الإثنين, 30 تشرين2/نوفمبر -0001 00:00

24Aout11a

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس
Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie.
Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISNEWS

11ème année, N°4073 du 24.08.2011  

archives : www.tunisnew .net

كلمة:منظمات من المجتمع المدني تدعوا إلى مسيرة مساندة لغزة
الصحافة:ارتفاع عدد القضايا الموجهة ضد الرئيس السابق ومقربيه الى 159 قضية
جمعية أهل البيت الثقافية تونس:نتقدّم بأحرالتهاني وأرفع التبريكات إلى أهلنا في ليبيا
مجموعة من شباب الثورة:شكري بن حسن كاتب عام ولاية المهدية أحد بقايا رموز الفساد التي تتأهب لتخريب مكاسب الثورة
الهيئة التأسيسية لحزب العمل الوطني الديمقراطي:نــــــــــــداء
الصباح:تأجيل قضية ضد حزب الوطن
الصباح:نقابة قوات الأمن الداخلي تكرم عائلات شهداء الأسرة الأمنية
الصباح:عرض وزير الدفاع السابق على القيس وتأجيل استنطاقه
الصباح:بعد عزل ضابط شرطة أول من عمله بسبب "الطرابلسية":فتح تحقيق قضائي ضد بالحاج قاسم والمدير العام السابق للأمن العمومي وإطارات أمنية
عــلــي مــطــيــر:الفـتنـة : إلــى أيــن ؟
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان:موقع تويتر في مرمي نيران الحكومات العربية
الجزيرة.نت:تونس تغلق حدودها مع ليبيا
Pour afficher les caractères arabes suivre la démarche suivan : Affichage / Codage / Arabe Windows)
To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic Windows)

تابعوا جديد أخبار تونس نيوز على الفايس بوك

الرابط

http://www.facebook.com/pages/Tunisnewsnet/133486966724141


عطلة عيد الفطر 3 أيام
استئناف العمل بنظام الحصتين في المؤسسات العمومية

تونس (وات) جاء في بلاغ صادر عن الوزارة الاولى أمس الاثنين انه بمناسبة عيد الفطر المبارك يتمتع أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية بثلاثة أيام عطلة وذلك أيام الثلاثاء 30 أوت والاربعاء 31 اوت 2011 والخميس 01 سبتمبر 2011.
ويستانف العمل بنظام الحصتين بعد عيد الفطر المبارك بالنسبة الى المصالح الخارجية للوزارات والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الادارية على النحو التالي:
ايام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس حصتان صباحا من الساعة الثامنة والنصف 8.30 الى الساعة الواحدة 13.00 بعد الزوال مساء من الساعة الثالثة 15.00 ظهرا الى الساعة السادسة الا الربع 17.45 يوما الجمعة والسبت حصة واحدة من الساعة الثامنة والنصف 8.30 صباحا الى الساعة الواحدة والنصف 13.30 بعد الزوال.
مع العلم ان توقيت العمل بمصالح الادارات المركزية بولايات تونس الكبرى على النحو التالي:
أيام الاثنين والثلاثاء والاربعاء والخميس حصتان صباحا من الساعة التاسعة صباحا 9.00 الى الساعة الواحدة 13.00 بعد الزوال مساء من الساعة الثانية والنصف 14.30 ظهرا الى الساعة السادسة الا الربع 17.45
يوما الجمعة والسبت حصة واحدة من الساعة التاسعة 9.00 صباحا الى الساعة الثانية 14.00 بعد الزوال.


(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 23 أوت 2011)

<




شهدت ولاية زغوان وتحديدا على الساعة الخامسة و 44 دقيقة صباحا ، رجة ارضية، تم تسجيلها من قبل محطات رصد الزلازل التابعة للمعهد الوطني للرصد الجوي. .

وحسب التحاليل الاولية للمركز، فقد بلغت قوة هذه الرجة 2.7 درجة ، على سلم رشتر" وقد شعر اهالي منطقة سمنجة بهذه الرجة. " .

(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 23 أوت 2011)

<

مراسلون بلا حدود
تدين الهجوم على مقر إذاعة قفصة في تونس

تونس

تدين مراسلون بلا حدود بأشد العبارات الهجوم على مقر إذاعة قفصة في تونس في 2 آب/أغسطس الماضي. وهو هجوم نفّذه حوالى عشرين رجلاً مقنّعين بمعظمهم. ونهب المقر فيما زرع المعتدون الذعر بين العاملين في القناة.

وترى المنظمة أن "هذا الحادث يثبت أن البلد لا يزال يضمّ أعداء حرية الصحافة الذين لا يخشون سرقة أسر التحرير وترويع الصحافيين. ويجدر بالسلطات أن تثني هؤلاء الأفراد عبر العثور عليهم ومعاقبتهم".

مزيد من المعلومات:
منظمة مراسلون بلا حدود
47, rue Vivienne
75002 Paris
France
rsf (@) rsf.org
تليفون:‏ +33 1 44 83 84 84
فاكس:‏ +33 1 45 23 11 51
http://www.rsf.org

<




أصدرت نقابة الصحفيين أمس بيانا تطرّقت فيه إلى الطّريقة التي تدار بها التلفزة التونسية وتعمّد التفرّد بالرأي خاصة في ما يتعلق بمسالة تعيين مقدّمي الأخبار والبرامج، والقانون الأساسي والنظام الداخلي للمؤسسة ، فضلا عن عدم القدرة على تقديم الإضافة المرجوّة لتطوير أداء هذه المنشأة العمومية.

و جاء في البيان ، أنّ هذه الوضعية خلقت مناخا اجتماعيا متوترا وحالة احتقان لا سيّما في ظل تعمّد إدارة المؤسسة تهميش دور الصحفيين ونقابتهم والتهرّب بشتى الطرق من التفاوض مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.

كما تطرقت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في نفس البيان إلى ظروف العمل السيئة التي تعيشها إذاعة الزيتونة التي كانت سابقا على ملك صهر الرئيس المخلوع محمد صخر الماطري، والتي أصبحت تحت تصرّف الدولة التونسيّة معربة عن انشغالها العميق بما يعيشه صُحُفِيُّوا هذه المؤسسة الإعلامية من سيطرة و قمع على حــــــدّ تعبيرها.


(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 23 أوت 2011)

<


دعت عدد من جمعيات المجتمع المدني إلى مسيرة تضامنية اليوم الثلاثاء على الساعة العاشرة ليلا نصرة لغزة وفلسطين و إدانة للعدوان الإسرائيلي على المواطنين العزل .
و من المقرر أن تنطلق المسيرة من ساحة 14 جانفي بالعاصمة مرورا بشارع محمد و قد دعت إلى هذه المسيرة كل من منظمة حرية و إنصاف و جمعية المحامين الشبان و المجلس الوطني للحريات و جمعية مناهضة التعذيب ورابطة التسامح.
 
