصة وينبغي أن يصدر التكليف عن أغلبية أعضاء المكتب التنفيذي ويجب أن يوقّع من طرف عضوين على الأقل من بينهما الرئيس ويسجّل في دفتر المداولات. الفصل 18 : ينبغي على المكتب التنفيذي دعوة جلسة عامة بمعدل مرتين في السنة على الأقل أو كلما دعت الحاجة لذلك. ويقع إطلاع القاعدة الصحفية خلال الجلسة العامة على سير النقابـة. الفصل 19 : يقع تسديد الشّغور الحاصل في المكتب التنفيذي من طرف أعضاء نواب يقع انتخابهم في المؤتمر الذي يتم خلاله انتخاب المكتب نفسه، ولا يمكنهم تسديد الشغور الحاصل في مناصب الأمين العام والأمين العام المساعد المكلف بالإدارة وأمين المال. لا يتجاوز عدد الأعضاء النواب ثلاثة وإذا تجاوز الشّغور الحاصل داخل المكتب المنتخب أصليا ثلاثة يدعو أمين عام النقابـة المكتب التنفيذي الموسّع للانعقاد في ظرف نصف شهر على أقصى تقدير لملاحظة الشغور وتعيين المؤتمر عند الاقتضاء حسبما تضبطه الفصول الموالية. الـفـــروع الفصل 20 : تتكوّن في كل مؤسسة صحافية أو جهة لا يقلّ فيها عدد الصحافيين عن عشرة فرع تضبط مهامه في النظام الداخلي. ويتمّ انتخاب هيئة الفرع من طرف الأعضاء العاملين في المؤسسة أو الجهة في جلسة عامة يمكن أن يحضرها الأعضاء المنتسبون ويشرف عليها أحد أعضاء المكتب التنفيذي. الفصل 21 : تتكوّن هيئة الفرع من ثلاثة أعضاء إذا تراوح عدد الصحافيين بالمؤسسة أو الجهة ما بين 10 و30 وأربعة أعضاء فيما بين 30 و50 وخمسة أعضاء إذا تجاوز عدد الصحافيين بالمؤسسة أو الجهة 50 عضوا. الفصل 22 : يجب أن يكون المترشح لعضوية هيئة الفرع حاملا لثلاثة اشتراكات متتالية في النقابة كعضو عامل، آخرها في سنة الانتخاب ويتم الانتخاب من طرف الأعضاء العاملين الحاملين لبطاقة الانخراط في النقابـة لسنة الجلسة العامة للفرع. الفصل 23 : يمكن للصحافيين العاملين في مؤسسة أو جهة لا يبلغ عدد الصحافيين فيها عشرة أن ينتخبوا مندوبا عنهم بحضور عضو في مكتب النقابة. المكتب التنفيذي الموسّع الفصل 24 : يساعد المكتب التنفيذي جهاز يسمى المكتب التنفيذي الموسّع ويتركب من أعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الفروع ورؤساء اللجان القارة والأعضاء النواب. ويمكن للمندوبين عن المؤسسات أو الجهات التي لا يبلغ عدد الصحافيين فيها عشرة الحضور في اجتماع المكتب التنفيذي الموسّع بصفة ملاحظين. كما يمكن لكل عشرة منهم أن ينتخبوا ممثّلا عنهم يتمتّع بحق التصويت داخل المكتب التنفيذي الموسّع. ويجتمع المكتب التنفيذي الموسّع وجوبا كل ثلاثة أشهر. الفصل 25 : – يستعرض المكتب التنفيذي الموسّع نشاط المكتب التنفيذي بين دورتي انعقاده، ويطّلع على برنامج عمله للفترة الموالية. – يستعرض المكتب التنفيذي الموسّع نشاط الفروع ويبتّ في برامج العمل التي هي محل خلاف مع المكتب التنفيذي. – يبتّ في القضايا المتعلّقة بأخلاقيات المهنة. – يبتّ في الخلافات المتعلقة بإسناد بطاقة الانخراط في النقابة. – يدرس مشاريع الاتفاقات المزمع عقدها مع المؤسسات والجمعيات المحلية والأجنبية ويصادق عليها. – يدرس كل المشاريع التي تهمّ الوضع الصحفي بالبلاد. الفصل 25 مكرّر (جديد): يستعين المكتب التنفيذي باللّجان القارّة التالية : 1- لجنة المرأة 2- لجنة الحرّيات 3- لجنة أخلاقيات المهنة 4- لجنة المفاوضات والشـؤون الاجتماعيّة 5- مركز البحوث والدّراسات 6- لجنة التدريب والتكوين 7- لجنة الإعلام والتكنولوجيات الحديثة 8- لجنة الصّحافيين الرّياضيين 9- لجنة الصّحافيين المصوّرين 10- لجنة السّـكن ويتمّ انتخاب أعضاء اللّجان القارّة خلال أول جلسة عامة تعقد بعد المؤتمر.وتنتخب كل لجنة رئيسا ومقرّرا لها. وتجتمع اللّجان وجوبا مرّة كل شهر على الأقلّ. ويحدّد النظام الدّاخلي تركيبة اللّجان القارّة ومشمولاتها ومهامها. المؤتمر وطريقة الانتخاب الفصل 26 : ينعقد مؤتمر النقابـة العادي مرة كل ثلاث سنوات خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من السنة ويتركّب من جميع الأعضاء العاملين وتقع دعوتهم للمؤتمر إما كتابيا أو بواسطة إعلانات في الصحف أو المعلّقات في مقر النقابـة قبل موعد المؤتمر بثلاثين يوما. الفصل 27 : إذا وقع انتخاب مكتب جديد في مؤتمر استثنائي لا يمكن أن يبقى هذا المكتب أكثر من ثلاث سنوات. ويدعو لعقد مؤتمر عادي انتخابي في الفترة المحددة بالفصل 26 جديد. ولا يمكن دعوة مؤتمر استثنائي انتخابي خلال الستة أشهر الأخيرة من المدّة النّيابية. الفصل 28 : إذا لم يتوفّر النّصاب القانوني عند انعقاد المؤتمر العادي، أي بحضور نصف المنخرطين مع إضافة منخرط واحد ينبغي تعيين موعد ثان للمؤتمر يكون بعد خمسة عشر يوما من الموعد الأول وتكون قراراته نافذة المفعول مهما كان عدد الحاضرين. الفصل 29 : يستمع المؤتمر العادي إلى تقريري المكتب التنفيذي الأدبي والمالي ويتم التصويت على كل منهما بالأغلبية البسيطة وإذا لم تتم المصادقة على التقرير الأدبي للمكتب التنفيذي المتخلي لا يمكن لأي من أعضائه الترشح إلى عضوية المكتب التنفيذي. كما يتداول المؤتمرون في المسائل المدرجة بجدول الأعمال التي ينبغي أن تذكر في بلاغ الدعوة للمؤتمر. بإمكان المؤتمر المصادقة على إضافة نقطة أو أكثر إلى جدول الأعمال إذا عرضت عليه من طرف عشرة مؤتمرين على الأقل وتطرح على التصويت ولا يمكن التعرض إلى البنود المضافة إذا صودق على إدراجها بجدول الأعمال إلا بعد الفراغ مما جاء به جدول الأعمال المعلن عند دعوة المؤتمر. الفصل 30 : يرخّص المؤتمر في شراء العقارات اللازمة لنشاط النقابـة ويأذن بجميع عمليات بيع العقارات التابعة لها بأغلبية تلثي الأعضاء المتمتعين بحق التصويت. الفصل 31 : إن مداولات المؤتمر العادي نافذة بأغلبية الأصوات إلا في الحالات التي ينص القانون الأساسي على غير ذلك مهما كان عدد الحاضرين. الفصل 32 : ينتخب المؤتمر المكتب التنفيذي حسب طريقة القائمات المفتوحة والترشّحات الفردية وذلك طبق الفصول الموالية. الفصل 33 : يجب أن تصل الترشّحات في رسائل مضمونة الوصول قبل 21 يوما من تاريخ انعقاد المؤتمر. الفصل 34 : يضع المكتب التنفيذي على ذمة المترشّحين، قائمات وأفرادا، إمكانيات الطباعة والاجتماع المتوفرة لديه. الفصل 35 : يجب أن يكون المترشح لعضوية المكتب التنفيذي حاملا لخمس بطاقات انخراط متتالية كعضو عامل آخرها في سنة المؤتمر. الفصل 36 : يغلق باب الاشتراك في النقابـة قبل شهر من تاريخ انعقاد المؤتمر. الفصل 37 : تعلّق قائمات المترشّحين والمنخرطين وجوبا في مقرّ النقابـة قبل أسبوع على الأقل من تاريخ انعقاد المؤتمر. الفصل 38 : يناقش المؤتمر التقريرين الأدبي والمالي ويتولّى التصويت عليهما ويمكن له إصدار لوائح وتوصيات بخصوص سير النقابـة خلال الفترة النيابية اللاحقة. الفصل 39 (جديد): يمكن عقد مؤتمر استثنائي النقابـة في الحالات التالية : أ- لانتخاب مكتب تنفيذي جديد إذا حصل شغور في عدد أعضاء المكتب المنتخب في المؤتمر السابق تجاوز ثلاثة أعضاء، أو إذا طلبت الأغلبية البسيطة من الأعضاء العاملين في عريضة ممضاة إقالة المكتب التنفيذي وانتخاب مكتب جديد. ب- لتنقيح القانون الأساسي. ج- للبتّ في حلّ النقابـة. إذا لم يتوفّر النّصاب القانوني عند انعقاد المؤتمر الاستثنائي، أي بحضور ثلثي المنخرطين، ينبغي تعيين موعد ثان للمؤتمر يكون بعد خمسة عشر يوما من الموعد الأول وتكون قراراته نافذة المفعول مهما كان عدد الحاضرين. الفصل 40 (جديد): يشترط توفّر أغلبية الثلثين حتى تتم المصادقة على تنقيح القانون الأساسي. ويتم انتخاب المكتب التنفيذي بالأغلبية البسيطة. الفصل 41 : لا يمكن تنقيح القانون الأساسي إلا خلال مؤتمر استثنائي وحسب الشروط التالية : أ- باقتراح من المكتب التنفيذي ب- باقتراح من ثلثي المكتب التنفيذي الموسّع خلال اجتماع له. ج- بطلب كتابي ممضى من طرف الأغلبية البسيطة من الأعضاء العاملين يوجه في رسالة مضمونة الوصول إلى رئيس النقابـة. ويحدد كل طلب تنقيح سواء من طرف المكتب التنفيذي أو المكتب التنفيذي الموسّع أو المنخرطين صيغة التنقيح المطلوب ولا يجوز لأي سبب من الأسباب العمل بأي اقتراح خارج هذه الصيغ. كما لا يمكن في مؤتمر استثنائي مخصص لتنقيح القانون الأساسي إدراج أي نقطة أخرى في جدول الأعمال. الفصل 42 : تنقّح بنود النظام الداخلي إما بطلب من المكتب التنفيذي أو بالأغلبية البسيطة للمكتب التنفيذي الموسّع أو بطلب ثلث الأعضاء العاملين. ويمكن درس تنقيح النظام الداخلي في المؤتمر العادي. ويصادق على إدخال التنقيحات في النظام الداخلي بالأغلبية البسيطة ومهما كان عدد الحاضرين في المؤتمر بعد التثبت في الجلسة الأولى من وجود النصاب. حــلّ النّـقـابـة الفصل 43 (جديد): حلّ النقابـة لا يتمّ إلا خلال مؤتمر استثنائي يدعى لهذا الغرض وبأغلبية ثلاثة أرباع الأعضاء العاملين الحاضرين في هذا المؤتمر. الفصل 44 : في صورة حلّ النقابـة يكون مصير مكاسبها ما تقرّر أثناء المؤتمر المنعقد لهذا الغرض، أو تخصص إذا لم يتقرّر مصيرها في المؤتمر تبعا لما جاء به القانون الجاري به العمل. على أن الأموال المتأتّية من إعانات الدولة والباقية بصندوق النقابة يجب أن تسّلم للدولة. أحكـام انتقاليّـة الفصل 45 (جديد): أ- يمكن خلال المؤتمر الأول للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وبصفة استثنائية، أن يترشح لعضوية المكتب التنفيذي الأعضاء العاملون بجمعية الصحفيين التونسيين الحاملون لخمسة انخراطات متتالية آخرها 2007، استنادا إلى مبدإ إحالة موروث الجمعية المادي والمعنوي إلى النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين. ب- تعقد بصفة استثنائية مؤتمرات فروع النقابة خلال النصف الثاني من سنة 2008. ويجب أن يكون المترشح لهيئة الفرع منخرطا في النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، وحاملا لثلاثة انخراطات متتالية في جمعية الصحفيين التونسيين آخرها 2007. ج- يعقد المؤتمر القادم للنقابة خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من سنة 2010، على أن يكون المؤتمر الرابع والعشرين للمهنة. ويجب أن يكون المترشح لعضوية المكتب التنفيذي حاملا لثلاثة انخراطات متتالية في النقابة. د- يتكفل المكتب التنفيذي بإعداد نظام داخلي وعرضه على أول جلسة عامة لاعتماده، على أن يتم إقراره خلال المؤتمر. زياد الهاني عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين


أخبار القضاء مجلس وطني

 

 
عقدت جمعية القضاة التونسيين يوم أمس الأحد بنادي القضاة بسكرة مجلسها الوطني الذي كان المجلس قبل الأخير الى حين انعقاد المؤتمر الثالث عشر للجمعية في أواخر العام الجاري وقد أنصت المكتب التنفيذي طوال اجتماع المجلس الى كل المقترحات الصادرة عن القضاة وخصوصا ما تعلّق بالحركة السنوية في سلك القضاء وتسويات بعض الوضعيّات الإنسانية والاجتماعية العالقة والانخراط في نظام التأمين على المرض.   حرارة الجلسة العامة بلغت التحضيرات داخل الهيئة الوطنية للمحامين لجلستها العامة العادية السنويّة المقرّرة ليوم 28 جوان الجاري مراحل متقدّمة جدّا حيث شارف المسؤولون على تحرير التقريرين الأدبي والمالي على ختمه وتوخّى أعضاء الهيئة الوطنية الدقّة في صياغة هذين التقريرين وخصوصا التقرير المالي الذي يتوقع أن يكون محلّ تركيز بعض المحامين، غير أن مجلس الهيئة يتوقّع أيضا أن ترتفع حرارة الجلسة العامّة بسبب ما أسماه البعض عدم وضوح الرؤية لكثير من المسائل المطروحة وغياب المعلومة الواضحة التي تنير مختلف الجوانب في مسألة التسيير اليومي الإداري والمالي وخصوصا ما تعلق بالنفقات المخصّصة للمهمّات في الخارج التي يرى البعض أنها تجاوزت عقبة المعقول وينعتون بعض أعضاء المجلس الذي تكثّفت رحلاتهم المكوكية بالأعضاء الأمميّين.. وتبقى هذه المسائل وما يقال في الكواليس هذه الأيام مجرّد تأويلات وقراءات للوضع الحقيقي داخل الهيئة الوطنية قد نجد اذانا صاغية في الجلسة العامة وقد تذهب مع دخان السجائر المنبعث من القاعة التي ستحتضن هذه الجلسة.   دائرة الاتهام (1) اعلن وزير العدل وحقوق الانسان في ندوة صحفية نهاية الأسبوع قبل الماضي عن إجراءات جديدة ستهمّ آجال الايقاف التحفظي في درجتي التحقيق أي في مستوى قاضي التحقيق ومستوى دائرة الاتهام وانطلاقا من هذه التعديلات سيتمّ تقييد دائرة الاتهام بأجال زمنية محدّدة بدل الأجال المفتوحة التي بسببها تتجاوز مدّة الإيقاف أحيانا السنتين لكن يبقى المشكل مطروحا في مستوى دائرة الاتهام التي قد تعمد الى اتخاذ قرار الإفراج المؤقت عن المتهم تحسبا لانتهاء الآجال ثمّ تصدر بطاقة جلب للمتهم مرّة أخرى لتبدأ آجال جديدة للايقاف التحفظي.   دائرة الاتهام (2) ويظل احترام آجال الايقاف التحفظي مشكلا يؤرّق كل المتعاملين مع المحاكم من محامين ومتقاضين وبات ضروريّا إحداث خلية تتولّى مهمة المتابعة اليوميّة لوضعيّات الموقوفين ومراقبة الآجال وقرارات التمديد فيها. وبالإطلاع على ما هو معمول به في بلدان أخرى فإنّ آجال الإيقاف التحفظي في مستوى دائرة الاتهام محدّدة زمنيّا ففي فرنسا تكون دائرة الاتهام مقيدة بشهرين فقط لتصدر قرارها النهائي وتختم البحث وفي الجزائر تتراوح مدة الايقاف بين شهرين و8 أشهر حسب خطورة الجريمة لكنها في كل الأحوال لا يمكن ان تتجاوز الثمانية أشهر.   أين المناظرة؟ توشك السنة القضائية على الانتهاء ولم تبادر وزارة العدل وحقوق الانسان لحدّ الآن الى الإعلان عن مناظرة الدخول الى المعهد الأعلى للمحاماة حتى يتبين حاملو الشهائد الجامعية في مادة القانون مصيرهم ويتخذوا قرارهم في الالتحاق بالمعهد او البحث عن مجالات اخرى كما لم يتمّ الى حد الآن تشكيل تركيبة المجلس العلمي للمعهد والمدرّسين فيه وطاقة استيعابه ونوعية التكوين الذي سيؤمنه للمحامين المباشرين.   المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي (تونس) بتاريخ 16 جوان 2008


 
 

كل التفاصيل عن التعديلات المنتظرة في بعض فصول مجلة الاجراءات الجزائية
هكذا سيـتمّ «تنظيف» البطاقة عدد 3  واسترداد الحقوق بعد تنفيذ العقوبات  
 
تونس – الاسبوعي تشهد المنظومة الجزائية التونسية منذ مدة اصلاحات هامة متلاحقة لامست الحريات الفردية خصوصا ومنظومة حقوق الانسان القانونية عموما وآخر هذه الاصلاحات التقليص في آجال استرداد الحقوق بمقتضى مشروع قانون تم عرضه مؤخرا على مجلس الوزراء. ويتعلق مشروع القانون بإدخال تعديلات على أحكام مجلة الاجراءات الجزائية التي لم يمض على تعديلها إلا بعض الاشهر حيث تم ادخال مبدأ تعليل قرار التمديد في الاحتفاظ والايقاف التحفظي الذي يتخذه قاضي التحقيق. وانطلاقا من التعديلات الجديدة التي ستشمل الفصول 368 و369 و370 من مجلة الاجراءات الجزائية فإن آجال استرداد الحقوق ستخضع للتقليص في مستوى لجنة العفو مع حذف التنصيص على بعض الاحكام في بطاقة السوابق العدلية عدد 3 التي تسلم للمواطن بعد مضي آجال معينة من قضاء العقاب وتوفر بعض الشروط القانونية حسبما جاء في شرح أسباب مشروع القانون. تقليص الآجال أما التعديلات التي ستطرأ على آجال استرداد الحقوق لدى لجنة العفو فتقضي بالنزول من سنة إلى 6 أشهر إذا كان العقاب جناحيا ومن 3 سنوات إلى سنتين إذا كان العقاب متعلقا بقضية جنائية. كما تم التخفيض في آجال استرداد الحقوق بحكم القانون الذي يتم منحه بعد مرور مدة طويلة على قضاء العقوبة وذلك من 3 سنوات إلى سنة واحدة إذا كانت العقوبة في شكل خطية مالية ومن 5 أعوام إلى سنتين إذا كان العقاب بالسجن من أجل ارتكاب جنحة ومن 10 أعوام إلى خمسة أعوام إذا كان العقاب بالسجن من أجل جناية. وتعلقت التعديلات الجديدة بحذف التنصيص على بعض الاحكام من البطاقة عدد 3 وذلك بالنسبة للخطية التي لا يتجاوز مقدارها 1000 دينار وحذف الحكم بالسجن الذي لا يتجاوز 6 أشهر مع امكانية أن تأذن المحكمة صراحة بالتنصيص على العقوبات إذا رأت مصلحة في ذلك ويكون هذا التنصيص في صورة ارتكاب المحكوم عليه جنحة أو جناية جديدة خلال مدة الخمسة أعوام والهدف من وراء ذلك التفريق بيت المبتديء والعائد وتشجيع المحكوم عليهم بعدم العود. صعوبات ومعلوم أن استرداد الحقوق هو آلية قانونية تمكن المحكوم عليه من محو السوابق العدلية وما ينتج عنها من منع الحصول على البطاقة عدد 3 التي تسلم للمواطن بعد مضي آجال معينة من قضاء العقاب وتوفر الشروط القانونية. ويتم استرداد الحقوق بطريقتين الاولى تتمثل في استرداد هذه الحقوق عن طريق لجنة العفو بعد مرور مدة على قضاء العقوبة أما الطريقة الثانية فتتمثل في استرداد الشخص المعني حقوقه بحكم ما نص عليه القانون وذلك بعد مرور مدة زمنية طويلة على قضاء العقوبة. وتتضمن بطاقة السوابق العدلية عدد 3 جميع السوابق العدلية سواء كانت في شكل عقوبات بالسجن أو خطايا مالية. وتعتبر آجال استرداد الحقوق طويلة نسبيا بالنسبة للجنح والجنايات وبسبب طول هذه الآجال تعذر على الكثير من أصحاب السوابق العدلية الذين أنهوا قضاء عقوبتهم أو أداء الخطايا المالية المحكوم بها ضدهم الالتحاق بسوق الشغل أو الحصول على تراخيص لاحداث مؤسسات أو مشاريع أو الالتحاق بمراكز عملهم السابقة. س-ر (المصدر: جريدة « الصباح الأسبوعي » (يومية – تونس) الصادرة يوم16 جوان 2008)


 
 

تطورات مثيرة في ملف الكنام بعد نشر بلاغ نقابة أطباء الممارسة الحرّة:صحة

 

