من نحن؟

عندما كان القمع والتسلّط يجثم على الصدور ويكتم الأنفاس في البلاد ويحول دون وصول المواطنين إلى المعلومات المستقلة بشكل عام، وقبل ظهور فيسبوك وتويتر وانستغرام، كانت رسالتنا اليومية تخترق بلا كلل الحواجز التي أقامتها الديكتاتورية لمساعدة التونسيين على التمتع بحقهم في إعلام حقيقي، وفهم ما كان يحدث بالفعل داخل بلدهم، وتمكينهم من فضاء لإدارة الحوار فيما بينهم بأقصى قدر من الاحترام والأريحية.

ما هي "تونس نيوز"؟

رسالة إخبارية إلكترونية اهتمت من 1 ماي 2000 الى موفي جانفي 2012 بكسر التعتيم الإعلامي السائد في البلاد من خلال متابعة يومية لأهم تطورات الشأن التونسي عبر البحث وجمع وتبويب أهم الأخبار والبيانات الحقوقية والحزبية والمقالات والتحقيقات المنشورة عن الأوضاع التونسية بشتى اللغات (فرنسية، انجليزية، ألمانية، إيطالية)، إضافة الى إسهامات كتاب ونشطاء وسياسيين ومفكرين ومواطنين عاديين بما يوفر فرصة لإدارة حوار راق ومتمدن بين أبناء الوطن الواحد مهما تباينت آراؤهم وتوجهاتهم. وكان ديدننا طيلة تلك الفترة الحاسمة من تاريخ بلادنا: "في كل يوم، نُساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس".

إضافة إلى ذلك، حرصنا على نشر مساهمات الكتاب والنشطاء والسياسيين والمفكرين والمواطنين العاديين بانتظام، من أجل إتاحة منصة مستقلة توفر الفرصة للتعبير عن الأفكار بشكل حضاري وإدارة حوار حر في ظل الاحترام المتبادل بين أبناء البلد الواحد، بغض النظر عن آرائهم أو انتماءاتهم أو توجهاتهم.

طوال تلك العشرية الحاسمة من التاريخ الحديث لبلدنا، كانت مُساهمتنا في الارتقاء بوطننا تتلخص في هذا الشعار الذي وضعناه نبراسا لنا: "جُهدٌ يوميّ من أجل إعلام موثوق وجيّد عن بلدنا، تونس".

في عام 2007، قررت اللجنة المشرفة على إسناد جائزة الدكتور الهاشمي العياري للحريات المنبثقة عن المجلس الوطني للحريات في تونس إسناد جائزتها السنوية لعام 2007 إلى رسالة "تونس نيوز" الاخبارية اليومية للدور الذي لعبته في تفكيك الحظر الاعلامي داخل تونس وبالخصوص لمساهمتها الاستثنائية في إيجاد فضاء إعلامي وحواري للتونسيين متحدية بذلك هيمنة الرقابة". ».

بتاريخ 12 جانفي 2012، نالت "تونس نيوز" جائزة مارتن لوثر كينغ في السويد. ففي هذا البلد الإسكندنافي، يتم إحياء ذكرى الناشط الأمريكي في مجال الحقوق المدنية كل عام في يوم الاثنين الثالث من شهر يناير. ويتم الاحتفاء بهذه الشخصية الاستثنائية منذ عام 2003 من خلال منح جائزة لشخص يعمل بروح مارتن لوثر كينغ. وبالفعل حصل مهدي الغربي، أحد مؤسسي تونس نيوز، على جائزة مارتن لوثر كينغ لعام 2012 "عن رسالته الإخبارية اليومية".

في 12 ديسمبر 2012، وبحضور رئيس المجلس الوطني التأسيسي ووزير حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية، قام رئيس الجمهورية التونسية الدكتور منصف المرزوقي بتكريم نشرية تونس نيوز ممثلة في أحد مؤسّسيها في القصر الرئاسي بقرطاج بمناسبة احتفال البلاد باليوم العالمي لحقوق الانسان. وكُتب على الجائزة: "تونس تعترف بالجميل لنشرية تونس نيوز لمقاومتها الشجاعة من أجل أن تُـولـد تونس الجديدة".

ردود الفعل التي وصلتنا من قرائنا إثر الإعلان عن توقف النشرية عام 2007، ومن ثمّ بعد قرار استئناف العمل.

31 janvier 2005

Accueil   TUNISNEWS   5 ème année, N° 1717 du 31.01.2005  archives : www.tunisnews.net …

اقرأ المزيد ←
الأربعاء، 25 أكتوبر 2006

Home – Accueil – الرئيسية TUNISNEWS 7 ème année, N° 2347 du 25.10.2006  archives : …

اقرأ المزيد ←
الأربعاء، 4 فبراير 2009

Home – Accueil   TUNISNEWS 8 ème année, N° 3179 du 04.02.2009  archives : www.tunisnews.net الجمعية …

اقرأ المزيد ←
الاثنين، 14 نوفمبر 2011

TUNISNEWS 11 ème année, N°4155 du 14.11.2011 archives : www.tunisnews.net التونسية:بسبب تهجّمه …

اقرأ المزيد ←

هل تود التبرّع لفائدة الموقع؟

هل أنت مهتمّ بمشروعنا؟ لا تتردد في المشاركة معنا في الحفاظ على هذا الأرشيف التاريخي الثمين الذي يُغطي بكل أمانة جزءً مهما من الذاكرة التونسية وعلى تطويره. شكرا مُسبقا لدعمكم. 

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ

Processing

ساهم بالتبرع

Aidez-nous à améliorer la qualité de nos articles.
  • € *

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.