الاثنين، 14 يوليو 2008

Home – Accueil

 

TUNISNEWS
8 ème année,N°2974 du 14.07.2008
 archives : www.tunisnews.net 

حــرية و إنـصاف:ايقاف عضو المكتب التنفيذي لحرية و انصاف السيد محمد القلوي

حــرية و إنـصاف:رفات 8 شهداء تونسيون في عملية التبادل

حــرية و إنـصاف:منع الأستاذ النوري و ضيوفه من التنقل حــرية و إنـصاف:التومي المنصوري يشن إضرابا عن الطعام

اللجنة الوطنية لمساندة اهالي الحوض المنجمي: عمال القيروان يتضامنون مع أهالي الرديف

حــرية و إنـصاف:عميد أسرى العرب و المسلمين سمير القنطار

عبدالله الـزواري :السيد عادل العوني في مرحلة حرجة : »الإسلامي الجيد هو الإسلامي الميت »

هند الهاروني :نصيحة من أمّي السّيّدة بلحسين التّركي الهاروني رحمها الله

يو بي أي :بن علي يعرب عن إرتياحه لتطور علاقات بلاده مع فرنسا

يو بي أي: رؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات العربية يجتمعون بتونس

يو بي أي :رؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات العربية يجتمعون بتونس

وكالة أنباء رويتز:تونس تنقذ 47 مهاجرا قبالة سواحلها

يو بي أي :إنقاذ 47 مهاجرا غير شرعي من الغرق في عرض المياه الإقليمية التونسية

فيينا: شركة نمساوية متخصصة تكتشف حقلين للنفط الخام والغاز في تونس

الصباح الأسبوعي : أخبـار القضـاء أزمة هيئة عدول التنفيذ

 د ب أ : فاروق القدومي: إعلان باريس « تجاهل الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني »

الصباح الأسبوعي :رجال أعمال طالبوا بالتخفيف من الأداءات المباشرة لأنها تحدّ من الاستهلاك وتؤدي للركود الاقتصادي

الصباح الأسبوعي :جريمة فظيعة في ريف زغوان :عنفوا أم الـ 3 أطفال وسكبوا عليها البنزين ثم أضرموا فيها النار 

الصباح الأسبوعي :في وضح النهار بالمدينة العتيقة بنابل إمرأة تقتحم مصاغة وتطعن صاحبها للإستيلاء على الذهب

الصباح الأسبوعي :حادثة اغتصاب فظيعة في ريف صفاقس

مراد رقية:اتحاد المتوسط يكرّم الطغاة والجبابرة قبل الشعوب السبيل أونلاين :تونس: بلحسن الطرابلسي يجنى 34.5 مليون دينار تونسي من أسهم البنك التونسي

السبيل أونلاين:شركة  » توب نت Topnet » تتصدر مزودي خدمة الأنترنت السريعة في تونس

أوضاع حقوق الإنسان في تونس :ملخص تقرير فريق الاستعراض الدوري الشامل عن تونس (أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة)


(Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivante : Affichage / Codage / Arabe Windows (

(To readarabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)


 

أسماء السادة المساجين السياسيين من حركة النهضة الذين تتواصل معاناتهم ومآسي عائلاتهم وأقربهم منذ ما يقارب العشرين عاما بدون انقطاع. نسأل الله لهم وللصحفي سليم بوخذير وللمئات من الشبان الذين تتواصل حملات إيقافهم منذ أكثر العامين الماضيين فرجا قريبا عاجلا- آمين 

 

21- الصادق العكاري

22- هشام بنور

23- منير غيث

24- بشير رمضان

25 – فتحي العلج  

16- وحيد السرايري

17-  بوراوي مخلوف

18- وصفي الزغلامي

19- عبدالباسط الصليعي

20- لطفي الداسي

11-  كمال الغضبان

12- منير الحناشي

13- بشير اللواتي

14-  محمد نجيب اللواتي

15- الشاذلي النقاش

6-منذر البجاوي

7- الياس بن رمضان

8-عبد النبي بن رابح

9- الهادي الغالي

10- حسين الغضبان

1-الصادق شورو

2- ابراهيم الدريدي

3- رضا البوكادي

4-نورالدين العرباوي

5- الكريم بعلوش


أنقذوا حياة السجين السياسي المهندس رضا البوكادي أطلقوا سراح القلم الحر سليم بوخذير حــرية و إنـصاف منظمة حقوقية مستقلة 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في14/07/2008 الموافق ل 11 رجب 1429

ايقاف عضو المكتب التنفيذي لحرية و انصاف السيد محمد القلوي

 
بعد ما تم عشية هذا اليوم الاثنين 14/07/2008  منع الأستاذ محمد النوري و السادة محمد القلوي و علي الإصبعي و أسامة اللوز من الدخول الى ضيعة الأستاذ النوري الكائنة بمدينة سليمان و قع اثر ذلك إيقاف السيد  محمد القلوي عضو المكتب التنفيذي لحرية و إنصاف بتعلة وجود بطاقة تفتيش في حقه و كذلك أسامة اللوز ابن السجين السياسي السابق حبيب اللوز و ذلك بمنطقة قرمبالية من ولاية نابل و إلى حد كتابة هذه الأسطر لم يطلق سراحهما. و حرية و إنصاف تدين الإيقافات العشوائية للسجناء السياسيين السابقين و نشطاء حقوق الإنسان تحت تعلات واهية. تعتبر أن هذه الممارسات  لا تستند إلى أساس قانوني و لا تهدف الا لخنق الحريات و إرهاب النشطاء و تعميق الاحتقان الداخلي. تدعوا إلى إطلاق سراح عضو المكتب التنفيذي السيد محمد القلوي و ابن السجين السياسي السابق السيد الحبيب اللوز فورا. عن المكتب التنفيذي للمنظمة الكاتب العام  السيد زهير مخلوف

أنقذوا حياة السجين السياسي المهندس رضا البوكادي أطلقوا سراح القلم الحر سليم بوخذير حــرية و إنـصاف منظمة حقوقية مستقلة 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في14/07/2008 الموافق ل 11 رجب 1429

رفات 8 شهداء تونسيون في عملية التبادل

 

 
اتصل بمنظمة حرية و إنصاف السيد محمد أنور اللجمي  والد الشهيد بليغ اللجمي و طلب التدخل من أجل الدفاع عن حق عائلته في تسلم جثمان ابنها بمناسبة عملية التبادل التي ستتم بين حزب الله و المقاومة الوطنية اللبنانية مع جيش الاحتلال و ذلك في غضون الأيام القريبة القادمة و منظمة حرية و إنصاف تذكر أن من بين الرفات التي سيقع تسليمها في هذا التبادل رفات ثمانية شهداء أبرار من أبناء تونس و هم : سامي بن الطاهر الحاج علي  أصيل ميدون جربة من مواليد 28/05/1967 طالب  استشهد صحبة 6 من رفاقه  و ذلك يوم الخميس 19/01/1995 في عملية ضد الاحتلال الاسرائيلي بالطريق الواقعة بين بلدة الطيبة اللبنانية و مستوطنة  »مسكان عام » بفلسطين المحتلة . -رياض بن الهاشمي بن جماعة  أصيل صفاقس من مواليد 02/03/1968 طالب استشهد صحبة 6 من رفاقه  و ذلك يوم الخميس 19/01/1995 في عملية ضد الاحتلال الاسرائيلي بالطريق الواقعة بين بلدة الطيبة اللبنانية و مستوطنة  »مسكان عام » بفلسطين المحتلة . -كمال بن السعودي بدري   أصيل المتلوي ولاية قفصة مولود في 27/01/1975 أستشهد في 27/01/1996 في عملية ضد الاحتلال في منطقة السريرة  »قضاء جزين » في جنوب لبنان. -بليغ بن محمد أنور اللجمي أصيل صفاقس 22 سنة تلميذ  أستشهد في 27/01/1996 في عملية ضد الاحتلال في منطقة السريرة  »قضاء جزين » في جنوب لبنان. -ميلود بن ناجح  أصيل مدنين قرية تبرقيت أستشهد في عملية الطائرات الشراعية الشهيرة  التي قامت بها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة ضد معسكر الاحتلال لقوات الكموندوس و ذلك في شمال فلسطين انطلاقا من جنوب لبنان يوم 27/11/1987. -عمران بن الكيلاني المقدمي   أصيل المظيلة ولاية قفصة من مواليد 1962 أستشهد في 26/04/1988 في عملية ضد الاحتلال  »بأصبع الجليل  » شمال فلسطين المحتلة ردا على أغتيال القائد الفلسطيني أبوجهاد خليل الوزير في تونس صبيحة 16/0/1988 -خالد بن صالح الجلاصي  من مواليد جانفي 1964 بقرية  »نصرالله » ولاية القيروان أستشهد في 28/12/1988 في عملية ضد الاحتلال بمنطقة  »المنارة »  بالجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة و ذلك انطلاقا من جنوب لبنان فيصل الحشايشي طالب بكلية العلوم بتونس من مواليد قابس أستشهد في 08/07/1993 في عملية ضد دورية احتلال بمنطقة  »العيشية » بجنوب لبنان على مشارف فلسطين. و حرية و إنصاف 1)   إذ تقف بإجلال و إكبار لتضحيات الشهداء  الثمانية من أبناء تونس ممن استشهدوا في فلسطين و لبنان دفاعا  عن حق الشعبين الفلسطيني و ألبناني  في تحرير أرضيهما و دفاعا عن حقوق شعبين اغتصبت أرضهم و انتهكت كرامتهم و قيدت حرياتهم. 2)    تكبر صبر أهالي الشهداء الثمانية و تتمنى استقبال جثامينهم الطاهرة و رفاتهم في اقرب وقت حتى يتم تكريمهم بجنازة تليق بما قدموه من تضحيات  من أجل كرامة الوطن و عزته 3)   تشيد بما توصل له  » حزب الله  » من استعادة كافة رفات الشهداء العرب و المسلمين و من بينهم شهداء تونس الثمانية : سامي بن الطاهر الحاج علي- رياض بن الهاشمي بن جماعة – كمال بن السعودي بدري – بليغ بن محمد أنور اللجمي – ميلود بن ناجح – عمران بن الكيلاني المقدمي – خالد بن صالح الجلاصي  – فيصل الحشايشي . و تدعوه الى تسليم رفات الشهداء التونسيين  لعائلاتهم تكريما لهم و لشعب تونس.    عن المكتب التنفيذي للمنظمة المكلف بقضايا التحرر في الوطن العربي و في العالم الأستاذ حاتم الفقيه


أنقذوا حياة السجين السياسي المهندس رضا البوكادي أطلقوا سراح القلم الحر سليم بوخذير حــرية و إنـصاف 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في 14/07/2008 الموافق ل 11 رجب 1429 منع الأستاذ النوري و ضيوفه من التنقل

 

