الإثنين, 30 تشرين2/نوفمبر -0001 00:00

30Octobre10a

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس
Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie.
Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISNEWS

10ème année, N°3812 du 30 .10 .2010  

 archives : www.tunisnews.net

الحرية لسجين

 العشريتين الدكتور الصادق شورو

وللصحفي الفاهم بوكدوس

ولضحايا قانون الإرهاب

حــرية و إنـصاف:إطلاق سراح سجين العشريتين الدكتور الصادق شورو
الجمعية الدولية  لمساندة المساجين السياسيين:انتهى سجن الدكتور شورو ..فهل يستعيد حريته .. ..!
بلقاسم الهمامي:كيف قضى الصادق شورو يومه الأول
بيان حركة النهضة بتونس حول اطلاق سراح الدكتور الصادق شورو الرئيس السابق للحركة
المؤتمر من أجل الجمهورية:بيان:تهنئة بمناسبة إطلاق سراح رمز الصمود الدكتور شورو
العربي القاسمي:هذا شورو قد أتانا
الجمعية الدولية  لمساندة المساجين السياسيين:كشف الحساب..لقضاء .." يكافح الإرهاب "
حــرية و إنـصاف:أستاذة جامعية تعتدي على حرية اللباس وكاتب عام الجامعة يعتدي على حق الدفاع
عريضة وطنية خاصة باساتذة التعليم الثانوي بتونس
السبيل اولاين:التلاميذ يحتجون على خرائط لم تُذكر فيها فلسطين:البوليس وعناصر الحزب الحاكم يمنعون تظاهرات تلمذية بالشابة
كلمة:تدهور الوضع الصحي لمضربين عن الطعام
كلمة:المكناسي ... اعتداء على استاذ ووقفة احتجاجية
النقابة الاساسية للتعليم الاساسي بسيدي بوزيد الشرقيـــــــــــــــــــــة:برقية
طلبة تونس:أخبار الجامعة
الوطن:شريان الحياة(5):ثلاثة أيّام في غزّة أرض العزّة
سمير ساسي:اضرابات الجوع  علامة تونسية بامتياز
سلومة:كل يغني على ليلاه
2 مليار دينار المستهدف لبرامج الاستثمار بين ليبيا و تونس
الصباح:محمد صخر الماطري:الزيتونة مستعدة لتطوير نشاطاتها في الفضاء الأورومتوسطي 
العربة نت:تونس وليبيا تلغيان القيود الجمركية بينهما وتطلقان منطقة للتبادل الحرّ
الجزيرة نت:ليبيا تبني مصفاة نفط بتونس
محسن المزليني:لماذا  نتلف الحليب؟
من الذاكرة الوطنية:سحبا للبساط من تحت أقدام اليسار: بورقيبة يستضيف «شوان لاي».. ـ
الحبيب بوعجيلة:شهادة للتاريخ ...اتحاد الطلاب بين إرادتهم و وصاية  الآخرين
الوطن:
نورالدين المباركي:بطالة أصحاب الشهائد العليا بين وزارة التكوين المهني و التشغيل  و البنك الدولي أرقام و قراءات متباينة
الوطن:أبو بكر عمر:ماذا يعني ثقافة التسامح و التعايش عند البعض..هل هو تسامح على جثث العرب وتعايش مع الصهاينة ..
الوطن:بحري العرفاوي:العرب من النكبة إلى البهتة
الوطن:صالح عطية:إنذار "ويكليكس"
بديعة الراضي:حكامتهم وحكامتنا
كلمة الشّيخ راشد الغنّوشي أثناء الإجتماع العام للجماعة الإسلامية في باكستان
القدس العربي:المغرب يعلق نشاط قناة الجزيرة الفضائية القطرية
الجزيرة نت:أكدت التزامها بسياستها التحريرية:الجزيرة تستنكر تعليق عملها بالمغرب
عبد الباري عطوان:لبنان والهرولة نحو الانفجار
الجزيرة نت:احتجاجات بالمغرب على زيارة ريفلين
الجزيرة نت:تظاهرة في باريس في الذكرى الـ45 لغيابه:مطالب بكشف حقيقة اختفاء بن بركة
االقدس العربي:لجزائر: حزب الأغلبية يقرر تحويل وزراء متمردين إلى لجنة التأديب لإخماد أزمته الداخلية
دنيا الوطن:واشنطن بوست تحرض أوباما ضد مصر

Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivan : Affichage / Codage / Arabe Windows)To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)  

منظمة حرية و إنصاف
التقرير الشهري
حول الحريات وحقوق الإنسان في تونس

سبتمبر 2010

http://www.tunisnews.net/18Octobre10a.htm

الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو
الحرية لكل المساجين السياسيين
حــرية و إنـصاف
33 نهج المختار عطية 1001 تونس
الهاتف / الفاكس : 71.340.860
البريد الإلكتروني :
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تونس في 22 ذو القعدة 1431 الموافق ل 30 أكتوبر 2010
إطلاق سراح سجين العشريتين
الدكتور الصادق شورو


 
تم صباح اليوم السبت 30 أكتوبر 2010 إطلاق سراح الدكتور الصادق شورو الرئيس السابق لحركة النهضة وعميد المساجين السياسيين في تونس، من سجن اعتقاله بالناظور ولاية بنزرت بعد قضائه 23 شهرا منها 12 شهرا من أجل تهمة الاحتفاظ بجمعية غير مرخص فيها على خلفية تصريحه لمواقع الكترونية وقنوات تلفزية إثر إطلاق سراحه في نوفمبر 2008، أضيف إليها 11 شهرا وهي المدة المتبقية من الحكم التي وقع طرحها في إطار السراح الشرطي وبذلك يكون كامل المدة التي قضاها في السجن منذ اعتقاله في 17/02/1991 حوالي 20 عاما، وقد سلطت عليه هذه الأحكام الجائرة بسبب نشاطه السياسي في إطار حركة النهضة المعارضة.


وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور الصادق شورو قد قضى كامل فترة السجن الثانية في نظام العزلة المغلظة مع حرمانه من حقه في إدخال الكتب عن طريق عائلته من الفترة الأخيرة.


وقد زاره عشية هذا اليوم وفد من منظمة حرية وإنصاف يتكون من رئيس المنظمة الأستاذ محمد النوري والكاتب العام المهندس كريم الهاروني وعضوي المكتب التنفيذي المهندس حمزة حمزة والسيد عمر القرايدي لتهنئته وأفراد عائلته والاطمئنان على صحته، وقد لاحظ الوفد بالإضافة إلى الحضور الكثيف لأعوان البوليس السياسي على متن سيارات ودراجات نارية بالقرب من المنزل، المعنويات المرتفعة للدكتور شورو.


وحرية وإنصاف


إذ تهنئ الدكتور الصادق شورو وأفراد عائلته بإطلاق سراحه بعد مظلمة هي الأطول في تاريخ تونس المعاصر وتدعو إلى احترام حقه في حرية التعبير والتنقل والتنظيم والمشاركة في الحياة العامة واسترداد حقوقه المدنية والسياسية وتطالب بالمناسبة بإطلاق سراح كل المساجين السياسيين ومساجين الرأي ورفع المضايقات على المسرحين وضمان حق المهجرين في العودة الكريمة والآمنة وطي صفحة الماضي بسن العفو التشريعي العام لتنقية المناخ العام حتى يتفرغ الجميع للمشاركة في معالجة القضايا  الحقيقية للبلاد.
 
عن المكتب التنفيذي للمنظمة
الرئيس
الأستاذ محمد النوري

الجمعية الدولية  لمساندة المساجين السياسيين
aispp.free@ gmail.com
 43  نهج الجزيرة تونس
تونس في 30 أكتوبر 2010
        
انتهى سجن الدكتور شورو ..
فهل يستعيد حريته .. ..!

غادر الدكتور الصادق شورو بعد ظهر اليوم السبت 30 أكتوبر 2010 سجن الناظور بعد قضاء سنتين ، إحداهما بتهمة الإحتفاظ بجمعية غير مرخص فيها و الأخرى بمقتضى قرار من وزير العدل بالرجوع في السراح الشرطي الممنوح له بعد قضاء حوالي 18 سنة  في مختلف السجون التونسية ،
و إذ تعبر الجمعية عن ارتياحها لانتهاء محنة السجين / الأسير  شورو و عائلته فإنها :
* تحيي الدكتور  شورو و تكبر فيه صبره و ثباته على مبادئه رغم كل ما تعرض له من تنكيل و اضطهاد
* تعتبر أن المظلمة غير المسبوقة التي تعرض لها من احتجاز تعسفي و محاكمة كيدية ظالمة ثم إبعاد عن العائلة ستظل وصمة عار في جبين كل المتورطين فيها .
تطالب بتمكينه من جميع حقوقه التي يضمنها له الدستور و المواثيق الدولية و قوانين البلاد   و ترى في الحصار المضروب على منزله بعد تسريحه ( و قبله بأيّام .. ) مؤشرا على تواصل عقلية التشفي و الانتقام و التمييز بين المواطنين على أساس قناعتهم و انتماءاتهم ..
تحيي كل من  سانده و تبنى قضيته من الجمعيات و المنظمات و الأحزاب و الشخصيات داخل البلاد و خارجها و تناشدهم مواصلة التجند للمطالبة بالإفراج عن كل المحاكمين لأسباب سياسية و مساندة كل المطالبين بحقوقهم المشروعة .
                              

عن الجمعيــة
    الرئيس
  الأستاذ سمير ديلو

كيف قضى الصادق شورو يومه الأول

غادر الشيخ الدكتور الصادق شوروسجن الناظور على الساعة11 صباحا من يوم السبت 30 أكتوبر 2010 بعد إجراءات التفتيش وكانت في انتظاره  حرمه المصون  ولما وصلا إلى منعطف سجن برج الرومي وجدا دراجتين ناريتين و سيارة شرطة في انتظارهما  وقد صاحبوهما إلى تونس العاصمة دون قلق يذكر ولم يصل الشيخ الصادق شورو إلى بيته إلا بعد صلاة العصر و ذلك لأنّه توجه مباشرة إلى المصحة حيث كانت أخته في مرحلة علاج فأدى لها زيارة وبقي معها إلى حدود صلاة العصر.


 أول المنظمات التي زارته كانت منظمة حرية و إنصاف حيث تمكنوا من مقابلته و تهنئته ثم المغادرة مع صلاة المغرب و ذلك لكثرة الزائرين و المهنئين

بلقاسم الهمامي

بيان حركة النهضة بتونس حول اطلاق سراح الدكتور الصادق شورو الرئيس السابق للحركة


بسم الله الرّحمان الرّحيم

غادر الدكتور الصادق شورو سجن الناظور بشمال تونس، اليوم السبت 30 أكتوبر 2010، بعد أن قضى المدة المحكوم بها عليه كاملة.
وقد تولى الأخ الصادق شورو رئاسة الحركة منذ سنة 1988 الى تاريخ اعتقاله في 17 فيفري 1991 في اطار الحملة الاستئصالية التي تعرضت لها حركة النهضة.


وكان قد أُطلق سراحه بتاريخ 5 نوفمبر 2008 ليتم اعتقاله من جديد بعد أقل من شهر، إثر إدلائه بتصريح لفضائية الحوار طالب فيه بالحقوق والحريات الاساسية لكل المواطنين، وتطرّق خلاله لما تعرض له وإخوانه من تعذيب ومظالم.


لقد أصبح الدكتور شورو عنوانا لمرحلة اتسمت بالإستبداد، وهو اليوم رمز للصمود وأبرز سجين سياسي في تاريخ تونس المعاصرة، بعد أن قضى قرابة العشرين سنة في سجون النظام التونسي.


ـ إن حركة النهضة إذ تهنئ الأخ الصادق شورو وعائلته وإخوانه وكل مناضلي الحرية على إطلاق سراحه، فإنها تدعو الى رفع المراقبة اللّصيقة عنه وتمكينه من حريته في التعبير والتنقل.


ـ تحيي وتشكر كل الذين ساهموا في الدفاع عن الدكتور شورو وكل مساجين الرأي، من منظمات وهيئات ومحامين وشخصيات تونسية ودولية، وتدعوهم لمواصلة دعم قضية الحقوق والحريات في تونس.


ـ تطالب بإطلاق سراح كل السّجناء من الصحافيين والنقابيين والشباب المتدين والطلبة، وكل مساجين الرأي وفي مقدمتهم الإخوة علي الحرابي وعلي فرحات والفاهم بوكدوس، وإيقاف المحاكمات السياسية الظالمة.


ـ تجدد الحركة مطالبتها بضرورة الإصلاح السياسي الشامل والعاجل، وفتح الطريق أمام الحريات والانتقال الديمقراطي، واحترام إرادة الشعب وأسس الجمهورية، وإنهاء حالة الإنغلاق.


عن حركة النهضة بتونس
الشيخ راشد الغنوشي

المؤتمر من أجل الجمهورية
السيادة للشعب .. الكرامة للمواطن .. الشرعية للدولة
***************************************
بيان
تهنئة بمناسبة إطلاق سراح رمز الصمود الدكتور شورو



بمناسبة إطلاق سراح الدكتور الصادق شورو الرئيس الأسبق لحركة النهضة صباح هذا اليوم السبت 30 أكتوبر 2010، بعد انتهاء مدة محكوميته كاملة، نتقدم أولا إلى هذا البطل، رمز الصمود والتحدي، الذي رفض أن يقايض حريته بأي ثمن مهما قل، وإلى عائلته الكريمة التي شاركته الصبر والثبات والكرامة بأحر التهاني وأسمى عبارات التقدير والافتخار.


كما نقدّم خالص التبريكات لقيادة حركة النهضة وكل مناضليها داخل البلاد وفي مختلف المنافي. ونوجّه عبارات التهنئة لكلّ المدافعين عن الحرية ولعموم الشعب التونسي، لأن الدكتور شورو لم يبق ملكا لحزبه، بل تحوّل لرمز وطني بثباته وصموده أمام آلة القمع والتنكيل التي حاولت أن تحطّم إرادته وتركّعه وتجعله عبرة لمن يعتبر، فتحدّى جبروتها ورفض شروطها وكسّر قيودها، وآثر العودة إلى السجن بعد أسابيع قليلة من خروجه منه على أن يسكت عن الحق أو يرضى بالحرية المشروطة التي عُرضت عليه.


وإذا كانت سلطة 7 نوفمبر الإرهابية قد سعت من خلال إعادة سجن الدكتور شورو قبل سنتين بعد سراح قصير تلا 18 سنة من السجن، لمزيد ترهيب المناضلين الوطنيين، ولإرسال رسالة تحذير واحتقار لكل الناشطين، فإن ثبات هذا الرجل الصنديد، ورفضه لأي نوع من أنواع المساومة على قناعاته ومبادئه رغم فداحة الثمن المدفوع، قلب السحر على الساحر، وحوّل وجهة الرسالة ذاتها نحو السلطة ورموزها المافيوية:


احتقار لا حدود له لأساليبهم القذرة ومستواهم الذي لا يشرف أي تونسية أو تونسي، وتحذير من أن تماديهم في انتهاك حقوق التونسيين وحرياتهم، سيكون الوقود الذي سيؤجج شعلة المقاومة المدنية، التي أضحت اليوم أمل التونسيين الوحيد للتخلّص من تحالف البوليس السياسي وعصابات الحق العام الذي يحكم البلاد منذ ما يناهز ربع القرن ويخطّط لمواصلة احتكار الحكم ورهن مستقبل البلاد لعقود قادمة.


عن المؤتمر من أجل الجمهورية
د. منصف المرزوقي

 

هذا شورو قد أتانا

دندنة غنائية أملاها انتصار الصّبر على القهر حيث خرج القائد شورو بعد 20 عاما من السّجن والتّعذيب لم يطأطئ هامته ولم يتزحزح عن مبادئه قيد أنملة.

هبّي تونس واستعـدّي
إنه النّصـر المبيـن
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنيـن
هبّي تونس لا تنامي
إنّه عرس السّجين
قيّد القيد وجاء
ظافرا بعد سنين
ظافرا بعد سنيـن
*****
لك يا شورو الولاء
لك منّا الإعتراف
قد رفعت الرّأس عال
عبر أعوام عجاف
قد أًذَقتَ الظّلمَ كأسا
أنكى من سمّ زعاف
ثمّ جئت اليوم حرّا
ظافرا بعد سنين
ظافرا بعد سنين
*****
زغردي أمّ الشّهيد
زغردي فاليوم عيد
خضّبي الحناء حنّي
لا تبالي بالعبيد
افرحي فالوعد أنجزْ:
قهَرَ الصّبرُ الحديد
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنين
ظافرا بعد سنين
*****
افرحي أمّ السّجين
عائد لو بعد حين
كفكفي الدّمع الهتون
إنّه النّصر المبين
يهطل الغيث تباعا
رحمة للعالمين
يا رجال الله صولوا
لا تبالوا بالمنون
حرّروا الخضراءْ أزيلوا
عنها غبن الغابنين
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنين
ظافرا بعد سنين
*****
ضمّدي الجـرح بِلادي
واقهري كلّ الأعادي
واهتفي في كلّ نادي:
مرحبـا  بالصّابرين
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنيـن
ظافرا بعد سنيـن
*****
أبشري خضراء إنّـا
بعد صبـرٍ قادمـون
أبشري فالقيد يبلى
رغم كيد الكائدين
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنيـن
ظافرا بعد سنيـن
*****
اهتفوا إخوان دربي
إنّه تمكين ربّي
إنّها الخضراءْ تلبّي
دعوة الحقّ المبين
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنيـن
ظافرا بعد سنيـن
*****
يا ريّاح النّصر هبّي
مكّني لدين ربّي
يا دموع الشّوق صبّي
واشهدي للسّاجدين
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنيـن
ظافرا بعد سنيـن
*****
هذه الزّيتونة هلّت
أذّنت قامت وصلّت
عن دعاة الظّلم ولّت
خاب جمع الغاصبين
هذا شورو قد أتانا
ظافرا بعد سنيـن
ظافرا بعد سنيـن


العربي القاسمي نوشاتيل / سويسرا في 30.10.2010

الجمعية الدولية  لمساندة المساجين السياسيين
aispp.free@ gmail.com
 43 نهج الجزيرة تونس
تونس في 29  أكتوبر 2010
كشف الحساب..لقضاء .." يكافح الإرهاب "

أصدرت الدائرة الجنائية 2  بالمحكمة الابتدائية بتونس برئاسة القاضي  عبد المجيد شوشان في ساعة متأخرة من مساء أمس  الخميس 28  أكتوبر 2010 أحكامها في القضية عدد 20894  و ذلك بـ :


سجن كل من : كريم بن أحمد بن صالح الكلاعي  ( من مواليد 29/06/1975 )  و لطفي بن خليفة بن محمد المي   ( من مواليد 21/09/1981 ) و محمد بن عز الدين بن حسن قنوني  ( من مواليد 02/11/1980 ) و بهاء الدين بن علي بن خميس العمدوني  ( من مواليد 07/12/1985 ) – جميعهم  بحالة ايقاف -   مدة سنتين من أجل  عدم الإشعار عما بلغ إلى علمهم من جرائم إرهابية مع إسعاف محمد قنوني بتأجيل تنفيذ العقاب البدني

 

*  سجن كل من : عمر بن البشير بن حميدة رمضاني  ( من مواليد 04/03/1987 )  و أحمد بن حسونة بن الهادي شارني  ( من مواليد 18/02/1987 ) و  طارق بن عبد الله بن حمدة العباسي ( من مواليد 20/05/1985 ) و رمزي بن نور الدين بن عمار العيادي ( من مواليد 06/03/1986 )  مدة 6 سنوات الدعوة لارتكاب جرائم إرهابية و الدعوة للإنضمام لتنظيم إرهابي  و اعتبار جريمة الإنضمام متواردة مع جريمة الدعوة ..، و إخضاع المحكومين للمراقبة الإدارية مدة 5 سنوات .

