الجمعة، 4 مارس 2011

Home Accueil-الرئيسية

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس

Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie. Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISTUNISNEWS NEWS 10ème année, N°3937 du 04.03.2011


 النهضةتستغرب تشويهالقائمين علىالنشرة المغاربيةفي الجزيرةلمواقفها

بلاغحزب الخضرللتقدّم

بيانحزب العمالحولالتهديداتالأمريكية بالتدخلالعسكري فيليبيا

 (UPI)رئيسالوزراءالتونسي يقولإن إستعادةهيبة الدولةمن أهم مهامحكومتهالمؤقتة

يسريالساحلي: إلىالسيد محمدالغنوشي معالتحية ….

دنجيبالعاشوري: حتىتكتملالثورةولا تهدر دماءالشهداء 2

الامجدالباجي: بداالحجر يتساقط.

الناصرخشيني: تونسالثورة وجمعةالنصر

بشيرالحامدي: فيثورة الحريةوالكرامةالمجلسالتأسيسي ليس مهمةمن مشمولاتبقايا الدكتاتوريةو القوىالليبراليةوالإصلاحية

المختاربن محمد:القصاصالعادل ولوتعلّقوابأستارالكعبة

فوزيمسعود: مجلةالأحوالالشخصية:البقرة المقدسةبتونس

 


Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivan : Affichage / Codage / Arabe Windows

)To view the Arabic text, please click on the View, thenEncoding, then Arabic Windows)


منظمةحرية و إنصاف التقريرالشهري حولالحرياتوحقوقالإنسان فيتونس  نوفمبر 2010

 https://www.tunisnews.net/30Decembre10a.htm


بسم اللهالرحمنالرحيم

 

بيـــــــــــــان

 

النهضةتستغرب تشويهالقائمين علىالنشرة المغاربيةفي الجزيرةلمواقفها

 

 

فوجئتحركة النهضةبما أوردتهقناة « الجزيرة »الفضائية منأخبار تتحدثعن ترحيبالحركة بتوليالجيشالتونسيالسلطة فيالبلاد. إذ جاءفي النشرة المغاربيةليومالأربعاء 2مارس 2011 الخبرالتالي بالنص،نقلا عن وكالةرويترزللأنباء، أنرئيس الحركةيقول « إنالجيش سيلعبدورا إيجابيا إذاتولى الحكم فيتونس ».

وتسجلالحركةباستغراب أنهلم يتمالاكتفاء بذلك،إذ جاء فيالنشرةالمغاربيةليوم الخميس 3مارس ما نصه: « فيماحذر أحمد نجيبالشابي عضوالمكتب السياسيللحزبالديمقراطيالتقدمي من أنيمر الجيش فيتونس إلىالحسم في ضوءأي فراغ، أعربراشد الغنوشيزعيم حركةالنهضة عن أنهيعتبر أن قيامالجيش بتسييرالحكم أمرٌإيجابي »،وترى في ذلكتشويهالمواقفالحركة.

 

1-   وحركة النهضةإذ تنفي هذاالخبر جملةوتفصيلا، تستغرب منإقدام النشرةالمغاربيةعلى نشره فييومينمتتاليين،وتحويله إلىقصة خبريةمتطورة،واستضافة ناسلتحليله، مندون العودةللحركةللتثبت من صحةالخبر لا فياليوم الأولولا في اليومالثاني.

2-    تستغرب الحركةغيابالالتزامبالمهنيةالصحفية لدىمن أشرف علىالنشرة، وكيفيتم نشر خبرمن هذا الوزنالثقيل دونالعودةللحركة، ولااستضافة أي منقادتهالسؤاله عن صحةهذا الخبر منعدمها علىخلاف ماعودتنا عليهالجزيرة فينقل الرأي والرأيالآخر، علماوأن القائمينعلى النشرةالمذكورةيعرفون عنوانمقر الحركةوهواتفقادتها تمامالمعرفة.

3-   تستنكرالحركةتهميشهاوالتعتيمعليها من قبلالقائمين علىالنشرةالمغاربية  ،خاصة وأنالجزيرة قدلعبت دوراهاما في إنجاحالثورةالتونسية،وعودتالتونسيينعلى الرأي والرأيالآخر، وهو ماتأسف الحركةلغيابه  فيالنشرةالمغاربية فيالجزيرة منذسقوط الطاغيةالهارب.

4-   تؤكد الحركةقناعتهاالمبدئيةالثابتة بالحكمالمدنيالديمقراطيبمنآى من كلشائبة تسلطأمني أو عسكري، وتحيي جيشناالوطني علىانحيازه لصفالثورة ودورهفي حقن دماءالشعبوحمايتهللأرواحوللمتلكات.

5-   تأمل  الحركةأن تصححالنشرةالمغاربية الموقف،وتعيد الأمورإلى نصابها

 

     راشدالغنوشي رئيسحركة النهضة

     29ربيعالاول1432الموافق 4مارس2011


بلاغ حزبالخضرللتقدّم

 

تونس، في 4مارس 2011

 

 يعبّرحزب الخضرللتقدّم عنارتياحهالعميقللمضامينالتاريخيّةالتي وردت فيخطاب رئيسالدولةالمؤقت والتيتهدف أساساإلى القطع معالماضي وفتحالطريق لتكريسإرادة الشعبالتونسيمثلما رفعتهاشعاراتومبادئ ثورة 14جانفي الفارط.

إنّالإعلان عنإجراءانتخاباتلمجلس تأسيسييوم 24 جويليةالقادم يؤكّدتفهّمالرئاسة المؤقتةلمطالبالجماهير فيبناءجمهوريّةثانية يكونشعاراهاالعدالةوالمساواةوالحرياتالعامّة فيإطار منالديمقراطيّةوالتعدديّةالفعليّةوالبنّاءة.

ويجدّدحزب الخضرللتقدّمالتزامهبالدفاع عنمبادئ الحريةودولةالقانونوالمؤسسات وتعزيزالإصلاحاتالتي تقرّرإرادة الشعببعيدا عن أيّةوصاية أوتدخّل أوالتفاف أو مزايداتسياسيّة.

إنّالإرادةالسياسيّةالواضحةوالدقيقة التيامتلكتهاالرئاسةالمؤقتة فيهذه اللحظةالخالدة منتاريخ تونسالحديث ستكونهي الضامنةلتوفير كلّالممهّداتوالضماناتلإنجاحالمواعيدالانتخابيةوالسياسيّةالمقبلةوالتي علىرأسها وضعقانون انتخابيانتقاليللمجلسالتأسيسيوإتمامعمليّة الانتخابفي موعدهاالمحدّد فيإطار من الشفافيّةوالنزاهةوتحت إشرافلجنة وطنيّةمستقلةوبحضورمراقبينأجانب.

ويرىالحزب أنّالاستجابةلتطلعاتالشعب بهذاالشكل الواضحوالصريحوبهذهالجديّة فيالتوجّه إلىالقطع الحقيقيوالناجز معالماضيسيُساهم فيرفع كلّ الهواجسوالمخاوف منالارتداد عنتطلعات ثورةالحريةوالكرامة.

ولايفوت حزبالخضرللتقدّم أنيرفع أسمى آياتالعرفانوالتقديروالاحترامللشباب الّذياعتصم فيالقصبة وفيعديد المدنالأخرى من أجلالمطالبةبإقرارالنقلة السياسيةالمرجوّةلبناء مستقبلمشرق لبلادنا يُوازيتطلعات الشعببمختلف جهاتهوفئاته وبنخبهوأحزابهوسائرفعالياتالمجتمع المدنيمن منظماتوجمعيات.

