الأربعاء, 30 تشرين2/نوفمبر -0001 00:00

30Out10a

Home - Accueil

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس
Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie.
Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISNEWS

10ème année, N°3741 du30. 08 .2010  

 archives : www.tunisnews.net

الحرية لسجين

 العشريتين الدكتور الصادق شورو

وللصحفي الفاهم بوكدوس

ولضحايا قانون الإرهاب

المنظمة الدولية للمهجرين التونسيين:بلاغ عاجل: ترحيل لطفي التونسي إلى تونس
الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين:السلطات الأردنية تسلم اللاجئ لطفي التونسي.. للبوليس التونسي..!
حــرية و إنـصاف:الأردن تسلم السيد لطفي التونسي إلى تونس
حــرية و إنـصاف:مناشير التفتيش تلاحق السجين السياسي السابق السيد أحمد العماري فمتى ترفع هذه المظلمة المضاعفة؟
الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدمي: بيان
أخبار الحريات في تونس:أخبار الحريات في تونس
عفاف:كم من الأمراض سيحتمل جسد الفاهم بوكدّوس؟
كلمة:الصّيد يتّهم مجلس إدارة صندوق المحامين بالتآمر والكيلاني يفضّل إنقاذ الوضع
 الأمين العام للإتحاد الوحدوي في حديث لصحيفة "التونسية "الالكترونية: أكتوبر يوما وطنيا لمناهضة التطبيع
كلمة:عجز بالصناديق الاجتماعية وتأخير لسنّ التقاعد
الأسبوعي:الحكومة تقترح:الترفيع في سن التقاعد بـ 6 أشهر كل سنة بداية من 2011
موقع قناة المنار:تونس: مخزون الحبوب ينفد في جانفي المقبل
w.m.c:تونس: خسائر تقف وراء الترفيع في معاليم الماء والتطهير
كلمة:حومة السوق: ثلاث وكالات سياحية تنسّق إضرابا عن العمل
كلمة:باحثون عن الكنوز ينبشون مقابر تاريخية بعين دراهم
موقع قناة المنار:المشتري بالعين المجرّدة في سماء تونس
كلمة الشيخ راشد الغنوشي خلال الإفطار الجماعي للمنتدى الفلسطيني
موقع دويتشه فيله:مشكلة الحدود الليبية التونسية: سحابة صيف أم بوادر أزمة؟
القدس العربي:القذافي: الإسلام يجب أن يصبح دين أوروبا
القدس العربي:نجل الامام موسى الصدر: والدي لا زال على قيد الحياة في ليبيا
الجزيرة.نت :لمنعه المذيعات المحجبات حقوقيون ينتقدون التلفزيون المصري
العرب:وضع ثلاثة أسس لأي اتفاق سلام :نتنياهو يريد اعترافاً فلسطينياً بالدولة اليهودية ونسيان حق العودة
منير شفيق :حول شد الرحال إلى المسجد الأقصى
الجزيرة.نت :أميركا مضطرة لخفض نفقات الدفاع
القدس العربي:الحاخام عوفاديا يوسف يأمل ان 'يختفي' عباس والفلسطينيون عن وجه الارض

Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivan : Affichage / Codage / Arabe Windows)To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)  

منظمة حرية و إنصاف
التقرير الشهري
حول الحريات وحقوق الإنسان في تونس

جويلية 2010

http://www.tunisnews.net/22Out10a.htm

 

بلاغ عاجل: ترحيل لطفي التونسي إلى تونس


السيد لطفي التونسي هو الان على متن طائرة الخطوط الملكية الأردنية المتجهة إلى تونس والتي ستصلها على الساعة الواحدة والربع زوالا.


وقد تحصّلنا على تأكيد لهذا الخبر من قبل السيدة قنصل فرنسا بعمّان،Mme Le Bouhec  ، التي أكّدت في إتصال مع محامي السيد لطفي التونسي في باريس أن وفدا من القنصلية  انتقل البارحة إلى مقر ايقافه لدى مكتب الانتربول في الأردن لمعاينة ظروف اعتقاله وللمطالبة بتأجيل عملية الترحيل لأيّام على الأقل. وتحدّث مطوّلا إلى السيّد لطفي الذي كان هادئا وواثقا وأكّد موافقته على طلب الترحيل.


ونحن نطالب السلطات التونسية بمعاملة السيد التونسي معاملة حسنة حال وصوله للبلاد وإطلاق سراحه فورا وإلغاء الأحكام الجائرة الصادرة ضدّه والتي سقطت أصلا بالتقادم ثم السماح له بالعودة إلى زوجته وأبنائه الثلاثة.


 باريس، صباح 30 أوت 2010
عن المكتب التنفيذي
المنظمة الدولية للمهجرين التونسيين

الجمعية الدولية
لمساندة المساجين السياسيين

43 نهج الجزيرة تونس
e-mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تونس في 30 أوت 2010

السلطات الأردنية تسلم اللاجئ لطفي التونسي..
 للبوليس التونسي..!


كما كان منتظرا قامت السلطات الأردنية بتسليم اللاجئ التونسي لطفي التونسي صباح اليوم للبوليس التونسي غير عابئة بكل المناشدات التي وجهتها لها المنظمات الدولية و  الجمعيات الحقوقية التونسية داخل البلاد و خارجها .


علما بأن  لطفي التونسي من مواليد 1965 بتونس، غادر البلاد في بداية عقد التسعينات الأسود بعد بداية حملات الاعتقال و التعذيب و المحاكمات الصورية  ضد الإسلاميين، و قد صدرت في حق لطفي التونسي منذ سنة 1992 بطاقة تفتيش من قبل الانتربول الدولي بطلب من السلطات التونسية بعد ان حكم عليه بـ 25 سنة سجنا غيابيا من قبل محكمة الاستئناف بتونس.

وإذ تعبر الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين عن بالغ استنكارها و عميق استهجانها لقرار السلطات الأردنية الإستخفاف بالقانون الدولي و تسليم لاجئ سياسي  لدولة تمارس التعذيب المنهجي بشكل واسع و متواصل فإنها :


تحمل السلطات التونسية المسؤولية كاملة عن كل ما قد يطال الحرمة المعنوية و السلامة الجسدية للاجئ لطفي التونسي،


تطالب بالإفراج الفوري عنه و تمكينه من التنقل بحرية و السفر إلى حيث تقطن عائلته بفرنسا خاصة و أنه يحمل الجنسية الفرنسية ( منذ 1998).


تنبه إلى ضرورة احترام آجال الاحتفاظ التي تعود البوليس السياسي على خرقها و إلى تمكين محاميه و أهله من زيارته و الاطمئنان عليه.


تشهد المنظمات الدولية و الدوائر المعنية على خطورة تواصل توظيف التعاون الأمني الدولي ( عبر شبكة الأنتربول مثلا ) لملاحقة اللاجئين السياسيين و

 

استغلال ظروفهم العائلية أو سفرهم ( حتى للعبادة .. !) لتسليمهم لسلطات بلدان تمارس التعذيب .


تعبر عن مساندتها للطفي التونسي و تجندها للدفاع عنه.

عن الجمعيـــة
الرئيس
الأستاذ سمير ديلو

الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو
الحرية لكل المساجين السياسيين
حــرية و إنـصاف
33 نهج المختار عطية 1001 تونس
الهاتف / الفاكس : 71.340.860
البريد الإلكتروني :
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تونس في 2 رمضان 1431 الموافق ل 30 أوت 2010
الأردن تسلم السيد لطفي التونسي إلى تونس


سلمت السلطات الأردنية صباح اليوم الاثنين 30 أوت 2010 اللاجئ السياسي بفرنسا السيد لطفي التونسي المتحصل على الجنسية الفرنسية إلى السلطات التونسية بطلب من البوليس   الدولي(
Interpol).
وحيث أن هذا التسليم يطرح عدة مسائل قانونية


- المسألة الأولى: تتعلق بتنفيذ حكم غيابي صادر عام 1992 في حين أن الأحكام الغيابية تعتبر كان لم تكن قبل الإعلام بها، وهي تخضع لسقوط إجراءات التتبع التي تسقط بمضي 3 أعوام بالنسبة للأحكام الجناحية وبمرور 10 أعوام على التتبعات الجنائية وبذلك ومهما تكن التهمة الموجهة للسيد لطفي التونسي فإن التتبع لا يمكن أن يبقى سيفا مسلطا عليه إلى ما لا نهاية له. وعلى ذلك الأساس تقدمت الأستاذة نجاة العبيدي بطلب لدى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس للمطالبة باعتبار أن التتبع قد سقط بمرور الزمن والمطالبة بالتشطيب على الحكم من سجل السوابق العدلية.


-المسألة الثانية: لماذا تمادى البوليس الدولي في المطالبة بتسليم السيد لطفي التونسي مدة تزيد عن 18 عاما؟ ولماذا لم تلغ الحكومة التونسية تلك المطالبة؟ إذ أنه لا يعقل أن تبقى المطالبة بتسليم من يقع تتبعه لأجل غير محدود.


-المسألة الثالثة: هل أن وضعية السيد لطفي التونسي كلاجئ سياسي بقيت قائمة؟ وآنذاك فإن المعاهدة الدولية المتعلقة باللاجئين السياسيين تمنع تسليمه إلى حكومة بلاده.


-المسالة الرابعة: هل أن حصول التونسي على جنسية أخرى يحرمه من الحقوق المترتبة عن ذلك؟ علما بأن عائلة السيد لطفي التونسي هي الآن بصدد الاتصال بوزارة الخارجية الفرنسية للمطالبة بإرجاعه إلى فرنسا.


-المسألة الخامسة؟ لماذا لم تمكن السلطات التونسية السيد لطفي التونسي من جواز سفر تونسي علما بأنه تقدم للحصول عليه منذ 2009.
وحرية وإنصاف:


1) تدين تسليم السيد لطفي التونسي وتدعو إلى معاملته وفق ما يقتضيه القانون واحترام حرمته الجسدية والنفسية وعدم معاملته المعاملة السيئة.
2) تطالب بإبقاء السيد لطفي التونسي بحالة سراح في انتظار التشطيب على الحكم الصادر ضده منذ عام 1992، وتمكينه عند الاقتضاء من الرجوع إلى فرنسا حيث يوجد أفراد عائلته ومقر عمله.

عن المكتب التنفيذي للمنظمة
الرئيس
الأستاذ محمد النوري

الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو
الحرية لكل المساجين السياسيين
حــرية و إنـصاف
33 نهج المختار عطية 1001 تونس
الهاتف / الفاكس : 71.340.860
البريد الإلكتروني :
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تونس في 20 رمضان 1431 الموافق ل 30 أوت 2010
مناشير التفتيش تلاحق السجين السياسي السابق السيد أحمد العماري
فمتى ترفع هذه المظلمة المضاعفة؟


في إطار سياسة التضييق على المسرحين من المساجين السياسيين  وحرمانهم من ابسط حقوقهم مثل الحق في حرية التنقل يتعرض السيد احمد العماري القيادي النقابي السابق وعضو الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والسجين السياسي السابق في قضية حركة النهضة إلى الاعتقال التعسفي لمرات عديدة على يد الدوريات الأمنية بدعوى وجود مناشير تفتيش ضده الأول صادر سنة 1991 والثاني سنة 1998. والحال أن السلطة القضائية والإدارة الأمنية على علم باعتقاله  في نوفمبر 1990 واعتقاله ثانية في أفريل 1998.