تم اليوم الاثنين 14 جويلية 2008 منع الأستاذ محمد النوري رئيس منظمة حرية و إنصاف و مرافقيه السادة علي الأصبعي ( 76 عاما ) و محمد القلوي و أسامة اللوز الذين كانوا على متن سيارته من الدخول إلى مزرعته الكائنة بناحية المرجى بمعتمدية سليمان من ولاية نابل علما بأن السيد علي الأصبعي تنقل خصيصا من مدينة الحامة لزيارة محاميه لكن أحد أعوان المرور الذي يمتطي دراجة نارية تحمل رقم 18590 اعترض سبيلهم بمعية عونين بالزي المدني و ذلك عند دخولهم إلى مسلك المرجى المؤدي إلى شاطىء البحر و بعد التحقق من هوية ضيوف الأستاذ محمد النوري طلب منهم البقاء لوقت طويل تحت لفيح الشمس الحارقة ريثما يتلقى التعليمات من رؤسائه. و حرية و إنصاف 1)   تندد بهذا المنع و تعتبره مخالفا للقانون و فيه مساس بحق التنقل المكفول لكل المواطنين بدون استثناء خصوصا من كان منهم في سن السيد علي الأصبعي الذي بات يخشى على حالته الصحية جراء تعرضه لحرارة الشمس. 2)   تدعو كافة المنظمات و الهيآت و الشخصيات المدافعة عن حقوق الإنسان في الداخل و الخارج للتدخل من أجل وضع حد لهذه الانتهاكات و رفع هذه القيود المفروضة على ناشطي حقوق الإنسان في تونس. عن المكتب التنفيذي للمنظمة

الكاتب العام السيد زهير مخلوف


أنقذوا حياة السجين السياسي المهندس رضا البوكادي أطلقوا سراح القلم الحر سليم بوخذير حــرية و إنـصاف 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في 14/07/2008 الموافق ل 11 رجب 1429 التومي المنصوري يشن إضرابا عن الطعام

 
يشن السجين السياسي السابق المهندس التومي المنصوري إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الثالث على التوالي للمطالبة بحقه في التنقل من مدينة القصور بولاية الكاف لولاية سوسة حيث يقطن أصهاره علما بأن السيد التومي المنصوري ( 54 عاما ) مهندس متخرج من المدرسة العليا للفلاحة بشط مريم دخل السجن سنة 1991 من أجل الانتماء إلى حركة النهضة و قضى به اثنى عشر سنة ليطلق سراحه في 2/11/2004 و منذ ذلك الحين و هو يخضع للمراقبة الإدارية التي تحرمه من التنقل و من الشغل فقد استحال عليه العيش بجهة القصور من ولاية الكاف خصوصا و أن أولاده يزاولون تعليمهم العالي بجهة سوسة حيث يقطن أصهاره. و حرية و إنصاف تعبر للسجين السياسي السابق السيد التومي المنصوري عن مساندتها الكاملة و تضامنها معه لتحقيق مطالبه المشروعة و العادلة و تدعو السلطة إلى رفع قيود المراقبة الادارية عن المسرحين من المساجين السياسيين السابقين حتى يتسنى لهم الاندماج من جديد في المجتمع و حتى يتمكنوا من تعويض عائلاتهم ما لحق بهم من أضرار نتيجة الحملة التي تعرضوا لها في مستهل تسعينات  القرن الماضي. عن المكتب التنفيذي للمنظمة الرئيس الأستاذ محمد النوري


13 جويلية 2008  اللجنة الوطنية لمساندة اهالي الحوض المنجمي  عمال القيروان يتضامنون مع أهالي الرديف

 

القيروان: تجمع عمالي لمساندة أهالي الحوض المنجمي تلبية لدعوة المجلس الجهوي للنقابات الذي انعقد الأسبوع الماضي و اقر باجماع كل النقابيين تجمعا عماليا اليوم ، وذلك لمساندة أهالي الحوض المنجمي ، فقد تجمع عدد كبير من النقابيين أمام الاتحاد الجهوي منذ الساعة العاشرة صباحا رغم شدة الحرارة. وتدخل الكاتب العام للاتحاد الجهوي، الاخ الناصر العجيلي،  حيث أكد على الطابع السلمي لتحركات الاهالي  بالحوض المنجمي ، مستغربا رد فعل السلطة العنيف ومؤكدا  على ضرورة ان تتخلى عن  الحلول الأمنية  والمتشنجة  والتي لن تزيد الوضع الاجتماعي إلا توترا، وان تبحث جديا في إيجاد الحلول الضرورية لكل المناطق المحرومة من التنمية. كما شجب الحصار الأمني المتواصل الذي يتعرض له مسعود الرمضاني ، منسق اللجنة الوطنية ، والذي منع  اليوم من مغادرة منزله والالتحاق بالتجمع. وقد رفع العمال والنقابيون شعارات تضامن مع المعتقلين ومع عائلاتهم وتدعو لإطلاق سراحهم. أما تدخلات النقابيين داخل القاعة فقد ركزت على ضرورة: ·  تفعيل أشكال المساندة لأهالي الحوض المنجمي داخل اطر الاتحاد العام التونسي للشغل. · المطالبة باطلاق سراح المعتقلين وفتح تحقيق جدي في احداث اطلاق النار في الرديف. · التسريع بتكوين لجنة نقابية للمساندة والتاطير.   منع مسعود الرمضاني من حضور التجمع التضامني منع الأخ مسعود الرمضاني من حضور التجمع التضامني المنعقد أمام الإتحاد الجهوي للشغل بالقيروان وبعد تجمع تحولت جل الإطارات النقابية مع أعضاء المكتب التنفيذي الجهوي إلى منزله للتعبير عن مساندتهم له في ما يتعرض له من حصار.   عن اللجنة الوطنية لسماندة أهالي الحوض المنجمي عبد الرحمان الهذيلي


أنقذوا حياة السجين السياسي المهندس رضا البوكادي أطلقوا سراح القلم الحر سليم بوخذير حــرية و إنـصاف منظمة حقوقية مستقلة 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في14/07/2008 الموافق ل 11 رجب 1429 عميد أسرى العرب و المسلمين سمير القنطار
 
ولد سمير سامي القنطار عام 1962 في بلدة  »عادية  » الجبلية انتمى الى جبهة التحرير سنة 1976 صمم في 22/04/1979 على النزول بعملية نهاريا و بهذا التاريخ نفذ عملية  » القائد جمال عبد الناصر  » مع ثلاثة من رفاقه و كان هدف العملية الوصول الى مستوطنة نهارية و اختطاف رهائن من جيش الاحتلال لمبادلتهم بمقاومين معتقلين و أصيب في العملية و أعتقل . و قد قال  » عن التعذيب الذي تعرض له انه أشبه بقصص الخيال التي لا بمكن ان يصدقها الناس أو يتصورها العقل البشري  ». و قد مكث في سجون الاحتلال ما يناهز 30 سنة و رفض أية مساومة على المبادئ كما يقول هو. حرية و إنصاف – تدين شتى أنواع التعذيب التي تعرض لها المناضلون من أجل تحرير أوطانهم. – تهنئ عائلة القنطار بتحرير ابنها من قيود أسر الاحتلال . – تطالب بإطلاق سراح جميع الأسرى في سجون و معتقلات  الاحتلال.   – تشيد بالجهود التي بذلها  » حزب الله  » من أجل تحرير أسرى العرب و المسلمين في سجون الاحتلال و خاصة عميدهم سمير القنطار عن المكتب التنفيذي للمنظمة المكلف بقضايا التحرر في الوطن العربي و في العالم الأستاذ حاتم الفقيه


بسم الله الرحمان الرحيم السيد عادل العوني في مرحلة حرجة  « الإسلامي الجيد هو الإسلامي الميت »

 

السيد عادل العوني السجين السياسي السابق و المضرب عن الطعام منذ قرابة الأربعين يوما دخل مرحلة حرجة في إضرابه إذ أغمي عليه زوال هذا اليوم و قد أسرعت عائلته باستدعاء طبيب إلى البيت و بعد فحصه قرر حقنه بمحلول الكليكوز.. و كان ذلك … غير أن السيد عادل العوني و بمجرد استعادته الوعي اضطرب كثيرا و فصل الإبرة التي تزود جسده المنهك بالمحلول..و هو في حالة هستيرية تذكر من عرف عادل في السجن بتلك النوبات التي كان يتعرض لها وراء القضبان..و قد ذكر لي السيد العجمي الوريمي الذي عاين حالة عادل أن ضعف عادل و هزاله هما الذان حالا بينه و بين تشنج أكبر قد لا تحمد عقباه.. و للتذكير أن عادل العوني قد اعتدي عليه بالعنف الشديد حيث شج رأسه في سجن الهوارب تحت إدارة عادل عبدالحميد سنة 1996 في الحملة التي قامت في السجون التونسية لمنع مساجين الرأي و غيرهم من إقامة صلاة الصبح في وقتها المعروف و أرادت فرض أدائها بعد فتح الأبواب أي مع الساعة الثامنة و النصف صباحا.. و عند رفض المساجين لهذا الإجراء وقع تعنيفهم و كان نصيب عادل من التعنيف وافرا… و منذ ذلك الاعتداء أصبح عادل يتناول أدوية خاصة بمرضى الأعصاب.. و عمليا فهو غير قادر على العمل و ليس له من مطلب بعدما تسببوا في إعاقته غير التمتع بما يتمتع به المعاق في البلد.. و رغم بلوغ الإضراب اليوم الأربعين فإن السلطة على اختلاف درجاتها لم تلق أي اهتمام بالسجين و إضرابه و لم تفعل ذلك و قد عودتنا على مثل هذا التصرف في السجون و خارجها و كأن لسان حالها يقول « الإسلامي الجيد هو الإسلامي الميت أو في حكم الميت ».. علما أن عادل إضرابه في نفس اليوم الذي دخل فيه سجين آخر في نفس التحرك وهو السيد محمد عمار قبل أن يلتحق بهما سجين آخر هو السيد لطفي الورغي…   للاتصال بعادل العوني: 0021623306930

جرجيس في 14جويلية2008 عبدالله الـزواري


 

بسم الله الرّحمان الرّحيم و الصّلاة و السّلام على سيّدنا محمّد خاتم الأنبياء و المرسلين و على آله و صحبه أجمعين إلى يوم الدّين تونس في 14 جويلية 2008 الموافق ل 11 رجب 1429 نصيحة من أمّي السّيّدة بلحسين التّركي الهاروني رحمها الله باللّهجة العامّيّة التّونسيّة :

« إذا بنيت، ابن السّاس شغل ملأ و قوّة و إذا عرفت، أعرف النّاس أهل الفضل و المروّة »