إنّمنطق التحرّكالسلميوالحضاريالّذي طبعاعتصاماتالمطالبةبمجلس تأسيسيشكّلت، بوجهأو آخر، ثورةثانية قادتهاغالبية قوىالشعب وأمّنتالطريقلتحقيق مطالبثورة 14 جانفيوسدّتالأبوابنهائيّا أمامكلّ محاولاتالارتداد أوالالتفاف علىتلك الثورةالخالدة التيأطاحتبالرئيسالمخلوع.

وبقدرما يُكبر حزبالخضرللتقدّم فيالوزير الأوّلالمؤقت باجيقائد السبسيالروح الوفاقيّةوالعزمالسياسيالّذي أبداهإلى حدّ الآنفي التعاطي معمتطلباتالمرحلةالوطنيّة الراهنة،فإنّ الحزبيدعو إلىضرورة أن يتمّتحقيقالتشاورالمطلوبوالمرجوّ بينكلّ الأحزابوالنخبالسياسيّةوالنقاباتوقوى المجتمعالمدنيالمختلفةبعيدا عن كلّمظاهرالإقصاء أوالتهميش أوالاستفرادبتقريرمتطلبات المرحلةالقادمةصيانة للوحدةالوطنيّةوتأمينا لكلّالظروفالمساعدة علىإجراءانتخاباتنزيهةوشفافّة تعكسعلى أفضل وجهاختيارات الشعبوتحترمُإراداته.

 

حزبالخضرللتقدّم

عن/ المكتبالسياسي

الأمينالعام

منجيالخماسي


بيانحزب العمالحولالتهديداتالأمريكية بالتدخلالعسكري فيليبيا

 

تتعرضليبياالثائرة ضداستبدادالقذافي، إلىتهديد جدي منالقواتالعسكريةالأمريكية المنتصبةفي البحرالأبيضالمتوسط،التي يلوّحقادتهابالتدخل،بذريعة حمايةالشعب الليبيوتجنيبه حرباأهلية.

إنالامبرياليةالأمريكية،عدوة الشعوبوداعمةالأنظمةالاستبداديةفي الوطنالعربي والعالم،لا تهدف إلىحماية الشعبالليبي من غطرسةنظامه، بل إلىالتأهبلاحتلالليبيا وإجهاضثورتهاوتنصيب نظامموال لهاوربما تفتيتهاإلى مقاطعاتحتى يسهلالسيطرةعليها وعلىثروتها النفطية.

إن حزبالعمال إذيعبّر عنمساندتهلثورة الشعبالليبي فهويدعوه إلىاليقظةالتامة حيال أيّتدخل أجنبيمهما كانالغطاء الذييتغطى بهوالتهيألمقاومته بكلحزم لما له منخطر علىالثورةوأهدافها.

كما أنحزب العماليدعو الشعبالتونسيوالقوىالثورية في تونسإلى الوقوفإلى جانبالشعب الليبيضد أيّ تدخلأمريكي وغيرهمن أجل إجهاضالثورة الليبيةوإخضاع ليبياللنهبالامبرياليكما يحصل فيالعراقوافغانستان.

 

حزب العمالالشيوعيالتونسي

 قائمة مراسلةحزب العمال الشيوعي التونسي

الموقع : www.albadil.org

البريد الالكتروني : contact@albadil.info


 رئيسالوزراءالتونسي يقولإن إستعادة هيبةالدولة من أهممهام حكومتهالمؤقتة

 

تونس,تونس, 4 (UPI) — قال رئيسالوزراءالتونسيالمؤقتالباجي قائدالسبسي إنالعمل من أجلإستعادة هيبةالدولة،سيكون من أهممهام الحكومةالتونسية المؤقتةخلال هذهالمرحلةالإنتقالية.

وقالالباجي قائدالسبسي(85 عاما)اليوم الجمعةفي أول لقاءله مع وسائلالإعلام المحليةوالأجنبية،منذتعينه رئيساللحكومةالتونسيةالمؤقتة فيالسابعوالعشرين من الشهرالماضي،إنالتشكيلةالجديدةلحكومته ستُعلنخلال يومين أوثلاثة أيام علىأقصى تقدير.

وشددعلى أن دورهذه الحكومةسيكون العملمن أجل تونسمن خلال »إعادة هيبةالدولة التيتدهورت حتىوصلت إلى درجةخطيرة جدا،ماجعل البلادتقف اليوم علىحافة الهاوية« .

وإعتبرالباجي قائدالسبسي،السياسيالمخضرم الذيتولى مناصبوزارية هامةفي عهدي الرئيسينالراحلالحبيببورقيبة،والمخلوعبن علي،إنتحقيق هذهالمهمةالأكيدة،يتطلببدرجة أساسيةإستتبابالأمنوالإستقرار،ورجوعالحياة إلى وضعهاالطبيعي.

ولكنهإستدرك قائلا »إن إستتبابالأمن الآن ليسبالأمرالهين،فالأوضاعتدهورت بشكليصعب تداركهفي وقتوجيز »،واصفامسألة القطع نهائيامع النظامالسابق بأنهامثل « تخليصالحرير منالشوك« .

وأشارإلى أن حكومتهالمؤقتةالتي »ستتمتعبصلاحياتإصدارالقراراتالمتعلقةبتسيير شؤونالبلاد لغايةإنتخاب مجلسوطني تأسيسي »،تتفهم ردودفعلالشارع،وستعملعلى محاكمة رموزالنظامالبائد دونالتجني علىأحد، ووفقاللقانون.

وإتهمالرئيسالمخلوع بنعلي بإرتكابجريمةالخيانةالعظمى، بفرارهمن البلاد،لاسيما وأنهكان يتولىأيضا مسؤوليةالقائدالأعلىللقواتالمسلحة، و »هذهجريمةعقوبتهاالإعدام » .

ومنجهة أخرى،أكدالسبسي أنحكومته ستعملعلى تحقيقأهداف « ثورةتونس » التي لم تكنمؤطرة،وتفتقدللزعامة، وذلكمن خلال خريطةالطريق التيأعلنها أمس الرئيسالتونسيالمؤقت فؤادالمبزع،والتي تضمنتعزما علىتنظيمإنتخابات في 24يوليو المقبللإنتخابأعضاء مجلسوطني تأسيسيوليس رئيساللبلاد.

وإعتبرأنالإنتخاباتالمرتقبةستكون « خطوةأولى على طريقالديمقراطية،وبالتاليالقطع معالعهد السابقالذي عرفتتونس خلالهعشريتين منالظلام،عاثتفيها عصابة منالمفسدينفسادا،حيثأكلت من لحمالشعب،وشربتمن دمه« .

ولميتردد السبسيفي الرد علىتصريحاتسابقة لرئيسحركة النهضةالإسلاميةالتونسية،الشيخراشدالغنوشي،تطرقفيها إلىشخصه،حيثقال »نعم أنامن أرشيفالعمل الوطنيفي تونس،وقضيتنحو 35 عاما فيخدمة الدولةالتونسية،ثمأن الشيخ راشدالغنوشي هوأيضا منالأرشيف« .

 United PressInternational, Inc. (UPI).

 


 تصحيح

 

ورد خطأفي نشرة الأمسفي عنوان مقالللأخ العربيالقاسمي.العنوان كانبالصيغةالتالية: الجيشالتّونسي لنينكث غزله منبعد قوّةأنكاث.والعنوانالصحيح:  الجيشالتّونسي لن ينقض غزله منبعد قوّةأنكاثا.

شكرالانتباهكم

تونسنيوز

 


إلىالسيد محمدالغنوشي معالتحية ….

