الجمعة، 8 أكتوبر 2010

Home – Accueil

TUNISNEWS

10ème année, N°3790 du 08 .10 .2010  

 archives : www.tunisnews.net

الحرية لسجين

 العشريتين الدكتور الصادق شورو

وللصحفي الفاهم بوكدوس

ولضحايا قانون الإرهاب


 

المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية:مضايقة السيد محمد العيادي بمطار تونس قرطاج

حــرية و إنـصاف:أخبار الحريات في تونس

الأعضاء المستقلين بالمجلس البلدي بنفطة: بيـــان

رسائل د. منصف المرزوقي إلى الشعب التونسي (1)

كلمة:هيئة الدفاع في قضية الزوابي تشكك في نزاهة المحاكمة

كلمة:تأجيل محاكمة طلبة المهدية

كلمة:المؤتمر التوحيدي لنقابة الصحفيّين: جدل حول توقيته

كلمة:وزير الداخلية يقوم بزيارة سرية إلى حمام سوسة

بوراوي الصادق الشريف :رسالة مفتوحة إلى السيد وزير العدل وحقوق الإنسان

الصباح:أمير دولة قطر في زيارة أخوة وعمل إلى تونس

الصباح:تساهم بـ10 % في تراجع إنتاجية المؤسسة قرابة 6 ملايين يوم عطلة مرضية في 2009 تكلف الكنام 41 مليارا

اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل : برقية مساندة لإضراب أساتذة التعليم الثانوي بتاريخ 27 أكتوبر 2010

عادل القادري:من أجل تونس بلا عقوبة إعدام

عبدالحميد العدّاسي:اللهمّ اهدهم إن سبق في علمك هدايتهم، وإلاّ فخذهم أخذ عزيز مقتدر

الوطن أولاين:مشجعو الترجي يناشدون الرئيس التونسي التدخل للإفراج المحتجزين في مصر

اليوم السابع:ملاحقة مثيرى الشغب بالقاهرة.. السلطات التونسية تقبض على 35 مشجعاً

القدس العربي:مصر: اجراءات جديدة لتحجيم الفضائيات.. وانتقادات متزايدة للحملة ضد الاعلام الخاص

الجزيرة نت:مظاهرة تدعو لمقاطعة الأقباط بمصر

وول ستريت جورنال:فتور في ملاحقة قتلة المبحوح

واشنطن بوست:حسب تقرير لمجلس الشيوخ تسرب الأموال الأميركية إلى طالبان

القدس العربي:الغارديان: الولايات المتحدة بالغت في التحذير من هجمات ارهابية في أوروبا لتحقيق مكاسب سياسية

الجزيرة.نت :طالبة تركية تعيد للحجاب اعتباره


Pourafficherlescaractèresarabes suivreladémarchesuivan : Affichage / Codage / ArabeWindows)Toread arabictext click on the View then Encoding then Arabic Windows)  


منظمة حرية و إنصاف التقرير الشهري حول الحريات وحقوق الإنسان في تونس

أوت 2010

https://www.tunisnews.net/20Septembre10a.htm


المرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية مضايقة السيد محمد العيادي بمطار تونس قرطاج


عمدت السلط الامنية بمطار تونس قرطاج الى اخضاع السيد محمد العيادي المنسق العام للمرصد التونسي للحقوق والحريات النقابية  الى نفس الاجراء الاستثنائي الذي اخضعته له في مرات كثيرة سابقة ويتمثل في دعوته الى احد مكاتب الامن حيث يضطر الى الانتظار ساعات احيانا قبل السماح له بمغادرة الحدود  واذ يدعو المرصد الى الكف عن هذه الممارسات المهينة في حق ناشط حقوقي فانه يطالب امن المطار باطلاق سراحه فورا حتى يتمكن من امتطاء الطائرة التي حجز فيها مكانه ولا يضطر للوصول الى وجهته عبر خط أخر  كما حصل له في مرة سابقة مع العلم ان السيد العيادي يسافر الى بيروت عبر القاهرة للمشاركة في ندوة حقوقية دعي اليها.

 

عن المرصد المنسق المكلف بالاعلام عبدالسلام الككلي


الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو الحرية لكل المساجين السياسيين حــرية و إنـصاف 33 نهج المختار عطية 1001 تونس الهاتف / الفاكس : 71.340.860 البريد الإلكتروني :liberte.equite@gmail.com تونس في 28 شوال 1431 الموافق ل 07 أكتوبر 2010 أخبار الحريات في تونس


1) مدير سجن حربوب يعتدي على سجين الرأي عبد الرؤوف السالمي بالعنف ويعاقبه بالسجن المضيق ويمنع عالته من الزيارة

منعت إدارة سجن حربوب بولاية مدنين (أقصى الجنوب التونسي) هذا الأسبوع السيد محمد بن مرابط السالمي والد سجين الراي عبد الرؤوف السالمي من زيارة ابنه بسبب وجوده بالسجن المضيق (السجن الانفرادي) نتيجة العقوبة المسلطة عليه من قبل مدير السجن بعد أن اشتكى إليه نائبه المدعو رمزي الذي اعتدى عليه بالعنف اللفظي وبسب الجلالة لمّا ابلغه ان أحد مساجين الحق العام قد اعتدى على مقام الجلالة بالسب، فما كان من المدعو رمزي إلا أن سب الجلالة وقال له  »ها انذا اسب الجلالة مثله فماذا ستفعل لي ولمن ستشتكيني ».

وفي مكتب المدير وبحضوره صحبة نائبه اعتدى أحد الأعوان على سجين الرأي عبد الرؤوف السالمي بالعنف المادي واللفظي وجرّه إلى السجن المضيق الذي لا تتوفر به أدنى متطلبات الحياة الآدمية وهو محروم إلى اليوم من حقه في الزيارة. وتجدر الاشارة إلى ان سجين الرأي عبد الرؤوف السالمي أصيل منطقة بن قردان محكوم بالسجن مدة أربع سنوات منذ 3 جانفي 2007 بمقتضى قانون الإرهاب اللادستوري.

2) الاعتداء على سجين الرأي السابق الشاب خالد العرفاوي

تعرض سجين الرأي السابق الشاب خالد العرفاوي ابن الناشطة الحقوقية السيدة زينب الشبلي عضو المكتب التنفيذي لمنظمة حرية وإنصاف منتصف نهار يوم الثلاثاء 05 أكتوبر 2010 إلى الاعتقال والاقتياد عنوة إلى مركز شرطة بوقطفة ببنزرت من قبل ثلاثة من أعوان البوليس السياسي، حيث تعرض للاعتداء المادي واللفظي بالضرب والاهانة وسب الجلالة وبقي مقيد اليدين حتى الساعة السادسة وقت الإفراج عنه.

وتم استجوابه أثناء اعتقاله عن الشخصيات التي تزورهم في البيت مؤكدين له أن  »المنظمات الحقوقية التي يتصل بها لن تعمل له أي شيء ».

3)  الاعتداء على الأستاذ عبد الرؤوف العيادي بالعنف اللفظي

تعرض الأستاذ عبد الرؤوف العيادي عضو المكتب التنفيذي لمنظمة حرية وإنصاف يوم الاثنين 4 أكتوبر 2010 عند عودته من فرنسا إلى اعتداء بالعنف اللفظي من قبل أحد أعوان البوليس السياسي على مرأى ومسمع من أعوان شرطة وديوانة مطار تونس قرطاج.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها الأستاذ عبد الرؤوف العيادي للاعتداء اللفظي من قبل أعوان شرطة بالزي المدني فقد تعرض في السابق الى اعتداءات متكررة بالعنف اللفظي والمادي على يد أعوان البوليس السياسي في المطار أمام جموع المسافرين، وبلغ الأمر حد وضع مادة مشبوهة في خزان سيارته في استهداف واضح لحياته.