(المصدر: مجلة "كلمة" الإلكترونية ( يومية - محجوبة في تونس)، بتاريخ 23 أوت 2011)

<

ارتفع عدد القضايا ضد الرئيس السابق وعائلته ومقربيه 159 قضية من بينها القضية المتعلقة باسناد صفقة الى شركة اجنبية لانجاز المدينة الثقافية بتونس العاصمة.
كما تم فتح تحقيق ضد الرئيس السابق وعدد من المسؤولين الحكوميين والامناء العامين للتجمع الدستوري الديمقراطي المنحل في قضية تزوير الانتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية لسنتي 2004 و2005
وافاد ممثل وزارة العدل كاظم زين العابدين يوم الثلاثاء بتونس لدى تطرقه لجديد القضايا المتعلقة بالرئيس السابق وعائلته ومقربيه ان القضاء يتعهد حاليا بجملة من قضايا الفساد المالي من بينها تلك المتعلقة بصهر الرئيس السابق محمد فهد صخر الماطري موضحا ان هذا الاخير كان يتلقى عمولات ورشاوى تتراوح بين 5 و10 بالمائة من مجمع اقتصادي كبير لم يذكر اسمه ليمكنه من ابرام صفقات هامة في تونس.
وافاد في هذا السياق ان صهر الرئيس السابق تمكن بطرق غير شرعية من تحويل الاموال المتحصل عليها وتبيضها بالخارج.
نفس المصدر تحدث خلال اللقاء الدوري 24 لخلية الاتصال بالوزارة الاولى عن قضايا تتعلق باسناد صفقات في مجال الطرقات العمومية لشركات اجنبية.
وفي ما يتعلق بصفقة انجاز المدينة الثقافية بشارع محمد الخامس بالعاصمة بين ممثل وزارة العدل ان هذه الصفقة تمت في ظل مخالفة القوانين المعمول بها في مجال الصفقات العمومية مشيرا الى ان الشركة الاجنبية المتعهدة بالمشروع لم تنجزه في الاجال المحددة بما انجر عنه تاخير استوجب خطايا مالية لم يقع استخلاصها لفائدة الدولة التونسية.
ويذكر ان مشروع المدينة الثقافية الضخم الذي يمتد على مساحة 49 الف متر مربع في قسطه الاول و22 الف متر مربع في قسطه الثاني شهد تباطؤا كبيرا في الانجاز.
ومن جهة اخرى وفي نطاق الحرص على التعجيل في البت في هذه القضايا ذكر كاظم زين العابدين ان وزارة العدل قررت تخصيص دوائر قضائية //للاسراع في البت في قضايا الفساد المالي المتعلقة بالرئيس السابق وافراد حاشيته// وقد وقع في هذا الصدد افراد مكاتب تحقيق ودوائر قضائية متفرغة للنظر في هذه القضايا على مستوى محاكم تونس العاصمة الابتدائية والاستئنافية وعلى مستوى التعقيب وفق بلاغ صادر عن الوزارة يوم السبت الماضي.
وشدد ممثل وزارة العدل ردا على سؤال حول محاكمة عماد الطرابلسي غيابيا ان رفض المتهم المثول أمام المحكمة لا يوقف اجراءات التتبع في القضايا المتعلقة به.

(المصدر: جريدة "الصحافة" (يومية – تونس) الصادرة يوم 23 أوت 2011)

<

جمعية أهل البيت الثقافية تونس
نتقدّم بأحرالتهاني وأرفع التبريكات إلى أهلنا في ليبيا

بسمه تعالى
نتقدّم بأحرالتهاني وأرفع التبريكات إلى أهلنا في ليبيا ، لنجاحهم في إسقاط حكم الطاغية القذافي وعائلته بعد جهاد ومعاناة دامت أكثر من أربعة عقود، تحية إلى شهداء ثورة 17 فبرايرالمجيدة ، تحية إلى شباب الشعب المسلم في ليبيا الذي واجه بصبر وثبات كتائب القذافي المجرمة وإلى كل القيادات الميدانية البطلة التي أدارت المعارك ونجحت في تحرير ليبيا من قبضة عصابة فاسدة كانت في خدمة أعداء ليبيا والعرب والمسلمين.
نتمنى لكم كل النّجاح والتوفيق في بناء دولتكم الوطنية لتكون في خدمة الشعب اللّيبي و في خدمة الإسلام والمسلمين .

المكتب الإعلامي
جمعية أهل البيت الثقافية تونس
23 أوت 2011

<



علمنا من مصادر مطلعة أن بعض جيوب المافيا الطرابلسية داخل الإدارة التونسية استعادت أنفاسها وكثفت وتيرة تنسيقها فيما بينها بدعم من لوبيات مالية مشبوهة قصد تعزيز مواقعها في الخارطة السياسية الوطنية لتعزيز مسيرة الثورة المضادة ومن أهم هذه الوجوه نذكر المدعو شكري بن حسن الكاتب العام الحالي لولاية المهدية الذي وقع انتدابه من طرف والي سوسة السابق عبد الرحمان لمام بتوصية من المدعوين حكيم هميلة وبلحسن الطرابلسي وذلك اثر إتمام صفقة خليج الملائكة بمعتمدية أكودة.
ولقد برع هذا الأخير في خدمة أذيال النظام السابق ونخص بالذكر منهم عبد العزيز بن ضياء ورفيق الحاج قاسم ومحمد الغرياني. لذلك صعد بصفة صاروخية من خطة معتمد إلى خطة كاتب عام ولاية المهدية بضغط مباشر من صهر وزير الداخلية السابق رفيق الحاج قاسم المدعو رشيد بوشماوي وفي الأثناء عرف كيف ينسج علاقات مصالح مع حاشية ليلى بن علي اذ تربطه صداقة حميمة معروفة لدى النخبة السياسية بالمدعو مبروك الخشناوي عشيق جليلة الطرابلسي وذلك بمساعدة ابن البلاطات المدعو هشام بن احمد والي المهدية السابق.
وبعد أن لفظته جماهير الثورة وشبابها رغم الهدايا التي أغدق بها على الرموز السياسية للنظام السابق وخاصة إطارات عليا بوزارة الداخلية والتنمية المحلية استمر في محاولاته الميؤوسة لاغتصاب حقوق الإطارات الوطنية الصادقة والنزيهة وذلك بمحاولة مغازلة التيارات السياسية الصاعدة بتناقض توجهاتها الاديولوجية والمنظمات الحقوقية هذا علاوة عن مساعيه الخفاشية الليلية للعب دور والنفخ في الجثث المتعفنة من بقايا رموز التجمع سيئ الذكر وذلك بالاتصال في جنح الظلام ليليا ببعض الوجوه المهترئة بولاية سوسة أمثال حاتم بن عثمان والصادق القربي وبعض رجالات الأعمال المحسوبة على العائلة الطرابلسية بجهة سوسة مشوها الثورة ومختزلها في لعبة جهوية سياسية قذرة ومتبجحا بالدعم الخفي للسيد الحبيب الصيد وزير الداخلية لذلك نستغرب أيما استغراب أن تبقى مثل هذه الشرذمة خارج دائرة المساءلة القانونية بل الأدهى من ذلك فإنها تعتقد أن ربيعها السياسي قادم بعد الثورة.
الإمضاء
مجموعة من شباب الثورة

<


صفاقس في 22 أوت 2011
نــــــــــــداء


اجتمعت اليوم الهيئة التأسيسية لحزب العمل الوطني الديمقراطي, و بعد تدارسها للوضع السياسي بالبلاد و الاستحقاقات السياسية والانتخابية القادمة و نظرا لدقة المهام المطروحة و خطورتها الكبيرة على مستقبل البلاد تتوجه الهيئة التأسيسية لحزب العمل الوطني الديمقراطي إلى كافة القوى الوطنية و الديمقراطية و التقدمية و الاطراف المستقلة المناضلة ضد الديكتاتورية و الاستبداد داعية اياها الى القطع النهائي مع القوى الساعية الى الالتفاف على الثورة و الانخراط في النظال بكل الاشكال المشروعة خدمة للشعب و التشكل في جبهة سياسية انتخابية موحدة الآن دون تأخير أو ارجاء لما
فيه مصلحة البلاد و الشعب.