 

بإرتباككبير -لميفارقه منذإعتلاءه منصبرئيسالجمهوريةالمؤقت (بعمليةالتفافية غيربريئة) و إلىحين تعيينهكوزير أول-أعلن السيد محمدالغنوشي عشيةأحد بارد خبرإستقالته من رئاسةالحكومة. كيفتقبلالتونسيونهذا النبأفذاك أمر يخصّكل فرد منأفراد هذاالشعب و لستأنا منسيتحدّثبإسمهم و لكنيهنا سأطرحجملة منالخواطر التيراودتني بعدأن شاهدتمجموعة منالمواطنينتتدفق على بيتالوزير الأولطالبة منهالعودة فيمشهد ذكرني ويا للأسفبحملةالمناشداتالبائسة التيكانت تتهاطلعلى الرئيسالمخلوعراجية منهالدوس علىالدستور والقوانين ومواصلة قيادةالبلاد بحكمتهالتي صارالجميع يعرفمناهجها ونتائجها.و لأنالتاريخ كماقال السيدالغنوشي نفسههو من يحكملنا أو علينافالتاريخ ياسيادة الوزيرالأول هو الذيجعلني ألتزمبيتي في ذلكالمساءالممطر وأفضّل دفءالبيت على الخروجفي مسيرةمؤيدة لكملأنه و بكلبساطة لم يتمثلأمامي سوى هذهالخواطر التيأسوقها إليكمو التي أرجوأن تتقبلوهابصدر رحب.

أولانريد أن نعرفصراحة و دونإلتواء هلكنتم على علمبجرائم وبفساد النظامالسابق أم لا؟إن أجبتم بنعمفأنتم والنظامالسابق شركاءفي ثلاثالفساد والخيانة والسرقة و إنأجبتم بلافبالله كيفيجهل وزير أولما يعلمهمواطن أوتي منالعلم قليلا.نحن هنا إماأمام وزير يعلمو يعلم أننانعلم و لايقول ما يعلمفهو مطلوبللعدالةفأمسكوه و إمانحن أمام وزيرلا يعلم و لايريد أن يعلمو لا يستطيعأن يعلم فهووزير غير كفءفحاسبوه.

ثانياإذا سلمنابسلامة نيتكمو حسن طويتكمو الأصل فيالإنسان حسنالنية و أنكمكنتم وزيراتكنوقراطيالا يخرج مندائرةالأرقام و المعاملاتو مجالإختصاصهالوحيد هوالإقتصاد فأناأتوجه إليكمبالسؤاللماذا لمتتحصل تونسعلى مرتبةالشريكالمتميّزأسوةبشقيقتهاالمغرب.الجواببسيط إلى حدما ويتمثل فيالنقطةالسوداء فيالملفالتونسي وهوالانتهاكاتالصارخة لحقوقالإنسان وهوما أشار إليهبيانا و تصريحالا عرضا وتلميحاالأوروبيون.كانالمفروض إذنأن تتوجهعنايتكم إلىملف حقوقالإنسان طالماأنه العائقالأبرزلحصولنا علىمرتبة اقتصاديةمتميزة معجيرانالشمال.هلطلبتم الإطلاععلى ملفاتحقوق الإنسانفي تونس؟ هلتناولتم هذاالموضوعأصلا؟

ثالثالا يخفى علىأحد أن منيحاصرالمعلومة اليوممثله مثل الذييحاول القبضعلى الماء بكفّيهو أن منظماتحقوق الإنسانلا تخفى عليهاخافية و أكيدأنكم همسا أولمسا عاينتمالانتهاكاتالصارخة لحقوقالإنسان وحالاتالتعذيب والاضطهاد والظلم و حتىالقتل.يحاولالبعض سيديالوزير أن يسوّقإستقالتكمبسببالبرنامجالتلفيزيوني الذيطالب فيه أحدالمتدخّلينبإعدامكم و أنهذه الكلمةأثرت فيكمفآثرتمالإنسحاب. أناو إن كنت أرفضمثل هذهالدعوات فأناأسألكم هل أثرتفيكم كلمةخرجت من فمأحد الشبابالمتحمسينفأسرعتم إلىالإستقالة ولم تؤثر فيكمآهات خرجت منالأفواه والصدور و دموعانسكبت حتى شحّتالعيون و دماءسالت حتى روتعطش هذهالبلادالمكلومة وسنوات ضاعت فيالسجون و المعتقلات.أين كنتم يومكان بن علييفتح سجونهالتي احتضنتالشيوعي والإسلامي والقومي و تقولكل يوم هل منمزيد؟ أينكنتم يوم قتلفيصل بركات وعذّب المرحومالهاشميالمكي و ضربحمـة الهماميو هددت سهامبن سدرين وضيّقالخناق علىالمنصفالمرزوقي وإنتهك عرض مصطفىبن جعفر وغيره علىأعمدةالصحف  الصفراءوفي وضحالنهار؟لماذا لمتقدمواإستقالتكمحينها؟

 رابعالماذا قمتميوم الرابععشر من جانفيو بعد الهروبالمذّل لبنعلي مباشرةبتسلّم مهامالرئيسالمؤقت طبقاللفصل 56 من الدستورالمقبور وبناء علىتفويض وهمي؟ما سرّ هذهالخزعبلاتالدستوريةالتي قمتمبها؟ في اليومالتالي لفراربن علي خرجعلينا المجلسالدستوريليعلن تطبيقأحكام الفصل 57و تولي رئيسمجلس النوابمهام رئيسالجمهوريةالمؤقت بسببالغيابالنهائيلرئيسالجمهورية.أليسالإدعاءبتفويضكم منقبل الرئيسالمخلوع ثمنفي المجلسالدستوريلهذا التفويضكذب واضح علىالشعبالتونسي؟

خامسااتهمتم »الأقليةالناطقة »بأنها وراءتعطيل سيردواليبالحياة فيتونس و أناهنا أسألكم منعيّن الوزراءفي الحكومةالأولى التيغلب عليهااللون البنفسجي؟من عيّنالولاةالتجمعيين؟من أوّل من تطرّقإلى إنهيارالإقتصادالتونسي و جعلهاجس الجوع والمجاعةيحضران بقوةفي أذهان الناسفي وقت كانيتوجّب فيهطمأنةالخواطر و تهدئةالمواطنينالذين لميستوعبوا بعدما حصل فيبلادهم؟ منالذي رفضالتطرق لحلالتجمع و لميشر لا منقريب و لا منبعيد إلىالأمن السياسيأول من أشاعالفوضى و أكثرالأجهزةالأمنيةتغولا زمن حكمبن علي.إن كانشخص ما يتحملمسؤوليةتذبذب الآداءالحكوميفأكيد أنه ليس »الأقليةالناطقة » ومنالشجاعةبمكان أن تعلنهاصراحة و تقولأنا المسؤول.

سادسالماذا قدّمتإستقالتكمبدون إستشارةباقي الوزراء؟صحيح أن لاشيء قانونايفرض عليكمذلك و لكن كانالأولى أنتقدروا عواقبالإستقالة الفرديةحيث تركتمباقي الوزراءفي التسلل و خاصةأحمد نجيبالشابي و أحمدبن إبراهيماللذينسانداك و جعلاحكومتك تبدوشاملة على الأقللبعض الطيفالسياسي فيتونس, طبعامساندتهما لمتكن بدافعالحب لشخصك ولكن لحساباتضيقة أبعادهاو آفاقها و قدأثمرت فيالأخير عكس ماأرادهأصحابها و صارأمل الوصولإلى أعلى هرمالسلطة حلمابعيد المناللكليهما الآنفانقلبايكيلان التهملك تلميحا ولأطراف أخرىتصريحا. لماذاتسببتم في كلهذا الإرتباك؟إستقالاتمتتالية وإتهاماتمتبادلة؟ هل هكذايتصرّف إنسانمسؤول؟ أنينسحب بطريقةأقرب منهاللهروب بعد أنفكّرت طويلا(و لكن لوحدك ) ويوم أن استشرتاستشرتعائلتك؟ يالألطاف اللهالخفية بهذاالبلد؟ أيعقلأن يتصرف مسؤولبهذه الطريقةو هل هذا سلوكينم عن حب لهذاالوطن؟الخروج منالمنصب كانيجب أن يكون بالتوافقمع بقيةالوزراء وبطريقة تجنبالبلاد الهلعو الخوف والتوجس الذيرافق خروجكم منمقر رئاسةالوزراء.