4) حتى لا يبقى سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو عيدا آخر وراء القضبان

لا يزال سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو وراء قضبان سجن الناظور يتعرض لأطول مظلمة في تاريخ تونس، في ظل صمت رهيب من كل الجمعيات والمنظمات الحقوقية، ولا تزال كل الأصوات الحرة التي أطلقت صيحة فزع مطالبة بالإفراج عنه تنتظر صدى صوتها، لكن واقع السجن ينبئ بغير ما يتمنى كل الأحرار، إذ تتواصل معاناة سجين العشريتين في ظل التردي الكبير لوضعه الصحي والمعاملة السيئة التي يلقاها من قبل إدارة السجن المذكور.    منظمة حرية وإنصاف


الأعضاء المستقلين بالمجلس البلدي بنفطة

بيـــان


نحن الأعضاء المستقلين بالمجلس البلدي بنفطة نعبر عن تفاجئنا باللافتة المعلقة أمام مقر البلدية يوم 08 أكتوبر 2010 بمناسبة إحياء مئوية الشاعر والأديب مصطفى خريف والتي تناشد باسم المجلس البلدي بنفطة سيادة رئيس الجمهورية بالترشح لانتخابات 2014 فيما نصه « المجلس البلدي بنفطة يناشد سيادة الرئيس زين العابدين بن علي الترشح لإنتخابات 2014 » ورغم ما في هذا الموقف من تجاوز لصلوحيات المجلس البلدي الذي يحجر عليه اتخاذ مواقف سياسية حسب منطوق الفصل 30 من القانون الأساسي للبلديات « يحجر على كل مجلس بلدي نشر التصريحات أو البيانات أو إبداء اقتراحات سياسية … » .

فإننا كأعضاء مستقلين بالمجلس البلدي بنفطة يهمنا أن نؤكد

أن هذا الموقف أو القرار مسقط ولم يقع التطرق إليه ومناقشته في أي جلسة من جلسات المجلس البلدي. أن هذا الموقف مخالفا لأبسط قواعد التعامل مع مجلس بلدي تعددي.

أن المواقف السياسية مهما كانت درجة الإجماع أو الاختلاف حولها تتخذ داخل أطرها السياسية وخارج المجالس البلدية. وعليه فإن هذه اللافتة لا يلزمنا محتواها. الإمضاء                                                                                فوزي الحشاني                                                                                 عمر قويدر                                                                                شكري الذويبي                                                                                خالد العقبي


رسائل د. منصف المرزوقي إلى الشعب التونسي 1 


دعوة للحوار مع شباب البلاد ونخبه الجديدة الذين حُرموا طيلة عقدين كاملين من الاحتكاك بالرعيل الأول للمناضلين وبأصحاب الأفكار والمشاريع. أصدقاء الدكتور منصف المرزوقي http://www.youtube.com/watch?v=0zjejd3G-7w


هيئة الدفاع في قضية الزوابي تشكك في نزاهة المحاكمة


حرر من قبل التحرير في الخميس, 07. أكتوبر 2010

على اثر قرارها مقاطعة جلسة محاكمة الزميل الصحفي براديو كلمة المولدي الزوابي أمام محكمة ناحية جندوبة يوم 6 أكتوبر الجاري أصدرت هيئة الدفاع المتكونة من اكثر من عشرين محاميا بلاغا أكدوا فيه على الطابع الكيدي للقضية معتبرين أن ما اعترى ملفها من تغيير للحقائق ومن معاملة بمكيالين لطرفي القضية ينزع عن كامل إجراءاتها شروط المحاكمة العادلة ويقوض ثقة هيئة الدفاع في حياد الهيئة القضائية المتعهدة بالنظر في القضية والتي وضعها على سكة إدانة الزميل المولدي الزوابي رغم انه الضحية الذي تعرض للاعتداء بسبب نشاطه الصحفي والحقوقي المستقل.

وذكرت الهيئة بجميع المراحل التي مرت بها القضية مؤكدة أنها تتجه كيديا إلى إدانة الضحية على حساب الجلاد.

جدير بالذكر أن الزميل المولدي الزوابي مثل يوم الأربعاء 6 أكتوبر الجاري أمام محكمة ناحية جندوبة التي أحالت القضية على المحكمة الابتدائية لعدم الاختصاص.

وكانت عديد الهيئات و المنظمات أصدرت بيانات تستنكر فيها محاكمة المولدي الزوابي وتعتبرها محاكمة للرأي الحر يسخر فيها القضاء لقمع الإعلاميين المستقلين. (المصدر: مجلة « كلمة » الإلكترونية ( يومية – محجوبة في تونس)، بتاريخ 07 أكتوبر 2010)


تأجيل محاكمة طلبة المهدية


حرر من قبل التحرير في الخميس, 07. أكتوبر 2010 مثل يوم الخميس 7 أكتوبر 2010 الطلبة جواهر شنة وأيمن الجعبيري ورمزي السليماني ومحمد السوداني وحسان الصماري أمام محكمة الاستئناف بالمنستير للطعن في الحكم الابتدائي التي أصدرته المحكمة الابتدائية بالمهدية يوم 10 فيفري الماضي القاضي بسجنهم لمدة 20 شهرا على خلفية نشاطهم النقابي. وقد حوصرت الشوارع والأنهج المؤدية إلى مقر المحكمة وتم منع عدد من نشطاء اتحاد الطلبة من حضور محاكمة زملائهم. كما شهدت الجلسة نقاشا قانونيا حادا بين النيابة العمومية ومحامي الدفاع الذين أكدوا على الطابع السياسي للمحاكمة. وأجلت المحكمة النظر في القضية إلى يوم 21 أكتوبر الجاري من أجل مزيد الاطلاع على أوراق القضية. (المصدر: مجلة « كلمة » الإلكترونية ( يومية – محجوبة في تونس)، بتاريخ 07 أكتوبر 2010)


المؤتمر التوحيدي لنقابة الصحفيّين: جدل حول توقيته


حرر من قبل معز الباي في الخميس, 07. أكتوبر 2010 أكّد الزميل ناجي البغوري أن هيئة النقابة الشرعية للصحفيّين متمسّكة بإجراء المؤتمر الصلحي مع الشقّ المنقلب في أواخر السنة الحالية وأنها ترفض أي شكل من أشكال التأجيل.

وقال البغوري لراديو كلمة أن النقابة الشرعية للصحفيين متمسكة بما جاء في اتفاق « قادش » باسبانيا المبرم يوم 25 ماي الماضي الذي حضر فيه شقّا النقابة برعاية الاتحاد الدولي للصحفيّين والمتضمّن إقامة المؤتمر التوحيدي خلال ديسمبر القادم.

مشيرا من جهة أخرى إلى استعداد الهيئة الشرعية لتقبّل تاريخ آخر للمؤتمر على ألا يتجاوز الثلاث أشهر الأخيرة للسنة وفقا لما ينصّ عليه القانون الداخلي للنقابة.

وكان آيدن وايت الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيّين عبّر في مناسبة سابقة عن ترحيبه بإقامة المؤتمر في جانفي 2011.

مؤكّدا على دعم الاتحاد الدولي للصحفيّين لمؤتمر توحيدي بين شقيّ النقابة على أرضية نضالية وعلى أساس الاستقلالية والدفاع عن حرية التعبير. وتخشى الهيئة الشرعية أن يكون تأخير المؤتمر بهذا الشكل محاولة مماطلة من قبل الانقلابيّين ومنفذا للطّعن في شرعية المؤتمر بعد إنجازه إذا كان مخالفا للقانون الداخلي للمنظّمة.

جدير بالذّكر أن مجموعة موالية للسلطة كانت قد قامت خلال شهر أوت 2009 بالانقلاب على المكتب التنفيذي الشرعي عبر وسائل غير قانونية مسنودة بالدعم الحكومي، ورفض القضاء قبول الدعوة التي رفضها المكتب التنفيذي الشرعي لإبطال المؤتمر الاستثنائي الذي نفذه الانقلابيّون.

وكان الصراع قد احتدم بين الشقين الشرعي والمنقلب، قبل توسّط الاتحاد الدولي للصحفيّين الذي أطلق مبادرة لتوحيد النقابة لما فيه مصلحة الصحافيين.

(المصدر: مجلة « كلمة » الإلكترونية ( يومية – محجوبة في تونس)، بتاريخ 07 أكتوبر 2010)


وزير الداخلية يقوم بزيارة سرية إلى حمام سوسة


حرر من قبل التحرير في الخميس, 07. أكتوبر 2010 علمنا من مصادرنا أن وزير الداخلية والتنمية المحلية رفيق بلحاج قاسم أدى زيارة سرية ومفاجئة يوم الأربعاء 6 أكتوبر الجاري إلى مقر بلدية حمام سوسة وقد تم إحضار الوالي الذي لم يكن بدوره على علم بالزيارة المفاجئة.

كما علمنا أن وزير الداخلية عبر للحاضرين عن استياءه لحالة التسيب التي لاحظها بين موظفي البلدية.

ورجّحت مصادرنا أن تكون الزيارة ذات علاقة بالمشكل الذي أثاره عدد من المواطنين والذي كنا اشرنا إليه في نشرة سابقة فيما يخصّ تضررهم من المشروع الجديد للتهيئة العمرانية الذي أعدته بلدية حمام سوسة والذي يهم منطقة الحمادة تحديدا، حيث اشتكى عدد من المواطنين من خضوع البلدية لما اعتبروه هيمنة رجل الأعمال الناجي المهيري على حساب مصالحهم.