 عن لجنة متابعة المحاكمات السياسية         
نائب الرئيس
الأستاذ عبد الوهاب معطر

 

الحرية لسجين العشريتين الدكتور الصادق شورو
الحرية لكل المساجين السياسيين
حــرية و إنـصاف
33 نهج المختار عطية 1001 تونس
الهاتف / الفاكس : 71.340.860
البريد الإلكتروني :
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تونس في 22 ذو القعدة 1431 الموافق ل 30 أكتوبر 2010
أستاذة جامعية تعتدي على حرية اللباس
وكاتب عام الجامعة يعتدي على حق الدفاع


تعرضت الطالبة مروة شقشوق المرسمة بالمعهد الأعلى للدراسات التقنية بالشرقية (أريانة) إلى الطرد والاهانة وتقديم شكاية ضدها إلى إدارة المعهد المذكور من قبل الأستاذة سنية المناعي أستاذة مادة الاقتصاد ، حيث طلبت هذه الأخيرة من الطالبة المتحجبة نزع قفازاتها ودار بينهما نقاش قامت على اثره الأستاذة بالاعتداء لفظيا على الطالبة مروة شقشوق وإهانتها ونعت لباسها باللباس الطائفي، وقامت بتقديم شكاية ضدها لإدارة المعهد، وتم إبلاغها بواسطة استدعاء كتابي للحضور بالمجلس التأديبي الذي سيعقد يوم الثلاثاء 02 نوفمبر 2010.
وقد قامت الطالبة مروة شقشوق اليوم السبت 30 أكتوبر 2010 باصطحاب الأستاذة إيمان الطريقي المحامية وعضو المكتب التنفيذي لمنظمة حرية وإنصاف إلى إدارة المعهد لكن المفاجأة تمثلت في امتناع كاتب عام المعهد المذكور من مقابلة الأستاذة وغلق دونها باب مكتبه في خطوة تصعيدية ومخالفة لأبسط آداب اللياقة والاحترام ناهيك عن متطلبات المسؤولية والالتزام.
وقد حضر ثلاثة من المحامين لمؤازرة زميلتهم والتضامن معها كما تم إحضار عدل منفذ لمعاينة حادثة امتناع كاتب عام المعهد الأعلى للدراسات التقنية المدعو عادل هنيد عن مقابلة محامية الطالبة المتضررة التي تم الاعتداء على حريتها الشخصية من قبل الأستاذة سنية المناعي في حين اعتدى الكاتب العام المذكور على حق الطالبة في الدفاع عن نفسها وعلى حق الناشطة الحقوقية الأستاذة إيمان الطريقي في الدفاع عن منوبتها.
وحرية وإنصاف:
1)    تدين اعتداء الأستاذة سنية المناعي على حرية الطالبة مروة شقشوق في اختيار اللباس الذي يتماشى مع قناعاتها وخياراتها ولا يتعارض مع مقومات الهوية الوطنية.
2)    تندد باعتداء كاتب عام المعهد الأعلى للدراسات التقنية على حق الدفاع وتدعو وزارة الإشراف إلى وضع حد لهذه الممارسات المخالفة لأبسط القواعد السلوكية المنضبطة القانون.
 
عن المكتب التنفيذي للمنظمة
الرئيس
الأستاذ محمد النوري

عريضة وطنية خاصة باساتذة التعليم الثانوي بتونس

نحن الموقّعين أدناه أساتذة التّعليم الثّانويّ بتونس نؤّكد تشبثنا بمطالبنا الواردة في لوائح مؤتمرنا و ندعو وزارة التّربية إلى التّفاعل الايجابيّ مع ممثّلينا و فتح باب الحوار الجديّ والشّفّاف مع نقابتنا العامّة التي اخترناها للتّفاوض حول مشاغلنا و نعلن أنّه لا تنازل عن:
1- القانون الأساسي
2 - التقاعد في سنّ 55
3 - عودة الأساتذة المطرودين لأسباب نقابيّة دون شروط
4 - مراجعة المنح الخصوصيّة
5 - فتح حوار وطنيّ حول العنف المدرسيّ و الشّأن التّربوي عموما
ملاحظة: هذه العريضة مخصّصة لأساتذة التّعليم الثّانوي لا غيرزظ
المرجوّ إرسال إمضاءاتكم إلى بريد النّقابة العامّة للتّعليم الثّانويّ
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الاسم و اللقب

الجهة

المعهد

الرتبة

 

 

 

 

 

التلاميذ يحتجون على خرائط لم تُذكر فيها فلسطين
البوليس وعناصر الحزب الحاكم يمنعون تظاهرات تلمذية بالشابة

السبيل أونلاين – تونس
مُنع مجددا اليوم السبت 30 أكتوبر 2010 ، تلامذة معهدي الشابة ومعهد أبو القاسم الشابي في مدينة الشابة (ولاية المهدية) من التظاهر في الشارع احتجاجا على الخرائط التي صدرت في كتاب الجغرافيا للسنة الثالثة آداب ، والتي تظهر فيها خريطة فلسطين باللون الرمادي دون ذكر اسمها .
وقال مصدر للسبيل أونلاين أن "ميليشيات الحزب الحاكم مثل عضوة اللجنة المركزية للتجمّع جميلة براهيم ، و كاتب عام جامعة دستورية حسين حميدة " ساندوا قوات البوليس وساعدوهم في تنقلاتهم عبر تسخير سياراتهم ، وقامت عضوة اللجنة المركزية جميلة براهيم بالاتصال بأولياء التلاميذ لإرهابهم .


وأكد المصدر أن عناصر البوليس تواجدوا اليوم السبت بصورة مضاعفة بصحبة كوادر وميليشيات الحزب الحاكم وعلى رأسهم جميلة ابراهيم وحسين حميدة الذي كان مصحوبا بأغلب رئساء الشعب الدستورية ، ويقوم جميعهم بمهمة البوليس السياسي ، وأفادنا المصدر أنهم دخلوا الى المعاهد وقاموا بتصوير التلاميذ ونقلوا الى البوليس قائمة بأسماء المتظاهرين ، كما عملوا على الاتصال بأولياء التلاميذ لتخويفهم قائلين لهم بالحرف :"إيجا هز ولدك ولا راهو توا يدخل للحبس" .


وذكر المصدر أن هناك استدعاءات شفاهية صدرت عن معتمد الجهة وأيضا من خلال الاتصالات الهاتفية ، موجهة للتلاميذ أو أوليائهم ، وأشار الى أن الأوضاع الآن هادئة في مدينة الشابة ولكن التواجد الكثيف لعناصر البوليس قد يشكل عامل استفزاز قد تعود بسببه التحركات من جديد .

يُذكر أن تلامذة المعهد الثانوي أبو القاسم الشابي قاطعوا الدروس يوم 28 أكتوبر 2010 ، وتجمعوا بساحة العلم احتجاجا على الخرائط المذكورة ، وطالبوا بإلغاء تلك الخرائط وعدم اعتماد الكتب ، وقد منعتهم قوات البوليس بالقوة من الخروج في مسيرة من ساحة المعهد .


(المصدر : السبيل أونلاين (محجوب في تونس) ، بتاريخ 30 أكتوبر 2010)

تدهور الوضع الصحي لمضربين عن الطعام

حرر من قبل التحرير في الجمعة, 29. أكتوبر 2010

أدى وفد من فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان يوم الجمعة 29 أكتوبر زيارة تضامنية إلى السجين السياسي السابق محمد رحيم الذي يشن إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ يوم 9 أكتوبر الجاري وقد عبر الوفد عن تضامنه مع الرحيم من أجل فرض حقه في العمل والتنقل ومن أجل وضع حد للهرسلة الأمنية المستمرة التي يتعرض لها منذ خروجه من السجن، وقد أكدت الدكتورة حميدة الدريدي أن وضعه الصحي أصبح حرجا للغاية وأن حياته باتت مهددة ، حيث فقد حوالي 18 كلغ من وزنه،كما أنه لم يعد قادرا على المشي.
كما يواصل السجين السياسي السابق عبد اللطيف بوحجيلة إضرابه المفتوح عن الطعام الذي بدأه منذ يوم 11 أكتوبر للمطالبة بحقه في العلاج وحرية التنقل داخل البلاد وخارجها، وعلمنا أن حالته الصحية تردت حسب تقرير طبيبه الخاص، الذي أفاد بأنه مصاب بعدة أمراض مزمنة وحالته تستوجب التوقف الفوري عن الإضراب.
من جهة أخرى يواصل الصحفي السجين الفاهم بوكدوس إضرابه عن الطعام والدواء منذ يوم 8 أكتوبر الجاري رغم تعكر حالته الصحية والتي جعلت السلطات السجنية تنقله يوم الخميس 28 أكتوبر الجاري إلى المستشفى على جناح السرعة.

(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 29 أكتوبر 2010)

 

المكناسي ... اعتداء على استاذ ووقفة احتجاجية

تعرض استاذ تربية موسيقية يعمل في اعدادية بن حلدون بالمكناسي الى اعتداء لفظي وبدني في مقهى من طرف صديق تلميذ يدرس بالمدرسة الاعدادية وبتحريض منه وذلك يوم 27 /10 / 2010 ورفضا لهذا الاعتداء واحتجاجا عليه وبتاطير من النقابة الاساسية للتعليم الثانوي بالمكناسي وقع ترويج عريضة تضامن مع الاستاذ المتضرر كما نفذ الاساتذة اليوم 30 /10 / 2010 وقفة احتجاجية بربع ساعة في كامل المعاهد والدارس الاعدادية بالمدينة.
نقابي - المكناسي
--
المرصد التونسي للحقوق و الحريات النقابية
Observatoire tunisien des droits et des libertés syndicaux

الاتحاد العام التونسي للشغل
 الاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد
النقابة الاساسية للتعليم الاساسي
بسيدي بوزيد الشرقيـــــــــــــــــــــة
سيدي بوزيد فــــــــــــــــــي : 25 / 10 /2010

برقية

برقية الى كل من :


- وزير التربية- والي سيدي بوزيد-المندوب الجهوي للتربية بسيدي بوزيد-الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الاساسي



نحن اعضاء النقابة الاساسية للتعليم الاساسي بسيدي بوزيد الشرقية المجتمعين اليوم 27 / 10/ 2010 بدار الاتحاد الجهوي  ، وبعد تدارسنا للوضع التربوي المحلي ، فاننا .                                                                                                                                                          1- نذكر بالبرقيلت الاحتجاجية التي ارسلناها الى مختلف الجهات المعنية في موفى شهر جوان 2010 و المتعلقة بملف التفقد  و الذي كان مصحوبا بشكاوي و عرائض ممضاة من قبل المعلمين المتضررين ضد متفقدي اللغة العربية و الفرنسية بدائرة سيدي بوزيد 2 .                       2_ ندين انحياز سلطة الاشراف الى المتفقدين بتسليطها لعقوبات من الدرجة الاولى لبعض المعلمين اللذين رفعوا تقارير في المتفقدين او ابدوا ملاحظات حول تقارير التفقد دون تحقق من الامر .                                   
3_ نستنكر اهمال سلطة الاشراف لتظلمات المعلمين .
4- نحذر من سياسة الهروب الى الامام و النتبعة من سلطة الاشراف في مسعى واضح لتسميم العلاقة بين قطاعي المتفقدين والمعلمين .
5-نعبر عن استعدادنا التام للدفاع عن مصالح المعلمين و كرامتهم بكافة الوسائل النضالية المشروعة .
6- نحمل الاطراف المعنية المسؤولية كاملة فيما يمكن ان ينجر عن ذلك من توتر في المناخين التربوي و الاجتماعي بالجهة.

و الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام

عن النقابة الاساسية للتعليم الاساسي

بسيدي بوزيد الشرقية

الكاتب العام المساعد

كمال رابحــــــــــــــــــــــــــي

--
المرصد التونسي للحقوق و الحريات النقابية
Observatoire tunisien des droits et des libertés syndicaux

طلبة تونس
WWW.TUNISIE-TALABA.NET
أخبار الجامعة
الجمعة 29 أكتوبر 2010 العدد السابع - السنة الخامسة -


إضــــراب أساتــــذة التعليــــم الثانــــوي : نسبـــة مشاركـــة غيــر مسبوقـــة و نجــــاح منقطــــع النظيـــــر ....


لم يكن الإضراب الذي شنّه أساتذة التعليم الثانوي و الإعدادي يوم الإربعاء 27 أكتوبر 2010 عاديا حيث لقي تجاوبا كبيرا من قبل الأساتذة ذكّر القدامى منهم بأجواء التحركات خلال الثمانينات من القرن الماضي ..... فبلغة الأرقام فقد قاربت نسبة المشاركة التي أعلنت عنها النقابة الع امة للتعليم الثانوي الـــ 90 في المائة


و يبدو أن الأمر قد التبس على وزارة التربية بإعلانها عن أن نسبة الإضراب قد بلغت 19 بالمائة عوضا عن 91 بالمائة فوضعت رقم الآحاد مكان رقم العشرات و إن كان هذا الخطأ مقبولا نسبيا من تلاميذ الإبتدائي أو الإعدادي فهو غير مقبول من الوزارة .....


كما شهدت مقرّات الإتحادات المحلية و الجهوية و ساحة محمد علي التاريخية بتونس العاصمة و التي كانت شاهدا على أحداث نقابية و اعتصامات هامة تجمّعات لأساتذة التعليم الثانوي و العديد من القطاعات الأخرى المساندة لإضراب التعليم الثانوي .... و الملفت للإنتباه - وهو شيء إيجابي - أن الأساتذة في عدد كبير من المعاهد لم يكتفوا بالإضراب و البقاء في معاهدهم بل نظّموا اجتماعات و حلقات نقاش تناولوا فيها مجمل أوضاعهم البيداغوجية و المادية و الإدارية و مختلف همومهم التربوية و كانت فرصة حتى للإلتقاء و التعارف و هذا أمر مهمّ يجب أن تنتبه له الأطر النقابية مستقبلا لتجويد تحركاتها و إعطائها الزخم الضروري و المطلوب ....


و خلال الكلمة التي ألقاها في الإجتماع الجماهيري بساحة محمد علي أكّد الكاتب لنقابة التعليم الثانوي سامي الطاهري على تمسّك الأساتذة بمطالبهم و عدم التفريط في حقوقهم المكتسبة عبر سنوات طويلة من النضال كما شنّ هجوما عنيفا على منظمة التربية و الأسرة التي أصدرت برقيات احتجاج ضدّ المدرّسين و ضدّ الإضراب و دعا إلى عدم التعامل معها و مقاطعتها و لكن فات سامي الطاهري أن يشير أيضا إلى بعض وسائل الإعلام التي حاولت تقزيم الإضراب بل و حتى تشويه سمعة الأساتذة من خلال إبرازهم و كأنهم يلهثون وراء المال بسبب مطالبتهم بحقوقهم المادية المشروعة و قد حصل ذلك قبل الإضراب و بعده ....


المهمّ أن الإضراب نجح بشكل كبير فاق كلّ التوقّعات و لم تغب عنه حتى المعاهد النموذجية و شهدت بعض المعاهد نسبة مشاركة بلغت 100 بالمائة مع الإشارة إلى أن الأساتذة المنتمين لحزب السلطة لم يقدروا على مواجهة التيّار الهادر الذي مثّله الأساتذة المضربون كما أن بعض الأساتذة " الإنتهازيين " من محترفي الدروس الخصوصية قد استغلوا مناسبة الإضراب لتنظيم حصص صباحية و مسائية و أمدّوا إدارات المعاهد بــ " شهادات طبية " لتبرير غيابهم ...


يبقى - في الأخير - من واجب النقابة و عامة النقابيين و الأساتذة أن يستثمروا هذا النجاح و يجعلوه منطلقا لعمل نقابي جماهيري و متطوّر و ناجع حماية لحقوق الأساتذة و تأكيدا لدورهم الريادي في تطوير المجتمع و الإرتقاء به .....


احتفــــــاء بالسنـــــة الدوليــــة للشباب 2010 :


قفصـــــــة : إضـــراب عن الدراســـة في كليـــة العلــــوم بسبـــب محاكمـــة ناشـــط طلابــــي ...


بدعوة من الإتحاد العام لطلبة تونس أضرب طلبة كلية العلوم بقفصة يوم الخميس 28 أكتوبر 2010 احتجاجا على محاكمة زميلهم الناشط الطلابي فــــــارس عليبـــــي و المطالبة بإيقاف التتبّعات العدلية ضده و قد استجاب أغلبية الطلبة للإضراب
هذا و قد أجّلت المحكمة الإبتدائية بقفصة النظر في القضية إلى يوم الخميس 23 ديسمبر 2010 أي خلال الأسبوع الأول من عطلة الشتاء عندما تكون الكلية مقفرة ...

القيـــــروان : اعتـــراض أربعـــــة من مناضلـــي الإتحــــاد ضـــد الأحكـــام الصـــادرة ضدهـــم ....


مثل يوم الإربعاء 27 أكتوبر 2010 أربعة من مناضلي الإتحاد العام لطلبة تونس أمام محكمة الناحية بالقيروان للإعتراض على حكم غيابي بثلاثة أشهر صدر ضدهم خلال شهر جويلية الفارط بتهمة " هضم جانب موظف عمومي بالقول أثناء مباشرته لعمله " و ذلك في القضية عدد 38459 وذلك على خلفية التحركات الطلابية النقابية التي شاركوا فيها بكلية الآداب برقادة في مدينة القيروان يوم 14 ديسمبر 2009 أثناء الحملة الإنتخابية لممثلي الطلبة في المجلس العلمي .... و قد رافع عن الطلبة الأربعة الأساتذة رشيد الحسيني و خالد الكريشي و و فوزي المقدّم و شكري بلعيد الذين أكدوا على الجانب الكيدي للقضية كما أشاروا إلى الإخلالات العديدة في الإجراءات و قد قرّرت المحكمة تأجيل النظر في القضية لجلسة يوم الإربعاء 3 نوفمبر للتصريح بالحكم 


و الطلبة المحالون هم :


حسيــــن السويســـــي :    الرابعة عربية - كاتب عام المكتب الفيدرالي للإتحاد العام لطلبة تونس -
بـــدرالديــن الشعبانــي :    الرابعة عربية - عضو مكتب فيدرالي -
صــــــــابر السالمـــــي :    الثانية فرنسية - ناشط نقابي -
عثمــــــان القــــــراوي :    الرابعة فلسفة - عضو مكتب فيدرالي –


و قد لوحظ أثناء المحاكمة الحضور المكثّف للبوليس داخل قاعة المحكمة و خارجها مما يؤكد البعد السياسي لها ....

منـــــزل بورقيبــــة : اعتقــــال الطالـــب عبـــد الســــلام الرابطـــــي ....


منذ انطلاق السنة الجامعية الحالية لم تتوقّف الإيقافات و الإعتقالات و المحاكمات للطلبة الملتزمين بأداء شعائرهم الدينية و بالخصوص أولئك المحسوبين على التيّار السلفي و قد طالت إلى حدّ الآن المئات منهم دون أن تتوقف هذه الحملة أو تعرف هدوءا و لو نسبيا و في هذا السياق قام البوليس السياسي يوم الإثنين 25 أكتوبر 2010 و في حدود منتصف النهار بمدينة منزل بورقيبة باعتقال الطالب عبـــــد الســــلام الرابطـــــي الذي تمّ اقتياده إلى جهة مجهولة دون أن يتمّ إعلام عائلته بأسباب و مكان اعتقاله .... 

الشابّـــــــة : التلاميــــذ يضربــــون مـــن أجـــــل فلسطيــــــن .....


شنّ تلاميذ معهد أبو القاسم الشابّي بالشابّة صباح يوم الخميس 28 أكتوبر 2010 إَضرابا عن الدراسة للإحتجاج على وزارة التربية بسبب إصرارها على إقرار كتاب الجغرافيا للسنة الثالثة آداب المتضمّن لخريطة فلسطين مرسومة باللون الرمادي و دون التنصيص على إسمها و قد تجمّع التلاميذ بساحة المعهد رافعين الشعارات المساندة للقضية الفلسطينية و  مندّدين بالعدوّ الصهيوني و مطالبين في نفس الوقت بسحب الكتاب و عدم اعتماده في التدريس من قبل الأساتذة معتبرين أن ما ورد فيه يعدّ شكلا من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ....


و قد حاول التلاميذ الخروج في مسيرة و لكنّ بعض النقابيين تدخّلوا و أقنعوهم بالإكتفاء بالتحرّك داخل المعهد و ذلك في الوقت الذي كانت فيه قوّات البوليس تحاصر المعهد بكثافة و من جميع المنافذ ...

العــــلا - القيـــروان : منحـــرفون يقتحمـــون المعهـــد حامليــــن السكاكيـــن و السلاســـل ....


شهد المعهد الثانوي بمدينة العلا ( 63 كلم غرب مدينة القيروان ) يوم الخميس 28 أكتوبر 2010 أحداثا خطيرة حيث قام مجموعة من المنحرفين متسلّحين بالسلاسل و السكاكين باقتحام المعهد و اعتدوا على أحد التلاميذ فأصابوه إصابات خطيرة استوجبت نقله على جناح السرعة إلى مستشفى ابن الجزّار بالقيروان ... و قد عمّ الرعب و الهلع الإطار التربوي و الإداري و التلاميذ و اعتصم الأساتذة بالمعهد احتجاجا على انتهاك حرمة المعهد و تراخي السلط في حماية المؤسسة التربوية ....