حزب العمل الوطني الديمقراطي
الهيئة التأسيسية

<




كان من المفترض أن تصرح الدائرة الإستعجالية أمس بالحكم في القضية المرفوعة ضد حزب الوطن غير أن محامي الأمين العام للحزب محمد جغام حضر وقدم مطلبا في التأمل وطلب تأجيل القضية مضيفا أنه لم يحضر الجلسة الفارطة لأسباب قاهرة.فأجلت القضية الى وقت لاحق.
صباح
محاضرة حول نظام الطعن في قائمات الناخبين
تعلم الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات بسوسة جميع مكونات المجتمع السياسي والمدني أن الأستاذة منية اللطيف، المكلفة بالشؤون القانونية بالهيئة، ستلقي محاضرة حول «نظام الطعن في قائمات الناخبين» وذلك يوم غد الاربعاء على الساعة الحادية عشرة صباحا بمقر الهيئة.
تربية الفتاة
في نطاق الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة، ينظم مرصد الإعلان والتكوين والتوثيق والدراسات حول حماية حقوق الطفل بالتعاون مع مكتب اليونيسيف بتونس ورشة عمل حول «إشكاليات تربية الفتاة» وذلك اليوم الثلاثاء ابتداء من الساعة التاسعة والنصف مساء بنزل قولدن توليب، المشتل/تونس.
وزارة المرأة تفتح دورات تكوينية للحرفيات
أفادت وزارة شؤون المرأة في بلاغ لها انها تعتزم بالتعاون مع الوكالة التونسية للتكوين المهني تنظيم دورات تكوينية في مختلف الحرف لفائدة طالبات التكوين من الحرفيات وغيرهن.. وذلك قصد ادماجهن في الحياة الاقتصادية وتمكينهن من مورد رزق خاص.
وتتمثل مجالات التكوين في: المصوغ، الفسيفساء، الزجاج اليدوي، الزجاج بنفاثة النار، الفخار، الزربية، الطلاء والتزويق على محامل مختلفة، صنع أزهار الزينة، الحلفاء والسعف والسمار، المنسوجات الحائطية، النجارة التقليدية، خشب الزيتون، صناعة التحف والاواني التقليدية من الخشب، السباكة الفنية، الحدادة الفنية، الجبس، النحت والنقش على الحجارة، التطريز التقليدي والزرد الآلي واليدوي، الصحة.
وتدوم مدة التكوين 03 اشهر انطلاقا من دورة سبتمبر 2011 يمنح على اثرها للمتكونة شهادة متابعة تكوين يتم اعتمادها للتمتع بالتشجيعات الخاصة لبعث المشاريع.
فعلى الراغبات في التكوين، الرجاء الاتصال بالرقم التالي:
71.252.514 او البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 23 أوت 2011)

<




بادرت نقابة قوات الأمن الداخلي مؤخرا بتكريم عائلات شهداء ثورة 14 جانفي من الأسرة الأمنية. وافاد عبد الحميد جراية كاتب عام نقابة قوات الامن الداخلي ان عدد الشهداء من الأسلاك الأمنية الأربعة (حرس وشرطة وحماية مدنية وسجون وإصلاح) بلغ39 ..
وحملت مصاريف التكريم على ميزانية نقابة قوات الامن الداخلي.
"الصباح" واكبت حفل تكريم شهداء الأسرة الأمنية وتحدثت إلى بعض عائلات الشهداء,, تقول زوجة الشهيد صابر الغيضاوي (حرس) زوجي قتل يوم 15 جانفي 2011 أثناء ادائه الواجب رفقة رئيس مركز الحرس بمدينة الشابة محمد بوفريخة الذي وافته المنية أمّا بقية زملائه فقد تعرضوا لإصابات بالغة أدت بأحدهم إلى إعاقة دائمة".
اما زوجة الشهيد حاتم موفق (محافظ شرطة عام ) تقول "زوجي توفي يوم 17 جانفي 2011 أثناء عودته من عمله وهو على متن السيارة الإدارية, توفي بإصابة في الرأس ..".
قائمة شهداء الثورة من قوات الامن الداخلي: حاتم الموفق سامي يوسف جمال العقربي صابر الغيضاوي محمد الرزقي محمد بوفريخة عادل بن عمار هشام المحيمدي محمد القرامي عباس البوغانمي محمد صالح الشابي
 
هيكل بن عباس
جهاد الكلبوسي


(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 23 أوت 2011)

<




حضر أمس أمام قاضي التحقيق الثامن بالمحكمة الابتدائية بتونس 1 رضا قريرة وزير الدفاع الوطني السابق كما تقلد سابقا منصب وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية في أفريل 1999 للتحقيق معه حول تهمة استغلال شبه موظف صفته لاستخلاص فائدة لنفسه أو لغيره لا وجه لها والإضرار بالإدارة ومخالفة التراتيب المنطبقة على تلك العمليات لتحقيق فائدة أو إلحاق الضرر المشار اليهما والمشاركة في ذلك طبق الفصلين 32 و96 من المجلة الجزائية
وحسب ما توفر لدينا من معطيات فإن القضية تتعلق بقطعة أرض تم التفويت فيها بالبيع إلى أحد الأشخاص رغم أنها على ملك الدولة، وقد تم عرضه على القيس في حين تم تأجيل سماعه.
وأفادنا محاميه أنه طلب تأجيل استنطاق موكله للاطلاع على ملف القضية مضيفا أن الاستدعاء بلغ إلى قريرة يوم السبت الماضي.
مفيدة القيزاني


(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 23 أوت 2011)

<


بعد عزل ضابط شرطة أول من عمله بسبب "الطرابلسية"
فتح تحقيق قضائي ضد بالحاج قاسم والمدير العام السابق للأمن العمومي وإطارات أمنية