كما علمنا أن وزير الداخلية حمل معه عند المغادرة عددا من الملفات لدراستها. (المصدر: مجلة « كلمة » الإلكترونية ( يومية – محجوبة في تونس)، بتاريخ 07 أكتوبر 2010)

 


الحمـــــــــــــــد لله فاكس: 721 744 71 – 516 745 71 – 660 776 71  – 119 745 71 /71568106 707 572 71 – 608 514 71 – 305 332 71 – 292 780 71  

تونس في   05/10/2010 بوراوي الصادق الشريف : القاطن بنهج 8225 عـ7ـدد حي الخضراء السادس تونس البريد الالكتروني   chriff@yahoo.frKHADIJAالجوال : 661 604 98 / رسالة مفتوحة إلى السيد وزير العدل وحقوق الإنسان


الموضوع:  تذكير على عشرة عرائض إلى سيادتكم من شهر مارس إلى اليوم آخر عريضة 14/09/2010 طلب التماس إعادة النظر في قضايا وشكاوى معروضة ومنشورة لدى المحاكم التونسية  أسباب الصمت يا سيدي الوزير. سيدي الوزير لأن تحوّل السابع من نوفمبر دعا إلى تكريس حقوق الإنسان والبحث في مشاغله واهتماماته ونصرته عند ثبوت حقه فإني بوراوي الصادق الشريف راسلت وزارتكم بما لا يقل عن ألف وخمسة مائة عريضة والنشريات على الصحف لا يقل على 50 نشرية وتظلم بخصوص قضايا وحقوق شرعية راجعت لي تتمثل في أكثر من مليارين و500 ألف دينار وثلاثة سنوات و8 أشهر وسبعة أيام سجن قضيتها باطلا ونتيجة لتمسكي بحقوقي والدفاع عنها، حيث تم نسج خيوط الإيقاع بي لإسكاتي حتى لا أواصل تظلماتي إلى عدالة الأرض الموكولة لوزارتكم الموقرة إشاعتها بين سائر المواطنين. سيدي الوزير، لقد طال بي الإنتظار ومرّت الأيام والأشهر والسنين ولم أتلقى بوصفي مواطن تونسي عمره 67 عاما أي جواب بخصوص تظلماتي الكثيرة ورغم ذلك لم أفقد الأمل في عدالتكم وفي إمكانية الإذن بلفت نظر القضاء التونسي إلى جميع القضايا المرفوعة إلى العدالة ونجاعة عرائض وجهتها إلى عنايتكم منذ تسميتكم على رأس الوزارة التي اعتبرتها الأمل في إثبات حقوقي الضائعة وتظلماتي من المحسوبة والرشوة المدفوعة من الغير حتى تقبر كل هذه الحقوق والشكاوى المرفوعة بشأنها. والأمر كما ذكر فإني أناشد سيادتكم الإهتمام بهذا الأمر مع العلم أني مواصل متابعة هذه الحقوق حتى أتحصّل عليها وأتمنى أن يكون ذلك عن طريق القضاء التونسي. خصوصا العريضة المنشور على أعمدة جريدة الشعب 17/07/2010 وعريضة 24/08/2010 أطلب منكم النظر في هذه العرائض عاجلا واستدعائي خصوصا وأني تقدمت لكم بطلب مقابلة من يوم 27/02/2010 و لا جواب سبعة أشهر و ثمانية أيام هذا ضد تعليمات سيادة الرّئيـــــس لأنه أوصى عرائض المواطنين يقع الرد عليها في حدّ أقصاه خمسة عشر يوما. ستوجه هذه العريضة إلى سيادة رئيس الجمهورية والسيد الوزير الأول والسيد رئيس مجلس النواب والسيد الأمين العام للحزب بالفاكس والأنترنات بأن يكونوا على علم بما أعانيه أنا من مضايقات أمنية وعدلية في دولة العدل والقانون وحقوق الإنسان في هذا العمر 67 عاما منعوني من استخراج بطاقة التعريف الوطنية من شهر أفريل 2005 إلى اليوم أسأل و أتسائل يا سيدي الوزير أين العدل وأين حقوق الإنسان في وزارة العدل وحقوق الإنسان الأمن و العدالة يقتلون المواطن و يحضرون الجنازة و يسألون من قتله يا سيدي الوزير.  والسـّـــــلام الإمضـــــــــــــــاء  


أمير دولة قطر في زيارة أخوة وعمل إلى تونس


قرطاج ـ وات ـ أعلن الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أنه بدعوة من سيادة الرئيس زين العابدين بن علي ودعما لعلاقات الاخوة والتعاون القائمة بين الجمهورية التونسية ودولة قطر يؤدي صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر زيارة أخوة وعمل لتونس اليوم الجمعة 8 أكتوبر 2010. (المصدر: جريدة « الصباح » (يومية – تونس) الصادرة يوم 08 أكتوبر 2010)

 

 


تساهم بـ10 % في تراجع إنتاجية المؤسسة قرابة 6 ملايين يوم عطلة مرضية في 2009 تكلف الكنام 41 مليارا


يتكفل الصندوق الوطني للتأمين على المرض بثلثي أجر العامل الذي انتفع بعطلة مرضية وقد بلغت كلفة العطل المرضية للسنة الماضية41 مليون دينار، ورغم أن سنة 2009 اتسمت بانتشار انفلونزا «أي ايتش1 أن1» فقد حافظت أيام المرض المسجلة على نفس المستوى حيث تم تسجيل ما يناهز 6 ملايين يوم عطلة مرضية في صفوف الناشطين في القطاع الخاص وهي تقريبا نفس مدة العطل المرضية المسجلة في 2008. ويشير خبير في الموارد البشرية أن الغيابات المرضية من أكثر العوائق المؤثرة على الانتاجية داخل المؤسسات والتي تخلق معادلة صعبة تقوم على التوفيق بين استمرارية النشاط والترفيع في الانتاج وتحسين المردودية ويضيف أن الغيابات تسبب تراجع الانتاجية داخل المؤسسات التونسية بنسبة تصل الى10 بالمائة. وكشفت دراسة ميدانية لوزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج حول ظاهرة الغيابات المرضية أن نسبة الغيابات من مجموع العملة بلغت3.1 بالمائة. كما أوضحت الدراسة التي شملت 70 مؤسسة في بعض القطاعات الاقتصادية وقرابة 15 ألف عامل في مختلف تلك القطاعات أن نسب الغيابات المرضية تبلغ مستويات مرتفعة في الأنشطة الاقتصادية المشغلة كثيرا لليد العاملة والتي توجه إنتاجها للتصدير مثل صناعة الأحذيـة بنسبة 8.7 % كما تصل نسبة الغيابات بالمؤسسات المصدرة 3.7 % وهي نسبة أعلى من نظيراتها في المؤسسات التي تقوم بتوزيع إنتاجها في الأسواق التونسية. وأبرزت الدراسة كذلك أن نسبة الغيابات المرضية ترتفع بالمدن الكبرى حيث بلغت 8.3 % بتونس الكبرى و9.7 % بصفاقس و6.4 % بنابل. ريم سوودي (المصدر: جريدة « الصباح » (يومية – تونس) الصادرة يوم 08 أكتوبر 2010)

 


اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل : برقية مساندة لإضراب أساتذة التعليم الثانوي بتاريخ 27 أكتوبر 2010


اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل تونس في ….أكتوبر 2010   برقية مساندة لإضراب أساتذة التعليم الثانوي  ليوم 27/10/2010   إلى : الأخ الكاتب العام والإخوة أعضاء النقابة العامة للتعليم الثانوي – تونس إن مناضلات ومناضلي  » اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل  » من قطاع الأساتذة ومن مختلف القطاعات الأخرى وهم يتابعون نشاطات وفعاليّات الهياكل النقابية بقطاع التعليم الثانوي استعدادا لتنفيذ الإضراب المقرر ليوم 27/10/2010 دفاعا عن المطالب المشروعة للقاعدة الأستاذية للتّعويض على تدهور المقدرة الشرائية وحماية المدرسة العمومية من الخوصصة والتهميش وتمسّكا بالحقوق النقابية وصيانتها ورفضا لسياسة المماطلة والتّسويف في الحقوق والمطالب: 1 – يعبرون لكم ولكافّة مدرّسي التعليم الثانوي والتربية البدنية عن مساندتهم المطلقة لنضالاتكم المشروعة ولإضرابكم يوم 27/10/2010. 2 – يؤكّدون لكم أنّهم لن يدّخروا أدنى جهد للمساهمة، كلّ من موقعه، في كلّ الأنشطة التحضيرية من أجل إنجاح الإضراب. 3 – يشدّون على أياديكم ويتقدّمون بالتحيّة للقاعدة الأستاذية المناضلة. 4 – يندّدون بسياسة المماطلة التي تنتهجها وزارة التربية ويدعون كافّة الأطراف إلى التعامل مع مطالب القاعدة الأستاذية بكل جديّة ومسؤوليّة بعيدا عن كل تسويف أو تشكيك أو مناورة. ·     عاشت نضالات الأساتذة ·     تحي نضالات المدرسين والعمال صفا واحدا للدفاع عن المطالب والحقوق والحريات النقابية   اللّقاء النّقابي الدّيمقراطي المناضل