 
أطباء الاختصاص يرفضون مقترح وزارة الشؤون الاجتماعية ويتهمونها بتسريب تفاصيل الاتفاق تونس – الأسبوعي على عكس ما كان متوقعا لم تنته الجلسة العامة الاستثنائية التي دعا إليها الكاتب العام لنقابة أطباء الاختصاص بهدف المصادقة على الاتفاق الثلاثي المبرم مساء الجمعة 13 جوان بين كاتب عام النقابة والكنام ووزارة الشؤون الاجتماعية إلى نتيجة ايجابية إذ لم يحظ الاتفاق بموافقة ودعم أطباء الاختصاص ويبدو أن عدة أسباب متداخلة كانت وراء هذا الفشل المفاجئ الذي ترتب عن اجتماع ضم حوالي ألف طبيب اختصاص بأحد نزل العاصمة صبيحة أمس جاؤوا من كل جهات البلاد. ثلاثة تدخلات حاسمة انطلقت فعاليات الجلسة العامة الاستثنائية بثلاثة تدخلات حاسمة… كان من الواضح أن إعداد هذه المداخلات تم مثلما ينبغي وفق معطيات تأخذ بعين الاعتبار كل المستجدات… وأهمها البلاغ الصادر صبيحة أمس بوسائل الاعلام الوطنية عن النقابة التونسية لاطباء الممارسة الحرة… وذهبت هذه التدخلات إلى حد اتهام الشؤون الاجتماعية بالعمل على تهميش نقابة أطباء الاختصاص من خلال البوح بتفاصيل الاتفاق وتسريبها للنقابة الثانية والحال أنها لا تزال بصدد التفاوض مع الممثل الوحيد لأطباء الاختصاص وهكذا أخذت النقاشات منحى آخر غير الذي برمجه لها الكاتب العالم الذي وجه الدعوات لهذه الجلسة العامة… ويبدو أن التدخلات الثلاثة الاولى كان لها دور مؤثر في تحويل مسار ووجهة النقاشات… لتأخذ بعدا جديدا نهايته الفشل ورفض الاتفاق الاخير مع الوزارة. خلط بين الهياكل إثر ذلك أكدت جل التدخلات على أن هناك إصرارا غير مفهوم على الخلط بين الهيكلين النقابيين المتواجدين على الساحة الطبية… وتساءلت هذه التدخلات عن السبب الحقيقي الكامن وراء تسريب ما تم الاتفاق عليه معهم للنقابة الاخرى قبل الامضاء عليه من قبل اطباء الاختصاص… وأكدت بعض التدخلات على أن نقابة أطباء الاختصاص هي الممثل الوحيد الذي «يمثل اطباء الاختصاص في برّ تونس وهو معطى جديد على وزارة الشؤون الاجتماعية أن تقبل به وتتعامل معه وتحترمه». «صب الزيت على النار» بعض التدخلات رأت في إقحام النقابة الثانية في شأن خاص بأطباء الاختصاص هو «بمثابة صب الزيت على النار» وهو سبب وجيه وكاف في نظرهم لرفض كل المقترحات الواردة بالاتفاق مع وزارة الشؤون الاجتماعية.. وقد عبرت اغلب التدخلات التي تلت عن استيائها الكبير من اقحام النقابة الاخرى في مسار المفاوضات لانجاز اتفاق الجمعة 13 جوان. تراجع وزارة الشؤون الاجتماعية وتطرقت بعض التدخلات الاخرى الى ما ورد بالاتفاق ذاته.. حيث سجلت تراجعا حول ما تم اقراره باتفاق 18 مارس المنقضي مع وزير الشؤون الاجتماعية وتحديدا ما يتعلق باجبارية التعاقد مع الكنام. خروج عن القانون بعض التدخلات لاحظت ان في ما تم الاتفاق عليه يوم الجمعة 13 جوان خرقا لمقتضيات الفصل 10 من مجلة واجبات الطبيب المتعلقة بحرية المريض في اختيار طبيبة وحرية الطبيب في اقرار العلاج المناسب ودفع مقابل الاتعاب مباشرة من قبل المريض وتجدر الاشارة في هذا الخصوص ان الدكتور رابح الشايبي الكاتب العام للنقابة  التونسية لاطباء الممارسة الحرة كان اجاب حول هذه النقطة في حوار سابق معه.. بأنه توجد استثناءات للفصل العاشر ومنها الاتفاقيات الاجتماعية على غرار الاتفاقيات المبرمة مع الستاغ والخطوط التونسية.. ومما لا شك فيه ان المنظومة الجديدة تدخل في هذا الاطار وبالتالي فانها لا تتعارض مع ما ورد بالفصل 10 ولا تعد خرقا له ولمقتضياته. على خلاف العادة لم تتم تلاوة مقررات الجلسة العامة في خاتمة الاجتماع وعلى خلاف العادة فقد تم الاكتفاء بما ورد بالنقاشات.. وربما يندرج ذلك في اطار اجراءات ترتيب البيت وقد يكون الامر تأجل الى حين الاتفاق الداخلي على صيغة نهائية للقرارات المنبثقة عن الجلسة العامة بعد ان تهدأ الاجواء نسبيا.. وهناك بعض المعلومات التي تفيد بانه قد تتم الدعوة الى انعقاد الهيئة الادارية في اقرب الآجال. في توضيح من وزارة الشؤون الاجتماعية حول بلاغ نقابة أطباء الممارسة الحرة: مراجعة السقف تمت منذ 3 جوان ولاتعديل في صيغة التكفّل بمصاريف الخدمات الصحية أفادنا المدير العام للضمان الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج ظهر أمس بتوضيح جاء فيه مايلي: تبعا لما جاء بالبلاغ الصحفي الصادر على النقابة التونسية لأطباء الممارسة الحرة إثر الاجتماع المنعقد يوم الجمعة 13 جوان 2008 بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج، يقدم المدير العام للضمان الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج التوضيحات التالية: «في إطار التشاور بين الأطراف المعنية الذي تأسّس عليه إصلاح نظام التأمين على المرض ولتوفير أفضل الظروف للمضمونين الاجتماعيين مع انطلاق المرحلة الثانية والنهائية للنظام الجديد للتأمين على المرض تم يوم 13 جوان 2008 عقد اجتماع بين ممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج والصندوق الوطني للتأمين على المرض وممثلين عن النقابة التونسية لأطباء الممارسة الحرة. وخلال هذا الاجتماع تولى الكاتب العام للنقابة تقديم جملة من المقترحات تتمثل بالخصوص في ما يلي: ـ تحسين مبلغ سقف المصاريف بعنوان الأمراض العادية ـ التكفل بالأعمال الطبية المرتبطة بالأمراض المزمنة ـ تحسين نسبة تكفل الصندوق بالعمليات الجراحية المجراة بالمصحات الخاصة ـ تمكين المضمونين الاجتماعيين من الانتفاع الفوري بتغيير صيغة العلاج. وقد بين ممثلو الإدارة ان ما تم إنجازه في إطار الإصلاح يكرّس التمشي الوفاقي بين مختلف الأطراف ويراعي متطلبات إنجاح النظام الجديد للتأمين على المرض طبقا للمبادىء التي تضمنها القانون عدد 71 لسنة 2004 المؤرخ في 2 اوت 2004 المتعلق بإحداثه. وبخصوص النقاط المثارة، وخلافا لما جاء بالبلاغ المذكور تمّت الإجابة كالآتي: 1 ـ سقف المصاريف الصحية المتكفل بها من قبل الصندوق الوطني للتأمين على المرض: حدّد قرار وزير الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج المؤرخ في 3 جوان 2008 مبلغ السقف الذي يشمل الخدمات الصحية الخارجية بما في ذلك متابعة الحمل. وتبقى مسألة مراجعة السقف ممكنة بعد تقييم نتائج النظام الجديد والمعطيات التي ستتوفر حول الاستهلاك الصحي والسلوكيات الصحية لمختلف المتدخلين في النظام الجديد، كما تم الاتفاق على ذلك مع الأطراف الاجتماعيين. 2 ـ توسيع قائمة العمليات الجراحية في القطاع الخاص والترفيع في نسب التكفل بها: يتكفل الصندوق بهذه العمليات في القطاع الخاص حسب القائمة المحدّدة بالقرار المشترك لوزير الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج ووزير الصحة العمومية المؤرخ في 29 جوان 2007 وحسب نفس المبلغ المتعامل به مع هياكل الصحة العمومية، وبالتالي فإن كل تغيير في القائمة يتمّ الاتفاق بشأنه بين الوزارتين وأيّ ترفيع سيتم الاتفاق عليه مع القطاع العمومي، سيطبق آليا من قبل الصندوق في تعامله مع المصحات الخاصة المتعاقدة. 3 ـ تغيير صيغة التكفل بمصاريف الخدمات الصحية بالنسبة للمضمونين الاجتماعيين: تطبيقا لمقتضيات الأمر عدد 1367 لسنة 2007 المؤرخ في 11 جوان ,2007 للمضمونين الاجتماعيين بصفة فردية الحق في اختيار صيغة العلاج. وتم تحديد تاريخ الاختيار بالنسبة للسنة الحالية الى موفى مارس 2008 والتمديد فيه الى موفى أفريل .2008 مع التذكير أن الأمر المذكور يضمن إمكانية تغيير صيغة التكفل سنويا. وبذلك فإن للمضمونين الاجتماعيين إمكانية تغيير صيغة العلاج بتقديم مطلب في الغرض قبل يوم 30 سبتمبر ,2008 ويبدأ العمل بالصيغة الجديدة بداية من اوّل جانفي .2009 4 ـ تجاوبا مع طلبات المهنة تم إعلام النقابة التونسية لأطباء الممارسة الحرة أنه تقرّر الترفيع في الأتعاب التعاقدية للأطباء من 15د الى 18د بالنسبة للطب العام ومن 25د الى 30د بالنسبة لطب الاختصاص ومن 30د الى 35د بالنسبة للطب النفسي وطب الأعصاب. مع الإشارة ان جلسة عمل مماثلة تطرقت الى نفس المواضيع المذكورة وتمّت في نفس اليوم مع ممثلي نقابة أطباء الاختصاص للممارسة الحرة وتمّ تقديم نفس التوضيحات. مع العلم ان الحوار والتشاور مع كل الأطراف المعنية يبقى متواصلا لحسن تطبيق النظام الجديد في أحسن الظروف». المدير العام للضمان الاجتماعي الأسعد زروق (المصدر: جريدة « الصباحالأسبوعي » (يومية – تونس) الصادرة يوم16 جوان 2008)

تونسي يهاجم موقعا الكترونيا للشرطة البريطانية ويرفع عليه العلم التونسي

 

 
ذكر الموقع الالكتروني «زاتاز» (zataz) الفرنسي ان القراصنة التونسيين هاجموا مجددا احد المواقع الالتكرونية الهامة وتسببوا في تعطله مما دفع بالساهرين عليه الى اغلاقه المؤقت في انتظار اعادة صيانته.  وحسب المصدر ذاته فان تونسيا اطلق على نفسه اسما قد يكون مستعارا (فراس العرفاوي) هاجم خلال الاسبوع الفارط موقعا للشرطة البريطانية وهو الموقع الرسمي لشرطة «باد فورد شير» (beadford.shire.police.uk) وقال الموقع نقلا عن مصادر امنية اوردت الخبر ان القرصان يفترض انه تونسي في السابعة عشره من عمره بناء على معطيات اولية توفرت لدى المصالح الامنية البريطانية اذ عمد الى مهاجمة الموقع المذكور وكتب عليه عبارة «هذا الموقع هوجم الكترونيا عن طريق فراس العرفاوي»this site) was hacked   (by arfaoui firas وضمنه صورة لشخص يمسك بالعلم التونسي اضافة لشعار الموت والقراصنة. ومنذ تاريخ الهجوم الالكتروني ظل موقع الشرطة البريطانية بـ «باد فورد شير» مغلقا. يذكر ان مراهقا تونسيا لم يتجاوز عمره 17 سنة تعمد قبل بضعة اسابيع التحيل على 19 من حرفاء موقع E.bay الفرنسي للتجارة الالكترونية وغنم ما قيمته 19 الف أورو اي حوالي 35 الف دينار تونسي. صابر المكشر (المصدر: جريدة « الصباح الأسبوعي » (يومية – تونس) الصادرة يوم16 جوان 2008)


 
 
راديو 6 في تونس: عمل شبابي بلا ‘تابوهات’
 
موضوع المثلية الجنسية الذي بثته الإذاعة جعلها محلّ انتقاد الشباب العامل في ‘راديو 6’ متطوّع لا يعترف بالحواجز  
 