علما  بأن السيد احمد العماري وإثر خروجه من السجن في 23/12/93 اتصل بالدائرة الأمنية بجرجيس وطالب بكف التفتيش دون جدوى بدعوى أن الدائرة الأمنية لم تعد موجودة في الهيكلة و تحولت إلى منطقة شرطة وان الأرشيف أحيل إلى الإقليم بمدنين ولمّا ذهب إلى الإقليم رفض رئيس الإقليم مقابلته أو تسوية وضعيته. وفي المرة الثانية وبعد إطلاق سراحه في 05/11/2002 راسل وزارة الداخلية للمطالبة بكف التفتيش أكثر من مرة آخرها في 19/01/2009 و20/08/2010.


و في الفترة الأخيرة ومع توتر الوضع الاجتماعي في مدينة بن قردان وما جاورها بولاية مدنين بالجنوب اثر غلق معبر رأس الجدير على الحدود التونسية الليبية وكثافة الحضور الأمني ونقاط التفتيش في المنطقة تعرض السيد احمد العماري إلي الإيقاف أكثر من مرة لمدة تتراوح  بين الساعات واليوم الكامل بما ضيّق على حريته في التنقل واضر بمصالح عائلته وهو الأب لستة أبناء ويعاني من عدة أمراض من مخلفات السجن وهكذا يسلط على السيد احمد العماري مظلمة مضاعفة السجن ثم المراقبة الإدارية ثم التفتيش المستمر..


و حرية وإنصاف:


1)    تدين سياسة التضييق والاضطهاد التي يتعرض لها السجين السياسي السابق السيد أحمد العماري من خلال مناشير التفتيش التي تلاحقه في كل مكان، وتدعو الإدارة الأمنية إلى تحيين معلوماتها فورا حتى لا يتضرر المواطنون مرة أخرى من هذا التخلف الإداري.


2)    تطالب السلطات المعنية بتسهيل اندماج المساجين السياسيين السياسيين في واقعهم من خلال تسهيل الإجراءات وفتح الباب أمامهم لاسترداد حقوقهم المدنية والسياسية وعدم معاملتهم كمواطنين من درجة ثانية.


عن المكتب التنفيذي للمنظمة
الرئيس
الأستاذ محمد النوري

الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدمي
حرية*هوية*عدالة إجتماعية
تونس في 30 أوت 2010

بيان


مثل الشاب الديمقراطي التقدمي و الصحفي"نزار بن حسن" صباح الإثنين 30 أوت أمام فرقة الشرطة العدلية بالمهدية التي قامت باستجوابه في محضر رسمي إثر شكوى تقدم بها السيّد "محمد الزاهي" صاحب كتاب "المدرسة الفرنكو-عربية:المدرسة الوسطى بالشابة" بتهمة الثلب على خلفية قراءة موضوعيّة لهذا الكتاب نشرت على أعمدة جريدة "الموقف" بقلم نزار بن حسن.

وهذه هي المرة الثانية في أقل من 10 أيام يمثل فيها الشاب "نزار بن حسن" أمام السلطات الأمنية بالمهدية بعد شكوى مماثلة رفعت ضدّه من طرف عون الأمن محمد سلام بتهمة كيدية تتعلّق بـ"الاعتداء عبر وسائل الاتصال".

كما يتعرض أعضاء من الشباب الديمقراطي التقدمي في مدينة الشابة منذ أيام إلى مراقبة أمنية لصيقة وتحرّش متواصل صلت حدّ منعهم الأسبوع الماضي من الوصول إلى ولاية قابس للاطمئنان على صحة رفيقهم "معز الجماعي" إثر تعرضه لحادث مرور خطر.

إن الأمانة الوطنية للشباب الديمقراطي التقدمي التي تؤكّد على الطابع الكيديّ والتشفي الذي يطبع المضايقات التي يتعرّض لها مناضلوها:

- تجدد دعوة الحكومة إلى حفظ الشكاوي المرفوعة ضد الشباب الديمقراطي التقدّمي "نزار بن حسن"، و الكف عن
انتهاج سياسة الانتقام من الشباب التونسي على خلفية نشاطه السياسي والحقوقي  النقابي.

- تتعهد بمواصلة الواجب النضالي في كنف المسؤولية و إحترام القانون رغم المضايقات التي يتعرض لها منخرطوها من طرف أعوان الأمن وعناصر الحزب الحاكمة المنفلتو من كل رقابة أو عقاب .


الأمين الوطني
أحمد فرحات حمودي

 

الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو
الحرية لكل المساجين السياسيين

حــرية و إنـصاف
33 نهج المختار عطية 1001 تونس
الهاتف / الفاكس : 71.340.860
البريد الإلكتروني :
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تونس في 18 رمضان 1431 الموافق ل 28 أوت 2010
أخبار الحريات في تونس

1)    المهندس حمزة حمزة يتعرض من جديد للمراقبة اللصيقة والتهديد بالأسوأ


يتعرض الناشط الحقوقي المهندس حمزة حمزة عضو المكتب التنفيذي لمنظمة حرية وإنصاف منذ يوم الخميس الفارط إلى المراقبة اللصيقة والمتابعة من قبل عدد من أعوان البوليس السياسي على متن دراجة نارية من الحجم الكبير، وقد ازدادت هذه المراقبة والمتابعة حدتها نهار اليوم الاثنين 30 أوت 2010 حيث عمد أحد الأعوان – وهو الذي اعتدى على سيارة المهندس حمزة حمزة في مناسبتين- إلى تهديده بالتعرض للأسوأ في حال عدم الالتزام بالتعليمات والخضوع للمراقبة دون تردد أو ترمرم، وزاد في صلفه قائلا:''أنا مصعصع وما زلت نكسر، وبره اشكي''.


وحرية وإنصاف تدين بشدة سياسة المضايقة المسلطة على المهندس حمزة حمزة وتدعو إلى وضع حد لها ووقف الاعتداءات التي يتعرض لها الناشطون الحقوقيون.


2)    منع عائلة سجين الرأي كريم العياري من الزيارة وأخبار عن تدهور حالته الصحية


منع مدير سجن المسعدين المدعو عماد العجمي يوم الاثنين 23 أوت 2010 عائلة سجين الرأي كريم العياري من زيارة ابنها دون تقديم أي مبرر، وقد أعلمت إدارة السجن العائلة بأن ابنها السجين يخضع لعقوبة بالسجن المضيق.


علما بأن السجين المذكور قد تم نقله  يوم الأحد 22 أوت 2010 لقسم الاستعجالي بمستشفى سهلول، ولا تزال عائلته تجهل نوع المرض الذي أصيب به ابنها ولا درجة خطورته، مما جعل خشيتها تزداد على صحته التي تدهورت في الأيام الأخيرة بالإضافة إلى عقوبة السجن المضيق ومنع الزيارة عنه.

 

وتجدر الإشارة إلى أن السجين الرأي كريم العياري محكوم عليه بالسجن مدة سبع سنوات في إطار الحملة ضد الشبان المتدينين قضى منها خمسة أعوام.


3) حتى لا يبقى سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو عيدا آخر وراء القضبان


لا يزال سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو وراء قضبان سجن الناظور يتعرض لأطول مظلمة في تاريخ تونس، في ظل صمت رهيب من كل الجمعيات والمنظمات الحقوقية، ولا تزال كل الأصوات الحرة التي أطلقت صيحة فزع مطالبة بالإفراج عنه تنتظر صدى صوتها، لكن واقع السجن ينبئ بغير ما يتمنى كل الأحرار، إذ تتواصل معاناة سجين العشريتين في ظل التردي الكبير لوضعه الصحي والمعاملة السيئة التي يلقاها من قبل إدارة السجن المذكور. 

 

منظمة حرية وإنصاف

كم من الأمراض سيحتمل جسد الفاهم بوكدّوس؟

                                                                              قفصة 30 أوت 2010


يكاد الصحفيّ الفاهم بوكدّوس ينهي شهره الثاني في السجن المدنيّ بقفصة، ولا يكاد ينقضي أسبوع إلاّ ويتعرّض لمشكلة صحّية جديدة. فبالإضافة إلى مرض الربو الملازم له بنوباته، عانى الأسبوع قبل الفارط من تعفّن في الضرس، استوجب مضادّات حيويّة في انتظار قلع الضرس المتعفّن، وها هو يصاب بنزلة برد الأسبوع المنقضي نتج عنها إلهاب في الحنجرة ممّا سبّب له بالضرورة نوبة جديدة للربو يوم الخميس 26 أوت2010 بعد أن تمّ نقله لمستشفي قفصة يوم الأربعاء 25 أوت2010 لإجراء فحوصات بالأشعّة على الصدر، وقد أعلمني أنّ المستشفى قد طُوّق في ذلك اليوم بأعداد لا تحصى من أعوان الشرطة السياسيّة بشكل يدعو للغرابة.


ونظرا لتوالي هذه المشاكل الصحيّة ونقص فاعليّة العناية الصحيّة ( كثرة المضادّات وجرعات الأدوية..) فإنّ البنية الصحيّة لزوجي قد أصبحت أكثر من السابق هشّة وفي خطر مُحدق.


وإذ أعبّر عن فزعي الشديد لما يمكن أن تأول إليه الأمور، فأنا أطالب:


بإطلاق سراح الفاهم وتمكينه من تلقّي علاجاته بشكل مُنظّم وفي ظروف أقلّ قسوة من ظروف السجن.


أستنهض كلّ القوى السياسيّة والحقوقيّة والنقابيّة والنسائيّة والشبابيّة في تونس وفي العالم للوقوف معنا وتفعيل مزيد التضامن والتآزر مع سجين الكلمة الحرّة الفاهم بوكدّوس.

 حريّة الفاهم بوكدّوس = حياته

عفاف

الصّيد يتّهم مجلس إدارة صندوق المحامين بالتآمر والكيلاني يفضّل إنقاذ الوضع

حرر من قبل التحرير في الأحد, 29. أوت 2010
نقلت جريدة الصباح في عددها ليوم أمس عن العميد السابق للمحامين الأستاذ البشير الصيد اتهامه لمجلس إدارة صندوق المحامين بالتآمر ضدّه.
جاء هذا الاتهام على خلفية إنهاء مهام مدير صندوق المحامين بعد أن أثبت تقرير الاختبار وجود إخلالات مالية هامّة وتجاوزات وأخطاء في الحسابات مثّلت حسب تقرير الاختبار تهديدا لوجود الصندوق وديمومته
وكان أعضاء مجلس إدارة صندوق المحامين قد صادقوا بأغلبية 11 واعتراض 2 منهم على تجميد مهام مراقبي الحسابات وإعفاء مدير الصندوق آخر الأسبوع المنقضي، وهو ما اعتبره الصيد جنحة موجبة للعقاب. 
وحسب مصادر إعلامية، فإن الصيد وجّه رسالة خلال أشغال الجلسة لأعضاء مجلس الإدارة حمّلهم فيها مسؤولياتهم حول الإخلالات التي وقعت خلال فترة ترؤسه لمجلس إدارة الصندوق (2007-2010) كتعطيل عرض القوائم المالية على الجلسة العامة ونقل المقر الاجتماعي للصندوق من مكان إلى آخر، وما انجرّ عنه من فقدان أصول الفواتير المثبتة للمصاريف. 
يذكر أن إشكالية الإخلالات الواقعة بصندوق المحامين كانت نقطة حاسمة خلال الحملة الانتخابية الأخيرة لاختيار الهيئة الجديدة للمحامين، حيث لوّح خصوم العميد السابق بوجود فساد مالي وصفوه بالخطير. 
كما علمنا من مصادرنا أن العميد الحالي الأستاذ عبد الرزاق الكيلاني لا ينوي الردّ على الاتهامات التي وجّهها سلفه، والتي اعتبرها اتهامات جوفاء لا تستند إلى وقائع مفضّلا عدم الدخول في سجال يسيء إلى صورة هيئة المحامين والتركيز على إنقاذ ما يمكن إنقاذه من مخلّفات العهد الماضي.

