الثلاثاء، 1 مارس 2011

Home Accueil-الرئيسية

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس

Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie. Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISTUNISNEWS NEWS 10ème année,N°3934 du 01.03.2011


حريةوإنصاف: قتلىوجرحىومعتقلينومفقودين، أوقفواهذه الجرائم

حركةالنهضة: بيــان 

المؤتمرمن أجلالجمهورية:بيان المرصدالتونسيللحقوقوالحرياتالنقابية: مناجل وقف استهداف النقابيينومقراتهم : (UPI)العفوالدولية تدعوإلى محاسبةالذين تسببوافي سقوط ضحاياخلالالإحتجاجاتفي تونس :(UPI) حركة’النهضةالإسلامية’التونسيةتحصل على تأشيرةالعملالقانوني : (UPI) إستقالاتبالجملة منالحكومةالتونسية الموقتة نصاستقالة أحمدابراهيم منالحكومة الرابطــــةالتونسيـــــةللدفـــــاع عنحقـــــــوقالإنســـــان:بيــــــان بيانحول إفساداجتماع فرعالتجديدبصفاقس الجمعيةالتونسيةللقانونالاقتصادي:بيان المرصدالتونسيللحقوقوالحرياتالنقابيةالعمال المصريون الوافدون إلى تونس عبر الحدودالليبية يستغيثون مناجل الإسراع  بإجلائهم حماديالغربي:اللوبي التونسيالخطرالحقيقي بيانمن حركة شباب 17نيسانللتغييرالديمقراطيفي سورية شكيببن ميلاد :توضيح تيسيـرالعبيدي: أسوأالعابدين بسامبونني : لماذالا تكتب ياهذا ؟

فتحي العابد: هل كانت ستنجح ثورة مصر لو فشلت ثورة تونس؟

الحبيبالتونسي: مبروكلتونس نهضتها

 جمالالدين أحمدالفرحاوي: النصرجاء لا مفر

فنونوطنية : فرقةالكرامة منمدينة إلىأخرى ومناعتصام إلىآخر تلتحمبالجماهيروتنشد لكلالشهداءولهبَّة شبابتونس من أجلالحريةوالكرامة

 


Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivan : Affichage / Codage / Arabe Windows

)To view the Arabic text, please click on theView, then Encoding, then Arabic Windows)


منظمةحرية و إنصاف التقريرالشهري حولالحرياتوحقوق الإنسانفي تونس  نوفمبر 2010

 https://www.tunisnews.net/30Decembre10a.htm

 


 قتلىوجرحىومعتقلينومفقودين

أوقفواهذه الجرائم


منظمةحرية وإنصاف

33نهج مختارعطية تونس1001

الهاتف /الفاكس: 71.340.860

Email :liberte.equite@gmail.com

Blog :liberte.equite.over-blog.com

تونس في 24ربيع الأولالموافق لغرةمارس 2011

 

سقط فيالأيامالأخيرةنتيجةللمواجهاتالتي دارترحاها بشارعالحبيببورقيبةبالعاصمة بينالمتظاهرينوقوات الشرطةما لا يقل عن 5 شهداءوعشراتالجرحى إصابةبعضهم بليغة،وتلت هذهالمواجهاتموجةاعتقالاتعشوائية طالتالعديد منالمواطنينالأبرياءالذين لا دخللهم فيالأحداث نذكرمن بينهمالسيدين محمدريدان وناصرريدان، كما تمتسجيل حالاتفقدان لعدد منالمواطنينكانوامعتصمينبساحة القصبةبالعاصمة منبينهمالتلميذانصفوان الجنحانيوهيثمالحمزاوي(أصيلا مدينةقليبية ولايةنابل) وحمديبن عبد الحميدأحمد البالغمن العمر 20عاما (أصيلمدينةالسواسيبولاية المهدية).

وحريةوإنصاف:

1)    تدينبشدة لجوءقوات الشرطةإلى استخدامالرصاص الحيضدالمتظاهرينمما تسبب فيقتل وجرح مواطنينعزل وتدعو إلىفتح تحقيق فيذلك وتحديدالمسؤولياتالمتعلقةبهذه الأحداثومحاكمةالمتورطين فيذلك أمراوتنفيذا.

2)    تطالببالإفراجالفوري عنالمعتقلينالأبرياء ومعاملةمن تثبتإدانتهمعاملة حسنةوفق ما يقتضيهالقانون فيانتظارتقديمهلمحاكمة عادلة.

3)    تدعوإلى فتح ملفالمفقودينالذين باتمصيرهممجهولا إمالتعرضهمللقتل أوالاعتقال العشوائيحتى يتم طيهذه الصفحةالأليمة بأقلالخسائرالممكنة.

 

عن المكتبالتنفيذي للمنظمة

الرئيس

الأستاذمحمد النوري


بيــان


 

بسم اللهالرحمانالرحيم

 

 

تسلمتاليوم 01مارس 2011الموافق لـ : 26 ربيعالأول 1432 هـحركتنا قرارالترخيص لها  فيتكوين حزبسياسي.

  وبهذهالمناسبة فإنحركة النهضة :

 

1-   تهنئكافةالتونسيين وتترحم علىشهدائهاالأبراراللذين مهدوا طريقالحريةبدمائهمالزكية و علىشهداء الثورةالمباركة وتحيي نضالاتأبناء شعبهاومناضليها منكل الأجيال والأعمار والجهات وتضحيات العائلاتالمناضلةالصامدة فيوجه الاستبدادو القهر.

2-   تؤكد أن الترخيصللحركة حقمشروع طالماناضلت من أجله وقد ضيعالنظامالسابق بحرمانهللحركة ولغيرها منه فرصاتاريخية وثمينة علىبلادنا.

3-   تعتبر ذلكتتويجا لثورةشعبنا ولمسارطويل مننضالات  الحركة وكل الأحراريفتح بابالأمل أمامبلادنا للاستفادةمن طاقاتوخبرات كل أبنائهابما يؤهلهالتجاوزالظروفالراهنة وتحقيقالتنميةالشاملة وهوخطوة إيجابية   إذ        تحتاجلغيرها للقطعالنهائي معنظام الاستبدادوالفساد وردالاعتبارلثوابتالبلاد وهويتهاالعربيةوالإسلاميةولكل من دافععنها .

4-   تتوجهبالشكر لكل منساندها ودافععلى حقها فيالوجودوالنشاط منهيئات وأحزابوجمعيات وشخصيات فيالداخل والخارج.

5-   تجددتمسكها بمبادئهاالمعلنةواحترامهاللتنوع والحقفي الاختلاف ورفضهاللوصاية عليالإسلاموتمسكهابالعملالمشترك علىقاعدة النضالمن أجل تحقيقالانتقالالديمقراطيوتجسيد مبادئالثورة وتحقيقمطالبها.

 

 

                                                  رئيس حركةالنهضة

                                                  راشد الغنوشي

  للتواصل مع حركة النهضة        عمارة خيري زاوية نهج الجزيرة نهج أنقلترا عدد 26 الطابق الثاني مكتب عدد 205/206الهاتف و الفاكس71321814


المؤتمرمن أجلالجمهورية السيادةللشعب ،الشرعيةللدولة،الكرامة للمواطن ————————————————- تونسفي 28 فبراير 2011 بيان

إنما عرفته تونسفي الأيامالأخيرة،خاصة في العاصمةومدينةالقصرين، منأحداث أليمةومواجهاتعنيفة أودتبحياة عدد منالمواطنين وتسببتفي الكثير منالخسائرالمادية فيالأملاكالعامةوالخاصة، لهواختراقإجرامي للاحتجاجاتالشعبية الأخيرةبغية زعزعةالاستقرارومنع شعبنا منالعودةللحياةالطبيعيةوحتى حملالتونسيينعلى التحسرعلى عهدالرئيسالمخلوع. إنهاأيضا محاولةبائسة لتشويهثورة أبهرتالعالم بتمسكهابخيارالمقاومةالمدنية حتىفي أقسىالظروف.

لقدجاءت هذهالأحداثلتظهر تواصلقوى الردةوإصرارها علىطعن ثورتناالمجيدة، ولتبرزأيضا مدى عجزالحكومةالسابقة عناتخاذالإجراءاتالحازمة لكفّأذى فلولالبوليس السياسيوالتجمعوالمافياتالتي هي اليوممصدر الخطرالحقيقي علىشعبنا.

ومنثم فإنالمؤتمر منأجلالجمهورية :

يترحمعلى أرواح الضحاياالخمس الذينفقدوا حياتهمفي الموجةالأخيرة منالعنف.

يستبشربرحيل السيدالغنوشيويطالب بأنتتبعه حكومةفاقدةالشرعيةوالهيبةوالمصداقيةوالفعاليةأظهرت قدراكبيرا  منالضعف في مواجهة أعداء الثورةوالشعب. – يستغربطريقة تسميةالسيد الباجيقائد السبسيرئيساللحكومة حيثتميزتالتعجّل وغيابالتشاورالسياسيويؤكد على انالمهم هو البرنامجالسياسيللحكومةالجديدة. إنما يتطلبهالوضع ومايطالب بهالمؤتمر منأجل الجمهوريةلإخراج تونسمن أزمتهاالحالية هوحكومة وحدةوطنية تتصدىبشجاعة وقوةلفلول النظام القديموتعمل علىانعقادالمجلسالتأسيسي فيأقرب الآجاللصياغة دستورالجمهوريةالمنظمللحياةالسياسيةوتتخذالإجراءاتالسريعةالكفيلةبعودة الثقةوعلى رأسهاالتطبيق الفوريلقانون العفوالتشريعيالعام.

يحيّينضال شبابناالأبيّ فيالقصبة وباقيساحات ومدن البلادويدعو شعبنالمواصلةاليقظةوالنضالالسلمي حتى لايترك المجاللأي مناورةترمي للتحكمفي مسارناالتحرري.   عن المؤتمرمن أجلالجمهورية منصفالمرزوقي


المرصدالتونسيللحقوقوالحرياتالنقابية

البريدالالكتروني marced.nakabi@gmail.com :

تونس في 01 /03 / 2011

من اجلوقف  استهداف النقابيينومقراتهم

 

يتابع المرصدالتونسيللحقوقوالحريات النقابية بانشغالبالغ   حملة استهدافالنقابيين ومقراتالاتحادالعامالتونسيللشغل  في عدةجهات  من البلاد  والتييبدو  انهامنظمة  وليستبريئة  حيثتعرض عشراتالنقابيينوعائلاتهمالى تهديدات واعتداءات  لفظية ومادية  كانأخرها الاعتداءات المسجلة خلال الأسبوعالفارط   في كلمن المهدية  وباجة حيث تمالاعتداءبالعنفالشديد  علىالنقابي محمدالصيود  عضو المكتبالتنفيذي للاتحادالجهوي للشغل بالمهديةفيما تعرض الناشطالنقابي والحقوقي زهير بن يوسف الى التهديدوتم  الاعتداءعلى إفراد  منأسرته  في  باجة.

إما مقراتالاتحادالعامالتونسيللشغل  فقد شهدت موجة منالاقتحاموإتلاف التجهيزات  ووصلتإلى حد الحرق وشملت  هذهالعملية جهات عديدة  مثل القصرين وعين دارهموالحامة والمنستير وكان أخرهاإحراق  مقرالاتحادالمحلي للشغل بمارث  ليلةالجمعة  الفارطة25 /02 / 2011.

إنالمرصد وبعدتوثيقه لعدكبير من حالاتالاعتداءوالتعدي علىالنقابيين ومقرات  الاتحاد العامالتونسيللشغل في عديدالجهات يعبر عن :

–         تضامنه اللامشروط مع  كلالنقابيين سواء من وقعتهديدهم او من وقعالاعتداءعليهم

–        إدانته المطلقة لكلهذهالاعتداءات  ولكل الجهاتالتي تقفخلفها وهويعتبر هذهالاعتداءات تندرج ضمنحملة منظمةلاستهدافالعمل النقابيوالتضييقعليهوالتشكيك فيجدواه ومصداقيته

–        يدعو  عمومالعمال والنقابيين إلى التنبه  إلىمخاطر هذهالحملة  علىمستقبل  العملالنقابي والىضرورة التصدي  إلىكل الحملاتالساعية  إلىبث الفرقة بينالنقابيين  أوبين النقابيينوعمومالمواطنين .

–        يطلب  منالجيش  الوطني  والهياكلالقضائية الإسراع فيكشف   مرتكبي هذهالاعتداءات والإطرافالتي تقفخلفهم  وتقديمهمإلى المحاكمةبأسرع وقتممكن .

ويعلمالمرصد كلمناضليهوأصدقائه وعموم النقابينوالعمالوالرأي  العامالوطني   انهفي صورة  عدمتوقف  هذهالاعتداءاتسيطلق  حملةوطنية    لوقف استهدافالنقابيينومقراتهم .

المجدلشهداء تونس .

النصر لثورة الكرامةوالحرية .

عن المرصد

المنسق

محمدالعيادي


العفو الدوليةتدعو إلى محاسبةالذين تسببوا فيسقوط ضحايا خلالالإحتجاجات فيتونس

تونس,تونس, 1 (UPI) — دعت منظمة العفوالدولية إلى محاسبةالمسؤولين في قواتالأمن التونسيالذين تسببوا بسقوطضحايا خلال الإحتجاجاتالتي شهدتها تونس،والتيانتهت بفرار الرئيسالمخلوع زين العابدينبن علي في الرابععشر من يناير الماضيإلى السعودية.