جندوبـــــة : تعــــرّض طالبتيــــن إلى السلـــب ....


تعرّضت طالبتان إحداهما أصيلة مدينة فرنانة و الثانية أصيلة مدينة طبرقة يوم السبت 23 أكتوبر 2010 إلى عملية سلب هاتفيهما الجوّال باستعمال التهديد بواسطة سكّين من قبل أحد المنحرفين و قد حصلت الحادثة بجوار كلية العلوم الإقتصادية و القانونية بجندوبة أين تزاولان دراستهما حيث اقترب الشاب المعتدي من الطالبتين في حدود الساعة السادسة مساء و بادرهما بالحديث مدّعيا أنه يقيم في إحدى البلدان الأوروبية و ماهي إلا دقائق معدودة حتى عبّر عن حقيقة نواياه حيث استلّ سكينا و أشهرها في وجهيهما طالبا منهما تسليمه ما يمتلكانه من مال و لكنه في الأخير لم يظفر إلا بهاتفيهما الجوّال و قد تمّ إلقاء القبض على المعتدي في اليوم الموالي و أحيل على أنظار النيابة العمومية بجندوبة ....

و فــــــي الختـــــــام :


" هناك أثر خطير للفساد السياسي على قمّة جهاز الدولة لا يلتفت إليه كثير من المراقبين ، ألا وهو افتقاد العقلانية في أهمّ القرارات السياسية التي تؤثر في مصير الوطن ، و ذلك نتيجة للتركّز الهائل للسلطة على قمّة جهاز الدولة و غياب حكم القانون . في هذه الأحوال تتّخذ أشدّ القرارات السياسية خطورة على صالح الوطن من جانب رئيس الدولة وحده دون تشاور ، و دون الإستفادة من أجهزة و مراكز البحث التي يمكن أن تقدّم معلومات مفصّلة عن الواقع الذي يواجهه الوطن في مجال محدّد ، و عن بدائل صنع القرار ، و عن تكلفة كلّ منها ، و عن النتائج المترتّبة على أيّ منها .
عندما يتّخذ رئيس الدولة قراره هذا يزيّن له أنصاره ، و الذين لا يحاط إلا بهم ، حكمته البالغة و بعد نظره ، حتى مع إدراكهم في قرارة أنفسهم بفداحة هذا القرار . هل استشار الرئيس صدّام حسين أحدا قبل أن يقدم على غزو الكويت في آب / أغسطس سنة 1990 ، وهو القرار الذي لم يؤدّ إلى حرب الخليج الثانية التي كلّفت العراق فقدانه لسيادته على شماله و جنوبه بعد الهزيمة العسكريّة لقوّّاته في الكويت فحسب ، بل و كانت خطوة أولى مهّدت إلى احتلاله من جانب القوّات الأمريكية في سنة 2003 . و هل راجع أحد الرئيس معمّر القذافي عندما تورّطت أجهزة مخابراته في تفجير طائرتين أمريكية و فرنسية ، و في قتل جنود أمريكيين و مواطنين ألمان في فرانكفورت خلال سنوات الثمانينات ؟ لقد كلّفت هذه القرارات ليبيا عقوبات دوليّة ، و سمعة دوليّة سيّئة ، و بلايين من الدولارات دفعتها في السنة الأخيرة تعويضا لضحايا هذا التورّط غير المحسوب و غير المسؤول . "
                         " العوامــــل و الآثــــار السياسيــــة للفســــاد "
         مصطفـــى كامــل السيّـــد - أستــاذ العلــوم السياسيــة ، جامعــة القاهـــرة -

شريان الحياة(5):ثلاثة أيّام في غزّة أرض العزّة

من موفدنا كمال الساكري


دخلت قافلة شريان الحياة (5) مساء الخميس 21 أكتوبر غزة مرورا بالعريش ثم رفح المصريتين بعد إجبار المتضامنين من قبل السلطات المصرية على المبيت  بنزل فخم بالعريش مقابل 50 دولارا واحتجاز جوازات سفرهم لغاية وصولهم إلى رفح الفلسطينية. وما إن وطئت أقدام المتضامنين عامة والعرب خاصة أرض فلسطين حتى خرّوا ساجدين يقبلون تراب فلسطين ويذرفون الدموع تحت عدسات الكاميرات ثم انتظم حفل استقبال خطابي عبّر فيه رؤساء وفود المتضامنين عن سعادتهم بنجاح هذه القافلة في تحقيق هدفها ألا وهو دخول غزة ودعم الفلسطينيين في كسر الحصار المفروض عليهم.


ثم تحركت الحافلات مسرعة في اتجاه غزة ومحافظاتها الخمس وكانت مفاجأة المتضامنين أكبر من أن تتوقع حينما وجدوا صفوفا متراصّة من سكّان غزة يخرجون لمصافحة المتضامنين مهللين مكبّرين مرحبين ولا يسعدهم شيء قدر لمس أيدي المتضامنين وهم يتحركون في حافلاتهم وكانوا يعرضون أنفسهم إلى مخاطر الإصطدام والدّهس.


حينها فقط وجدت شعار شريان الحياة يتجسّد أمام عيني إذ لم يكن مبتغى الفلسطينيين المحاصرين لا المأكل او المشرب بقدر ما كان ربط حبال الوصل مع غيرهم من خارج غزة فيشعرون أنهم ليسوا وحدهم أمام غطرسة الصهاينة وحصارهم وعزلتهم .


لذلك كان الموقف مؤثرا جدّا وأدركت عبقرية غالاوي الذي اهتدى إلى عنوان قافلته شريان الحياة.


وصلنا غزة المدينة متأخرين فقد تطلب قطع مسافة 40 كلمترا ما يفوق الثلاث ساعات بسبب كثافة حشود المستقبلين وتعطيلها سير الحافلات .
أما عن غزة وأهلها فحديث عجب. كنا نتصور أن نجد شعبا منكوبا معطوبا منكسرا مسكينا تحت أنقاض البناءات المهدّمة ولكن جولة سريعة كشفت وجوها مشرفة بل مشرقة دلّت على عظمة شعب فلسطين هذا الشعب المقاوم الذي سرعان ما انتفض من رماده وقام قويا متحديا يلملم جراحه ويشحذ عزيمته ويرمرم ما دمّر ويعيد بناء ما تهدّم ويبني ويشيد ويزرع ويصنع مكابرا لا يخشى الموت ولا العدو الصهيوني مؤمن بالحياة والتعمير والجهاد والمقاومة فبعث شبابه إلى الثغور لحراسة الحدود مع الصهاينة قاعد للعدو مرصد ليلا ونهارا.


وابتدع الفلسطنيون الغزّاويون  حل الأنفاق فبرعوا في حفرها  واستخدامها لتنقل ما يحتاجونه من البضائع من مصر.


أما المواطنون فإنهم منصرفون إلى أعمالهم المختلفة من تجارة وصناعة وزراعة وخدمات وكأنهم لا يعيشون أجواء الإحتلال والغطرسة والحصار.
هم آمنوا أن المقاومة هي طريق التحرر ولذلك فإنهم عقدوا العزم على تحرير غزة ورام الله وكامل التراب الفلسطيني.


إن تغطية ثلاثة أيام غير كافية لمعرفة دقيقة بوضع سكان غزة ولكن التحاور مع بعضهم وملاحظة تصّرف المواطنين لا يقودك إلاّ إلى نتيجة واحدة ألا وهي أن أهل غزة حسموا أمرهم وقرروا أن يحرروا فلسطين ولو كان على كل شبر شهيد وبذلك تكون غزة بحق أرضا للعزة ولا بد من مناصرتها.

(المصدر: صحيفة " الوطن" لسان حال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ( أسبوعية- تونس ) العدد 161 بتاريخ 29 أكتوبر 2010)
 

اضرابات الجوع  علامة تونسية بامتياز


يشن عدد من مناضلي المجتمع المدني والسياسي إضرابا مفتوحا منذ ما  يزيد عن  الأسبوعين،  ويتعلق الأمر بسجيني الرأي السابقين عبداللطيف بوحجيلة ومحمد رحيم والإعلامي الفاهم بوكدوس والناشطة عضو الحزب الديمقراطي التقدمي غزالة المحمدي . ورغم اختلاف مطالب  هؤلاء المناضلين فان ألاسلوب  الذي اختاروه  دون اتفاق مسبق يعبر عن "يأسهم" من وجود رغبة حقيقية من السلطة في  وضع حدّ للانتهاكات التي أصبحت تطال المواطنين باستمرار. ويعد إضراب هؤلاء المناضلين حلقة قد لا تكون الأخيرة في سلسلة من إضرابات الجوع شهدتها البلاد  على امتداد العشريتين الأخيرتين  حتى  كاد هذا الأسلوب النضالي  ان يصبح عادة يومية ، رغم انه الحل الأخير الذي يلجا إليه عادة أصحاب الحقوق المهضومة.


 وبالعودة إلى تاريخ  إضرابات الجوع في بلادنا يلاحظ المراقبون  ارتفاع نسبتها في الأعوام الأخيرة  مقارنة ببدايتها مع الطلبة الزيتونيين الذين دخلوا في  إضراب– هو الأول من نوعه في إفريقيا و أوروبا - قاموا به بالجامع الأعظم بتونس وفي المعاهد التابعة بكل أنحاء البلاد من 19  الى 22 افريل سنة 1950 .


وكان اول اضراب مفتوح عن الطعام  تشهدة فترة  النظام الحالي اضراب طلبة  كلية الشريعة في ديسمبر 1989  بعد قرار وزير التربية انذاك محمد الشرفي تغيير مقر الكلية من موقعها بمنفلوري  الى معقل الزعيم و تجنيد عدد كبير من الطلبة  المحتجين على هذا القرار . تواصل هذا الاضراب لمدة ستة عشر يوما تشكلت بعدها لجنة وطنية شارك فيها عدد هام من الشخصيات الوطنية اخذت على عاتقها العمل على تسريح الطلبة  التجنيد القسري. وقد كانت السجون التونسية مسرحا هاما لحركة الاضراب عن الطعام منذ مطلع الاستقلال ففي ستينات القرن الماضي خاض مناضلو حركة أفاق  اليسارية ومناضلو العامل التونسي  سلسلة كبيرة من الاضرابات تمكنوا من خلالها من تحسين ظروف الاقامة  داخل السجون.
وفي ديسمبر من سنة 1996 شهدت  كافة السجون بالبلاد اضرابا عاما عن الطعام قام به معتقلو حركة النهضة  احتجاجا على اساءة المعاملة التي يتعرضون اليها ، وهو الاضراب الذي ادى الى تغيير المدير العام للسجون والاصلاح والى تحسن طفيف  في ظروف الاقامة ، لم يمنع المساجين من العودة الى اسلوب الاضراب عن الطعام ولكن بشكل انفرادي في حين استمرت  الاضرابات الجماعية بشكل متقطع الى حدود  8 نوفمبر 2000 والذي شمل سجون الهوارب وسوسة والناظور وصفاقس والمهدية والمسعدين.


في هذه السنة وبالتحديد في شهر افريل شن الصحفي توفيق بن بريك اضرابا عن الطعام احتجاجا على إغلاق دار نشر الصبار ومصادرة جواز سفره، وقد حظي هذا الاضراب بتغطية اعلامية كبيرة ومساندة داخلية وخارجية دفعت بالسلطة الى التعبير عن استعدادها للانفتاح ازاء هذه المطالب ، الا ان احداث سبتمبر 2001  اعطت نفسا جديدا للسلطة التي سرعان ما تراجعت عن وعودها وعادت الى سالف عهدها بالتضييق على نشطاء المجتمع المدني والسياسي.شمل هذا التضييق بصفة خاصة المساجين المسرحين  بتشديد المراقبة عليهم وحرمانهم من كل حقوقهم التي يكفلها القانون ، فكان ان لجا الدكتور عبداللطيف المكي  الأمين العام السابق للاتحاد العام التونسي للطلبة «
UGTE » و احد الممضين على الميثاق الوطني سنة 2004الى اضراب  تواصل اكثر من خمسين يوما مطالبا بتمكينه من مواصلة دراسته الجامعية ، وقد شاركه في الاضراب الدكتور جلال عياد  وهو بدوره طبيب داخلي أمضى 8 سنوات سجن، من أجل آرائه السياسية ونشاطاته النقابية في صفوف المنظمة الطلابية، وبعد خروجه من السجن لم يتمكن من مواصلة دراسته في الطب. وفي الفترة نفسها  دخل  انيس بن فرج وسمير فوراتي وناظم الزغيدي  وهم من المناظين النقابيين
في صفوف الاتحاد العام لطلبة تونس «
UGET »،  الذين وقع طردهم من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بصفاقس في اضراب عن الطعام من اجل العودة الى مقاعد الدراسة . مسلسل اضرابات الطلبة لم ينته عند هذا الحد ففي السنة الموالية أي سنة 2005 شن عضو المكتب التنفيذي السابق للاتحادالعام التونسي للطلبة عادل الثابتي  يوم 5 سبتمبر اضرابا  امتد اكثر من شهر من اجل تمكينه من الترسيم بالجامعة ، وقد تمكن من تحقيق مطلبه بعد هذا الاضراب .
 
سنة 2005 لم تكن سنة عادية في تاريخ  النضال الحقوقي والسياسي في تونس  وفي تاريخ اضرابات  الجوع التي عرفتها البلاد  فقد شهدت هذه السنة دخول ثماني شخصيات وطنية من مختلف الأطياف السياسية والحقوقية(  العياشي الهمامي احمد نجيب الشابي، حمة الهمامي، سمير ديلو،  المختار اليحياوي،  لطفي حجي  عبدالرؤوف العيادي، محمد النوري) في إضراب مفتوح عن الطعام يوم 18 أكتوبر  بمكتب الأستاذ العياشي الهمامي، بمناسبة انعقاد القمة العالمية لمجتمع المعلومات  التي انعقدت ببلادنا ، وهو الإضراب الذي افرز ميلاد هيئة 18 اكتوبر للحقوق والحريات التي تعهدت بالنضال من أجل إطلاق سراح المساجين السياسيين ، وسن عفو تشريعي عام ، ومن أجل حرية الصحافة والإعلام وحرية التنظم .
الأستاذ احمد نجيب ألشابي احد المشاركين في هذه الحركة النضالية  الكبيرة اضطر إلى العودة إلى  أسلوب الإضراب عن الطعام بعدما استهدفت السلطة حزبه الديمقراطي التقدمي في مقره المركزي ، وشن الأستاذ الشابي سنة 2007 صحبة الأمينة العامة مية الجريبي إضرابا فاق الشهر حمل الحكومة على التراجع عن قرارها .


في هذه السنة  شهد مقر النقابة العامة للتعليم الثانوي احتضان إضراب الأساتذة الثلاثة محمد المومني وعلي جلولي  ومعز الزغلامي   الذين   طردوا من وظائفهم  بسبب نشاطهم النقابي  ،  ودام الإضراب شهرا كاملا  تدخل بعدها المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل  ووعدهم بإيجاد حل شريطة  تعليق الإضراب وهو ما تم بالفعل لكن دون ان يتحقق وعد الحل إلى ألان. وفي شهر أفريل من سنة 2008 أعلن كل من الأستاذين رشيد خشانة رئيس تحرير الموقف ومنجي اللوز مدير تحريرها دخولهما في إضراب مفتوح عن الطعام دفاعا عن استمرار جريدة الموقف وعن حرية التعبير في تونس ، بعد انعمدت السلطة الى دفع  خمس شركات لترويج زيت السوجا الى مطالبة  الصحيفة بتعويضات مالية كبيرة بسبب ما  افتتاحية زعموا انها كلفتهم خسائر مادية كبيرة.
 .
يوم 13 جوان  من السنة نفسها شرع السجينان السياسيان السابقان عادل العوني و محمد عمار في إضراب عن الطعام  من اجل حقهما في العمل ، وفي فيفري 2009 خاض الطلبة محمد السوداني  وعلي بوزويتة  وتوفيق اللواتي  وايمن الجعبيري  ومحمد بوعلاق  اضراب بلغ اكثر من خمسين يوما احتجاجا على طردهم من الجامعة.
 

ولم تشذ السنة الحالية 2010 عن  سنوات التغيير الاخرى إذ سجلت عودة الاستاذ احمد نجيب الشابي المدير المسؤول عن صحيفة الموقف الى الاضراب عن الطعام يوم 23 سبتمبر  بسبب منع طباعة العدد 561 من الصحيفة ، و لم يعلق الشابي اضرابه إلا بعد ان ضمن طباعة العدد وتوزيعه بشكل عادي.


 على الصعيد الاجتماعي شهدت بعض المؤسسات  لجوء العمال الى الاضراب عن الطعام من اجل استرداد حقوقهم كمؤسسة "إيكاب" بالمكنين و مؤسسة "كوفرتاكس-صوطاباكس" بسوسة.


وأعلنت منظمة حرية وإنصاف يوم 21 أكتوبر الجاري في بيان لها أن عشرات من المساجين السياسيين بسجن المرناقية دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم الاثنين 18 أكتوبر الجاري للاحتجاج على الاعتداءات المتكررة التي يقوم بها احد أعوان الحراسة ضدهم حسب ما جاء في البيان.يثبت تاريخ هذا الشكل النضالي الذي يلجا اليه التونسيون أن بلادنا تحولت الى عاصمة لاضرابات الجوع، وهذا دليل على انتهاك اقصى للحقوق والحريات ، ويتساءل مراقبون لماذا تنصت السلطة الى تقارير المنظمات الدولية حول بلادنا مثلما تم مؤخرا مع "هيومن رايتس وتش" و تصر على تجاهل الاستماع الى مواطنيها حتى وهم يشرفون على الموت جوعا فهل هناك ما هو اكثر تشويها لسمعة البلاد في الخارج من هذا التمشي السياسي ؟

 

سمير ساسي

 الموقف 565 بتاريخ 29 اكتوبر2010
      

 كل يغني على ليلاه


علمان حزينان لا يرفرفان، ساكنان في قاعة مغلقة... أحدهما رمز الجمهورية والآخر رمز الوطن ...امرأة بلا نياشين، طموح، تخطب حذوهما في شيء من التردد على منصبة الرئاسة...  رأى ذلك في شريط الأنباء ففرك عينيه وصدق ... رجل مغتصب لعلم  ووزوجته تغتصب العلمين معا .. وعلمان يغني احدهما للآخر موالا حزينا" يا ليل يا عين " على المماثلة القائمة بيني وبينك أو بينه وبينها ...كأن تكون بديلا ،مثيلا، شبيها به إلى حد التوريث وهو حي.. يا علمي المفدى" .كل يغني على ليلاه وأنا وأنت صرنا في آخر الزمن على ليلى نغني" .