من أجل تونس بلا عقوبة إعدام


آخر المعطيات (سنة 2010) التي توفرها تقارير منظمة العفو الدولية حول عقوبة الإعدام في العالم تقول إن 95  دولة ألغت هذه العقوبة بالنسبة إلى كل الجرائم، و 9 دول ألغتها باستثناء الجرائم المرتكبة أثناء الحرب، أما تونس فتندرج ضمن 35 دولة أخرى ألغت واقعيا وليس تشريعيا عقوبة الإعدام باعتبار أنها لم تنفذ هذه العقوبة منذ أكثر من عشر سنوات. ومن المعلوم أن رئيس الجمهورية قد ألمح منذ سنة 1988 إلى أنه لا يحبذ هذه العقوبة مع التذكير القانوني بأن عملية تنفيذ عقوبة الإعدام بعد صدور الحكم القضائي لا تتم إلا بإمضاء رئاسي. ويمكن أن نتساءل في هذا السياق عن مصير المحكوم عليهم بالإعدام في بلادنا منذ سنوات دون تنفيذ الحكم، وعددهم قد تجاوز مائة حالة لم تفقد أبدا مهما اقترفت، صفتها الإنسانية وحقها الأساسي في الحياة المطلوب احترامها من الدولة الحديثة وتشريعها التقدمي العادل غير الخاضع لغريزة الثأر الدموي والحقد الفردي كنموذج لمواطنيها.

ولا شك أن الدعوة إلى إلغاء عقوبة الإعدام في تونس قد تنوعت بين ندوات فكرية ونقاشات مدنية وعرائض حقوقية ورسائل وكتابات صحفية (مع غياب تام للإعلام التلفزي) حتى وصلت سنة 2008 إلى مبادرة تشريعية توقفت عند حدود مكتب مجلس النواب حيث نذكر كيف أمضى 25 نائبا من أحزاب معارضة برلمانية مختلفة باستثناء الحزب الحاكم ذي الأغلبية على مشروع قانون لإلغاء عقوبة الإعدام ولكنه مع الأسف لم يعرض للمناقشة أو التصويت بسبب عدم اكتمال النصاب المطلوب.

ومع ذلك يبقى اعتقادنا راسخا أن إلغاء عقوبة الموت سيعدّ إنجازا تاريخيا جديدا يحسب لبلادنا، خصوصا وقد أثبت تهافت هذه العقوبة وتقلص مكانتها القانونية تطور المعطيات العالمية والحجج الحقوقية سواء من ناحية الردع (أشنع الجرائم ما زالت ترتكب كل يوم في البلدان التي لم تلغ هذه العقوبة في حين لم ترتفع تلك الجرائم في البلدان التي ألغت الإعدام مثل الكندا) أو احترام الحق في الحياة أو الخطأ القضائي الوارد وغير القابل للإصلاح أو التعويض وغيرها من البراهين العديدة القوية، كما أن التذرع بالدين الإسلامي كأحد مصادر التشريع في علاقة بمسألة القصاص لا يصمد منطقيا وأخلاقيا أمام عدم تنفيذ الأحكام بل وأمام تجاوزنا منذ أكثر من قرن لقطع الأيدى (عقوبة السرقة) والرجم (عقوبة الزنا) والجلد (مثل شرب الخمر) وغيرها من العقوبات القديمة (غير المتعلقة فقط بالإسلام) التي أصبحت مع تطور المنظومة الحقوقية الكونية المنصوص عليها في الدستور التونسي تندرج ضمن باب التعذيب والمس من الحرمة الجسدية للإنسان، مع الإشارة إلى أن عقوبة الإعدام في قانوننا لا تهم فقط جرائم القتل. وعلى مستوى البشرية جمعاء تبقى هذه العقوبة شنيعة سواء كانت في شكل حبل مشنقة أو كرسيا كهربائيا أو قطعا للرأس… وإذا كنا لا نقطع الأيدي و لا نكسر السن ولا نرجم ولا نجلد فلماذا نقطع الرؤوس أو نشنق باسم القانون أو باسم آية القصاص الذي يعني في جوهره المساواة في العقاب. والمهم أن يكون نفس العقاب لجميع مستحقيه على حد السواء. وقد رأينا مثلا في الفترة الأخيرة بأحد البلدان العربية كيف أمكن لأحد الأثرياء الكبار ومعاونه المتهمين بجريمة قتل مع سابقية القصد والإصرار والترصد أن ينجوا بفضل ترسانة المحامين و وسائل الضغط الإعلامي والسياسي من عقوبة الإعدام التي نزلت بقدرة قادر إلى المؤبد وسنوات طويلة من السجن. و يحدث أحيانا مثل هذا التمييز في بلدان أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية (بعض الولايات) لاعتبارات سياسية واجتماعية وعرقية فهل يمكن لكل المدانين أن ينالوا نفس الحظوة أو العقوبة البديلة ؟ هذا ما يضمنه في اعتقادنا تقدم التشريع الجزائي باتجاه إلغاء عقوبة الإعدام المطلوب للجميع دون حاجة لواسطة غير قانونية.

لكل ذلك نجدد الدعوة إلى إلغاء عقوبة الإعدام من قوانين بلادنا بالنسبة إلى كل الجرائم والاكتفاء بالسجن المؤبد كأقصى عقوبة جنائية في سلم العقوبات حتى تكون تونس نموذجا عربيا جديدا في هذا المجال مثلما كانت في مجال تحرير المرأة من خلال منع تعدد الزوجات، ولأننا نعتقد أن عدم الاطلاع على الشيء (حتى لا نقول الجهل) سبب رئيسي للخوف منه أو عدم الاقتناع به أو الإعراض عنه، ندعو كذلك كل مرتاب أو متحفظ تونسي ربما كنا مثله إلى المتابعة العقلانية للمحاضرات الهامة والنشريات المفيدة حول إلغاء عقوبة الإعدام التي يتولى توفيرها الفرع التونسي لمنظمة العفو الدولية ولا سيما بمناسبة 10 أكتوبر من كل سنة من أجل عالم بلا عقوبة إعدام… من أجل تونس بلا عقوبة إعدام.