وقالمالكولم سمارتمدير برنامج الشرقالأوسط وشمال إفريقيافي منظمة العفوالدولية خلال مؤتمرصحفي عقدته المنظمةاليوم الثلاثاءبتونس،إن منظمتهتطالب « بفتح تحقيقفوري ومستقل بشأنالتجاوزات المتكررةلقوات الأمن التونسيةوإرتكابها أعمالقتل غير قانونية »خلال تلك الإحتجاجات.

واعتبرأن أعمال وممارساتقوات الأمن التونسي »أظهرت إنتهاكاتخطيرة لحقوق الإنسان،وفي حالات كثيرةتخللتها إستهانةبحياة الإنسان ».

وتقولالحكومة التونسيةالمؤقتة إن تلكالإحتجاجات أسفرتعن سقوط 78 قتيلاو10 جرحى، فيما قدّرتمنظمة الأمم المتحدةعدد الضحايا الذينسقطوا خلال الإحتجاجاتالشعبية بنحو 147قتيلا،بالإضافةمقتل 72 شخصا داخلعدد من السجونالتونسية وذلكإثر حوادث مرتبطةبتلك الإحتجاجات.

وعرضتمنظمة العفو الدوليةخلال المؤتمر الصحفيتقريرا لها بعنوان » تونس في خضم الثورة،عنف الدولة أثناءالإحتجاجات المناهضةللحكومة ».

وشددتعلى ضرورة أن تكشفالتحقيقات الحقيقةلجميع التونسيين،وعلىأن تفتح البابلإنصاف الضحاياوجبر ما لحق بهممن أذى وضرر ».

كماطالبت بأهمية ضمانتنحية المسؤولينالذين يتأكد إرتكابهمإنتهاكات لحقوقالإنسانمن مناصبهم،والعمل من أجلعدم تعيينهم فيمناصب أخرى قديستغلونها لإرتكابإنتهاكات مماثلة.

United Press International, Inc. (UPI).


 

حركة’النهضةالإسلامية’التونسيةتحصل على تأشيرةالعملالقانوني

 

تونس,تونس, 1(UPI) — حصلتحركة « النهضةالإسلامية »التونسية اليومالثلاثاء علىتأشيرة العملالقانوني، لتصبحبذلك معترفبها قانونياكحزب سياسي فيالبلاد، بعدحظر دام لعقود.

وقالزياد دولاتليعضو المكتبالسياسي وعضو المكتبالتأسيسيلحركة النهضةالإسلامية التونسيةليونايتد برسانترناشونالإن وزارةالداخليةسلّمتالترخيصالقانونياليوم لنورالدينالبحيري عضوالمكتبالتنفيذي للحركةالنهضة.

واعتبرأن هذه الخطوةتعد مؤشرا علىأن قطار الديمقراطيةفي تونس بدأيتحرك فيالإتجاه الإيجابي،إيذانابمرحلة جديدةتفتح المجالللمشاركة فيالحياةالسياسيةونحت مستقبلالبلاد أمامالجميع،وبدونأي إقصاء.

وأضافالدولاتليليونايتد برسانترناشونالأن الإعترافالقانونيبحركة النهضةالإسلاميةالتونسية »يعني أيضا أنأمل الشعبالتونسي فيالديمقراطية أصبحواقعا الآن« .

وكانتحركة النهضةالإسلاميةالتونسية قد تقدمتفي بدايةالشهر الماضيبملف إلىوزارة الداخليةالتونسيةيتضمن طلباللإعتراف بها كحزبقانوني.

وبحسبمصدر من وزارةالداخليةالتونسية،فإنحصول حركةالنهضة علىتأشيرة العملالقانوني،يرفع عددالأحزابالسياسيةحصلت علىترخيص مماثلإلى 14 حزبا منذالإطاحةبالرئيسالمخلوع بنعلي وفراراهإلى السعوديةفي الرابع عشرمن يناير الماضي.

وأضافنفس المصدر أنالسلطاتالمعنية في وزارةالداخليةالتونسية مازالت تدرسملفات 40 حزباآخر،حيثيُنتظر منحالبعض منهاتأشيراتالعملالقانونيخلال الأيامالقليلة القادمة.

وكانتالحكومةالتونسيةالمؤقتة قدأعلنت في وقتسابق أنهاستفتح المجالأمام حريةالتنظم، مايعنيالإعترافالقانونيبالمزيد من الأحزابالسياسية.

يشارإلى أن حركة »النهضةالإسلامية »التونسيةتعتبر الحركةالتاريخيةالتي تمثلالتيارالإسلاميبتونس،وقدتأسست فيالعام 1969.

وأسسهذه الحركةالتي تقوم علىمنهج فكر الإخوانالمسلمين فيالعالمالإسلامي،راشد الغنوشيالذي عاد إلىتونس في نهايةشهر ينايرالماضي بعدمنفى دام نحو 22عاما.

وقدتعرضت هذهالحركة إلىالقمع في عهديالرئيسينالراحلالحبيببورقيبة،والمخلوعزين العابدينبن علي،حيثزُج بقادتهاوعناصرها فيالسجون.

United Press International, Inc. (UPI).

 


 

 

إستقالاتبالجملة من الحكومةالتونسية الموقتة

 

تونس,تونس, 1 (UPI) — أعلن اليومالثلاثاء ثلاثةوزراء تونسيينإستقالتهم من حكومةالموقتة، ليرتفعبذلك عدد الوزراءالمستقلين إلىخمسة وزراء، إلىجانب مساعدة وزير،وذلك في غضون يومين.

وأعلنأحمد نجيب الشابيالأمين العام السابقللحزب الديمقراطيالتقدمي إستقالتهمن منصبه كوزيرللتنمية الجهويةالذي تولاه منذالإعلان عن التشكيلةالأولى للحكومةالتونسية المؤقتةفي السابع عشرمن شهر يناير الماضي.

كماأعلن أحمد إبراهيمالأمين العام الأوللحركة التجديد(الحزب الشيوعيسابقا)، هو الآخرإستقالته من منصبهكوزير للتعليمالعالي والبحث،وقد سبقه إلى ذلكإلياس الجوينيالوزير لدى الوزيرالأول مكلف بالإصلاحاتالإقتصادية والإجتماعيةوالتنسيق مع الوزاراتالمعنية.

وبالتوازيمع ذلك، أعلنتاليوم كاتبة الدولةالتونسية (مساعدةوزير)، فوزية فريدةالشرفي، المكلفةبالتعليم العالي،إستقالتها من منصبهافي الحكومة الموقتة،ليصل بذلك عددالمسؤولين الذينإستقالوا من هذهالحكومة إلى خمسةوزراء، ومساعدوزير.

وكانالوزيران التونسيانمحمد النوري الجوينيوزير التخطيط والتعاونالدولي، وعفيفشلبي وزير الصناعةوالتكنولوجياقد أعلنا أمس إستقالتهمامن الحكومة التونسيةالموقتة، بعد أقلمن 24 ساعة من إعلانرئيس الوزراء الموقتمحمد الغنوشي منمنصبه.

وتأتيهذه الإستقالاتبعد أقل من 48 ساعةمن إستقالة رئيسالوزراء محمد الغنوشيمن منصبه،وتعيينالسياسي المخضرمالباجي قائد السبسيخلفا له على رأسالحكومة المؤقتة.

ولميباشر الباجي قائدالسبسي (85 عاما) مهامهبعد، ومع ذلك تعالتالأصوات التي تطالببإقالته، وبحلالحكومة الحالية،وتشكيل أخرى تقطعنهائيا مع رموزالحزب الحاكم سابقا »التجمع الدستوريالديمقراطي ».

United Press International, Inc. (UPI).

 


 

نص استقالةأحمد ابراهيم منالحكومة

 

سيديالوزير الاول

تحيةو طنية و بعد فنظرالتطورات الوضعالسياسي بالبلادفي الأيام الأخيرة.ومنمنطلق حرصي و حرص حركة التجديد علىنجاح شعبنا فيتحقيق اهداف الثورةو قيمها التي بذلتقصارى جهدي لتجسيمهاخاصة في قطاع التعليمالعالي و البحثالعلمي.و بعد الحواراتالتي كانت لي معسيادتكم

فقدحصل لدي اقتناعبان مساهمتي ومساهمة حركة التجديدفي انجاز الأهدافالتي قامت من اجلهاالثورة و الطموحاتالتي ناضل في سبيلهاشعبنا و شبابهو نخبه طيلة عقود.ستكوناكثر فعالية واكثر نجاعة منخارج الحكومة.

 

لذلكأرجوكم سيدي الوزيرالاول تقبل قراريبالاستقالة منالحكومة. التيكان لي شرف المشاركةفيها رغم الصعوباتبكامل الحماس والجدية.

 

وكونواعلى ثقة بأننيشخصيا و كذلك حركةالتجديد و مناضليهاو انصارها سيظلديدننا الوفاءلالتزاماتنا التاريخيةإزاء الوطن. و النضالالحازم و المسؤولمن أجل صيانة مبادئالثورة. و تكريسقيم الجمهوريةوتحقيق الانتقالإلى نظام ديمقراطييجسم سيادة الشعببعيدا عن كل وصايةمهما كان مصدرها

وتقبلوا سيدي الوزيرالأول أصدق عباراتالتقدير و الاحترام.

 

أحمد ابراهيم

الامين الاوللحركة التجديد.


 

ندوة صحفيةللأستاذ أحمد إبراهيم

 

    يعقدالأمين الأول لحركةالتجديد الأستاذأحمد إبراهيم ندوةصحفية، اثر تقديماستقالته من الحكومةالمؤقتة، حول المستجدّاتالأخيرة وذلكيوم الأربعاء2 مارس 2011 بمقر حركةالتجديد 7، شارعالحرية تونس علىالساعة  الواحدةبعد الزوال.

وتعبّر لكم حركةالتجديد عن امتنانهالحرصكم على حضورهذه الندوة.

 

عنحركة التجديد

جنيديعبد الجواد


 

الرابطــــة التونسيـــــة للدفـــــاع عن حقـــــــوق الإنســـــان

LigueTunisienne pour la défense des droits de l’Homme

 

تونسفي 28 فيفري 2011

بيــــــان

 

     بلغ إلى علمالرابطةالتونسيةللدفاع عن حقوقالإنسان أنبعضالمجموعاتتعمد إلىاستعمالالعنف لمنععقد اجتماعاتعامة تنظمهابعض الأحزابالتي تشارك فيالحكومةالمؤقتة أو للتشويشعليها وذلكبدعوى تصديهملهذه الحكومة.وقد كان الحزبالديمقراطيالتقدمي عرضةلمثل هذه الممارساتفي القصرينوجندوبةوكذلك فيبنزرت يومالسبت 26 فيفري 2011وتم أيضا منعحركة التجديد بنفسالأساليب منتنظيم اجتماععام بصفاقس يومالأحد 27 فيفري2011.

      والرابطة، التيعانت طيلةسنوات من منعاجتماعاتهابالقوة من طرفالبوليسالسياسي تذكرأن حرية الاجتماعمبدأ أساسي منمبادئ حقوقالإنسان والحرياتوأن كلالأحزابوالفعالياتلها الحق فيتنظيمالاجتماعاتمع المواطنينمهما كانموقعهاالسياسي فيالحكومة أوضدها، وهي تستنكرهذهالممارساتوتطلب من جميعالقوى السياسيةوالجمعياتوالمنظماتوكذلكالعناصر المستقلةوالشباباحترام قواعدالتعامل الديمقراطيوالرأيالمخالف حتىينجح مساربناء الديمقراطيةفي بلادنا بعدثورة  14 جانفيالمجيدة التيقامت علىالمطالبةبالكرامةوالحرية.

عنالهيئـةالمديـرة

      الرئيــس

 المختـارالطريفـي

 

21،نهج بودلير –العمـران – 1005تونس – الهاتف :71.959596 – الفاكس : 71.959866


 

بيان حولإفساد اجتماع فرعالتجديد بصفاقس

 

تعرضالاجتماع العامالذي دعا إليهفرع حركة التجديدليوم الأحد 27 جانفي2011  بصفاقس تحت إشرافالأستاذ أحمد إبراهيمالأمين الأول للحركة،إلى هجمة عنيفةمن طرف مجموعةمن الشبان الذينتعمدوا إفسادهمرددين شعاراتعدائية تجاه الحركةوشخص أمينها الأولومحاولين الاعتداءبالعنف على المسؤولينعن الاجتماع.

ولقداتضح الآن بصفةجلية، وبالوثائقالمصورة التي عرضناهاعلى الصحافيين،وقوف أطراف منالحزب الحاكم السابقمن جهة وعدد منالمسؤولين الجهويينلنقابات تابعةإلى الاتحاد العامالتونسي للشغلومجموعات سياسيةمنضوية تحت لواءما يسمّى « جبهة14 جانفي » من جهةأخرى وراء عمليةإفساد الاجتماعوبهذه الطرق الدنيئة.

إنهذا التعدي الفضيععلى حرية التعبيروحق الاجتماع والاختلاففي الرأي يمثلتنكرا خطيرا لمبادئالثورة، وهو يؤكدبوضوح الالتقاءالموضوعي وخلطالأوراق بين بعضالقوى التي تدعيحماية الثورة والقوىالمرتبطة بالنظامالبائد من أجلإرباك عمل الحكومةوإفشال مسار الانتقالالديمقراطي.