سلومة 

2 مليار دينار المستهدف لبرامج الاستثمار بين ليبيا و تونس

‏مكتب أوج تونس
 
1-     توقيع إعلان بدء العمل بالاعتراف المتبادل بعلامتي الجودة والمطابقة بين الجماهيرية العظمى وتونس و تم الاتفاق على بدء العمل بالاعتراف المتبادل بعلامتي الجودة والمطابقة اعتبارا من الأول من شهر أي النار من العام القادم 2011 مسيحي .
2-     أكدت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية على ضرورة تحسين ظروف المبادلات التجارية بين البلدين لتطويرها والمحافظة على معدل ارتفاعها .
3-     كما أكدت اللجنة في محضر اجتماعها نصف السنوي الذي وقعه الأخ أمين اللجنة الشعبية العامة ورئيس الوزراء التونسي في ختام هذا الاجتماع بتونس العاصمة اليوم الجمعة على أهمية تعزيز التعاون بين مركز النهوض بالصادرات بتونس ومركز تنمية الصادرات بالجماهيرية العظمى من خلال تنفيذ البرامج المتفق بشأنها .
4-     وسجلت اللجنة في محضر اجتماعها التقدم الحاصل في اتفاقية التبادل الحر مع مواصلة عقد اجتماعات فرق العمل المشترك لصياغة مشروع اتفاقية جديدة تمهيدا للتوقيع عليها خلال الدورة القادمة للجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية .
5-     وقررت اللجنة ، قيام وفد من اللجنة الشعبية العامة للصناعة والاقتصاد والتجارة بزيارة إلى تونس خلال شهر الكانون القادم للاطلاع على التشريعات التونسية المتعلقة بالإجراءات الوقائية ومكافحة الإغراق والمنافسة .
6-     وأبدت اللجنة ارتياحها للتعاون القائم بين البلدين في مجال المترولوجيا القانونية والدعوة إلى مواصلة الاستفادة المتبادلة في هذا المجال من خلال وضع برامج في مجالات التدريب والتكوين والاستشارة والمساندة الفنية .
7-     وقررت اللجنة ، متابعة تنفيذ نتائج اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لبحث سبل تبادل المنتجات الزراعية الذي انعقد بطرابلس يومي 21 و22 من شهر ناصر 2010 مسيحي لدراسة الإمكانيات المتاحة لتطوير تبادل المنتوجات الزراعية بين البلدين .
8-     ودعت اللجنة في محضر اجتماعها إلى إزالة كافة الحواجز الجمركية بما يضمن حركة انسياب السلع بين البلدين والتأكيد على أهمية دور نقطتي الاتصال لمتابعة النشاط التجاري في البلدين .
وفي هذا المجال ، قررت اللجنة عقد اجتماع بين مختصين عن قطاعات الاقتصاد والتجارة والجمارك بالبلدين لمكافحة ظاهرة التهريب والغش التجاري والتجارة الموازية خلال شهر الكانون القادم في تونس ، والتنسيق وتبادل الخبرات في مجال الشراكة مع الاتحاد الأوروبي والانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة .
9-     ودعت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية في محضر اجتماعها النصف سنوي إلى التوجه نحو إفريقيا والمشاركة معاً في تنفيذ المشروعات والبرامج الاستثمارية والتعاون في مجال التبادل التجاري والمعاملات المصرفية المنجزة مع البلدان الإفريقية ..
10-  وأكدت اللجنة في هذا الخصوص على أهمية تفعيل اتفاقيات التوأمة بين غرف التجارة في البلدين من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري على مستوى المناطق الداخلية في البلدين .
11-  واستعرضت اللجنة في محضرها نتائج لقاء المديرين العامين للجمارك في البلدين المنعقد برأس اجدير بتاريخ 22 التمور الجاري . وأكدت على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في هذا الاجتماع لحسن تنظيم حركة المترجلين والحفاظ على سلامة المسافرين في البلدين .
12-  وقررت اللجنة في محضرها عقد اجتماع بين مختصين من الجهات المعنية بالاستثمار في البلدين على أن تعقد اجتماعها الأول بتونس خلال شهر الكانون القادم لتقييم الإنجازات في هذا المجال وإزالة كافة العراقيل التي تعترضها لبلوغ السقف المستهدف وهو ( 2 ) مليار دينار .
13-  وسجلت اللجنة التقدم الحاصل في تنفيذ مشروع البطاقة المصرفية الموحدة بين البلدين ، والتأكيد على الانتهاء من وضع الصيغة النهائية لاتفاقية تسوية عمليات هذه البطاقة ، تمهيدا للتوقيع عليها خلال الدورة القادمة للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة . ودعت في هذا الخصوص إلى الإسراع بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن إنشاء مجمع مصرف ليبي ـ تونسي ، ووضع الصيغة النهائية للاتفاق الخاص بإنشاء هذا المجمع بين البلدين .
14-  وقررت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية في محضر اجتماعها تشكيل لجنة مشتركة من البلدين لتفعيل اتفاقية الحريات الأربعة المتعلقة بحق التملك ، والعمل ، وممارسة المهن والحرف ، والإقامة ، والتنقل ، الموقعة بتونس في 6 من شهر الصيف عام 1973 مسيحي .
15-  قررت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية في ختام اجتماعها نصف السنوي الذي عقدته اليوم بتونس تنظيم اسبوع سياحي ليبي بتونس خلال شهر الكانون القادم .
16-  وتم في ختام هذا الاجتماع التوقيع على برنامج تنفيذي للتعاون في المجال السياحي بين البلدين للسنوات 2011 -2012 -2013 مسيحي .
17-  وفي مجال الصناعات التقليدية قررت اللجنة في محضر اجتماعها تنظيم الندوة المشتركة حول الصناعات التقليدية بتونس خلال شهر الكانون القادم ، وتنظيم المعرض التجاري المشترك لمنتوجات الصناعات التقليدية بالجماهيرية العظمى خلال شهر الصيف 2011 مسيحي.
18-  وفي مجال الطاقة والصناعة والمعادن حددت اللجنة في اجتماعها طرق انجاز مشروع أنبوب الغاز من طرف الشركة المشتركة للغاز على أن يتم تغطية تكاليفه بالمناصفة طبقا للاتفاقية الإطارية بين البلدين .
19-  وأبدت في هذا الخصوص اللجنة إرتياحها للتقدم الذي شهده النشاط المشترك للنفط بقطعة السابع من نوفمبر ، وتعزيز نشاط شركة ليبيا للنفط القابضة في تونس ، وتوفير الظروف الملائمة لتطوير نشاطها وإزالة الحواجز التي قد تعترضها .
20-  قررت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية متابعة حل وتصفية الشركة الليبية التونسية للبذور والشتلات والمستلزمات الزراعية والإسراع في تنفيذ ما جاء في محضر اجتماع الجمعية العمومية للشركة الذي عقد بتونس في 31 من شهر ناصر من العام الماضي .
21-  كما قررت اللجنة عقد اجتماع بين مختصين عن مراكز البحوث في البلدين لمتابعة تنفيذ برامج بحثية مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك خلال شهر الكانون القادم بالجماهيرية العظمى .
22-  ودعت اللجنة في محضر اجتماعها الأطراف المعنية إلى استكمال الدراسات المتعلقة باستغلال حوض الصحراء الشمالية المشترك ( غدامس ) .
23-  واستعرضت اللجنة نتائج اجتماع فريق العمل المكلف بمشروع المراعي الواعرة بتونس يومي 26 - 27 من شهر الماء 2010 مسيحي ، وأكدت على إنجاز الدراسة النموذجية على مساحة (100) ألف هكتار بالمناطق المتاخمة للبلدين .
24-  وفي مجال الصيد البحري ، حددت اللجنة موعد عقد اجتماع بين المختصين في البلدين خلال شهر الكانون القادم بالجماهيرية العظمى وذلك لتفعيل توصيات الدورة الثانية والعشرين للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة في هذا المجال ، والتأكيد على أهمية توحيد المواقف بين البلدين في المحافل الدولية التي تعنى بقطاع الصيد البحري .
25-  أكدت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية على ضرورة متابعة التنسيق الجاري مع الأطراف المختصة بالربط الكهربائي على الجهد (220) كيلو فولت بين البلدين في أقرب وقت .
26-  وسجلت اللجنة في محضر اجتماعها النصف سنوي الذي عقدته بتونس التقدم المتحقق في إنجاز الدراسات الخاصة بتقوية الربط الكهربائي على الجهد (400) كيلو فولت ، ومواصلة دراسة تنفيذ المشروع في شكل استثماري مناصفة بين البلدين .
27-  وفي مجال الصناعة والمعادن ، قررت اللجنة تفعيل البرنامج التنفيذي لاتفاق التعاون الصناعي للسنوات 2010 ـ 2012 مسيحي ، وكذلك تفعيل مذكرة التفاهم في مجال الجيولوجيا والمعادن بين الديوان الوطني للمناجم ، ومركز البحوث الصناعية الموقعتان بطرابلس في 13 من شهر الكانون من العام الماضي .
28-  دعت اللجنة التنفيذية المشتركة الليبية التونسية إلى تشجيع الاستثمار المشترك في مجال النقل البري ، وإلى إزالة كافة الحواجز أمام حركة تنقل الأشخاص والعربات في الاتجاهين .
29-  وأبدت اللجنة في محضر اجتماع اللجنة الذي تم التوقيع عليه بتونس العاصمة اليوم الجمعة ، ارتياحها للتقدم الحاصل في أنجاز الطريق السيارة صفاقس- قابس والشروع في الجزء الرابط بين قابس ، ورأس اجدير للعام 2011 مسيحي .
30-  واستعرضت اللجنة نتائج الاجتماع الذي عقد بتونس يوم 30 ناصر 2009 مسيحي بين المختصين في البلدين في مجال الطريق السيارة طرابلس ـ صفاقس لتحديد نقاط الربط الوطنية في البلدين .
31-  كما أبدت اللجنة في محضر اجتماعها ارتياحها لنتائج زيارة العمل التي قام بها أمين اللجنة الشعبية العامة للصحة والبيئة إلى تونس خلال الفترة من 22 إلى 24 من شهر الماء الماضي ، وأكدت على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال هذه الزيارة .
32-  وأكدت اللجنة على أهمية تفعيل الشراكة بين المؤسسات الليبية والتونسية العامة والخاصة العاملة في مجال حماية البيئة ، والإطلاع على نتائج اللجنة الفنية للتعاون في مجال حماية البيئة المنعقد بطرابلس خلال الفترة من 26 إلى 28 ناصر الماضي ، والتأكيد على الاستفادة من تجارب البلدين في هذا المجال .
33-  وسجلت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية ، التقدم الحاصل للتعاون القائم بين البلدين في مجال النقل الجوي .
34-  ودعت شركات النقل الجوي بالبلدين في هذا المحضر إلى عقد اجتماع خلال النصف الثاني من شهر الكانون 2010 مسيحي بتونس ، للنظر في إمكانية إبرام اتفاقيات تجارية بما في ذلك الاعتراف المتبادل بتذاكر السفر بينهما .
35-  ودعت اللجنة الفنية المشتركة إلى عقد اجتماعها الثاني في تونس خلال شهر الكانون 2010 مسيحي من أجل مزيد بحث فرص التعاون بين الجانبين في مجال النقل البحري .
36-  واستعرضت اللجنة في محضر اجتماعها نتائج اجتماع فريق العمل المختص لبحث آفاق التعاون في مجال النقل السككي المنعقد بتونس يومي 11 و 12 من شهر الماء 2010 مسيحي ، والتأكيد على تنفيذ التوصيات الصادرة عنه .
37-  وتم الاتفاق على بحث إمكانيات التعاون الثنائي وتطوير الاستثمار والشراكة في مجال تقنيات الاتصال والمعلومات بين البلدين ، وتنفيذ الاتفاق بشأن تطوير المبادلات بينهما في مجال البريد والبريد المالي والتدريب والتكوين المستمر عن بعد .
38-  وسجلت اللجنة العليا التنفيذية المشتركة الليبية التونسية ، ارتياحها لنتائج الاجتماع الرابع للجنة الفنية المختصة في مجال البحث العلمي المنعقد بطرابلس يومي 17 - 18 من شهر الماء 2010 مسيحي ، واعتماد مشاريع بحثية مشتركة يتم الشروع في إنجازها خلال عام 2011 مسيحي .
39-  وفي مجال التربية والتعليم ، أكدت على أهمية تطبيق البرنامج التنفيذي للتعاون في المجال التربوي لعامي 2010 ـ 2011 مسيحي بين اللجنة الشعبية العامة للتعليم والبحث العلمي ، ووزارة التربية الذي تم التوقيع عليه في 13 من شهر الكانون 2009 مسيحي. كما أكدت اللجنة في محضر اجتماعها مجددا على اعتماد مبدأ المعاملة بالمثل فيما يتعلق بالرسوم الدراسية لمختلف مراحل التعليم .
40-  وفي المجال الثقافي ، عبرت اللجنة عن ارتياحها للتعاون القائم بين البلدين في هذا المجال ، ودعت إلى إعداد برنامج تنفيذي للتعاون الثقافي لفترة جديدة تمهيدا للتوقيع عليه خلال الدورة القادمة للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة .
41-  وسجلت اللجنة ارتياحها لسير التعاون الثنائي في مجال الإعلام والاتصال ، السمعي والبصري وكذلك بين وكالة الجماهيرية للأنباء ووكالة تونس إفريقيا للأنباء .
42-  وقررت عقد الاجتماع الثاني لفريق العمل المشترك بتونس خلال شهر الكانون 2010 مسيحي لوضع خطة تنفيذية لتفعيل الإطار القانوني للتعاون الإعلامي والاتصالي المشترك بين البلدين .
43-  وسجلت اللجنة في محضرها ارتياحها ، لنتائج الاجتماع الثالث لفريق العمل المشترك بين البلدين في مجال التعليم العالي المنعقد بطرابلس يومي 28 -29 من شهر الفاتح 2010 مسيحي ، وأكدت على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في هذا الخصوص بما يمكن من زيادة عدد المنح والمقاعد الدراسية الجامعية والدراسات العليا في كلا البلدين
44-  وفي مجال التدريب والتكوين المهني ، أكدت اللجنة على تنفيذ ما ورد في محضر الاجتماع الأول الذي عقد بالجماهيرية العظمى يومي 9 - 10 النوار 2009 مسيحي وتنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في مجال التشغيل خلال الدورة الـ 22 للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة .
45-  وأكدت اللجنة في محضر اجتماعها ، على استكمال تنفيذ البنود المدرجة ضمن البرنامج التنفيذي في مجال الشباب والرياضة الموقع بين البلدين لعام 2010 مسيحي خلال الدورة الـ 22 للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة .
46-  وسجلت اللجنة ارتياحها لنتائج زيارة العمل التي قام بها وزير الصحة التونسي للجماهيرية العظمى يومي 10 - 11 الماء 2010 مسيحي .
47-  وأكدت على مواصلة تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات الرعاية الصحية والدواء والمستلزمات الطبية والخدمات الصحية العلاجية وفي مجال الموارد البشرية .
48-  وقررت اللجنة عقد اجتماع لجنة الشؤون القنصلية بالجماهيرية العظمى يومي 10 - 11 الحرث 2010 مسيحي للنظر في المسائل القنصلية .
49-  كما قررت اللجنة عقد اجتماع لجنة أهالي وازن بتونس خلال شهر الكانون 2010 مسيحي ورفع تقرير بنتائج أعمالها للدورة القادمة للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة .
50-  وسجلت اللجنة ارتياحها للتعاون القائم بين البلدين في مجال الضمان الاجتماعي ، وقررت عقد اجتماع للجنة الفنية المشتركة خلال شهر الكانون 2010 مسيحي بالجماهيرية العظمى والتأكيد على تنفيذ مذكرة التفاهم في مجال الرعاية الاجتماعية الموقعة بين البلدين خلال الدورة الـ 22 للجنة العليا التنفيذية الليبية التونسية المشتركة .
51-  وسجلت اللجنة في محضر اجتماعها ، ارتياحها لنتائج الاجتماع الثاني للجنة الشؤون الأمنية الذي عقد يوم 20 من شهر التمور 2010 مسيحي بطرابلس والتوقيع على اتفاق التعاون في مجال الحماية المدنية والبرنامج التنفيذي المرحلي للتكوين والتدريب الأمني لعامي 2011 - 2012 مسيحي .
52-  وقررت اللجنة في محضر اجتماعها ، عقد اجتماع لجنة الخبراء المكلفة بدراسة إقامة مشاريع صناعية وسياحية ومنطقة تجارية حرة في المنطقة الحدودية بين البلدين في تونس خلال شهر الكانون 2010 مسيحي .
53-  وسجلت اللجنة ارتياحها لنتائج اجتماع لجنة الآفاق المستقبلية الليبية التونسية الذي عقد بتونس يومي 10 - 11 من شهر الماء 2010 مسيحي .
54-  وأكدت على ضرورة إعداد دراسة إستراتيجية حول سبل تحقيق الاندماج الاقتصادي بين البلدين واختيار عدد من المشاريع التكاملية ذات الأولوية والشروع في تنفيذها وتنسيق التشريعات في البلدين .

عن بلقاسم الهمامي

محمد صخر الماطري في منتدى التمويل الإسلامي في برسي
الزيتونة مستعدة لتطوير نشاطاتها في الفضاء الأورومتوسطي  

شارك السيد محمد صخر الماطري مؤسس بنك الزيتونة في المنتدى الفرنسي للتمويل الإسلامي المنعقد يوم الخميس 28 اكتوبر ببرسي Bercy تحت اشراف وزارة الاقتصاد والصناعة والتشغيل الفرنسية.


ويلتئم هذا المنتدى الذي تتولى تنظيمه ومنذ انشائه قبل اربع سنوات الغرفة التجارية الفرنسية العربية برئاسة هرفيه دي شاريت
Herve De Charrette وزير الخارجية الاسبق وتحت اشراف كريستين لاغارد Christine Lagarde وزيرة الاقتصاد والصناعة.


ويعتبر المنتدى الفرنسي للتمويل الإسلامي ملتقى هاما يجمع كبار المختصين الدوليين في مجال التمويل الاسلامي.


وقد اكتسب اللقاء اشعاعا خاصا بمشاركة السيد احمد محمد علي المدني رئيس البنك الإسلامي للتنمية
BID.


وقد طرح السيد محمد صخر الماطري خلال المنتدى رؤيته وأهدافه من وراء بعث مشروع بنك الزيتونة «البنك الإسلامي التونسي» إضافة الى الدور الاقتصادي المنوط بعهدته وشدد كذلك على استعداد بنك الزيتونة لتطوير نشاطاته على الساحة الدولية لاسيما في المنطقة الاورومتوسطية وفي القارة الافريقية.


واستعرض السيد الماطري بالمناسبة تجربة المشروع الذي ساعد على إطلاق الزيتونة في اقصر الآجال.


وقد استقطبت مداخلته اهتمام مختلف المشاركين في المنتدى بمن في ذلك ممثلي المؤسسات العمومية والخاصة ورجال القانون والمستشارين في مجال الاقتصاد الى جانب الباحثين والجامعيين... الذين أبدوا الكثير من الاهتمام لفهم خصوصيات وطريقة عمل البنك الاسلامي.وتبدي فرنسا اهتماما متزايدا بالتمويل الإسلامي من خلال الإعداد للإطار القانوني والمالي والاجتماعي الذي يمهد الارضية لاطلاق الاتفاقيات الخاصة ببعث بنوك اسلامية في فرنسا.


ويذكر ان المنتدى قد شهد حضور الكثير من الشخصيات المعروفة والمؤثرة بينها السيد ارنود دي بريسون
Arnaud de Bresson المفوض العام للمركز المالي الدولي بباريس Paris Europlace وجون بيار جوييت Jean Pierre Jouyet رئيس سلطة الاسواق المالية الفرنسية الى جانب عدد من مديري البنوك والمؤسسات المالية الدولية.

(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 30 أكتوبر 2010)

تونس وليبيا تلغيان القيود الجمركية بينهما وتطلقان منطقة للتبادل الحرّ

تونس-العربية.نت

 

أعلنت تونس وليبيا رفع كل القيود عن تنقل الأشخاص والبضائع بين الجارين المغاربيين وإنشاء منطقة للتبادل التجاري الحر في المنطقة الحدودية التونسية الليبية "بن قردان زوارة".
وجاءت هذه الخطوة وفق ما أوردته وكالة الأنباء التونسية خلال استقبال الرئيس رئيس وزراء ليبيا البغدادى علي المحمودى.

وتم في ذات الصدد الإعلان عن إعادة هيكلة الاستثمارات الليبية بتونس بإنشاء "شركة قابضة" تؤول إليها مشاريع الاستثمار الليبية بتونس.

وتم الاتفاق على إنشاء مصفاة نفطية في المنطقة الصناعية "الصخيرة" جنوب العاصمة تونس، فضلا عن استكمال بعث المشاريع السياحية والخدماتية.

وصرح رئيس الوزراء الليبي "هذا الاتفاق سيمكّن مواطني الدولتين من التنقل دون عوائق وقيود إدارية أو دفع مبالغ مالية عبر منفذ رأس الجدير المشترك". ما من شأنه أن يزيد في حجم الاستثمارت المتبادلة.

وأضاف البغدادي "أن تونس وطرابلس اتفقتا على رفع كل القيود على تنقل البضائع بين البلدين، وإنشاء معارض دائمة سواء في ليبيا أو في تونس للتسوق لفائدة مواطني البلدين".

وتعتبر ليبيا الشريك التجاري الأول لتونس على الصعيدين العربي والإفريقي، إذ تشير البيانات الرسمية إلى أن حجم المبادلات بين البلدين بلغ خلال العام الماضي حوالي ملياري دينار تونسي (1.43 مليار دولار) دون احتساب حجم التجارة الموازية.

وفجّر إغلاق السلطات الليبية معبر "رأس الجدير" التجاري الحدودي المشترك بين البلدين في أغسطس الماضي مظاهرات احتجاجية بين أهالي منطقة "بن قردان" الحدودية التونسية التي يعيش أغلب سكانها على التجارة الموازية "تجارة الشنطة".