سابعاعهدناكمتعملون بصمتفإذا بكممباشرة بعدإستقالتكمتفجرّونقنبلتين أماالأولى فهيقولكم أنكم منأنصار تكوينمجلستأسيسي..ياللعجب و لماذالم يكن ذلك منالبدء؟ أضعتممن وقت تونسأكثر من شهر وأنتم تتخبطونو تتقدمونتارة وتتأخرون أطوارالتقولوا فيالأخير أنكممع المجلس التأسيسي؟أنتم إذنالسبب في ماعاشته تونس منإضطرابات وتدهورإقتصاديلأنكم لوإستجبتمللشعب من أولالأمر لعادتالحياة إلىطبيعتها ولكنكم ماطلتمو النتيجةأمامكم لاتحتاج إلى مثلخبير.

القنبلةالثانية و هيمن المضحكاتالمبكيات و هيعن الأغلبيةالصامتة.أولاأنا أفهم منأين أتى السيدالوزير الأولبهذا المصطلحففي عهدالرئيسالمخلوع كانتالحكومة كلهاصامتة و ربمايقال أن الصمتحكمة و لكنليس في هذاالموضع..الأغلبيةالصامتة لي حولهاألف سؤال وسؤال فكيف عرفالسيّد الغنوشيأنها أغلبية؟هل إرتكز علىمراكز سبرالآراء أمبناءا علىتقديراتشخصية؟ ثمطالما أنالمواطنينصامتون فكيفقرأ السيدالغنوشي فيسرائرهم و عرفبواطنهم؟ أمأن المعادلة عندهمن لم يكن فيإعتصامالقصبة فهومواطن صامت وينتميللأغلبيةالصامتة؟ أنامثلا لم أشاركفي إعتصامالقصبة إلالسويعات ثمعدت إلى المنزلهل يعني هذاأنني إنضممتإلى الأغلبيةالصامتة؟ لايا سيدي ليسهناك أغلبيةصامتة و أخرىناطقة..لم يعدالزمن زمنالخوف و الصمت..منكان في حلقهكلمةفسيقولهاعاليا بدون وجلو لا خوف وتقسيمكمللناس على هذاالشكل خلقفتنة لا تحمدعقباها لولاأن شعبنا لمينزلق إلى هذهالمنزلقات..صارالناس « مع » و »ضد » وهو أمركان يمكنكمتجاوزه فقدإستقلتم وإنتهى الأمرفلماذاالكلام حولالأغلبية أوالأقلية؟ربما قلتم ذلكعن حسن نية أودفاعا عنأنفسكم ولكنكمكالعادةأخطأتمالتوقيت و الهدف.

أنتالآن سيديالوزير تحمللقبا أغلى منالوزارة و منالرئاسة و منالملك أيضا…أنتالآن تحمل صفة »مواطن » و هيأغلى ما فقدناهيوم كان بنعلي يحكمقبضته علىرقابنا جاعلامنا خدما و فيأحسن الأحوالرعايا..فياأيها المواطن..ياابن بلدي..ياسي محمد مرحبابك في الجمهوريةالتونسيةالثانية..

يسريالساحلي


حتىتكتمل الثورة ولاتهدر دماءالشهداء 2

 

الأحد27 فيفري 2011

 

الثورةالتونسية و« مناقصاتالنخبة:

 

تتميزالثورةالتونسيةبجملة منالخصائص الفريدةفي تاريخالثوراتالشعبية، لعلمن أبرزهاتقدمالوعي الشعبيبأشواط كبيرةعلى وعي النخبالمفترضة.

فقدجرت العادة فيالتحركات والثوراتالشعبية أنتعمد بعضالنخب إلىالمزايداتورفع سقف المطالببما لا تتحملهحركة الشعوبغير أنالثورةالتونسيةكانت، ومنذبداياتهامجالا « للمناقصات » منطرف بعض أطرافالنخبة، بدءابالقبول بالإشتراكفي حكومةالفارالمخلوع ضمن « افق 2014″ وانتهاءبالحرص علىتواصلالحكومةالحالية وعدمإسقاطهالتعلاتومزاعم واهية.

أمااطراف النخبةالجدية التيالتزمت بأفق مطالبالشعب فقدعجزب إلى حدالآن عن بناءالبديلالعملي رغمالوضوحالشديد لملامحهولبرنامجهلدى الجميع،نخبة ومجتمعا.

 

الإعتصاماتونظرية » خليهميتسلو« :

 

سقطالدكتاتوريوم 14 جانفيوانتصبتالدكتاتوريةولا تزال،ممثلة بهذهالحكومةالمفروضة علىالشعب من طرفقوى غربيةمجاهرةبعداوتهاالشديدة لنشأةالديمقراطيةفي بلدانناالعربية والإسلامية،وهي قوى باتتمعروفة لدىالجميع.

وقدانكشفت جميعألاعيب هذهالحكومةوفشلت فشلاذريعا، وكانمن آخرها ذبحالقسالبولوني وانهيارفزاعة » الإرهابالإسلامي » التيسخر منهاالشعب ولمتنطل على أحد.

وهاقد عادتجماهير الثورةبقوة إلىالإعتصاماتوالمظاهراتالتي جمعتالملايين فيمختلف مدنالبلاد يومالجمعةالفارط 25 فيفري،وقدر عددهم فيساحة القصبةوماجاورهابقرابة نصفالمليونمتظاهرومعتصم.

ورغمكل تلكالحشود، لمتبد هذهالحكومة سوى التعاميوالصممالكامل معتصميم عنيدعلى البقاءمهما كلفالأمر.

وفيالاثناء،عادت عصاباتالبوليسالسياسي وميلشياتالتجمع إلىالحرقوالتخريبوالتدميرومحاولاتالسلب والنهبومنالمنتظر أنتزداد وتيرةهذه الجرائممع اقترابمنتصف شهرمارس الحالي،موعد المأزق « القانوني » و « الدستوري » لهذهالحكومة، ليكونهذا الإنفلاتالأمني« حجة » تدافعبها عناستمرارها،مع عدم المساسبالمعتصمينمهما بلغعددهم، بلوعدم السعيإلى الإحتكاكبهم وتركهميواصلون « هيصتهم » عملاب« حكمة » المخلوعمبارك « خليهميتسلو« .

 

فيغياب نخبةفاعلة، عليناافتكاكالسلطة من الأطراف:

 

لقدتأخرتالأحزابالسياسيةالجدية ووالمنظماتالمدنيةوالنقابات فيالأخذ بزمامالأمور وتطلب الأمرأسابيعلإنشاءالمجلسالوطنيلحماية الثورةالذي لا تزالآفاق عمله غيرواضحة في ظلالتجاذباتبينه وبينالحكومةالحالية وما ينتظرمن تجاذباتبين مختلفأعضاءهمستقبلا.

إنالخل في هذهالظروف يكمنفي إعمال منطقالثورة إلىمداهوالتساوقالكلي معمطالب الشعب،أي تشكيلحكومة وفاقوطني جامعوحقيقي تقطعنهائيا معبقاياالدكتاتور.

وهيحال لم يقعالتوصل لمثلهذه الحكومةفي اللأيامالقليلةالقادمة، فلنيبقى حينئذأمام الشعبوقواه الحيةمن سبيل غيرالإستيلاءالفعلي علىجميع مفاصلالسلطة فيالقرى والمدنوالولايات،وصولا إلىمحاصرةالحكومةالمفروضةوإجبارها علىالتنحي.   