(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 29 أوت 2010)

 

دائرة الإعلام والاتصال
مطالبة فرنسا بالاعتذار وجبر الأضرار
الأمين العام للحزب في حديث لصحيفة "التونسية "الالكترونية :

 سننطلق خلال السنة السياسية الجديدة بتفعيل مبادرة الحزب في جعل يوم 1 أكتوبر يوما وطنيا لمناهضة التطبيع في تونس.كما سنعمل على تفعيل مبادرة


 
التقى الأمناء العامون لثلاثة أحزاب هي حزب الوحدة الشعبية والحزب الاجتماعي التحرري والاتحاد الديمقراطي الوحدوي في لقاءات حوار و تشاور وأصدروا بيانين أخرهما يوم 10 أوت 2010. ولكن فجأة سمعنا عن انسحاب أحد الأحزاب الثلاثة وهو حزب الوحدة الشعبية. وبقي مصير هذا المشروع مجهولا. لذلك التقت "التونسية" الأمين العام لحزب الاتحاد الديمقراطي الوحدوي لمعرفة ما سيحدث فكان هذا الحوار:
 
* علمنا أن حزب الوحدة الشعبية قد انسحب من الائتلاف الثلاثي، فهل هذا يعني موت الفكرة؟
 
-أولا من المهم الإشارة  الى أن ما جمع الأمناء العامين لأحزاب الوحدة الشعبية و التحرري الاجتماعي و الديمقراطي الوحدوي لم يكن ائتلافا أو تحالفا ..هي لقاءات تشاور وحوار، وقد ورد ذلك في البيانين الصادرين عن اللقاء الأول و الثاني ..وبالتالي لا يمكن الحديث عن موت "فكرة" ليست موجودة أصلا .
السيد محمد بوشيحة الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية أكد في تصريحاته الصحفية أن الوقت لم يحن ولم ينضج للتحالفات و ذلك موقفه ورأيه ..وأكد أيضا انه سيبقى في علاقة تشاور وحوار مع الأحزاب الأخرى ..وبالتالي أعتقد أنه ليس هناك حديث عن الانسحاب من التحالف لأن التحالف لم يكن موجودا أصلا.
المشكل من وجهة نظري أن التعاطي الإعلامي مع لقاءات الأمناء العامين المذكورين ركز على مصطلحات لم تكن دقيقة مثل " التحالف الثلاثي" و "الائتلاف الثلاثي" ...وهو ما أعطى انطباعا  للرأي العام أن ما جمع الأمناء العامين للوحدة الشعبية و التحرري الاجتماعي و الديمقراطي الوحدوي هو تحالف ثلاثي قائم على أرضية وبرنامج و الحقيقة طبعا غير ذلك.
 
 * إذن ما هو الاسم الذي تحبذونه؟
 
- كما ذكرت ما جمع الأمناء العامين المذكورين هي مجرد لقاءات للتشاور في إطار سلسلة تشاورات وحوارات. ولم ترتق هذه اللقاءات إطلاقا إلى مستوى التحالف أو الجبهة وهو ما أكدنا عليه في البيانين  الذين أصدرناهما.
ثم إن هذه اللقاءات  ليست وليدة  اليوم أو اللحظة ، فالتواصل   بيننا كان دائما موجودا ولم ينقطع مطلقا .والجميع يدرك  أن الاتحاد الديمقراطي الوحدوي مع الحوار مع كافة الأحزاب الوطنية دون استثناء طبعا على قاعدة مجموعة الثوابت الوطنية
 .
* وهل اكتفيتم بثلاثة أحزاب فقط أم هناك نية في دخول أحزاب جديدة في هذه اللقاءات؟


- لقد سبق أن أكدت في أكثر من مناسبة أن حزب الاتحاد الديمقراطي مع الحوار والتشاور مع كافة الأحزاب الوطنية  من أجل خلق مسار حواري نصل من خلاله إلى حد أدنى من التوافق الوطني وذلك للمحافظة على المكتسبات والإنجازات الوطنية والارتقاء بتونس
 .
* فهل هذا يعني أن المشروع ما زال قائما؟
 
- إذا كنت تقصدين بالمشروع الحوار و التشاور بين الأحزاب أقول أن هذا الأمر لا يمكن أن ينتهي ومازال قائما فعلا ..اما اذا كنت تقصدين بالمشروع   .."التحالف" وغير ذلك فكما قلت لك ..مجمع الأمناء العامين للأحزاب الثلاثة لم يكن تحالفا أو ائتلافا.


* هذه اللقاءات التشاورية كما سميتها، ألا تعتبر ردة فعل على النداءات التي أطلقت مؤخرا مطالبة رئيس الدولة بالترشح للانتخابات القادمة؟
- بالنسبة إلينا في حزب الاتحاد الديمقراطي الوحدوي نحن حزب سياسي له برنامجه ورؤيته لايتعامل  بمنطق ردود الفعل.


أما بالنسبة الى المناشدات التي أطلقت مؤخرا ..أقول إنها صادرة عن مواطنين في مواقع مختلفة  و لاأستطيع  كما لا يستطيع أي كان التدخل في حرية هؤلاء..هؤلاء أحرار في دعوتهم .


أما بالنسبة الى حزبنا فإن الهياكل الحزبية ستتعامل مع الموضوع  وستدرس الأمر في الوقت المناسب و تتخذ الموقف المناسب  ..أقول هذا لأن هذه المناشدات صادرة عن مواطنين و لم تأخذ بعد بعدا رسميا وحزبيا .
 
* ماذا أعد الحزب من أنشطة للسنة السياسية الجديدة؟


- نشاطنا لم يتوقف فهو متواصل. ولكن خلال هذه السنة السياسية سننطلق بتفعيل مبادرة الحزب والتي سبق وأن أطلقها في برنامجه السياسي لسنة 2009 خلال الحملة الانتخابية. وتتمثل في جعل يوم 1 أكتوبر يوما وطنيا لمناهضة التطبيع في تونس.
كما سنعمل على تفعيل مبادرة مطالبة فرنسا بالاعتذار وجبر الأضرار. هذا إلى جانب تفعيل برامج الحزب مرحليا خاصة في المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي. وستكون هذه السنة مركزة بالأساس على مسألة التنمية السياسية وذلك من خلال  جملة من الندوات واللقاءات الفكرية الحزبية والوطنية. فضلا عن ذلك الحزب مقبل على المؤتمر الخامس وما يتطلب ذلك من استحقاقات فكرية وسياسية واستعدادات مادية وتنظيمية.
 
* بما أنك تتحدث عن التطبيع، ما هو موقفكم من الفنانين الذين غنوا في إسرائيل؟


- أوجه تحية لأولئك الفنانين المطبعين لأنهم بفعلتهم تلك أكدوا لمنتقدينا وللذين يعيبون علينا كيف نعلن يوما وطنيا ضد التطبيع في تونس أنه يوجد مطبعون وكذلك دعاة للتطبيع. فـ"محسن الشريف" و"عبد الوهاب الحناشي" و"سليم
البكوش" وغيرهم ممن غنوا في إسرائيل هم خير مثال على ذلك.
 
* هل تنوي تجديد ترشحك لأمانة الحزب؟
 
إعلان ترشحي أوعدمه للأمانة العامة للحزب سيكون في الوقت المناسب ما يهمني اليوم هو مواصلة نشاطي كأمين عام للحزب  ومزيد الارتقاء بأدائه إلى حدود موعد المؤتمر  .
والأكيد أن المؤتمر المقبل للحزب سيكون ديمقراطيا و شفافا  و سيعرف تعددية في الترشح لمنصب الأمانة العامة  و سيكون الاقتراع المباشر و السري هو الفيصل
 
* وبالنسبة إلى الانتخابات الرئاسية القادمة هل ستجدد ترشحك؟
 
- الموضوع سابق لأوانه بكثير ..لا يجب أن تنسي ان حزب الاتحاد الديمقراطي الوحدوي أمامه مؤتمر خلال الربيع المقبل  ..لكن عندما يُطرح هناك هياكل و مؤسسات الحزب ستدرس الموضوع ..طبعا وفق الشروط الدستورية

 

أميرة محمد
 29/08/2010

 


 http://www.attounissia.com.tn

 

عجز بالصناديق الاجتماعية وتأخير لسنّ التقاعد

حرر من قبل التحرير في الأحد, 29. أوت 2010


ذكرت تقارير صحفية نقلا عن مصادر وصفتها بالعليمة يوم الجمعة ان الصناديق الاجتماعية تعاني عجزا متفاقما.


فقد بلغ عجز الصناديق الاجتماعية حوالي 141 مليون دينار منها حوالي 98 مليون دينار عجز بالنسبة للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية و52 مليون دينار عجز بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.


 تتوقع المصادر ان تستعمل الصناديق الاجتماعية احتياطاتها في حدود سنة 2014. 


وتعزو التقديرات تفاقم عجز الصناديق الاجتماعية لتزايد عدد المنتفعين بخدمات هذه الصناديق حيث بلغ عدد المتقاعدين في تونس حوالي 800 ألف ويقدر عدد المنتفعين برواتب الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بحوالي 546 الف وعدد منتفعي صندوق الحيطة الاجتماعية حوالي 253 الف. 


وكان وزير الشؤون الاجتماعية الناصر الغربي قد اعتبر في لقاء تلفزي بثّته قناة تونس 7 يوم الاربعاء الماضي، أن سنّ التقاعد الحالي غير مقبول وأن مشروعا لتأخير سنّ التقاعد على مراحل سيطبّق حتى سنة 2016. وأنها يجب أن ترفّع من 60 إلى 62 سنة.  


وكان التحاد العام التونسي للشغل قدم مؤخرا مشروعا للحكومة لاصلاح انظمة التقاعد بعد إعداده لدراسة في الغرض دامت أكثر من ثلاث سنوات. 

من جهة اخرى تصاعدت حدة الخلافات بين الصندوق الوطني للتامين على المرض وعدد من اللأطباء المتعاقدين انجر عنه تجميد العلاقة التعاقدية ل11 طبيبا. 