هند الهاروني
أي الإتقان  في العمل واختيار الصّحبة الصّالحة و هذا ما كنّا نعمل به و مانزال كذلك لأنّ أمّي تعلم علم اليقين أنّ لا نجاح للإنسان في حياته إلا بالنّزاهة و الإتقان في العمل وبذل الجهد و التّعامل مع النّاس الأفاضل أخلاقا و مبادئا فيكون العمل مثمرا بحقّ و مباركا من عند الله عزّ و جلّ . و صحيح أنّ هذه النّصيحة تتطلّب جهدا لا متناهيا و تعبا متواصلا و صبرا كبيرا لكنّه في الاتّجاه الصّحيح و عمليّة البناء السّليم عمليّة متعبة ولكنّ نتيجتها تعود بالفائدة الدّائمة على الفرد و على المجتمع لا كعمليّة الغشّ الّتي تنبؤ بالسّقوط و إلحاق الأذى بالشّخص نفسه و بالآخرين أو كعمليّة الهدم الّتي لا تتطلّب جهدا كبيرا كما أنّها لا تستغرق وقتا طويلا و في بناء القاعدة المتينة أساس قيام البنيان السّليم لنجاح أيّ عمل. و هذا الأمر ينطبق على عمليّة البناء في جميع المجالات الحياتيّة و لا يخصّ فقط الميدان الهندسي المعماري. و في معرفة أهل الفضل و المروءة الصّلاح في الأعمال و التّقدّم في الاتّجاه الصّحيح لأنّ أناسا بهذه الهمّة العالية يبارك الله جهدهم و سعيهم لأنّ نيّتهم صادقة مع الله و مع العباد و إذا كان الإنسان صالحا فمن غير المعقول أن يتّبع من  هو دون ذلك ثمّ إنّ للإنسان مداركه الّتي ألهمه الله إيّاها إذا توكّل عليه حقّ التّوكّل لكي يحكم « الغربال » و يصنّف النّاس الذّين يتعامل معهم و يحسن الاختيار مع تواجد عنصر الخبرة في العلاقات الاجتماعيّة فينطبق عليه بحقّ قول المثل التّونسي الّذي كانت أمّي السّيّدة رحمها الله تقوله لنا أيضا : قليل إلّي يدوم و لا كثير إلّي يوفى, و مع ذلك فإنّ الكمال لله وحده سبحانه و تعالى و لكن علينا أن نجتهد قدر الإمكان حتّى نفوز في الدّنيا و الآخرة و الله وليّ التّوفيق. ثمّ إنّ عامل المحن الّتي عشناها طيلة فترة سجن أخي عبد الكريم لمدّة تزيد عن ال 16 سنة و حتّى بعد خروجه من السّجن ونحن إذ نحمد الله على كلّ حال و نشكو أمرنا إليه و لكنّنا نسعى في الوقت نفسه متوكّلين عليه عزّ و جلّ لكي يوفّقنا إلى ما يحبّه و يرضاه لنا فلا نفرّط في حقوقنا الّتي وهبها لنا و كرّمنا بها و سيسألنا عمّا إذا كنّا فد فرّطنا فيها أم حافظنا عليها قدر المستطاع، عامل المحن هذا علّمنا الكثير من الأشياء في هذه الحياة فتعلّمنا دروسا كبيرة مختلفة و متنوّعة و استخلصنا عبرا كثيرة و عشنا مواقفا صعبة ، تعرّفنا من خلالها على معاملات النّاس لنا على حقيقتها: القريب منّا من البعيد مسافة و مكانة و نيّة  و مصلحة و الصّادق من الكاذب و الوفيّ من المنافق و المسرع في  تحقيق الوعود من المماطل المراوغ و صاحب الكلمة و العامل  بها من المكثر من الوعود و الغادر عند الحاجة، عرفنا أيضا أصدقاء قليل منهم أولئك الّذين يعبّرون واقعا عن معنى الأخوّة و الصّداقة الحقيقيّتين ، كثير منهم ممّن جرّتهم المصالح المادّيّة وراء أطماع كثيرة مع اللامبالاة وكذلك الخوف مع حبّ الذّات  تخلّوا عن واجب حسن المعاشرة، الصّديق الحقيقي هو ذلك الّذي تجده سندا لك عند الحاجة  كما تكون أنت كذلك بالنّسبة له فما بالك إذا كانت هذه  حاجة بقدر المعاناة الّتي عشناها و ما نزال نعيشها و نجتهد ونكثر الدّعاء و نتوكّل على الله الحيّ الّذي لا يموت الّذي لم و لن يخيّبنا بإذنه ليرفع عنّا كلّ أشكال المشقّة و العناء و نسأله الأجر على ذلك كلّه. و خلاصة القول أؤكّد من منطلق تجربني الخاصّة أنّ معرفة الرّجال كما النّساء لا يكون إلا عند الشّدّة لأنّ الرّخاء يغطّي إلى درجة كبيرة حقيقة المواقف هذا إن اتّخذت و أنّ المواقف لا يعبّر عنها حقيقة إلا عن طريق التّصرّفات الملموسة على أرض الواقع لأنّ بعض الكلام سهل و التّهرّب من المسؤوليّة كما الهروب هو أسهل و الاختفاء أشدّ سهولة من ذلك كلّه و هذه صفات مذمومة لا علاقة لها بأصحاب الفضل و المروءة . و أستدرك هنا لأقول بأنّ الخير و أهله لم و لن ينقطعوا و لله الحمد فهو امتثال لسنّة الله عزّ و جلّ في خلقه أن جعل الخير و الشّر متواجدين في هذه الدّنيا و على كلّ إنسان أن يجتهد في العثور على أصحاب الخير حتّى و إن لم يصب إلا قليلا منهم فالعبرة في القيمة ليس في الكثرة. و ختاما فإنّ من لا يتعلّم من تجاربه ومن تجارب الآخرين فإنّه سيبقى يعيش في المطلق و على الهامش  بدون تحديد مكان له و لا زمان لا يتأثّر و لا يؤثّر ثمّ إنّ الله سبحانه و تعالى لم يخلق الإنسان ليعيش على هذه الصّورة و هو الّذي قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : » و لقد كرّمنا بني آدم »   صدق الله مولانا العظيم وختاما أتوجّه بالدّعاء إلى الله سبحانه و تعالى أن  يهدينا صراطه المستقيم ، صراط الّذين أنعم عليهم  وأن يغفر لنا و لوالدينا و لجميع المؤمنين و المؤمنات و المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات اللّهمّ آمين اللّهم ارض عن والدتي السّيّدة رحمها الله واجعلها في مقام صدق عند مليك مقتدر و لا تحرمها يوم القيامة من لذّة النّظر إلى وجهك الكريم  و من شربة ماء من حوض الكوثر من يد حبيبنا محمّد صلّى الله عليه و سلّم لن تضمأ بعدها أبدا وألحقنا بها في هذا المقام المبارك اللّهمّ تقبّل دعائنا و نحن في شهر رجب المبارك اللّهمّ آمين و آخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .  


بن علي يعرب عن إرتياحه لتطور علاقات بلاده مع فرنسا

 

تونس / 14 يوليو-تموز / يو بي أي: أعرب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي عن إرتياحه العميق إزاء تطور علاقات بلاده مع فرنسا، مؤكدا عزمه على العمل المشترك من أجل دعم وإثراء هذه العلاقات بما يعود بالنفع على البلدين. وأكد بن علي في برقية تهنئة بعث بها إلى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بمناسبة العيد الوطني الذي تحتفل به فرنسا اليوم الإثنين « يقينه بأن البلدين سيواصلان العمل في نطاق التشاور من أجل بلوغ الهدف المشترك في التقدم المتضامن للشعبين التونسي والفرنسي ». وأضاف في برقيته أنه على يقين أيضا بأن البلدين سيواصلان العمل « للإسهام في تعزيز السلم والإستقرار و الرفاه في المنطقة المتوسطية والعالم ». وكان الرئيس التونسي قد شارك أمس في أعمال القمة من أجل المتوسط التي إستضافتها باريس،والتي تم خلالها الإعلان رسميا عن إنطلاق الإتحاد من أجل المتوسط. وألقى الرئيس بن علي خلال هذه القمة كلمة تقدم فيها بعدد من الإقتراحات منها إنشاء وكالة متوسطية لحماية البيئة والشريط الساحلي توكل إليها مهمة تنسيق المبادرات والمشاريع التي تهم حماية البيئة،وإحداث مرصد متوسطي يعتمد آلية إنذار مبكر لمكافحة التلوث في البحر الأبيض المتوسط. كما إقترح أيضا إحداث مركز متوسطي لنقل التكنولوجيا وفي مقدمتها ما يتصل بالطاقات البديلة والمتجددة،وتحلية مياه البحر وإستخدام التكنولوجيا الدقيقة. يشار إلى أن قمة باريس التي شارك فيها 43 رئيس دولة وحكومة يمثلون دول الاتحاد الأوروبي والدول المطلة على حوض البحر المتوسط،إلى جانب الأردن وموريتانيا،إنتهت بالإعلان عن قيام الإتحاد من أجل المتوسط. وتم خلال هذه القمة الإعلان عن رئاسة مشتركة دورية لهذا الإتحاد عُهدت إلى الرئيسين الفرنسي نيكولاي ساركوزي ولنظيره المصري حسني مبارك،بينما لم تحسم القمة مسألة مقر الأمانة العامة للإتحاد، ومن سيتولى شؤونها.

(المصدر: وكالية يو بي أي (يونايتد برس إنترناشيونال) بتاريخ 14 جويلية2008 )


 

زيادة العجز التجاري في تونس بنسبة 37 % في النصف الاول
 

تونس (رويترز) – قال معهد الاحصاء الذي تديره الحكومة التونسية يوم الاثنين ان العجز التجاري للبلاد زاد بنسبة 37 في المئة في النصف الاول من العام فيما قفزت الواردات بنسبة 27 في المئة تقودها مشتريات قطاع الطاقة والسلع الزراعية. وأوضح المعهد أن العجز بلغ 2.572 مليار دينار (2.203 مليار دولار) ارتفاعا من 1.877 مليار قبل عام. ونمت الصادرات 25 في المئة لتصل الى 12.235 مليار دينار فيما قفزت الواردات 27 في المئة لتبلغ 14.807 مليار. وتضاعفت قيمة واردات المنتجات البترولية لتصل الى 2.479 مليار دينار بسبب ارتفاع النفط بشدة في الاسواق العالمية. وتستورد تونس معظم نفطها الخام وحاجاتها من المنتجات البترولية المكررة لكنها تصدر أيضا بعض الخام من ابار متقادمة. وبلغت قيمة المشتريات الزراعية وبشكل أساسي الحبوب 1.498 مليار دينار خلال النصف الاول من العام ارتفاعا من 1.152 مليار دينار قبل عام. وارتفعت صادرات المنسوجات ثلاثة في المئة الى 2.845 مليار دينار. والصادرات هي المحرك الرئيسي للاقتصاد التونسي اذا تمثل 45 في المئة من اجمالي الناتج المحلي في بلد يسكنه عشرة ملايين نسمة. يأتي ذلك رغم أن تونس تشهد عجزا في الميزان التجاري منذ أكثر من عقدين من الزمان.   (الدولار يساوي 1.167 دينار)  

(المصدر: وكالة رويتز للانباء بتاريخ 14 جويلية 2008)


رؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات العربية يجتمعون بتونس
 
تونس / 14 يوليو-تموز / يو بي أي: تستضيف تونس بعد غد الأربعاء أعمال المؤتمر العربي التاسع لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانىء الذي تنظمه الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب. وستشارك في هذا المؤتمر الذي ستتواصل أعماله على مدى يومين،وفود من مختلف الدول العربية ،إلى جانب مندوبين عن جامعة الدول العربية،وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. وبحسب الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب التي تتخذ من تونس مقرا لها،فإن جدول أعمال هذا المؤتمر يتضمن بحث ومناقشة جملة من المسائل التي تتعلق بإدخال نظام النافذة الواحدة بالمنافذ الحدودية البرية بين الدول العربية، وبصمة العين وتجربتها في التعرف على المسافرين،والربط الهاتفي بين مراكز الحدود العربية المتجاورة. كما سيتم خلال هذا المؤتمر بحث المتطلبات الدولية في مجال ضمان أمن المطارات وإمكانية تطبيقها في مطارات الدول العربية. وينتظر أن يسفر هذا المؤتمر عن عدد من التوصيات بشأن المسائل المطروحة على جدول الأعمال،سيتم إحالتها إلى الأمانة العام لمجلس وزراء الداخلية العرب لرفعها إلى الدورة المقبلة للمجلس المقرر عقدها في نهاية شهر يناير/كانون ثاني من العام المقبل للنظر في إعتمادها.
(المصدر: وكالية يو بي أي (يونايتد برس إنترناشيونال) بتاريخ 14 جويلية2008 )


تونس تنقذ 47 مهاجرا قبالة سواحلها
 

تونس (رويترز) – قالت صحيفة محلية يوم الاثنين أن وحدات خفر السواحل التونسية تمكنت من انقاذ 47 مهاجرا قبالة سواحل طبلبة الواقعة على بعد 130 كيلومترا شرقي العاصمة بعد ان أوشكوا على الغرق أثناء رحلة سرية باتجاه جزيرة لمبيدوزا الايطالية. وقالت صحيفة الاسبوع المصور ان المهاجرين اوشكوا على الغرق بسبب سوء الأحوال الجوية أثناء رحلة باتجاه جزيرة لمبيدوزا الايطالية قبل ان ينتبه اليهم بحارة أبلغوا السلطات التونسية بأمرهم. وأضافت أن المهاجرين من جنسيات افريقية وبينهم 22 تونسيا وجرى انقاذ المهاجرين قبالة السواحل بعد تحسن الأحوال الجوية مع تزايد محاولات الهجرة السرية باتجاه اوروبا في مثل هذا الوقت. وكثفت تونس من جهودها للحد من تدفق المهاجرين على أوروبا وفرضت عقوبات صارمة وغرامات مالية طائلة على كل من يضبط من مشاركين ومنظمين لهذه الرحلات. وتطالب اوروبا بلدان شمال افريقيا بتكثيف مراقبة سواحلها.   المصدر: وكالة  رويتز للانباء بتاريخ 14 جويلية 2008


إنقاذ 47 مهاجرا غير شرعي من الغرق في عرض المياه الإقليمية التونسية
 
تونس / 14 يوليو-تموز / يو بي أي: أنقذت ثلاثة مراكب صيد تونسية 47 مهاجرا غير شرعي من الموت غرقا أثناء محاولتهم التسلل إلى جزيرة « لامبيدوزا » الإيطالية. وبحسب صحيفة « المصور » التونسية الصادرة اليوم الإثنين، فإن عملية إنقاذ هؤلاء الحالمين بالهجرة إلى أوروبا،تمت داخل المياه الإقليمية التونسية ،وقد نفذتها ثلاث مراكب صيد تونسية أبحرت من ميناء طبلبة من محافظة المنستير الواقعة على بعد 150 كيلومترا شرقي تونس العاصمة. وأوضحت الصحيفة أن ربان المراكب التونسية تنبه إلى زورق مطاطي يعاني من مشاكل وغير بعيد عن ميناء جزيرة لامبيدوزا الإيطالية،فإتصل بالبحرية الإيطالية التي رفضت التدخل لإنقاذ هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين. وأضافت الصحيفة التونسية،أنه بعد مدة زمنية دفعت الرياح التي تغير إتجاها الزورق المطاطي داخل المياه التونسية،عندها طلب ربان المراكب التونسية الإذن من البحرية التونسية للتدخل من أجل إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين. وأشارت إلى أن عملية الإنقاذ تمت بنجاح،حيث عثر على متن الزورق على 22 تونسيا و4 نساء ( ثلاث مغربيات،وإفريقية)،والبقية من جنسيات إفريقية لم تذكرها،لافتة الى انهم أبحروا جميعهم من أحد الشواطئ الليبية على أمل الوصول إلى سواحل جزيرة « لامبيدوزا » جنوب إيطاليا. وتعتبر جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التي عادة ما يختارها المهاجرون غير الشرعيين،أقرب نقطة إلى الشواطئ التونسية حيث تبعد عنها نحو 50 ميلا. يشار إلى أن السلطات التونسية تبذل جهودا مكثفة للحد من محاولات الهجرة غير الشرعية بإتجاه السواحل الاٍيطالية انطلاقا من شواطئها، التي يبلغ طولها 1300 كيلومترا.وأقرت في هذا السياق قوانين تفرض عقوبات صارمة وغرامات مالية طائلة على كل من يضبط من مشاركين ومنظمين لمثل هذه الرحلات التي عادة ما تتزايد خلال فصل الصيف.
 
(المصدر: وكالية يو بي أي (يونايتد برس إنترناشيونال) بتاريخ 14جويلية2008)


فيينا: شركة نمساوية متخصصة تكتشف حقلين للنفط الخام والغاز في تونس
 

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء   أعلنت شركة النفط والغاز النمساوية (OMV)، بعد ظهر اليوم أنها اكتشفت بنجاح بئر جديد للنفط للغاز الطبيعي السائل الكثيف يدعى أحلام/1، الواقع في حقل الجناين جنوبي تونس، والقريب من الصحراء التونسية والجزائرية والليبية. وأكدت الشركة النمساوية/التونسية أنها تجري سلسلة من الاختبارات الناجحة على الحقل التونسي الجديد، وهو الثالث من نوعه، والذي تكتشفه في إطار عمليات التنقيب عن النفط الخام والغاز الطبيعي على الأراضي التونسية خلال السنتين الماضيتين   هيلموت لانغانغر المدير التنفيذي لعمليات التنقيب في شركة النفط والغاز النمساوية في فيينا، وفي تصريح مقتضب لـ (آكي)، عبر عن سروره البالغ لنجاح الشركة في استكشاف بئر جديد للغاز السائل في تونس، وقال أن عملية التنقيب عن بئر الجناين استغرقت عدة أشهر تدفق بعدها الغاز من عمق الحفر 4020 متراً   وأشار لانغانغر إلى أن الاختبارات الناجحة التي جرت على البئر التونسية الجديدة أثبتت أن ينتج 3500 برميل من النفط الخام، و20 ألف برميل من الغاز الطبيعي في المرحلة الأولى. وأكد لانغانغر أن المزيد من عمليات الاستكشاف والتنقيب المكثفة والموسعة ستبدأ قبل نهاية الشهر الجاري في أعماق الأرض في مناطق مجاورة لحقل الجناين، ولا سيما بعد ظهور مؤشرات تدعم خطة الشركة بشأن وجود كميات كبيرة من النفط الخام والغاز   وجدير بالذكر أن شركة النفط والغاز التونسية (عتاب)، وشركة النفط والغاز النمساوية يملكان مناصفة شركة مشتركة للتنقيب عن النفط والغاز في حقل الجناين والذي تبلغ مساحته حوالي 1992 كيلو متراً مربعاً، من بينها 700 كيلومتر تقع جنوبي العاصمة تونس   وكانت شركة النفط والغاز النمساوية (OMV)، باشرت عمليات الاستكشاف والتنقيب عن النفط الخام والغاز الطبيعي في تونس خلال السبعينات من القرن العشرين الماضي، وفي العام 2003، نجحت في اكتشاف سبعة آبار لإنتاج النفط الخام، أهمهم وأكبرهم بئر أشتارت الواقع جنوب شرقي تونس. كما تملك الشركة النمساوية حالياً حق التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي في حقلين، بالإضافة إلى الاستفادة من إنتاج خمسة حقول، حيث يبلغ إنتاجها الآن في تونس حوالي 8000 برميل في اليوم. كما حصلت الشركة النمساوية على موافقة السلطات التونسية للقيام بأعمال التنقيب واكتشاف النفط والغاز في منطقة سيدي منصور الساحلية الواقعة في البحر الأبيض المتوسط   وتملك الشركة النمساوية استثمارات في مجال النفط الخام والغاز الطبيعي السائل في عشرين دولة في مختلف أنحاء العالم، وخاصة في شمال أفريقيا وشمال غربي أوروبا والشرق الأوسط واستراليا ونيوزيلندا وروسيا والخليجي ومنطقة بحر قزوين. ويبلغ إنتاج شركة النفط والغاز النمساوية حوالي 325 ألف برميل في اليوم، ولديها اجمالي إنتاجها في العام 2007، ما يزيد عن 1.2 بليون برميل في اليوم، في حين بلغ مجموع مبيعاتها من النفط والغاز في نفس العام 20.04 مليون يورو. ويعمل في الشركة النمساوية أكثر من 33.66 ألف موظف وفني وعامل في مقرها الرئيسي في فيينا ومصفاة التكرير الواقعة قرب مطار فيينا الدولي.   المصدر: وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء بتاريخ 14 جويلية  2008


فاروق القدومي: إعلان باريس « تجاهل الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني »
 

تونس –  د ب أ – انتقد فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح (المقيم في تونس) اليوم الاثنين « تجاهل » البيان الختامي لقمة الاتحاد من أجل المتوسط التي عقدت أمس الأحد في العاصمة الفرنسية باريس « الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني » وأبرزها إقامة دولة فلسطينية. وقال القدومي في بيان حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه: « بعد إطلاعنا على البيان الختامي للقمة المتوسطية في باريس لاحظنا أن النص الوارد حول القضية الفلسطينية تجاهل ذكر الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني ولم يتطرق إلى قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية التي تقضي بإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة ». وأضاف أن « البيان اقتصر على نتائج (مؤتمر) أنابوليس وبيانه الصحافي في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2007 في لشبونة الذي أسقط الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ».  