 

د نجيبالعاشوري


بدا الحجر يتساقط.

 

وبدات ثورتنا في الافق ترسم معالم بناءها.

هذه لحضات تاريخية.لحضات لم يكن احد من جيلي يتوقع حدوثها.

لقد كاد الياس ياخذنا الى الموت.

كنا على كل مر هذه السنوات من الاصطدام على ذاك الحاكم الفاشي وقطع من لحمنا ياخذها الزمن.ونرى الريح تجرف اعز ايام اعمارنا ونحن قابعين في زنازين ذلك الكلب الفاسد اللعين الذي ابتلانا به الامريكان والصهاينة حتى ينفذوا مخططاتهم في المنطقة.

بدا الحجر يتساقط.حجرا خلف حجر.حجر جنائزي مأتمي لحثالة نظام كرس كل نقطة قوة في بلادنا لردمنا تحت ركامه ولكن بفضل ارادة شعبنا.بفضل التزامنا والتزام كل المناضلين من محامين ونقابيين وقضاة شرفاء.بفضل تشبع شعبنا بايمانه القديم المتجدد انه شعب يستحق حكاما ارفع ودولة ارفع ونظاما يرفع من شانهم تمكننا من ردم هذا النظام ونحن نتجه الى سد الحفرة وتسوية الارض عليه وزرع زيتونة مكانه حتى لن نترك للاجيال القادمة من ذكر له الا ونفاياته ستسجنها عروق الزيتونة الى ابد الابدين.

ستاتي ايام يقضة اخرى.ولكن بفضل كل هذه اليقضة التي زلزلت الارض سوف نتجه الى ازالة بقية الاوساخ التي علقت بالارض من كثرة جر جثته المتعفنة .سوف نطهر التراب من رائحته.

وستهب نسائم من جبالي في الكاف واخرى من قلب صحرانا الرائعة وستجفف ما بقي في الهواء من روائحه.

تاكدوا اننا نتقدم .ونحقق ما نصبو اليه. ولا زالت امامنا تحديات كبرى .واخرى اكبر منها .علينا ان نعرف كيف نستثمر اختلافاتنا لمصلحة امتنا.

ان نتبارى في وجود الحلول للمشاكل الاقتصادية ونتبارى في ايجاد الحلول للمشاكل الصناعية والتكنولوجية وان نصنع لهذه الثورة تاريخا جديدا من الفتوحات الثقافية.

لذلك علينا ان نكون كما عهدتنا الامم .شعوبا جريئة مجددة مخترعة تفهم جيدا ان الفكر الانساني جاءها هبة كي تصنع به سعادة الشعوب.

لقد انفتح العالم الينا فلنفتحه .بلا خوف بما ان ثورتنا كانت على الخوف.على شبابنا ان يتفتح كما تتفتح الازهار وان ينتشر مخترعا مبدعا مكتشفا كما كنا وكما لم نكن.

لقد بدانا بعد نستمع الى الموسيقى.صوت يخرج من حشايا الارض.

متواصل رنان .مهتز بوقع ذلك الحفر الذي تصنعه انامل الفرس عند ما تصطدم على ارضنا المباركة.انها موسيقانا كما كانت اجيالنا السابقة تصنعها من عناصر طبيعة بلادنا.كما نحبها.كما نعشق العيش فيها والولادة فيها والموت في ترابها.

بلادنا التي كادوا لنا مكائد كي نكرهها.وننبذها,ونحتقرها ونهاجر منها.بلادنا التي يجب ان نصنع من اسمها جزءا من اسماءنا ان لم تكن هي اسمنا الوحيد .

الامجد الباجي

 


تونسالثورة وجمعةالنصر

 

يحقلشباب تونسالمعتصمين فيالقصبةالاعلان عننصر جزئيوبالتاليالفرحواعتبار حمعةاليوم حمعةالنصر وذلكبعد خطابالرئيس المؤقتللبلاد السيدفؤاد المبزعويعد هذاالخطاب استجابةجزئية لمطالبثوارنا فيضرورة انهاءالعملبالدستور وحلمجلسي النوابوالمستشارينوحتى وان لميشر الخطابمباشرة الىذلك فانالخطواتالمقررةتأكيد على هذاالخيارباقرارانتخاباتلمجلس تأسيسيوطني يسهر علىصياغة دستورللبلاد لأنالدستور القديمقد تجاوزتهالأحداثوهكذا تنجحثورة شعبنا فيتحقيق هذاالمنجز الهامبفضل الشهداءالأبرارالذين سقطوافداء لحريةشعبهم وكذلك صبرشبابناالمعتصم فيساحة القصبةأو الذي تحركعبر شوارعتونس شمالاوجنوبامناديا بمطالبهالمشروعة.

وانالبدايةبتكوين مجلستاسيسي يسهرعلى صياغةدستور جديدللبلاد فيهالكثير منالمعاني منهاالقطع معالماضيوتدشين مرحلةديمقراطيةجديدة في حياةشعبنا وترسيخ لحضورهوية شعبناالعربيالمسلم اذ أنالرسول عليهالسلام عندماهاجر الىالمدينة منمكة كان أولعمل سياسي قامبه في اتجاهبناء حياة سياسيةقائمة علىالديمقراطيةوالشورى هي تأسيسهلعقد الصحيفةكأول دستورمدني مكتوب تعاقديبين كل مكوناتالمجتمع فيالمدينة بقطعالنظر عنالانتماءالديني حيثكان المسلمونواليهودوالنصارى فيالمدينةوبذلك يعلن الرسولعن انشاء دولةمدنية توظف فيهاالسياسةلخدمة الدينلا العكس كما يحصلوحصل بعد ذلكأن وظف الدينلخدمةالسياسةوهكذا يبادرشعبنا عبرثورتهالمظفرة الىالمصالحة معهويته العربيةوالاسلاميةبعد تشويههاكثيرا بفعل التغريبالذي فرض علىشعبنا عقوداعديدة .

انالتونسيينيعتبرونطليعة للأمةالعربية فيثورتهاالشعبيةالملتهبة فيمعظم الساحاتحتى وصلتأخيرا الىبلاد نجدوالحجاز حيثننتظر من الشبابالعربي في كلهذه الساحاتتناسي الخوفوالغائه مناعتباراتهموالتقدم نحوالفعل الثوريالجريىء الذييبني الامةالعربية علىأسس متينةبحيث لن نبقىبعد هذهالثورات الشعبيةتحت الهيمنةالغربية أوموضوعاللاذلال الصهيونيالذي جاءالوقتلازالتهنهائيا من الوجودحتى يتسنىلشعبناالفلسطينيالعودة الىأرضه معززامكرما .

انمشاكل الامةالعربيةمترابطةومتشابهة الىحد كبير وذلكلوجود حقيقةموضوعية هيوحدة التاريخالتي تقودحتما الى وحدةالمصير وكذلكالروابطالدينية واللغويةوالحضاريةوالتاريخيةتؤكد علىضرورة الوحدةالعربيةلمجابهةالتحدياتالتي تواجهالامةالعربيةوللتأكيد علىهذه الحقيقة فانناسنتابع ماسيفعله أعضاءالمجلس التاسيسيالمنتخبعندما يقررونهذه الحقائقلشعبنا فيالدستورالمزمعصياغته ونحنمتأكدون منذلك لأنوراءهم شعبعظيم افتتحعصر الثورةالعربية ولنيسمح الابتحقيق كلأهدافه.