ويعود السبب حسب بعض المصادر القريبة من الصندوق إلى تضخيم النفقات الصحية من قبل الأطباء وذلك بمضاعفة عدد مواعيد الفحص وهو ما يزيد في اثقال كاهل الصندوق.


وأمام إصرار الكنام على اتهاماتها الأمر الذي رأت فيه نقابة الأطباء مساسا من مصداقية القطاع، قررت هذه الاخيرة إحالة ما اعتبرته الكنام تجاوزات إلى القضاء لحسم الامر.

(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 29 أوت 2010)

الحكومة تقترح
الترفيع في سن التقاعد بـ 6 أشهر كل سنة بداية من 2011

ذكر وزير الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج في الحوار المخصص للحكومة والذي بثته قناة 7 أنه سيتم الحفاظ على النظام التوزيعي وعلى المكاسب الاجتماعية للمتقاعدين لكن آن الاوان لادخال بعض الاجراءات الاستباقية لضمان توازن الصناديق.


وبحثا عن مزيد المعطيات حول هذا الملف الساخن تمكنت «الأسبوعي» من التعرف على ملامح الدراسة الخاصة بالتقاعد التي أنجزها مركز دراسات دولي بمساهمة بورصة الشغل الدولية حول مستقبل التقاعد في تونس.. اذ تقول المعطيات المتوفرة لدينا انه امام تطور مؤهل حياة التونسي الى أكثر من 74 سنة ستكون الزيادة في سن التقاعد تدريجية لتصبح 62 عاما في حدود عام 2014 وذلك باضافة 6 أشهر كل عام ابتداء من 2011 أي أن سن التقاعد ستكون خلال السنة المقبلة 60 عاما و6 أشهر ثم 61 سنة و6 أشهر في 2013 وتبلغ 62 عاما في 2014 وسيتطور تدريجيا لتبلغ سن التقاعد 65 في أفق 2020.
وعلمنا أنه في حال ايجاد أرضية تفاهم مع الاطراف الاجتماعية ونجاح المفاوضات سينطلق في تطبيق هذه المقترحات ابتداء من العام القادم.


على مستوى آخر وبالتوازي مع الترفيع في سن التقاعد يتوقع كذلك الترفيع في نسبة مساهمات الاعراف والشغالين في حدود 5% لمنخرطي صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية 3% منها توظف على المؤجر و2% يتحملها الاجير.. وفي حدود 3% لمنخرطي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي 1.8 منها على كاهل المؤجر و1.2% على كاهل الاجير.


هذا المقترح الحكومي التي كشفت عنه الدراسة وعرضته على اتحادي الشغل والاعراف محل دراسة معمقة من الهياكل المختصة وقد كشفت مصادر نقابية لـ«للاسبوعي» أن المركزية النقابية تعد لمقترحات قوامها بالاساس إرجاء المفاوضات للسنة المقبلة على أن يكون التطبيق بدءا من سنة 2012 على خلفية انه لا يمكن مفاجأة الشغالين الذين سيغادرون للتقاعد بأن عليهم ارجاء موعد خروجهم لتعديل القانون كما أن من مقترحات المركزية النقابية الزيادة في سن التقاعد بـ 3 أشهر كل سنة عوضا عن 6 أشهر كل سنة.

(المصدر: جريدة "الصباح الاسبوعي" الصادرة يوم 30 أوت 2010)

تونس: مخزون الحبوب ينفد في جانفي المقبل


أفادت مصادر فلاحية رسمية أن مخزونات تونس من الحبوب بإمكانها أن تغطي جميع الحاجيات الغذائية إلى موفى شهر جانفي المقبل بالنسبة إلى القمح ومنتصف شهر فيفري المقبل بالنسبة إلى الشعير.


وتجدر الملاحظة أن لتونس مخزونات جاهزة وأخرى جارية التنفيذ، بمعنى أن الجهات المختصّة وفي مقدمتها ديوان الحبوب قد سبق وأبرم عقود مع المزودين الأجانب لتوريد كميات من الحبوب.


وذكرت نفس المصادر أن تونس قد أبرمت عقدا واحدا عند اندلاع أزمة الحبوب على الصعيد العالمي، وهو ما يعني أن شراءاتها كانت بالأسعار المعمول بها قبل الأزمة.


ومنذ يوم 3 أوت 2010 شهدت أسعار الحبوب على المستوى العالمي ارتفاعا صاروخيا وصلت إلى 302 دولار للطن الواحد مقابل 190 دولار للطن قبل هذا التاريخ أي بزيادة بنسبة 60 %.


ويعود ذلك أساسا إلى موجة الحرّ والجفاف والحرائق التي اجتاحت روسيا البلد الذي يحتل المرتبة الثالثة عالميا في تصدير الحبوب.


وبيّنت مصادرنا أنّ الشراءات الأخيرة لتونس من الحبوب وصلت إلى 313 دولار للطن الواحد.


ومن جهة أخرى، بلغت الصابة التي تمّ تجميعها في أعقاب الموسم الحالي 5 ملايين و191 ألف قنطار منها 3 ملايين و930 ألف قنطار قمح صلب و913 ألف قنطار قمح لين و325 ألف قنطار شعير و23 ألف قنطار تريتيكال. علما أنّ الكمية التي تمّ تجميعها في الموسم الفارط بلغت 11 مليون قنطار.
وتأتت 35 % من الصابة المجمّعة من ولاية باجة و24 % من بنزرت و12 % من جندوبة.


وقد سبق لوزارة الفلاحة أن أعلنت عن المناطق المجاحة. وجدير بالتذكير أن المقاييس المعمول بها لتحديد منطقة مجاحة من عدمها هي 8 قنطار في الهكتار في المناطق الجافة وشبه الجافة و12 قنطار في الهكتار في المناطق الرطبة وشبه الرطبة.


وبالنسبة إلى الاستعدادات الجارية لموسم الزراعات الكبرى 2010 -2011 فقد تمّت برمجة بذر مليون و517 ألف هكتار منها 902 ألف في ولايات الشمال و615 ألف في ولايات الجنوب.


كما تمّت برمجة بذر 713 ألف هكتار من القمح الصلب و152 ألف من القمح اللين و641 ألف من الشعير و11 ألف من التريتيكال في حين ستكون المساحات المروية 120 ألف هكتار مقابل 110 ألاف في الموسم الماضي.
م.م

 

(المصدر: موقع "واب منجر سنتر"(w.m.c)  بتاريخ  2010)

 http://ar.webmanagercenter.com/management/article-2638-

 

تونس: خسائر تقف وراء الترفيع في معاليم الماء والتطهير


يبدو أنّ خسائر الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه والديوان الوطني للتطهير المتعاقبة من سنة إلى أخرى، هي من تقف وراء إقرار الزيادات الأخيرة في تعريفة الماء الصالح للشراب والترفيع في معاليم التطهير المفاجئة في تونس (أنظر المقال).

إذ تعمّقت خسائر الديوان الوطني للتطهير عام 2009 بحوالي 75.32 مليون دينار، مقابل عجز بحوالي 70.46 مليون دينار عام 2008، حسبما أظهرته موازنة الشركة لعام 2009.

وتضاعف عجز الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مسجلا حوالي 52 مليون دينار عام 2009، مقابل 25.35 مليون دينار عام 2008، حسب التقرير المالي للشركة.

خ ب ب

(المصدر: موقع "واب منجر سنتر"(w.m.c)  بتاريخ 30 أوت 2010)

 

حومة السوق: ثلاث وكالات سياحية تنسّق إضرابا عن العمل

حرر من قبل التحرير في الأحد, 29. أوت 2010
نسّق عمّال ثلاث وكالات سياحية بحومة السوق - جربة لخوض إضراب جماعي يوم 12 سبتمبر القادم بسبب تعدد الإشكاليات داخل قطاع وكالات الأسفار.
ففي وكالة "جمبور تور" التي تشغل حوالي 25 عاملا - وهي على ملك أحد رجال الأعمال الإيطاليين - يطالب العمال باحترام الحق النقابي وتشغيلهم في وظائفهم الأصلية وإعادة أحد العمال إلى سالف عمله واحترام مقتضيات الفصلين 11 و12 من الاتفاقية المشتركة.
أما في وكالة "راما للرحلات" التي تشغل حوالي 25 عاملا - وهي تابعة لرجل الأعمال حسني الجمالي - فقد طالب العمال بصرف منحة الإنتاج وتطبيق الفصل 23 مكرر والمتعلق بالتناوب على العمل وتوزيع لباس الشغل وصرف الأجور في الآجال القانونية. 
ويطالب عمال شركة "التونسية للرحلات والأسفار" المملوكة لعزيز ميلاد والتي تشغل حوالي 100 عامل باحترام الحق النقابي وتطبيق مقتضيات الفصل 23 مكرر والكف عن استفزاز العملة واسترجاع مصاريف التأمين على المرض وتمكين العملة من منحة الأكل.

(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 29 أوت 2010)

باحثون عن الكنوز ينبشون مقابر تاريخية بعين دراهم

حرر من قبل المولدي الزوابي في الأحد, 29. أوت 2010
قال شهود عيان أن مقابر بالمنطقة الغابية عين دراهم يرجّح أنها تعود إلى فترات تاريخية قديمة تعرّضت إلى النبش والتدمير من قبل باحثين عن الكنوز الثمينة.
وأفاد الشهود أن الباحثين عن الكنوز يستغلون رسوما وإشارات على الحجارة المستعملة للدلالة على مكان وحدود القبر. 
وفي زيارة ميدانية قام بها راديو كلمة للمكان، شوهدت آثار الحفر على بعض القبور كما اندثرت العلامات الدّالة عليها.

(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 29 أوت 2010)

المشتري بالعين المجرّدة في سماء تونس


30/08/2010 إستطاع سكان تونس مشاهدة كوكب المشتري بالعين المجردة خلال الأيام الماضية، في ظاهرة فلكية ستتواصل حتى كانون الأول المقبل.وذكر بيان للمعهد الوطني التونسي للرصد الجوي ان هذه الظاهرة بدأت أواخر نيسان الماضي، عندما برز كوكب المشتري كجسم ضوئي ساطع بجانب القمر في السماء التي بدت خلال الشهر الحالي صافية جدا في تونس.
وأشار المعهد الى ملاحظة إقتراب كوكب المشتري من القمر، خلال آب الجاري، وفي الحقيقة يعتبر هذا الاقتراب ظاهرياً وناتجاً من وجود كوكب المشتري والقمر في الاتجاه نفسه تقريبا مما يدعو مشاهد القبة السموية الى الاعتقاد أنهما متقاربان، فيما المسافة الحقيقية بينهما تقدر بنحو 627.600 مليون كيلومتر.
وأضاف أن هذه الظاهرة ستتواصل خلال الأيام المقبلة مع تقارب موعد ظهور القمر وموعد ظهور المشتري، علما أن المشتري يشرق فوق الخافق الشرقي من يوم إلى آخر بتدرج بسيط في الوقت، وهذه فترة ملائمة جدا لرؤيته بوضوح.وكوكب المشتري هو خامس الكواكب وأكبرها في المجموعة الشمسية التي تتألف من الشمس والكواكب التي تدور حولها، وهي حسب الترتيب: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، ونبتون، وأورانوس.ويبلغ قطر المشتري حوالى 143 ألف كيلومتر، وهو على مسافة من الأرض تبلغ حوالى 629 مليون كيلومتر، ويدور حول نفسه في فترة تقارب 10 ساعات وحول الشمس في 11 سنة و10 أشهر.