المصدر: وكالة الأنباء الألمانية بتاريخ 14 جويلية 2008


الصباح الأسبوعي : أخبـار القضـاء أزمة هيئة عدول التنفيذ
 

يبدو أن الأزمة التي اندلعت داخل الهيئة الوطنية لعدول التنفيذ على إثر مطالبة شق هام من أعضاء الهيئة الوطنية بإقالة عميد الهيئة الحالي الأستاذ عبد القادر بوطبّة ما فتئت تتفاعل من حين لآخر فأمام إصرار الشق المطالب بإقالة العميد،  يسعى شقّ آخر داخل الهيئة وعدده قليل إلى الدفاع عن العميد الحالي ويتّهم أطرافا من خارج الهيئة الوطنية بتدبير أمر إقالة العميد بوطبّة وتسرّبت أخبار يتناقلها بعض عدول التنفيذ حول الكشف عن سوء تصرّف مالي في حسابات الهيئة الوطنية السابقة وقيام أحد الأعضاء من الهيئة السابقة باستغلال عضويته للحصول على امتيازات بغير وجه قانوني. ويعيب الشق المطالب بإقالة العميد على الأستاذ عبد القادر بوطبّة مباشرته لعمله في إحدى ولايات الجنوب وعدم تحقيقه لما كان يرجوه عدول التنفيذ من مكاسب وأهمّها الترفيع في أجراتهم وإدخال تعديلات على قانون المهنة، ولا يعرف تحديدا ما إذا كانت الجلسة العامّة الاستثنائية المقرّرة ليوم 22 أوت المقبل ستؤول فعلا إلى إقالة العميد الحالي وانتخاب عميد آخر أم سيستخدم العميد بوطبّة ما يخفيه من أوراق قال أنها ستكشف أمورا كثيرة وتقلب السحر على السّاحر.   مطالب القضاة   اعتبر عدد من القضاة الجلسة التي جمعت وزير العدل وحقوق الإنسان بأعضاء المكتب التنفيذي للجمعية، جلسة مصارحة لكن أمام المطالب الأساسية الكثيرة التي طرحها الأعضاء كانت الحلول في شكل وعود قدّمها الوزير خصوصا ما تعلّق بتعميم بعض الخطط الوظيفية والاستجابة لمطالب النقل في الحركة الدورية السنوية للقضاة.   المحاكم الجديدة   لم يعرف إلى حدّ الآن ما إذا كانت المحاكم الابتدائية الجديدة الثانية التي تقرّر إحداثها في تونس وصفاقس وسوسة ستفتح أبوابها مع انطلاق السنة القضائية المقبلة إذ لم تعلن وزارة العدل وحقوق الإنسان إلى الآن ما إذا كانت قد انتهت رسميّا من بناء أو تسوّغ البنايات التي ستؤوي هذه المحاكم علما أن محكمة ناحية تونس المقيمة مؤقّتا في بناية بشارع 9 أفريل تعاني من ضيق رغم كثرة القضايا الواردة عليها فضلا عن وجودها إلى جانب مصالح إدارية أخرى لا تمتّ إلى العمل القضائي بصلة.   العطلة القضائية   تنتهي السنة القضائية غدا 15 جويلية كما هو معلوم وتغلق المحاكم أبوابها لتعود يوم 15 سبتمبر القادم وخلال العطلة القضائية يتقلّص عدد القضاة العاملين في المحاكم وكذلك عدد الكتبة والأعوان ويحدث أحيانا أن تخلو دوائر قضائية من كتابها وتكاد لا تعثر على من يساعدك على استخراج حكم أو إذن قضائي وحتى الدوائر الصيفية تكاد لا تفي بالحاجة بسبب كثرة حجم القضايا وهو ما يتطلب التفكير في اتخاذ احتياطات لتفادي هذا الإضطراب.   أين النظام الداخلي؟  

لا أحد يدري إن كان النظام الداخلي المتعلّق بإحداث الهيئة الوطنية لعدول الإشهاد قد حظي بمصادقة كل الغرف الجهويّة أم لا وقد كانت «الأسبوعي» أشارت لتعثّر هذا الإمضاء بسبب وجود خلافات في وجهات النظر ولم يتمّ تفنيد هذا الخبر لا من قبل الغرف ولا من قبل وزارة العدل وحقوق الإنسان وتفيد آخر المعطيات أن الخلافات التي منعت المصادقة على النظام الداخلي كان محورها بعض الفصول المتعلّقة بانتخاب مكتب الهيئة وهي فصول تحدثت بعض الجهات عن تجاوز اشكالاتها دون ان يتأكد لنا ذلك.. علما ان ذات الجهات تحدثت عن بدء مصادقة الاطراف المعنية عن النظام.

المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008


كلمـة أبغض الحلال
 

في عالم سريع التقلبات، كثير الاهتزازات، صعب الاستقرار… في عالم فقد المستقرّ وأفقد سكانه بعد النظر أصبح من الصعب على حكومة وضع ميزانية أو ضبط مخطط دون أن تجد نفسها مجبرة على مراجعة الأهداف التي رسمتها بعد أشهر. ولئن نجحت قلّة قليلة من حكومات الدول التي استفادت من ارتفاع أسعار بعض المواد الأولية وخصوصا البترول في انعاش اقتصادها فإن حالها بدورها لا يختلف كثيرا عن حال بقيّة الدول إذ تجد صعوبات جمّة في استثمار ما تجنيه من أرباح في ظلّ الانحسار الاقتصادي الذي يشهده العالم.   ولأن المصيبة لا تحلّ دوما مفردة فقد رافق جنون أسعار البترول شحّ المطر في عديد الدول بحيث دفع الجفاف العديد من الدول وحتى العربية منها إلى تكثيف توريد حاجياتها من الحبوب على غرار تونس التي أجبرت على توريد 80% من حاجياتها من القمح الليّن و40% من حاجياتها من القمح الصلب… ويكفي هنا الإشارة إلى أنّ العالم العربي الذي هو في حاجة يوميا إلى مليار رغيف خبز تجده مجبرا على توريد 80% من مواد الرغيف الأولية.   إن هذا الوضع الظرفي الخاص الذي يخشى الجميع من أن يكون الظرفيّ الذي يدوم يفترض منّا وقفة حازمة للحفاظ على نموّ إيجابي… بما يعني أننا اليوم مطالبون أكثر من أي وقت مضي بالإسراع بتجسيم البرامج التي وضعت للاقتصاد في الطاقة وفي مقدّمتها اعتماد الغاز لتشغيل أسطول عربات النقل العمومي والخاص… وهي تقنية أثبتت نجاعتها في عديد الدول المتقدّمة على غرار إيطاليا التي تتزوّد بالغاز الجزائري… كما على الشركة التونسية للكهرباء والغاز الاسراع بتنظيم حملات تحسيس لدى عموم الناس  – وليس كبار المستهلكين كما جرت العادة – تقودها لزيارة الحرفاء الذين يتجاوز استهلاكهم الشهري حدود الـ50 دينارا مثلا في محلاتهم السكنية والتجارية لقيس معدّلات استهلاك تجهيزاتهم وتنبيههم لكل ما يفرط منها في الاستهلاك ومساعدتهم على التخلّص من بعض العادات السيئة.   ولا ننسى أن من واجب الوكالة الوطنية للتحكّم في الطاقة التي يقتطع لها نصيب من الاداءات على كل عربة مقتناة أن تبادر بالتكثيف من الفحوصات المجانية لتعديل استهلاك محركات السيارات… على أن تتنقل بتجهيزاتها إلى الأماكن التي يرتادها أصحاب العربات على غرار أسواق الجملة والأسواق الأسبوعية والطرقات السريعة والمهرجانات وفضاءات الترفيه والشواطئ والمركّبات السياحية بحيث تكون حاضرة في كل ساعة وكل يوم.   إنّ الظرف يفرض علينا تجاوز حدود الاجتماعات في القاعات المكيّفة والعمل ميدانيا لتحقيق الأهداف المرجوّة… أهداف تضبط في شكل عقود برامج يتعهد بتجسيمها كل مسؤولي الدولة كل من موقعه لتترجم مع موفى السنة إلى أرقام تخفف عن الدولة وطأة الدعم… عقود برامج من يخلّ بها ينزّل منزلة من يخلّ بالذود عن حمى هذا الوطن.   ختاما يجب أن نؤكد أنه إذا كان أبغض الحلال شرعا هو الطلاق فإن أبغض الحلال سياسيا هو الترفيع في الأسعار أو التعديل في الأسعار كما تحلو التسمية محليّا… فيا كبار مسؤولي الدولة لا تدفعوا الحكومة إلى المزيد من أبغض الحلال.   حافظ الغريبي المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008


 

مناسك: غدا آخر أجل للترسيم كل التفاصيل عن شروط فرز المترشحين لأداء مناسك الحج
 

في إطار الإعداد لموسم الحج للسنة المالية وبعد أن تمّ الشروع في قبول الترشحات بمقرات المعتمديات منذ يوم 16 جوان الماضي ينتظر أن يتم غلق باب الترشحات غدا الثلاثاء 15 جويلية الجاري، وستقع دراسة المطالب من قبل لجنة يرأسها معتمد المكان ويكون من بين أعضائها وجوبا الواعظ الديني للتأكّد خاصّة من توفّر شرط القدرة البدنية للمترشّحين اعتمادا على رأي اللجنة الطبيّة والذّي يتمّ إثباته في القسيمة المخصّصة لذلك بمطلب الترشح هذا وتقرر اعتماد طريقة الفرز لضبط القائمة النهائية للمترشحين لأداء الفريضة من 28 إلى 30 جويلية على أن يقع ذلك بصورة علنية وفي كنف الشفافيّة بحضور أعضاء اللجنة وعدد من المترشحين مع تخصيص ثلث البقاع لمن بلغوا سن الثمانين فما فوق وفي خصوص الزوجين فإن القرين يتبع قرينه آليا مع احترام شرط أن القرين لم يسبق له أن حج خلال السنوات السبع الاخيرة ولا مجال إلى اعتبار دعوى حتمية الرفقة على أساس الحجز.   وتوزع بقية البقاع حسب أقدمية طلب المترشحين بمن فيهم من تجاوزوا الثمانين ولم يسعفهم الفرز الأول وعند التساوي تعطى الاولوية للأكبر سنا كما سيتم إعداد قوائم انتظار في حدود 100 بالمائة من عدد الحجيج المخصص لكل معتمدية وبالنسبة للمترشحين الذين يثبت الفحص الطبي عدم قدرتهم على أداء فريضة الحج فإنه يتم إعلامهم بذلك قبل إجراء عملية الفرز.   دروس توعوية   كما تقرر تنظيم لقاءات ودروس توعوية لفائدة جميع المرسمين بقائمات الحجيج قصد تبصيرهم بمناسك الحج وبالسلوك المطلوب من الحاج طوال رحلته المقدسة بداية من 3 أكتوبر إلى 14 نوفمبر 2008 مع اعتماد المجسّمات والقرص الممغنط والاشرطة السمعية البصرية المعدة للغرض.   من جهة أخرى تم التحذير من رحلات الحج التي ينظمها بعض الاشخاص عبر الحدود وما يمكن أن ينجر عن ذلك من صعوبات واشكاليات وقد تمت التوصية بمنع هذا النشاط العشوائي وغير الشرعي مع التحسيس الكافي وتحذير المواطنين من نتائج الانسياق وراء الاغراءات والمغالطات.   أبو أكرم  

المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008


مالية: هكذا كان ردّ الحكومة الصباح الأسبوعي :رجال أعمال طالبوا بالتخفيف من الأداءات المباشرة لأنها تحدّ من الاستهلاك وتؤدي للركود الاقتصادي