 

الناصرخشيني نابلتونس 


فيثورة الحريةوالكرامةالمجلسالتأسيسي ليس مهمةمن مشمولات

بقايا الدكتاتوريةو القوىالليبراليةوالإصلاحية

 

تونس في 4مارس 2011

 

إنحصر أهداف الثورةومهماتها فيبعد واحد هوالبعد السياسيوالذي يكثفهشعار المجلسالتأسيسي  دونإعتبار بعدهاالاجتماعي،وإقصاء قوىالثورة الحقيقيةمن الفعل فيالمرحلةالإنتقاليةوالتي نصبّتنفسها وصيّةعليها بقاياالدكتاتورية ممثلةفي رئيسالوزاء وريئسالجمهوريةاللاشرعيين  سيجعلمهمة إنجازالمجلس التأسيسي مهمةمن مشمولاتبقاياالدكتاتوريةوالقوى الليبراليةوالإصلاحية.إنه بمثل هذاالتمشي سيفرغمطلب المجلسالتأسيسي منكل محتوى ومنكل ديناميةتعكس بالفعلإرادة الشعبلأن بقاياالدكتاتورية والليبراليينوالإصلاحيينوالإنتهازيينمن كل شاكلةهم الذينسيرتبون كلالقوانين  والإجراءاتوالترتيباتالتي ستفضي لإنتخابهذاالمجلس. إنالمطلب الأولمن مطالب الجماهيرومن مطالبالثورة والذيهو حكومة مؤقتةمن دون التجمعومن دونالشخصياتالتي تبوأتمناصب في عهدالدكتاتور أوساندته تحضر لإنتخابمجلس تأسيسييفضي لسلطةتعكس إرادة الشعبوتواصل مهامالثورة مازالقائما. إنالقفز على هذاالمطلبوالإعترافببقاياالدكتاتوريةلإدارة شؤونالبلاد في ظلالمرحلةالإنتقاليةفي أعلى هرمسلطات القرارفي الحكومة وفيالدولة وفيالتحضيرلإنتخابالمجلس التأسيسيسيجعل منه،ومنذالبداية،مجلسا مجردا منكل محتوىديمقراطيوشعبي،لأنقوى الثورةستكون خارجدائرة الفعلوالتأثير. إنبقاء السلطة بيدبقاياالدكتاتورسيجعل من هذاالمجلس جهازابيدالقوىالبرجوازيةوالليبراليةالمعادية فيالأساس لكلديمقراطيةحقيقية، جهازلا يختلف فيشيئ عن كلالبرلماناتالبرجوازيةالتي نعرفدورهاالتضليليالمعاديللعمال وللأغلبيةالممثلةللشعبوالمتمثل فيإضفاء طابع منالديمقراطية الزائفةعلىدكتاتوريةالطبقةالبرجوازية علىكل مناحيالحياةالسياسية والاقتصاديةوالاجتماعية.

إنمطلبالجماهيرومهمة الثورةالسياسية المكثفةفي مطلبالمجلس التأسيستفترضلتحقيقهادينامية مرتبطةبالثورةوبالقوىالحقيقيةللثورة ديناميةتعبر بحق عنإرادة الشعبفي أن يؤسس لسلطةشعبية قائمةعلى مؤسساتبالفعلديمقراطيةتكون الكلمةالأولىوالأخيرةفيها والقراربيد الشعب أيبيد الأغلبيةالمكونة منالعمال ومنالفئات والشرائحالإجتماعيةالمفقرةوالمهمشة غيرالمستغِلة. إن كلتحقيق لمطلبالمجلسالتأسيسيخارج هذه الديناميةما هو فيالأخير إلامسعىلوقفالثورةدون تحقيقمطالبهاالسياسيةوالاجتماعية،والتفافعليهاومواصلةلنظام بن عليبدون بن عليومنعالأغلبيةالتي أطاحت بهيوم 14جانفي  منإرساء سلطتهاوتكريسالنظام السياسيالذي ترتئيه .

 

بشيرالحامدي


بسم اللهالرحمنالرحيم

 

القصاصالعادل ولوتعلّقوابأستارالكعبة

 

تميزت ثورةالشعبالتونسيبجملة منالخصائص التيجعلت منهامفخرة لهذاالشعب و مصدرإلهام للعديدمن الشعوبالأخرى. لقدكانت الثورة مدنيةو سلميةبامتياز وحافظت على هذهالخاصية رغممحاولات نظامالطغيان والجبروت إلىإغراقها فيبحر منالدّماء. ومازالت بقاياهذا النظاممن قوى الردةتتآمر علىشعبنا لتثخنهجراحا و ترفععدد الضحاياإشفاءالساديتها وغريزتهاالإنتقامية.إنّهميحاولون خلطالأوراق حتّىيملّ الشعبحالةاللاّأمن واللاّإستقرارفيتمنّى عودةالدكتاتوريةو قبضتهاالأمنية الحديديةو يشتري أمنهبحريتهوكرامتهبالإستقرار .تلك خطتهمالتي يعيخطورتها أغلبأبناء شعبنا وخاصة من قدممنهم تضحيات وساهم  في هذهالثورةمساهمة فعالة.إن أبناءشعبنا على علمبهذه الخطةالشيطانية ويعرفون جيداالذين يخططونلها من بقاياالقياداتالتجمعيةداخل البلاد،  ولكن الشعب فيظل غياب قيادةثورية و شحالوسائلمازال عاجزاعلى إيقافالمحرضين علىالإجرام والفوضى. يعلمالجميع أنه لوأمكن محاصرةهؤلاءالمحرضون  والحد من حراكهملجنبنابلادنا سقوطمزيد منالأرواح البريئة،لأن المنفذينماهم إلابيادق يبيعونأنفسهم بثمنزهيد يحركهمالمال الذيبيد أسيادهم،وقديما قيل قصالراس تيبسالعروق. أمّاحكومة العميلالغنوشي فلمتحم البلاد منهؤلاء بل فسحتلهم المجالللتحرك والتخطيط والتنفيذ،ورغم ثبوت تهمالقتل العمد والتعذيب علىالكثير منهمأمثال المجرمعبداللهالقلال سارعتبتوفيرالحمايةالقانونيةلهم فانضمت فيهذا التوقيتالمشبوه  للإتفاقيةالعالميةلحظرتطبيقعقوبةالإعدام ،وأقصى ما فعلتمعهم هو وضعهمفي إقامةجبريةشكلية.   إنهلا يمكنلشعبنا أنيطمئن علىثورته إلّاإذا تمكنالثوار من شلّحركة بقاياالنظامالسّابق من التجمعيينو الجلاّدين وتصفيتهم والتخلّص منهم.و بما أنّثورتنا مدنيةو سلميةفينبغي أنتكون وسائلهاسلمية ومدنيّة. لابدأن تضغطالجماهير علىالحكومةللبدء فيمحاكمات عادلةتصدر أحكاماعادلةبالقصاص منالمجرمين علىرأسهمالطاغية بنعلي والسرياطيوالقلالوغيرهم ممنتثبت عليهتهمة القتلالعمد « ولكمفي القصاصحياة ياأوليالألباب« ،على الحكومةالقادمة والجيش وشبابالثورة أنيستيقنوا أنهلن يعود الأمنللبلاد إلاّ بعدأن تصدر وتنفذ أحكاماعادلة و ردعيةضد هؤلاءالمجرمين .عندها سيشعرمن تبقى منهمبالخطر على حياتهفيوقفون شرهمو مكرهم.عندها فقطسيهنؤ شهداءالثورة فيقبورهم و تقرّعيون أمهاتهم وأهاليهم لأنّالعدالة أخذتمجراها