إسماعيل دبارة من تونس: في العاشر من ديسمبر من سنة 2007 وفي تزامن يبدو مقصودا مع الذكرى التاسعة والخمسين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان انطلق بثّ أول إذاعة حرة عبر الانترنت في تونس. الإذاعة  الفتيّة حملت اسم ‘راديو6’ في إيحاء لستّ إذاعات مازال أصحابها ينتظرون الترخيص مند سنوات للبث عبر الأثير. ‘إيلاف’ زارت الأستوديو الصغير ‘لراديو6’ لمزيد التعرف على الإذاعة التي يشرف عليها فريق صغير من الشباب المتطوّع. فريق شبابي نزهة بن محمد 25 سنة و سمير الجراي 23 سنة و اكرام 25 سنة ، طلبة ومتخرّجون من معهد الصحافة وعلوم الإخبار عقدوا العزم على الإشراف على الإذاعة الانترناتية في تطوع يندر وجوده في تونس. و تقول الزميلة نزهة بن محمد مذيعة برنامج ‘خارج الصفّ’ لإيلاف:’الاعتماد على فريق شبابي في تسيير « راديو6 » يمكن اعتباره خيارا من خياراتنا نحو إعلام بديل غير مألوف في بلادنا من قبل، المواضيع الشبابية تطغى على برمجة إذاعتنا بالتأكيد،لكن ذلك لا يعني أننا لا نهتم بكافة المجالات أخرى سياسية واجتماعية و حقوقية وثقافية. أما الصحفي الشاب سمير الجرّاي مذيع برنامج ‘حوارات’ الأسبوعي فيقول:منطقي للغاية أنني كشاب أختار تسليط الضوء على المواضيع التي تهمّ هذه الفئة العمرية كمشاكل الطلبة و الدراسة والهجرة السرية وغيرها من المواضيع الحساسة في إطار مهني يلتزم بشرف الصحافة و حرية التعبير كما درسنا ذلك في اختصاص الإعلام الذي اخترناه، ووفق شعار الرأي الحرّ الذي نرفعه.’ مشاكل تقنية ومالية مقرّ الراديو يتكون من حجرتين فحسب ، الأولى للاستقبال والبحوث و تضمّ جهازي حاسوب و الأخرى غرفة التسجيل وتضمّ بعضا من الأجهزة الضرورية المتواضعة. وتقول سمية حملاوي 22 سنة (تقنيّة) لإيلاف:الظروف التي نشتغل فيها تبدو قاسية نوعا ما من الزاوية التقنية ، قد نضطرّ في عدّة مناسبات إلى إلغاء التسجيل أو بث البرامج بسبب مشاكل فنية تعود إلى قدم التجهيزات أو لعدم تمكن الفريق التقني من الاضطلاع بمهامه بالشكل الكافي فأغلبنا مبتدئون لكننا مصممون على تجاوز تلك العوائق التي لن تثنينا على إيصال أصواتنا للتونسيين في الداخل والخارج.’ أما نزهة فتقول :نعم مشاكلنا تقنية بالأساس،بالإضافة إلى غياب الموارد المالية فلا دعم من أية جهة ولا إشهار ، المذيعون لا يتلقون أية مرتبات هنا. نحن نعمل على أن نجلب اهتمام المستمع التونسي وهي أصعب مشكلة تعترض إذاعتنا الناشئة، أما الولوج إلى مصادر الخبر والمعلومة فلا مشكلة لدينا. وعلى الرغم م أن الصحافيين الشبان و التقنيين في ‘راديو 6’ لا يتقاضون أية مستحقات مقابل خدماتهم الإعلامية و مجهوداتهم الكبيرة في الحفاظ على دورية البرامج الإذاعية التي ينتجونها ، إلا أن التبرّم لا يبدو على محياّ أي منهم . ‘نحن ملتزمون بتقديم صورة جديدة للإعلام التونسي و القطع مع النمطية التي تسيطر عليه منذ سنوات ، قناعتنا تلك ليست مرتبطة بالأموال و المستحقات ثم إننا نشتغل في إطار نحبّه و ننتمي إليه فلم التذمرّ و التبرّم.’ يوضح سمير الجرّاي . لا سقف ولا ‘تابوهات’ مواضيع ‘راديو 6’ حسب المذيعة نزهة بن محمد غير مقيدة بسقف ما أو تابوهات أو حواجز على حدّ تعبيرها . ‘فقط أخلاقيات المهنة هي حدودنا وموجهنا في عملنا، انحيازنا التام للمستمع وما يطلبه، نحن الجهة الإعلامية الوحيدة التي تتناول مواضيع حساسة ومسكوت عنها في تونس كالمثلية الجنسية مثلا.’ و المتابع لبرامج ‘راديو6’ يمكن أن يلحظ تنوعا كبيرا في برمجتها التي لا تمتدّ سوى على 3 ساعات ونصف تسجل خلال الأسبوع وتتكرر عبر موقع www.radio6tunis.net  الإذاعة لمدة 7 أيام متواصلة و تتخللها أغاني متنوعة يغلب عليها الطابع الملتزم. وتتغير البرمجة مرة واحدة في الأسبوع مما يعكس تأثير ظروف العمل الصعبة التي ترافق عادة العمل التطوعي بالإضافة إلى غياب التجهيزات والمعدّات الحديثة. كما سلطت الإذاعة الضوء في عديد المناسبات على مواضيع هامة كالإعدام وأخبار الحريات و حقوق الإنسان وخصوصا ما يمكن أن يطال حرية التعبير والكلمة في تونس ، حيث يلتقطها مقدموا نشرة ‘أخبار الحريات’ و يبثونها في الإبان. وخلال الأسابيع الماضية ركزت الإذاعة على أزمة الحوض المنجمي المضطرب جنوبي البلاد ونشرت أخبارا حصرية حول أعمال العنف والشغب التي اندلعت بمنطقة الرديف واستضافت بمقرها قياديا للاحتجاجات يدعى ‘عدنان الحاجي’. أما الموضوع الأكثر جدلا لـ’راديو 6′ فكان بلا منازع قضية المثلية الجنسية الذي استضافت فيه الصحفية ‘إكرام’ مثليا جنسيا تونسيا و أعطته المجال ليتحدث بحرية وصراحة عن تجربته وظروف عيشه في المجتمع التونسي. وتقول نزهة بن محمد التي شاركت في الحوار:’لم نستحي من موضوع يفرض نفسه اليوم في تونس؟ ظاهرة المثلية الجنسية موجودة عندنا بكثرة ونحن نتعاطى مع كل ما يمكن أن يشغل بال مجتمعنا. أما سمير الجراي فيقول إنه كان رافضا بشدة للبرنامج وموضوعه نظرا لرغبة في كسب ودّ المستمع التونسي خصوصا و أن الإذاعة لا تزال ناشئة . ويقول : ‘كنت أخشى أن يؤثر مثل ذلك الحوار والقضية التي طرحت على سمعة الإذاعة ، خصوصا و أن المجتمع التونسي لا يزال محافظا إلى حدّ ما.’ إلا أن نزهة بن محمد تخالفه في ذلك بقولها:’على العكس تماما لماّ نتحدث في موضوع كهذا اُعتبر لوقت طويل من المحرمات و يستمع إلينا مواطن ما سواء في الداخل أو الخارج فمن المنتظر إنه سيعود مجددا لأنني على قناعة بان ما نتطرق إليه في ‘راديو6′ لن يجده في أي مكان آخر’. طموحات واعدة من جهته قال السيد صالح الفورتي الكاتب العام للنقابة التونسية للإذاعات الحرة و المسؤول الأول عن ‘راديو ‘6 في حديثه لإيلاف إنه تقدم منذ 10 ديسمبر 1987 بمطلب بعث إذاعة حرّة خاصة ، لكنه جوبه ‘بمماطلة وتسويف لا نظير لهما ‘ ويضيف:’بعد أن تأكدت من رفض مطلبي اتصلت بعدد من الجهات الوطنية والأجنبية لكسب الدعم والتأييد لحقي في بعث إذاعة خاصة، وبعد الرفض جاءتني فكرة تكوين نقابة للإذاعات الحرة تدافع عن حق الأفراد في إنشاء الإذاعات التي يريدون بعيدا عن أية وصاية وقد كانت القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي انعقدت بتونس في 2005 فرصة للإعلان عن ميلاد نقابتنا تلك’. و بخصوص المشهد الإعلامي في تونس يقول السيد صالح الفورتي إن ‘النظام التونسي لا يزال يحتكر إلى اليوم المشهد السمعي على الرغم من إفساحه المجال لإذاعة الزيتونة الدينية التي أدانتها نقابتنا منذ أن علمنا بقرب إطلاقها لأنها لن تضيف شيئا إلى الإعلام التونسي كونها غير حرّة بالمرة و لا مستقلة فمعيار منح التراخيص في تونس يقوم على الأولوية للمقربين وهذا ما نرفضه بحزم. كما أن الإذاعات الأخرى الموجودة ‘كموزاييك أف أم’ و ‘جوهرة’ هي الأخرى غير مستقلة بالمرة و تشجع ثقافة معينة في المجتمع التونسي لا داعي للتطرق إليها الآن.’ وبخصوص المأمول من ‘راديو ‘6 يقول الفورتي:’نسبة مستمعينا اليوم تقدّر بالآلاف ونأمل أن يتضاعف العدد قريبا،هدفنا أن نواصل عملنا رغم الصعوبات لإيصال صوت هذا المولود الجديد الذي أخذ على عاتقه تقديم إعلام تونسي بديل. كما كشف لنا السيد صالح الفورتي عن رغبته الشخصية في إنشاء إذاعات انترناتية أخرى واحدة مخصصة للمرأة التونسية و أخرى للمعاقين. (المصدر: موقع « إيلاف » (بريطانيا) بتاريخ 16 جوان 2008)

تونس تمنح شركة مصرية ترخيصا للتنقيب عن النفط
 
تونس / 16 يونيو-حزيران / يو بي أي: منحت الحكومة التونسية شركة مصرية ترخيصا جديدا للتنقيب عن النفط في البلاد، ليرتفع بذلك عدد التراخيص التي منحتها تونس إلى شركات أجنبية إلى خمس تراخيص خلال العام الجاري. وقال مصدر رسمي تونسي اليوم الإثنين إن شركة  » تيجمات انرجي » ،هي التي فازت بالترخيص الجديد، الذي يحمل إسم  » كندار »،ويغطي مساحة 972 كيلومترا مربعا من محافظة سوسة الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرقي تونس العاصمة. ووقّع على اتفاقية الترخيص الجديد وزير الصناعة والطاقة التونسي عفيف شلبي وأحمد محمد فكري بهجت رئيس مجلس إدارة شركة »تيجمات انرجي » وخالد بالشيخ الرئيس والمدير العام للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية. ويندرج هذا الترخيص الجديد الذي رصدت له الشركة المصرية إستثمارات في حدود مليون دولار،في إطار إستراتيجية حكومية تستهدف تكثيف أنشطة الإستكشاف والتنقيب عن النفط في تونس خلال السنوات المقبلة. وتأمل السلطات التونسية من وراء منح مثل هذه التراخيص، التي باتت تغطي أكثر من 70 % من إجمالي مساحة البلاد، تحقيق إكتشافات نفطية جديدة، لاسيما وأن ميزان الطاقة لديها يعاني عجزا متواصلا. وكان مسؤول حكومي تونسي أشار في وقت سابق إلى أن استراتجية بلاده لتنمية قطاع الطاقة خلال العام الجاري تهدف إلى رفع إجمالي عدد تراخيص التنقيب عن النفط إلى 57 ترخيصا . وأشار إلى أن تونس تخطط لحفر 15 بئرا نفطية خلال العام الجاري، متوقعا تحسن إنتاج الطاقة في بلاده خلال العام الجاري ليبلغ 7.4 مليون طن نفط مقابل 6.7 مليون طن خلال العام 2007.


 

:صادرات زيت الزيتون التونسي

 

 
تونس في 16 يونيو /قنا/ سجلت عائدات صادرات زيت الزيتون خلال الشهور الخمسة الاولى من العام الحالي نموا بنسبة 5ر20  في المائة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي اذ بلغت قيمتها 6ر533 مليون دينار تونسي مقابل 9ر442 مليون دينار.     وذكر تقرير احصائي تونسي بان هذا النمو في العائدات نتيجة ارتفاع الكمية المصادرة التي بلغ حجمها خلال الشهور الخمسة الاولى من هذا العام 118600 طن مقابل 113100 طن خلال نفس الفترة من عام 2007. واوضح التقرير ان اكبر كمية من هذه الصادرات استاثرت بها ايطاليا / 62600 طن/ بزيادة 2ر20 في المائة مقارنة بالشهور الخمسة الاولى من العام الماضي ثم اسبانبا ب /34000 طن/ فالولايات المتحدة الامريكية ب /0 1700 / طن 00فيما صدرت الكميات المتبقية الي 34 بلدا اخر في مناطق مختلفة من العالم.   المصدر: وكالة الأنباء القطرية (قنا) بتاريخ 16 جوان 2008


 

بــلانصـــي» تـــونـــسي أنقـــذ 36 «حـــارقا» من الـموت

 

 
الاسبوعي – القسم القضائي أفادت صحيفة ايطالية بأن مركب صيد تونسي من نوع «بلانصي» أشعر البحرية الايطالية بوجود  زورق في المياه الدولية يقل مهاجرين غير شرعيين يواجه  صعوبات أثناء الابحار خلسة. وبتوجه خافرة لحرس الحدود الايطالي أنقذ طاقمها المبحرين  وعددهم 36 بينهم  8 نساء إحداهن حامل في شهرها الرابع وأدخلوهم الى ميناء لمبدوزا الذي لا يبعد عن مكان التدخل سوى 17 ميلا (المصدر: جريدة « الصباح الأسبوعي » (يومية – تونس) الصادرة يوم16 جوان 2008)

تونس: محطات لرصد الزلازل

 

 
تونس 12 جمادى الآخرة 1429هـ الموافق 16 يونيو 2008م واس تعتزم السلطات التونسية اقامة ثلاث محطات ذات مدى بعيد لرصد الزلازل بمناطق الشمال والوسط الغربى وجنوبى البلاد . وافادت مصادر المعهد التونسي للرصد الجوي بان المحطات الجديدة التى من المتوقع ان تدخل الخدمة اواخر العام الحالى مهمتها مراقبة النشاط الزلزالى فى تونس والمناطق المجاورة وكذلك نشاط المد البحرى //تسونامى// . وحول النشاط الزلزالى فى تونس حددت العاصمة ومدن سوسة وصفاقس وقابس وقفصة وجندوبة والقصرين وتالة من بين المناطق المعرضة للزلازل واشارت الى ان قوة الزلازل التي سجلت في تونس لا تتعدى فى الغالب الخمس درجات على سلم ريختر وان حدوثها متباعد زمنيا . //انتهى// 0948 ت م  المصدر وكالة الانباء السعوديو ( واس ) بتاريخ 16 جوان 2008


خبراء عالميون يجتمعون اليوم في تونس لبحث مشكلة تلوث البحر المتوسط

 

 
تونس 16 حزيران/يونيو (د ب أ – إفي) –  يجتمع مجموعة من الخبراء العالميين اليوم الاثنين في تونس لبحث إيجاد حلول للحد من ظاهرة تلوث البحر المتوسط وذلك وفقاً لمبادرة الاتحاد الأوروبي التي يسعى لتطبيقها بحلول عام 2010 . وكانت دول الاتحاد الأوروبي ودول حوض البحر المتوسط قد اتفقت في تشرين ثان/نوفمبر عام 2006 في القاهرة على القضاء على العوامل التي تلوث البحر المتوسط بحلول عام 2020 واتفقوا على تنفيذ أربع مبادرات رئيسية للوصول لهذا الهدف. وتتركز المبادرة الأولى على مشاريع لتقليل مصادر التلوث ومنها مخلفات المصانع، ومخلفات الصرف الصحى والتى تمثل 80% من تلوث البحر المتوسط. وثاني تلك المبادرات هو حث دول البحر المتوسط على التنمية، وتطبيق قوانين البيئة، وثالثها دعم الأبحاث في هذا المجال وأخيراً تقييم ومتابعة طرق تطبيق هذه المشاريع. وتشكل ثالث تلك المبادرات وهي « أفق 2020  » جزءاً أساسياً من سياسة الاتحاد الأوروبى لمعالجة المشكلات البيئية فى البحر المتوسط حيث تم وضعها بالتعاون مع المنظمات الدولية، والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات المالية الدولية. ويقوم بالعمل في هذا الصدد عدة جهات تمويلية وهى بنك الاستثمار الأوروبى والبنك الدولي والمفوضية الأوروبية وجهات إحصائية مثل الوكالة الأوروبية للبيئة والهيئة الإحصائية الأوروبية والمراكز الإقليمية التابعة لخطة عمل البحر المتوسط. ويشكل الخبراء المجتمعون في تونس اليوم جزءاً من مشروع « أفق 2020 » ويعملون بموجب اتفاقية لحماية البحر المتوسط وقعت في مدينة برشلونة الاسبانية عام 1995 .   المصدر: وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بتاريخ 16 جوان 2008  