(ي ب أ)  

(المصدر:موقع قناة المنار بتاريخ 30 أوت 2010)

 

كلمة الشيخ راشد الغنوشي خلال الإفطار الجماعي للمنتدى الفلسطيني


http://vimeo.com/14542785

 

مشكلة الحدود الليبية التونسية: سحابة صيف أم بوادر أزمة؟

 

شهدت العلاقات التونسية الليبية في الأسابيع القليلة الأخيرة أزمة طارئة، فاجأت الكثير من المراقبين. وبالنسبة للأكاديمي الليبي مصطفى فيتوري، وكما يرى في التعليق التالي، فإنه ليس هنالك دخان بدون نار!

 

عاشت مدينة بنقدران التونسية الواقعة جنوب البلاد قرب الحدود مع ليبيا، أياما متواصلة من المواجهات بين الأهالي الغاضبين و قوات الأمن، على خلفية اجراءات تنظيمية اتخذتها السلطات الليبية بحق التونسيين الراغبين في الدخول الي ليبيا، تمثلت في فرض رسوم دخول على التونسيين الراغبين في زيارة ليبيا تقدر بحوالي 150 دينار ليبي (ما يعادل 80 يورو) يتوجب على سائق كل سيارة خاصة أداؤها. وقد امتدت اعمال العنف لتشمل المسافرين الليبيين على الطرقات حيث تم قذف العديد منهم بالحجارة وتعرض بعضهم للشتم والسباب وفق التقارير الإخبارية.


الا ان الملفت للنظرهو توقيت الحدث وأسبابه الحقيقية؟ فما الذي أجج المشاعر على الحدود بين الدولتين المغاربيتين؟ وكيف طوقت الأزمة الطارئة بين طرابلس و تونس؟


مخاوف سكان الجنوب


أحد أهم الأسباب وراء المواجهات الأخيرة هو تهديد الانتعاش الإقتصادي الذي شهدته المناطق الجنوبية في تونس خلال العقدين الأخيرين بفضل الانفتاح الكبير وتطور العلاقات بين البلدين الجارين، وخصوصا منذ أن تولى الرئيس التونسي زين العابدين بن على مقاليد السلطة في تونس.


وازدهرت بنقردان (تبعد عن الحدود الليبية حوالي 30 كيلومترا) اقتصاديا وتجاريا، ومن أهم عوامل هذا الإزدهار نمو التجارة مع ليبيا وحركة المسافرين بين البلدين، حيث يدخل أكثر من مليون ليبي تونس سنويا من أجل العلاج والسياحة و الاستثمار.في حين يدخل نفس العدد تقريبا من التونسيين الي ليبيا للتسوق والسياحة وللزيارات الاجتماعية، بحكم وجود نسبة مهمة من العائلات المختلطة بين البلدين، ويمر أغلب هؤلاء بالمدينة الصغيرة(بنقردان)، مما خلق فيها نشاطا اقتصاديا و رواجا تجاريا مرتبطا مباشرة بقربها من الحدود الليبية.


ويعود الإزدهار الإقتصادي في جنوب تونس الي عقد الثمانينات حين كانت ليبيا تخضع الي حظر اقتصادي وآخر للطيران، مما جعل تونس الرئة التي تتنفس عبرها ليبيا، وصار الليبيون من رسميين و مواطنين وطلبة ومرضى يتدفقون على تونس للعبور الي وجهات أخرى. بل أن أغلب الوفود الرسمية التي زارت ليبيا في تلك الفترة كانت تمر عبر مطار جزيرة جربة، الذي يبعد عن الحدود الليبية أقل من مئتي كيلومترا. هذا الإنفتاح الذي فرضته الحاجة خدم المواطنين على جانبي الحدود، حيث فٌتحت عشرات المطاعم والمقاهي ومراكز الخدمات الأخرى على الطريق البري المتجه شمالا لخدمة المسافرين الليبيين، وانتعشت خدمات الصرافة المالية غير القانونية، حيث يقف على الطريق عشرات من التونسيين الذين يستبدلون الدينار الليبي و العملات الأخرى بالدينار التونسي.


ومن المفارقات أن تطور علاقات البلدين الجارين، جاء نتيجة أزمة وليس نتيجة تخطيط في اطار أوسع وأشمل، حيث البلدان عضوان في اتحاد المغرب العربي الذي يضم الدول المغاربية الخمسة، وهو شبه معطل كليا منذ تأسيسه قبل عقدين من الزمن.


ويمكن القول أن العلاقات الليبية التونسية تمر الآن بأفضل فتراتها، قياسا لفترة حكم الرئيس السابق الحبيب بورقيبة الذي لم تكن تربطه علاقات شخصية أو سياسية طيبة مع الزعيم الليبي معمر القذافي، مما انعكس على العلاقات يومها وجعلها سهلة التوتر وخاضعة الي تقلبات صعبة، كانت تتجلى أحيانا في الطرد الجماعي للعمالة التونسية من ليبيا حالما تطرأ أزمة سياسية بين البلدين، الا ان هذا الانحدار في العلاقات غير مرشح للتكرار الآن، على الأقل، في ظل العلاقات القوية التي تربط بين زعيمي البلدين.


 لا دخان بدون نار


ومن الأسباب الأخرى للازمة الحالية قرار اتخذته السلطات الليبية يقضي بمنع تصدير أي بضائع ليبية الي تونس، الا اذا كان المصدر و المستورد يتوفران على رخص قانونية. وهي محاولة لتقنين النشاط الإقتصادي بما يخدم المصلحة العليا للبلدين، ولليبيا بالذات التي تشتكي مند زمن من أثر التهريب خاصة على عدد من السلع المدعومة من قبل الدولة والتي تباع في تونس بأضعاف أسعارها في ليبيا. وهو اجراء يتناقض مع مواقف البلدين المعلنة، التي لطالما نادت بوحدة المغرب العربي وركزت على التعاون الثنائي بينهما في مجالات شتى أهمها الإستثمار حيث تقدر استثمارات ليبيا في تونس بمليارات الدولارات خاصة في قطاع السياحة و النفط.


ومن أهم أسباب إثارة حفيظة أهالي الجنوب التونسي مؤخرا هو إحساسهم بأن موارد رزقهم أضحت مهددة بمحاولات الحكومتين الليبية والتونسية تقنين النشاط الاقتصادي بينهما. وتجدر الإشارة الى ان ابن الزعيم الليبي، الساعدي معمر القذافي، يقود مشروعا اقتصاديا ضخما يقدر بمئات الملايين من الدولارات يهدف الى انشاء منطقة للتجارة الحرة بالقرب من الحدود الليبية التونسية.


 ويهدف المشروع للسيطرة على الأنشطة الإقتصادية عبر تقنينها و وضعها في اطار منظم من خلال منطقة اقتصادية حرة بين البلدين، ويُراد لها أن بوابة للإستيراد و التصدير من والى ليبيا. هذا الوضع لا يساعد أهالي المنطقة المعنية الذين سيعانون الكساد الإقتصادي وفقدان أعمالهم و تدني عوائدهم المالية المزدهرة أصلا بسبب غياب القانون وسهولة التهريب!


وقد استقبلت ليبيا منذ أسبوعين وفدا رسميا تونسيا في محاولة لحلحلة الموقف منعا لإتساع رقعة الاحتجاجات في الجنوب التونسي، ورغم التكتم الشديد على أجندة الوفد الزائر ونتائج زيارته، الا ان ليبيا أعلنت في غضون ذلك، وكما كان متوقعا تأجيل جملة اجراءاتها في ضبط الحدود وعودة الأوضاع الي طبيعتها، بما يسمح للجانب التونسي اتخاذ ما يناسبه من اجراءات ووضع حلول للمشاكل المتوقعة نتيجة تنفيذ الإجراءات الليبية المخطط لها في المستقبل.


ولا يٌعتقد أن العلاقات الثنائية بين طرابلس و تونس ستشهد توترا آخرا قريبا، ذلك أنها تستند الي خلفية متينة من العلاقات الشخصية التي تربط بين زعيمي البلدين. ولكن الحلول التي يخطط لها ستظل مؤقتة بالرغم من حجم التبادل والإندماج الإقتصادي بين البلدين لأنه دون مستوى تطلعات الشعبين.وتظل المفارقة الملفتة: هي أن كل من تونس وطرابلس تناديان بالتكامل الاقتصادي بينهما في اطار مغاربي أوسع الا انهما لا يفلحان في تحويل الشعار الي حقيقة!

مصطفى فيتوري رئيس قسم ادارة الأعمال في الأكاديمية الليبية للدراسات العليا- طرابلس
مراجعة: منصف السليمي

المصدر : موقع دويتشه فيله (ألمانيا) .
الرابط :
http://www.dw-world.de/dw/article/9799/0,,5950838,00.html

القذافي: الإسلام يجب أن يصبح دين أوروبا


2010-08-30

روما- ذكرت وسائل إعلام ايطالية الاثنين أن الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يقوم بزيارة رسمية لايطاليا دعا أمام جمع من 500 شابة في روما إلى أن يصبح الاسلام دين أوروبا.
واثر ندوة للقذافي، تلقت كل مشاركة فيها 80 يورو لقاء حضورها، وتسلمت كل شابة نسخة من القرآن.
ونقلت صحيفة لا ستامبا عن إحدى المشاركات أن القذافي أوضح أن الاسلام يجب أن يصبح دين أوروبا بأسرها وأن محمد هو خاتم الانبياء.
وأضافت مشاركة أخرى (25 عاما) لصحيفة لاريبوبليكا، لقد كان الأمر مملا لنا. والقذافي لم يكن يعرف انه دفعت لنا أموال والا ما كان قبل بان يستقبلنا.
وكانت وكالة تولت توظيف الفتيات وطلبت منهن ارتداء لباس محتشم وقالت لهن ان كل من تتحدث إلى الصحافيين لن تحصل على مقابل مشاركتها.
وكان القذافي وصل الأحد الى روما في زيارة لمناسبة الذكرى الثانية لتوقيع اتفاقية صداقة ليبية ايطالية، في 30 آب/ اغسطس 2008 في بنغازي شرق ليبيا، انهت خلافا حول الحقبة الاستعمارية واتاحت بالخصوص طرد الساعين للهجرة إلى أوروبا إلى ليبيا.
وتثير زيارة الزعيم الليبي الذي استقدم بالمناسبة معه 30 جوادا اصيلا وفرسانهم لتقديم عرض يحضره ايضا رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني مساء الاثنين، جدلا في ايطاليا وحتى داخل الأغلبية الحاكمة.
وأعرب النائب الاوروبي ماريو بورغيزيو عضو رابطة الشمال حليفة برلوسكوني عن قلقه من تصريحات القذافي التي تظهر- حسب رأيه- مشروعه الخطر لأسلمة أوروبا.
ويتناول الزعيم الليبي إفطار رمضان الاثنين مع رئيس الوزراء الإيطالي في ثانى أيام زيارته لروما.
وتطورت العلاقات بين ايطاليا وليبيا، مستعمرتها السابقة، منذ توقيع معاهدة الصداقة ما رفع ايطاليا الى مرتبة ثالث شريك اوروبي لطرابلس.