إنّنا لاندعوا من خلالهذا المقالللإنتقام والتشفي ولانريدلثورتنا أنتنزلق نحو أيشكل من أشكالالعنف و تصفيةالحسابات. ولكن محاكمةمجرمي النظامالسّابقوردعهم ضرورةمن ضروراتالمرحلةلحمايةثورتنا. إنّنادعاة عفو و مسامحةولنا في رسولالله صلّىالله عليهوسلّم قدوةحسنة فعندمافتح مكة عفىعن أهلها وقالقولتهالشهيرة « اذهبوافأنتمالطلقاء« ولكنه مع ذلكحدّد قائمةبعشرة أسماءمن كبار المجرمينو المحرضينعلى الإسلاموقال لأصحابهاقتلوهم و لووجدتموهممتعلقينبأستار الكعبة.إنّه لكلّعصابة منالمجرمينرؤوسا يخططونو يوجهون لايمكن التسامحمعهم ولوفعلنا فإنهمسيعودونلجرمهم وتأسيس بؤرالجريمة، القصاصفقط هوالذييوقف شرهمالقصاص ولووجدوامتعلقينبأستارالكعبة. إنعلى الحكومة والجيش تحمّلمسؤولياتهم والقيامبدورهم لحمايةالثورة حتّىلا ينفلت شبابالثورة ويلتجأ إلىحلول لانرتضيها و لانريدهالبلادنا

« منأجل ذلك كتبناعلى بنيإسرائيل أنهمن قتل نفسابغير نفس أوفساد في الأرضفكأنما قتل الناسجميعا ومنأحياهافكأنما أحياالناس جميعا« سورة المائدة: 32 

 

المختاربن محمد


 

مجلةالأحوالالشخصية:البقرةالمقدسة بتونس

 

 

منالمشاهد التيتكاد تتميزبها تونس دونسواها منالبلدانالعربية،الإجماع  النادرلأطرافمختلفة فكريابوجوب عدمالمس من إحدىالقوانينالبشرية التيصيغت بعيدالاستقلال،وهو إجماع غريبو لايبرره أياعتبارموضوعي، ممايجعل من هذاالموقف يقاربالنظرةالصنميةللأشياء، ويعطيمؤشرا علىمستوياتمتقدمة منالانفعال الفكريوالنفسي لهذهالأطراف،بأدوات التشكيلالذهني التيأخضع لهاالتونسيونطيلة نصف قرن،مثلهم في ذلكمثل عامةالمواطنين،حدا جعلهمعاجزين حتىعلى مجردالاقتراب منمجلة الأحوالالشخصيةبالمراجعةفضلا على أنيكون رفضا.

 

وكماهو معروف فإنمجلة الأحوالالشخصية هذه تحملفي طياتهاتشريعاتمخالفةللإسلام، وحسبهاسوءا أن سئالذكربورقيبةارتضاها كأداةلتمريرمشروعهالتغريبي،حيث في كنفهاتم تفكيكالمجتمعالتونسي وإرساء منظومةفكريةإلحاقيةبفرنسا، مماجعل تونس فيطليعة الدولالإسلاميةالتابعةفكريا للغربوالمنفعلةبه، وأنظر إن شئتشيوع الحركاتوالمنظماتالفكريةوالسياسيةوالشبابيةبتونسالمتخذة للغربنموذجا وقدوةفي أهدافها،من منظمات لائكيةوأخرى مطالبةبحقوق المرأةبزعمهم وبعضهامنادية بحقوقالإنسانبمفهومهالغربي وأخرىبحرية الشواذ.

 

ليسقصدي هناتناول مجلةالأحوالالشخصية بالنقد،وإنما الذييعنيني تناولهذه الصنمية التيتغلف مواقفالكثير من التونسيينتجاه هذهالمجلة،مساهمة فيتحرير العقول،لغرض الوصوللمرحلة تكسيرهذا الصنم.

 

مفارقاتحول المواقف

فيالوقت الذييوجد منالتونسيين منينتقد الإسلامويصور ذلك علىأنه أمر عاديومن حرية الرأي،فإن انتقادمجلة الأحوالالشخصية يعتبرحدا فاصلاأحمرا كما يقولون،لايجبالاقتراب منهبالنقد أوبالمراجعة.

 

وفيالوقت الذييعتبر التهجمعلى الإسلاموعلى رموزهرأيا أو فنايشاد بأصحابهويسمح لهم بتبوئالمناصبالإعلاميةوالفنيةوالعلميةبالجامعات،فإن انتقادمجلة الأحوالالشخصيةيعتبر تخلفاورجعيةوظلامية،يهاجم قائلوهويسفهونويضيق عليهم.

 

وفيالوقت الذيتقام الندواتبالجامعاتالتونسيةللتشكيك فيالقرآن وتؤلفالكتب في ذلك بزعمأن القرآنإنتاج أدبيبشري يجبالنظر إليه فيإطار تاريخي،فإن محاولةتناول مجلة الأحوالالشخصيةكإنتاجتاريخي قابلللمراجعةيواجه بالرفضوالصد، إذمجلة الأحوالالشخصية ذلتقدسية لم يرتقيلها حتىالقرآنالكريم بزعمهؤلاء.

 

ولئنكانت هذهالمواقف غيرمستغربة منأهل الباطلبمختلفتصنيفاتهم،فإن الذي يجلبالانتباهوالمستغربحقا هو أنكثيرا ممنتصدى لخدمةالإسلامبتونس، كان أنبلغ بهم حدالتميّع الفكريوالانكسارأمام سطوةالواقعوأقطابه، أن عجزواعلى الاقترابمن مجلةالأحوالالشخصية هذهبالنقد.

 

بلإن هؤلاءتجدهم في كلمناسبةودونها يكررونأنهم مع مجلةالأحوالالشخصية ،وذهبوا مراحلكبيرة فيتهافتهم إذقالوا أنهميعتبرون هذهالمجلةاجتهادا.وإنما قالواذلك كمخرج لهممن إحراجاحتواء هذهالمجلة مايخالفالإسلام، فيمسعى تبريرييليق بفقهاء السلطانحين يتلاعبونبالنصوصالشرعية.

 

ولئنكان هؤلاءالإخوةالمتهافتونالمتساقطونأبدا أمامالواقع، غيرقادرين على أنيكونوا فيمستوياتتناسب مايفترض أنهميحملون من مبادئ،فإنه يطلبمنهم علىالأقل أنيكونوا في مستوىجرأة أهلالباطل حينمارفضوا القرآنوأردواإخضاعهللدراسةالتاريخية،يطلب من هؤلاءالإخوةالمنكسرون أنيكونوا علىالأقل فيمستوى جرأة منجاهر برفضالاحتكامللإسلام وانشأالمنظماتلذلك واعدالدراساتالمنادية بوجوبإخراجالإسلام مندائرةالتأثير،  وأنتجأفلاما ترفضوتستهزئبالشرائعالإسلامية(التهجمات علىالميراثوالزيالإسلامي).

 

 

 

 وجوبذبح البقرةالمقدسة

سأبرهنفي ما يلي علىفساد الطرحالذي يقول بقدسيةمجلة الأحوالالشخصية:

إذاأخذنا أحدهم،فهو إما أنيكون مؤمنابرسائلالأنبياء وفيحالتناالإسلام أو لايكون.

إذاكان مؤمنابالإسلام،فهو إما أنيعتبر أن مجلةالأحوالالشخصية ذاتقدسية شرعيةأو لايكون، إناعتبرها ذاتقدسية شرعيةكالقرآن، فهذاافتراضيبطله عدم تأكيدهؤلاء لذلك،وعليه فهذاالاقتراضمحال. وأما إنكان لايعتبرها ذاتقدسية شرعية،فهو المطلوب.

وأماإن كان لايؤمنبالإسلام، أومؤمنا ولا يعتبرأن لهذهالمجلة قدسيةشرعية، فإنإعطائه أهميةاستثنائيةلهذه المجلةمتأت مما تحمله  أوتنتجه منأفكار أو لا.