تقدم مؤخرا مواطن بقضية لدى لجنة تقصي الحقائق حول الفساد والرشوة كما تقدمت محامية في حقه بشكاية لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس 1 ضد وزير الداخلية السابق رفيق بلحاج قاسم والمدير العام للأمن العمومي سابقا ومدير التفقدية العليا سابقا ومدير اقليم الشرطة نابل سابقا ورئيس منطقة الأمن الوطني بياسمين الحمامات سابقا ومفتش للشرطة ومقدم.
وتفيد أطوار القضية أن الشاكي سبق له العمل بسلك الأمن الوطني لمدة 19 عاما متتالية بخطة ضابط شرطة مساعد منذ سنة 1989 وبتدرجه في سلم الوظيفة وصل الى خطة ضابط شرطة أول مع مباشرته في نفس الوقت العمل بخطة رئيس مركز أمن وطني بداية من سنة 1999 بالعديد من مراكز الأمن الوطني بادارة أمن اقليم نابل الى غاية شهرأفريل 2007.
المنعرج
في ذلك التاريخ حصل المنعرج في حياة الشاكي حيث حاول تطبيق القانون، عندما كان يزاول عمله بحصة الاستمرار بمركز الأمن الوطني بوادي باطن، على ابن شقيق ليلى الطرابلسي ليلة غرة أفريل 2007 فتم عزله عن وظيفته وأصبح بسبب"الطرابلسية" عاطلا عن العمل منذ 4 سنوات ونصف ويعيش رفقة أفراد عائلته على الاعانات والمساعدات المادية من اخوته و بالرغم من محاولاته المتكررة للظفر بعمل بالنزل السياحية بالحمامات الا أن مسؤوليها رفضوا لأنه سبق وأن تعلقت به قضية عدلية مع عائلة ليلى الطرابلسي وهي تهمة حسب ما ورد بالشكاية ملفقة وكيدية بدعوى اعتدائه بالعنف على ابن شقيق ليلى الطرابلسي.
وتفيد أطوار القضية التي قلبت حياة الشاكي رأسا على عقب حسب ما ورد بمحضر البحث أنه في فجرأحد أيام شهر أفريل 2007 وردت مكالمة هاتفية من قاعة عمليات ادارة أمن اقليم نابل على الشاكي الذي كان حينها يشغل رئيسا لمركز الأمن الوطني بوادي باطن مفادها وجود اشكال بمطعم بالمكان فتنقل رفقة أعوان دورية المركز على عين المكان حيث عثروا على نفر بحالة هيجان واستعصى على رئيس المركز فض الخلاف بين النفر المذكور وهو ابن شقيق ليلى الطرابلسي ومجموعة أخرى فقام رفقة بقية الاعوان باصعاده السيارة الادارية واصطحابه الى مقر المركز حيث تعمد الاعتداء على نفسه بادخال يده اليمنى في بلور نافذة بهو الاستقبال، فلحقت به اصابات متفاوتة بيده وفي الأثناء حاول رئيس المركز تهدئته وقام بتحرير محضر في الغرض.
ولكن بتواطؤ من مدير اقليم نابل ورئيس منطقة الأمن الوطني بياسمين الحمامات حينها أي خلال شهر أفريل 2007 تم استبدال المحضر المسجل بمركز الاستمرار وادي باطن الحمامات تحت عدد 224 بتاريخ غرة أفريل 2007 وذلك لتوريطه واتهامه بتعنيف ابن شقيق ليلى الطرابلسي وقد عمد رئيس المنطقة الى تهديده مشيرا الى تلقيه تعليمات هاتفية من قبل مدير اقليم نابل الذي طلب منه اطلاق سراح ابن شقيق ليلى الطرابلسي بالرغم من أنه أتم جميع الاجراءات العدلية من سماع الشهود وتدوين محضر احتفاظ في شأنه وبرقية اعلامية في الاحتفاظ موجهة الى النيابة العمومية وأضاف الشاكي ان مدير اقليم نابل تلقى تعليمات هاتفية من رئيس الأمن الرئاسي علي السرياطي باعتبار أن والدة ابن شقيق ليلى الطرابلسي تعمل بالقصر الرئاسي.
قضية ملفقة وتعذيب وسجن
ويوم 13 أفريل 2007 حضر مدير التفقدية العليا حينها ومقدم وعدد من اطارات التفقدية العليا وتم بحث الشاكي بمكتب رئيس المنطقة بياسمين الحمامات وهدده مدير التفقدية وأجبره بالقوة بضرورة مدهم بكل النسخ التي بحوزته في خصوص المحضر رقم 224 المحرر بتاريخ 1 أفريل 2007 ومساء 3 أفريل 2007 قدمت سيارة ادارية تابعة للشرطة العدلية بياسمين الحمامات الى منزله بالمكان واصطحبه رئيس فرقة الشرطة العدلية المذكور الى مقر وزارة الداخلية لمقابلة المدير العام للأمن العمومي آنذاك.
وتمسك الشاكي حسب ما جاء في الشكاية بسرد أطوار الحادثة كما جدت ولكن تمت احالته رفقة مفتش شرطة ومفتش شرطة رئيس على التفقدية العليا وعدد من الكتاب العامين بها وتسجيل محضر عدلي في شأنهم عدد 100 بتاريخ 3 افريل 2007 مشيرا انهم دلسوا المحضر وأكدوا امتناعه عن الامضاء باعتباره طلب اجراء مكافحة عدلية مع مدير اقليم نابل ورئيس المنطقة وابن شقيق ليلى الطرابلسي لكن ذلك لم يتم وقد تم نقله رفقة زميليه الى ادارة الشرطة العدلية بالقرجاني حيث بقوا هناك مدة يومان تمت فيها ممارسة كل الضغوط المعنوية المهينة والمذلة عليهم بتعليمات من وزير الداخلية في شخص مدير التفقدية.
كما تم الضغط على الشهود وأعوان الأمن باستعمال التهديد والترهيب بمقر التفقدية العليا بوزارة الداخلية مما اضطرهم الى التراجع في شهاداتهم الأولى كما تم تهديد صاحب المحل الذي وقعت به الحادثة بغلق محله في صورة قوله الحقيقة رفقة العملة بذات المحل ثم تهديد مفتش الشرطة بضرورة التراجع في أقواله أو الزج به في السجن، فدون محضر ثان مغاير للأول وقد قضى الشاكي شهرا ونصف الشهر سجنا من أجل تهمة الاعتداء بالعنف من قبل موظف عمومي على الناس خلال مباشرته لوظيفته.
اسقاط بألفي دينار
وخلال تواجد الشاكي بالسجن قامت زوجته ببيع مصوغها واتصلت بقريب الطرابلسية فحرر لها ورقة يقر فيها بعدم اعتداء الشاكي عليه مقابل مبلغ مالي قدره 2000 دينار.
قناة الجزيرة كشفت الحقيقة
الحقيقة كشفتها قناة الجزيرة التي قامت ليلة الخميس 12 ماي 2007 بكتابة خبر عاجل على شاشتها مفاده ايداع رئيس مركز وأعوانه بالحمامات السجن بتهمة الاعتداء بالعنف على ابن شقيق زوجة رئيس الجمهورية واثر ذلك تم يوم 14 ماي 2007 الافراج عنهم.
وقد تم التنديد دوليا بما تعرض له رئيس المركز ومساعديه حيث قامت منظمة العفو الدولية بتونس بتدوين وقائع هذه المظلمة بكل استنكار.
 
فاطمة الجلاصي

(المصدر: جريدة "الصباح" (يومية – تونس) الصادرة يوم 23 أوت 2011)