(المصدر: موقع العربية.نت (دبي – الإمارات) بتاريخ 30 اكتوبر 2010)

ليبيا تبني مصفاة نفط بتونس


تعتزم ليبيا بناء مصفاة نفطية في تونس بما يساعد الثانية على زيادة إنتاجها من النفط ومشتقاته.


وقال أمين اللجنة الشعبية العامة (رئيس الوزراء) الليبي البغدادي المحمودي -في تصريح أدلى به أمس الجمعة في تونس، بعد اجتماعه بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي- إن "ليبيا ستدخل في مشاريع كبرى أهمها إنشاء مصفاة في الصخيرة (جنوب شرق تونس), وكذلك بعض المشاريع السياحية".


وتصل طاقة المصفاة إلى 130 ألف برميل يوميا، مما يعني أنها ستكون الأعلى منذ بدء استغلال النفط في تونس قبل بضعة عقود.
وكانت الحكومة التونسية قد أعلنت قبل ثلاثة أعوام مشروع بناء مصفاة الصخيرة لرفع الطاقة الإنتاجية للبلاد من جهة, والاستجابة لمتطلبات محلية متزايدة من حيث الاستهلاك من جهة أخرى.


ووفقا لتقارير صحفية, يتوقع أن تتجاوز كلفة المصفاة النفطية الجديدة ملياريْ دولار.


وتوجد بتونس حاليا مصفاة واحدة للنفط تقع في مدينة بنزرت شمال البلاد, لكن طاقتها الإنتاجية لا تتجاوز ثلاثين ألف برميل يوميا.
يشار إلى أن ليبيا وتونس المتجاورتين تربطهما منذ سنوات طويلة علاقات اقتصادية وسياسية متينة ومستقرة. 

المصدر:رويترز

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أكتوبر  2010)

                         لماذا  نتلف الحليب؟


تم خلال النصف الأول من شهر أكتوبر إتلاف كميات كبيرة من الحليب. و نقلت تقارير صحفية عن مصادر باتحاد الفلاحين أن الكميات التي تم "التخلص" منها قد تفوق نصف مليون لتر خاصة بكل من ولايتي صفاقس وسيدي بوزيد أين رفض بعض مصانع الحليب قبول الكميات المجمعة منذ يومين كاملين. وشهدت مدينة بوسالم نفس الظاهرة حين  اضطرت مالكة أحد مراكز مجمعات الحليب إلى إتلاف أكثر من 30 ألف لتر يوميا بعد أن رفض معمل "لينو" قبولها، ما دفع مالكة بها إلى التفكير في غلق المجمع، وبمربي الماشية المتعاملين معها إلى بيع حليبهم بخمسين مليما.
وتعليقا على هذه الوقائع، اعتبر مدير عام المجمع المهني المشترك للحوم الحمراء والألبان
أن عملية الإتلاف شملت كميات قليلة (!)، وأنها حصلت نتيجة انقطاع التيار الكهربائي في بعض الأحيان ما أدى إلى تعفن هذه الكميات، كما أن كميات أخرى من الحليب المجمع لا تتوفر فيها المواصفات المطلوبة التي تضمن سلامة المواطن، نافيا أن يكون ذلك بسبب فائض مخزون الحليب بين شهري مارس وأوت والذي زاد عن  مخزون السنة الماضية (48 مليون لتر) بما لا يقل عن 17 مليون لتر. وأكّد أن الكميات المصدرة من هذه المادة وصلت 5 مليون لتر.
غير أن كل هذه المعطيات لا يمكن ان تبرر عملية الإتلاف هذه، حسب بعض المختصين، بالنظر إلى ما تمثله من ضرر لمربي الماشية الذي ينتمي 68  بالمائة منهم إلى صغار الفلاحين، أي الذين يملكون من بقرة واحدة على ثلاث بقرات، كما يشيرون إلى الأزمات الدورية في مخزونات الحليب التي كثيرا ما أعقبت فترات الوفرة هذه وهي التي أدت كل مرة إلى الزيادة في سعر هذه  المادة واسعة الإستهلاك. ويشير هؤلاء إلى أن ما حصل إنما يكشف الإختلالات الهيكلية التي يعاني منها قطاع تربية الماشية عموما وما يرتبط به من صناعات غذائية.
 
وفي هذا الصدد يؤكد المهندس الفلاحي نعمان العشي على أن ما حصل إنما هو نتيجة طبيعية لثلاث مشاكل هيكلية يتخبط فيها القطاع تتعلق أولها بمسالة جودة الحليب، فضعف جودة المنتوج إنما يعود برأيه إلى قلة الغذاء أو سوء تغذية الأبقار نتيجة عجز الأغلبية الساحقة من مربي الماشية على توفير العلف الضروري كما ونوعا. ويشير إلى أن ثمن العلف المركب يصل إلى 560 مليما للكلغ وهو تقريبا نفس ثمن اللتر من الحليب. وإذا أضفنا إلى ذلك أن ما لا يقل عن 25 بالمائة من المربين لا يملك الواحد منهم أكثر من نصف هكتار قد تمكنه من زراعة الأعلاف، فإن ذلك يعني أن هذا الفلاح الصغير سيعتمد كليا على شراء الأعلاف وهو ما يؤدي إلى عجزه عن ذلك فيضطر إلى الإكتفاء بتغذية الأبقار الحلوبة بـ "التبن" أو "القرط" وكلاهما يعطيان نوعية من الحليب ضعيف الجودة. وما يزيد الطين بلة أن مصانع الحليب ترفض قبول هذه النوعية ضعيفة الجودة فيكون الوبال على الفلاح وعلى مراكز التجميع كليهما، في حين تعتمد بلدانا أخرى مثل أكرانيا (80 بالمائة من مربي الماشية فيها يملكون بين بقرة واثنتين) تسعيرة تصاعدية حسب جودة الحليب دون إتلاف أي قطرة. وأشار إلى أن مصانع الحليب في أوكرانيا تقوم بتجفيف هذه النوعية المتدنية من الحليب لتصدره في ما بعد إلى بلدان عديدة كالجزائر مثلا. وبهذه الطريقة استطاع صغار المربين الإستمرار في العمل بهذا القطاع الحيوي.
 
أما المشكلة الثانية فتتعلق بتجميع الحليب والذي عادة ما يتم بطرق عشوائية تخلو من أي إمكان لتبريد الحليب. حيث يقوم المربي بوضع أواني الحليب على قارعة الطرقات لتبقى بضع ساعات قبل أن يقوم وسيط آخر بنقلها إلى مجمعات الحليب. وفي هذه الرحلة تتلف كميات كثيرة بفعل سخونة الطقس وعدم وجود ظروف ملائمة للنقل والخزن. من جهة أخرى أشار العشي إلى صيحة الفزع التي أطلقتها الغرفة النقابية لمراكز تجميع الحليب تنبيها إلى ما تعانيه مراكز التجميع من مديونية ستودي بأغلبها إلى الإفلاس، إضافة إلى مشكلات أخرى أهمها  تكاثر الدخلاء الذين يقومون بنقل الحليب من المنتجين إلى مراكز التجميع، ورفض مركزيات الحليب لكميات كثيرة بتعلات اعتبروها واهية مع التأخر المزمن في صرف منحة التجميع.
 
أمّا ثالث المشكلات حسب العشي فتتعلق بتصنيع الحليب وخاصة غياب معمل لتجفيف هذه المادة رغم إلحاحية هذا المطلب. وذلك لأن عملية التجفيف من شأنها أن تمكن من تحويل كل الفوائض من هذه المادة أيا كان مستوى جودتها. كما سيمكن ذلك أيضا من التخفيض في الكميات المستوردة من حليب "العجول".
كما أشار إلى ضرورة تشجيع الفلاحين على زراعة المواد العلفية وأهمها الذرة، على غرار ما فعلت المغرب، نظرا إلى أهمية هذه المادة الحيوية في تغذية البقر الحلوب. ومن شأن هذا الإجراء أن يقلل من كلفة الحليب ويوفر هامش ربح معتبر لكل العاملين في هذا القطاع.
 
محسن المزليني
 
الموقف 565 بتاريخ 29 اكتوبر2010

من الذاكرة الوطنية
سحبا للبساط من تحت أقدام اليسار: بورقيبة يستضيف «شوان لاي».. ـ

كان الزعيم الحبيب بورقيبة واضحا في انحيازه إلى المعسكر الغربي أو ما كان يسميه بالعالم الحر، وكان لا يأبه بانتقادات اليسار الذي كان ينعته بالامبريالي، لكن عندما اشتدت الانتقادات انتهج سياسة المغازلة والملاطفة تجاه الصين التي كانت سحرت الباب بعض فصائل اليسار، خاصة عند إعلان ثورتها الثقافية فأصبحت للمأوية (نسبة إلى ماوتسي تونغ) إتباعها في تونس.
في جانفي 1964 استضافت تونس رئيس حكومة الصين الشعبية شوان لاي في زيارة رسمية توجت بالإعلان عن إقامة علاقات ديبلوماسية. وكان شوان لاي مرفوقا بالخصوص بالماريشال شان بي، نائب الوزير الأول ووزير الخارجية، ووصفت الزيارة بأنها زيارة صداقة، وأوضح شوان لاي في مأدبة العشاء التي أقيمت على شرفه «لقد أجرينا محادثات في نطاق الصراحة الكاملة بتبادل وجهات النظر حول تطور العلاقات بين البلدين وبشأن مشاكل دولية واتفقنا على ربط علاقات ديبلوماسية وهذا فصل جديد في سجل العلاقات الصينية التونسية».
 
كفاح بطولي
 
ونوه الزعيم الصيني بكفاح الشعب التونسي البطولي ضد الاستعمار «لقد قام الشعب التونسي زمنا طويلا بحرب بطولية ضد الهيمنة الاستعمارية، ثم بعد حصوله على الاستقلال تابع جهوده في غير كلل لدعم الاستقلال الوطني وسيادة البلاد.
لقد استعدتم أرضكم في بنزرت وسرتم بذلك في طريق التطور بقضية الاستقلال التونسي في مرحلة جديدة، وتهدف زيارتنا أيضا لتوجيه تهانينا الحارة للشعب التونسي على هذا النصر العظيم الذي أحرزه».
وفي إشارة إلى اختلاف البلدين حول المرجعية الشيوعية دعا شوان لاي إلى التركيز على النقاط المشتركة «منذ ندوة باندونغ ونحن شعوب آسيا وإفريقيا في بحث دائم عن النقط المشتركة بيننا تاركين جانبا الآراء المختلفة ولم ننفك نسجل الانتصارات في معركتنا الموحدة ضد الامبريالية.
وان الصين وتونس جزء من المجموعة الإفريقية الآسيوية وهما بلدان لهما حضارة عريقة وفي الوقت نفسه هما بلدان في منتهى الفتوة، ودعم الاستقلال وصيانة سيادة البلاد وتنمية الاقتصاد والنهوض بالتضامن الإفريقي الآسيوي والدفاع عن السلم العالمية، تلك هي مطامح وأعمال مشتركة بالنسبة لبلدينا.
وهذه الأعمال المشتركة هي أكثر استعجالية من اختلاف الآراء الموجودة بيننا حول بعض المسائل.
ويمكننا ان نمضي إلى الأمام على أحسن وجه اليد في اليد، تحدونا روح البحث عن النقط المشتركة بيننا تاركين جانبا الآراء المختلفة».
 
التعاون الاقتصادي والثقافي
 
ولاحظ الزعيم الحبيب بورقيبة في كلمته ان «تونس بلاد صغيرة بالقياس إلى الصين من حيث الحجم، غير أنها تتمتع بتعاطف عظيم وإكبار وفير في القارة الإفريقية وفي سائر القارات وهذا ما يكسب رأيها وزنا معلوما.
وأرجو أن يتولد عن هذه الزيارة التي سمحت بأن نعرف بعضنا البعض وان نكبر بعضنا بعضا، تعاون في الميدانين الاقتصادي والثقافي وتبادل الآراء الذي يدعم السلم العالمية والتفاهم ويقرب وجهات النظر».
محمد علي الحبّاشي

(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 30 أكتوبر 2010)

شهادة للتاريخ ...اتحاد الطلاب بين إرادتهم و وصاية  الآخرين

الحبيب بوعجيلة


 

انطلقت منذ أيام السنة الجامعية الجديدة وتتواصل معاناة الطلاب في مسائل الحريات وفي أوضاعهم المادية والمعنوية التي تتردى يوما بعد آخر . وفي ظل هذه الأوضاع المزرية يتواصل شلل المنظمة النقابية " الاتحاد العام لطلبة تونس " بفعل تصلب السلطة طبعا في تعاطيها مع الملف الطلابي و إن كنت اعتبر كذلك أن واقع " الحركة الطلابية " و وضع المنظمة يعود أيضا إلى ممارسات خاطئة شهدتها الساحة منذ انجاز المؤتمر 18 خ.ع في ربيع 1988 . وقد كنت أتابع صامتا منذ مدة " تحليلات" الخبراء والعارفين من قدماء الحركة الطلابية و رغم أهمية ما قاله البعض فان اغلب ما قيل كان من موقع ادعاء المعرفة .و انطلاقا من إحساس بالمسؤولية التاريخية سأفاجئ البعض طبعا بشهادة تاريخية باعتباري واحدا ممن كان لهم  شرف تدشين أولى خطوات الإعداد لمؤتمر 1988 قبل أن انزوي في موقع المتابع بعد أن ظهرت جملة من الارتباكات التي ادعي أن آثارها ستحكم مصير المنظمة الطلابية و وضعها الحالي .واني أتحمل كل المسؤولية في مناقشة صحة المعطيات التاريخية مع كل من يختلف معي في صحتها .
 
لقد مثل التحول الذي شهده هرم السلطة في 7 نوفمبر 1987 منعرجا هاما في تاريخ الحركة الطلابية حيث اتجهت القوى السياسية بالجامعة سنتها إلى التفكير الجدي لانجاز المؤتمر 18 الخارق للعادة بعد سنة جامعية فارطة تأزمت فيها الساحة الطلابية و شهد "الحرم الجامعي " مواجهات رهيبة بين الطلاب وسلطة "العهد السابق" .ولقد انتهت السنة الجامعية 85 / 86 بعسكرة الجامعة و انتصاب مراكز الأمن الجامعي بمداخل الكليات و المطاعم والمبيتات بعد أن كان حضورها مقتصرا منذ 82   على المبيت الجامعي بمنوبة اثر المواجهات الدامية بين بعض فصائل اليسار و طلبة "الاتجاه الإسلامي " ..كما شهدت سنة 85 /86 تجنيد عدد كبير من الطلبة في "معسكرات رجيم معتوق ".


بدأت النقاشات حول "الانجاز " أواخر نوفمبر 87 و حضر اغلب التيارات السياسية هذه النقاشات باستثناء الطلبة الوحدويين القوميين الرافضين للتنظم النقابي الذي يطرحون بديلا عنه ما كانوا يسمونه بالالتقاء الجبهوي و"طلبة الاتجاه الإسلامي " بعد انجاز "مؤتمرهم العام " الذي اقر "تأسيس" منظمتهم الاتحاد العام التونسي للطلبة . وقد تمخض عن نقاشات الانجاز التي انعقدت بمقر "الحزب الشيوعي التونسي " بنهج المطوية تشكل " جبهة العمل النقابي الديمقراطي " التي جمعت الفصائل المكونة لتحالفي " اليسار النقابي الموحد " و " التجمع النقابي الديمقراطي " كما ضمت الجبهة "الطلبة الشيوعيين " و "الطليعة الطلابية العربية " و " الطلبة الإسلاميون التقدميون " و قد أعلنت الجبهة في بيانها التأسيسي التقاء أطرافها على قاعدة الالتزام بنضالات الحركة الطلابية وبرنامج 1973 و تجربة "الهياكل النقابية المؤقتة " و الالتزام بالنضال من اجل التعريب الشامل للتعليم و التأكيد على الثقافة الوطنية المؤكدة لهويتنا العربية و على أساس اعتبار الحركة الطلابية جزء من الحركة الشعبية المعادية للامبريالية و الصهيونية والرجعية العربية .و قد حدد البيان أهداف الجبهة في إعداد المؤتمر 18 خ.ع بكل الصيغ السياسية والتنظيمية الممكنة .


غير أن ما تجدر الإشارة إليه و  للتاريخ أن ظروفا عديدة طرأت سوف تحول دون الالتزام بهذه الروح مما جعل الجبهة تفقد قبل انجاز المؤتمر 18 خ.ع فصيلين أساسيين هما " الطلبة الإسلاميون التقدميون " و " الطليعة الطلابية العربية " الذين كان انسحابهما في صمت و دون تشويش على المشهد التعبوي باعتبار أن قيمة هذين الفصيلين كانت وقتها رمزية أكثر منها بشرية و باعتبار أن انجاز المؤتمر في ذلك الوقت كان أيضا مكسبا للحركة الديمقراطية والتقدمية في البلاد بقطع النظر عن احترازاتنا من مسارات انجازه . ولعلني ازعم اليوم بلا ادعاء أن المصير الذي شهدته  المنظمة بعد ذلك والذي يكشف عنه واقعها الحالي يؤكد صدق احترازاتنا حينها وهو ما يجعلني اليوم اشعر بمسؤولية كبرى في الإفصاح عن هذه الاحترازات علها تكون عبرة يأخذها " أصدقاؤنا من الشباب الطلابي " في الحسبان إذا ما كانوا يفكرون في استعادة مجد المنظمة الطلابية و دورها الوطني الذي افتقدته الساحة منذ انقلاب قربة و لم يدم أمل استعادة هذا المجد طويلا بعد مؤتمر 1988 الاستثنائي .


1 / حين شرعنا في نقاشات الإعداد كان الهدف الذي رسمناه أن يعقد المؤتمر 18 خ. ع تعبيرا عن الطموحات الحقيقية لجميع الطلاب في ساحة الجامعة بقيادة الجبهة غير أن تقدم النقاشات وبروز جدية الانجاز و انطلاق حراك سياسي في البلاد قوامه هاجس "التموقع " في سياق فرز جديد للساحة و ضعنا " كشباب طلابي " وقتها أمام ضغط  دخول " شخصيات وطنية " قدمت نفسها تحت مسمى " قدماء الحركة الطلابية " و في انزياح سريع قدم أصدقاؤنا من رموز التيارات السياسية بالجامعة مهمة الإعداد للانجاز إلى هذه " الشخصيات " و قد شعرت شخصيا بعد الجولة الأولى التي تمكنا فيها من تأسيس " الجبهة" أن إعداد المؤتمر أصبح يتم في مكان آخر غير " نهج المطوية " و بواسطة "عقول " أخرى غير عقولنا نحن قيادات الحركة الطلابية وقتها ولابد للتاريخ أن اذكر في هذا الصدد أن بعضا من أصدقائي الأعزاء قد " طمأنوني" وقتها بان يبقى مكاني محفوظا في مواقع أخرى لإعداد " المؤتمر " غير أني لم اظهر حماسا كبيرا في تحويل "الإعداد " إلى "مهندسين " من  غير الطلبة و أن نجعل " المؤتمر 18 خ.ع " ورقة التموقع السياسي لبعض فصائل اليسار التونسي بتوجهاته المختلفة في واقع الاستقطاب بين السلطة و الاتجاه الإسلامي " حينها  . لقد كنت عن وهم ربما احمل تصورا آخر للوظيفة التي يمكن أن يضطلع بها الاتحاد الطلابي و كنت اعتبر أن " تجيير " الحركة الطلابية في صراع الأطراف السياسية بالبلاد سيجعل المنظمة المستعادة تولد من جديد "صريعة " التجاذبات السياسية و " التقاسم " المؤذن بالانقسام .


2 / توقفت النقاشات سريعا و اتجهت الأطراف نحو الانجاز وبدأت الانتخابات القاعدية قبل الفراغ مما تواعدنا عليه من ضرورة إعداد رؤية نضالية واضحة للاتحاد بعد استرجاع شرعيته و تشهد " محاضر النقاشات " التي احتفظ بعدد منها أن الأطراف طرحت وقتها جملة من الأسئلة المهمة حول الدور الذي يمكن أن نعطيه للحركة الطلابية في ضوء الواقع الجديد بالبلاد بعد التحول في أعلى هرم السلطة ..و تساءلنا هل سيلغي انجاز المؤتمر الفعل السياسي داخل الجامعة بمعنى هل ستواصل الأطراف السياسية نشاطها الخصوصي أم ستحوله إلى صلب الاتحاد مع ما يعنيه ذلك من مخاطر على استقلالية العمل النقابي ..و قد طرحنا اخطر سؤال حول الانخراطات في الاتحاد وفي هذا السؤال إشارة إلى ما أثاره البعض وقتها  من ضرورة مراجعة  موقف الحركة الطلابية من التواجد العلني " للطلبة الدساترة " الذين ظلوا في " السرية " داخل أروقة الجامعة إلى حدود أوائل التسعينات ..و الحقيقة أننا بدأنا في الإجابة على هذه الأسئلة بحدود وعينا وطموحنا الطلابي آنذاك قبل أن يتولى " الزعماء " عنا مهمة التفكير في كيفية الانجاز ومضامينه لنتحول أهل الدار إلى مجرد " منفذين " لاقتراحاتهم بل تحولت هذه الشخصيات الوطنية إلى " ناطق رسمي " باسم " حركة طلابية " جعلوها معبرا لصناعة حضورهم السياسي بالبلاد .