إنكانت أهميتهامتأتية من شيءآخر غير ماتحملهأو تنتجه منأفكار فإن ذلكمحال عقلا

وإنكانت الأهميةمتأتية منالأفكار التيتنتجها، فإنتلك الأفكارإما أن تكوننتاج بشري، أولا

إنكانت تلكالأفكار ليستنتاج بشري،فإن ذلك محال،لاقتراضنابداية عكس ذلك

وانكانت تلكالأفكار مننتاج بشري،فهو إما أنيعتبر منتجتلك الأفكارعرضة للخطأوالمراجعة أولا

إنكان عرضةللخطأوالمراجعةفهو المطلوب

إنكان لا يعتبرهعرضة للخطأوالمراجعة،فهو إما أنيعتبرهمعصوما أو لا،أما كونه لايعتبرهمعصوما فهذامحال باعتبارذلك يعارضافتراضنا بأنهذا ليس عرضةللخطأوالمراجعة،بقي إذناعتبار قائلالفكر انه  معصوم

 

ولكنالفكر الذيأخذه ممن أخذهمادام ليس نبيا؟أليس أخذه منغيره وذلكبدوره أخذه منغيره، وهذايقودنا إماإلى الدور أيالدوران  في حلقةمفرغة بحيث أنالعنصر الأولينتهي لأنيكون هوالعنصرالأخير، أوإلى التسلسل أيإلى مالانهاية وهذامحال، ولن يحلهذا الإشكالإلا بافتراضوجود مصدر غيربشري للفكروهي الرسالاتالنبوية. وبالتاليفليس هناك شخصمعصوم ماداميأخذ عن غيرهمن الناس،وبطل بالتاليهذا الافتراض.

 

وعليهفإن أي موقفما هو إلاانعكاسلمنظومة قيميةفي أساسها،ومن ثمّ فوجودمايناقض منظومتكهو تغليبتلقائيلمنظومة أخرىوان كانت فيقالب اجتهادبشري.

 

ولماكانت هناكمنظومتانفكريتانمتقابلتان (1)،فإن تغليبإحداهما علىالأخرى إما أنيقع من أطرافتنتميلمنظومةفكرية واحدةأو لا:

إنكان الأمر منطرف أناس داخلمنظومة واحدةويلتزمونبها، فانهلامعنى لوجودمايناقضالمنظومةالفكرية بينهم(فيحالتنا وجودأحكام تخالفالإسلام داخلمجلة الأحوالالشخصية) أوتغليبهمأنفسهم لمايغالبمنظومتهم (كمانرى من قبولمجلة الأحوالالشخصية تحتمسمياتعديدة)، إلابافتراض وجودخلل في تصورأو تطبيق تلكالمنظومة والتيهي هناالإسلام.

 

وأماإن كانتالأطرافتنتميلمنظومتينمختلفتين،فإنه لا يمكنتغليب منظومةعلى أخرى من الخارجهكذا مطلقا،لأن ترجيح أمرعلى آخر محال،لأنه ترجيح مندون مرجح وهولا يجوز. وأما تغليبمنظومته علىالأخرى فهوالمطلوب ولكنهلايعتد به إلاداخل تلكالمنظومة،لأن أدواتالترجيحوالحكم فيهاتفقدصلاحيتهاخارج تلكالمنظومة.

والقولبأن طرفاثالثا قد يحكمبعلوية منظومةعلى أخرى،كلام ضعيف،لان ذلك سيصبححكما من داخلمنظومةمقابلة نسبةللمنظومةالمحكوم عليها،ويصبح الأمرحكما ذاتيا منداخل منظومة،وهو حكم لامعنى له.

 

ولكلهذه الأسبابفإنه لا يجبالقبولبإنتاج بشرييخالفالإسلام فيأرض إسلاميةوهي هنا تونس،ولما كانتمجلة الأحوالالشخصيةتخالف الإسلام،فان القبولبها فضلا علىانه يؤشر علىخلل في التصورأو التطبيق،فان ذلك يعدقبولاوإقرارابعلويةمنظومة مغالبةللإسلام وهيمنظومةالباطل.

 

بقيالافتراضالذي يقولبالاعتمادعلى مرجعيةالواقعالمحدد زمنياواعتماده كخطمرجعي، وهذاأيضا كلامضعيف للأسبابالتالية:

 

        لايوجدسبب يفسراعتماد ذلكالخط دون غيرهمادام يوجد منالطرف الآخرمن ليس متفقاعلى اعتمادذلك الخط المرجع،فوجود خلافعلى اعتمادذلك الخط دليلعلى انه أمراتفاقي ذاتي.

 

        ولماكان الأمراتفاقيا،فإنه يمكنوجود مقابللذلك الخيارالمرجعي،خيار آخرمرجعي اتفاقيهو أيضا، لانالمانع منعدم.واعتماد اختياردون أخر هكذاترجيح من دونمرجح، وهومحال، بمعنىليس قول بعضهمبان مجلةالأحوالالشخصية هي خطاحمر، أولى  منالقائل بانمجلة الأحوالالشخصية يجبأن تكونمطابقةللإسلاموأنها يجب أنتصاغ على حسبالإسلام،وليس الذييقول بأنه يجبعلينا التوقفعند زمن إعدادمجلة الأحوالالشخصيةبأولى من الذييقول بأننايجب ان نرجع لزمنسابق لاقتباستشريعاتنا.

 

        ولماكانت الأمورحينما تبقى فيمستوى المتعادلةمن دونترجيحاتمادامقائلوها فيمنظومةواحدة، فإنهيجب لحلهااعتمادالمرجعية الفكريةالإسلاميةالتي ستحددأولوية أيترجيح،وساعتها يقعالترجيحبمرجح وهوعلوية المبدأ.

 

        بمعنىيجب لحلالإشكال وجوبالرجوعللإسلاموقبوله مرجعالإعادة تشكيلهذه المجلة، والا فانالقبول بمجلةالأحوالالشخصيةبشكلهاالحالي، يجب أنيقابله رفضيهدفلتعديلها  يعادل طاقةالمدافعينعليها، ثميزيد عليهقليلا للوصوللإمكانيةإعادةتشكيلها،وكلما بقيت المجلةعلى ماهيعليه، وإذاافترضنا أنالتونسيينكلهم ذويمرجعية واحدةفذلك يعنيأمرا غيرطبيعي وهو شيئلايجب قبوله.

 

الخلاصة:

        لايجب القبول فيتونس بأيتشريع ينظمالناس ويكونمخالفاللإسلام

        لايوجدأي مبررلتقديس مجلةالأحوالالشخصيةوإبعادها عندائرةالمراجعة 

        لماكانت مجلةالأحوالالشخصيةمخالفةللإسلام في بعضمحتوياتها،فإنه يجب انتكون محلمراجعة بمايوافق الشرع

        مراجعةمجلة الأحوالالشخصية، هيالخطوة الأولى التييجب أن تتبعهاخطوات أخرى فيطريق إلغاءالتشريعات المخالفة للإسلامالمفروضة علىالتونسيينمنذ نصف قرن، كقانونمعاقبةالزناةوالخيانةالزوجية وغيرها

 

 

(1) الحقيقةان الإسلامأكبر من كونهمنظومة فكرية،ولكني اقصدبالمنظومةالطرح الفكريللإسلامالمقابلللطرح الفكريالمقابل،وليس كلالتفريعاتالأخرىللإسلام.

 

فوزيمسعود

 

 

 

 

Home Accueil-الرئيسية

أعداد أخرى مُتاحة

8 novembre 2004

Accueil TUNISNEWS   5 ème année, N° 1633 du 08.11.2004  archives : www.tunisnews.net حزب العمال الشيوعي التونسي: بيـــان الحزب الديمقراطي التقدمي:

+ لمعرفة المزيد

Langue / لغة

Sélectionnez la langue dans laquelle vous souhaitez lire les articles du site.

حدد اللغة التي تريد قراءة المنشورات بها على موقع الويب.