إنحركة التجديد إذتؤكد تضامنها الكاملمع أمينها الأولالمناضل من أجلالحريات والذيقدم مساهمة متميزةفي نشاط الحكومةالمؤقتة خلال الفترةالقصيرة الماضية،فهي تعرب عن استنكارهاالشديد وشجبهاالكلي لكافة الممارساتالمشينة التي تحاولباسم الدفاع عنالثورة شل عملالأحزاب الديمقراطيةومنعها من الاتصالبالمواطنين وتبليغمواقفها باستعمالأشكال شنيعة منالعنف اللفظي والماديلم تشهدها البلادومدينة صفاقس بالذاتحتى تحت نظام الحكمالبائد.

وهيتدعو الاتحاد العامالتونسي للشغلوالأطراف المعنيةالمنضوية في  « جبهة14 جانفي » إلى توضيحمواقفها بكل صراحةإزاء تلك الممارساتكما تهيب بكافةالقوى الوطنيةوالديمقراطيةوكل المواطنينالأحرار مهما كانموقعهم أن يقفواصفا واحدا للدفاععن حق الجميع فيممارسة الحرياتالديمقراطية وفاءلمبادئ وأهدافثورة 14 جانفي ومساهمةفي إنجاح مسيرتها.

 

تونس في 28 فيفري2011

عن حركة التجديد

جنيدي عبد الجواد

 

 


 

الجمعيةالتونسيةللقانونالاقتصادي

6 شارعالولاياتالمتحدةالأمريكيةالبلفديرتونس

الهاتف : 452 79471 / الفاكس : 706 790 71

البريدالالكتروني: ade.tunisie@gmail.com

                

الحمدللهوحده،                                                                   تونس في 1 مارس 2011

بيـــان

إنواجبناالوطني وصوتالضميريدعواننا لمواصلةدعم إنجازاتالثورة المباركةالتي أرستمبادئالكرامةوالحرية والعدالة.

كماأن ما تتعرضله الدولةوالاقتصادالوطني منمخاطر منمخاطر تزداديوما بعد يوما، دعا المكتبالتنفيذيللجمعيةالتونسيةللقانونالاقتصاديلبيان موقفهاممّا يجري بمايلي :

أولا: إنالتجاذباتالسياسيةالرّاهنةتؤجلالإصلاحاتالمرجوة ذلكأن الحكومة أيّكان رئيسهاوأعضائها هيحكومة مؤقتةجاءت لتملأالفراغ وليسلها اتخاذقرارات يقعتنفيذها علىأمد بعيد.

ثانيا: نلاحظانهيارامتواصلا لبعضأجهزة الدولةومؤسساتهاممّا أثر سلباعل أداء الاقتصادالوطني الذيأصبح عاجزا عنخلق مواطن شغلجديدة وقدأنتج غلق عديدالمؤسساتأعداد إضافيةمن العاطلينعن العمل.

ثالثا: نحذر من أنتواصلالاحتقانوالتشدّد فيالمواقفسينجر عنهافقدان الثقةفي مؤسسات الدولةوتوقف النشاطالاقتصادي.

رابعا:ندعو كافةالأطرافالفاعلة فيالمجال الاقتصاديمن باعثينومنظمات وهياكل مهنيةلإعادة تنظيمصفوفها لدعمالمؤسساتالاقتصاديةقصد استئنافنشاطهاوتطويرنشاطاتها. 

خامسا:ندعو كافةالأطرافالسياسيةوالنقابيةإلى الحوارلتسهيل تشكيلحكومة جديدةفي أقربالآجالوتأجيلالمطالباتالنابعة من مصالحذاتية ضيقة إلىما بعدالانتخاباتالمزمعتنظيمها خلال الأشهرالقليلةالقادمة.

سادسا:ندين أعمالالعنفوالتخريبالتي تعرضتلها المنشآتالعموميةوالمؤسساتالخاصة ببعضالمدنالدّاخليةوبتونسالعاصمة خلالالأسبوعالفارط.

 

رئيسالجمعيةالتونسيةللقانونالاقتصادي

الهاديبوقرّاص

 


 

مـشروععــريضة

 

إن الممضينأسفله، بعدوقوفهم علىالشغور النهائيفي منصب رئيسالجمهوريةبعد 14 جانفي 2011.ووقوفهم علىالأوضاعالثورية التيتمر بهاالبلاد يعتبرونأنه لم يعدممكناالتطبيقالكامل لأحكامالدستوروالسيرالعادي للسلطالعمومية الدستورية،ولاجتنابحدوث فراغ علىرأس الدولةبعد انتهاءالعهدةالدستوريةللرئيس المؤقتكما نص عليهاالفصل 57 منالدستور.

وبعد الاطلاععلى مقترحالأستاذ قيسسعيد الملحقبهذه العريضةفإن الممضينيعلنونتوافقهم على التمديدلرئيسالجمهوريةالمؤقتلإنجاز المهامالتالية:

1- تشكيلحكومة جديدةمؤقتة لتصريفالأعمال يراعىفي رئيسهاوأعضائهاالكفاءةوالاستقلاليةوالنزاهةوعدم تورطهممع نظام الرئيسالمخلوعوالتزامهمبعدم الترشحلعضويةالجمعيةالوطنيةالتأسيسيةولانتخابات رئاسةالجمهورية.

2 – الدعوةلانتخابالجمعيةالوطنيةالتأسيسية فيأجل لا يتجاوزموفى شهرأكتوبر 2011 علىقاعدة قانونانتخابي خاص.

3 – حل مجلسيالنوابوالمستشارين.

4 – إحداثمجلس لحمايةالثورة يضمنالانتقالالديمقراطي للبلاد.

5 – تنتهيمهام الرئيسالمؤقتبانتخابالجمعيةالوطنيةالتأسيسيةوالحكومةالمؤقتة.

 

مقترحمقدّم منالأستاذ قيسسعيّد

مشروعأمر عدد …….لسنة2011 مؤرخ في ……. 2011

يتعلقبتنظيم مؤقتللسلطالدستوريةالعمومية

 

إن القائمبمهام رئيسالجمهوريةبصفة مؤقتة،

بعدالاطلاع علىقرار المجلسالقوميالتأسيسيبإعلانالجمهوريةالمؤرخ في 25جويلية 1957 الذيهو جزء لايتجزّأ منالدستور،

وبعدالاطلاع علىتوطئةالدستور،

وبعدالاطلاع علىالفصل الثالثمن الدستور وعلىالفصلين الحاديوالأربعينوالسابعوالخمسينمنه،

وحيث أنالمجلسالقوميالتأسيسيأعلن أن تونسدولة جمهوريةباسم الشعبالتونسي،

وحيث ورد فيتوطئةالدستورتأكيد على أنالسيادة هيللشعبالتونسي،

وحيث نصّالفصل الثالثمن الدستورعلى أن الشعبالتونسي هوصاحب السيادةيمارسها علىالوجه الذييضبطه هذاالدستور،

وحيث نصّالفصل الحاديوالأربعون منالدستور علىأن رئيسالجمهورية هوالضامنلاستقلال الوطنوسلامةترابه،ولاحترامالدستور والقانونوتنفيذالمعاهدات،وهو يسهر علىالسير العاديللسلطالعموميةالدستوريةويضمن استمرارالدولة،

وحيث أنّالقائم بمهامالجمهوريةبصفة مؤقّتةيتولى كلاختصاصاترئيسالجمهوريةباستثناء تلكالتي وردت علىوجه الحصربالفصل السابعوالخمسين منالدستور،

وحيث أنالوضع الحاليللدولة، بعدالشغور النهائيلرئاسةالجمهورية في14 جانفي 2011 كماأقرّ ذلكالمجلسالدستوري فيقراره الصادربتاريخ 15جانفي 2011، لميعد يسمحبالسيرالعادي للسلطالعموميةالدستورية،كما صار منالمتعذّرالتطبيقالكامل لأحكامالدستور،

وحيث أنضمان استمرارالدولة هواختصاص خوّلهالدستورلرئيسالجمهورية أوللقائم بمهامهبصفة مؤقتة،

وحيث أنهإذا استحالتممارسة الشعبللسيادة علىالوجه الذي ضبطهالدستور،تقتضي هذهالاستحالةتمكينه منممارستهاممارسة كاملةفي إطار دستورجديد،

يصدر الأمرالآتي نصّه:

 

الـــفصلالأول

إلى حين وضعدستور جديدتتولاه جمعيةوطنية تأسيسيةمنتخبةانتخابا عاماحرا مباشراسريا يتمتنظيم السلطالدستوريةالعموميةبالجمهوريةالتونسيةتنظيما مؤقتاحسب الأحكامالتالية:

 

الــــبابالأول

الســلطـةالتــشـريعية

 

الـــفصلالــثاني

يحلّبمقتضى هذاالأمر مجلسالنواب ومجلسالمستشارين

 

الفـــصلالثالث

تعوّضالأوامر ذاتالصبغةالتشريعيةالقوانينالأساسيةوالعاديةالمنصوصعليها في دستور1 جوان 1959.

 

الـــفصلالـرابع

يصادق مجلسالوزراء علىمشاريعالأوامر ذات الصغةالتشريعية.ويتولىالقائم بمهامرئيس الجمهوريةبصفة مؤقتةختمها والسهرعلى نشرهابالرائدالرسميللجمهوريةالتونسية طبق أحكامالفقرةالأولى منالفصل 52 منالدستور.

 

الــــبــابالـــثانـي

الـسلطةالـتنفيـذية

 

الــقسمالأول

القائمبمهام رئيسالجمهوريةبصفة مؤقتة

 

الـفصلالخامــس

يواصلالقائم بمهامرئيسالجمهوريةبصفة مؤقتةرئاسة الدولةحتى تاريختولي رئيسالجمهوريةمهامه طبقأحكام الدستورالجديد.

 

الـــفصلالــسادس

يمارسالقائم بمهامرئيسالجمهوريةبصفة مؤقتةجميع وظائفرئيسالجمهوريةالمنصوص عليهابدستور 1 جوان 1959باستثناء مايتعارض منهامع أحكام هذاالتنظيمالمؤقت للسلطالدستورية العمومية.

ولا يجوزللقائم بمهامرئيسالجمهورية بصفةمؤقتة الترشحلعضويةالجمعيةالوطنية التأسيسية،كما لا يجوزله الترشحلأول انتخاباترئاسيةوتشريعية بعدوضع الدستورالجديد.

 

الــــــفصلالـسابع

عند شغورمنصب القائمبمهام رئيسالجمهورية بصفةمؤقتة لوفاةأو استقالة أوعجز تام، يتولىالوزير الأولفورا مهامرئاسة الدولة.

 

 

الــــقـسمالــــثانــي

الـــحكــومة

 

الـــفصلالـــثامن

يعيّنالقائم بمهامرئيسالجمهوريةبصفة مؤقتةالوزيرالأول،ويعيّن بقيةأعضاء الحكومةوينهي مهامهمباقتراح منالوزير الأول.

تراعى فيتعيين الوزيرالأول وأعضاءالحكومةالكفاءة والاستقلالية،ولا يجوز لهم الترشحلعضوية الجمعيةالوطنيةالتأسيسيةكما لا يجوزلهم الترشحلأولانتخاباترئاسيةوتشريعية بعدوضع الدستورالجديد.

 

 

الـــفصلالـــتاسع

تتولىالحكومةتصريفالأعمال فيحدود اختصاصاتهاالمخوّلة لهافي دستور 1جوان 1959 ما لمتتعارض معأحكام هذاالتنظيمالمؤقت للسلطالدستوريةالعمومية.

 

البــــابالــــثالث

المجلسالوطنيلحمايةالثورة

الـــفصلالــعاشر

 

تعرضمشاريعالأوامر ذاتالصبغةالتشريعية والأوامرالترتيبيةوجوبا علىالمجلس الوطنيلحمايةالثورة الذييبدي فيهاآراء معللة تنشربالرائدالرسميللجمهوريةالتونسية.

 

الـــبابالــــرابع

أحكامخــتامية

الــفصلالـثاني عشـر

حدّد موعدانتخابالجمعيةالوطنيةالتأسيسيةليوم 25 جويلية2011.

 

الــفصلالـثالـث عشر

يدعوالقائم بمهامرئيسالجمهوريةبصفة مؤقتةلانتخاباتأعضاءالجمعيةالوطنيةالتأسيسيةحسب أحكامانتخابيةخاصة بهذه الانتخابات.

 

الــفصلالــرابععـشر

تسنّالجمعيةالوطنيةالتأسيسيةبعد وضعها للدستورمجلةانتخابيةجديدةوقانونا جديداللأحزاب.

 

الــــفصلالــخامسعـشر

ينتهيالعمل بأحكامهذا الأمر عندمباشرة رئيسالجمهوريةوالسلطةالتشريعيةمهامها وفقأحكامالدستورالجديد.

 

الـــفصلالــسادس عشر

ينشر هذاالأمربالرائدالرسميللجمهورية التونسية

 

الــقائمبمهام رئيسالجمهوريةبصفة مؤقتة


 

المرصد التونسيللحقوق والحرياتالنقابية

البريد الالكترونيmarced.nakabi@gmail.com :

تونسفي 01 /03 / 2011

   العمال المصريون  الوافدون إلى تونس عبر الحدودالليبية  يستغيثونمن اجل الإسراع بإجلائهم

 

قاميوم أمس  الاثنين 28 /02 /2011  وفد من المرصد التونسي للحقوقوالحريات النقابية بزيارة  بعض مراكزإيواء  العمال المصريين  الوافدين إلى تونس  عبر الحدودالليبية  بمدينةقابس  وذلك  للاطمئنان على اوضاعهم   والاستماع الى مطالبهم   وحاجيتهم علما ان عددهم يترواح بين 3500 و4000 .