 

حمام الأغزاز:من المنتظر ان يشخّصا غدا الجريمة غرسا سكينا في صدر الزوجة وهشّما رأس الزوج بحجرين الشقيقان يعترفان بقتل الزوجين المعلمين

 

 
حمام الاغزاز – الاسبوعي – القسم القضائي   لماذا كل هذه البشاعة؟ لماذا كل هذه القسوة؟ لماذا قتل زوجان «لا عملت إيديهم ولا ساقيهم» بتلك الطريقة الفظيعة؟ هل كانا يستحقان تلك النهاية الدراماتيكية وهما اللذان يشهد لهما أهالي المنطقة بالطيبة ودماثة الاخلاق وحسن المعاشرة؟ كل هذه التساؤلات تداخلت في مخيلتنا وطرحناها على بعضنا ونحن في طريقنا إلى منطقة حمام الاغزاز بالوطن القبلي بحثا عن حقيقة ما جرى… بحثا عن اجابات مقنعة لتساؤلاتنا… بحثا عن أسباب ودوافع قتل الزوجين نعمان بلحاج رحومة (من مواليد 1943) وتحية بلحاج رحومة التي تصغره بعشر سنوات وهما معلمان متقاعدان سبق لأحدهما (الزوج) العمل لمدة طويلة بدولة جيبوتي   قبل العودة إلى ارض الوطن…   هناك في مدخل المدينة الهادئة الكل يتحدث عن الجريمة… عن المأساة… يتخيل أطوار وقوعها على طريقته في غياب الحقيقة ويحلل ما جرى ويحاول إيجاد تفسير لما حصل… ولكن لا أحد أدرك ما يصبو إليه… وظل ما يردده الجميع مجرد أقاويل وتخمينات.   آخر مكالمة   وبوصولنا إلى بيت الضحيتين وقيامنا بواجب العزاء كان أفراد العائلة في حالة ذهول وانهيار كلي من هول الفاجعة لكننا وجدنا في الابن الاكبر زياد البعض من سعة الصبر… فحدثنا عن تفاصيل الواقعة خاصة وأنه هو من اكتشف جثتي والديه بعد وقت قصير من وقوع الجريمة…   يقول زياد: «لقد اتصلت بي أمي صباح يوم الحادثة هاتفيا ودعتني لأتناول القهوة معها وقالت لي «لقد اشتقت إليك وأنا في انتظارك»… وفعلا زرتها تقريبا على الساعة العاشرة صباحا، واحتسينا معا القهوة وتبادلنا الاحاديث مثل عادتنا وقبل مغادرتي لها طلبت مني بأن لا أكلف زوجتي بإحضار طعام العشاء لأنها ستتكفل بذلك».   المفاجأة والصدمة!   يقول زياد: «في المساء وحوالي الساعة الثامنة والنصف لم تأت أمي كما وعدتني فحاولت الاتصال بها هاتفيا لكن دون جدوى فاتصلت بوالدي ولكن هاتفه كان يرن دون إجابة… وحوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، طلبت من أحد اقربائي ايصالي إلى منزل العائلة الذي يبعد عن منزلي حوالي كيلومتر، وبوصولي لاحظت أن أضواء المنزل منطفئة فساورتني بعض الشكوك، عندها دخلت من الباب الجانبي الذي وجدته مفتوحا، وقمت بطرق الباب الخارجي لكن لا من مجيب فتوجهت إلى الجهة الخلفية لمزيد التثبت وبعد أمتار قليلة فوجئت بالمشهد الفظيع جثة ابي ملقاة في حديقة المنزل والدماء تكسوها، وعلى رأسه حجرين كبيرين عندها اطلقت عقيرتي بالصياح، ثم ذهبت صحبة قريبي إلى داخل المنزل أين فوجئت بجثة أمي وهي ملطخة بالدماء وقد غرس بصدرها سكين كبير الحجم… وكم كانت الفاجعة مروعة، فقد كانت الجدران ملطخة بالدماء وكل المواقع تقريبا داخل المنزل مشوهة بدماء والديّ».   ما حكاية الرسالة القصيرة؟   وأضاف زياد الذي كان في حالة نفسية متدهورة إن والدته تعرضت لاعتداء في رأسها بآلة صلبة ثم وقع طعنها في صدرها بسكين من الحجم الكبير أما والده فقد تم الاعتداء عليه بعد ذلك بنفس الآلة وفي نفس المكان قبل أن يجهز عليه القاتل بعد محاولته الفرار خارج المنزل بحجرين وجدا قرب رأسه ملطخين بالدماء… وعن حكاية الرسالة القصيرة قال محدثنا: «لقد عثر أعوان الحرس على هاتف جوال ابي بين يديه وهو ما يشير إلى أن أبي شرع في كتابة رسالة قصيرة على جواله ولكنه لم يستطع ارسالها باعتبار تعرضه للقتل قبل ذلك قال فيها حرفيا «ولاد (…) الزوز قتلولكم أمكم.. وباش يكملوني أنا»… وهو ما سهل على السلط الامنية القبض على المظنون فيهما» وهما شقيقان الاول عمره 19 سنة عامل يومي عرف بتورطه في عدة سرقات والثاني عمره 16 سنة وهو تلميذ بالسنة التاسعة أساسي عرف بشهادة من سمعناهم باجتهاده في الدراسة.   ما سر غياب كلب الحراسة… ليلة الحادثة؟   كما أفادنا زياد بأن كلب الحراسة المتواجد قرب مدخل الباب الخارجي «لم نجد له أثرا ليلة الحادثة وهو المعروف بكثرة نباحه خلال الليل خاصة عند وجود أي شخص بقربه، ولكننا فوجئنا بعودته إلى المنزل صبيحة يوم الخميس» والسؤال المطروح حاليا هل أن غياب الكلب تم بفعل فاعل، أم غيابه الذي تزامن مع وقوع الجريمة كان صدفة؟   غدا تشخيص الجريمة   وفي آخر تطور للتحريات الأمنية التي باشرها أعوان فرقة امنية مختصة تابعة لاقليم الحرس الوطني بنابل علمنا ان المظنون فيهما اعترفا على ما يبدو باقترافهما للجريمة ومن المنتظر ان يشخصا اطوارها غدا الثلاثاء.   كما علمنا ان الاعترافات المبدئية بينت ان الشقيقين تسللا الى بيت جارهما بغاية السرقة وعندما تفطنت لهما الزوجة فاصابها احدهما بآلة صلبة قبل ان يغرس سكينا في صدرها ثم ارادا مواصلة السرقة لكنهما تفطنا لقدوم الزوج فأصاباه بنفس الآلة الصلبة وظنا انه مات فعادا الى البيت بغرض السرقة ولكن الخوف سيطر عليهما فحاولا الهرب وبمرورهما بالقرب من الزوج ادركا انه مازال حيا يرزق فاصابه احدهما بحجارتين كانتا كافيتين لقتله دون ان يتفطنا لكونه حرر رسالة قصيرة تدينهما اذ لاذا بالفرار وغيرا ملابسهما الملطخة بالدماء واخفياها تحت شجرة قبل ان يلقى القبض عليهما.   صـابر المكشــر   فوزي الزواري   المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي (تونس) بتاريخ 16 جوان 2008


 
 

 من هزيمة الاحتلال إلى التحريض على إيران

 

بقلم: توفيق المديني شارك الرئيس الأميركي في القمة الأوروبية حيث طغت عليها مسألة أفغانستان والملف النووي الإيراني إضافة للوضع في الشرق الأوسط, حيث كان هناك نقاش حول قضية الدولة الفلسطينية ولبنان وإيران وسورية. وتعهد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بدراسة عقوبات جديدة ضد طهران في حال لم توقف عمليات تخصيب اليورانيوم واستغل الرئيس جورج بوش آخر قمة أوروبية- أميركية يشارك فيها للتحذير من أن »امتلاك إيران السلاح النووي سيكون خطراً كبيراً على السلام العالمي« وأضاف: علينا أن نستمر في العمل معاً ليكون ذلك واضحاً جداً بالنسبة إليهم »الإيرانيين« إما أن يواجهوا العزل وإما أن تكون لهم علاقات أفضل معنا جميعاً إذا علقوا برنامج التخصيب »لليورانيوم« بشكل يمكن التحقق منه.‏ واستبقت إيران البيان الختامي للقمة بالبدء في سحب أصولها من مصارف أوروبية تحسباً لقرار محتمل بتشديد العقوبات عليها وأوردت صحيفة »اعتمادملي« الصادرة في طهران أن هذا الإجراء جاء في اليوم الذي وجهت فيه أميركا والاتحاد الأوروبي تحذيراً إلى إيران باستعدادهما لتجاوز العقوبات المتفق عليها في مجلس الأمن, إذا تجاهلت طهران مطلب وقف نشاطاتها النووية.‏ وتأتي القمة الأوروبية- الاميركية في ظل تفاقم الإخفاق في السياسة الخارجية الأميركية ولاسيما أن عديد من مناطق الحرب في العالم بما في ذلك أفغانستان, وأثيوبيا, والعراق, وباكستان, والصومال , والسودان تشترك في مشكلات أساسية تنبع منها كل الصراعات, فالأعمال العسكرية كلها التي تقوم بها الولايات المتحدة الأميركية لا تخاطب المشكلات التي أدت إلى اندلاع الصراعات في المقام الأول, بل إن السياسات الأميركية تؤدي دوماً إلى تأجيج المواقف بدلاً من حلها.‏ لقد أصيبت السياسة الخارجية التي تنتهجها الولايات المتحدة بالعجز الكامل نتيجة لاستيلاء المؤسسة العسكرية عليها,وقاد هذا التوجه العسكري العالم إلى هوة من العنف والصراعات, وعجزت إدارة بوش عن إدراك التحديات التي تواجه عالمنا المعاصر, فهي أنفقت ثمانمئة مليار دولار أميركي على الأمن, بينما لم تنفق سوى 20 مليار دولار في التنمية خلال سنة 2007 ومع ذلك لم يوفر هذا الانفاق إعمار العراق, ولا مياه الري في أفغانستان وباكستان والسودان والصومال, وهذا يعني بضرورة الحال أن كل هذا الإنفاق لم يجلب السلام. إن إدارة بوش لا ترى بشراً حقيقيين يعيشون أزمات طاحنة , بل ترى رسوماً كاريكاتورية في هيئة إرهابي عند كل ناصية.‏ ربما يكون الجواب بالنسبة للمواطن العربي بديهياً وهو : إن الوعد بالديمقراطية والأمن لم يكن صادقاً أصلاً بل كان غطاء شفافاً للأهداف الحقيقية, المتمثلة في السيطرة على العراق البلد الذي له مكانته البارزة في جغرافيا الوطن العربي, وتاريخ العرب والمسلمين والسيطرة على نفطه وثرواته وتخليص إسرائيل من خطره.‏ في زيارته لألمانيا قال الرئيس بوش خلال مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في برلين :لا توجد خطط لإقامة قواعد أميركية دائمة في العراق, واصفاً التقارير الإعلامية التي تحدثت عن خطط بهذا الشأن بأنها »خاطئة«, مضيفاً أن كل أنواع الضوضاء مثارة حول هذا الأمر في الولايات المتحدة والعراق وقالالطويلة الأمد مع العراق, ورد بوش لدى سؤاله عما إذا كان يشعر بالندم بالنسبة للحرب على العراق, على خلفية المقابلة التي نشرتها صحيفة »التايمز« اللندنية والتي ألمح فيها إلى ندمه على اللهجة التي استخدمها خلال الحرب قال: لا لست نادماً على الإطلاق كان يمكنني استخدام لهجة أفضل, لكن قرار الإطاحة بصدام حسين كان القرار المناسب لأنه جعل العالم مكاناً أكثر أماناً, فيما اعترف بأن طريقة حديثه جعلت الناس يعتقدون أنه رجل يريد الحرب.‏ ويحاول الرئيس بوش من خلال إبرام معاهدة تشرعن الاحتلال الدائم للعراق أن يقوم بمقارنة مغلوطة أساساً مع الاحتلالين الأميركيين لكل من ألمانيا واليابان لأن المحتلين الأميركيين لألمانيا لم يفرضوا على هذا البلد مؤسسات غريبة عنه, بل كانوا يحاولون استعادة نظام سياسي واقتصادي كان قد اختل نتيجة الدكتاتورية النازية التي دامت ثلاث عشرة سنة أي فترة قصيرة بالحسابات التاريخية , ومما ساعد في نجاح تلك التجربة أن المحتلين كانوا مشابهين في خلفيتهم الثقافية وتربيتهم وقيمهم للشعب الذي حرروه, فلم يكن ثمة صدام ثقافات كبير.‏ وفي اليابان كان الأميركيون يتعاملون مع مجتمع وحضارة مختلفين عما لديهم ولكن القوات اليابانية كانت سنة 1945 تعاني الأمرين جراء حرب توسعية دامت أربع سنوات, كما كان السكان المدنيون يعانون حرماناً اقتصادياً حاداً بعد شهور من القصف الشامل بالقنابل, ولكن قيام الولايات المتحدة بغزو بلد مسلم في قلب الشرق الأوسط وفي القرن الحادي والعشرين, والعمل على التهيئة لضربة عسكرية ضد إيران قصة مختلفة تماماً فالمنطقة تحتفظ بذاكرة قوية تعي التدخل الامبريالي جيداً وإحساس عميق بالقومية المناوئة للغرب, وكلا الخصلتين قائمتان على رفض شديد للتدخل الأجنبي فقد تعرض الشرق الأوسط مراراً للغزو والاحتلال الغربي على مدى القرون الثمانية الأخيرة, وتعرضت ديانته السماوية للاستخفاف بها والتقليل من شأنها, والتدخل الأميركي اليوم هو تدخل في المثل والقيم ومنتجاتها الثقافية , ولكنه حين يأخذ صيغة عسكرية كما في العراق فإن بشاعة وجود دبابات أجنبية في الشوارع العربية تعيد إلى الأذهان ذكرى عهد من الاستعمار يفترض أنه ولى, ويستثير وجود الأجانب كل ما هو كامن في النفسية العربية من الإحساس بالعار, ويضعهم في مواجهة قياسية مع ما يتعرضون له من الهجمات الغربية المتوالية على الصعد السياسية والاقتصادية والتكنولوجية والثقافية.‏ * كاتب تونسي‏
 صحيفة الثورة السورية دراسات الثلاثاء 17/6/200