 
تونس – الاسبوعي: مثّل ارتفاع الاداءات المباشرة أحد المحاور التي تداولها رجال الأعمال خلال ندوة وطنية انتظمت لحفز المبادرة الاقتصادية ويذهب شقّ من رجال الأعمال أن معيقات تطوّر الانتاج.   ارتفاع الاداءات المباشرة على المنتجات الوطنية الذي يحدّ من الاستهلاك ويؤدّي إلى الرّكود الاقتصادي وتراجع الإنتاج والاستثمارات ولهذا الغرض تقدّموا بمقترح للحكومة في الغرض فكان ردّ الحكومة ما يلي:    ردّ الحكومة   ذكرت الاطراف الرّسمية المجيبة عن السؤال أن الاصلاح الجبائي الذي تم انتهاجه منذ عقدين من الزمن بالاساس ارتكز على تخفيف العبء الضريبي على الافراد والمؤسّسات. وقد تمّ لهذا الغرض اتخاذ عديد الاجراءات التّي شملت تخفيض الاداءات المباشرة من أهمّها التّرفيع في الحدّ الادنى من سلّم الدخل الخاضع للضريبة لاعفاء الاشخاص الطبيعيين ذوي الدخل المحدود من دفع الاداء وكذلك تقليص نسبة الاداء على الارباح من 30% عوضا عن 35% وذلك بهدف التشجيع على الاستثمار والانتاج وإقرار الاداء على أرباح التصدير بنسبة 10%. علما وأنّه تمّت في نفس الاطار مراجعة جذرية لمنظومة الاداءات غير المباشرة باعتماد الاداء على القيمة المضافة الذي تمّ أخيرا للتخفيض في نسبه مع تخفيض عدد ونسب التعريفة الديوانية.   وبالتوازي تتّسم منظومة الجباية ببلادنا بأهميّة الامتيازات والحوافز الجبائية المرصودة لفائدة المؤسّسات والافراد خاصة بالنسبة لعمليات الاستثمار والتصدير والادّخار حيث تسنّى تخفيض نسبة الضغط الجبائي وفقا للأهداف المرسومة بخصوص دفع النشاط الاقتصادي إلى حدود تناهز معدّل 20% من الناتج خلال السنوات الاخيرة.   القيام بالواجب الجبائي   في نفس الإطار دعا رجال الأعمال في مقترحاتهم إلى الحرص على سلامة التوازنات المالية بتحسيس المستثمرين بضرورة القيام بواجبهم الجبائي باعتبار أهمية الموارد الجبائية في ميزانية الدولة وقالت الحكومة في ردّها على مقترحهم أن النظام الجبائي التونسيّ يعتمد على مبدأ التصريح بالاداء من قبل الأعوان الاقتصاديين وعلى هذا الاساس اعتمد الاصلاح الجبائي على توفير إطار ملائم ومحفز لاحترام الواجب الجبائي من خلال تيسير الاجراءات المطلوبة وتعصير خدمات إدارة الجباية بما في ذلك إقرار امكانية التصريح عن بعد وإرساء قنوات الاتصال والضمانات المطلوبة المطالبين بدفع الاداء بما فيها حقوق التقاضي.   ومن جانبه، شكل المجهود التحسيسي للمستثمرين وأصحاب المؤسّسات بضرورة احترام الواجب الجبائي عنصرا قارا للندوات الوطنية والجهوية التي يتمّ تنظيمها سنويا للتعريف بمضمون قانون المالية والنصوص الجبائية الاخرى وكذلك في إطار الندوات ومنابر الحوار المتعدّدة لتدارس المسائل المالية والاقتصادية بصفة عامة.   وعموما شهدت منظومة الجباية تحسنا في حصة الموارد الجبائية لميزانية الدولة من سنة لأخرى بما في ذلك تحسن التصريح بالاداء في الآجال المطلوبة بالعلاقة مع تواتر الاصلاحات الرامية إلى مزيد تخفيف العبء الجبائي وإرساء مقومات الجودة في إدارة الجباية وتعزيز الرقابة الجبائية.   المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008

جريمة فظيعة في ريف زغوان عنفوا أم الـ 3 أطفال وسكبوا عليها البنزين ثم أضرموا فيها النار

إيقاف إثنين من المشتبه بهم والثالث بحالة فرار

 
الاسبوعي ـ القسم القضائي: «حبّت تفرح بدارها وطهور أولادها ولكن اولاد حرام نغصوا فرحتها وفرحتنا وقتلوا زوجتي ببشاعة لا متناهية.. لقد أحرقوها وهي حية ترزق دون أن ترتكب أي ذنب..  أحرقوها فاحرقوا قلبي وكبدي ويتموا أطفالي» بهذه العبارات الأليمة بادرنا السيد رشيد بالحديث عن جريمة القتل الفظيعة التي شهدها دوّار ذراع بن جودر من ولاية زغوان وراحت ضحيتها زوجته وهي امرأة في ريعان الشباب تدعى ناجية فيما تولى البحث في القضية أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش بالمنطقة الجهوية للحرس الوطني بزغوان الذين أوقفوا نفرين يشتبه في إقترافهم الجريمة رفقة طرف ثالث تحصن بالفرار الى حدّ كتابة هذه الأسطر.   خبر أليم   ويواصل زوج الضحية الحديث عن المأساة التي حلت بعائلته فقال: «في ليلة 18 جوان الفارط كانت زوجتي داخل محل سكناها رفقة أبنائي الثلاثة فيما كان أحد أجوارنا يحتفل بزواجه بينما كنت أنا خارج الدوّار أعمل من أجل لقمة العائلة حين تلقيت في ساعة متأخرة من الليل مكالمة هاتفية من أحد أقاربي يطلب منّي الحضور الى مستشفى الفحص فأدركت حينها ان احد أطفالي قد يكون أصيب بسوء فسارعت فعلا بالتوجه الى هناك حيث كانت المفاجأة في إنتظاري اذ علمت ان زوجتي تعرضت للحرق وأن الحروق التي لحقت بها بليغة وخطيرة جدا».   موت بعد صراع   «حاولت حينها الإطمئنان على صحتها ورفع معنوياتها والحديث إليها ولكن حالتها لم تسمح بذلك وهو مادفع بالأطباء» ـ يتابع رشيد ـ «الى الإذن بنقلها الى مستشفى عزيزة عثمانة بالعاصمة حيث احتفظ بها تحت العناية الطبية المركزة ولكنها فارقت الحياة بعد أكثر من نصف شهر من المعاناة والصراع مع الألام».   أطوار الجريمة   وعن أطوار الجريمة قال رشيد الذي بدا حزينا أن: «شقيقي زار عائلتي في تلك الليلة فأعلمته زوجتي بأن مجهولين أضرموا النار في أشجار أحد الأجوار وأشعرته بخوفها من أن يمتد هذا الصنيع الطائش نحو منزلها فهدأ أخي من روعها وطلب منها إقفال المنزل ووعدها بتفقدها من حين لاخر ولكننا لا ندري ما الذي حصل اذ عثر بعض الأجوار على زوجتي تجري وتصيح وتستغيث وألسنة اللّهب تشتعل في جسمها فسارع أحد إخوتي بنزع «قشابيته» ولفّها حول زوجتي لإخماد النار ثم سارع البقية بإشعار الحماية المدنية التي حلت بالمكان ونقل أعوانها ناجية الى المستشفى حيث أدلت بأوصاف إثنين من المعتدين».   عنفوها وأضرموا النار فيها   وأضاف رشيد: «يبدو أن زوجتي غادرت في تلك الليلة المنزل بعد ان شعرت بالخطر الداهم الذي يمثله المظنون فيهم ثم عاتبتهم على صنيعهم» وقد تكون أعلمتهم بأنها ستشي بهم وهو ما دفعهم الى الإعتداء عليها بالعنف في فمها ثم سكبوا عليها البترول وأضرموا النار في جسمها قرب كوم تبن إشتعل بدوره قبل ان يلوذوا بالفرار. وعلمنا ان أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بزغوان أوقفوا شابين يرجّح ـ بناء على الأوصاف التي أدلت بها الضحية قبل وفاتها ـ أنهما من أقترفا الجريمة رفقة شخص آخر مازال بحالة فرار وقد صدرت في شأنه برقية تفتيش».   الحقيقة   وفي نهاية حديثه إلينا أكد لنا رشيد أن زوجته كانت مثالا للمرأة الصالحة إذ ساعدته بتصرّفاتها الرصينة وحكمتها على تشييد منزل خاص بهما «كما أنها تستعد لختان أبنينا «ع» و«س» خلال الشهر القادم ولكن فجأة تلاشت فرحتنا ورحلت عن الوجود تاركة لي عبئا ثقيلا يتمثل في ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين الخمسة أشهر والعشرة أعوام» وقد ترجّانا محدثنا ان نبلغ صوته للسلط الأمنية والقضائية لمعرفة حقيقة مقتل زوجته.   صابر المكشر المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008

في وضح النهار بالمدينة العتيقة بنابل إمرأة تقتحم مصاغة وتطعن صاحبها للإستيلاء على الذهب
 
الاسبوعي ـ القسم القضائي: حادثة غريبة شهدها باب صالح بقلب المدينة العتيقة بنابل في حدود الساعة السابعة والنصف من مساء أحد أيام الأسبوع الفارط تمثلت في إقدام امرأة في العقد الرابع من عمرها على محاولة السرقة من داخل مصاغة بواسطة الاعتداء المسلّح. ويستفاد من أوراق القضية أن المتضرر كان يباشر عمله بمصاغته عندما دخلت حريفة وطلبت منه أن يمدّها بأنواع الخواتم الذهبية لاختيار واحد وفعلا أمدّها بما طلبت وراحت تتأمّل المعروض قبل ان تفاجيء الصائغي وتشهر سكينا في وجهه وتأمره بتسليم أحد الخواتم ولم تكتف بذلك بل طعنته بالسكين واستولت على خاتم وحاولت طعن المتضرّر مجدّدا للاستيلاء على المزيد من الخواتم ولكن الصائغي دافع عن نفسه هذه المرة ونجح في شل حركة المتهمة وإخراجها الى الشارع وهي بحالة تلبّس ففزع الجميع وأشعروا أعوان الاستمرار بنابل الذين حلّوا على جناح السرعة وألقوا القبض على المرأة التي برّرت فعلتها بحاجتها الأكيدة للمال بسبب مرض والدها    المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008

حادثة اغتصاب فظيعة في ريف صفاقس

أوهم جارته القاصر بمرض والدتها ليحوّل وجهتها إلى «خربة» ويغتصبها بوحشية  المظنون فيه هدّد بقتل المتضررة ودفنها ثم أنكر فعلته  وشم بجسمه  كشفه وتقرير الطبيب الشرعي فضحه

 
الاسبوعي – القسم القضائي: أصدرت السلط القضائية بصفاقس منذ أيام بطاقة ايداع بالسجن في شأن شاب في العقد الثالث من عمره متهم بتحويل وجهة قاصر ومواقعة أنثى سنها دون الـ18 سنة تحت التهديد وكان أعوان فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني بصفاقس ألقوا القبض على المشبوه فيه في وقت قياسي وسجلوا اعترافاته رغم جنوحه إلى الانكار التام في البداية. وحسب أولى المعطيات فإن المتضررة وهي مراهقة في السادسة عشرة من عمرها كانت عائدة يوم الواقعة إلى منزل والديها بإحدى المناطق الريفية بولاية صفاقس عندما اعترض سبيلها أحد الأجوار وأعلمها بأن والدتها مريضة ونقلت إلى المستشفى وأعرب لها عن استعداده لنقلها.   وأمام الصدمة التي تلقتها المراهقة فقد صدقته واستقلت دراجته النارية ولكن في الطريق عرج على مسلك فلاحي وعندما استفسرته حاول إيهامها بأن الطريق اقصر وبوصوله إلى ضيعة بعيدة عن الأنظار كشر عن أنيابه وأمسكها بقوة وأدخلها بيتا مهجورا عنوة ثم حاول اغتصابها ولكنها صدته وحاولت الدفاع عن نفسها غير أنه هددها بالقتل ودفنها وذكرها بجريمة مماثلة جدت قبل أسابيع قليلة بنفس الجهة التي عمد فيها شاب إلى قتل جارته المعوقة ودفنها في منزل والديها.   حينها خشيت المراهقة من المصير المجهول وتمكن المظنون فيه من مواقعتها بوحشية مخلفا لها أضرارا بدنية ونفسية وعندما قضى وطره أخلي سبيلها متوعدا إياها إن أفشت السر.   فتحاملت القاصر على نفسها وعادت إلى منزل والديها حيث أمها فروت لها تفاصيل ما تعرضت له وبانطلاق التحريات من طرف أعوان فرقة الابحاث والتفتيش للحرس الوطني بصفاقس تم في وقت قياسي القبض على المظنون فيه الذي أنكر ما نسب إليه ولكن بمواجهته بالقرائن المادية التي تدينه على غرار الوشم الذي يحمله ورأته المتضررة وتقرير الطبيب الشرعي تراجع في أقواله واعترف بما نسب إليه.   صابر المكشر   المصدر: جريدة الصباح الأسبوعي  بتاريخ 14 جويلية 2008