3 / عندما بدأت نقاشات الإعداد كنا نفكر في صيغة انتقالية لتوزيع المقاعد من منطلق الإيمان أن موازين القوى في الجامعة تتسم وقتها بالتحول السريع و التنوع إذ تتغير قوة هذا التيار أو ذاك من سنة جامعية إلى أخرى ومن جزء جامعي إلى آخر و تجنبا لارتباك عمل الاتحاد كان لابد من التفكير في كيفية ضمان " الاستقرار " القيادي للاتحاد على أساس وفاقي حتى يسترجع عافيته و لكن النقاش توقف بيننا أيضا حول هذه المسالة  وتكفل " الزعماء " بانجاز المؤتمر وفق الموازين التي يرونها في البلاد وهو ما   سيجعل " القسمة السياسية " في أول مؤتمر تخضع لمقاييس غريبة تماما عن موازين القوى الحقيقية بالجامعة .و هكذا ولد أول مكتب تنفيذي" مشلولا " ولم يأت المؤتمر 19 حتى انطلقت لعبة التجاذب ليبلغ الصراع الخطي أوجه ومن 20 إلى ما بعده أصبح الاتحاد الطلابي " ملكية " شخصية لطرف دون آخر وارتفعت حدة التوتر والطعن في الشرعية .وفي وضع بلغت فيه المنظمة والحركة قمة وهنها كان الحصار و "القمع " من طرف السلطة يجهز على آخر ما تبقى من أمل في عافية الحركة الشبابية ..


أخيرا إن ظروف الولادة وأخطاءها لابد أن تضغط طبعا على مسارات النشأة والمصير و ما أحوجنا اليوم إلى حوار وطني جدي حول السبل الحقيقية لمساعدة الطلاب على  استعادة إشعاع المنظمة الطلابية بعيدا عن وصايتنا و رغباتنا السياسية و بعيدا عن  الشعارات الفضفاضة و تكرار "خطابات خشبية " متضخمة لا تريد إخضاع نفسها إلى وجع المراجعة والنقد الذاتي .واني إذ أضع هذه الحقائق على ذمة " الشباب الطلابي" فعلى أمل أن يتحملوا مسؤولياتهم في رفض الوصاية و الاستفادة من تجارب ومراجعات الساحة السياسية من اجل إعادة الحياة لمنظمتهم على أساس مهام نقابية لا غير و على أساس اعتماد المرونة اللازمة للتسريع بانجاز المؤتمر التوحيدي بعيدا عن التجاذبات الخطية غير المجدية .


(الطريق الجديد 30 اكتوبر 2010)

بطالة أصحاب الشهائد العليا
بين وزارة التكوين المهني و التشغيل  و البنك الدولي أرقام و قراءات متباينة

نورالدين المباركي
تونس / الوطن
أكدت مصادر في وزارة التكوين المهني والتشغيل أن  عدد العاطلين من حاملي الشهادات العليا ارتفع ليصل في  موفى السنة الجامعية المنقضية إلى 135 ألف جامعي أي  ما يمثل 28.5 بالمائة من مجموع العاطلين بينما لم يتجاوز الـ19 بالمائة إلى حدود سنة 2006.
وقالت المصادر ذاتها إن  نسبة البطالة في تونس تقدر  بـ13.3 بالمائة وفقا لآخر الاحصائيات (2009) وهي تقريبا  نفس النسبة  قبل الأزمة المالية الاقتصادية العالمية.


وأضافت المصادر ذاتها أنه تم  منذ بداية هذه السنة اقرار برنامج اضافي شمل 30ألف طالب شغل ممن طالت بطالتهم ومن أبناء العائلات محدودة الدخل ومن اختصاصات صعبة الادماج كما أن تشريك المركز العربي لإدارة العمل والتشغيل بتونس سيساهم في تحقيق الاستفادة الممكنة من الدورة وتقديم النتائج المرجوة واللازمة لتطوير السياسات التشغيلية والارتقاء بعمل الهياكل المعنية.


وفي هذا الإطار رأى خبير الإحصاء السيد الهادي ممو أنه من الضروري عند تقييم سوق الشغل وإعداد الاستراتيجيات التشغيلية تقديم دراسات وإحصاءات سنوية حول نسق البطالة والتشغيل.
 
ومن جهة أخرى يذكر أن الموقع الإلكتروني للبنك الدولي كان نشر  يوم 5 مارس 2008 تقريرا حول بطالة أصحاب الشهائد العليا في تونس، وتضمن عدة أرقام تشير كلها إلى أهمية هذه المعظلة وخاصة تطورها خلال السنوات الأخيرة.


ومما جاء في التقرير أن البطالة في تونس بدأت تسري أكثر فأكثر في صفوف الأشخاص ذوي المستوى التعليمي العالي و" يرجع ذلك أساسا لأعدادهم المتزايدة، حيث تضاعف عددهم تقريبا في عشر سنوات، فبلغ 336 ألف خلال سنة 2006/2007 مقابل 121 ألف سنة 1996/1997."
ونبّه التقرير إلى أن البطالة "لا تشتثني أية فئة من حاملي الشهائد (...) ولا سيما لدى أولائك الذين ينتمون لمسلك قطاع الخدمات وهي أكثر حدة في صفوف التقنيين العاليين وحاملي الماجستير، إذ قاربت البطالة لديهم 50%.


وجاء أيضا أن خريجي المسالك التي تتطلب فترة دراسية قصيرة والذين يفترض أن تكون لديهم فرص أكبر لولوج سوق الشغل هم في الواقع الأكثر عرضة للبطالة، لكن خريجي المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية يتوفرون على حظوظ أكثر بقليل من التقنيين العاليين خريجي معاهد التعليم العالي.
- في أسلاك الخدمات (المالية – الحقوق...) بجميع المستويات التي تخول الحصول على ديبلوم فإن نسب البطالة مرتفعة أكثر حيث تصل إلى 68% في صفوف الحاصلين على الماجيستير في التخصصات القانونية.
- بالنسبة لأسلاك التقنية، فإن مجموعة التخصصات المرتبطة بالفلاحة والزراعة الغذائية تتميز بنسب بطالة مرتفعة أكثر بشكل واضح (أكثر من 77% بالنسبة للتقنيين العاليين وأكثر من 31% بالنسبة للمهندسين).
وحسب التقرير ذاته  فإن العمل المأجور مازال يمثل بالنسبة لما يقارب 71% من الشباب المشغل الرئيسي لخريجي التعليم العالي. ومازال القطاع العمومي الذي ظل يشغل منذ عهود خريجي التعليم العالي، يوفر 52% من مناصب العمل المأجور، ويوفر القطاع الخاص 48% من مناصب الشغل.
وأشار التقرير إلى أن أكثر من 23% من الشباب المأجورين يعملون بدون عقد عمل وأن أكثر من نصف مناصب الشغل يتم توفيرها في إطار عقود مدة محدودة.
وأشار التقرير أيضا إلى أن الاستقرار في الشغل لا يشمل سوى خمس حاملي الشهائد، وأنه لا يمكن من الولوج السريع والمستديم لمنصب من مناصب الشغل إلا من خمس حاملي الشهائد ويتعلق الأمر على وجه الخصوص بالمدرسين والمهندسين".
وذكر التقرير أن أكثر من 38% من الشباب لم يعرفوا سوى البطالة عند الدخول للحياة العملية، وواجه ثلثا هؤلاء الشباب البطالة خلال الأشهر الثمانية عشر (18) الأولى، وأن ثلثي الشباب حاملي الشهائد لم يحصلوا قط على عمل أو تدريب خلال الشهور العشرين الأولى من حياتهم العملية. و "ظل الشباب حاملي الشهائد عاطلين بعد التخرج من النظام التعليمي ولم يتمكنوا من التخلص من البطالة لمدة خمسة عشر (15) شهرا. ويمثل التقنيون نسبة مفرطة في هذا المسار المهني... وتابع نحو 19 ألف من حاملي الشهائد مسارات مهنية تتميز بالانسحاب أو عدم ولوج سوق الشغل، مما أدى بالتالي إلى خفض نسبة البطالة.."
 

(المصدر: صحيفة " الوطن" لسان حال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ( أسبوعية- تونس ) العدد 161 بتاريخ 29 أكتوبر 2010)
 

ماذا يعني ثقافة التسامح و التعايش عند البعض..
هل هو تسامح على جثث العرب وتعايش مع الصهاينة ..

أبو بكر عمر
طالب
 
 
أكثر ما شد انتباهي في هذه المرحلة وأغرب ما يواجهنا الآن نحن كأمة عربية هو هذه الدعوات التي لا تنفك تحدثنا ليلا نهارا عن التسامح وقيمته وأهميته. ففي سياق قتل أهلنا العراقيين و الفلسطينيين وتشريدهم ومنعهم من حق الدفن على حد تعبير أحد الحقوقيين الفلسطينيين مازال البعض يروج لمسألة التسامح المبتذلة، مدعيا أن العرب قتلة، و إرهابيون.


 وإذا كان المرء يفهم دعاوى الأقلام الغربية من وراء ترويج هذه الجوانب الحقيرة عن العرب ، فإن اللافت للنظر والمثير للريبة والشك في الوقت نفسه هو تلك الأقلام العربية التي تروج لتلك المقولات وتدعونا ليل نهار لممارسة التسامح والالتقاء مع الآخر عدونا والمتحالفين معه جهارا نهارا. ولا يدري المرء ما يمكن أن يحدث لكثير من العرب وخاصة  للفلسطينيين أكثر مما يحدث الآن حتى يتجرأ هؤلاء الداعين إلى التسامح لكي يتهموا "إسرائيل" وأمريكا بالإرهاب والقتل والنازية. على الأقل كنا نتمنى منهم أن يضعوا العرب والعدو الصهيوني وأمريكا في سلة واحدة حتى لا نشعر بالغبن والظلم وحتى تنتفي عنهم تهمة التواطؤ والجبن وربما الخيانة.


وعلى ما يبدو أن الداعين لمسألة التسامح هذه لا يشعرون بما يحدث حولهم ولا يثيرهم ما يحدث لإخوتنا العرب خاصة للفلسطينيين، ولديهم أجندات مختلفة عما يستشعره جموع المواطنين في وطننا العربي. واللافت للنظر هنا أن البعض من هذه الأقلام كانت قد بحت أصواتها وتكسرت أقلامها ولم تتورع عن الترحيب بالأساطيل الأمريكية القادمة إلى المنطقة وتبارك ضربها لسوريا وعقابها،وتنادي أسيادها لسحق المقاومة في لبنان وفي فلسطين تحت عناوين مختلفة طائفية حينا وإيديولوجية حينا آخر وسياسية أحيانا أخرى. وهذا البعض، رغم قلته العددية، يبرز كما لو كان هو سيد الموقف وصاحب القدرة على طرح الرؤى والأفكار في عالمنا العربي. فأقلامهم المسمومة تملأ كافة المواقع عبر الإنترنت، كما أن الكثير من الصحف تفرد لهم المساحة تلو المساحة في ظل الموجة الغريبة التي تمارسها الحكومات العربية بخصوص التسامح والالتقاء بالآخر الغربي، سواء جاء ذلك عن قناعة أو قبول للضغوط الغربية، الأمريكية منها على وجه الخصوص.


إن الدعوة للتسامح يجب أن تكون مشروطة بالقوة، فلا يوجد تسامح ضعيف وخانع ومتدني. علينا أن نستبدل الكلمة في هذه الحالة إلى الخنوع والخضوع. فهذا النوع من التسامح الذي يدعو إليه المرتبطون بالأجندة الأمريكية تحقيقا لمصالحهم الضيقة وخياناتهم المتواصلة لن يفضي سوى إلى المزيد من الخنوع والاجتراء على العرب .


صحيح أن أوضاع العرب لا تسر أحد، سوى هذه الأقلام بالطبع، إلا أن هذا لا يعني الاستسلام الكامل لكل ما يحدث حولنا من مؤامرات ودسائس ورغبات عارمة يخطط من أجلها البعض للمزيد من إضعاف المنطقة وإدخالها في معترك الهيمنة والتقسيمات الأمريكية. كما أن تلك الدعوات لا محل لها من الإعراب الآن في ظل حالة القتل الباردة التي يتعرض لها الفلسطينيون. فلم نسمع من أي من هذه الأقلام أي شجب أو إدانة لعمليات القتل اليومي والتشريد من المنازل والتهويد اليومي للمقدسات اللهم إلا إذا اعتبرت هذه الأقلام أن هؤلاء الفلسطينيين لا ينتمون للجنس البشري أو الإنسانية من قريب أو بعيد.


من الممكن عدم الرد على هذه الكتابات ومواجهة هذه الأقلام من موقع تفاهتها، رغم ادعاءاتها المتواصلة بأنها صاحبة مشروع حضاري مستنير ودعواتها المستمرة لقيم الليبرالية الجديدة على الطريقة العربية. لكن الواقع يثبت يوما بعد يوم أنه من الضروري مواجهة وفضح هذه النوعية من الكتابات. كما أنه من الضروري التناول الواعي لها والوقوف منها موقف العدو الذي يجب أن نستفيد مما يقول حتى لو أصابتنا مقولاته بالإحساس بالغبن والظلم من ناحية وبالغثيان من ناحية أخرى. تستدعي المرحلة الحالية والواقع العربي المنهزم الدراسة الهادئة الرصينة لكل ما يحدث حولنا، وتحليل كافة الكتابات التي تعادي الواقع العربي و الإسلامي، من موقع كيفية مواجهتها والوقوف ضدها بقوة وحسم وعقلانية.


من الضروري في المرحلة الراهنة وجود مشروع وحدوي تقدمي يتبناه المثقفون الحقيقيون من كافة التيارات الوطنية، بحيث يتوخى هذا المشروع الصراع الحضاري المفتوح والمتواصل مع أعداء الأمة والتحالف الحضاري المفتوح والمتواصل مع أصدقاء الأمة واضعا نصب أعينه تلك الكتابات العدوانية التي لن يهدأ لها بال ولا يجف لها قلم إلا عبر فرض التسامح على جثث العرب والمسلمين

(المصدر: صحيفة " الوطن" لسان حال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ( أسبوعية- تونس ) العدد 161 بتاريخ 29 أكتوبر 2010)

العرب من النكبة إلى البهتة


بقلم : بحري العرفاوي


عرف التاريخ العربي حالة انحدار مفزعة بداية من الصدمة التي أحدثتها حملة نابليون على مصر سنة 1798إلى النكبة التي جلبها قرار تقسيم فلسطين إلى النكسة التي حصلت في حرب 67 إلى الخيبة التي مني بها الواثقون من قدرة العراق على تدمير إسرائيل في حرب الخليج الثانية سنة  1991ا.


المتابع لمستوى رد الفعل العربي يلحظ أنه يتجه باتجاه السلبية والتسليم للفاعلين. انحدروا من مستوى "الحرب" إلى مستوى الإدانة والتمنع، ثم بعد زيارة السادات للقدس المحتلة انتقلوا إلى التفاوض وتنشيط مفردات التسوية والسلام والتعايش، ثم انتهوا إلى حالة من البهتة أمام كل ما يستهدفهم لا يكفون عن الدوران والتطواف من مركز قرار إلى آخر لا يعرفون ما يفعلون ولا يفعلون ما يدركون عواقبه... هم غير قادرين على حسم موقفهم وإستراتيجيتهم تجاه الطرف المقابل لا يعرفون أيسمونه "عدوا" أم "صديقا" أم "شريكا" سلام يتمنونه ممكنا.


حين تعرض العراق للعدوان الثلاثيني عام 1991 كان العرب في حالة من الشلل التام لم يبدوا موقفا حازما ضد تلك المظلمة ولم ينبهوا بصوت مرتفع لمخاطر المؤامرة التي تحاك للأمة كلها ،وحتى ما كان يعرف بدول التصدي لم تكن قادرة على التحرك ضد إرادة بوش الأب خاصة والإتحاد السوفييتي الذي ظل يمثل صديقا ل"الثوريين" كان يتداعى للسقوط... كان أكثر العرب جرأة يومها يتكلم عن المدنيين من منطلقات إنسانية تماما كما الجمعيات الخيرية ومنظمات حقوق الإنسان ... بعد 11 سبتمبر 2001 وما ترتب عنها من تحول في الخطاب  وفي السياسة الأمريكية دخلت السياسة العربية مرحلة البهتة لا يقدرون على صنع الأحداث ولا حتى على التنبه إلى ما سيحدث على أرضهم يباغتون كل مرة بفاجعة لا يملكون أمامها غير الدعوة إلى "التعقل" و"ضبط النفس" و"الحكمة" وكل مشتقات العجز والمغلوبية.


 احتلال العراق في 2003 الحرب على لبنان في 2006 والحرب على غزة ديسمبر 2008/جانفي 2009 ثم التهديدات المستمرة ضد السودان والمخاطر المحدقة بالصومال واليمن يقف العرب أمام كل هذه الأحداث كما "الرهبان" يسألون الله السلامة والعافية ولا يسعون لتحقيقهما... الجامعة العربية تحولت إلى ما يُشبه خيمة ً لتلقي التعازي في الفواجع التي لا تكف عن النزول وإلى ما يُشبه مؤسسة "الإفتاء السياسي " تفتي في مشروعية التفاوض مع الكيان الصهيوني وشرعية السلام وشروط الإعتراف ب"الدولة اليهودية" وتحريم العمليات "الإستشهادية" وجواز قذف الحصى على الميركافا الصهيونية وإباحة التظاهر السلمي ضد الإحتلال الأمريكي في العراق.


اليوم تتجلى البهتة العربية باهتة كما هُمْ... قوافل الإغاثة تتدافع من  جهات عدة لفك الحصار عن غزة الصامدة ... المجاهدان غالوي وأردغان يُحرجان العرب حين يتزعمان جهود كسر الحصار وكسر الصمت والكشف عن معاناة الفلسطينيين الصامدين دفاعا عن كرامة الأمة كلها ... زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد الأخيرة إلى لبنان مثلت تحديا كبيرا ـ رغم تلطف الرجل وتواضعه ـ لقد تأكد أن قضايا العرب لم تعد بأيديهم وأن مصائرهم تفتلُ لهم بأصابع غيرهم وأمام أعينهم كما هو جلي في العراق وفي لبنان...وكما هو يختمر في الصومال والسودان واليمن .
 وإنه لمن النكد السياسي أنه في الوقت الذي كانت فيه المنطقة تنغلي تحت أقدام نجاد ووقع تصريحاته كانت دولة عربية كبيرة تحذر دولة أوروبية من احتمال حصول عمليات إرهابية على أراضيها ـ ولا يدري أحد الحكمة من الجهر بمعلومات استخباراتية أمنية على الفضائيات ،على افتراض صحتها ـ .


الجامعة العربية وفي قمتها الأخيرة بسرت الليبية كانت تبحث لنفسها عن تسمية جديدة... هل انتهت إلى قناعة بكونها لم تعد قادرة على تجميع العرب ؟ هل سننتهي بعدها من البهتة إلى التشرد..... يقول الشاعر العراقي الكبير مظفر نواب:

سنكون نحن يهودَ التاريخ

وسنعوي في الصحراء بلا مأوى.

(المصدر: صحيفة " الوطن" لسان حال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ( أسبوعية- تونس ) العدد 161 بتاريخ 29 أكتوبر 2010)

إنذار "ويكليكس"


بقلم صالح عطية
 
مهما قيل عن تراجع الصحافة الغربية في السنوات الأخيرة، ومهما حاول بعضنا ـ لدافع أو لآخر ـ الطعن في مصداقية الإعلام الغربي، بعد "الضربات الأمنية" التي تلقاها خلال السنوات الأخيرة، فإن هذا الإعلام، وخاصة الأميركي منه، يبقى نموذجا في مجال حرية الصحافة وقيادة جزء هام من الرأي العام العربي والدولي، حتى وإن عمل البعض على إلباسه رداء العنصرية والانحياز للوبيات ومصالح لا تخدم القضايا العربية، فلا أحد بإمكانه التشكيك في هوامش الحريات المتوفرة هناك..