(المصدر: صحيفة "القدس العربي" (يومية – لندن) الصادرة يوم 30 أوت  2010)

نجل الامام موسى الصدر: والدي لا زال على قيد الحياة في ليبيا


2010-08-30

بيروت ـ قال صدر الدين الصدر نجل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام موسى الصدر الذي اختفى قبل 32 عاما مع الشيخ محمد يقوب والصحافي عباس بدر الدين ان والده ورفيقيه ما زالوا على قيد الحياة في ليبيا.
وابلغ الصدر الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية عشية الاحتفال الذي يقام الثلاثاء بمناسبة الذكرى الـ 32 لاختفاء الصدر ويعقوب وبدر الدين الثلاثاء "الامام الصدر وسماحة الشيخ محمد يعقوب والاعلامي السيد عباس بدر الدين لا يزالون أحياء وأسرى في يد (الزعيم الليبي معمر) القذافي".
واحتفى الثلاثة خلال زيارة رسمية لهم الى ليبيا التي تقول انهم غادروها الى ايطاليا .
وكان القضاء اللبناني اصدر في آب (اغسطس) 2008 مذكرات توقيف بقضية اختفاء الصدر بحق قادة ليبيين بينهم الزعيم معمر القذافي.
وقال نجل الامام الصدر "القضية( اختفاء والده ورفيقيه) لا لبس فيها ولا لغز ولا غموض، ولا شيء يحتاج الى جلاء. الأمر واضح في قضية الامام. فهو لا يزال واقفا ورفيقيه خلف القضبان".
وقال "تحرير الامام الصدر والشيخ يعقوب والسيد بدر الدين يكون بالضغط على القذافي".

(المصدر: صحيفة "القدس العربي" (يومية – لندن) الصادرة يوم 30 أوت  2010)

لمنعه المذيعات المحجبات
حقوقيون ينتقدون التلفزيون المصري

 الجزيرة نت-القاهرة 
شن نواب وحقوقيون مصريون هجوما واسعا على تصريحات لرئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون الحكومي أكد فيها تمسكه بقرار منع ظهور المذيعات المحجبات على القنوات والفضائيات الحكومية، واتهموه بمخالفة الدستور والقانون واضطهاد هؤلاء المذيعات بسبب الحجاب.
ويمنع التلفزيون ظهور المذيعات المحجبات كما حرم عددا من المذيعات اللاتي ارتدين الحجاب أثناء عملهن من تقديم البرامج وأحالهن إلى أعمال إدارية، مما دفع بعضهن للحصول على أحكام قضائية واجبة النفاذ بعودتهن للظهور الإعلامي لكن مسؤولي التلفزيون رفضوا تنفيذ هذه الأحكام القضائية.
واتجهت بعض المذيعات الممنوعات من التلفزيون الحكومي إلى الفضائيات الخاصة سواء العربية أو المصرية وحققن نجاحا لافتا، مما أثار انتقادات حادة لقرار المسؤولين الحكوميين خاصة بعد تعاقد التلفزيون المصري مع مذيعات عربيات بمبالغ طائلة تدفع من أموال دافعي الضرائب المصريين ورغم نجاح مذيعاته المحجبات فضائيا.
وكان رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون أسامة الشيخ قال خلال ندوة بكلية الإعلام الأسبوع الماضي إن المذيعات المحجبات لن يظهرن على شاشة التليفزيون "لأن الأساس أن مذيعات التلفزيون غير محجبات ولأن كشف الشعر جزء من ثقافة المجتمع ولأننا نقدم محتوى إعلاميا وهذه هو الشكل المتعارف عليه".
وأكد الشيخ أنه لن يظهر على التلفزيون الرسمي للدولة أي مذيعات محجبات، معتبرا أن هذا القرار لا يحمل إساءة لهن، لكنه قال إن بإمكانهن العمل بالقنوات الفضائية الأخرى.
علمانية
وانتقد عضو لجنة الإعلام والثقافة بمجلس الشعب النائب محسن راضي استمرار القرارات التي تتخذها وزارة الإعلام ضد المذيعات المحجبات لعدم الظهور على شاشات التلفزيون، واعتبرها محاولة "لتعميق علمانية الدولة بالمخالفة لأحكام القضاء".
وقال راضي للجزيرة نت إن قرار منع المذيعات المحجبات من الظهور يخالف الدستور من ثلاثة أوجه، الأول أنه يميز بين المصريات على أساس الملبس والشكل، والثاني أنه يتعدى على حرية أساسية للإنسان وهو ارتداء ما يراه مناسبا، والثالث وهو الأهم التعارض مع فريضة دينية أجمع علماء الدين على وجوبها وهي الحجاب الإسلامي.
واعتبر النائب أن حرمان المذيعات المحجبات وتقليص مساحة البرامج الدينية في التلفزيون سياسة ثابتة للدولة منذ تولي صفوت الشريف -رئيس مجلس الشورى الحالي وأمين عام الحزب الحاكم- منصب وزير الإعلام سابقا، وقال أيضا "تغير أكثر من رئيس تلفزيون ووزير إعلام وبقي هذا القرار لأنه جزء من خطة لتحويل مصر إلى دولة علمانية".
وأرجع النائب تمسك الحكومة بمنع ظهور المذيعات المحجبات إلى "الخوف من تأثيرهن على فئات واسعة من الفتيات بارتداء الحجاب والاتجاه للاحتشام مما يعني تقليل مساحة العري والانحراف وانجذاب الناس للدين وهو أمر يقلق النظام الحاكم لأسباب غير مفهومة".
ووصف راضي تصريحات رئيس التلفزيون بأنها "غير أخلاقية وغير منطقية" وقال "إن حديثه سياسي وليس مهنيا، لأن الحجاب لا يمنع المذيعة أو أي سيدة من أداء وظيفتها لأنه لا تعارض مهنيا بين الحجاب وبين المهام التي تتطلبها وظيفة المرأة مهما كانت طبيعتها".
تمييز وتحد
بدوره، قال مدير مركز ماعت للدراسات الحقوقية والدستورية للجزيرة نت إن استمرار العمل بقرار حظر ظهور المذيعات المحجبات هو تعد على الدستور والقانون في مصر، وتمييز ضد المرأة، وافتراء على حقها الأساسي في ارتداء ما تريد، منتقدا امتناع مسؤولي التلفزيون عن تنفيذ أحكام القضاء، واعتبره تحديا لسلطة القضاء.
وأضاف أيمن عقيل "لا يجب أن يمنع الحجاب أو أي زي آخر المرأة أو الرجل من الحصول على حقه الأساسي في العمل أو التعلم، وهو الأمر نفسه الذي نؤكد عليه في قضية منع الطالبات المنقبات من دخول الجامعة أو الحصول على السكن الجامعي، هذه حرية شخصية، والعبرة تبقى بمدى الالتزام بالنظام والقوانين والحفاظ على حرية الآخرين".
وأقر مدير المؤسسة الحقوقية بأن المنظمات الحقوقية في مصر لم تعط ملف المذيعات المحجبات الاهتمام الكافي، لكنه دعا هؤلاء المذيعات للاتصال بالمراكز الحقوقية خاصة المتخصصة في قضايا حقوق العمل والمرأة ومنع التمييز لكي يصبح لهذه المؤسسات حيثية قانونية وواقعية للتحرك والدفاع عن حقوقهن في الظهور مرة أخرى.
وبحسب تقديرات علمية فإن أكثر من 45 مذيعة مصرية منعت من الظهور على الشاشة بعد الحجاب منذ العام 2002، إضافة إلى المئات من فئة مقدمي البرامج وفئة المراسلين اللائي تم تحويلهن لأعمال إدارية بعد ارتدائهن الحجاب.

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أوت  2010)

وضع ثلاثة أسس لأي اتفاق سلام
نتنياهو يريد اعترافاً فلسطينياً بالدولة اليهودية ونسيان حق العودة


2010-08-30
القدس - وكالات 
ركز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس على الأسس الثلاثة اللازمة لأي اتفاق سلام مع الفلسطينيين مشددا بالخصوص على الاعتراف بإسرائيل «دولة للشعب اليهودي»، وذلك قبل انطلاق المفاوضات المباشرة في واشنطن.
وقال نتنياهو أثناء الاجتماع الأسبوعي للحكومة الذي ذكر خلاله بهذه الأسس، بحسب بيان رسمي «إننا ننوي التقدم بجدية وبشكل مسؤول بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.. يقوم على ثلاثة مبادئ».
وأوضح «قبل كل شيء يجب الاعتراف بإسرائيل دولة للشعب اليهودي وأن ينص الاتفاق على نهاية النزاع».
واعتبر أن مثل هذا الاعتراف سيتيح استبعاد «طلبات إضافية» في إشارة إلى مطالبة الفلسطينيين بـ «حق العودة» للاجئي 1948.
وأضاف نتنياهو «يجب التوصل إلى تسويات أمنية ملموسة على الأرض تضمن أن لا يتكرر في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) ما حدث في لبنان وفي غزة بعد الانسحابين الإسرائيليين» في إشارة إلى هجمات ضد إسرائيل انطلاقا من تلك الأراضي.
وتابع «أنا مقتنع بأنه سيمكننا التقدم باتجاه تسوية تجلب الاستقرار والأمن للشعبين وأيضاً الاستقرار للمنطقة، متى دخل الفلسطينيون المفاوضات القادمة بالجدية ذاتها التي ندخلها»، على حد قوله.
وأضاف «إنني مدرك للصعوبات ولا أقلل من أهميتها.. لكن السؤال الأساسي يتعلق بمعرفة إذا كان الجانب الفلسطيني مستعدا للتقدم باتجاه سلام ينهي النزاع لأجيال».
ويوجد أكثر من أربعة ملايين لاجئ فلسطيني تتحدر أغلبيتهم الساحقة من نحو 700 ألف فلسطيني كانوا اضطروا للفرار أو طردوا من ديارهم لدى إعلان قيام دولة إسرائيل في 1948.
واشترط الفلسطينيون باستمرار أن تعترف إسرائيل بحق العودة للاجئين وذلك بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 مع استعدادهم للقبول ببحث كيفية تطبيقه.
وترفض إسرائيل قطعيا «حق العودة» معتبرة أن عودة جماعية للفلسطينيين ستؤثر على الطابع اليهودي للدولة حيث قد يصبح السكان اليهود سريعا أقلية.
وأدلى نتنياهو بهذه التصريحات قبيل إعادة إطلاق المفاوضات المباشرة بينه وبين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المقررة في الثاني من سبتمبر بواشنطن وذلك بعد تجميدها لمدة 20 شهرا.
وفي سياق متصل ندد النواب المقدسيون المهددون بالإبعاد عن مدينة القدس بالمفاوضات المباشرة مع إسرائيل. وقال النواب، في تصريحات للصحافيين أمس، إن ما تسمى «المفاوضات المباشرة» تعني للطرف الإسرائيلي إشعار الرأي العام بأن هناك مباحثات وتفاهمات تجري بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بينما في الحقيقة تشكل هذه المفاوضات غطاء وتجميلا لوجه الاحتلال القبيح وممارساته القمعية الإجرامية والمضي قدما في تكثيف الاستيطان والتهويد.
وأبدى النواب دعمهم الكامل للأحزاب الفلسطينية والشخصيات الوطنية التي عملت على عقد المؤتمر الوطني في رام الله مؤخرا في تأكيد رفضهم للمفاوضات العبثية. يشار إلى أن إسرائيل كانت قد سحبت هويات نواب كتلة التغيير والإصلاح المحسوبة على حركة (حماس) قبل عدة أشهر وهم محمد طوطح وأحمد عطون ومحمد أبو طير ووزير شؤون القدس السابق خالد أبو عرفة، وهددتهم بالإبعاد عن المدينة «باعتبارهم خطرين أمنيا على إسرائيل» وأنهم «أصبحوا مقيمين غير شرعيين بالقدس بعد مشاركتهم بالانتخابات التشريعية الفلسطينية. 
 