اتحاد المتوسط يكرّم الطغاة والجبابرة قبل الشعوب

مراد رقية

ان لمن المفارقات العجيبة الغريبة،ولمن المضحكات المبكيات في هذا الزمن الحرام والفرنسيون وأحرارالعالم يستعدون للاحتفال بذكرى 14 جويلية1789 المكرّسة لكل القيم الانسانية النبيلة كالحرية والمساواة والعدالة ومقاومة الظلم والتسلط أن تنتظم القمة التأسيسية لتجمع دولي جديد خارج عن المألوف والمنطق بعكس التجمعات القائمة وهو تجمع الأضداد،الحرية والاستبداد،الغنى والفقر،التقدم العلمي والأمية،الأنظمة المنتخبة ديمقراطيا أو »شبه ديمقراطيا » والأنظمة المتسلطة القاهرة لشعوبهاومناضليها متطرفين ؛معتدلين،ومسالمين،حمرا وخضرا وزرقا وبكل ألوان الطيف؟؟؟ وقد اقترن التئام هذا التجمع لحوالي 40 حاكما لدول المتوسط الأوروبية وغير الأورروبية بصدور حكم المحكمة الجنائية الدولية المرتبط بأحداث دارفور والقاضي بالدعوة الى القاء القبض على رئيس دولة السودان باعتباره مموّل وراعي « ميليشيا الجنجويد »،فتعجبت للأمر على اعتبار اعتماد هذه المؤسسات القضائية الدولية الكيل بمكيالين،فكيف تقع الدعوة الى ايقاف البشير ويدعى ويكرّم غيره من الحكّام القاهرين لشعوبهم التي لم تبلغ بعد مستوى تقرير المصير،بكل اصرار وترصد ،وبكل تحدّ واهانة صريحة لشعوب جنوب وشرق المتوسط المقهورة،المستباحة،المنتهكة صباح مساء،فماهي أسباب ذلك؟؟؟ السبب وراء كل ذلك ووراء تنصيب الرئيس المصري تحديدا حسني مبارك رئيسا لاتحاد المتوسط لمدة سنتين هو مراكمته الأرقام القياسية اغتيالا للحريات وتجويعا لشعبه،وخاصة مكافئة المطبعين الحريصين على أمن وسلامة اسرائيل أكثر من الولايات المتحدة ومن أنصار اسرائيل،وحث باقي الطغاة والجبابرة للهرولة نحو التطبيع الكامل لا الجزئي،أو التوسط لدى ايران في ملفها النووي لكن ايران ليست لقمة سائغة لتوفر قاعدة صناعية وعلمية واستراتيجية سياسية واضحة  لا تخضع للمساومات قياسا على الدول العربية؟؟؟ ان على منظمات المجتمع المدني المتوسطية وتحديدا في البلاد العربية رفع قضية لدى المحكمة الجنائية الدولية تطالب بمكافئة من نوع أخر معاكسة لمكافئة ساركوزي هي المكافئة القضائية لقاء الأرقام القياسية المحققة من طغاة المتوسط على حساب حاضر ومستقبل شعوبهم المغيّبة المهمشة داخل أوطانها المحوّلة الى سجون كبيرة،وخارجها من خلال تحديها وتحدي ارادتها في الحرية والحياة الكريمة بتنصيب أول رئيس لاتحاد المتوسط،والأصح أن نقول رئيسا ل »اتحاد طغاة المتوسط » الذين سبقهم نيرون الروماني الى محاكمة التاريخ،فمتى يحلّ دور نيروناتنا وأولهم مبارك الذي لم يكن مباركا على وطنه ،فكيف يكون مباركا وطالع خير على اتحاد المتوسط وهل ستتجاوب مع ولايته الأنظمة الديمقراطية ومنظمات المجتمع المدني غير الخاضعة لوزارة داخليته وامبراطورها اللواء حبيب العادلي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تونس: بلحسن الطرابلسي يجنى 34.5 مليون دينار تونسي من أسهم البنك التونسي
 
السبيل أونلاين – تونس طرح البنك التونسي 328871 سهما لدى بورصة الأوراق المالية التونسية، وبلغت قيمة الوحدة 105 دينارا، بينما بلغت قيمة السهم 10 دنانير تونسية، وبلغت القيمة الجملية للأسهم المتداولة في البورصة 34.5 مليون دينارا. وأفادت بعض المصادر المطلعة (ومنها موقع أفريكا مينيجر) أنّ العملية لم يقع الإعلان عنها رسميا، والسبب يعود كما يبدو إلى أنّ الصفقة أجريت لصالح صهر الرئيس التونسي بلحسن الطرابلسي الذى سجل حضوره خلال الفترة الماضية ضمن الطاقم المسير للبنك التونسي، وقد صادق البنك رسميا في آخر جلسات إدارته على تعيينه ضمن الطاقم الإداري . المصدر : السبيل أونلاين ’ بتاريخ 08 جويلية 2008

شركة  » توب نت Topnet » تتصدر مزودي خدمة الأنترنت السريعة في تونس (ADSL )

60 ألف مشترك , بما يعادل 38 % من السوق التونسية

 
السبيل أونلاين – تونس حققت شركة  » توب نت Topnet  » احدى مزودي خدمة الأنترنت في تونس في نهاية ديسمبر 2007 أكثر من40.000 اشتراك في خدمة (الأ دي اس آلADSL ) لديها , ومع نهاية جوان 2008 بلغ مشتركيها 60.000 ألف مشترك في خدمة الأنترنت السريعة , وقالت الشركة أنها ضاعفت عدد حرفاءها خلال 6 أشهر فقط . وتدعى أنها تقدم خدمة الأنترنت الأسرع في تونس بحسب لوحاتها الإشهارية . وتقول الشركة أنها ببلوغها هذا العدد من المشتركين لديها في خدمة الأنترنت السريعة والمنتظمة (ADSL ) قد حققت نقطتين اضافيتين في رصيد معدلاتها , مقارنة بنهاية 2007 وهو ما يجعلها تعمق الفارق بينها وبين الشركات المنافسة الأخرى في السوق التونسية للأنترنت . وتؤكد الشركة بحسب بياناتها أنها حققت هذه المعدلات بفضل عملها الدؤوب وإهتمامها بإنشغالات حرفاءها وسعيها الدائم إلى تطوير خدماتها لإرضاء المستخدمين وتقديم أفضل الخدمات للمشتركين لديها , وقالت بأنها استثمرت الكثير من الأموال لتوفيرالعامل البشري في وحداتها التقنية العاملة لتوفير الحلول المناسبة في مجال الأنترنت . واهتمت الشركة بإعتماد سياسة تعمل على تقوية خطوط الأنترنت عبر البلاد التونسية , وانشاء وكالة تابعة لها في مدينة صفاقس عاصمة الجنوب التونسي , وأيضا في المرسى , ويستطيع الحرفاء من خلالها الإستفادة من خدمات الشركة في مجال التوجيه والمساعدة التقنية والتجارية وغيرها من الخدمات التى توفرها الشركة للمشتركين لديها . وتقول أن لديها الكثير من المشاريع في طريقها إلى الإنجاز , ولديها طموح لتحقيق 90.000 أشتراك في نهاية ديسمبر 2008 وهوما يمكنها من بلوغ 40 % من قيمة السوق التونسية . هذا , و يؤكد الكثير من مستخدمي الأنترنت في تونس , كما تفيد تقارير مختلفة , أن السلطات الرسمية تمارس رقابة مشددة على الأنترنت ومستخدميها , وخاصة تجاه المواقع التى تنتقد سياسات الحكومة (معارضة) وكذلك مواقع المنظمات الحقوقية الدولية كمنظمة العفو الدولية ومراسلون بلا حدود وغيرهما, والكثير من المواقع الإخبارية والإسلامية (اسلام اونلاين مثال ) , وتعتمد السلطات أساليب حجب المواقع وقرصنة البريد الإلكتروني وقطع خطوط الأنترنت , وتوجه بعض المواقع التى تعرضت إلى القرصنة والتخريب أصابع الإتهام للسلطات التى تتهمها بإحكام قبضتها على الشبكة . المصدر : السبيل أونلاين , بتاريخ 14 جويلية 2008

أوضاع حقوق الإنسان في تونس

ملخص تقرير فريق الاستعراض الدوري الشامل عن تونس (أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة)