الدرس جاء هذه المرة من الصحافة الإلكترونية، وبالتحديد من موقع "ويكليكس" الأميركي على الشبكة العنكبوتية، حيث عرض على رواده وزواره ما لا يقل عن 400 ألف وثيقة كشفت حالات التعذيب والتنكيل للعراقيين في مرحلة ما بعد الرئيس الراحل، صدام حسين..


نعم حصلت تسريبات صحفية وسياسية وحقوقية عديدة قبل ذلك، كشفت البعض من ممارسات الاحتلال وأذنابه من المسؤولين العراقيين الذين دخلوا بغداد على ظهر دبابة أميركية بعد أن باعوا البلاد للعم سام بأرخص الأثمان.. وتعرفنا من خلال هذه التسريبات على فضائح سجن أبو غريب العجيبة والغريبة حقا..


لكن ما نشره "ويكليكس"، كان الأخطر والأبرز والأكثر فظاعة من ذي قبل.. لقد توقف المرء على عمل ممنهج، وممارسات مدروسة بدقة كبيرة وعناية فائقة، كان من تداعياتها غضب الإدارة الأميركية التي تطبخ حاليا قرار تتبع الموقع ومؤسسه..


سيقول البعض أن ما نشره "ويكليكس"، يندرج ضمن "مقلب سياسي" يراد من خلاله التشويش على التشكيل الحكومي في العراق، وإفساد اللعبة الإيرانية التي تريد التجديد لرئيس الوزراء الحالي، نوري المالكي.. وسيقول آخرون، أن الإدارة الأميركية وضعت تحت أعينها بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، جميع المؤسسات الإعلامية، من الصحافة المكتوبة، مرورا بالفضائيات، وصولا إلى المواقع الإلكترونية، من أجل "التحكم" في أي من التسريبات تحت عنوان، منع الإضرار بالأمن القومي الأميركي، وبالتالي فإن "وثائق" ويكليكس والفضائح التي أظهرها للعيان، تدخل ضمن سيناريو الترتيبات السياسية للمرحلة المقبلة، التي يعتبرها الأمريكان الأصعب منذ احتلالهم بلاد الرافدين العام 2003..


لا شك أن ثمة ما نسميه بـ "صراع أجنحة" صلب الإدارة الأمريكية، جعل وثائق بتلك الأهمية تنتقل ـ في سياق لعبة مصالح ـ من الدوائر الرسمية والسرية، إلى موقع ويكليكس.. لكن الأهم في هذه العملية، هو التعويل على الإعلام من دون القفز على وظيفته الأساسية، التي هي كشف المستور، وتعرية الحقائق، وهو ما جعل الموقع الإلكتروني الأميركي، يهز الرأي العام العالمي بكيفية غير مسبوقة خلال السنوات العشر الماضية على الأقل..


نحن نحتاج في العالم العربي إلى "ويكليكس"، يعكس لنا البعض مما يدور حولنا في منطقتنا التي تتحرك فيها الأمور بكيفية غريبة وعجيبة، وتساس فيها مجتمعاتنا بأشكال وألوان من السياسات التي لم تدرّس بعد في أعتى الجامعات الغربية..


لكن، من بوسعه أن يقدم لموقع إلكتروني عندنا، وثائق وفضائح بنفس القدر من الأهمية والخطورة التي أعطيت للـ "ويكليكس" الأمريكي، أو حتى أقل منها بكثير؟


نخشى ما نخشاه، أن يكون "ويكليكس"، قد وضع ـ بفعلته هذه ـ نموذج الصحافة الإلكترونية الجديدة، وليست تلك التي "تبني من الحبة قبة"، أو تلك التي تدير طواحين الهوى بلا هوادة..

إنه إنذار "ويكليكس"، فهل من منتبه ؟  

(المصدر: صحيفة " الوطن" لسان حال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ( أسبوعية- تونس ) العدد 161 بتاريخ 29 أكتوبر 2010)

حكامتهم وحكامتنا

بديعة الراضي
ـ التصريح الذي أعطاه هوبير فدرين وزير الخارجية الفرنسية الأسبق لإحدى الصحف المغربية على هامش مؤثمر السياسة الدولية المنعقد الأسبوع الماضي بمدينة مراكش والمتعلق بمفهومي الديمقراطية والحكامة وعلاقتهما بالعولمة، يجعلنا نسأل السيد هوبير عن موقع فرنسا الديمقراطية مما تقوم به اليوم فوق أراضيها في تدبير ملف علاقة الشمال بالجنوب، يقول السيد هوبير: "أنت تجد في العالم حاليا بلدانا ديمقراطية بشكل أقل وفئة ثالثة ليست ديمقراطية بالمرة، وهناك بلدان شمولية، ولا يمكن أن ننتظر إلى أن يصبح العالم كله ديمقراطيا لوضع آليات للتعامل الدولية، كما أنه لا يمكن لأحد أن يفرض الديمقراطية عند الآخرين". وأعطى السيد هوبير فدرين مثلا للرئيس الأمريكي جورج بوش الذي قال عنه أنه حاول فرض الديمقراطية على دول ما وفشل. لنسلم أننا تعودنا أن نتلقى دروسا في الديمقراطية من مراكز الكون الديمقراطية جداً، فإننا اليوم نتخذ من نفس الخطاب بجميع آلياته، مرجعية لتوجيه السؤال إلى أساتذتنا في الديمقراطية التواقين إلى تحويلها اليوم إلى الدفاع عن الحكامة في العلاقات الدولية. ولنبدأ من فرنسا، ونسألها سؤالا بسيطا وغير معقد، كيف تفسر تدبيرها لملف هجرة أهل الجنوب إلى أراضيها، هؤلاء الذين استعمرتهم، سلبتهم ثرواتهم، عمقت تخلفهم، بنت اقتصادها على أكتافهم، وعندما أصبح الجنوب مصدر قلق لمواطنيها في الشمال، سدت الأبواب، وأغلقتها بقفل كبير، وشددت الخناق على الجنوبيين الموجودين فوق أرض الحكامة والديمقراطية، وأنزلت عليهم دون رحمة أحكاما قاسية تمس معيشهم اليومي واستقرارهم وتعطل أفق انتظارهم بالاندماج في مجتمع كان القائمون عليه بالأمس مستعمريهم، مغتصبي الأرض ومزوري التاريخ، وناهبي الثروات، والذي يرفض أحفاده اليوم حتى الاعتذار على الفترات المظلمة في علاقة الشمال بالجنوب، تلك التي سفكت فيها الدماء ومست فيها الأعراض بصورة لا يمكن محوها دون خلق ثقافة يسودها الاعتراف والاعتذار وطي صفحة الألم بغرس الأمل في نفوس المتضررين.إن العجز الاجتماعي الذي يكرسه أهل الشمال ضد أهل الجنوب في أكثر من محطة اقتصادية، تنبني على مصلحة الشمال بهدف تحصينه من آفات الجنوب، هو لب المشكل وهو البوابة الكبرى التي تدفع إلى إفقار الملايين من البشر الجنوبيين، إما باستنزاف خيراتهم تحت يافطة الأسواق المفتوحة أو التصدير والاستيراد، أو الاستثمار في دول الجنوب، بأساليب متوحشة غير مبنية على المشاركة والتشارك. وإن الدعوة إلى الديمقراطية الأحادية الجانب وغير المحترمة لخصوصيات الشعوب واختياراتها جعل من هذه الدعوة لعبة أخرى لعزل الشعوب و الاستفراد بها ومساومتها من أجل استنزاف خيارتها واستعمارها إما بالترهيب أو سرقة ميزانيتها من المال العام الذي هو من حق شعوب المنطقة، والذي يتحول إلى أهل الشمال في ظل سياسة غير نظيفة، يلعب فيها الشمال دور الحاكم الناهي والسيد المتحكم في الرقاب، والمهدد بدبلوماسية هادئة، حد التناقض الصارخ بين حد السيف وقبلة الجبين.ولنقل لأسيادنا في الديمقراطية والحكامة، أن أهل الجنوب تواقين إلى حوار متكافئ، إلى نبد سياسة الكيل بمكيالين، إلى تشارك تنموي مبني على العدالة، إلى إصلاح جذري للآليات العامة للحكامة الكونية، إلى احترام الثقافات والهويات الإقليمية...لا نريد نحن الجنوبيون أن يكون الشمال اليد التي تسيرنا، التي تقودنا، التي تأمرنا، التي تحاصرنا، التي تهددنا، التي تحشر أصابعها في أدق خصوصياتنا.ونريد نحن الجنوبيون أن تحترموا سيادتنا، وتاريخنا، وألاّ تنزلوا جنودكم فوق رمالنا، وألاّ توظفوا مراكزكم لتتفحص غرف نومنا، والبستنا الداخلية، وأن لا تفتوا علينا طريقة مشينا ووقوفنا وجلوسنا.ونريد يا أساتذتنا في الحكامة والديمقراطية أن ترفعوا يدكم على الضعاف منا، وأن لا تشتروا الذمم في مقراتنا المدنية والإعلامية المهزوزة، وألا تلعبوا دور الحراس باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان على رمالنا وشواطئنا. وألاّ تطلبوا منا أن نبني حائطا بأجسادنا الصغيرة لنصد رياح الجنوب عن أجسادكم البهية.ونقول لك سيدي هوبير أيها الفرنسي الذي يمثل الشمال بالنسبة لي، وأمثل الجنوب مصدر قلقه الدائم، أن المغرب هو أفضل مكان لمناقشة التحديات التي تواجه العالم كما قال السيد بان كي مون في كلمة المؤثمر، لكن المغرب الذي يفتح فضاءه للحوار والتحاور هو ذلك السهل الممتنع الذي يرفض أن يظل الجنوب منبوذا ومهانا ومقصيا، وإن كان الشمال يعتقد أن استبدال مفهوم الديمقراطية بمفهوم الحكامة، سيخفف من حدة ما تتعرض له كلمة الديمقراطية في ممارستها في العلاقات الدولية، من انتقادات في غياب العدالة والإنصاف، فإن الوعي بالمفارقة الكبيرة بين المفهوم والممارسة أصبح تحديا كبيراً أمام دول الشمال التي يجب عليها اليوم أن تعطي الدروس لنفسها وتعيد حساباتها قبل توجيه الدرس إلى أهل الجنوب المتضررين من الغياب الكبير للديمقراطية والحكامة كواقع ممارسة في غياب التوازن في العلاقات الدولية.

(المصدر: صحيفة " الوطن" لسان حال الاتحاد الديمقراطي الوحدوي ( أسبوعية- تونس ) العدد 161 بتاريخ 29 أكتوبر 2010)

كلمة الشّيخ راشد الغنّوشي أثناء الإجتماع العام للجماعة الإسلامية في باكستان


http://vimeo.com/16340039

 

عن مكتب الشيخ راشد الغنوشي

المغرب يعلق نشاط قناة الجزيرة الفضائية القطرية

الرباط (ا ف ب)- الوسط التونسية:
علقت السلطات المغربية الجمعة نشاط مكتب قناة الجزيرة الفضائية القطرية في الرباط واوقفت العمل بالاعتمادات الممنوحة للعاملين فيها، كما اعلنت وزارة الاتصال المغربية في بيان.

وجاء في بلاغ صادر عن الوزارة أن هذا القرار جاء بعد أن "تم رصد حالات عديدة انحرفت فيها القناة المذكورة عن قواعد العمل الصحفي الجاد والمسؤول، الذي يقتضي التقيد في جميع الظروف والأحوال، بشروط النزاهة والدقة والموضوعية، والحرص على احترام القواعد والآداب المهنية، كما هو متعارف عليها".

وبعدما ذكر البلاغ بأن المصالح المختصة بوزارة الاتصال قامت بإعداد جرد شامل وتقييمي دقيق للتقارير والبرامج الإخبارية التي تناولت الشأن المغربي على قناة الجزيرة، أشار الى "أنه ترتب عن هذه المعالجة الإعلامية غير المسؤولة، إضرار كبير بصورة المغرب، ومساس صريح بمصالحه العليا، وفي مقدمتها قضية وحدته الترابية، التي تحظى بإجماع وطني راسخ لدى كل فئات الشعب المغربي".

وخلص بلاغ الوزارة الى أنه "وتطبيقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، فقد تقرر تعليق نشاط قناة الجزيرة في المغرب، ووقف العمل بالاعتمادات الممنوحة لطاقمها العامل فوق التراب الوطني للمملكة، وذلك بداية من تاريخه".

وفي اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس قال مدير مكتب الجزيرة في الرباط عبد القادر خروبي ان القناة "احترمت على الدوام قواعد المهنية والحياد لا سيما في المغرب".

واضاف "ان ملف الجزيرة ليس للاسف بين ايدي وزارة الاتصال فقط. هناك اطراف اخرى تتخذ قرارات على هذا المستوى" بدون اعطاء توضيحات اخرى.


(المصدر: صحيفة "القدس العربي" (يومية – لندن) الصادرة يوم 30 أكتوبر 2010)


أكدت التزامها بسياستها التحريرية
الجزيرة تستنكر تعليق عملها بالمغرب

أعربت شبكة الجزيرة عن استنكارها لقرار السلطات المغربية إغلاق مكتب قناة الجزيرة، وتعليق عملها وسحب الاعتمادات الممنوحة لمراسليها في المملكة.
وأكدت الجزيرة، في بيان، التزامها بسياستها التحريرية القائمة على مبدأ الرأي والرأي الآخر.
كما شددت على أن قرار السلطات المغربية الأخير لن يغير من خط الجزيرة التحريري، وأن القناة ستستمر في تغطيتها للشأن المغربي بما يخدم مصلحة مشاهديها في إطار متوافق مع ميثاق الشرف الصحفي.
وتؤكد الجزيرة أن تغطيتها للشأن المغربي كانت دوما مبنية على أسس من المهنية والتوازن والدقة التحريرية، في نهج يعرفه مشاهدو الجزيرة في كل أنحاء العالم.

القرار المغربي
وكانت وزارة الإعلام المغربية قد أعلنت تعليق نشاط الجزيرة في المملكة قائلة إن القناة انحرفت عن قواعد العمل الصحفي، ولم تتقيد بما وصفتها بشروط الدقة والموضوعية واحترام قواعد المهنة.
وأشارت الوزارة  في بيان بهذا الصدد إلى أن القناة لم تبادر لتصحيح الوضع رغم التنبيهات المتكررة التي جرى إبلاغها للمسؤولين بالجزيرة، وفق تعبير وزارة الإعلام.
واتهم البيان المغربي قناة الجزيرة بإدخال معدات تقنية إلى المملكة دون الحصول على تراخيص قانونية.
يُذكر أن اعتماد اثنين من مراسلي الجزيرة في المغرب، وهما أنس بن صالح ومحمد البقالي، قد أوقف منذ أكثر من عام.

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أكتوبر  2010)

 

 لبنان والهرولة نحو الانفجار

عبد الباري عطوان

 

ليس جديدا القول بان الوضع في لبنان متأزم، وان حالة التوتر في قمة ذروتها، ولكن الجديد ان هناك حالة من الاستعجال من قبل اكثر من طرف، داخلي وخارجي، لاشعال فتيل الانفجار، واغراق البلاد في دوامة المواجهات الدموية، وربما الحرب الطائفية.
هناك عدة نقاط يجب التوقف عندها كمدخل لقراءة الخطوط العريضة لما يمكن ان يحدث في الاسابيع القليلة المقبلة:
* اولا: المواجهة التي وقعت بين فريق محققين تابع للمحكمة الدولية المشكلة للتعاطي مع جريمة اغتيال رفيق الحريري، وبعض النساء في عيادة للامراض النسائية في الضاحية الجنوبية متخصصة في علاج زوجات بعض المسؤولين في حزب الله.
* ثانيا: اعلان السيد حسن نصر الله زعيم المقاومة الاسلامية وقف كل انواع التعاطي مع المحكمة وفرق تحقيقاتها بسبب خروجها عن قواعد الاخلاق في التدخل في المواضيع الحساسة وجمع معلومات عن لبنان ومؤسساته وطلابه وتحويلها الى اسرائيل.
* ثالثا: مطالبة اكثر من كاتب في صحف سعودية باستقالة السيد سعد الحريري رئيس الوزراء، وانسحاب المملكة العربية السعودية سياسيا من لبنان والاهتمام بقضايا اكثر حيوية بالنسبة اليها مثل اليمن والسودان.
* رابعا: شن رئيس تحرير صحيفة 'الاهرام' المصرية هجوما شرسا على سورية والرئيس بشار الاسد على وجه الخصوص، في افتتاحية على الصفحة الاولى في عدد امس، وهو هجوم استخدم عبارات والفاظاً غير مسبوقة، واذا جرى ربط ذلك بما يشاع عن دعم مصري لكتلة الرابع عشر من آذار، واستقبال الرئيس المصري حسني مبارك للسيدين سعد الحريري وسمير جعجع قائد القوات اللبنانية يمكن رسم ملامح الدور المصري الحالي والقادم في لبنان.
ما يمكن استخلاصه ان هناك سباقا بين تيارين في لبنان، الاول يريد البحث عن تسوية اقليمية بمباركة امريكية غربية تؤدي الى تأجيل صدور القرار الظني الذي يؤكد الجميع تقريبا انه سيتهم حزب الله بالوقوف خلف جريمة اغتيال الرئيس الحريري، والثاني يتعمد التصعيد ووضع عراقيل امام الجهد السعودي ـ السوري المشترك في هذا الصدد لتفجير الاوضاع في لبنان.
فرص التيار الثاني المدعوم امريكيا هي الاقوى، وزيارة ديفيد فيلتمان مساعد وزير الخارجية الامريكي الخاطفة لبيروت ومن قبلها الرياض لتطويق آثار زيارة السيد محمود احمدي نجاد رئيس ايران الى العاصمة اللبنانية كانت لتأييد هذا التيار، وتحريضه للاستئساد في المواقف والتصلب في التمسك بالمحكمة ومساندة تحقيقاتها.
فلم يكن من قبيل الصدفة ان تأتي الردود من قبل متحدثين باسم تكتل الرابع عشر من اذار على تصريحات السيد ناجي عطري رئيس وزراء سورية التي وصف فيها هذا التكتل بانه 'هيكل كرتوني' في قمة الشراسة والاستفزاز، بل وخارجة عن كل الاعراف من حيث التطاول على سورية وجيشها ورئيسها، والتشفي بخروجها 'المذّل' من لبنان.
** *
من الواضح ان عمليات الاستفزاز لحزب الله وتكتله ستشهد تصعيدا اكبر بعد انتهاء انتخابات الكونغرس النصفية، ومن غير المستبعد ان يمتد هذا التصعيد باتجاه سورية وايران ايضا، فعندما تقول السيدة سوزان رايس مندوبة امريكا في الامم المتحدة ان سورية تزعزع الاستقرار في لبنان والمنطقة، وعندما يحذر فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية من وضع مقلق بسبب اسلحة حزب الله ومواقفه، فان علينا ان نتوقع الاسوأ.
السيناريو المتوقع والذي يمكن استخلاصه من 'المواجهة النسائية' مع فريق المحققين في الضاحية الجنوبية، عنوانه 'الاستفزاز' والمزيد من الاستفزاز لايقاع حزب الله في مصيدة عدم التعاون مع القرارات الدولية وتجريمه ومن ثم شيطنته بالتالي.
السيناريو نفسه جرى استخدامه مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، عندما تعمدت فرق التفتيش الدولية، التي تبين فيما بعد ان معظم عناصرها من عملاء المخابرات الامريكية والاوروبية، تفتيش غرفة نوم الرئيس الراحل بحثا عن اسلحة الدمار الشامل للامعان في اذلاله، وتهشيم كبريائه، لدفعه الى الرفض، وبالتالي تبرير اي عدوان على العراق تحت ذريعة عدم التعاون مع فرق التفتيش الدولية.
ريتشارد بيرل 'أمير الظلام' واحد ابرز مخططي الحرب على العراق، ابلغني شخصيا، على هامش محاضرة مشتركة بعد الحرب على العراق بعام، ان ادارته كانت تعرف ان الرئيس العراقي لا يملك اسلحة دمار شامل، وانها كانت تبحث عن ذرائع لاستفزازه، ولا نستبعد ان يكون فريق المحققين الذي ذهب الى عيادة نسائية في الضاحية الجنوبية يتبنى المخطط نفسه، فما علاقة هذه العيادة المتخصصة في امور نسائية حساسة بعملية اغتيال الرئيس الحريري، ولماذا يريدون جميع الملفات (سبعة آلاف ملف) ثم يكتفون، وبسبب شجاعة الطبيبة المسؤولة، بتخفيض العدد الى سبعة عشر ملفاً؟
الدخول الى غرفة نوم صدام حسين، لم يمنع مسلسل المطالب المذلة المتلاحقة لنظامه، كما ان تعاونه مكرهاً مع هذه المطالب وتلبيتها لم يمنع العدوان على بلاده واحتلالها وتدميرها وايقاعها في حال من الفوضى الدموية، والحرب الطائفية، ومقتل مليون انسان بريء، ومن يضمن لنا، في حال موافقة حزب الله على مطلب فرق التحقيق المذكورة بالحصول على ملفات المريضات من زوجات مسؤولي حزب الله، ان يكون الطلب القادم تفتيش غرفة نوم السيد حسن نصر الله مثلاً.
لا نريد ان نرش الملح على جرح التوتر اللبناني النازف، وان نرسم صورة تشاؤمية لما يمكن ان يتبلور عن سياسات التهور التي تتبناها بعض الاطراف اللبنانية بتحريض خارجي، ولكن نجد لزاماً علينا القول بان من يحرضون على استقالة السيد الحريري لا يدركون حجم المخاطر التي يمكن ان تترتب على ذلك، وابرزها حدوث فراغ سياسي، وازمة دستورية قد تؤدي الى نسف اتفاقي الدوحة والطائف، وترسيخ الانقسام الحالي، وربما الدفع باتجاه حرب طائفية سنية شيعية. فاذا كانت النخبة السياسية العراقية عجزت عن تشكيل حكومة بعد سبعة اشهر من الانتخابات فكم سنة ستحتاج نظيرتها اللبنانية لفعل الشيء نفسه في ظل حالة الاستقطاب الراهنة.
***
المحكمة الدولية مجرد اداة لتجريم 'حزب الله' كمقدمة لتجريم سورية، وبما 'يشّرع' عدواناً اسرائيلياً على الطرفين، بدعم من تيار لبناني داخلي. فالعقلية الغربية تبدأ بالاسهل ثم بالأصعب، وهناك من يعتقد ان الوصول الى ايران ومنشآتها النووية يجب ان يمر عبر الحرب ضد حزب الله، وسورية اذا تدخلت لنصرته.
القرار الظني قد يصدر قبل موعده في شهر كانون الاول/ديسمبر المقبل ويبدو ان جهود العاهل السعودي لاحتواء التوتر في لبنان بالتنسيق مع الرئيس السوري، لتأجيل صدوره تواجه العديد من العراقيل ان لم تكن قد انهارت، ولا نستبعد ان يكون هناك جناح في المملكة يعارض هذا التنسيق ويريد ان ينسف معادلة 'س.س' اي السعودية وسورية القادرة على التهدئة في لبنان.
رفض السيد نصر الله التعاون مع فريق المحققين التابع لمحكمة الحريري قد يكون مبرراً، لان التعاون من عدمه لن يغير من الخطة الامريكية الاسرائيلية المدعومة من بعض العرب لتدمير الحزب ومحاولة نزع اسلحته او بالاحرى انهاء وجوده على الساحة اللبنانية بالقوة التدميرية، ولنا مما حصل في العراق ونظامه السابق عبرة.
السؤال هو عما اذا كان بعض اللبنانيين المتحمسين للمحكمة يتبصرون بما يمكن ان يحدث لبلدهم في حال انفجار الوضع عسكرياً، داخلياً او نتيجة غزو اسرائيلي؟
امريكا ارسلت 170 الف جندي الى العراق واحتلته، ولكنها لم تستطع فرض السلام والاستقرار على ارضه بعد تغيير النظام. وها هي تستجدي التفاوض مع حركة طالبان في افغانستان لتأمين هروب آمن، فكيف سيكون الحال لو كررت الخطأ نفسه بطريقة مباشرة، او عبر اسرائيل بغزو لبنان؟
اسرائيل جربت الغزو مرتين، الاولى صيف عام 1982 والثانية صيف عام 2006، وخرجت من الغزوين مهزومة ذليلة، فلتجرب للمرة الثالثة، وقد تكون النتائج اكثر دماراً لها وللبنان ايضاً، هذا اذا لم تجر المنطقة كلها الى حرب اقليمية.
السيد حسن نصر الله قال المطار بالمطار، والضاحية بتل ابيب. ولا بد انه عندما يرفض التعاون مع فرق التحقيق الدولية يعرف ما يترتب على ذلك، وقد وضع كل الخطط لمواجهة كل الاحتمالات، او نأمل ذلك.