<





بـعد ما عشـناه من مآســي بسـبـب إثـارة نعرة العروشيّـة و القبـلـيّـة في بعض جهـات البـلاد و ما رافقـها من أحــداث تخريبـيّـة بربريّـة و بعـد تفـشّـي النّـزعـة الجهويّـة في كلّ الأوسـاط بمـا فيهـا من نخـب و ساسـة إلى درجـة تقـسيـم الأحـزاب و نسبـها إلى جـهات قادتـها و رؤوسهـا ، مما دفـع بالعـديد إلى توخـي الحـذر و ذلك بمـحاولـة خلـق توازنـات من هذا القبـيل توقـيّـا من الوقـوع في هذا المحظـور و بالتالي إتاحة الفـرصة أمـام النّـفوس المريضـة للعـب هذه الورقـة من أجـل الهـدم و خلق الإنشـقـاق و الفرقـة . و يتـواصل مسلـسل البـحث عن كلّ ما يثـير الفتنـة و عن كلّ أسـباب الحـقد و الكراهيّـة و التّشـتــت و التشرذم ، فانتقلـنا إلى فتـن أكثـر خصوصيّـة ، فهذا قـطاع التـربية و التّـعـليم يدخـل المـعـمعـة فيشهـد إضطـربا و انقـساما بسبـب الإعـفاء الجمـاعي للمديريـن و النظّــار بصـورة تعسفـيّـة بدعـوى إنتـمـاء هؤلاء إلى النّـظام السّــابق ، و عوض الحـفـاظ عـلـى تماسـك هذه الأسرة و التّـعامـل مع هذه الوضعـيّـة بمـرحلـيّـة و حكمـة حفـاظا عـلى تمـاسـك هذه الأســرة إخـتـارت الإدارة نهـج تصنيـف منـظوريـها حسـب إنتـماء اتهـم . و انتـقلت العـدوى إلى قـطاع آخـر و هو قـطاع القـضاء بمـا فيـه من محـاميـن و قـضاة و التّـصنيف هذه المـرّة يرتـكـز عـلـى معـيار الفـسـاد ، فكأنّـي بالفـسـاد لـه حـزب معـيّـن أو قـطاع بعـينـه ، فـهل وجـود قائمـة إسميّـة في القـصر تعـدّ قـرينـة عـلى فـساد كلّ من وجـد فـيهـا ؟ إبـحثـوا ستـجدون عـديـد القائمـات الأخـرى لمـعارضـين و لقـطاعات أخـرى عـديـدة !! فهـل يعـقـل أن نصـنّـف جميـعـهم فـي خـانة الفـاسديـن ؟ فـقد نـجـد في الأسـرة الواحـدة الصّـالح و نجـد " الطّـالح " ، فـلا يجـوز هنـا التّعـمـيـم و لا يجـوز كـيـل التّـهم جـزافا ، فـكم من محـام مصنّـف في خـانــة المعـارضيـن الأشــدّاء فـي النّـظـام السّـابق حـصـل عـلى مـنافـع من هذا النّــظـام ، و نيـابة المؤسّـسـات العموميّـة مثلا لم تكـن حكـرا عـلى مجـموعـة دون غيـرها .
و الغـريـب في يومـنا هذا أنّ المنـاديـن بمحـاسبـة الفـاسديـن بقـوّة و بشـراسـة و منهم من ينتـمـي إلـى هيئـة حـمـاية الثـورة ، و جـعـل منهـا منـبـرا ضـدّ القـضاة و المـحامـيـن الفـاسديـن ، و كذلك من هو رئيس حـزب جديـد يتـشدّق بنفـس المـطالـب ، و هذين المحاميين نجدهمـا قـد تعلقّـت بهمـا قضـايا فــساد فالنيـابـة العـموميـّـة أحـالت ملّـف هذيــن الثـوريـيـن إلـى قـلـم التّحـقيـق بتـهمـة الإستـيـلاء عـلى أمـوال الحـرفـاء و خيـانة الأمـانة . فـهل سيحـصـلان عـلى صـكّ براءة مثـل سابقـهـما بدعــوى أنّ الأفــعال المنسـوبـة مكـيـدة مدبّــرة ؟ من يدري إنّـها ثورة ! ثورة ! .
و قـد تتـواصـل مسـاعـي الهـدم ، هـدم أركـان المجـتمــع بأسـره من خلال البـحـث عـن كلّ أسـبـاب الفرقـة و لـئـن إختـلـفت هذه الأسـبـاب فالهـدف يبـقى واحـد و هو ضرب تماسـك المجتـمـع و وحدة الوطـن ، و ضرب كلّ محـاولات التّـقـارب و التـآلـف و التّـوافـق ، فـعـوض البـحـث عـن كـلّ ما يجمـعـنا و ما يزيـدنا لحـمة و تمـاسكا يـبحـث بعـضنـا عـن التـشفّـي و الإنتـقـام و التّـشهـير و تشويــه السّــمعـة و لو جــزافـا . و كيـف لا ؟ و قد غـنم العـديـد من مطالباتـهـم المتكـرّرة بالمحـاكمـات و المحـاسبـة أفـرادا و أحـزابا الأموال أو التّعـبـئة لعـقد المؤتـمـرات !! فـمـن مصلـحتـهم الشخصيّـة و الحـزبيّـة تواصـل هذه المـهاتـرات ، و لكـن السّــؤال المحـيّــر يبقـى لمصلـحة مــن محـاولات إطالـة الأزمــة في البــلاد ؟
و لا ندري عـلى من الدّور في الأيّــام المقـبـلـة ، لـعـلّ الهــدف سيكــون الأســرة باعـتـبارها أهمّ خليّـة في المجـتـمـع و باعتـبارها الحلقـة الأضـعـف في وقتـنا الحـاضـــر .


عــلــي مــطــيــر

<


الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
موقع تويتر في مرمي نيران الحكومات العربية


( الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان /آيفكس ) - القاهرة فى 20 أغسطس 2011 - أبدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ,انزعاجها الشديد من بدء استهداف الحكومات العربية لموقع تويتر والنشطاء الذين يستخدمونه ، بسبب ما ينشرونه من أخبار وتعليقات ، حيث بات من المؤكد ان ثلاثة حكومات عربية على الاقل قد أجرت تحقيقات أو لاحقت نشطاء يستخدمونه حتى الآن ، وهي البحرين والكويت ومصر ، في حين أعلنت أجهزة الأمن الإماراتية عن تحذيرات شديدة اللهجة أنها تراقب عن كثب مواقع التواصل الاجتماعي ولاسيما موقعي تويتر والفيس بوك.

وكانت حكومة البحرين قد استهلت العداء الحكومي العربي لموقع تويتر في شهر ابريل الماضي عندما أجرت تحقيقات مع الناشط الحقوقي البحريني المعروف نبيل رجب ، بسبب نشره لصورة مواطن بحريني توفي أثناء احتجازه من قبل اجهزة الشرطة ، ثم تكرر الأمر أمس الجمعة 19أغسطس مرة أخرى ، حيث تم استدعاءه لمقر شرطة مركز دوار ١٧ ، حيث أجرى معه تحقيقا تناول مزاعم بنشره أخبار كاذبة حول الأوضاع في البحرين والتحريض على العنف من قبل ضابط شرطة من القوات الخاصة ، حيث فوجئ الناشط الحقوقي بصفحات عديدة مطبوع بها تغريداته على موقع تويتر ، ثم أخلي سبيل الناشط الحقوقي بعد ذلك.

وفي الكويت ، القي القبض على المدون الكويتي ناصر ابل في شهر يونيو الماضي بسبب ما اعتبرته السلطات الكويتية نقدا لحكومتي السعودية والبحرين ، حيث ينتظر المدون جلسة محاكمة في شهر سبتمبر القادم بناء على تلك الاتهامات.

وفي مصر ، تطور الأمر ليصل إلى إجراء تحقيق عسكري مع الناشطة أسماء محفوظ ، بسبب تعليقات لها على موقعي تويتر والفيس بوك فضلا عن مداخلة تليفونية لإحدى الفضائيات الدينية ، ورغم إخلاء سبيل الناشطة بكفالة باهظة تبلغ 20 ألف جنيه مصري ، نحو " 3400 دولار أمريكي" ثم إعلان المجلس العسكري عن تنازله عن القضية ، إلا أن الناشطة السياسية مازالت تنتظر جلسة محاكمة في قضية أخرى رفعها أحد المواطنين تتعلق أيضا بنشرها تعليقا على موقع تويتر ، حيث تجرى المحاكمة في شهر سبتمبر القادم أيضا.

وفي يوم ألأربعاء الماضي 17أغسطس ، أعلن مسئول شرطة دبى العقيد عبد الرحيم بن شفيع مدير إدارة مكافحة الجريمة المنظمة في وزارة الداخلية ان" شرطة الإمارة تراقب عن كثب مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك كل من ينشر أخبارا وبيانات كاذبة ومغرضة من شأنها إلحاق الضرر بالأمن العام يعاقب (بالسجن) من شهر الى ثلاث سنوات".

و قال جمال عيد الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" يبدو أن الحكومات العربية قد أفلست جعبتها من قيم مثل التسامح أو الحوار واحترام حرية الرأي والتعبير ، واكتفت بالحل الأمني كوسيلة للتعامل مع الآراء الناقدة والمختلفة ، وضاقت بحرية التعبير لحد التضييق على 140حرفا هي كل ما يملكه النشطاء العرب ويتيحه موقع تويتر ، في مواجهة جيوش من قوات الشرطة والأجهزة البوليسية ! وبات واضحا أن حربا تدور رحاها بين العتاد البوليسي والكلمة ، في دول غاب عن قاموسها كلمات مثل حرية التعبير والنقد السياسي".