 

وقدعبر  الوافدونالمصريون  خلال هذه الزيارة  عنشكرهم وامتنانهم لتونس  شعبا   وجيشاوإدارة   على  حفاوة الاستقبال  وكرمالضيافة  وعلىالجهود الكبيرةالتي بذلت من كلالإطراف لتسهيل دخولهم و إقامتهم,  وقد ألح   عليناعدد كبير من  الإخوةالمصريين   إيصال نداء  إلى السلطالمصرية حتى تعجل  بإجلائهم  إلىمصر   في أسرع وقت وأنهم  يفكرونفي الدخول  في إضرابجوع احتجاجا علىالتأخر في إجلائهم علما  أن  بعض الوافدينالمصريين  المقيمينفي  مدينة مدنينقد دخلوا فعلافي إضراب جوع  منذيوم , وعلى  هذا الأساس يوجه المرصد هذاالنداء  الى المجلسالعسكري  في مصر من اجل  سرعة  الاستجابة إلى  استغاثة  عمال مصر  العالقينفي تونس ويطالببتسريع  عودتهم إلى وطنهم مصر.

 

 كما يتوجهالمرصد  بنداء إلى كل المنظمات الحقوقية والإنسانية  المصرية   وفي  مقدمتهاالشبكة العربيةلمعلومات  حقوقالإنسان  ومركزهشام مبارك للقانونوالمركز المصريللحقوق  الاقتصاديةوالاجتماعية  ودار الخدمات النقابيةوالعمالية  والمنظمةالمصرية لحقوقالإنسان وغيرهامن المنظمات الأخرى حتى تتبنى  هذهالقضية العادلة  وتقوم  بجهد جماعيفي اتجاه الضغط على  السلط المصرية حتى تستجيب الىهذا  المطلب فيأسرع وقت .

 

عن المرصد

المنسق

محمد العيادي


 

راجعإلى بلــــدي..

 

الطاهرالعبيدي

taharlabidi@free.fr

 

سأعودإنشاء اللهإلى بلديتونس، وطنالعزة والكرامةوشرارةالثورات،وعناوينالرفض والتحدّي،وذلك يوم السبت5 مارس ( آذار ) 2011حوالي الساعةالحادية عشروخمس وثلاثيندقيقة صباحا،بتوقيت تونس،على الخطوطالجوّية التونسية.

 

معالإشارة أنياضطررت إلىمغادرة وطني،الذي ظليسكنني كمايسكننيالحنينوالذكريات، ويسافرمعي أينماحللت كماالشوقوالاشتياق والمسافات..

 

كانذلك يوم 15جانفي (يناير )1992، حيث تمكنتمن الفرار منقاعة محكمةمدينة

« الكاف « مباشرة بعدالنطق بالحكمبالسجن ضدّي،لأجتاز حدودشرعية الاستبداد،بطريقة تجرأتعلى بطاقاتالبحث والتفتيش،وتجاسرت علىعيون الوشاةوالمخبرين،لأقضّي سنةبين التنقلوالسفر فيرحلة التيه والمخاطروالمغامرةبين الجزائروالمغرب وسورياوتركياولبنان،يحدوني أمللعل الوضع يتغيّروأعود منجديد، حيث كنتكالكثيرين لاأرغب في الهجروالفراقوالرحيلوالاقتلاع منتربة أرض وطني،خصوصا وأنيوحيد عائلتيالتي لا تملكسواي، بيد أنالوضعالسياسي باتحجريا،والطغيانازداد شراسةوافترس وجهالبلاد، ممّالم يترك ليخيارا سوىالبحث عن بلداستقبال، لأتمكنمن اللجوءالسياسيبباريس. ومنذذاك التاريخ،منذ سنة 1992 حرمتقهرا وقسراوظلما وحيفا وجورامن رؤية بلديوأهلي، وفيالمقابل ضلتتونس تعشّش فيداخلي، ولمينطف لهيبالذكرى والذكريات،وبقيت اخبأحلم اللقاءوالتيمم يومابتراب وطني.إلى أن لاحفجر ثورةالأحرار…  

 

لكلالزملاءوالأصدقاءوالقراءالذين يرغبونفي الاتصال بيهذا

رقمهاتفي الجوالبتونس / 24166296  00216

ورقم هاتفيالجوالبباريس / 0033614306850

 

 تحبلالسماء فيولدالمطر..تحبلالطبيعة فيولدالربيع

يحبل الليلفيولدالفجر..يحبلالقلم فيولدالحرف

ويحبلالقهر فيولدالوطن..

من كتابي /حفريات فيذاكرة الزمن /الصادر عن منشوراتمرايا سنة 2003 /باريس   


اللوبيالتونسي

الخطرالحقيقي

 

         نتوقع فيالأيامالقادمةتقديم حكومةثالثة في أقلمن شهرين ويعتبر ذلك رقمقياسي في عالمالسياسة ، والسؤال المطروح: هل الساسةعجزوا فيتقديراحتياجات التونسيينأم هنالك أمرآخر لم نفهمه؟

 الأنظمةالعربيةتعتمد علىسياسة الرعب والتخويف فياطالة عمرها ولذلك استطاعتأن تعيشالحكوماتلفترة طويلةمن عمرها وعلىاقل تقدير ربعقرن في السلطة، لكن الشبابالعربي نجح فيفك اللغز وواجه سياسةالخوف بصدورعارية و تصدىلها بقرارالاستشهاد .

 فانهزمتسياسة الخوف والرعب أمامسياسة الموت والاستشهاد وهذا سرالمعركةالحقيقي و سرانتصارالشبابالأعزل علىأعتىديكتاتوريةفي العالم .

الاأن المعركة لمتنته بعد ،رحل الشيطانالأكبر و بقيتجحافلالشياطينالصغيرة و شكلتلوبي غير مرئيبالعينالمجردة و لكنالقرائن والشواهد تدلعلى وجودها وهي ما زالتتملك زمامالمبادرة والقدرة علىتحديد وجهةالبوصلةالوطنية و لوبصعوبة و ذلكعبر زرع البلبلةو الفوضى فيالشارعالتونسي والسيطرة علىالاعلامالرسميامتلاكمفاتيحالقرار السياديو بين أيديهاخزائن الدولةو امتلاكهالقرارالتعيينالوزاري والولائي والأخطر من ذلككله تملكالسلاح و انكانت لمتستعمله الىحد يومنا هذابشكل واسع .

فاذاتحرر الشعبالتونسي منعقدة الخوففان كثيرا منالوزراء و انكانوا يظهرونلك من الوهلةالأولى أنهمليسوا أعضاءالحزب الحاكمالا أنهم أسرىلللوبي و ذلكمن خلال وجودملفات ضدهم أوالانصياع للأوامر تحتضغط الارهاب والتهديد .

     اذا المعركةالحقيقية هيتوحيد الجهود نحوفك شبكةاللوبيالتونسي الذييتحكم في مصيرالبلاد والعباد و الذييمثل خطراحقيقيا علىوحدة البلاد وأمنها و هومستعد لحرق البلادمن أجل الحفاظعلى كيانه ووجوده و سياسةحرق البلادمرشحة بقوة ولسبب بسيط جداو هو حرقالأدلة والوثائق التيتدين اللوبيحتى لا يمثلأمام المحكمةلينال جزائهثم اعتمادسياسة علي وعلى أعدائي .

 عناصر اللوبيهم بدرجة أولىالبوليسالسياسي والمقربون منالرئيسالسابق ثمعائلتي الطرابلسيو بن عليالكثيرةالانجاب و ذاتالأسرةالممتدة  ثمالعقولالمدبرة فيجسم الاثنينمليون عضو فيالحزبالدستوري وأخيرا المافيابكبيرها وصغيرها داخاالوطن و خارجه.

 اذا لم يتممحاصرة هذااللوبي فتونسلن ترى أبداالحرية و ثمرةالثورةالمجيدة و اذانجح اللوبي فيزعزعةالاستقرار واللعب بمصيرالبلاد حينهاتونس مرشحةلانقلابعسكري تحت حجةالحفاظ علىأمن البلاد وأرواح العبادو فشل القوىالمدنية فيادارة البلاد.

مطاردةاللوبي والقبض عليه ومحاكمته هيأولىالاولوياتبالنسبةلأحزابالمعارضة والنخبة وأحرار وتونس والا ستبقىتونس في دوامةلا نهاية لها .

  حمادي الغربي  


نحن الشباب.. لنا اليوم والغد

بيان من حركةشباب 17 نيسان للتغييرالديمقراطي فيسورية

إخوتناوأخواتنا، يا أهلناالكرام، أيها الأحرارفي كل مكان

حتىأشهر قليلة، لميكن لنا مراجعكبيرة أو طموحاتتتناسب مع عمرناوآمال وأحلام الشبابككل نظرائنا فيالعالم، نخاف منالكلام ومن بعضناولا نعرف كيف نحلمشاكلنا وهمومنا،أين ندرس وماذاندرس، كيف سنجدعملا وهل يسمحهذا العمل بفتحبيت أو زواج أومساعدة أهل، نهربأحيانا للأنترنيتلأن المجتمع الحقيقيلا يجيب على هذهالأسئلة وغيرها..نتجاور في مقاعدالدراسة ابن الجولانوابن فلسطين وابندمشق واللاذقيةوحلب وحمص والحسكة..ولا نعرف كيف يكونلنا دورا في فلسطينولعودة أبناء الجولانالمحتل وتعافيالعراق من الاحتلالالبشع. نقرأ منوقت لآخر بيانلهذا الحزب أوذاك، فلا نسمعفي البيان نبضقلوبنا ولا نجدفيه دائما روحناالشابة.. لكننالم نيأس.. لم نيأس..وعندما شاهدناصورة البوعزيزيوكيف احرق نفسهوهو يصرخ صرخةالكرامة عرفنابأن هذه الصرخةليست فقط للشعبالتونسي الحبيببل لكل إنسان فيالوطن العربي..رأينا مثلكم شبابالتغيير في تونسوالقاهرة وصنعاءوالمنامة وبنغازيوالجزائر والرباطفطرحنا على أنفسنامئة مرة السؤال:

هلالحريات في سوريةأحسن حالا منهافي ظل الطاغيةبن علي والمستبدصالح؟

هلالفساد والمحسوبياتفي سورية أقل منهافي مصر؟

ألمتدخل العائليةالحكم عندنا قبلجمال مبارك وسيفالقذافي؟

أليسالدستور عندنامعد لحزب واحدلا لوطن واحد ويجبتغييره؟

أليسهناك مظالم فيحقوق الجماعاتوالأفراد قد تأصلتوخلقت شروخا تخيفناجميعا لأننا نبصرحدود سورية ناقصةفلا نقبل أن تصبحأيضا مجزأة.

كثيرونقالوا قبلنا: سوريةلكل أبنائها، ثمتحدث بعضهم عنخلافة وبعضهم مداليد لقوى أجنبيةوبعضهم تلّوث بالطائفيةوبعضهم صار أكثرشوفينية من السلطةفي مشروعه السياسي..كل هذا كان يبعدعن أعيننا أملالتغيير. فمأساةالعراق لا نحتاجللإعلام لنراها:هي في جارنا العراقيالموجوع اللاجئالمحروم، وصفقاتالقضية الفلسطينيةلا نحتاج لعمروسليمان ومباركلنكتشفها: فأكثرمن 600 آلاف أخ وأختوجار فلسطيني شاطرناهالخبز والملح منذطفولتنا، قضيتهمقضيتنا وقضايانافي قلوبهم ووجدانهم.

لميكن من حقنا التظاهرأو التعبير عنمشاعرنا وآرائنافي كل ما يحدث،نحن من استقبلضحايا العدوانالإسرائيلي الغاشمعلى لبنان وتعلمناكيف نتضامن معإخوتنا، ونحن منتضامن مع أبناءشعبنا في غزة المحاصرة..لكن لم يكن لناالحق في منبر أوزاوية أو ملتقىأو منتدى.. فهل يتعافىأي وطن يغيب حقالشباب فيه فيالتعبير والنضالوصناعة الحياةوبناء المستقبل؟

لاتظنون أننا سذجولا نعرف حساسيةوأهمية وضع بلدناسورية، ولا تظنونبأننا قبلنا ذلاوخوفا ما تدفعهبلدنا من عقوباتلوقفتها مع المقاومة،ولكن أثبتت الأحداثأن الوطن المنيعفي المواطن القويالكريم الذي يشاركفي هموم وطنه وقضايامعاشه ومشاغل البشريةالكبيرة، وليسالخانع الطائعالذي يقبل اليدالممدودة لأي مستبدويقول من تزوجأمي صار عمي.

كنانسمع بعض الكباريعتز بتاريخ سوريةوأمجاد سورية،ولكن كانت الدمعةتعتلي الوجه لأنهذا المجد لا يجداليوم صداه فيحياتنا وطموحاتنا،ومازال من يحكمنايقول: نحن سننتقلإلى جرعة جديدةمن الحريات تدريجيافي الزمن القادم.

لقدفتحت الثورة العربيةكل آفاق الخروجمن النفق الدكتاتوريالعربي من بغدادإلى الرباط، وسوريةلن تكون خارج السربوهي في لغة الحاكموالمحكوم (قلبالعروبة النابض).فقلب العروبة لايكتفي بدعم ثوراتها،بل يحق له الثورةعلى كل أشكال الفسادالمتأصل والقمعالمستشري والتخلفالإداري والحكوميوالسرطان الأمنيالذي يرفض التعاملمعنا كبشر.