 عادل القادري ـ جريدة الوحدة


اللهمّ اهدهم إن سبق في علمك هدايتهم، وإلاّ فخذهم أخذ عزيز مقتدر


فتحتُ التلفاز على قناة تونس 7 التي اشتهرت بالرّقص والغناء والعراء، فوجدت فيها – الله أكبر – مسابقة للقرآن الكريم بمناسبة شهر رمضان الفضيل… والمسابقة تونسية وبإشراف سام لرئيس الجمهوريّة قائد التغيير المبارك، ويشارك فيها متبارون محلّيون كلّهم من النّاشئة (الذين تابعتهم في تلك الحلقة كانوا من النّاشئة) وآخرون من مختلف بقاع العالم الإسلامي… وتونس كما يعلم الجميع بلد مسلم بشهادة الفاتحين من لدن الصحابة الأجلاّء رضوان الله عنهم أجمعين وبفصل الدستور الذي نصّ في بنده الأوّل على ذلك… ولا غرابة إذًا في أن يكون فيها حفظة للقرآن الكريم مجوّدون له ناشرون لتعاليمه فيها وخارجها كما كان ديدن أسلافهم البررة، وكما تشهد عليه البقاع التي وصلها الفاتحون التونسيون الأكارم … ولكنه من الغريب جدّا أن يُترك القرآن فلا يُحفظ أو يُحفظ فلا يُعمل به ناهيك بأن يُدنّس ويُجمع بينه وبين ما حارب في نصوصه من الخمر والرّجس والنّجاسة… وعليه فقد كان غريبا جدّا التأليف بين مسابقة للقرآن الكريم في التلفاز الرّسمي للبلاد وبين فيديو يظهر انتهاك حرمة القرآن الكريم برميه بين القاذورات في مسجد فتحوه إصطبلا أو حظيرة لأضلّ الأنعام، بعد أن كان منارة علم يرتادها وجوه المجتمع من الأساتذة الجامعيين الصالحين والطلبة السائرين على نهج نبيّهم صلّى الله عليه وسلّم… مناظر الفيديو لا تعكس صورة تونس ولا تحدّث بإسلام أهلها بل تقدّهم صربا بربرا فاسقين صهاينة محاربين لله ورسوله… والحقيقة أنّ تدنيس مسجد الجامعة ليست العمليّة الأولى ضدّ المساجد وضدّ القرآن وضدّ أهل القرآن وضدّ ربّ أهل القرآن جلّ وعلا   ولا يُعتبر عملا فرديّا أو عمل حفنة – كما يوصف من طرف المسؤولين دائما – ولكنّه عمل مؤسّس على عقيدة مفادها إيذاء المتمسّكين بدينهم بكلّ الطرق والوسائل.  وما المسابقات القرآنية عند المسؤول التغييري أو النوفمبري إلاّ وسيلة يغطّي بها على الجرائم التي شملت كلّ قطاعات وميادين الحياة…   يحسب ملأ النّظام التونسي أنّهم يستطيعون تمرير كلّ ما يريدون ممّا تزخر به قلوبهم المليئة غيظا على الإسلام والمسلمين، فيفاجَؤون بأنّ الإسلام قد رُكز في قلوب الشعب أو العامّة، فليجؤون إلى الاستعانة بالإسلام على محاربة الإسلام، وهو ما ظهر جليّا في الجمع بين البرنامج التلفزي القرآني وبين الفيديو الخاصّ بالمسجد الجامعي الذي سمّاه الأخ طه البعزاوي « مسجد سِيء مَن رأى »، … وليس هذا الجمع الغريب بين الشيء وضدّه خاصّا بكتاب الله أو بيوت الله وإنّما هو متعمّد كذلك من طرف النّظام وأزلامه في محاربة أتباع كتاب الله وعمّار بيوت الله . فليس صبره على مغازلة واستمالة بعض الإسلاميين إلاّ محاربة لجمع الإسلاميين من المتقدّمين والمتأخّرين، من عناصر النّهضة أو من أبناء الصحوة الجديدة التي يُنقل عنها مخالفتها الأولى… يخفض لهم الجناح مكرها مصابرا ليقينه أنّ النّتيجة تستحقّ ذلك فهو إنّما يجني شقاقا بين الإخوة وخلافا واختلافا مذهبين للرّيح، تماما كما تفعل « المفاوضات » في فلسطين المحتلّة: فليس سهلا على ناتنياهو أو كلنتون اليهوديين أن يقبّلا عبّاس أمام أنظار العالم ولكنّهما وغيرهما يفعلان ذلك وأكثر من ذلك لعلمهما أنّه سيؤخّر حلّ القضيّة الفلسطينية آمادا ودهورا…   الطريف في الموضوع أنّ النّظام التونسي وملأه من الملمّعين والمنافقين لم ولن يستطيعوا الإساءة إلى الإسلام إلاّ بالمسلمين أنفسهم، مرّة بغفلتهم وأخرى باندفاعاتهم غير المدروسة وثالثة بسوء تقديرهم وقلّة صبرهم وعدم مصابرتهم رغم نداء الله سبحانه وتعالى « يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ » ورغم بيانه جلّ وعلا « وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ »… ومع خسّته هذه، فإنّ منّا مَن يشهد له بالذّكاء، ويتمنّى على جمع المسلمين أن يكونوا مثله متكتكين بارعين دون نظر منه إلى دين أو خلق مانع، وأحسب أنّه ليس من المنتظر أن ينخرط المسلمون في مشروع التمكين للدّين بمحاربة مظاهر التديّن أو بالشهادة للفاسق الفاسد بالصلاح وللمفسد في الأرض بالإصلاح فيها… أحسب أنّ النّظام التونسي خبيث وليس ذكيّا،  . فهو إذ يريد تسويق حرصه الشديد – كاذبا – على تسوية وضعيات المغتربين، جاعلا المغتربين أنفسهم شهودا على هذا الحرص بواسطة المقال المحدّث بالنّعم أو بالسكوت المريب عن المفاسد المعترضة خلال الزيارة أو بالتلميع الخفيّ بما يسرّب من شهادات وخطابات عبر المجالس والمعارف، يغفل ببلاهة – هي في الأساس من كيد الله سبحانه وتعالى – عمّا يجري في البلاد من أحداث تكذّب كلّ محاولاته اليائسة البائسة… ولو كان صاحب التغيير وملأه مع الله لكان الله معه ومعهم، ولمَا صاحب حلولَه لمشاكل النّاس تفتينٌ وإفسادُ ذات بينهم … فنسأل الله أن يعاملهم بما هم أهل له وأن يقتصّ منهم لكتاب الله وبيوت الله وأولياء الله وأن يصلح أمر المسلمين وأن يجعلهم كلاّ على أعدائهم وأن يهلك الفاسدين في تونس وخارجها وألاّ يؤاخذنا بما فعل ويفعل السفهاء منّا… وأن ييسّر التونسيين إلى الدّفاع عن حرمة بلادهم التي استباحها حامي حمى الدّين والوطن بشهواته المهلكة!…   عبدالحميد العدّاسي الدّانمارك في 8 أكتوبر 2010


مشجعو الترجي يناشدون الرئيس التونسي التدخل للإفراج المحتجزين في مصر


تونس – الألمانية

وجه عدد من مشجعي نادي الترجي التونسي لكرة القدم « رسالة مفتوحة » عبر الإنترنت إلى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ناشدوه فيها « التدخل لدى السلطات المصرية للإفراج » عن 14 من مشجعي ناديهم اعتقلتهم الشرطة المصرية إثر أعمال شغب جرت يوم الأحد الماضي في استاد القاهرة الدولي خلال المباراة التي فاز فيها الأهلي المصري على الترجي التونسي 2/1 في ذهاب الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

واتهم المشجعون في رسالتهم ، التي جرى تناقلها على نطاق واسع على شبكة « فيسبوك » للتواصل الاجتماعي ، رجال أمن مصريين بالتسبب في اندلاع أعمال الشغب. واتهموا مخرج مباراة الذهاب بعدم الحياد لتركيزه فقط على إظهار صور مشجعي الترجي يعتدون على رجال أمن ودفاع مدني مصريين.

وتناقل مشجعو الترجي على الفيسبوك الرسالة مرفوقة بمقاطع فيديو بثها التلفزيون التونسي الحكومي تظهر رجال أمن ودفاع مدني مصريين يضربون عددا من مشجعي الترجي ، ورجل إطفاء يرش جانبا من الجمهور التونسي بغاز من اسطوانة إطفاء الحرائق قبل أن ينخرط الجمهور في أعمال عنف وشغب ضد رجال الشرطة والإطفاء بالمدرجات.

وطالب أصحاب الرسالة برفع « قضية ضد الشرطة المصرية لاستخدامها العنف المفرط دون حق » وكذلك « إطلاق سراحهم (المعتقلين) ومحاكمتهم محاكمة عادلة في تونس ». وأضافوا مخاطبين الرئيس التونسي « إن من واجبكم أن تدافعوا عن شباب تونس.. وإن أخطأوا فتونس أولى بعقابهم ».

وتعهد المشجعون بعدم التعرض لجماهير الأهلي التي ستحضر مباراة الإياب في تونس وقالوا مخاطبين الرئيس التونسي : »نحن كما عهدتنا أبعد كل البعد عن التطرف والمغالاة و لن نقوم بأي رد فعل ضد المصريين الذي سيحضرون لقاء العودة ، فهم ضيوفنا ».

وانتقد أصحاب الرسالة من ناحية أخرى « التسرع الذي أوعز للمسؤولين التونسيين بالاعتذار لدى السلطات المصرية بالاعتماد على تقارير مصرية دون التأكد من حقيقة ما حدث ». وقررت محكمة مصرية أمس الخميس تمديد حبس مشجعي الترجي 15 يوما على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت إليهم تهم « التعدي على موظفين عموميين (11 شرطيا) وإحداث تلفيات بمنشآت عامة (تهشيم مدرجات استاد القاهرة) وإثارة الشغب (إطلاق الشماريخ) ».