عـوامـلُ مساعدة ومظاهـرُ مستفحلة

 
 
بقلم: هدى العبدلي     تعيش المعارضة التونسية بمختلف تياراتها ومكوناتها استبدادا سياسيا بلغ ذروته خلال العقد الاخير من الالفية الثانية وتجفيفا شاملا لمنابع التمويل وحصارا شديدا لثقافة الاختلاف والتنوع الشىء الذى خلق حالة جدب سياسي وتصحر ثقافي وضعت البلاد في ركب التخلف السياسي بالمقارنة مع دول جوار واخرى افريقية كانت منذ سنوات معدودة فى ذيل قائمة البلدان المتخلفة.    واذا كانت هذه المعارضة قد واجهت ولا زالت تواجه تحدي الاستبداد رغم شراسته برباطة جأش وثبات على المبدإ واستمرارية فى النضال من أجل تحرير المجتمع والدولة من هيمنة الحزب الواحد وإرساء نظام تعددي يسع الجميع ويستجيب لتطلعاتهم فى الحرية والكرامة والتنمية فان معركتها اليوم تبدو اكثر تعقيدا واكثر ازدواجية .   مظاهر مستفحلة:   لا زالت عملية التداول السلمى على الحكم أبرز حلقة مفقودة فى بلادنا لمدة  نصف قرن من الزمن قبض فيها التجمع الدستورى الديمقراطى ( الحزب الاشتراكى الدستورى سابقا ) على الحكم بيد من حديد وخضع فيها التونسيون لرئاسة مدى الحياة محت دولة القانون وألغت التعددية السياسية والفكرية وأطلقت العنان لسرطان الاستبداد ينخر جسد المجتمع بلا توقف وظل الجميع حبيسى وضع تسلطي غاشم تجلى في مظاهر عديدة من أبرزها:   1.      إجراءات الملاحقات والمداهمات والتصفيات والاعتقالات والمحاكمات الجائرة  وعمليات التعذيب الصارخة وقطع الأرزاق وأسباب الحياة . 2.      الرقابة الصارمة والشاملة والتضييقات الشديدة على الأفراد المخالفين وغير المخالفين وعلى الأحزاب والمنظمات غير الموالية بإستخدام كل الإمكانيات المادية و البشرية المساعدة على ذلك. 3.      استخدام جهاز أمنى ضخم تجاوز140000 عون تسنده خلايا حزبية نشطة في  ضمان استقرار السلطة وإشاعة مناخ من الخوف لترويض المواطنين وضبط حركتهم وتذكيرهم بمزيد من الطاعة والخضوع. 4.      نشر ثقافة الخنوع والولاء والتواكل عبر تبريرات عقيمة شائعة  وتفسيرات دينية متخلفة تروج لها أقلام مأجورة ووسائل إعلام غير مستقلـة وخطباء مساجد موالين .  5.      غياب الشفافية بشكل كامل وحجب المعلومات الهامة والمعطيات الحساسة واعتماد أساليب المغالطة  حول كيفية اتخاذ القرارات ورسم السياسات والتزييف المفضوح لسائر المحطات الانتخابية والاستفتائية… 6.      احتكار كل وسائل الاعلام وتسخيرها فى الدعاية للآسس التى تقوم عليها السلطة الحاكمة وفى تشويه المخالفين والتشهير بهم واعتبارهم أعداء للوطن والدين.   وقد ساعد على استفحال ظاهرة الاستبداد وشيوع ثقافة القمع عاملان أساسيان:   العامل الأول: يتمثل فى ضعف المعارضة  أو استضعافها لذاتها وعدم ثقتها  بقدراتها وإمكانياتها المحدودة وتراجع زخمها النضالى وانحسار فاعليتها السياسية ذلك أن آلية الاستبداد وآلية الاستضعاف تغذي بعضها البعض ومتى أمسكت الحركة الديمقراطية بزمام المبادرة في التعبئة ضد الـتسلط ارتد نظام الاستبداد إلى حدوده الدنيا وتقلص عدد ضحاياه.   أما العامل الثاني: فيتمثل في المتغيرات الدولية والمنحى الجديد الذي سلكته الادارة الأمريكية على إثر واقعة الابراج إذ قدّم النظام التونسى نفسه للعالم رائدا سابقا في مقاومة الارهاب وشريكا مثاليا في الأخذ بأسباب اقتصاد السوق ومقتضيات التطبيع وحاز بذلك الاعجاب والثقة والمساندة والدعم ولم يعد موضوع الاستبداد وانتهاك الحريات هاجسا دوليا خصوصا لدى الادارتين الأمريكية والفرنسية بما انه لا يشكل تهديدا للمصالح والسياسات الخارجية.

رسالة حب الى تونس

 

 
بقلم: عادل معيزي لن أستطيع التخلي عنك ايتها الفاتنة!… إنني أطوّف فيك هذه الساعة من الحب وقدماي العاريتان تثير الشفق الازوردي امضي في تفاصيلك منصتا الى الخطباء في كلّ بلدة وأشاهد استعراضات الغضب!… ادرك جيدا قمم نهديك وأشمّ عرقك البحريّ وأعرف حنانك رغم تيهي وحيرتي… كأن شعورا بالقهر يجتاحني حين أرى خصرك تعلوه الجروح من كدمات الأمس، ربّما كنت متطرّفا وأنا بي رغبة جامحة للفوز بقليل من ثمار حوضك الذي تتلالا فيه النجوم، ربما كنت قاسيا من شدّة الجوع اليك، ربما كنت همجيّا وأنا أفكّر في أحلامي التي اشرقت كثيرا وقاربت على الذبول، ربما كنت أقلّ صبرا ممّا تحتملين لذلك عبثت بجسدك المنهك من فرط الانياب التي تحلم بنهشك، ربما كنت مشاغبا في حبّي للحياة في احضانك، ولكنني مهما فعلت وسواء كنت في سهول كتفك الغربي او في سواحل روحك او في صحراء خصرك أقهر الشموس الحارقة والرمال اللاهبة وهي تهلّل لي، وسواء كنت عاقلا في الحبّ او مشاغبا وسواء كنت أحلم بالإبحار نحو ضفاف اخرى لأضمّ خصرا اخر واضيف أوراقا اخرى، او الغرق في بحار ثغرك المكتنز بعذوبة الخيرات، وسواء قرّرت ان أكون عاصفة تهبّ في جنوبك او اعصارا في جيدك الشمالي، فإنني لن اتحد إلاّ فيك ولن أكون الا متشبّثا بك مهما فعلت بي ومهما تمنعت لأنني أحلم بك أفقا للسعادة الكبرى رغم رقصك العنيف على احزاني، سأظلّ شعلة تلتهب في اعماقك لا  لاحرق خصرك النجمي ولكن لأدافع عن حقّي المقدّس في عشقك، مثلما انت لهم فأنت لي ايضا ايتها العين الصافية في غمرة عطشي… أيتها المتألقة في منابع قوتي من يصدّق انني أبكي اذا فكّرت يوما في الرحيل برغم ما تلقى الورود من العذاب وبرغم ما تلقى الشجيرات شجيرات روحي من حصار من الحرّاس كأنهم يحرسون حبّك لي ويمنعون وصولي الى مناجمك الذهبية اين يستحيل الضياع… أين انت الآن بعد كلّ هذا الالم يا سيّدة الماء وسيدة الهواء وسيدة التراب… أعلم أنني لن أرهق روحي بطلب الثأر لنفسي من حرّاسك الذين يمنعونك عنّي وأنت خلف ستائر الخوف تلتحفين، أعلم اني لو تقدمت خطوة أخرى سيطلقون عليّ الرصاص إذ أن القوانين لا تعتذر لأحد، لا يهمّني ذلك أبدا ومع ذلك سأحاول القفز على الأسوار وسأحتمل امتلاء العصى بالعنف المسلّط على عصري سأستخلص القوة من الحبّ!… أعلم ان مداري لا تستطيع ان تمحوه القبّعات الخضراء، يا بحر الدموع على ما فات انا ايضا لي المدّ والجزر لي الكره والتسامح لي الفضيلة والرذيلة ولكنك انت ايتها الحبيبة النائية…. الشرّ يدفعني من فرط الرغبة في الحياة، انها صورة نفسي تلك التي يهبني اياها حوضك لان سبيلي ليس سبيل متصيّد الاخطاء ولا سبيل الجاحدين وانما سبيلي الرفض رفض نعاسك المتماوج ولامبالاتك بجوعي وتشنجي وارتباكي… اعترف أني أسأت التصرّف وانتظر الان معجزة لكي لا تظلّ الجروح منفتحة الى الابد، مازلت ألهج بذكرك في كلّ حين حتى وأنا مقتول حتى وأنا جريح لا أظنّ حراّسك المجروحين من طيشي ومن جهالتي يلهجون باسمك مثلي لأن النشيد الاخير للعصافير في ساعات النوم وفي ساعات الصحو رغم صحاريك الجافة ورغم غبارك الجنوبي يمنح لك الربيع الذي يصيبني بجنون الحب، لأنني أتذكر كل شيء في تفاصيل وجهك المتوّج بالأبدية الخضراء اتذكر ليالي الصيف وليالي الشتاء، أتذكّر شعرك الليلي وزنودك السمراء وهي تستحم في العرق ونخيل أصابعك في تلك الطريق الشاحبة والمعتمّة أتذكّر بكائي المستحمّ في قمرك الاخضر وضحكاتي في سلاسلك الجبلية التي تحيط جيدك،أذكر ان الله عندما جاء لخطبتك اشتراها لك من خزان الجواهر، اذكر حوضك المنجمي بديع الاسرار ذاك الذي يؤجج رغبتي ولن يستطيع احد تجاهله اذكر تطويقي له من قبل بطريقة لا يعرفها سوى القدر من اجل رقصتك الليلية على موسيقى الياسمين، ولكن من هؤلاء الذين يطوّقونك وهم لا يعرفون الرقص ولا يعرفون ان الكون برمّته ليس سوى صورة من صورك اللامتناهية. أيّها الحبّ لا أطلب الآن سوى ان تغفر كلّ ذنوبي وتكسو هبوبي بما يحجب الحلم خلف كثوب الحكايا، وأطلب ان أرى تجليات البهاء في انثاي تلك التي تشرّدني في متاهاتي في الجهة القصوى من المغيب. لن استطيع التخلّي عن حبّي الصوفي مهما فعل الحرّاس بي ومهما كان لون القمر البربري في نفس لون الرمال (….). مقال نشر بجريدة الصحافة التونسية بتاريخ الثلاثاء10-06-2008

 

بعد إدخاله المستشفى بغيبوبة كاملة في حالة خطرة نقل المخرج المصري يوسف شاهين إلى باريس للعلاج من نزيف بالمخ

 