يذكر أن تجارب وخبرات نشطاء الانترنت العرب و النشطاء السياسيين في استخدام شبكة الانترنت لاسيما المدونات وموقع الفيس بوك ،ومؤخرا موقع تويتر ، قد ساهمت بقوة في إنجاح الثورات العربية التي حدثت في تونس ومصر ، فضلا عن دعمها الكبير للثورات التي تدور رحاها الآن في سوريا وليبيا واليمن والبحرين ، مما يؤكد أن الانترنت بما يتيحه من مساحات حرية يصعب التحكم فيها ، يعد خير داعم للحريات الأساسية وعلى رأسها حرية الرأي والتعبير.

مزيد من المعلومات:
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
10 Elwy Street
Apartment 5
Behind the Central Bank
Downtown Cairo
Egypt
info (@) anhri.net
تليفون:‏ +202 239 64058
فاكس:‏ +202 239 64058
http://www.anhri.net

<

أعلن مسؤول عسكري تونسي اليوم الثلاثاء أن السلطات العسكرية والأمنية في بلاده أغلقت حدودها مع ليبيا، وتسعى حاليا إلى تسليم مسؤولية الجانب الليبي من المعبر الحدودي التونسي-الليبي المشترك رأس جدير إلى الثوار.

وقال العميد بالجيش التونسي مختار بن نصر في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر الحكومة التونسية بالقصبة وسط تونس العاصمة، إن الحدود التونسية-الليبية مغلقة منذ الأمس عند معبر الذهيبة/وازن، ومنفذ رأس جدير.

وأوضح أن السلطات التونسية اتخذت قرار غلق الحدود مع ليبيا بهدف حماية أمن واستقرار البلاد، وتحسبا لأي طارئ في ضوء التطورات الميدانية التي تشهدها الساحة الليبية، في إشارة إلى المعارك العنيفة في طرابلس بين الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي.

ويقع معبر الذهيبة/وازن على بعد نحو 850 كلم جنوب غرب العاصمة تونس، وهو يخضع في جانبه الليبي لسيطرة الثوار منذ أبريل/نيسان الماضي، فيما يقع معبر رأس جدير على بعد نحو 600 كلم جنوب شرق تونس العاصمة، وهو يخضع لسيطرة الكتائب.

وقال بن نصر إن الحركة شبه منعدمة على المعبرين، باستثناء دخول 22 جريحا من الثوار إلى تونس عبر رأس جدير الذي يخيم عليه حاليا هدوء حذر.
وكشف عن مفاوضات جارية بين السلطات العسكرية التونسية والأفراد الليبيين الذين يسيطرون على الجانب الليبي من معبر رأس جدير لتسليمه إلى الثوار بشكل سلمي لتفادي إراقة الدماء.

من جهة أخرى، أكد بن نصر أن المجموعة المسلحة التي اشتبكت مع قوات من الجيش والحرس التونسي في وقت سابق تمكنت من الخروج من الأراضي التونسية، وتوقع أن تكون توغلت في عمق الصحراء الجزائرية.

وقال إن كل المعطيات المتوفرة تفيد بأن تلك المجموعة المسلحة التي كانت تتحرك على متن 5 سيارات رباعية الدفع، عادت أدراجها، ويبدو أنها دخلت إلى الصحراء الجزائرية التي تعد أقرب نقطة من مكان الاشتباك.

وكانت وزارة الدفاع التونسية أعلنت في وقت سابق أن وحدات من الفيلق الثاني البري الصحراوي التابع للجيش التونسي اشتبكت ليلة الجمعة-السبت الماضية مع مجموعة من المسلحين شمال قرعة بوفليجة جنوب بلدة دوز بمحافظة قبلي (500 كلم جنوب تونس العاصمة).
 
(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 23 أوت 2011)

<


ليبيا
لجنة حماية الصحفيين

صحفية أسترالية تتعرض لاعتداء وحشي على يد مهاجمين مجهولين في بنغازي

(لجنة حماية الصحفيين /آيفكس) - نيويورك، 22 آب/أغسطس 2011 - قالت لجنة حماية الصحفيين اليوم إن الصحفية الأسترالية المستقلة تريسي شيلتون تعرضت لاعتداء وحشي في بنغازي في 11 آب/أغسطس بينما كانت في غرفتها في الفندق الذي تقيم به -

اقتحم رجلان مسلحان يرتديان زياً عسكرياً الغرفة التي تقيم بها شيلتون في فندق إفريقيا في بنغازي، وقاما بتقييدها وضربها وحاولا اختطافها، إلا أنها نجت إذ قفزت إلى شرفة في المبنى المجاور.

وأفادت شيلتون للجنة حماية الصحفيين أن رجلين يرتديان زياً عسكرياً اقتحما غرفتها عن طريق الشرفة في الساعة الثالثة صباحا وكانا يحملان بنادق وسكاكين، وقاما بتقييدها وضربها. وعلى الرغم من أن السلطات لم تؤكد دافع الاعتداء، إلا أن الصحفية قالت إن الرجلين كانا يخططان لاختطافها. وقد تمكنت شيلتون من فك قيود يديها وقدميها وهربت من النافذة وركضت نحو فندق مجاور حيث استدعى الموظفون الشرطة. وفي الوقت الذي وصلت فيه الشرطة إلى الغرفة التي كانت تقيم بها في الفندق، كان المهاجمون قد سرقوا جميع المحتويات الثمينة، بما في ذلك معدات، وكمبيوتر محمول، ومحفظة نقود.

وقامت حكومة الثوار، المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي، بوضع شيلتون في فندق تحت حراسة متواصلة، وأطلقت تحقيقا فوريا بشأن الاعتداء. وأفادت شيلتون للجنة حماية الصحفيين إن السلطات اعتلقت أحد موظفي الفندق، ولكن القضية لا تزال قيد التحقيق. وقالت شيلتون أيضاً إن ثواراً محليين أعربوا لها عن اعتقادهم بأن المهاجمين هم من المتسللين الموالين للقذافي يحاولون إلحاق الأذى بسمعة الثوار بين الصحفيين، ولكن السلطات لم تؤكد هذا الزعم حتى الآن.

وقال نائب مدير لجنة حماية الصحفيين، روبرت ماهوني، "لجنة حماية الصحفيين تناشد المجلس الوطني الانتقالي أن يجري التحقيق الذي بدأه بأسلوب شامل وخلال وقت معقول. من المهم أن تُظهر السلطات أن الاعتداء على الصحفيين لن يظل دون عقاب".

وقد أمضت شيلتون الأشهر الثلاثة الماضية في ليبيا في مدينتي مصراته وبنغازي. وهي تعمل مراسلة صحفية مستقلة وتنشر في صحيفتي 'سيدني مورنينغ هيرالد' الأسترالية، وصيحفة 'ذي ناشينال' التي تتخذ من أبو ظبي مقراً لها.

مزيد من المعلومات:
لجنة حماية الصحفيين
330 7th Ave., 11th Floor
New York, NY 10001
USA
info (@) cpj.org
تليفون:‏ +1 212 465 1004
فاكس:‏ +1 212 465 9568
http://www.cpj.org

<




بقلم : رشيد خشانة- swissinfo.ch

لن تُحسم المعركة العسكرية في طرابلس مادام مصير القذافي غامضا، وطريق الدخول إلى مُجمّع باب العزيزية غير مفتوحة أمام الثوار، بالإضافة لبقاء سرت وسبها وصرمان تحت سيطرة كتائب القذافي.

ويبدو أن هذه المعركة تُخفي وراءها صراعا سياسيا ما انفك يطفو على السطح بين الثوار والمجلس الإنتقالي، وقد يطغى على المشهد الليبي في الأيام المقبلة.