(المصدر:الوطن أولاين بتاريخ 8 أكتوبر 2010)


ملاحقة مثيرى الشغب بالقاهرة.. السلطات التونسية تقبض على 35 مشجعاً


كتب أحمد عبد المنعم   ألقت سلطات الأمن التونسية القبض على 20 مشجعاً تونسياً فور وصولهم على متن طائرة الخطوط التونسية لمطار قرطاج بتونس أمس، الخميس، وتقرر إحالتهم للتحقيق فى أحداث الشغب التى ارتكبوها خلال لقاء الأهلى والترجى فى ذهاب الدور قبل النهائى بالقاهرة مساء الأحد الماضى.. كما ألقت السلطات التونسية القبض على 15 مشجعاً آخرين وصلوا إلى مطار قرطاج اليوم، الجمعة، على متن طائرة الخطوط الجوية المصرية « مصر للطيران ». علم « اليوم السابع » أن سلطات الأمن التونسية طلبات من مسئولى مطار قرطاج إصدار أوامرها لطاقمى الطائرتين بعدم فتح الأبواب قبل صعود رجال الأمن للقبض على المشجعين المطلوبين، كما أن المشجعين الذين تم القبض عليهم تم إحالتهم فوراً إلى أماكن التحقيق فى منطقة الجرجانى بإحدى ضواحى تونس العاصمة. كانت قوات الأمن التونسية قد ألقت القبض على مشجعين عادوا لتونس عن طريق البر فور وصولهم إلى مدينة جربة على الحدود الليبية ليصل رقم مشجعى الترجى الذين تم القبض عليهم إلى قرابة 250 شخصاً، بحسب مصادرنا.

(المصدر: صحيفة « اليوم السابع » (يومية – مصر) الصادرة يوم 8 أكتوبر 2010)


إصابة حمدين صباحى فى حادث تصادم غامض مصر: اجراءات جديدة لتحجيم الفضائيات.. وانتقادات متزايدة للحملة ضد الاعلام الخاص


2010-10-07 لندن ـ ‘القدس العربي’ من خالد الشامي: قالت مصادر اعلامية ان الحكومة المصرية تبحث اتخاذ قرارات جديدة لتحجيم القنوات الفضائية، من خلال فرض اجراءات بيروقراطية جديدة على عملها.

واشارت الى قرار شفهي صدر للاستوديوهات وشركات الانتاج بضرورة الحصول على اذن مسبق قبل تقديم خدمة نقل المقابلات او الاحداث عبر الاقمار الصناعية، ما يعني احتفاظ الحكومة بالحق في رفض بث اي مقابلة عبر الاقمار الصناعية.

وكانت قناتا ‘الحوار’ و’العالم’ قالتا انهما تعرضتا لمضايقات اثناء عملهما بالقاهرة.

واشار مصدر في قناة ‘الحوار’ الى ان الحكومة تمنع الاستوديوهات من التعاون معها، وان شركة مصرية وفرت لها بثا عبر الاقمار الصناعية مؤخرا لمقابلة مع المعارض ايمن نور كادت ان تلغيه بضغوط من النظام. ويأتي هذا التطور في اطار ما وصفه مراقبون بحملة تستهدف الاعلام الخاص، واجواء ردع للاعلاميين عن انتقاد الحكومة.

وكان أنس الفقي وزير الاعلام اعلن وقف عرض برنامجي ‘ظلال وأضواء’ و’طاب مساؤكم’ للدكتور علاء صادق على التلفزيون المصري بعد حلقة أذيعت قبل أيام من ‘ظلال وأضواء’ على قناة نايل سبورت، هاجم فيها مقدم البرنامج وزارة الداخلية، وطالب في البرنامج وعلى الهواء مباشرة السيد حبيب العادلي وزير الداخلية بتقديم اعتذار علني للجندي الذي اصيب على ايدي المشجعين التونسيين في مباراة الاهلي والترجي.

وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها بشأن الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي في مصر بعد إيقاف اثنين من البرامج الحوارية التلفزيونية مؤخرا، وإقالة رئيس تحرير صحيفة ‘الدستور’ إبراهيم عيسى، فيما قالت مجلة أمريكية إن الحكومة ‘تعمل على إسكات المعارضة قبيل عملية نقل السلطة’. وذكرت مجلة ‘فورين بوليسي’ الأمريكية، أن إقالة إبراهيم عيسى من رئاسة تحرير صحيفة ‘الدستور’، تأتي في إطار محاولات مؤيدي النظام في إسكات وسائل الإعلام المستقلة المتبقية في مصر، خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني نوفمبر المقبل. وأشارت إلى أن صحيفة الدستور التي عرفت باستقلالها لسنوات لم تعد كذلك بعد إقالة رئيس تحريرها.

وأشارت المجلة إلى أن السبب الظاهري لإقالة عيسى هو محاولته نشر مقالة للبرادعي، لكن عيسى في حواره مع ‘فورين بوليسي’ أشار إلى أن التخطيط لإقالته بدأ منذ أن اشتراها السيد البدوي قائلا ‘لقد اشتروا الصحيفة بـ4 ملايين دولار فقط لإسكاتي’. موضحا أن التدخلات في السياسة التحريرية بدأت منذ الأسبوع الأول من الشراء، وأن قرار إقالته صدر بعد إنهاء الشراء بـ24 ساعة، وأضاف عيسى أن الجدل حول نشر مقالة البرادعي من قبل مجلس الإدارة الذي يرأسه البدوي، كانت آخر محاولة لمنع الكتابات المعارضة للنظام في الصحيفة حيث عارض المجلس نشرها بحجة أنها ‘ستشعل الثورة في مصر’.

من جهة اخرى ذكرت صحيفة ‘فورين بوليسي’ ان النائب المعارض ووكيل مؤسسي حزب الكرامة حمدين صباحي اصيب مساء امس في حادث تصادم سيارة.

وكان النائب حمدين صباحي في طريقه إلى القاهرة على طريق كفر الشيخ في دلتا النيل، واعترضت سيارته سيارة ‘شيفروليه دبل’ بعد منطقة تسمى الكراكات بعزبة السيد سليم، مما أدى إلى اصطدامه بها، ونتج عن الحادث إصابة الصباحي وسائقه في أماكن متفرقة بالجسد، بينما لاذت سيارة الجناة بالفرار.

وحسب الصحيفة تم نقل صباحي وسائقه إلى مستشفى كفر الشيخ العام، وأمر اللواء محمد متولي عليان مدير أمن كفر الشيخ بمتابعة حالة حمدين وملاحقة السيارة وسائقها. (المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم 08 أكتوبر  2010)