كممن الشباب ممنوعمن السفر وما هوثمن جواز السفرفي سوق الفساد؟كم من الشباب ممنوعمن العمل وما هيتسعيرة وعد بالعملفي مؤسسة حكومية؟كم منا عاطل صارتالهجرة حلمه؟ كممنا صامت من أجلوصول لقمة العيشلأهله؟ هل هذاقدرنا..؟؟

فيالعالم العربيكله اليوم نداءواحد للحكام: إماأن تغيروا أو تتغيروا

ونحنكشباب سوري، لانقبل بأن تكونصورتنا عن الوطنوالإنسانية أقلمن ثورة التغييرالعربية، ونرفضاستمرار فصول المأساةالتي نعيشها. لننقبل بعد اليومباستباحة كرامتناوحقنا بالتعبيروالنضال والتغيير.لقد أطلقنا علىأنفسنا اسم حركةشباب 17 نيسان للتغييرلأننا في وعيناأمانة الاستقلالوفي طموحنا استكمالهذا الاستقلالفي الحرية والكرامةوالحكومة المدنيةوالعدالة الاجتماعيةوالوحدة.

لقدولدنا في ظل حالةالطوارئ ونرفضأن نموت تحت الأحكامالاستثنائية

ولدنانبصر الجولان محتلاونرفض أن نموتوأرضنا محتلة

ولدناوفلسطين كلها محتلةونرفض أن نموتوالقدس تحت حرابالإسرائيليين

ولدنافي ظل حكم يتجددباستفتاء تضحكعلينا فيه الأممونريد انتخاباتحرة

ولدنافي ظل حزب تحولإلى مؤسسة إدارةالفساد والقمعفي البلاد ونرفضأن نموت في هذاالوضع

نعرفأن الحقيقة ليستفقط في معسكرنا،وأن هناك شرفاءوأحرار بما فيذلك في الجبهةالوطنية التي تحكمفي سورية، وأنسورية بحاجة لكلالإمكانيات والطاقاتلكي تنهض وتستعيدالقوة والعافيةوالمكانة التاريخيةالتي تستحق.. لذانقول للمترددينفي حمل مشعل التغيير:سورية بحاجة لكم،وأنتم تعرفون أنالصامت عن الظلمشيطان أخرس والساكتعن الفساد شريكفي استمراره وأنمهمة كل مواطنومواطنة المشاركةفي مشروع التغييرالديمقراطي الذييضع حدا للتراجعالذي تعيشه الدولةوالمجتمع بغيابسلطة القضاء المستقلالعادل والسلطةالتشريعية المنتخبةديمقراطيا وغيابالإعلام الحر والرأيالآخر وغياب المنابرالمتعددة التيتثري ثقافتنا،ومنع الأحزاب السياسيةوالجمعيات المستقلةعن السلطة. 

نرفضالطائفية البغيضة،نرفض الإستقواءبالخارج، نعتبرالسياسة الأمريكيةمعادية لطموحاتالشعب العربي والشعوبالمقهورة، نريدوطنا لكل مواطندون تمييز، نريدالتغيير اليومدون مماطلة أوانتظار، ونطمحلأن نكون شبابالتغيير لنرفعرأسنا من جديدبولادتنا على هذهالأرض الطيبة الخصبةالمعطاء.

دمشق في 1/3/2011

حركة شباب 17  نيسانللتغيير الديمقراطيفي سورية


توضيح

 

تبعالما نشرنا عندار الكتبالوطنيةوصبيانياتمديرتها ألفةيوسف اطلعنابتاريخ 24فيفري الماضيبموقع تونسنيوز على نصتوهم كاتبه أوكاتبتها »توأمالروح »، دونأن يجدالشجاعةللإمضاءباسمه، توهمأو توهمت أنه ردمفحم لما كناأوردناهسابقا، وقدملأه أو ملأتهسبا وشتما.وفي إطارتوضيح ماأجملنا القولفيه نقول:

أوّلا،ذهبت ألفةيوسف، الظبيةالتي يُحرمصيدها والتيوقع تشبيههابأمّالمؤمنين،ذهبت إلى الدعوةفي كتابها »حيرةمسلمة »،والعياذ بالله،إلى اللواطوالسحاقوالإدباروأشياء أخرى،وحسب الظروفالجديدةتنكرت لماأوردت. وفيمايلي مواقفهامن هذه المسائلننقلهابجذافيرهاكما وردت فيكتابها،تعميماللفائدة.

ففيصفحة 86 من »حيرة مسلمة »تقول: « إنّالزوج ليسمانعا زوجتهمن الزنى… »ويندرج هذا فيإطار تحريضالزوجات علىممارسة الزنى.

وفيالصفحة 112 تقول:’إن استنكارأغلبالمسلمين اليوملنكاح الدبرمتصل بما قديذكر به منالعلاقاتالجنسية بينرجلين باعتبارهاعلاقةمستهجنةبشعة… » فإنكان الأمر فيهبشاعة فلماذاالإشارة إليهإن لم يكن هاجسوتحبيذللعلاقاتالجنسيةالمثنية.

وفيصفحة 127 تقول عنالإسلام »بأنه لا يحرمبدوره زواجالمسلمةبأكثر من رجل…وغياب منعقرآني صريحلتعددالأزواج…. »وتضيف فيالصفحة 129لتقول: « إنّالقانونالتونسي يمنعتعدّد الزوجاتولكنه لا يمنعتعدّدالأزواج… ».وإذن، فإن كانالأمر كذلكفهذه دعوةأخرى من ألفةيوسف لكيتمارس النساءتعدّدالأزواج دونأن يطالهنالقانون فيهذا الأمر.

وفيالصفحة 150 عندشرحهاللآيتين 5 و6 منسورة « المؤمنون »والتي قتول »والذين هملفروجهمحافظون إلاعلى أزواجهمأو ما ملكتأيمانهم »تقول ألفةيوسف بأنها »غير محرمةللعلاقةالجنسية بينالمثنيينباعتبار « أنهؤلاء يمكن أنيكونواأزواجا ».هذاالموقف يدخلفي إطار مغازلةالغربلمساندتها فيهذه الدعوة.

وفيصفحة 180 تقولألفة يوسف فيشرحها لآية »آل عمران » 14[زيّن للناسحب الشهوات منالنساء والبنين]بأنها « تشملإشارة ضمنيةرمزية إلى شوقممكن بينأنثيين » أيأنّ القرآن،حسب ألفة يوسف،يحمل في طياتهإباحة ـوالعياذبالله ـ السحاق.اللهم ربما لمنفهم كلمة »شوق ممكن » إنكان حبا بريئاأو علاقةجنسية.

وتقول »االمسلمةالحائرة » فيصفحة 194: « إنإتيان الرجاللا يُعدّمنهيا عنه إلاإن كان فيه إلتفاتعن النساءوإعراضعنهنّ… » أليسهذا دعوةواضحة لللواطلا تحتاج إلىمزيد منالتوضيح.

إنّما أدرجناه مندعوات صريحةلا يمثل سوىغيض من فيضنترك للقارئاستنتاج مايراه.

ثانيا،لمّا وقعتعيين ألفةيوسف على رأسدار الكتبالوطنيةتساءل الناسعن أسباب ذلكومبرراته،وهو أمر اتضحفيما بعد.فالكل يدكر أنصخر الماطريكان يعدّ نفسهخليفة محتملللرئيس المخلوعبإيعاز منلوليتاالكبرى وذلكعن طريقالاستحواذ عنالمفاصلالاقتصاديةللدولة، وفينفس الوقتاستخدام خطابإعلامي يروجله، فكان أنأسس إذاعةالزيتونةواستحوذ علىجريدة »الصباح »المؤثرة علىقطاع واسع منالمثقفينوعامة الناس.فأنشأ لهامجموعة منالمثقفينالانتهازيينممن تهافتواللكتابة علىصفحاتها،بتخطيط منفيصل البعطوطفي ذلك.فأصبحنا نقرأبصفةمستمرةلأسماء تحتلألف يوسف رأسالقائمة، إلىجانب آخرينوأخريات ولمنأراد التوسعفما عليه إلاالعودة إلىمجموعة جريدة « الصباح »في أرشيفموقعها أو فيالمجموعة المتوفرةفي دار الكتبالوطنية.والغريب فيالأمر أنّألفة يوسفتوقفت عنالكتابة فيهذه الجريدةبعد ثورة 14جانفي. وهوالأمر الذييؤكد انتماءهاإلى مجموعةصخر الماطريولوليتاالكبرى.

وفينفس الإطارفتحت أبوابدار الكتبالوطنيةللبعثيالسبق، الذيسلم وثائقحزبه البعثيفي تونس إلىمحمد عليالقنزوعي،والصخرياللاحق عفيفالبوني، »الاستقرارفي تونس »،أيام زاباوالذي نشرتهدار أوربيسسنة 1997،  والذيأصبح حاليابانتهازيةبعثية سافرةينظر لثورة 14جانفي، فتحتله أبواب دارالكتب الوطنيةلعقد ندواتتحت غطاء فكريقصد ربط خيوطالتواصل معالمثقفينالمتعدينلتبرير فكرةالتوريث، ليسالمجال هنالذكرهم. كماقام عفيفالبوني لهذاالغرض، معجملة منأصدقاء وصديقات(وربما توأمالروح)،بتأسيس »جمعية ثقافةالحداثة »للدعوةللوليتاوللتوريث بصفةغير مباشرة.وهذا مايجعلنا نخلصإلى أن ألفةيوسف من قوىالثورةالمضادة،التي عادت للتحرك،بتحلف ضمني معمجموعة حمةالهمامي، وعبيدبريكي،والنهضويينوحزبالتحرير، ومايدل على ذلك:

ــترويجها زخةزخة لمل ما هومناف للأخلاقالحميدة

ــانخراطهاالكامل فيعصابة اللصالمخلوع وصهرهوذلك عن طريقالكتابة التيتوقفت عنهايوم الثورةالمجيدة.

ــافتعالها بعضالمشاكلوإغلاق دارالكتب الوطنيةأمام القراءإثر نجاحالثورة حتىتوهم الناسبأن عملتهاوموضفيهايمثلون خطراعليها، ولكنالوزارةسفهتهاوأمرتهابإعادة فتحهالاعتبار أنهؤلاء العملةوالموظفين درعللمكتبة وكذلكالقراء.

وكمايقول المثلالعامي: « الفمالأبخر ليه السواكالحار ». نكتفيبهذاالمقدار ولناعودة إنعادوا.

شكيب بنميلاد(الشريف) 


أسوأالعابدين

 

سألني أحدالأصدقاءالعراقيين :

لماذاعدّلت اسـم الطاغيةالتونسي زينالعابدين بنعلي إلى  » زينالـهاربين »؟.

أجبته:

لعبةصغيـرةبالكلماتللدلالة علىسرعة الطاغيةوخفتـهبالـهرب منتونس.

قاطعنيقائلاً:

« ليتكسـميّتـهأسوأالعابدين ».

أسوأالعابدين؟!….

فكرةرائعة لمعرفةمن هو أسوأالعابدين فيتونس بعد رحيل » زينالـهاربين »بنعلي؟!…

إن كتابتيهذه المرّةليست ككلالكتاباتالتي كتبتهامن قبل، إنـهاشـهادةللحقيقة التييا طول ماترددت في مامضى أن أشـهدلـها، لأسبابخارجة عنإرادتي، أمّااليوم، فقدعزمت عزماًقاطعاً على أنأشـهدللحقيقة التيأؤمن بـها بكلما في كياني منالقوةوالـحق، وبكلما في نفسي منالـحب والـخيـر،وبكل ما فيضميـري منالتضحيةوالوفاء.

أسوأالعابدين…

من يقدمعلى قتل نفس  بغيـر حقشرعي، فقتل النفسعمداً من أعظم الذنوبوأشنعها عندالله تعالى،كما جاء فينصوص الكتابوالسنة، قالالله تعالى: وَمَنيَقْتُلْ مُؤْمِنًامُّتَعَمِّدًافَجَزَآؤُهُجَهَنَّمُخَالِدًافِيهَاوَغَضِبَاللّهُ عَلَيْهِوَلَعَنَهُوَأَعَدَّلَهُ عَذَابًاعَظِيمًا {النساء:93.

أسوأالعابدين…

من أصدر بوزارةالداخليةبلاغا جاء فيهأنه تم قتلالقسالبولوني « على أيدي أيدي مجموعةمن الإرهابيينالفاشيين ذويالاتجاهاتوالمرجعيات المتطرّفةوفق ما تؤكّدذلك طريقةالاغتيال والأبحاثالمجراة فيالغرض. »

ومناستنكر »  استـغلالهؤلاءالمتشدّدينللظرفالاستثنائيالراهن من أجلتعكير صفوالنظام العاموإدخالالبلاد فيدوّامة منالعنفوالفوضى وبث الرعبفي صفوفالمواطنين،سيّما معتعمّد بعضدعاة التطرّففي المدةالأخيرة رفعشعاراتمعادية ومتطرّفةفي بعضالمسيراتالداعية لرفضالآخر وإلىالتطرّفوالعنصريةوالتمييزالديني والعودةبنا قرونا إلىالوراء. »

أسوأالعابدين…

من عاد،وأصدربلاغاً آخر أكدفيه أنه تمإلقاء القبضعلى قاتل القسالبولونييقول فيه : » أندوافع هذهالجريمةتعلقت حسباعترافات الجانيباستحواذهعلى أموال كانالضحية يستأمنهاعليها لخلاصمزودينللمدرسةبمواد حديديةوصحية وارتكبجريمته خشيةافتضاح أمره.وأعربتوزارةالداخلية عناستنكارهالـهذا الاعتداءالآثم معبرةعن الارتياحلعدم ضلوع أياتجاه سياسيفي هذهالجريمةالنكراء ».