هكذا تتأكد المخاوف التي سبق أن تضمنها مقال نشرته swissinfo.ch قبيل انطلاق عملية "عروس البحر" أو "فجر الأوديسا"، التي أتاحت لقوات الثوار الدخول إلى العاصمة الليبية طرابلس، إذ طفت على السطح الخلافات بين الرأس السياسية للانتفاضة (المجلس الوطني الانتقالي) وجسمها العسكري. وكشف مشهد السيطرة على وسط طرابلس غياب السياسيين الذين كانوا في بنغازي أو تونس أو الدوحة يُعلّقون على ما يجري عبر الشاشات، أو يُعطون التوجيهات، فيما كان الثوار لا يُعيرون اهتماما لأقوالهم وتعليماتهم.

ليس من المستبعد أن تؤدي معركة استكمال السيطرة على طرابلس إلى توسيع الشرخ بين الجانبين على نحو قد يُذكّر بالصراع الذي اندلع بين قيادة أركان جيش التحرير الوطني الجزائري، بزعامة هواري بومدين، أو ما كان يُسمى بـ"جيش الحدود"، لدى الدخول إلى العاصمة الجزائر صيف 1962، والحكومة الجزائرية المؤقتة.

وبدا من تعاطي الثوار والمجلس الإنتقالي مع موضوع اعتقال محمد النجل الأكبر لمعمر القذافي (الذي تمكّن من الفرار لاحقا بدعم من القوات الموالية لأبيه) تباعد في الرؤى بين رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل المقيم في بنغازي ورئيس المجلس العسكري في طرابلس عبد الحكيم بلحاج. وكان لافتا أن عبد الجليل توعّد الثوار بالعقاب في حال حصول أية تجاوزات ووصف بعضهم بـ"المتطرفين الإسلاميين" ما أثار استغرابا لدى المراقبين لأن عبد الجليل نفسه كان يُصنّف من ضمن "الإخوانيين" بين أعضاء المجلس الإنتقالي.
 
جروح قديمة
 
أبدى أحد المعارضين البارزين للقذافي في تصريح لـ swissinfo.ch خشيته من نكء جروح قديمة، باعتبار أن عبد الجليل وقع أيام توليه وزارة العدل في حكومة القذافي، على قرار بإعدام عبد الحكيم بلحاج، الذي كان ينتمي إلى "الجماعة الليبية المقاتلة" المُرتبطة بتنظيم "القاعدة".

وفي الوقت الذي كان فيه عبد الجليل بعيدا عن طرابلس كان نائبه عبد الحفيظ غوقة في الدوحة مُجتمعا مع بعض أعضاء في المكتب التنفيذي للمجلس، بينما كان يُفترض أن يكون في العاصمة طرابلس بوصفه القيادة السياسية للثوار.

وهنا يُطرح السؤال: لمن يستمع الثوار، وما هي المرجعية التي تٌوجههم؟ وفي هذا السياق لاحظت شخصية ليبية رفضت الإفصاح عن هويتها أن المعركة العسكرية انطلقت بسرعة لافتة في أعقاب اغتيال القائد العام السابق لقوات الثوار اللواء عبد الفتاح يونس، فهل يُؤكد هذا أن يونس كان يُعرقل تقدم الثوار، خصوصا في معارك البريقة التي استنزفت قواهم؟ لا أحد يملك اليوم الجواب على مثل هذه الأسئلة المُحيرة.

تداعيات عسكرية وسياسية

يُذكر أن أعضاء المكتب التنفيذي (حكومة المهجر) المؤلف من ثلاثة عشر عضوا، هم فقط المعروفون، فيما ظلت أسماء الأعضاء الآخرين (وعددهم سبعة وعشرين عضوا) طي الكتمان، ويُرجح أن غالبيتهم من المنتمين إلى التيارات الإسلامية (الجماعة الإسلامية، الإخوان المسلمون، المُقاتلة...). كما أن ثوار مدينة مصراتة، ثالث المدن الليبية، يرفضون الاعتراف بالمجلس الإنتقالي.

من الطبيعي أن يكون لهذا التباعد بين الجانبين تداعياته العسكرية والسياسية، فمعركة طرابلس لم تُحسم، وتشير مصادر الثوار إلى أنهم لم يسيطروا سوى على ثمانين في المئة من المدينة. والأهم أن النسبة المتبقية تشمل قلعة العزيزية، ومركز صلاح الدين الأمني، والمستشفى العسكري، وبعض الفنادق التي يتحصن فيها رموز من نظام القذافي.

وهنا يُطرح سؤال محوري: كيف سيتعامل الثوار مع العقيد القذافي وأبنائه وأركان نظامه إذا ما ثبت أنهم مازالوا في العزيزية؟ وكيف ستتم السيطرة على المناطق التي مازالت موالية للقذافي؟ وبخاصة مدينة سرت الاستراتيجية وواحة سبها عاصمة الجنوب وصرمان وغيرها؟.

مع إقبال كتائب جديدة من الثوار تباعا إلى العاصمة سيطغى على التطورات في الساعات والأيام المقبلة الحسم العسكري في العزيزية والمواقع الأخرى التي مازالت تسيطر عليها كتائب القذافي. كما لا يمكن معرفة موقف الثوار بعد تحرير طرابلس من أعضاء المجلس الذين كانوا يعملون مع النظام قبل 17 فبراير، وكذلك من المنشقين الذين غادروا الحكم في الأسابيع الأخيرة، أمثال موسى كوسا، وشكري غانم، ونصر مبروك عبد الله، وعمران بوكراع، وحتى عبد السلام جلود (رئيس الوزراء بين 1972 و1977)، الذي كان على خلاف مع القذافي.

مصير "الإعلان الدستوري"

أما على الصعيد السياسي، فلا يُعرف مصير خريطة الطريق التي وضعها المجلس الإنتقالي لمرحلة ما بعد القذافي، والتي أعلن عنها في 17 أغسطس 2011 باسم "البيان الدستوري"، والرامية لتسليم المقاليد في أجل أقصاه سنة واحدة لهيئة منتخبة بعد وضع دستور للبلد. وكرر البيان المؤلف من 37 بندا المبادئ العامة لخريطة الطريق التي اعتمدها المجلس الإنتقالي في مارس الماضي وعرضت swissinfo.ch تفاصيلها في حينه.

ثم تبقى التداعيات الإنسانية والأمنية لمعركة طرابلس، فبالإضافة للتهديدات بالسرقة والنهب التي تُخيم على أبراج ذات العماد، حيث مقرات الشركات النفطية ومكاتب المجموعات العالمية، ومجمع زرقاء اليمامة التجاري وبعض الفنادق، هناك مخاطر نبهت لها المنظمة الدولية للهجرة التي ستقوم بعملية اجلاء لآلاف الأجانب المحاصرين في العاصمة الليبية، بحسب ما ذكرت صحيفة "الصباح الأسبوعي" التونسية.

وفعلا شرعت هذه المنظمة في البحث عن كيفية ترحيل آلاف المصريين والاجانب المحاصرين. ويرجح أن يتم هذا عن طريق البحر، وبالتالي قد تعرف بعض الموانئ التونسية على غرار الميناء التجاري بجرجيس وصول آلاف اللاجئين في الايام القريبة المقبلة. واستقبلت المعابر الحدودية التونسية منذ اندلاع الصراع في ليبيا مئات الآلاف من المهاجرين الاسيويين والافارقة. وقال شهود عيان للصحيفة ان الجيش التونسي قام بتعزيزات عسكرية خلال الايام الأخيرة وكثف من عمليات المراقبة والدوريات "حتى لا يعمد أحد إلى تجاوز الحدود التونسية خلسة".