مظاهرة تدعو لمقاطعة الأقباط بمصر


أحمد عبد الحافظ-الإسكندرية

شهدت محافظة الإسكندرية شمالي مصر عقب صلاة الجمعة اليوم مظاهرة حاشدة شارك فيها المئات للمطالبة بمقاطعة الأقباط ومصالحهم في مصر احتجاجا على استمرار اختفاء « كاميليا شحاتة » زوجة كاهن دير مواس بالمنيا التي تتهم الكنيسة باحتجازها بعد اعتناقها الإسلام. وجاءت المظاهرة التي قادها ناشطون وقيادات إسلامية بالمحافظة بعد مظاهرات مماثلة في عدة مدن مصرية تطالب بحرية كاميليا في اعتناق ديانتها وتتهم أجهزة الأمن بالوقوف وراء إعادتها للكنيسة ولزوجها رغما عنها مستنكرين موقف الأزهر والسلطات المصرية وتعاملها مع الأزمة. كما طالب المتظاهرون بمحاكمة المتورطين في احتجاز امرأة مسلمة بطريقة غير مشروعة بعد إشهار إسلامها، وتسليمها رغما عنها، وبخضوع الأديرة والكنائس للتفتيش والرقابة للبحث عن الأسلحة أو أي شيء يضر بالأمن العام. وقامت قوات الأمن بمحاصرة المتظاهرين بأعداد كبيرة من أفراد الشرطة وسيارات الأمن المركزي والمدرعات وسيارات المطافئ دون الاشتباك معهم. وردد المحتجون هتافات تستنكر ما وصفوه بتهاون وضعف الحكومة المصرية أمام قيادات الكنيسة وعدم دفاعها عن حرية العقيدة، وهو ما اعتبروه نموذجًا صارخًا لإهدار القانون والدستور، وتعديا على حق الإنسان في حرية العبادة، منها « يا نصارى احنا مقاطعين لحد ما ترجع كريستين »، و »بالروح بالدم نفديك يا إسلام »، و »قول للأنبا والقسيس دم المسلم مش رخيص »، و »شعب مصر يابن النيل إحنا قاطعنا موبينيل »، و »مطلب واحد للجماهير عزل شنودة وفك أسير ». مقاطعة كما حملت اللافتات انتقادات للحكومة ومطالب بمقاطعة الأقباط بشكل نهائي منها « ضحكوا علينا وقالوا سلام والكل بيضرب في الإسلام »، و »يا حكومة فينك فينك شنودة أخد دورك »، و »اعزلوا شنودة »، و »نداء إلى مشايخ وعلماء المسلمين اتقوا الله وانصروا كاميليا ». ودعا بيان تم توزيعه على المتظاهرين إلى مقاطعة الأقباط ومشاريعهم، بهدف الضغط عليهم وإجبارهم على تحقيق مطالب المسلمين، وإرجاع المسلمات اللاتي تم إخفاؤهن بعد إشهار إسلامهن في جميع أرجاء مصر « المسلمة ». وكانت الأزمة قد اشتعلت بعد اختفاء كاميليا شحاتة (24 سنة)، زوجة كاهن دير مواس بمحافظة المنيا بصعيد مصر منذ يوليو/تموز الماضي، وأشيع أنها أشهرت إسلامها، ثم تمكنت أجهزة الأمن المصرية من العثور عليها وتسليمها إلى أهلها الذين سلموها إلى الكنيسة التي احتجزتها في أحد الأديرة. كما شهدت عدة مدن مصرية مظاهرات، احتجاجًا على ما وصفوه بالتساهل من السلطات الأمنية في تسليم زوجة الكاهن واحتجازها في أحد الأديرة للتراجع عن اعتناقها الإسلام، كما حدث من قبل في واقعة اختطاف المواطنة وفاء قسطنطين منذ خمس سنوات عقب إعلان إسلامها. إجراءات عقابية ودعا ياسر صالح القيادي بالاتحاد الليبرالي الحر بالمحافظة لإصدار قانون يكفل حق المواطنين في اختيار وتعديل معتقداتهم بحرية، على أن ينظم القانون إجراءات تنفيذ ذلك بدقة، بالإضافة إلى ضرورة وجود إجراءات عقابية ضد كل فرد أو جماعة تمارس أي شكل من أشكال القسر لدفع المواطنين للانتماء لعقيدة بعينها أو تحول دون حقهم في الانتماء لعقيدة يختارونها. كما طالب بتحديد إجراءات عقابية على من يستخدم وسائل الإعلام المفتوحة للجميع لبث دعاية من شأنها الحط من معتقدات الآخرين والدعوة إلى التشكيك فيها، دون تمييز بين دين الأغلبية أو أديان الأقليات، فضلاً عن معاقبة كل من يمارس أي شكل من التمييز السلبي أو الإيجابي ضد دين معين في كافة المجالات، وعدم جواز الفصل بين أصحاب الأديان المختلفة في دور العلم. وفى كلمته طالب القيادي الإسلامي الشيخ أحمد المحلاوي بضرورة حماية الدين الإسلامي والجهاد من أجله، قائلاً « إن هذا ما كان ليحدث لو كانت الحكومة عادلة ولما وجدت هذه الفتنة، وإن جميع الأديان السابقة ما كانت لتعرف إلا في ظل وجود الدين الإسلامي ومن خلال القرآن » داعيا قيادة مصر إلى أن « تراعي الله في الشعب » وأن تأخذ العبرة ممن كانوا قبلها من الحكام. وأشار الشيخ محمد المحلاوي إلى أن مقاطعة المصالح الاقتصادية للأقباط، وبخاصة المصالح التي تستقوي بها الكنيسة، من شأنها أن تعمل على ما وصفه بعودتهم إلى رشدهم ومراجعة مواقفهم المعادية للمسلمين، حسب قوله. (المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 08 أكتوبر  2010)


فتور في ملاحقة قتلة المبحوح


قالت صحيفة أميركية إن عملية ملاحقة المشتبه في أنهم اغتالوا أحد قياديي حركة حماس الفلسطينية في دبي في يناير/كانون الثاني الماضي، تراجعت قوتها بنفس السرعة التي تمكنت بها شرطة الإمارة العربية من الكشف عن بعض الغموض الذي اكتنف الحادثة. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في عددها اليوم أن شرطة دبي ربطت بين رجل أشيب الشعر يرتدي نظارات والعديد من الأشخاص المشتبه فيهم ممن اصطادتهم الكاميرات الأمنية وهم يهمون بارتكاب جريمة اغتيال محمود المبحوح. وكان معظم المشتبه في تورطهم في القضية يحملون جوازات سفر مزورة، ما عدا ذلك الرجل الذي كان بحوزته جواز سفر بريطاني حقيقي، واسمه كريستوفر لوكوود ويبلغ من العمر 62 عاما طبقا للشرطة. واكتشفت الشرطة أن الرجل غيَّر اسمه عام 1994 إلى يهودا لاستيغ، وهو لشخص وُلِد في أسكتلندا لأبوين يهوديين قادمين « مما كان يُعرف آنذاك بفلسطين تحت الإدارة البريطانية » بحسب الصحيفة. وقد عززت تلك النتائج الآمال بالقبض على أحد مهندسي عملية الاغتيال، مما قد يُعد دليلا على اتهام شرطة دبي لـجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) بأنه وراء الحادث. لكن عملية الملاحقة –كما تكشف التحقيقات التي أجرتها الصحيفة الأميركية- ما لبثت أن أصابها الفتور بذات السرعة التي انطلقت بها. وقد أشاع التعامل السريع لشرطة دبي مع الحادثة وكذا غضب الدوائر الدبلوماسية من استخدام عشرات جوازات السفر المزورة في العملية، تفاؤلا مبكرا بأن بعض الأعضاء على الأقل في فرقة الاغتيال -التي زاد عدد أفرادها عن 30 شخصا- سيتم العثور عليهم. غير أن انتهاء تلك المحاولات المتعاقبة إلى طريق مسدود أصاب المحققين الدوليين بالإحباط، مما يعزز الاحتمالات بعدم اعتقال أي من المشتبه فيهم أو ظهور أدلة أكيدة على تورط الموساد في العملية. وعلى الرغم من نبرة التصريحات الحادة التي أطلقتها حكومات عدة في بادئ الأمر، فإن بعض المحققين الدوليين يساورهم القلق من أن يكون للسياسة دور في الحيلولة دون تعاون بعض الحكومات الداعمة لإسرائيل معهم. ورأت الصحيفة أن الوقت ليس في صالح دبي، ذلك أنه « إذا كانت إسرائيل وراء الجريمة فإن المشتبه في ضلوعهم فيها ربما يكونون قد عادوا أدراجهم إلى إسرائيل، حيث سيكونون في مأمن من الإبعاد ». ونقلت الصحيفة عن عميل سابق في جهاز الأمن الداخلي البريطاني القول إنه كلما طال أمد التحقيقات كلما فتر الحماس للقضية وتراجع مما سيتيح لجهاز الأمن المعني التستر على خيوطها وطمس معالمها. المصدر:وول ستريت جورنال (المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 08 أكتوبر  2010)


حسب تقرير لمجلس الشيوخ تسرب الأموال الأميركية إلى طالبان


أشار تقرير صادر عن مجلس الشيوخ الأميركي إلى ما أسماه فشل وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في إدارة المال الأميركي الذي ينفق على الحراسات الأمنية في أفغانستان, وأوضح أن ملايين الدولارات تتسرب إلى جيوب من وصفهم بالأعداء التابعين لـحركة طالبان. ومضى التقرير -الذي أعدته لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ على مدار العام الماضي وصدر البارحة- بالقول إن الجيش الأميركي ليس لديه الكثير من المعلومات بشأن الآلاف من الأفغانيين الذين يتعاقد معهم ويوظفهم ويدفع لهم بهدف حراسة وحماية بعض المنشآت في أفغانستان. وقال رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ كارل ليفين إن فشل الجيش الأميركي بشأن التعاقد مع بعض الشركات الأمنية الأفغانية كلف الأميركيين خسائر في الأموال والأرواح وقدم خدمة لـ »الأعداء ». وراجع أعضاء اللجنة أكثر من 125 من العقود الأمنية التي أبرمتها وزارة الدفاع الأميركية في الفترة بين 2007 و2009 والذين أشاروا إلى علاقات مباشرة واضحة بين بعض المقاولين الأمنيين الأفغانيين وحركة طالبان. عملاء لإيران وبينما يشير التقرير إلى أن الجيش الأميركي هاجم اجتماعا لبعض عناصر طالبان في منزل أحد المقاولين الأمنيين الأفغانيين المتعاقدين مع الجيش الأميركي نفسه، تشير تقارير استخبارية عسكرية أميركية أخرى إلى كون بعض المقاولين الأمنيين الأفغانيين ما هم سوى عملاء لإيران في واقع الحال. ويشار إلى أن وزارة الدفاع الأميركية تعاقدت مع أكثر من 112 ألف شخص ضمن الشركات الأمنية في أفغانستان حتى أبريل/نيسان الماضي، وأن أكثر من 26 ألف شخص آخرين تم التعاقد معهم في مايو/أيار الماضي جميعهم تقريبا من الأفغانيين ويعملون لدى البنتاغون والدوائر الأميركية الأخرى في أفغانستان. وأشارت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى أن قائد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الجنرال الأميركي ديفد بترايوس أصدر تعليمات جديدة بشأن كيفية اختيار المقاولين الأمنيين من بين الأفغانيين الذين يقوم الجيش الأميركي والمؤسسات الدولية الأخرى باستئجارهم والتعاقد معهم للقيام بمهام أمنية بعقود تقدر بملايين الدولارات. المصدر:واشنطن بوست (المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 08 أكتوبر  2010)