أسوأالعابدين…

من رأى فيهذينالبلاغينالعلاجالكافي لاستئصالالدوافعالنفسية ـالتربوية ـالاقتصاديةالتي دفعتالقاتللارتكاب هذهالـجريـمةالنكراءالبعيدة كلالبعد عنالأخلاق الإسلاميةوالمناقبالإنسانيةالسامية، ومن لميـحزن لمقتلهذا القسالبولونيالذي نذر نفسهلأعمالالـخيـربعيداً عنوطنه وأهله، فهوإن لم يكنأخاً للقاتلبالدين فهوأخيه بالإنسانية.

أسوأالعابدين…

من لم يرَفي هذينالبلاغين مناسبةلإعادة النظرفي مفاهيمناالعامة حولتربيتناالأسريةالاجتماعيةوالاقتصاديةذات الأبعادالدينية، منأجل إيـجادالتربيةالصحيحة التيتغـرسالفضائل الإنسانيةفي النـفوس،وتهيئ للأجيالالمقبلة  المفاهيـمالإسلاميةالكافية للانفتاح والتعاملمع الذينيـخالفوننافي المعتقدالديني،والرأيوالنظرة إلىالله والآخرةوالكونوالحياة.

أسوأالعابدين…

 الوالداناللذان لايسهران علىتربية أولادهمتربيةأسلاميةطاهرة بتـعويدهممن صغر سنهم على التمسكبأهدابالفضيلةوالصدق فيالقول والعملوالتمرن علىحب الآخر،وتـجنب الذينلا يرجى منهمالـخيـر،وتثبيت هذهالقيّم في تربيتناالأسرية كي نرتقيإلى قلعة تربوية حصينة لاخوف بـهاعلينا ولانـحن نـحزن.

أسوأالعابدين…

من يقول إناختلافالأديانوالأوطانمدعاة للبغضوالشقاق، وإنمبدع هذاالكون أسسنظامه علىالـخلفةوالشحناء،وجعله مسرحنزاع وعدوان، وهوقول سـخيف،فضلاً عنأنّـه كفرمـحض، وافتراءعلى الـخالق،ونقضلشريعتـهالأبدية فينظام الكونوالعمرانوالتآلف بينالـخلق، وينفيعن الإسلامقابليةالارتـقاء.

أسوأالعابدين…

من لم يعلمأنالتـعصبالديني إذافشا في مـجتمعما، يكون الذنبفيه على رجالالدين،لأنـهم ذوتأثيـر عظيمعلى السوادالأعظم من الشعوب، فالمتعصّب ليس إلا آلةتدار مع كلريـح وتـجريحيثمااندفعت،وقلبه ليس إلازجاجاً صافياًيشفً عما غرسفيه منالتـعاليم،ولذلك كان ذنبرجال الدينعظيماً إذاأهملوا أمرجهلائـهم، أوأوحوا إليهمغيـر ما يأمربه الدين.

أسوأالعابدين…

من لايـجزم أن علىرجال الدين أنيذيعون كلمةالـحق في صدورالمنابر،ويـهدون إلىالصراطالمستقيم،كما عليهم فيمـجتمعاتـهمالـخصوصية أنيواظبوا علىإتـمام هذاالواجبالمقدّس،وينزعوا كل روحخبيث من أبناءدينهم،فيتحقق أنأفعالـهممطابقةلأقوالـهم،وأن وعظهم فيالمساجد ليس مـجردتظاهر فارغيـموهون بهعلى الأبصارقصد اكتسابرضاء العموم،واجتناباللوم والتـقريع.

أسوأالعابدين…

كل من لا يـحب من كلقلبه أن يعتقدبـمقدرة رجالالدين على منعالشرور التيترتكب جهلاًباسـم الدين، وأنـهمعاجزون عنتـهذيبالـجهلاء،وردّ النفوس الشاردة،ونشر روحالمـحبة بينالعباد،فإذا كانوايـحبون دينالرحـمة لا يتـعذرعليهم كسرشوكةالتعصّب،واقتلاعجراثيمه منالنفوس، فأيرجل دين ياترى يصعب عليهأن يبرهن بألفشاهد من أقوالالرسول « ص »،وأئمة الدينأن احترامالآخر شريعةربانية، ومـحبةالإنسانلأخيه الإنسانفرض واجب؟!…

أسوأالعابدين…

من لايعتقد أن العلاقة بينالمسلمينوالمسيحيينلا تقوم إلّاعلى الحوارولا تستقيمإلّا به، حسبما يوصي بهالقرآن «وَلاتُجَادِلُواأَهْلَ الْكِتَابِإِلاَّبِالَّتِيهِيَأَحْسَنُ، إِلاَّالَّذِينَظَلَمُوامِنْهُمْ، وَقُولُواآمَنَّابِالَّذِيأُنزِلَإِلَيْنَاوَأُنزِلَإِلَيْكُمْوَإِلَهُنَاوَإِلَهُكُمْوَاحِدٌ،وَنَحْنُلَهُ مُسْلِمُونَ»(العنكبوت 46)

لذلك، فإنخروج أي مسلمعن هذا المنحىفـي التـعاملمع المسيحيين، هوخروج عن أسسالإسلاموركائزالدين، فليس منّةأبداًالتـعاملالمبني علىالاحترام بينالديانتينالسماويتينالمتوازيتين.

أسوأالعابدين…

من لا يعلمأن الإسلامالحقيقي هوالإسلام الذييدعو إلى«كلمة سواء»،لا الإسلامالذي يتوسل خطاباًسياسياًتكفـيرياًاجتزأ من القرآنوالحديث ماشاء له ليحاولفرض تطرّفه وانغلاقهعلى المسلمينقبلالمسيحيين،ولذلك يتحمّلالمسلمونالعرب عبء وضعالإسلام فـيإطارهالصحيح، إطارالدعوة التيلا تفرّق بينالأنبياءوالرسل،القائمة علىاحترام العقائد«يَا أَيُّهَاالَّذِينَآمَنُواْآمِنُواْبِاللَّهِوَرَسُولِهِوَالْكِتَابِالَّذِي نَزَّلَعَلَىرَسُولِهِوَالْكِتَابِالَّذِيَأَنزَلَ مِنقَبْلُ وَمَنيَكْفُرْ بِاللَّهِوَمَلائِكَتِهِوَكُتُبِهِوَرُسُلِهِوَالْيَوْمِالآخِرِفَقَدْ ضَلَّ ضَلالاًبَعِيدًا»(النساء 136).

أسوأالعابدين…

من لم يأخذعلاقة نبينا »ص » بأهلالكتاب، وبالمسيحيينمنهم على وجهالـخصوصعبـرة،وخارطة طريق للمسلمينفي علاقتهمبالمسيحيين:« لَتَجِدَنَّأَشَدَّالنَّاسِعَدَاوَةًلِّلَّذِينَآمَنُواْالْيَهُودَوَالَّذِينَأَشْرَكُواْوَلَتَجِدَنَّأَقْرَبَهُمْمَّوَدَّةًلِّلَّذِينَآمَنُواْ الَّذِينَقَالُوَاْإِنَّا نَصَارَىذَلِكَبِأَنَّمِنْهُمْقِسِّيسِينَوَرُهْبَانًاوَأَنَّهُمْلاَ يَسْتَكْبِرُونَ ».

أسوأالعابدين..

منيـجهل  حديثالرسولالـحبيب »ص »  :« منأذى ذميا فقدأذاني » أو  » منآذى ذمياًفأنا خصمه،ومن كنت خصمه خصمتهيومالقيامة »،ومن لم يقرأعهدة النبي مـحمد « ص » لديرالقديسةكاترينا التي تنص : «لا يغيّرأسقف منأسقفـيته ولاراهب من رهبانيتهولا حبيس منصومعته ولاسايح منسياحته، ولايهدم بيت منبيوت كنائسهموبيعهم ولايدخل شيء منبناء كنائسهمفـي بناء مسجدولا فـي منازلالمسلمين،فمن فعل شيئاًمن ذلك فقد نكثعهد اللهوخالف رسولهولا يحمل علىالرهبان والأساقفةولا من يتعبدجزيةً ولاغرامة وأنا أحفظذمتهم أين ماكانوا من برّأو بحر فـي المشرقوالمغربوالشمالوالجنوب، وهمفـي ذمتيوميثاقيوأماني من كلمكروه… ».

أسوأالعابدين…

من لايصدّق ماترويه كتبالتاريـخ عنسيدنا عمر بنالـخطاب أنّـه قبلأن يدخل مدينةالقدس كتبالآمانللأهالي علىدمهم، ودمّأولادهم،نسائـهم،أرزاقهموكنائسهم،فلا تـهدم منهاواحدة، ولاأحد يـملكواحدة منها.

ثـم عندمادخل سيدنا عمربن الـخطابالمدينة منتصراً،جلس على مقعدفي صحن كنيسةالقيامة،ولما حان وقتالصلاة، ماأراد أن يتلو صلاتهفي الكنيسةخوفاً من أنالمسلمينفيما بعديطالبونبـها، فـخرج،وصلى لوحدهصلاته المعروفةفي البستان،وعلى بابالكنسية، ثم سلّمهموثيقة بذلكتنص على أنالمسلمين لايـحق لـهم أنيصلَوا في هذاالبستانالتابع لكنيسةالقيامة إلاواحداً بعدواحد، كما لايـحق لـهم أنيـجتمعواهناك للصلاة،أو أن يتنادوالقيام الصلاةفي ذلكالموقع.

وعلى إثرذلك طلب سيدناعمر منالبطريرك أنيدّله علىمكان لائقيقدر أن يبنيعليه مسجداً لإقامةالصلاة إلىالباريتـعالى،فعيّن له البطريركالصخرة التيكلم اللهعليها يعقوبكليمه، وكانتالصخرةوقتئذٍمغمورةبالترابالكثيف، فانـحنىسيدنا عمر،وأخذ بعضالتراب في طرفردائه لتنظيفالموضعالمذكور،فلما رأى المسلمونهذا المشهدالمهيبالمؤثر أخذ كلواحد منهميقتدي به، وماأن جاء الليلحتى تنظف المكانكله ، وصارنظيفاًلائقاً، فأمرسيدنا عمر حينئذٍأن يباشرواببناء المسجدعلى طرف الصخرةلإقامةالصلاة.

أسوأالعابدين…

  من يـجدغرابة في ما يقرأ بكتب التاريخعن مساعدةالمسيحيينالعرب للجيشالعربيالإسلامي،ابتداءً منبصرى الشام وصولاًإلى مساعدَةِمنصور بنسرجون، جدّالقديس يوحناالدمشقيللعرب، علىفتح دمشق أمامخالد بنالوليد وأبوعبيدة بنالجراح،وتسليمالبطريركالقديسصفرونيوسالقدس سِلماًللخليفة عمربن الخطاب.

ويقولصاحب فكرةكتاب «تراثالإسلام»: «لايسعنا إلاالاعتراف بأنتاريخالمسيحيينفـي ظل الحكمالإسلامييـمتاز ببعدهبعداً تاماًعن الاضطهادالديني»،ويضيف أنالمسيحيينحازوا ثروات،وتـمتـعوابنجاح عظيمفـي العصورالإسلاميةالأولى، بفضلما كفلالإسلام لـهممن حريةالحياةوالتملكوالعقيدة،حتى كان منهمأصحاب النفوذالعظيم فـيقصور الخلفاء.

وأنا بدوريأود أن أقولإن الله تعالىهو من أراد أنلا يـجعلالعباد علىدين واحد، لابل ترك إلى يومناهذا، ملايينالبشر من دونكتاب أو وحي. »ولو شاء ريكلـجعل الناسأمة واحدة »هود 118.

وقبل أنأنـهي هذاالمقال أود أنأذكّركم بالإمامزين العابدينبن الحسين بنعلي بن أبيطالب عليهالسلام  أحدالكوكبةالنيرة في هذاالعالم،  وأحدأئمة الـهدىالذين هم أمانلأهل الأرضكما أن النجومأمان لأهلالسماء، ومنالذينتـحملواأعباء تبليغالرسالة بعدجدّهم وقدتـحمل هذاالإمامالعظيم كأسلافه هموم الناسوآلامهموآمالـهموسخّر حياتهفي خدمة الأمةوإنقاذهاوإخراجها منظلمات الجاهليةإلى نورالإسلام.

وعلى هذاالأساس، ولكيلا تتكررجريـمة القس البولوني،والاستـخفافبأرواح  البشرمن أبناءالأديانوالأوطانالأخرى،علينا أن نزرعفي تربة وطنناالـخصبةالقيّمالإسلامية السامية،وأن نرسي جذوراًتربوية جديدةبـهدفالارتفاعبالعباد والبلادإلى سويةالمناقب التيجاء بـها دينناالـحنيف.

فإذا شئناكتونسيين أنيصبح وطننادولة عصريةقوية يؤمهالأجانببسلام، عليناأن نـفتح المـجاللشابات وشبابالانتفاضةلأنـهم أعرفبـحاجاتالشعبوإمكانياته،وأقدر علىتنظيـمهوتوجيههتربوياً،سياسياً،اجتماعياًواقتصادياً،فهم من شقالطريق أمامالشعب، وأخرجقواه الـحيّةمن مكامنهالتسيـر عليهانـحو الـحياةالمثلى.