 
ينقسم التقرير إلى ثلاثة أقسام: *عرض تقرير تونس الوطني  *الحوار التفاعلي وردود تونس  *التوصيات الترويكا المنسقة لاستعراض تونس (المجموعة الثلاثية): البوسنة والهرسك، والصين، وموريشيوس خضعت تونس للاستعراض في 8 أبريل 2008، واعتمد الفريق المعني للاستعراض هذا التقرير في 10 أبريل 2008. مثل الوفد التونسي وزير العدل وحقوق الإنسان البشير التكاري  **عرض التقرير الوطني:  الاتجار في البشر: ذكر الوزير أن تونس ألغت الرق عام 1846  التقارير المفروض تقديمها لهيئات الأمم المتحدة: قررت تونس أن تقدم خلال عام 2008 ثمانية تقارير، كما يلي: التقريران الدوريان الخامس والسادس عن تنفيذ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التقرير الدوري الثالث عن تنفيذ اتفاقية مناهضة التعذيب التقريران الدوريان ال18 وال19 عن تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري التقرير الدوري الثالث عن تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل التقرير الأولي عن تنفيذ البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة التقرير الدوري الثالث عن تنفيذ العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التقرير الدوري الخامس عن تنفيذ اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة عقوبة الإعدام: أعلن الرئيس التونسي أنه لن يوقع أبداً على حكم بالإعدام. تعليم البنات: أكد الوزير أن حوالي 40% من طلاب المدارس هم من النساء. سحب التحفظات: أعلن الوزير أن تونس بصدد النظر في سحب تحفظها على اتفاقية حقوق الطفل، وحالياً تمت المساواة بين الجنسين في تحديد السن الدنيا للسمح بالزواج وهو 18 سنة، وكذلك سحب تحفظها على اتفاقية القضاء على التمييز ضد المرأة، والتوقيع على بروتوكولها الاختياري العنف ضد الطفل: أشار الوزير أن هناك آلية داخل وزارة شؤون المرأة والطفولة وأنه يجري حالياً إعدلد تقرير سنوي عن هذه المسألة مع المجتمع المدني من المنتظر تقديمه إلى البرلمان، بالإضافة إلى أن القضاة جميعاً، والمكلفين منهم بشؤون الأطفال مؤهلون لأخذ جميع الاحتياطات الضرورية لحماية النساء والأطفال وضمان المتابعة. أوضاع السجون: وافقت تونس مبدئياً على السماح لمنظمة مراقبة حقوق الإنسان بزيارة السجون وذلك في سياق تعاونها مع المنظمات الدولية لحقوق الإنسان وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد الاتفاق المبرم معها في أبريل 2005. ** الحوار التفاعلي وردود تونس باكستان: سألت باكستان عن: أ) التدابير التي اتخذتها تونس في مكافحة الإرهاب في سياق حماية وتعزيز حقوق لإنسان، وب) كيفية مواجهة تونس للتحديات الناجمة عن آثار العولمة.  الفلبين: طلبت الفلبين المزيد من المعلومات عن القانون رقم 52 لعام 2001 الخاص بتنظيم أوضاع السجون.. وسألت أيضا عن الغرض أو القصد من تدريس موضوع « عصر التنوير في أوروبا » في مادة التربية الدينية بتونس بدلا من تدريسه في مواد اخرى مثل الفلسفة او التاريخ. روسيا: طلبت من تونس تقديم المزيد من المعلومات عن الكيفية التي تقدم بها الحكومة الدعم للمجتمع المدني. سلوفانيا: استفسرت سلوفانيا عن تنفيذ توصية اللجنة المعنية للقضاء على التمييز ضد المرأة الصادرة عام 2002 بشأن انعدام سبل الانتصاف القانونية للنساء في التعويض عن الضرر، وكانت اللجنة قد أوصت تونس بتنظيم برامج توعية للقضاة والمحامين والموظفين المكلفين بإنفاذ القوانين بالاتفاقية، واشارت سلوفانيا إلى قلق اللجنة بشأن تدني نسبة مشاركة النساء في القوة العاملة، بما في ذلك القطاع الخاص الصين: سألت الصين عن كيفية تعزيز التعاون الاقتصادي من أجل تنمية تونس فيما يخص مسألة آثار العولمة والعلاقة بين حقوق الإنسان والتنمية الاقتصادية.  الهند: سألت الهند عن عمل اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني واستعلمت عن مدى استقلالها وحرية قراراتها. وكذا طلبت الهند من تونس المزيد عن تجربتها في التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر. مدغشقر: طلبت مدغشقر من تونس تقاسم تجربتها في الحد من الفقر والنهوض بقيم التضامن وخاصة الصندوق الوطني للتضامن. غانا: اقترحت أن تطلب تونس التعاون والمساعدة التقنيين الدوليين الضرورين لدعمها في تحسين الخدمات الصحية. موريتانيا: طلبت موريتانيا المزيد من المعلومات عن برامج تمكين النساء والتدابير المتخذة لتعزيز دور المرأة والطفل. اليابان: سألت اليابان عن: أ) مسألة مكافحة الإرهاب مع الاحترام اللازم للحقوق والحريات، ب) التدابير التي تعزم تونس اتخاذها لتعزيز حرية تكوين الجمعيات. وج) الكيفية التي تنوي بها تونس تطوير علاقتها مع المنظمات غير الحكومية. المملكة المتحدة: اعربت المملكة المتحدة قلقها بشأن تقييد حرية التعبير، وأوصت تونس بتحديد تاريخ للتصديق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب، وأكدت على تونس أن تتعاون مع هيئات حقوق الإنسان الدولية خاصة فيما يتعلق بمتابعة توصيات الاستعراض. سوريا: طلبت سوريا المزيد من المعلومات عن التدابير التي اتخذتها تونس في مجالات الصحة والتعليم وحقوق المرأة.  المغرب: طلب المغرب أمثلة ملموسة على تعزيز وحماية حقوق الإنسان كحكم قضائي مثلا، وكذلك على معلومات بشأن التدابير المتخذة للقضاء على الفوراق القائمة في نظام الرعاية الصحية ومحو الأمية. السويد: طلب ممثل السويد من الوزير التونسي أن يتعمق أكثر بخصوص مسألتين تناولتهما التوصيات وهما: أولاً حرية التعبير والاجتماع، وما يتعلق بمعايير إغلاق وحجب المواقع. وثانياً: إجراءات تسجيل منظمات المجتمع المدني ومركزها القانوني، وطلبت السويد من الوزير شرح القيود المفروضة في هذا الإطار. فرنسا: تساءلت فرنسا عن التدابير الإضافية المتخذة فيما يتعلق بحقوق الطفل وأنشطة منظمات المجتمع المدني في مجال حقوق الإنسان. الولايات المتحدة: أكدت الولايات المتحدة على أهمية مشاركة المجتمع المدني في عملية الاستعراض، وأشارت الي تقارير تفيذ رفض الحكومة التونسية تسجيل بعض المنظمات، وأعربت عن قلقها بشأن مصادرة الحكومة لبعض الصحف المحلية وطلبت معرفة التدابير المتخذة لمعالجة مسألة حرية الرأى والتعبير. قطر: طلبت قطر معرفة نوع التمثيل الذي تتمتع به منظمات المجتمع المدني في المجلس الأعلى لحقوق الإنسان وما إذا كان لها حق التصويت. رومانيا: أشارت رومانيا إلى أن قانون العقوبات التونسي (مجلة الإجراءات الجزائية) لا يحظر صراحة الأخذ بالأدلة التي يحصل عليها من اعترافات يدلي بها أثناء الاحتجاز، وطلبت معرفة التدابير التي تنوي الحكومة اتخاذها من أجل تعديل التشريعات لضمان عدم استخدام مثل هذه الاعترافات في إطار الإجراءات القضائية. وسألت رومانيا أيضا عن الكيفية التي تنوي بها تونس متابعة نتائج الاستعراض وضمان تنفيذها، وهل تنوي الاجتماع بأصحاب المصلحة الرئيسيين أم لا. اليمن: طلبت اليمن المزيد من المعلومات عن الجهود المبذولة في نظام التعليم وتعليم حقوق الإنسان في المدارس. مصر: طلبت مصر معلومات عن الجهود المبذولة في مجالي حقوق المرأة وحقوق الطفل، واعربت عن اهتمامها بتقاسم التجربة التونسية فيما يتعلق بتعليم حقوق الإنسان. بلجيكا: أثارت بلجيكا ما أشارت إليه اللجنة المعنية بحقوق الإنسان من قلقها إزاء حرية الصحافة، وكذلك تقارير المنظمات عن المادة 51 من قانون الصحافة التونسي التي تتعلق بجريمة القذف وتنص على عقوبات شديدة، وسألت عن التدابير المتخذة لمواءمة هذا القانون مع العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. وذكرت أيضا أن اللجنة المعنية بحقوق الإنسان، وبعض الإجراءات الخاصة، والمنظمات غير الحكومية أعربت عن قلقها إزاء العقبات التي تواجه جمعيات حقوق الإنسان في الحصول على اعتراف رسمي، واثارت أيضا مسألة ما يتعرض له المدافعون عن حقوق الإنسان. ** التوصيات >> لا توجد توصيات تتعلق بحقوق الطفل بعد أن نظرت تونس في التوصيات المقدمة خلال الحوار وافقت على ما يلي: – الاستمرار في تنفيذ برامج تعزيز وحماية حقوق الإنسان بما في ذلك في ميادين التعليم والصحة وتعزيز مركز المرأة (سوريا) وتمكينها (كوبا). – العمل بشكل وثيق مع الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان خاصة فيما يتعلق بمتابعة توصيات الاستعراض (قطر، المملكة المتحدة) – النظر في سحب تحفظها على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (كوريا، المكسيك، البرازيل) – تماشي الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية مع مبادئ باريس (السعودية) – مواصلة العمل على تعزيز التضامن الدولي واجتثاث الفقر وتنفيذ قرار الجمعية العامة بإنشاء الصندوق العالمي للتضامن واجتثاث الفقر (تشاد ومدغشقر) – مواصلة الجهود في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومشاركة الممارسات الجيدة في الحد من الفقر (جنوب أفريقيا) – تعزيز حرية التعبير والاجتماع وخاصة تنقيح المادة 51 من قانون الصحافة (بلجيكا والسويد والولايات المتحدة الأمريكية) – تيسير تسجيل منظمات المجتمع المدني والنقابات والأحزاب السياسية (بلجيكا والسويد والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة) – متابعة قرار عدم تنفيذ عقوبة الإعدام (هولندا) – النظر في أمر التصديق على البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب (كندا) وفي أقرب وقت ممكن (الولايات المتحدة الأمريكية). – مواصلة السعي لتعزيز حوار الحضارات والثقافات والأديان (الأردن والكرسي الرسولي) – بحث التعاون مع الإجراءات الخاصة ومنها على سبيل المثال المقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب (المكسيك). تشكيلة الوفد الرسمي التونسي الذي تحول إلى جنيف: البشير التكاري، وزير العدل وحقوق الإنسان
 
M. Samir LABIDI, Ambassadeur, Représentant Permanent de Tunisie à Genève; M. Ridha KHEMAKHEM, Coordonateur Général des droits de l’Homme, Ministère de la Justice et des Droits de l’Homme; M. Oussama ROMDHANI, Directeur Général de l’Agence Tunisienne de Communication Extérieure (ATCE); M. Joseph Roger BISMUTH, Sénateur; M. Mohamed CHAGRAOUI, Chargé de l’Unité des droits de l‘homme, Ministère des Affaires Etrangères; Mme Monia AMMAR, Chargée de Mission, Ministère de la Justice et des droits de l’homme; M. Nejib AYED, Directeur Général, Ministère de l’Education et de la Formation; M. Tahar TRIKI, Agence Tunisienne de Communication Extérieure (ATCE); Mme Zohra BEN ROMDHANE, Agence Tunisienne de Communication Extérieure (ATCE); M. Sadok BOULIFA, Agence Tunisienne de Communication Extérieure (ATCE); M. Mohamed BEL KEFI, Conseiller près la Mission de Tunisie à Genève; M. Hatem LANDOLSI, Conseiller près la Mission de Tunisie à Genève; M. Ali CHERIF, Conseiller près la Mission de Tunisie à Genève; M. Mohammed Abderraouf BDIOUI, Conseiller près la Mission de Tunisie à Genève; M. Anouar BEN YOUSSEF, Conseiller près la Mission de Tunisie à Genève; M. Belhassen MASMOUDI, Premier Secrétaire près la Mission de Tunisie à Genève; M. Samir DRIDI, Premier Secrétaire près la Mission de Tunisie à Genève; M. Abdessalem JAGHMOUN, Attaché près la Mission de Tunisie à Genève.
 
يمكن الإطلاع على النص الكامل والمفصل للتقرير المتوفر على الرابط التالي: http://lib.ohchr.org/HRBodies/UPR/Documents/Session1/TN/A_HRC_8_21_Tunisia_A.pdf

Home – Accueil الرئيسية

Lire aussi ces articles

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.