الغارديان: الولايات المتحدة بالغت في التحذير من هجمات ارهابية في أوروبا لتحقيق مكاسب سياسية


2010-10-08 لندن- أفادت صحيفة الغارديان الصادرة الجمعة نقلاً عن مصادر دبلوماسية واستخباراتية وصفتها بالبارزة أن التحذير الذي أطلقته الولايات المتحدة هذا الأسبوع من مؤامرة لتنظيم القاعدة لمهاجمة أهداف في أوروبا الغربية له دوافع سياسية ولم يستند إلى معلومات استخباراتية موثوقة. ونسبت الصحيفة إلى المفوض السامي (السفير) الباكستاني لدى بريطانيا واجد شمس الحسن قوله إن التحذير الأمريكي غير المحدد والذي قاد على الرغم من غموضه بريطانيا وفرنسا ودولاً أخرى إلى رفع حالة التأهب كان محاولة لتبرير التصعيد الأخير في الهجمات الأمريكية بالطائرات من دون طيار والمروحيات داخل باكستان لأنها اشعلت البلد. واتهم شمس الحسن ادارة الرئيس باراك أوباما باستغلال تهديد الارهاب لتحقيق مكاسب سياسة قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس المقررة الشهر المقبل، ولاظهار أن استراتيجيته حيال الحرب وزيادة القوات الأمريكية في أفغانستان، والتي لا تحظى بشعبية لدى الرأي العام الأمريكي، كانت ضرورية. وأضاف السفير الباكستاني في لندن « إذا كان لدى الامريكيين معلومات محددة حول الارهابيين وناشطي القاعدة، فكان من المفترض أن يزودنا بها لكي نقوم بمطاردتهم بأنفسنا، لكن مثل هذه التقارير هي مزيج من الحماقة والاحباطات وعدم تقدير الحقائق على الأرض، لأن أي محاولة لانتهاك سيادة باكستان لن تؤدي إلى احلال الاستقرار في افغانستان ». وحذّر من أن الارتفاع الحاد في الهجمات الأمريكية بالطائرات من دون طيار في المناطق القبلية في باكستان والغارات عبر الحدود من قبل المروحيات الأمريكية التي بلغت ذروتها في قتل جنديين باكستانيين من حرس الحدود زعزعت استقرار باكستان. وتساءل: لماذا يضعون الكثير من الضغوط علينا مع أن ذلك يهدد نظامنا الديمقراطي ويجعل الكثير من الناس في باكستان يشعرون بأن واشنطن لا تأبه؟، مشيراً إلى أن التصرفات الامريكية « ترتبط بقرار أوباما تحديد جدول زمني لمغادرة افغانستان وتسرعه في اتخاذ هذا القرار وبشكل جعل الامريكيين في عجلة من أمرهم. وقال شمس الحسن إن السياسيين في واشنطن فشلوا في فهم مدى حاجة الولايات المتحدة إلى باكستان في الحرب على الارهاب، ولم يدركوا أن الغضب العام من الانتهاكات الامريكية المستمرة للسيادة الباكستانية يمكن أن يغلي ويقود إلى شن هجمات الأمريكيين والمصالح الأمريكية في باكستان قد لا تكون حكومة اسلام أباد قادرة على السيطرة عليها. واضاف إن الحكومة الباكستانية لا تريد السير في هذا الطريق، لكن الناس يشعرون بالظلم وإذا ما قتل الامريكيون شخصاً مرة أخرى فإنهم سيردون، وهناك نحو 3000 عسكري امريكي في باكستان سيكونون أهدافاً سهلة للغاية. وحذّر من أن الجنود الأمريكيين المتمركزين في قاعدة لسلاح الجو الباكستاني في يعقوب أباد « يمكن أن يتحولوا إلى اهداف إذا تفاقم الوضع. وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين استخباراتيين أوروبيين استبعدوا وجود مؤامرة ارهابية منسقة استهدفت بريطانيا والمانيا وفرنسا، ووجهوا أصابع الاتهام إلى الولايات المتحدة وتحديداً البيت الأبيض. ونسبت إلى أحد هؤلاء قوله إن نسج مزاعم بوجود مؤامرة ارهابية في اطار سرد سلسل مجرد هراء. (المصدر: صحيفة « القدس العربي » (يومية – لندن) الصادرة يوم 08 أكتوبر  2010)

 

 


طالبة تركية تعيد للحجاب اعتباره


أصدر مجلس التعليم العالي قرارا يمنع طرد الطالبات المحجبات من المحاضرات نجحت طالبة تركية محجبة في الحصول على قرار من مجلس التعليم العالي التركي بمنع التعرض لأية طالبة محجبة أو طردها من المحاضرات, وذلك بعد أن قررت الطالبة زينب إنجي كارا الثورة على قرار منع الطالبات التركيات المحجبات من دخول المؤسسات التعليمية ومتابعة دراستهن, مستندة بذلك على تصويت الشعب بقبول التعديلات الدستورية للحصول على مزيد من الحقوق والحريات الشخصية. وقالت زينب لجريدة زمان التركية إنها طردت أول مرة عام 2009 من إحدى المحاضرات وتوالت نفس المواقف بعدها، حتى أن أحد المدرسين انسحب من المحاضرة وخرج من قاعة الدرس في إحدى المرات بعد أن امتنعت عن الخروج من الصف. وقالت زينب وهي طالبة بكلية الطب « جراح باشا » بجامعة إسطنبول إنها قامت باستشارة محامية قبل التقدم بالشكوى إلى رئيس مجلس التعليم العالي ورئيس مجلس وزارة حقوق الإنسان وأكدت لها أن ما تتعرض له هو انتهاك لحقوقها الشخصية. وأضافت « طلبت تقديم مبرر لمنعي من دخول المحاضرات بالحجاب أو حتى القبعة، وفي حالة انعدامه يجب مساءلة المدرسين الذين يقومون بممارسة مثل هذا السلوك ضد الطالبات المحجبات، حتى أنني طلبت أن يتم رفع هذا الحظر حتى لو اضطر الأمر إلى اللجوء إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ». وأصدر مجلس التعليم قرارا يمنع الجامعة من التعرض للطالبات أو طردهن من المحاضرات, وسيتعرض من يقوم بذلك للمساءلة القانونية. وجاء في القرار أيضا أن أي طالبة في أي جامعة تتعرض لمثل هذه المعاملة يمكنها التقدم بالشكوى للحصول على نفس القرار. وقالت زينب إن قرار مجلس التعليم قدم أملا كبيرا للطالبات التركيات المحجبات, « العديد من الطالبات سواء صديقاتي أو من قريباتي ما زلن يعشن كابوس المنع في مختلف الجامعات، وهذا القرار مهم جدا بالنسبة لهن ». وأكدت زينب أنه أصبح بإمكانها الدخول للجامعة بهيئتها الطبيعية من البوابة دون الاضطرار إلى اللجوء إلى الحمامات لخلع الحجاب وارتداء قبعة أو شعر مستعار. والجدير بالذكر أن معظم الطالبات التركيات يواجهن مصير عدم متابعة دراستهن بسبب هذا المنع، أو الاضطرار إلى ارتداء القبعات أو الشعر المستعار, ومن يحالفها الحظ تسافر لتتابع دراستها في الخارج. (المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 8 أكتوبر 2010)

 

Home – Accueil الرئيسية

 

Lire aussi ces articles

29 mars 2006

Home – Accueil – الرئيسية TUNISNEWS 6 ème année, N° 2137 du 29.03.2006  archives : www.tunisnews.net AP: Football: la fédération tunisienne

En savoir plus +

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.