(المصدر: "العرب" (يومية - قطر) بتاريخ 30 أوت 2010)

حول شد الرحال إلى المسجد الأقصى

منير شفيق

كيف يتجرأ شيخ أو مسؤول في وزارة الأوقاف على الفتيا بجواز الذهاب إلى السفارات الإسرائيلية من قِبَل المسلمين في العالم لطلب تأشيرة الدخول إلى الكيان الصهيوني، وقد تجاهل كونه يغتصب فلسطين ويحتل القدس ويحفر تحت المسجد الأقصى لهدمه؟! أما حجته فواجب زيارة المسجد الأقصى. وبهذا يكون قد ارتكب خطيئة سياسية وخطيئة فقهية في آن واحد.
ومن هذه الحالة يمكن الخروج بقاعدة تقول إن ثمة علاقة عضوية بين فتيا تشكل كارثة فقهية، وحكم سياسي يشكل كارثة، وذلك بمعنى أن من يخطئ في فهم السياسة ثم يُفتي يخطئ في فتياه، ومن ثم يكون حجم الخطأ في الفتيا بحجم الخطأ في السياسة. فكيف يكون الحال حين تنجم عن الخطأ كارثة سياسية وفقهية؟!
إننا هنا أمام مثال صارخ يكشف تلك العلاقة بين الفتيا والفهم السياسي، أو القراءة السياسية لواقعة بعينها، فهذه العلاقة تتجلى بوضوح في "الفتيا" التي دعت الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها ومن جنوبها إلى شمالها، بالتزام حديث الرسول صلى الله عليه وسلم بشد الرحال إلى المسجد الأقصى، وذلك بغض النظر عن مضار ذلك ومترتباته على الإسلام والأمة الإسلامية والشعب الفلسطيني والأمة العربية في الزمان المحدد الذي نحن فيه، وفي الحالة المحددة التي تخص المسجد الأقصى وهو تحت الاحتلال اليهودي الصهيوني من قِبَل دولة الكيان الصهيوني.
وقد اغتصبت فلسطين وأخرج ثلثا شعبها من بيوتهم وأراضيهم ومدنهم وقراهم، وأحل مكانهم مستوطنون وفدوا إليها من بلاد شتى ليحلوا مكان شعبها ويهوّدوها ويقتلعوا الوجود العربي منها ويزيلوا كل أثر إسلامي فيها، ولاسيما مسجدها الأقصى.
هذه الحالة من الناحيتين الشرعية والسياسية توجب قتالهم على من استطاع إلى ذلك سبيلا، وتوجب مقاطعتهم من قِبَل الأمة جمعاء كما توجب رفض الاعتراف بشرعية الاحتلال أو التطبيع معه.
فهذه حالة دار حرب بكل ما تحمل الكلمة من معنى، بل هي دار حرب تفوق في خصوصيتها ما عُرِف من ديار الحرب، إذ هي أشد إجراما وأنكى عداوة للإسلام والأمة قياسا على ما سبق من حالات.
إن قراءة هذه الواقعة بالسياسة وبما هي عليه في حقيقتها لا تسمح من قريب أو بعيد لفتيا تدعو الأمة إلى أن تهرع إلى سفارات دولة العداوة والحرب والاغتصاب والاحتلال بطلب تأشيرة الدخول من أجل الصلاة في المسجد الأقصى.
ولكي يزيد أصحاب هذا الخلل الخطير في التفكير السياسي وتقدير الموقف انحرافا، فإنهم لا يكتفون في تسويغ طلبهم باستناد سطحي وخاطئ إلى حديث "شد الرحال" فحسب، وإنما يدعون أيضا أن في ذلك دعما معنويا وماديا لأهل القدس الذين يعانون من التهجير واغتصاب بيوتهم وهدمها، وذلك لإشعارهم بأنهم ليسوا وحدهم ولإشعار العالم بأهمية المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين. كأن دعم أهل القدس لا يكون إلا عن هذا الطريق الذي يمر عبر اعتراف مباشر أو غير مباشر بدولة الاغتصاب والاحتلال والحرب.
فالذين يذهبون إلى سفاراتها طلبا للتأشيرة يخضعون لشروطها ويوقعون عليها بدلا من إخراجها من ديارهم حيث وُجدت، وبدلا من مقاطعتها وضرب العزلة عليها ولعنها بكل وسيلة.
أو لكأن إظهار مكانة المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين بحاجة إلى أن تمر عبر صلاة في المسجد وهو تحت الاحتلال، في حين يُحرَمُ أهل فلسطين وأهل القدس ممن هم تحت الاحتلال من الوصول إليه بحرية إلا ضمن أشد الشروط التي يفرضها الاحتلال وحرمان من هم في سن الشباب من ذلك.
أما ما يضحك أكثر فتلك التي تطابق بين حالة السجين الذي يحتاج إلى أن يُزار من قِبَل ذويه وحالة المسجد الأقصى باعتباره سجينا مثله بالتمام والكمال. فهذا تهافت في منطق التشبيه بين الحالتين، فلا أحد يجرؤ على أن يدعو إلى زيارة السجين في فلسطين من غير ذويه الذين تحت الاحتلال والاضطرار وهو ينطبق على المسجد الأقصى بالنسبة لمن هم في فلسطين تحت الاحتلال. ولكن حين يُسحب الأمر في الحالتين على من هم خارج إسار الاحتلال، وبثمن طلب التأشيرة من سفارات دولة العدو، فمثال السجين وزيارته يسقط عن الحالة الفردية، فكيف عن حالة المسجد الأقصى؟
من هنا يقود سوء الفهم في قراءة واقع الحال إلى سوء في الموقف السياسي وسوء في الفتيا حين نكون أمام حالة عادية لا تتسم بالخطورة التي عليها حالة السيطرة الصهيونية على فلسطين، أو ندخل هنا في حدوث نتائج كارثية من الناحيتين السياسية والفقهية حين نطالب بشد الرحال إلى المسجد الأقصى من قِبَل مسلمي العالم في ظل خضوع مجاني لشروط دولة الكيان الصهيوني والاعتراف بقصد أو بدون قصد بشرعية وجودها، والتطبيع معها.
وبكلمة.. لم يسبق للسياسة أن انحطت إلى هذا المستوى، ولم يسبق أن تجرأت على الفتيا لتنحط بناء عليها إلى هذا المستوى.
ولهذا يجب التنبه إلى أن هذا الموقف السياسي وما جره إلى فتيا فقهية ما كان ليحدث عن مجرد سطحية سياسية وسطحية فقهية، لأنه مفضوح لا يمكن أن يخطر ببال إنسان عادي له علاقة ببعض السياسة وبعض الفقه.
فهو على التأكيد لم يصدر عن سطحية أو سذاجة في الفهم وتقدير الموقف، وإنما صدر بتوجيه من صاحب سلطان غارق إلى أذنيه في تقديم التنازلات السياسية والمبدئية للكيان الصهيوني، وفي المقدمة الاعتراف به والتطبيع معه، ووضع القضية الفلسطينية بأيدي الوسيط الأميركي الذي يُضمر تصفيتها وفقا للمشروع الصهيوني.
وإن من هوى إلى هذا الدرك يود أن يُسقط الأمة كلها إليه لتعويم موقفه، فها هنا بالضبط تُفسر هذه الفتيا التي تريد أن تتسلل للإيقاع بالمسلمين كافة بحجة الحرص على شد الرحال إلى المسجد الأقصى تحقيقا للسنة وتمسكا بها.
من هنا جاءت فتيا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي في مكانها، إذ حرمت شد الرحال إلى المسجد الأقصى مقابل الخضوع لشروط تأشيرة دولة الكيان الصهيوني، لما يتضمنه ذلك من حرمة الاعتراف والتطبيع والتفريط.

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أوت  2010)

أميركا مضطرة لخفض نفقات الدفاع

تسعى الولايات المتحدة إلى إنهاء المهمات القتالية لقواتها المسلحة في العراق, وقد يزيد ذلك الضغوط على وزارة الدفاع الأميركية لخفض الإنفاق العسكري مما يعطي بالتالي الذريعة لمشرعين طالما انتقدوا تعاظم الإنفاق الدفاعي الأميركي.
 
وستوقف الولايات المتحدة المهمات القتالية لقواتها بالعراق ابتداء من يوم الثلاثاء القادم قبل الموعد المحدد لانسحاب جميع قواتها من هناك في العام القادم. كما يعتزم الرئيس باراك أوباما البدء في سحب القوات الأميركية من أفغانستان في يوليو/تموز من العام القادم.
وكان أوباما طلب زيادة في موازنة الدفاع بنسبة 1.8% في العام المالي القادم إلى 548.9 مليار دولار.
وتمثل وزارة الدفاع 19% من الإنفاق الاتحادي للولايات المتحدة.
ومع زيادة القلق إزاء تعاظم موازنة الدفاع فإن انسحاب القوات الأميركية من العراق وأفغانستان قد يمثل مادة خصبة للجدل لمؤيدي خفض نفقات الدفاع كجزء من خفض عام في نفقات الحكومة الاتحادية.
وقد كانت مثل هذه الفكرة غير مطروحة للنقاش من الناحية السياسية منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على أهداف أميركية.
 
تحول كبير
ويقول محللون إن الوضع الآن قد تغير. ويقول مدير مشروع شتراوس للإصلاح العسكري بمركز معلومات الدفاع وينسلو ويلر إن الولايات المتحدة بصدد الدخول في تحول كبير بشأن حجم الإنفاق الدفاعي كما أن الحروب لم تعد تمثل حماية منيعة لمؤيدي زيادة الإنفاق الدفاعي.
 
وتعارض وزارة الدفاع بقوة أي خفض في نفقات الدفاع بل تطالب بزيادة تصل إلى 1% في السنوات القادمة.
 
وبينما تنخفض نفقات الدفاع في حرب العراق تزداد
من الناحية الأخرى في أفغانستان حيث وصلت إلى أرقام قياسية.
 