 
شاهين حصل على اليوبيل الذهبي لمهرجان « كان » عن فيلم « المصير » القاهرة- وكالات نقل اشهر المخرجين المصريين يوسف شاهين (82 عاما) الغارق في غيبوبة اثر اصابته بنزيف في الدماغ, الى باريس الاثنين 16-6-2008 لتلقي العلاج. وقال خالد يوسف الذي شارك في اخراج اخر افلام المخرج الكبير « هي فوضى » (2007) ان شاهين ترافقه ماريان خوري ابنة اخته نقل بسيارة اسعاف الى مطار القاهرة حيث تم وضعه على متن طائرة المانية خاصة استاجرها ابن شقيقته جابي خوري واقلعت متجهة الى فرنسا. وفي باريس اعلن وزير الثقافة المصري فاروق حسني الذي يزور فرنسا ان شاهين سينقل بعد ظهر الاثنين الى المستشفى الاميركي في نويي-سور-سين قرب باريس. وقال حسني للصحافيين على هامش افتتاح معرض مخصص للمطربة المصرية ام كلثوم في معهد العالم العربي في باريس « ان الدولة المصرية مهتمة بهذه القضية ». وكانت وكالة انباء الشرق الاوسط ذكرت في وقت سابق نقلا عن الطبيب محمد عبد الضاهر في مستشفى الشروق في القاهرة ان شاهين « دخل في غيبوبة عميقة اثر نزيف في الدماغ » واصفا حالته بانها « خطرة ». ويعتبر شاهين من ابرز المخرجين المصريين والعرب واستطاع ان يؤسس اوسع مدرسة سينمائية في تاريخ السينما العربية. وقد تتلمذ على يديه العديد من المخرجين الذين رفدوا السينما المصرية بافلام تعتبر من بين اهم الافلام مثل يسري نصر الله والراحل رضوان الكاشف وعلي بدرخان وخالد الحجر وخالد يوسف ومجدي احمد علي وعماد البهات. وقال المخرج داود عبد السيد الذي عمل مع شاهين مساعد مخرج في فيلم « الارض » الذي يعتبر من العلامات المميزة في السينما المصرية ان « يوسف شاهين من اهم المخرجين المصريين لانه صاحب افلام غاية في الاهمية في تاريخ السينما المصرية ». وذكر من بين هذه الافلام « صراع في الوادي, وصراع في الميناء, وباب الحديد والارض, والناصر صلاح الدين ». واضاف « لكن اهميته تنبع ايضا من انه شكل مدرسة حقيقية مباشرة وله تلامذته الذين تعلموا منه », كما « شكل اهم مدرسة انتاجية حيث خرج اهم المنتجين في السينما المصرية وذلك لاستفادتهم من عمل شاهين وشركته بنظام الانتاج المشترك مع اوروبا وخصوصا فرنسا ». واوضح الناقد السينمائي المصري كمال رمزي ان « شاهين شكل اوسع مدرسة في السينما المصرية طوال مسيرته الفنية فقد استفاد كل الذين عملوا معه كمساعدين ثم عملوا كمخرجين من اساليبه في العمل والاخراج كل بطريقته دون ان يفرض عليه اي توجه معين ». واعتبره الناقد طارق الشناوي « اهم مخرج بين المخرجين المصريين الذين شكلوا مدارس في تاريخ السينما المصرية مثل صلاح ابو سيف وفطين عبد الوهاب وكمال الشيخ وهنري بركات ونيازي مصطفى, لان شاهين تفوق عليهم وكانت مدرسته اكثر بريقا واتساعا وخرجت العديد من المخرجين الكبار ». اما نجمة السينما المصرية يسرا التي عملت معه في خمسة افلام اولها « حدوته مصرية » في عام 1982 مرورا بفيلم « المهاجر » وانتهاء ب »الاسكندرية نيويورك » فرأت في شاهين « اسطورة غير متكررة في السينما العربية والعالمية ». واعتبرت ان « تاثيراته لا يستطيع احد ان ينكرها محليا وعالميا ومهما تحدثت في هذا الموضوع فاني لن اوفيه حقه ». واشارت الى « القيمة الانسانية التي يمثلها شاهين في التعامل مع العاملين معه من فنانين ومساعدين فهو يؤسس لعلاقات عائلية بين العاملين معه ويخلق اجواء تدفع الجميع للتعامل كاسرة واحدة يحبون بعضهم بعضا يحملون همومهم المشتركة ». وكان المخرج والمنتج المصري المولود في 1926 في الاسكندرية (شمال) حصل العام 1997 على السعفة الذهبية لمهرجان كان على مجمل اعماله. وشاهين معارض لنظام الرئيس حسني مبارك وكذلك للاسلاميين. وندد باستمرار بالرقابة والتطرف. وتميزت افلام شاهين التي بدأها بفيلم « بابا امين » في مطلع الخمسينات بان غالبيتها حملت بعدا سياسيا وهموم المواطن المصري والصراع الاجتماعي القائم في مصر طوال تجربته مثل افلام « الارض » و »الناصر صلاح الدين » و »العصفور » عن هزيمة 1967 وصولا الى اخر افلامه « هي فوضى » الذي ينتقد فيه بشكل لاذع الفساد في مصر رغم الملاحظات الفنية التي سجلها النقاد عليه. وحصل شاهين على الكثير من الجوائز والتقديرات المصرية من قبل جهات مختلفة مهتمة بفن السينما وحصل على الكثير من الاوسمة. يشار الى ان شاهين عمل اكثر من اربعة اعوام خارج مصر من 1964 الى 1968 اثر خلافات له مع بعض رموز النظام المصري وقام خلالها باخراج عدة افلام من بينها فيلم « بياع الخواتم » للمطربة اللبنانية فيروز. وعاد الى مصر بوساطة من عبد الرحمن الشرقاوي مؤلف رواية الارض التي حولها شاهين الى فيلم بنفس الاسم بعد عام من عودته الى مصر. المصدر موقع العربية . نت بتاريخ 16جوان 2008


 
 

هنية: نهاية قريبة ناجحة لمساعي التهدئة مع إسرائيل

 
هنية لم يحدد النتيجة التي قد تتوصل لها مفاوضات التهدئة (الفرنسية-أرشيف) قال رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية إن جهود التهدئة بين فصائل المقاومة وإسرائيل، التي تتوسط فيها مصر تقترب من نهاية ناجحة. ولم يحدد هنية تفاصيل « النهاية الناجحة »، ولكنه قال في تصريحات بغزة إن « المباحثات التي تجري في مصر بشأن التهدئة ستصل إلى النهاية، النهاية التي تأتي بما يشتهيه الشعب الفلسطيني من رفع الحصار وفتح المعابر ووقف العدوان ». وأضاف « نحن متمسكون بمطالبنا: رفع الحصار، فتح المعابر، ووقف العدوان على الشعب الفلسطيني »، مشيرا إلى « تهدئة متزامنة ومتبادلة تبدأ بغزة ثم تنتقل إلى الضفة الغربية ». يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه وفد من قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مباحثاته مع مسؤولين مصريين في القاهرة في مقدمتهم رئيس جهاز المخابرات العامة عمر سليمان حول الرد الإسرائيلي على مقترح التهدئة الذي وافقت عليه الفصائل الفلسطينية. ويقود الوفد القادم من العاصمة السورية دمشق موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إضافة لقياديين آخرين. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أنه « من المقرر أن تعقد اليوم جلسة مباحثات ثانية بين المسؤولين المصريين ووفد حماس لمعرفة موقف الحركة النهائي على ضوء الرد الإسرائيلي ». يأتي ذلك بعد أن قام رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد بزيارة للقاهرة الأسبوع الماضي نقل خلالها إلى مصر رسالة مكتوبة توضح موقف إسرائيل حيال التهدئة في قطاع غزة. عباس وافق مؤخرا على مصالحة مع حماس استنادا للمبادرة اليمنية (رويترز -أرشيف) تطورات المصالحة من ناحية ثانية قال مسؤولون إن مبعوثين من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) سيزورون قطاع غزة غدا الثلاثاء لإطلاع أعضاء الحركة هناك على محاولة الرئيس الفلسطيني محمود عباس التوصل إلى مصالحة مع حماس. وأكد حكمت زيد وهو قيادي من فتح في الضفة الغربية أنها ستكون أول بعثة من ممثلي حركة فتح إلى غزة منذ سيطرة حماس على القطاع قبل عام. وقال « نود إطلاع إخوتنا في حركة فتح على مبادرة الرئيس أبي مازن ». وأضاف أن وفد فتح لا يعتزم مقابلة إدارة حماس في غزة. يذكر أنه بعد دعوة عباس في وقت سابق من الشهر إلى إجراء محادثات مصالحة مع زعماء حماس، التقى مسؤولون من الجانبين في دكار عاصمة السنغال في مسعى لحسم الخلافات بينهم. كما تطرق بيان مشترك إلى إعادة المحادثات لمناخ الثقة والاحترام المتبادل بين الطرفين. وصرح زيد بأن هناك جهودا عربية للترتيب لاجتماع كل الفصائل الفلسطينية بما في ذلك فتح وحماس في العاصمة المصرية القاهرة قبل انتهاء شهر يونيو/حزيران الجاري. (المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 16 جوان 2008)

 

« ميكانيك الغرام » تتناول علاقات اليساريين بالنساء في أحزاب عربية

دبي- حيان نيوف  

يتناول تقرير « العربية.نت » للكتاب هذا الأسبوع رواية « ميكانيك الغرام » لروائي يساري يفضح العلاقات الغرامية التي تحصل في أحزاب يسارية إبان الحرب الأهلية في لبنان، ومجموعة أخبار أخرى عن إصدارات جديدة في عالم الأدب والسياسة، ومنها قرار جورج بوش عزمه كتابة سيرته الذاتية. ميكانيك الغرام صدرت حديثا رواية « ميكانيك الغرام » حديثا في لبنان للروائي اليساري على سرور، وحازت الرواية الجديدة على اهتمام من قبل عدد من النقاد البارزين في الصحافة العربية. ويكتب الشاعر شوقي بزيع عن الرواية: « علي سرور يكشف النقاب بجرأة عن اشكالية النضال اليساري والثوري وعن هشاشة الأحلام التي زينها للناس كما للمحازبين وبخاصة في العالم الثالث حيث التخلف والجهل والبنية القبلية والطائفية وحيث الازدواجية الكاملة بين الأفكار والمعتقدات، وبين السلوك والممارسة. ويضيف: « بطل علي سرور يبدو انه اختار الحزب الذي يوفر له، بحكم فلسفته وتكوينه الاجتماعي، القدر الأكبر من النساء والعلاقات العاطفية والجنسية. صحيح انه مكلف إعداد البيان الرقم واحد للثورة المقبلة، لكن طواحين رأسه تدور في المكان الآخر الذي يكتظ بالمخادع الفارغة والنساء المثيرات »، كما كتب في « الحياة ». ويرى أن رواية « ميكانيك الغرام » تزدحم بعدد وافر من النسوة اللواتي يتعاقبن على قلب جميل أنيس، بطل الرواية، كما على إرضاء نزواته الجامحة. فهناك زوجة صديقه فخري التي تبادر الى اغتصابه عنوة عند أول سانحة مناسبة، ثم تكشف له في ما بعد أن ما دفعها الى ذلك هو ان خالها اغتصبها. وهناك الصحافية اليسارية زينات التي علقت في البانيو وراء باب مقفل وحين أخرجها من الورطة منحته جسدها مكافأة له. « العربية.نت » تحدثت مع الروائي علي سرور، الذي قال إن روايته مستوحاة من ظروف الحرب الاهلية اللبنانية. ويضيف « فيها استعادة العلاقات الجنسية التي يمارسها البطل مع عدد كبير من النساء، والشخص الرئيسي يتعرض للاغتصاب وهذه المرة الأولى في الأدب العربي المغتصَب رجل وليس امرأة وهذه دلالة رمزية على اغتصاب الثورة من قبل أبناء الثور ». ويؤكد علي سرور أن روايته « نحت في الشيئ المستور »، مضيفا  » ففي الوقت الذي تكلف فيه قياد حزب يساري البطل بصياغة بيان الثورة يكون كل نشاطه وحياته في علاقات جنسية مختلفة، وفي الجزء الثاني من العمل تنكشف علاقته مع أمين سر قيادة الثورة وزوجته ». ورأى علي سرور أن روايته « تكشف العلاقات الغرامية لرموز في الأحزاب اليسارية »، مشيرا إلى أنها « دمج بين الواقع والخيال ». وقال « أعكف الآن على كتابة الجزء الثاني من الرواية والذي أتساءل فيه هل الثورة كانت مكانا للدعارة أم الطهارة ». ولسرور رواية « أخت المتعة » وهي ممنوعة في عدد من الدول العربية. قصة جريمة شرف صدرت مؤخراً مجموعة قصصية جديدة للكاتب محمد السمهوري، بعنوان  »رقص بالتفاهم »، عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في عمان، في 122 صفحة، واحتوت على سبع عشرة قصة، منها  »حفلة تنكرية » وجريمة شرف » و »اسمي كارل ماركس » و »رقة القاسي » و »غرفة انتظار ». ومن أجواء قصة  »غرفة انتظار » يكتب السمهوري: « كنا نخاف من الله ومن الشرطة والمعلم وامام الجامع والأب والأم والأخ الأكبر. بصراحة، كنا نخاف من كل شيء يسير على الأرض، حتى من الصمت نفسه. كنا نخاف من الضحك كثيراً لأنه نذير شؤم، نخاف من كل شيء، وحين كبرت بدأت أسترجع كل ما مر أمامي. مشهد لا أنساه أبداً في حياتي: من بولندا، إيطاليا، أمريكا، وبريطانيا، من كل مكان في العالم، بما في ذلك العالم العربي، يهطل علينا شخوص يقال إنهم أصحاب هذه الأرض، وبناة الهيكل، على الرغم من أننا نسكن في مخيم هو عبارة عن هيكل.. هل من الممكن أن يبنوا هيكلهم في المخيم طالما أنه امتداد خطين أزرقين؟ ». وتدور مضامين المجموعة الجديدة – وفق الاتحاد الإماراتية- في أجواء إنسانية مركبة، ومعقدة، وفي عوالم متعددة، وإن كان أكثرها يحاول إنشاء قراءات سيكيولوجية لقاع المدينة وشخوصها، وتحديداً في دبي، حيث يعيش الكاتب منذ حوالي عقد من السنوات، في مجتمع متعدد الهويات والثقافات، ويشكل مناخاً ثرياً للكتابة الاستقرائية. وكان صدر للسمهوري رواية  »مغادرة نسبية » وديوان شعر  »احتفال أسفل اليد » ومجموعة قصصية بعنوان  »المقاعد والأمكنة الفارغة ». جورج بوش .. يفكر بالكتابة يبحث الرئيس الأمريكي جورج بوش الذي تعرض لانتقادات شديدة في كتب ألفها زملاء سابقون بينها انتقاد لاذع من المتحدث السابق باسمه، في كتابة مذكراته- كما ورد في تقرير لـ »روتيرز ». والتزم بوش الصمت إزاء كتاب المتحدث السابق باسمه سكوت مكليلان الذي قال ان البيت الابيض أخفى الحقيقة وشن حملة دعائية من أجل دفع قضيته لغزو العراق والاطاحة بصدام حسين في عام 2003. وردا على سؤال حول ما اذا كان يعتزم تأليف كتاب خاص به بعد ان يترك منصبه في يناير/كانون الثاني قال بوش إن هذا احتمال قائم. وقال بوش في مقابلة مع صحيفة الاوبزرفر نشرت يوم الاحد « سأفكر في ذلك، نعم تأليف كتاب. » ورفض البيت الابيض ومساعدو بوش السابقون كتاب مكليلان ومزاعمه وتساءلوا ايضا لماذا لم يتحدث بصراحة عندما كان غير موافق على القرارات السياسية أو الأسلوب الذي قدمت به الأحداث. وكان بيل كلينتون الرئيس السابق قد ألف أحد أكثر الكتب مبيعا بعد ان ترك منصبه قدم فيه تسلسلا زمنيا لحياته إلى جانب السنوات الثماني التي عاشها في البيت الأبيض. وجمع كلينتون كثر من 23 مليون دولار من مذكراته المسماة « حياتي ». االمصدر موقع العربية . نت بتاريخ 16جوان 2008