تيسيـرالعبيدي ـباريس


لماذالا تكتب ياهذا ؟

 

 

 تردّدتكثيرا قبل أنأكتب هذهالسطور لكن مايخالجنياليوم من شعورغريب دفعنيللعودة للكتابة.تكرّر سؤالالصديقاتوالأصدقاء والقارئاتوالقرّاء عنكتاباتي بعدالثورة المجيدةحتّى أضحىالسؤال ملحّاولا مفرّ منالكتابة،حتّى وإن كانلتبريرالعزوف عنها.

لمأتوقّف عنالكتابة عنالشأنالتونسي بالطريقةالتي ارتاحلها ضميريوتحمّلت فيهامسؤوليتيتجاه وطنيكمواطنوكصحفيمستقلّ منذعام 2003.

تدرّجتفي المواضيعوتنقّلت بينالصحف والمواقعوالمدوّنات.مررت بمحطّاتعدّة أذكر منهابالخصوصالمجلةالفرنسيةالمتخصّصة فيالجيوسياسة »أوتر تار »ونشرةالإصلاحالعربي والغارديانالبريطانيةوالديلي ستاراللبنانية.

ومنسخريةالأقدار أنّأوّل قراراتّخذته بعد 14جانفي هوالإعلان عنانسحابي منصحيفتي الموقفوالطريقالجديد،احتجاجا علىتصرّف حزبيالتقدميالديمقراطيوالتجديدخلال اليومينالأخيرين قبلفرار زينالعابدين بنعلي.

لكنّي،كنت أتوهّمأنّ هذاالانسحاب ليسسوى إغلاققوسين وفتحآخرين لأنّالكتابة لاتعرف حدودا،طالما أنّالقناعةراسخةبجدواها، خاصّةفي اللحظةالمفصليةالتي تمرّ بهابلادنا.

كنتأعتقد أنّالضغوط التيفُرضت عليّوغيري ممّنتجرّأ وصدحبكلمة الحقّفي وجه السلطانالجائر ستكوندافعا لكيأقدّم وغيريما نراه صالحامن نصيحة أوتشخيص أوملاحظات فيالفترةالحسّاسةالتي تمرّ بهابلادنا. أقولما نراه لأنّيلست معلّمايقدّم دروساولا واعظا ولافقيها.

لكن،ها أنا ذاأصطدم بجملةمن الحقائقالمرّة، ليسأقلّها أنّالكتابة أيّامبن علي كانتخروجا عنالمألوف،بينما هي اليوم ممارسة عبثية.فالكلّ نصّبنفسه صحفيّامحلّلا عارفابكلّ تفاصيلالسياسةحاسما في جميعالقضاياحاكما علىالجميعبلونين لا ثالثلهما، إمّاأبيض أو أسود.

مرّتالأيّامواكتشفت أنّأزلام النظامالسابق منمعشر الصحفيينتحوّلوابقدرة قادرإلى ثوّاريهدّدون عرشالثوّارالحقيقيين،من سبارتاكوسإلى تشيغيفارا.

اكتشفتأيضا أنّقطاعا واسعامن التونسيينمازال غيرمؤمنبالاختلافولا بآدابالحوار وأصوله.قد أتفهّم ذلكحين نتحدّث عنمواطن عادييدفعه مكنونالثورةللحماسة الزائدة.أمّا وقد يصدرالأمر من »نخبنا »السياسية،فهذا أمرخطير.

كتبتبعد الثورةأعترف بخطإمنهجيارتكبناه كصحفيينمستقلّين حينلازمنا الصمتحيال تجاوزاتأحزابالمعارضةأيّام بن عليلدواعي أخلاقية.لكن، منالواضح أنّالمعارضة -سواء تلك التيارتضت الدخولللحكومة أوتلك التي بقيتمعارضة -اليوم لا تريدمنّا سوىالصمت، إذاارتأينا غيرالسبل التي يسطّرونأو الرؤى التييضعون.

أيبعبارة أخرى،إمّا طابوراخامسا أو لا.

لمنخف أيّام بنعلي. قد نكونأخطأنا فيالتشخيص أوالتحليل.لكنّنا لمنخف. اليوم،لا نخطئ التشخيصولا التحليللكنّ شيئا منالخوف تسرّبإلى حبرنا حتّىجفّفه قبل أنيتّخذ شكلهالنصّي.

نحنبصدد حالةمخيفة منالإرهابالفكري لا تقلّشراسة عن تلكالتي عشناهاأيّام بن علي :إمّا معنا أوضدّنا.

لنقلهاصراحة : لم يعدقطاع واسع منالتونسيينيبحث اليوم عنفكرة في مقالما بل عنإشارة يسمحلنفسه منخلالها أن يُصنّفكاتب المقالفي خانة ما،إمّا معالحكومةوإمّا معالمعارضة. وياويل من اختارتطليق الاثنينمثلي.

 إنّهالإرهاببعينه.

كنتأتوهّم أنّالثورةستُنهيصلاحية مقالاتكتبتها منذعام 2003 بلستدفنها فيرفوف ما كُتب عنتونس، أيّامبن علي. لكن،بالعودة إلىبعض منها وهيتُعدّبالمئات،أجدني محتاراحين أكتشفأنّنا مازلنانعيش الكثيرممّا اعتقدناأنّنا نطلّقبالثلاث معإقلاع طائرةبن علي يوم 14جانفي.

لكن،هنالك اختلافجوهري.فالإرهابمأتاه اليومأطراف سوّلتلنفسها أن تتكلّمباسم الشعبوأن تنغمس فيقسمة دنيئةلثمارالثورة، بعدأن قضّت سنواتداخل تونسوخارجها تعطيدروسا فيالأخلاقوتحقّر من شأنالشعبوتعتبره أقلّوعيا منها بلوغير قابلللتغيير. أمّابالأمس، فقدكنّا نواجهنظاما ديكتاتورياحسمالتونسيونجميعا أمرهمفيه منذ بدايةالتسعينات،كلّ حسب ظروفهوموقعه.

كدتأترحّم علىتلك الأيّاملكن لا وألفلا. لن أترك منمكانيالمتواضعكمواطن أوّلاوأخيرا ثمّكصحفي أيّ طرفأو جهة تدفعنيللترحّم علىأيّام الذلّوالهوان. 

 

بقلم بسامبونني

 


 بسم الله الرحمان الرحيم

هل كانت ستنجح ثورة مصر لو فشلت ثورة تونس؟

أحرق البوعزيزي نفسه، وتبعه أحرار تونس فقدموا التضحيات بأنفسهم وفلذات أكبادهم، في سبيل إحراق الطاغوت.

إنهم يستعيدون ما زرعه الإسلام فيهم من قيم الحرية والعزة والحياة الكريمة والعدل والمساواة، بعد أن سلبها منهم طاغوت أتى هو وحاشيته على الأخضر واليابس، ونشروا في الأرض فسادا وظلما، وكمَّموا أفواه شعبنا العظيم وظنوا أنهم قتلوا داخله القدرة على التغيير!

إن الشعب التونسي انتصر لكفاحه وكفاح شعوب عربية كثيرة تحلم بالثورة والتغيير، وأن الرسالة التي بعث بها محتجو تونس عبرت الحدود وأفهمت كل ديكتاتور عربي أن شعبه قادر على إزاحته وإسقاط حكمه الظالم بلا رجعة، وأنه لا يبخل بدماء أبنائه لنيل حقوقه.

لم تكن هناك إعدادات في ثورة الشعب التونسي من خلف الكواليس، كما قالت صحيفة « الدايلي تيليغراف » البريطانية  التي نشرت وثائق سرية « لويكيليكس« ، في أن الولايات المتحدة دفعت عشرات ملايين الدولارات إلى منظمات تدعو إلى الديمقراطية في مصر، وقالت أنها علمت أن الحكومة الأمريكية دعمت بصورة سرية شخصيات بارزة وراء الإنتفاضة المصرية، وحسب ذات الصحيفة، فإن السفارة الأمريكية في القاهرة، ساعدت معارضا شابا على حضور ندوة برعاية الولايات المتحدة في نيويورك للنشطاء الشباب.

إن حادثة خالد سعيد في مصر كانت أكثر قسوة من حرق بوعزيزي لنفسه، لكنها لم تفجر ثورة، وسرعان ما انتهي أمره بصفحة على « الفايس بوك« ، ولهذا لابد أن نقول بداية بأن هنالك فرق كبير بين الثورتين من حيث المبدأ والتطبيق والنتيجة. فالأولى ثورة تونس كانت نتيجة سبب والثانية كانت نتيجة نتيجة الثورة الأولى، ومن ينكر أن ثورة تونس المجيدة هي السبابة التي ضغطت على الزناد لتتحرك الشعوب العربية بعدها، إما مغال أو جحود.. كما أن الأولى كانت شعبيه قادها الشباب، لم يرفع فيها أي متظاهر صورة لشخص ما بخلاف البوعزيزي مفجرها، أما الثورة المصرية فكان فيها البرادعي وغيره وانضم إليها فيما بعد أحزاب المعارضة، كما كان هناك من يهاجم المعتصمين بالإبل والخيل والعصي من أفراد الشعب، بينما في تونس لم يهاجم المتظاهرون إلا من قبل الشرطة ومليشيات الأمن الرئاسي التابع للسرياطي.

أكبر دليل على كون ثورة مصر ترتبت على نتيجة، هي الثورة المزمع إقامتها في سوريا، حيث فشلت قبل أن تبدأ، ولم يجتمع لها أي شخص، حتى بعد تعهد الكثير من الناس بجمعة الغضب، إلا أن الجمعة مرت مرور الكرام دون أي تجمعات تذكر.

فما حدث فى تونس، لم نر فيه « زعماء أو قادة » شعبيين بالمعنى المفهوم. إن المعارضة المتحدثة هناك، غير تلك التي كانت في مصر. فلم يحرك التونسيين أيديولوجية، ولكن حركهم الظلم والفساد والطغيان، ومصر لا يحكمها « نفس » القمع بغض النظر عن القمع المتواجد بالفعل!!

لا أعرف لماذا يقلل بعض ممن يحسب على المثقفين الذين يبيعون الكلام في بعض القنوات، خاصة منها المصرية، أو على صفحات النات دون اتهام أحد ما أو طرف بعينه، من أهمية وريادة النموذج التونسي، فما حدث في تونس من ثورة شعبية شجاعة وحضارية، هو فخر لكل العرب، وهذ التقليل إنما يستبطن إستعلائية قديمة، ونزعة فرعونية عند بعض النخب المصرية منذ ثورة جويلية 52، والتي عانت منها الأمة، وهي تحيل على فكرة النموذج الثوري التي حفلت بها أدبيات الفكر السياسي العربي منذ خمسينات القرن الماضي، والتي شرعت إلى تصدير ما سمي بالنماذج الثورية، فصادرت الوعي وعلبت الفكر وفتحت على إنهيار أحلامنا الكبرى بالتحرر الشامل.

الأحداث التاريخية تلهم الشعوب فتستفيد منها ضمن مسار ومنوال تطورها الذاتي، كما أن التجارب الإنسانية العميقة مشعة وملهمة بذاتها، والقفز عليها يؤدي إلى عكس مرادها. فالحرية تستلهم ولا تصدر.

ونحن التونسييون نرفض أعطاء الدروس لإخوتنا وجيراننا بقدر ما نستنكر لغة الأستاذية التي درجت وتربت عليها نخب » مصر أم الدنيا « ، وأن هاته الظواهر أخطر من النزعات الفكرية. وأن مصر رغم التضييق وحالات الفساد المستشرية إلا أنها أقل بكثير من الحالة التونسية، التي غيب فيها النظام البوليسي الأطياف السياسية بتنوعاتها من أجل سياسة الحزب الواحد، بل حتى الثقافية منها، فضلا عن وجود منافذ إعلامية مصرية مستقلة.

إن الشعب التونسي تجاوز كل نظريات التغيير السياسي، ليخط قاعدة جديدة، تقول إن قوة الناس لا تحتاج إلى شيء آخر، فهي تكفي لصناعة التغيير إذا الشعب يوما أراد الحياة.

شكرا للشعب التونسي الحر فردا فردا، فهم من علّموا العالم اليوم دروس الثورة، وهم من أرشدوا الشعوب العربية المستهلكة المستغلة لدروب الكرامة.

شكرا لهم أيضا لأنهم أعطوا الرؤساء العرب درسا في عدم الركون لوداعة الشعوب، وعدم ائتمان جانبها، والمراهنة على صمتها مع إذلالها.

شكرا لأنهم أنطقوا الرؤساء الديناصورات، وأنزلوهم عن عروش جبروتهم وتعاليهم، وزرعوا في قلوبهم الخوف، وفي منامهم الكوابيس، وأنطقوهم بوعود هي في الغالب كاذبة, نطقوها لطمأنة أنفسهم قبل تهدئة شعوبهم، كي لا تطالهم ثورات شبيهة.

شكرا للشعب المصري كذلك الذي ثبّت الثورة التونسية بثورته تلك بعد مدة وجيزة من الأولى، مما أعطاها دفعا للمضي قدما.

إن الثورة التونسية التي أربكت حسابات كل الدول الإقليمية والدولية، وعلى رأسها فرنسا، انتصرت بالتكنلوجيا الرقمية والإنترنات. لقد أرسل التونسيون إلى الفايسبوك، التويتر، الميسنجر، اليوتوب… » من يوم 17 ديسمبر 2010 إلى غاية لحظة سقوط الطاغية يوم 14 جانفي 2011، أكثر من 4000 ما بين فيديو وصورة مأخوذة عن طريق الهواتف النقالة، تحمل تواقيع وتعليقات أصحابها، حتى أن إحدى الصحف الإيطالية في تلك الفترة علقت على أن كل التونسيين أصبحوا مصورين وصحفيين يعلقون على كل فيديو وصورة.