وقد استبق وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الأحداث وأعلن عن خفض في الوظائف العسكرية وعن إغلاق مركز كبير للقيادة العسكرية مع توقعاته أن الكونغرس سيحاول خفض الإنفاق الدفاعي. لكنه سيوجه التوفير الناتج عن ذلك إلى جهات أخرى في موازنة الدفاع.
ومن ضمن المؤيدين لخفض النفقات الدفاعية أعضاء من الحزب الديمقراطي الذين يشعرون بالقلق إزاء ارتفاع تكلفة حرب أفغانستان والذين يؤيدون سحب القوات من العراق.
وحتى بعض الجمهوريين المعنيين بخفض عجز الموازنة يتابعون عن كثب الإنفاق الدفاعي الذي زاد إلى الضعف بالتقديرات الواقعية منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.
 
تريليون دولار
وقد خصص الكونغرس أكثر من تريليون دولار لحربي العراق وأفغانستان منذ 2001. ويضاف هذا المبلغ إلى الإنفاق المتعاظم لمجالات أخرى أساسية في موازنة الدفاع.
 
ونقلت رويترز عن السيناتور الديمقراطي توم كوبيرن قوله إن من الخطأ أن تعتقد وزارة الدفاع أنها منيعة ضد إجراءات موسعة لخفض الإنفاق الاتحادي ومعالجة العجز المتعاظم، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوات ضرورية بغض النظر عن الانسحاب من العراق.
وأضاف كوبيرن أنه يجب على وزارة الدفاع أن تكون مستعدة لمثل هذه الإجراءات التي ستتخذ آجلا أم عاجلا.
وتعتبر مسألة خفض موازنة الدفاع ذات أبعاد كبيرة خاصة للمؤسسات الصناعية الكبرى التي تزود البنتاغون بالأسلحة مثل لوكهيد مارتن كورب وبوينغ ونورثروب غرومان وبي أي آي سيستمز وجنرال داينامكس وريثيون كو.
كما يعتبر الأمر قنبلة سياسية للرئيس أوباما حيث سيتعرض إما للاتهام بأنه أغفل مسائل الدفاع في حال تقليص الإنفاق، أو بعدم المسؤولية في إنفاق أموال دافعي الضرائب في حال عدم اتخاذ أي إجراءات لخفض الإنفاق الدفاعي.
ومن المتوقع أن توصي لجنة رئاسية شكلت لدراسة كيفية خفض الإنفاق الدفاعي بخفض بعض الإنفاق في ديسمبر/كانون الأول القادم بعد الانتخابات التشريعية التي أصبح فيها عجز الموازنة والدين الحكومي مسائل رئيسية.
 
الدين العام
ووصف رئيس هيئة الأركان المشتركة الأدميرال مايك مولين الدين العام الذي يثقل كاهل الحكومة الأميركية ويصل إلى أكثر من 13 تريليون دولار بأنه "أكبر تهديد لأمننا القومي".
وأوضح في تصريحات في الأسبوع الماضي أن خدمة الدين الحكومي في العام 2012 ستصل إلى 600 مليار دولار، وهو ما يوازي موازنة الدفاع كلها.
ويحذر المسؤولون بوزارة الدفاع من أن الوضع في أفغانستان والعراق لا يزال ساخنا وقد يتطلب التزاما أميركيا عسكريا أطول بعد الوقت المحدد لانسحاب القوات وهو نهاية 2012.
كما أن الانسحاب من أفغانستان، وإن حدث في يوليو/تموز القادم، سيكون محدودا جدا.
وحذر وزير الدفاع روبرت غيتس أكثر من مرة من أنه لا يجب استخدام نهاية الحملات الأميركية العسكرية كفرصة لتقليص الإنفاق الدفاعي حتى في الأوقات العصيبة.
وقال إن "أكثر ما أخشاه هو أن الناس سيرون الموازنة الدفاعية في الأوقات الاقتصادية الصعبة كمكان لحل مشكلات العجز الذي تعاني منه البلاد".
المصدر:رويترز

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أوت  2010)


تلقى مؤخرا رسالة من مبارك يطمئنه فيها على صحته وتحذيرات فلسطينية من تحويل اقواله لافعال
الحاخام عوفاديا يوسف يأمل ان 'يختفي' عباس والفلسطينيون عن وجه الارض

2010-08-29

الناصرة ـ 'القدس العربي' ـ من زهير اندراوس: عاد رئيس طائفة اليهود الشرقيين في العالم، الرئيس الروحي لحركة (شاس) الدينية في اسرائيل، الحاخام عوفاديا يوسف الى تصريحاته العنصرية حيث قال انّه يتمنى الموت لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس وجميع ابناء الشعب الفلسطيني، وبحسب صحيفة 'هآرتس' العبرية، الاحد، فان اقوال الحاخام وردت خلال الدرس الديني الاسبوعي لتلاميذه.
حيث اكد انّ اقواله تندرج ضمن تمنياته بعيد رأس السنة لدى اليهود والذي يحل الشهر القادم، مشددا على انّه يتمنى من الله اماتة جميع اعداء اسرائيل، ومنهم ابناء الشعب الفلسطيني، الذين وصفهم بالاشرار، وقالت الصحيفة ان هذه التصريحات هي تكملة لتصريحات اطلقها نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزير الداخلية، ايلي يشاي، وهو الزعيم السياسي لحركة (شاس) والذي قال انّه يعارض استمرار تجميد الاستيطان في الضفة الغربية وفي القدس العربيّة المحتلة، لافتًا الى انه لا يعوّل على الفلسطينيين في المفاوضات المباشرة، التي ستنطلق الخميس القادم في واشنطن. وكان يوسف، وهو من اصول مصرية، قد اطلق تصريحات ضدّ العرب، ودعا لابادتهم ومحوهم عن وجه البسيطة تماما.
وقال الباحث مطانس شحادة من مركز مدى الكرمل في حيفا لـ'القدس العربي' انّه ليس بالامر الشاذّ ان يقوم رجل دين يهوديّ رفيع المستوى بالتهجّم على العرب والمسلمين ومهاجمتهم. لكن عندما يفعل ذلك زعيم مثل يوسف فانّ للامر دلالةً سياسيّةً عمليّةً خطيرةً، وذلك انّ اتباعه يَقبلون مواعظه دون مناقشة، فهو الزعيم الروحيّ لحزب شاس، وهو الحزب الرابع في اسرائيل من حيث التمثيل في الكنيست، اذ حصل في الانتخابات الاخيرة على 11 مقعدا في الكنيست، اي نحو 300 الف صوت، واضافة الى البعد الديني، ثمّة ابعاد واسقاطات سياسيّة لمثل هذا التحريض، اذ من غير المستبعَد ان تجري ترجمة اقواله الى مواقف وافعال، لافتًا الى انّ قادة حزب شاس الذي يقوده يؤمنون بان القدس وسائر فلسطين حتى نهر الاردن يجب ان تكون خالية من الفلسطينيين والعرب، ومزدحمة باليهود.
وادلى يوسف بذلك عشية عيد الفصح اليهودي في خطبة تقليدية بثت بالقمر الصناعي الى شتى انحاء العالم كما يفعل كل اسبوع.
وتحدث يوسف عن العرب الذين بحسبه يناصبون العداء لاسرائيل منذ 100 سنة ويحاولون تدميرها، وقال في ارشاداته للمؤمنين اليهود: اكثروا من ذكر هذه الاية من التوراة خلال عيد الفصح: (صب غضبك على الاغيار) فهذه مناسبة جدا لاوضاعنا، لانّ اعداءنا يحاولون القضاء علينا منذ خروجنا من مصر وحتى اليوم، من دون توقف. ودعا الحاخام اليهودي الله الى ان ينتقم من العرب ويبيد ذرّيتهم ويسحقهم ويخضعهم ويمحوهم عن وجه البسيطة، بالاضافة الى ذلك، اوصى اليهود بالشدة مع العرب قائلا: ممنوع الاشفاق عليهم، يجب قصفهم بالصواريخ بكثافة وابادتهم. انهم لشريرون، على حد تعبيره. ودافع انصار عوفاديا عنه وقالوا انّه لم يقصد كل العرب ولم يقصد الابرياء من العرب بل فقط المخربين الذين يقتلون الاطفال اليهود، لكن هذا التبرير لم يقبله احد، اذ كان حديثه في غاية الوضوح عن العرب وبلا تمييز، وقد سكت معظم نواب اليمين الحاكم وحتى قادة حزب العمل ازاء هذه الاقوال. وكان الحاخام يوسف هاجم في مناسبة اخرى الاسلام والمسلمين، واصفًا الاسلام بالقبيح وكذلك المسلمين مثل دينهم.
وحسبما نشرت صحيفة 'معاريف' فانّ الحاخام عوفاديا يوسف سبق وهاجم المسلمين في فترة سابقة، وكذلك هاجم العديد من قادة اسرائيل، وتطرق الحاخام يوسف الى الاسلام والمسلمين اثناء حديث ديني بمناسبة عيد (الانوار) اليهودي، حيث عرض قصة عن الزواج في الاسلام والطلاق، وحرمان عودة المطلقة الى زوجها الا بعد ان تتزوج شخصا اخر، حيث اعتبر هذا الامر قبيحا جدا ويدلل ان هذا الدين قبيح ايضا، وحاول الحاخام ان يعرض قصة امام مستمعيه عن الموضوع تتعلق بطلاق امرأة من مدينة حلب في سورية، حيث لم يستطع زوجها ان يعيدها بعد ان توجه الى الشيخ الذي طلب منه ان تتزوج غيره حتى يستطيع تزوجها مرة اخرى، وزعم يوسف ان احد الحاخامات اليهود الذي كان يسكن بجوار هذا الشاب اقنعه انّه يستطيع ان يعيدها دون ان تتزوج، وان الشيخ لا يفهم شيئا وهذا ما تم بالفعل على حد زعم الحاخام الاسرائيلي، والذي اعطاه استنتاج ان الدين الاسلامي قبيح وكذلك المسلمين.
وكان الرئيس المصري حسني مبارك، وجّه رسالة جوابية الى الحاخام عوفاديا يوسف اكد له فيها انّه تعافى كليا من المرض الذي ألمّ به. وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان يوسف تسلّم رسالة جوابية من مبارك ردا على رسالة الاطمئنان على صحته التي كان الحاخام بعث بها اليه. واستهل مبارك الرسالة بالقول: صديقي العزيز والحاخام العظيم عوفاديا يوسف، واكد له انّه بصحة جيدة على عكس ما يشاع في التقارير الاعلامية، وكان مبارك تلقى رسالة اطمئنان من يوسف سلمه اياها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اثناء زيارته الاخيرة لمصر، واعرب الرئيس المصري عن تقديره وشكره على رسالة الحاخام وما تضمنته من مشاعر وامنيات، واضاف: اتطلّع قدما لتعزيز عملية السلام سوية مع جميع المؤمنين بالسلام.

(المصدر: صحيفة "القدس العربي" (يومية – لندن) الصادرة يوم 30 أوت  2010)

Home - Accueil - الرئيسية

 

قراءة 72 مرات