تحقيقات للنيابة حول تسريب امتحان الثانوية العامة احتجاز طالب وحرمانه بعد انتقاده « الحاكم الظالم » في الامتحان بمصر

 

 
القاهرة – ا ف ب – قدس برس قال مصدر في مديرية وزارة التعليم في مدينة الاقصر (صعيد مصر) الاثنين 16-6-2008 إن طالبا مصريا احتجز عدة ساعات وحرم من تكملة بقية امتحانات نهاية المرحلة الثانوية بعد أن وجه في ورقة إجابة امتحان الرياضيات انتقادات « للحاكم الظالم ». وأوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن « الطالب صفوت احمد محمد الذي يدرس في مدرسة التعليم الفني الثانوي الصناعي قسم اصلاح وصيانة المعدات الكهربائية كان يؤدي في التاسع من يونيو/حزيران الجاري امتحان الرياضيات في اللجنة 19 في الاقصر وكتب في ورقة الاجابة انتقادات لـ: الحاكم الظالم والشعب الجبان ». واضاف المصدر انه « صدر القرار رقم 265 من مديرية التعليم بالاقصر في 15 يونيو/حزيران بحرمان الطالب من اداء بقية الامتحانات هذا العام ». واكد انه تم احتجاز الطالب من قبل اجهزة الامن في الاقصر عدة ساعات واستجوابه بعد ان كتب هذه العبارات في ورقة الاجابة. وقال المصدر ان « الطالب وهو من اسرة فقيرة تصور ان المراقبين لن يسمحوا له بالغش في الامتحان وسيسمحون لزملائه الاخرين لان اهاليهم يقومون بمجاملات للمراقبين في حين ان والديه ليس لديهم الامكانيات المالية لذلك ». لكن المصدر لم يوضح السبب الذي استند اليه قرار حرمان الطالب من استكمال الامتحانات. وقبل نحو عامين، واجهت طالبة مصرية في الفرقة الأولى في مدرسة ثانوية في شمال البلاد تهمة « الانضمام لتنظيم سري »، بعد ان القت بمسؤولية المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها مصر على الولايات المتحدة في اجابة احد اسئلة امتحان اللغة العربية. وأعلنت مديرية التربية والتعليم آنذاك رسوب الطالبة وعدم السماح لها بدخول امتحانات الدور الثاني. « الطالب السوبر » تسريب امتحان الثانوية وفي سياق متصل، ظهرت مفاجآت جديدة في قضية تسريب أسئلة امتحانات الثانوية العامة المؤهلة للدخول للجامعات وكليات القمة أو القاع، بعدما أكد المستشار عبد المجيد محمود النائب العام أنه تم ضبط عدد من المتهمين في القضية وحبسهم احتياطيا لحين استكمال التحقيقات، فيما ذكرت مصادر حقوقية أن التحقيقات ربما ترجح تورط أبناء مسؤولين أعضاء في البرلمان ومحليين وعمال بيد أنه لم يكشف المتهم الحقيقي بعد. وتزامن هذا مع طرح كتّاب وخبراء تربويون تساؤلات حول ما إذا كانت هذه التسريبات التي ظهر إنها تكررت في أعوام سابقة ولم تكتشف سوى هذا العام في محافظة المنيا جنوب مصر لتشابه إجابات الطلاب وتفوقهم، هي السبب وراء حصول طلاب على الدرجات النهائية في الامتحانات مؤخرا ما أثار ظاهرة « الطالب السوبر » العبقري. وأمرت نيابة المنيا الكلية بطلب تحريات إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنيا وتحرت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، كما تم ضبط أحد المتهمين يوم السبت ويدعى إبراهيم عبد المجيد وتبين أنه طالب في كلية الخدمة الاجتماعية واعترف أنه حصل على أسئلة مادتي اللغة الإنجليزية والتفاضل والتكامل وحساب المثلثات من شخص آخر يعمل موظفا بقطاع الكهرباء في مركز أبو قرقاص والذي هرب فور اكتشاف الواقعة والتحقيق فيها، وأمرت النيابة العامة بسرعة ضبطه وإحضاره. واستمعت النيابة العامة إلى أقوال أحد الصحفيين بجريدة « الأهرام » في البلاغ المقدم منه بشأن وصول نموذج امتحان مادة اللغة الإنجليزية للثانوية العامة لمرحلة ومادة اللغة الفرنسية للثانوية الأزهرية. وكشفت التحقيقات أن تلك النماذج وردت إليه عن طريق أحد الفاكسات من محافظة المنيا في 14 يونيو/حزيران بعد بدء الامتحان في تلك المادتين بحوالي ساعة تقريبا. وقد كشفت تحقيقات نيابة المنيا الكلية مع أعضاء لجنة مركز التوزيع، وبعض رؤساء اللجان الفرعية، عن وجود تطابق بين أوراق أسئلة مادة التفاضل لطلاب المرحلة الأولي في الثانوية العامة ـ التي تم تسريبها قبل بدء الامتحان الأربعاء الماضي- والأسئلة التي أدى الطلاب الامتحان فيها بالفعل، فيما نفت لجنة التحقيقات، التي أرسلها الدكتور يسري الجمل، وزير التربية والتعليم إلي المحافظة للتحقيق في الواقعة ـ تسرب الأسئلة من داخل مركز التوزيع. وأحال المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، البلاغات التي تقدم بها عدد كبير من الإعلاميين والمحامين وأولياء أمور طلاب الثانوية العامة إلى النيابة العامة في المنيا، والتي تجري تحقيقاتها في وقائع تسرب أسئلة الامتحانات قبل بدء اللجان، وقررت النيابة بدء التحقيقات في تلك البلاغات، وطلبت من مكتب النائب العام الأوراق والمستندات التي تقدم بها المبلغون. على الجانب الآخر، قال الدكتور يسرى الجمل إنه تم إرسال لجنة خاصة من المتابعة لمتابعة الامتحانات في بيلا بمحافظة كفر الشيخ للتحقيق في واقعة تسرب أوراق الأسئلة أثناء بدء الامتحان، حيث كشفت التحقيقات الأولية أن الخلل لا يوجد بمراكز توزيع الأسئلة ببيلا وإنما يعنى أن تأمين اللجان ببيلا غير كاف. من ناحية أخرى، أحال رئيس مجلس الشعب، فتحي سرور، أمس الأحد 30 بياناً عاجلاً حول تسرب امتحانات الثانوية العامة في عدد من المواد إلى لجنة التعليم لمناقشتها، وذلك نزولاً على رغبة مقدميها الذين انتابتهم حالة من الغضب والسخط بعد أن رفض سرور في بداية الجلسة الأولي السماح لهم بإلقاء البيانات مبرراً ذلك بأن « المجلس لن يتحول إلى رقيب على صعوبة أو سهولة الامتحانات أو سرقة أوراقها »، على حد تعبيرها. المصدر موقع العربية . نت بتاريخ 16 جوان 2008  


إثر تعرض أحد أديرتهم لهجوم أقباط مصر يوجهون نداء نادرا للرئيس مبارك لحمايتهم من المسلمين

 

 
القاهرة – ا ف ب ناشدت الكنيسة القبطية الأحد 15-6-2008 في موقف نادر الرئيس المصري حسني مبارك الحفاظ على سلامة المسيحيين في مصر اثر تعرض دير لهجوم عنيف من قبل مسلمين. ففي بيان نشرته الصحافة, حض المجلس الكنسي القبطي الرئيس المصري على الحؤول دون حصول هجمات مسلحة جديدة على رهبان. وكان دير ابوفانا في مركز فلوى في محافظة المنيا في صعيد مصر تعرض نهاية مايو/أيار لهجوم من قبل شبان مسلمين أصيب خلاله راهبان بجروح وتخلله الاعتداء على ثلاثة رهبان آخرين. ووقعت الصدامات بسبب نزاع مستمر منذ عدة سنوات وتجدد أخيرا في مطلع العام بين رهبان دير ابو فانا (270 كم جنوب القاهرة) والمسلمين من سكان قرية مجاورة يريدون منع الدير من بناء سور يحيط بالأراضي التابعة له والتي يعتبر المسلمون انها مملوكة لهم بوضع اليد رغم انها من املاك الدولة. وقللت السلطات من أهمية الحادث الذي جاء في مناخ من التوتر الطائفي, في وقت كان فيه الأقباط يشيدون سورا حول دير ابوفانا الاثري بعد حصولهم على اذن بذلك. ويشكل الأقباط ما بين 6 و10 في المائة من تعداد سكان مصر البالغ نحو ثمانين مليون نسمة. وطالب البيان الذي حمل توقيع الاسقف بيشوي امين سر المجلس القبطي, في غياب الانبا شنودة الذي يتلقى العلاج في الولايات المتحدة, بتوقيف المهاجمين. واتهمت صحيفة « وطني » الاحد السلطات المصرية بـ »الهروب من مواجهة الواقع المختل والالتفاف حوله للتعتيم عليه ». وكتب يوسف سيدهم في افتتاحية الصحيفة أن « تعامل الأجهزة الرسمية والسلطات الأمنية مع جريمة الاعتداء على دير ابوفانا يجب أن يكون من منطلق حقوق المواطنة وسيادة القانون », متهما هذه الأجهزة بـ »تزييف الحقيقة والمساواة بين الجاني والضحية ». ودان الانبا شنودة الذي اضطر الخميس إلى مغادرة مصر ليعالج من كسر في قدمه, انعدام الأمن في المنطقة التي يقع فيها الدير والتي تبعد 300 كلم جنوب القاهرة. من جهتها، اتهمت الجماعة الاسلامية الكنيسة القبطية بمحاولة « اقامة دولة موازية » بمساعدة « اطراف اجنبية ». والعلاقات طيبة بوجه عام بين المسلمين والمسيحيين، لكن تقع مشاحنات واشتباكات أحيانا بين مسلمين ومسيحيين بسبب نزاعات على أرض أو علاقات بين شبان وبنات أو تغيير ا المصدر موقع العربية . نت بتاريخ 15جوان 2008

 

Home – Accueil الرئيسية

Lire aussi ces articles

3 septembre 2011

فيكليوم،نساهم بجهدنا فيتقديمإعلام أفضل وأرقى عنبلدنا،تونس Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la

En savoir plus +

20 mai 2006

Home – Accueil – الرئيسية TUNISNEWS 7 ème année, N° 2189 du 20.05.2006  archives : www.tunisnews.net El Maoukif : Jonction des

En savoir plus +

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.