هذا التكاتف والتعاون في نشر الخبر والصورة معا، من طرف شباب تونس في الداخل والخارج رغم الإغلاق الكامل، وحجب الإنترنات من طرف الأمن التونسي، هو في حد ذاته انتصار للصحافة الإلكترونية بكل أطيافها، لتجعل منها تتسيد الرأي الحر المستقل، والمصداقية للخبر على الصحف الورقية، الذي عبر مرة أخرى وقوفه مع المستبد، ضد إرادة الشعب ومطالبه المحقة، وقضياه العادلة. علما أن قناة الجزيرة محجوبة في تونس في تلك الفطرة، بل عمد أربع من الشباب بحجب موقع وزارة الداخلية التونسية كردة فعل على حجب موقع الفايس بوك، وهم بدورهم من يفتحوه بعد كل محاولة لغلقه.

لقد دخل الشعب التونسي التاريخ من بابه العريض، رغم ما يمتلكه النظام القمعي من وسائل، والتعتيم الإعلامي المحلي والعربي، والعالمي. لقد قدم أنموذجا رائعا من حيث لم يحتسب الكثيرون، وقدم واحدة من أروع الثورات الشعبية، التي فيها من سمات الشعب التونسي المسالم، والمتعلم والمعتز بعروبته وإسلامه والمنفتح على العالم الكثير.

وتونس نجحت فيما فشل فيه الكثيرون، وحوّلت أحلام كثير من الشعوب إلى حقيقة، وشعر أبي القاسم الشابي إلى واقع. ألم يرفع الإخوة المصريون في أول مظاهرة لهم علم مصر بجانب علم تونس مكتوب تحتهما « أنتم السابقون ونحن اللاحقون« ، تلاحم الشعبين رغم أنف الكائدين الحاقدين.

إن ثورة تونس لم تصنعها التنظيمات ولا الأحزاب السياسية التي همشها النظام، إنما جماهير الشعب التونسي، فشهيدها الأول البوعزيزي (الذي يجب على كل حر في العالم زيارة قبره والترحم عليه)، لم يكن عضوا فى حركة النهضة ولا في أي حزب آخر، إنما هو ولد في عهد « التغيير » البائس، فكانت فيه براءة جيله العشريني وإحباطاته، من نظام مارس كل أنواع القهر على شعبه، فصار بامتياز قائد جيل التغيير الحقيقي، مما يأكد على أن الثورة معادلة وليست مجرد نزول الناس في الشارع، فهي تأتي نتيجة أسباب معظمها موضوعي.

وأن الدرس التونسي كان في خروج جماهيري عفوي، وشعارات مدنية وإنسانية عظيمة، تختلف عن الطريقة المصرية التي خرج فيها كذلك الإخوان المسلمون حاملين المصحف الشريف، والناصريون لصور عبد الناصر. وقد شارك فى الثورة التونسية شباب من كل الفئات، ونشطاء من مختلف الألوان، ورفعت شعارات مدنية ملهمة « حرية، عدالة، كرامة، وطنية« ، وغنوا النشيد الرائع لأبي القاسم الشابي: إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر، ولا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر، ومن لا يحب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر. وغيرها من الشعارات التي كانت محل ترحيب من كل أحرار العالم في الشرق والغرب.

وتونس نجحت فى تقديم نموذج للتغيير الثوري، نتيجة وجود نظام سلطوي هو الأسوأ فى العالم العربي، أغلق بشكل كامل المجال العام، واستبعد بالعصى دون الجزرة النقابات، ومنظمات المجتمع المدني، ولم يعتمد سياسة التنفيس المصرية، التي سمحت بوجود هامش من حرية الرأي والتعبير ووقفات احتجاجية، على طريقة « المنحة يا ريس« ، جعلت أكبر احتجاج سياسي لا يتجاوز الألف شخص، وسمحت بدعوات إسقاط النظام يقوم بها 100 شخص يكررون موعدهم كل مرة أمام الفضائيات.

إن ثورة تونس هي ثورة الناس دون وصاية من حزب أو تنظيم، وهى بالتأكيد نتاج جوانب أخرى إيجابية وسلبية، أنتجها النظام التونسي بعد الإستقلال، وتقع جميعها خارج المجال السياسي الذي قمعه بشدة، ويتعلق بنظام تعليم عام بالمعنى النسبي هو الأفضل في كل البلاد العربية، إذ تضخ الجامعات التونسية كل عام 80.000 متخرج، مما جعل نسبة الأمية فيها محدودة (أقل من 10%) مقارنة بباقي البلاد العربية، رغم غياب المثقف عن الساحة الوطنية، بفضل نظام سياسي علماني، قهر مواطنيه سياسيا، بأسوأ مما حدث في أوروبا الشرقية، وحاول القضاء على القيم الأساسية التي يقوم عليها أي مجتمع إنساني في العالم.

لقد أعطت الثورة التونسية أملا وأضاءت أنفاقا مظلمة استمر ظلامها عقودا طويلة من الزمن، حملت مشاعل الحرية لشعوب العالم المستعبدة المنتهكة المطأطأة، وقادت قافلة التغيير العالمي، وسيحفظ لها التاريخ ذلك الفضل وهذا الإنجاز الرائع.

ما كنا لنظن بأننا سنعاصر ثلاث ثورات مباركات حتى الآن، كثورة الشعب التونسي، والشعب المصري، والشعب الليبي، الأحرار، ولا نعلم ما القادم.

ظننا أننا سنعيش ونموت وبلاد العرب ساكنة، مستكينة لطغاتها الذين كانوا ثوارا وانقلابيين ذات يوم!! جميل أن يثور الشعب على ثائر وينقلب على منقلب، لأنه ما عاد ثائرا ومتبن لفكر الثورة التي أتت به، ولا متطلبات الإنقلاب الذي قام به، بل ما عاد نزيها، ولا موزونا حتى!!.

أيها المثقفون، أيتها المثقفات، أيها الإخوة أيتها الأخوات، ياأحرار العالم، لنبتعد عن نفق المزايدات.. جمعتنا مقاومة الإستبداد فلا يجب أن تفرقنا الآن الرغبة في الحرية، الكل تفوّق في ثورته وعلى أرضه وبوسائله. مبروك للشعبين العظيمين، وللعرب جميعا!.

ما صنعه التونسيون والمصريون معجزتان حقيقيتان بكل المقاييس، وأخشى من هذه المزايدات أن تذهب ببعض بريق العمل الحر، الذي ضحى لأجله شباب ورجال ونساء في البلدين، الذَين يُشم فيهما لأول مرة هواء الحرية النظيف.. وإنني أتساءل: مادام الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون، أتراهم يزايدون على بعضهم البعض الآن في عالم البرزخ؟.

فتحيالعابد


مبروكلتونس نهضتها

 

لست منالمنتمينلحركة وحزبالنهضة وقدأختلف معالنهضة فيمسائل عديدة لكن حتىالمختلفينمعها لهم ثقةتامة في رقيووطنيةوسماحة وصدق النهضةوأن فيهارجالا ونساءاوهبوا الكثير ولازالوالشعبهم صدقوا مع خالقالكون  ومع وطنهموصبرواوصابرواواحتكمواللعقل وأصلواللحريةوللمدنيةولقيمالحداثةوالمواطنةوالقيمالانسانيةفكانت النهضةمكسبا وطنياتونسيا صرفالو كانوايعقلون وليسلنا كتونسين سوىأن ننحنيللشهداء منأبناء تونسأبناء النهضةونحي الآلافممن طرداوشردواوهجروا وسجنواوعذبوا ..ومابدلوا  كانتالنهضةومازالتمتجذرة بعمقفي أرض تونسالطاهرةومنحازة للحقلشعبها لذلكلم تفلح كلالخرائطوالعقولالمتحجرةالاسمنتية الاستبداديةمن شيوعية متطرفةوعلمانيةمتطرفةالمتحالفة معبن علي والماسونيةوالمافويةوصانعيالتفقير والتشفيفوالموت لمتفلحالثعابينصانعي الوهم والخوففي القضاء علىارادة الحياةللنهضة وشعبها  مبروكلتونس نهضتهاوالاعترافبحزب حركة النهضةاليوم يعدحدثا تاريخياوهو بلا شكسيدفع بحركةالحضارةوالمدنيةوالحياةلتأخذ مسارهاالطبيعيولنرى تونستأسس مدرسةونموذجا ناجحالديمقراطيةولتنميةعادلة لاتستثني أحداوليساهمالجميع في أمنوسلامة وعزةتونس وتقدمهاونرى بلدناأرض سلام وعلموحرية ورقيومنارة بينالأمم  ونحسب أنالنهضة واعيةتمامابالمتغيراتوالتحدياتوكلما حققتنهضة بداخلهاسيستفيدالجميعوستعمق أسئلةالحاضر والمستقبلونربح الوقتلوضع رؤىواستراتيجياتعمل وطنيمشترك يمكنتونس وشعبهامن تحقيقنجاحات وجودةحياة ومن بناءمجدا حضارياوإنسانياراقيا والتاريخ خيرشاهد

الحبيبالتونسي


النصرجاء لا مفر

 

النصرجاء لا مفر

والفجرلاح  واستقر

وبلادناغسلت بنور

مندماء تنهمر

وغريبهاعاد إليها

والمستبدمضى اندثر

وارىالبلاد ابية

لاتنحني لنتنكسر

فتحتلألأ نوره 

فجراتبدى وانتشر

وضياءنهضتها بدا

متلألئالا ينحصر

يعلوشموخا في إباء

ودمالشهيد به نظر

يعليالشهامة فياصطبار

ويحييمن كان صبر

ويردللوطن ضياه

ويضيئهطول العمر

ويخط  عودابعد نأي

ويردمن كان هجر

نصرعلى نصر بدا

حرفعلى الشوقإستقر

رجعصدى شعري الذي

كمكان للوطن يفر

كمكان ينكر غربة

ويرىالقصيد له مفر

كم  كانيحلم تائها

ويراهفي الحلمانتصر

واليوميكتب لانصه

انجاء نصره لامفر

                                       جمالالدين أحمدالفرحاوي

                                       1مارس  2011


 

فنونوطنية :

 

فرقةالكرامة منمدينة إلىأخرى ومناعتصام إلىآخر

تلتحمبالجماهيروتنشد لكلالشهداءولهبَّة

شبابتونس من أجلالحريةوالكرامة

 

مهماكانتالمسافاتوالتضحياتتعمل فرقة الكرامةعلى أن يكونفنهاوأناشيدهامتّحدين معتضحيات شبابوكهول وأطفالتونس.

آخرالمحطات فيمسيرةالكرامةللأغنية الثوريةلقاؤها معالجماهيرالمعتصمين فيساحة القصبةفي سهرة 24فيفري 2011والذينتجمعوابالآلاف(قرابة 4آلاف)لينشدوا معالفرقةويرددوا معهمأغاني لشهداءتونس والأمةولتصدحأصواتهمالحرة من أجلحكومة تدافععن مصالحالجماهيروانتمائهالتونس والعروبةوالإسلام ومنأجل تحقيقمطالب الشبابالمعتصم. وقدتواصلت هذهالمسيرةلفرقة الكرامةمساء السبت 26فيفري 2011بالمركزالثقافي حسينبوزيَّانبتونسالعاصمة.

وتلبيةلدعوة اللجنةالمحليةلحماية الثورةكان لجمهور الشابةوشبابهاومناضليهاوشيوخهاونسائهاوأطفالهاموعد معالكرامةوالأغنيةالملتزمةبدار الثقافةوذلك مساء منيوم الأحد 27 فيفري2011 فوقف الجميعإجلالاوإكبارالأرواح شهداءتونس وفلسطينومصر والعراقوليبيا وكل الوطنالعربيوهتفوابالصوتالهدّار ضدمؤامراتأمريكاوفرنساوعملائهماوضد كل تدخلأطلسي أمريكيعلى الأراضيالعربية:

إذاالشعب يوماأراد الحياةو…يا شهيدالوطن …و…الجرجار…و…روحك مايهمهااعتقال… وصوتالجماهير…و…لبيكيا علمالعروبة…وقسمابقرآني المجيد…واللهأكبر يا عربنادت بغداد حيعلى الشهادةحي علىالجهاد…وغزةع مواج البحربترددالزغاريد…وياأقصى ما انتوحيد سيجناكقلوبنا…وجايينجايينك يافلسطينوغيرها منمختاراتالفرقة، هذاالصوت الفنيالمترنمبآهاتالجماهيرونداء وحدةالأمةوالمنبثق منحناجر تتعانقمع تجاوب  الجمهوربالغناءوالزغاريدوالدبكةوالدموعوالشعارات.

في عروضوأغاني هذهالفرقةيتصاعدالحماس في قلوبونفوسالحاضرين  بوهجحرارة ماتعيشه تونسوكل الأمة.

وفيكلمة نقول أنأغانيالكرامةجميلة … أداؤهاممتع … ممالم يتركالمجال لأي منالحاضرينبالمغادرةقبل اختتامالعروض.             

 

أحمدالتركي   تونس

 

 

Home Accueil-الرئيسية

Lire aussi ces articles

26 juin 2006

Home – Accueil – الرئيسية TUNISNEWS 7 ème année, N° 2226 du 26.06.2006  archives : www.tunisnews.net AP: Ouverture à Tunis de

En savoir plus +

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.