(المصدر: صحيفة "القدس العربي" (يومية – لندن) الصادرة يوم 29 أكتوبر 2010)

احتجاجات بالمغرب على زيارة ريفلين

الجزيرة نت-الرباط

تظاهر عشرات المواطنين والنشطاء المغاربة أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط أمس احتجاجا على مشاركة رئيس الكنيست الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في مؤتمر الجمعية البرلمانية المتوسطية المنعقد بالرباط.


ورفع المتظاهرون شعارات منددة بزيارة المسؤول الإسرائيلي معتبرين أن هذه الخطوة تستفز مشاعر المغاربة الذين أكدوا على رفضهم للتطبيع مع إسرائيل في أكثر من مناسبة.


واعتبر منسق مجموعة العمل لمساندة العراق وفلسطين خالد السفياني أن زيارة المسؤول الإسرائيلي تؤكد أن "البعض لم يستوعب الإشارات التي حملها رفض ملك المغرب محمد السادس استقبال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز".

مجرم حرب

وقال السفياني إنه "كان من المفروض على السلطات المغربية أن تستقبل رئيس الكنيست بسيارات الشرطة لاقتياده إلى المحاكمة كمجرم حرب شارك في  تقتيل الشعب الفلسطيني الأعزل، بدل الترحيب به في المطار".


واعتبر أن "التبريرات التي تقدمها الحكومة المغربية عند استقبال الإسرائيليين واهية".


وأشار السفياني إلى وجود مخطط متكامل لجر المغرب لمسلسل التطبيع، وهو ما يدفع الشعب المغربي -حسب قوله- إلى الاشتغال أيضا بمخطط متكامل آخر لمحاربة المطبعين وفضحهم.


من جهته قال النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعارض رضى بن خلدون إن مشاركة رئيس الكنيست الإسرائيلي في مؤتمر يقام في المغرب تعد "انتهاكا للسيادة المغربية"، وتشكل "اعترافا رسميا" للدولة بالكيان الصهيوني.


واعتبر بن خلدون في تصريح للجزيرة نت أن مشاركة المسؤول الإسرائيلي في مؤتمر الجمعية البرلمانية المتوسطية تحمل "دلالات خطيرة" وتخالف التوجهات الرسمية للدولة المغربية التي تعلن عن رفضها الاعتراف بإسرائيل.

خيانة

ووصف نائب رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عبد الحميد أمين استقبال المسؤول الإسرائيلي في المغرب "بالخيانة المخزية" للقضية الفلسطينية والشارع المغربي المعروف بمواقفه المناهضة للصهيونية والإمبريالية، على حد قوله.


وهو ما أكد عليه عضو المؤتمر القومي الإسلامي عبد الصمد بلكبير، الذي اعتبر أن مؤسسة البرلمان التي تمثل الشعب المغربي تورطت في التطبيع، و"زورت" إرادة الشعب المغربي الرافض لأي علاقة مع الكيان الصهيوني.


وقال للجزيرة نت إن البرلمان المغربي "انحرف عن وظيفته وتمثيليته للشعب المغربي، بسبب  الأبعاد الرمزية التي تشكلها مشاركة رئيس الكنيست الإسرائيلي في نشاط يقام بالمغرب".


وذكرت مصادر صحفية أن المسؤول الإسرائيلي لم يتراجع عن المشاركة في المؤتمر المنظم بالرباط، رغم قيام الحكومة المغربية بإلغاء جميع اللقاءات الرسمية التي كانت تنوي عقدها معه بسبب "الضغوط" التي تمارسها هيئات إسلامية وقومية رافضة للتطبيع مع إسرائيل، وهو ما يؤشر حسب البعض على وجود إصرار إسرائيلي على "توريط المغرب في مسلسل التطبيع" مهما كانت الظروف.
يشار إلى أن المغرب قد أغلق مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول 2000، والمكتب المغربي في تل أبيب بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية. وتؤكد السلطات المغربية رسميا عدم وجود أي علاقات مع إسرائيل.

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أكتوبر  2010)

تظاهرة في باريس في الذكرى الـ45 لغيابه
مطالب بكشف حقيقة اختفاء بن بركة

عبد الله بن عالي-باريس
طالب ناشطون عرب وفرنسيون في تجمع نظموه أمس الجمعة بباريس، السلطات الفرنسية والمغربية بكشف مكان دفن جثمان المعارض المغربي، المهدي بن بركة الذي كان قد اختطف في قلب العاصمة الفرنسية في 29 أكتوبر/تشرين الأول 1965 ثم نقل إلى ضواحي المدينة، حيث يعتقد أنه توفي تحت التعذيب.
وشجب المتظاهرون -الذين كان يتقدمهم أفراد عائلة الفقيد ومحاميه- "تواطؤ الدولتين الفرنسية والمغربية على حجب حقيقة هذه الجريمة وحماية مرتكبيها".
وقال البشير بن بركة، نجل الفقيد للجزيرة نت إن مرور 45 سنة على اختفاء والده "لم ينل من إصرار المسؤولين في باريس والرباط على إخفاء الحقيقة"، مؤكدا أن تورط جهات رسمية فرنسية ومغربية في ما سماها جريمة الخطف والاغتيال "حقيقة لا مراء فيها".
وأضاف البشير، وهو يقف أمام مقهى "ليب" بحي سان جرمان في نفس المكان الذي اختطف فيه والده أن "التحقيقات الأولية أفادت بأن والدي أوقفه عنصران من الأجهزة الأمنية الفرنسية وأدخلاه في سيارة ثم نقلاه إلى فيلا بإحدى ضواحي باريس حيث عذب حتى الموت بحضور مسؤولين أمنيين مغاربة".
ويذكر أن التحقيق الذي يجريه القضاء الفرنسي منذ ذلك الوقت لم يفلح حتى الآن في تحديد مكان دفن رفات المعارض اليساري المغربي أو في كشف خيوط "الجريمة" أو معرفة كل المتورطين فيها.
تجديد الاتهام                        

ويقول البشير بن بركة إن هذا الإخفاق سببه رفض السلطات المغربية التعاون مع المحققين القضائيين الفرنسيين ورفض حكومات باريس المتعاقبة رفع طابع السرية عن الكثير من الوثائق الرسمية التي يمكن أن تساعد في إظهار الحقيقة وسعيها إلى عرقلة عمل القضاء المحلي.
وأشار نجل بن بركة إلى ما عده نجاح وزارة العدل الفرنسية العام الماضي في تعليق تنفيذ مذكرات توقيف دولية أصدرها القاضي باتريك رامويل، بحق خمسة مسؤولين أمنيين مغاربة قال إنه يشتبه في تورطهم في اختطاف وقتل أشهر معارض للملك الراحل الحسن الثاني.
واتهم ضمنيا الحكومة الفرنسية بالضغط على القاضي رامويل الذي يحقق في القضية، مشيرا إلى أنه "مستهدف الآن بتحقيق إداري".
ومن جانبه يرى محامي مهدي بركة، موريس بيتان أن غياب إرادة سياسية في الرباط لطي هذا الملف هو السبب الأهم في تباطؤ التحقيق، مؤكدا أن "الجثمان نقل إلى المغرب وأن بعض الفرنسيين المتورطين في الجريمة جاؤوا بعدها إلى المغرب حيث عاشوا فترة معينة قبل أن تتم تصفيتهم".
وأوضح بيتان في تصريح للجزيرة نت أن المغرب يرفض منذ خمس سنوات تنفيذ الإنابة القضائية التي أصدرها القاضي رماويل بهدف استجواب الأشخاص المغاربة الذين يشتبه في تورطهم في الجريمة، معتبرا أن موقف السلطات المغربية يهدف إلى حرمان العدالة من الإنصات إلى من وصفهم بـ"شهود أساسيين".
ترحيب بتحفظ
ورحب المحامي بموافقة اللجنة الاستشارية الفرنسية لسرية الدفاع منذ أسبوعين على رفع السرية عن وثائق ذات صلة بالقضية ضبطت الصيف الماضي بعد عمليتي تفتيش قضائي في مقر المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي (جهاز مكافحة التجسس المحلي).
غير أن بيتان رأى أن تلك الوثائق" مبتورة"، مشيرا إلى أنه لن تتسنى له معرفة محتواها إلا بعد 20 يوما من الآن.

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 30 أكتوبر  2010)

الجزائر: حزب الأغلبية يقرر تحويل وزراء متمردين إلى لجنة التأديب لإخماد أزمته الداخلية

كمال زايت:
2010-10-29

قال عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني ( الأغلبية) في الجزائر أن الأمين العام للجبهة عبد العزيز بلخادم قرر تحويل القيادات الذين تمردوا عليه إلى لجنة التأديب الخاصة بالحزب، مشيرا إلى أن هذا القرار فرضته التصرفات التي قام بها عدد من قيادات الجبهة، وبعضهم وزراء حاليون وسابقون، والذين ينتقدون الأمين العام يوميا على صفحات الجرائد.
ويعيش حزب جبهة التحرير أزمة حادة منذ أسابيع، بعد أن اندلعت شرارة فتنة داخلية يقودها عدد من قيادات الحزب، بينهم وزير التكوين المهني الهادي خالدي والوزير السابق محمد الصغير قارة، واللذان انتفضا ضد بلخادم المعروف بأنه من أشد المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعتبر أيضا رئيسا شرفيا للجبهة منذ مؤتمرها الثامن الجامع الذي عقد في 2005. وأضاف بلعياط في تصريح صحافي أن هذا القرار لم يكن سهلا، وأنه جاء بعد التشاور بين مختلف أعضاء المكتب السياسي، وأنه كان لا بد من اللجوء إلى تطبيق أحكام القانون الأساسي، معتبرا أن الوزراء الذين أدلوا بتصريحات مؤكدة في الصحافة عليهم أن يقفوا أمام اللجنة ويبرروا تصرفاتهم. واعتبر أنه من الأفضل إيجاد صيغة للتفاهم بين مختلف الإخوة الفرقاء، مؤكدا أن هذه الأزمة لا تخدم أي طرف من الأطراف، خاصة في ظل التجارب والأزمات السابقة التي أثرت على الحزب سلبيا.
وتثير الأزمة التي يعيشها حزب جبهة التحرير الكثير من الجدل، خاصة في ظل رواج إشاعات داخل كواليس الجبهة تؤكد أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة نفسه يدعم هذه الحركة 'التصحيحية' الجديدة، وأن شخصيات من أمثال الوزير الخالدي أو قارة لا يمكنهم أن يتحركوا دون أن يتلقوا الضوء الأخضر، خاصة وأن مناصبة العداء لبلخادم بهذه الطريقة يمكن أن تفسر على أنها معارضة للرئيس بوتفليقة.
ونشرت الصحف الجزائرية خلال الأيام الماضية أخبارا مفادها أن بوتفليقة التقى مع رئيس البرلمان عبد العزيز زياري، وأن هذا الأخير اطلع الرئيس على الوضع الذي يعيشه الحزب، مؤكدة أن الرئيس بوتفليقة أعطى موافقته لإحداث تغيير على قيادة الجبهة، دون أن ينكر الوفاء الذي تحلى به بلخادم تجاهه طوال العشر سنوات الأخيرة.
ويعتبر حزب جبهة التحرير الذي كان الحزب الحاكم والواحد من 1962 إلى غاية بداية تسعينيات القرن الماضي من أكثر الأحزاب تعرضا للانشقاقات والأزمات، وكانت آخر أزمة عرفها عام 2003، عندما تمرد أمينه العام السابق علي بن فليس على الرئيس بوتفليقة وقرر منافسته في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2004، وهو ما جعل عبد العزيز بلخادم وبعض قيادات الجبهة يؤسسون حركة تصحيحية لم تنجح في إزاحة بن فليس واسترجاع قيادة الحزب إلا بعد خسارته في انتخابات الرئاسة.

(المصدر: صحيفة "القدس العربي" (يومية – لندن) الصادرة يوم 29 أكتوبر  2010)

واشنطن بوست تحرض أوباما ضد مصر

غزة - دنيا الوطن
دعت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية فى افتتاحيتها الصادرة مساء أمس الجمعة الرئيس باراك أوباما لوضع قضية إحلال الديمقراطية فى مصر على قائمة أولوياته، نظرا لما تمثله مصر من مرساة للاستقرار فى الشرق الأوسط بأكمله، وقالت إن النظام المصرى على ما يبدو لا يستشعر اهتمام الرئيس أوباما بملف الديمقراطية مثلما كان يفعل سلفه الرئيس جورج بوش، الذى دعا مصر "لقيادة الطريق" فى مجال الإصلاح العربى السياسى.

قالت الصحيفة فى مستهل افتتاحيتها المعنونة "مهمة أوباما لتحقيق الديمقراطية المصرية" إن الرئيس أوباما تحدث مع نظيره المصرى، عندما قابله فى سبتمبر المنصرم، حول الحاجة إلى وجود "مجتمع مدنى نابض بالحياة، وانفتاح منافسة السياسية، وإجراء انتخابات تتسم بالمصداقية والشفافية"، وفقا لملخص أصدره البيت الأبيض، ووصفت الافتتاحية توقيت تدخل أوباما بالمناسب، نظرا لاقتراب موعد الانتخابات البرلمانية الشهر المقبل، واشتداد شوكة الحركة المنادية بإحلال الديمقراطية والإصلاح، على أن يبدأ بقبول النظام لإخضاع الانتخابات للرقابة الداخلية والدولية.

وزعمت "واشنطن بوست" أن الرئيس مبارك لم يلب نداء أوباما منذ ذلك الحين، فحكومته لم ترفض فقط مراقبة الانتخابات، وإنما شنت حملة قمع ضد حركات المعارضة ووسائل الإعلام، كما حملت الحكومة تبعة الخلاف فى جريدة الدستور وإقالة رئيس تحريرها إبراهيم عيسى، وألغى بث برنامج تليفزيونى، الأمر الذى فسره بأنه ضغط من الحكومة، وإغلاق قرابة الـ17 قناة فضائية، كما فرضت قيودا جديدة على خدمة الرسائل القصيرة التى تستخدمها وسائل الإعلام المعارضة.

ورأت الافتتاحية أن موقف النظام مناقض كليا لما كان عليه أثناء الموسم الانتخابى عام 2005، فحينها خفف القيد على وسائل الإعلام، وطبق تعديلا دستوريا بموجبه سمح بوجود مرشحين آخرين يتنافسون على كرسى الرئاسة، وأفرج عن منافسه الرئيسى العلمانى من السجن. وزعمت الصحيفة أن النظام فعل ذلك إذعانا لضغوط الرئيس الأمريكى السابق، جورج بوش.

وقالت "واشنطن بوست" إن الاتجاه الذى تبنته مصر ليس خطأ الرئيس أوباما، ولكنه على ما يبدو لا يكترث كثيرا بملف الديمقراطية مثلما يهتم بانتقاد استمرار بناء المستوطنات الإسرائيلية، وأضافت "إذا كان الرئيس منزعجا من تحدى النظام المصرى، عليه أن يظهر ذلك بنفس الطريقة التى أظهر بها استياءه حيال رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نيتانياهو.

وأشارت "واشنطن بوست" فى ختام افتتاحيتها إلى أن عدد من المسئولين فى الإدارة الأمريكية تحدثوا بشأن هذه القضية، ونقلت عن مايكل بوسنر، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، قوله فى مستهل هذا الشهر أثناء زيارته للقاهرة، "قضايا حقوق الإنسان والديمقراطية هذه تنطوى على أهمية خاصة بالنسبة لنا". وأضاف قائلا "إذا كان الرئيس أوباما جادا حقا بشأن ما قاله للرئيس مبارك –مثلما يتعين عليه- فينبغى عليه أن يمنح ذلك نفس الأولوية التى يمنحها للتجاوزات الإسرائيلية". 


(المصدر:موقع دنيا الوطن بتاريخ 30 أكتوبر 2010)

 

Home - Accueil - الرئيسية

 

قراءة 362 مرات