قصارى القول في ضوء تفاعلات معركة تحرير طرابلس هو: هل سيتم الإحتفال رسميا بتحرير العاصمة مع عيد الفطر، مثلما توقع السفير الليبي في باريس منصور سيف النصر، أم أن هذه المعركة الفاصلة ستكون طويلة ومُضنية ومُكلفة؟.


رشيد خشانة
(المصدر: موقع "سويس إنفو"(سويسرا) بتاريخ 23 اوت 2011)

<




منصف المرزوقي



النظام السياسي العربي مثل عمارة مادت بها الأرض فإذا بها تتهاوى طابقا بعد طابق ويا لها من مناظر تثير الحزن عند أمثالي لكل ما ضاع لشعوبنا من دم وطاقة, وتثير الشماتة عند من كانت له هذه العمارة أكبر سجن. كيف لا يتشمت الشامتون أمام بؤس نهاية المستبدين الذين بدوا أحيانا أو حاولوا لعب دور أنصاف الآلهة والأنبياء.
دكتاتور يخرج كالجرذ من جحره ويتفحصه طبيب القوات الغازية التي فتح لها الباب بغبائه وتهوره ثم يشنقه أناس من نفس طينته, دكتاتور ثان يهرب كالجبان ويكتشف الشعب أنه لم يكن إلا لصا من أعلى وأخطر طراز وأنه كان يستهلك المخدرات, ودكتاتور ثالث ظن نفسه فرعون مصر فإذا به يواجه قضاته مضطجعا وكان المثول واقفا ولو على العكاكيز ضرورة وهو الرجل العسكري الذي يعرف مبدئيا ما هي شروط الهيبة, دكتاتور رابع حرقوا وجهه فلاذ بالفرار مهددا بطريقة تثير التقزز بأنه عائد للبلد الذي رماه كما يرمى المنديل الملوث.
ها هو الدكتاتور الخامس يتهاوى وينهار بعد أن استكمل الشعب الليبي العظيم ثورة كم نأسف أنها لم تتواصل سلمية لأن القذافي قرّر أن يقاوم مدّ التاريخ وكان مثل القشة التي تدّعي إيقاف العاصفة.
المهمّ أن لسقوط الدكتاتور الليبي دلالة أهمّ من سقوط أي دكتاتور عربي آخر وذلك لسببين اثنين, الأول متعلّق بطبيعة الشخص لأن هذا الرجل مثّل ذروة النظام القديم وأحيانا شكله الكاريكاتيري.
ففي ميدان تسلط الفرد، فإن القذافي هو من ذهب أبعد شوط حيث تجاوز تضخم الأنا كل الحدود التي توقف عندها بقية المستبدين العرب، فالرجل كان يطمح في الواقع لدور النبي وكتابه الأخضر كان بالنسبة إليه القرآن الثاني. ربما حلم أن يكون الأول.
وفي ميدان الفساد جعل النظام من ليبيا أغنى دولة وأفقر شعب لأنه تجاوز كل الحدود في تبذير موارد الشعب الليبي. أما حجم الفساد الذي مكّن أحد ابنائه من شراء نادي كرة قدم أوروبي فشيء غير مسبوق حتى في تاريخ أمة عرفت من الفاسدين ما لم تعرفه أمة سواها.
أما بخصوص القمع فمجزرة سجن أبي سليم ليست إلا الجزء الطافي من جبل الجليد لحكم لم يتورع عن شنق المعارضين في الشوارع العامة واغتيالهم في الخارج باعتبارهم مجرّد كلاب ضالة. حدّث ولا حرج عن التعذيب الوحشي وعن جو الرعب الذي عاش فيه الشعب عقودا.
في الدكتاتوريات ''المعتدلة'' حاول النظام حصار مؤسسات المجتمع المدني واستخدامها أما النظام الليبي فقد سحقها سحقا ومنع حتى فكرة وجودها تحت شعار "من تحزب خان ومن حاول التنظم خارج اللجان الشعبية خرج عن الإجماع وحقت عليه أقصى العقوبات".
إن كانت قلة الفعالية في مؤسسات الدولة الاستبدادية هي الخاصية الأولى نتيجة تطبيق مبدأ الولاء قبل الكفاءة، ففي ليبيا اتخذت قلة الفعالية هذه صورة كاريكاتيرية في إطار الفوضى غير الخلاقة التي حكم بها الدكتاتور على شعبه وهو يدمر أجهزة الدولة ولا يكف عن العبث بها في إطار هوس أيديولوجي متقلب.
ومن خاصيات النظام العربي البالي أيضا العمالة وهذه كانت إحدى ركائز هذا النظام الفذ الذي بدأ ممانعا وانقلب عنصرا نشيطا من عناصر الحرب ضدّ الإرهاب لينتهي في القمامة بعد أن قرر الغرب الذي استعمله طويلا أنه لم يعد يصلح لشيء.
أخيرا وليس آخرا الرفض الأخرق لكل صلح وإصلاح ومصالحة، والذهاب في المحافظة على السلطة إلى حدّ التنكيل بالشعب الثائر عبر جيش احتلال داخلي جلّه من مرتزقة أجانب يقتلون لأجل المال.
الأهمية الثانية لسقوط الطاغية وتبعاتها على مصير النظام العربي القديم ككلّ، الرسالة التي بعثتها الحالة الليبية لبقية الطغاة العرب الذين يتصورون إمكانية التحايل على الشعوب ووقف مسار نهر التاريخ
هي كالآتي: حتى ولو استعملتم كل ما في جعبتكم من أموال لرشوة النخب وكل جيوشكم ومرتزقتكم لقتل عامة الناس كما فعل القذافي، فإن الشعب يوم يقرر الحياة سيقتلعكم من جذوركم لأنكم وضعتم الشعوب أمام خيار مصيري: بقاؤه أو بقاؤكم وقد قرّر اليوم أنه هو الذي سيبقى وأنتم الراحلون، كلّف ذلك ما كلّف.
إنها الرسالة التي يصرخ بها الشعب السوري البطل كل يوم وليلة في وجه أمير الجملكية البعثية الأسدية المسمى كذبا رئيس الجمهورية العربية السورية. ومن المرجح أن يكون هو الدكتاتور السادس الذي سيرقص الشعب فرحا برحيله هو ومن معه.
هل سيتلقى أصحاب الجلالة والسموّ الرسالة التي تبعث بها شعوب الأمة إلى كل الطغاة، أن اللعبة القديمة انتهت بانهيار صور الشعب النمطية التي طمأنوا بها أنفسهم طويلا، بانهيار الخوف، بانهيار المؤسسة الأمنية والعسكرية، بانهيار المؤسسات السياسية والإعلامية للاستبداد، بانهيار مشروع الحماة الغربيين بحماية الاستبداد مقابل الخدمات؟
عندما تنظر إلى ما يفعل البعض من ترقيع دستوري لإعطاء مزيد من الصلاحيات البسيطة للوزير الأول أو التشدق بضرورة الإصلاح داخل نفس المنظومة، تفهم أنهم كمن يحاول ترقيع القناع على نفس الوجه. هم لم يفهموا بداهة من سقوط الطغاة الست أن المسألة ليست صلاحيات البرلمان والوزيرالأول وإنما إنهاء الفساد وحكم البوليس وربما تعوّد الاستماع لكلام المعارضين قبل فوات الأوان.
تحضرني هنا حادثة لها أكثر من دلالة كان بإمكانها منع أكبر طابق من العمارة من الانهيار لو..... بطل هذه القصة محمد السيد سعيد واحد من أبرز رجالات مصر في الميدان الإعلامي والحقوقي، وافاه الأجل المحتوم منذ سنتين بعد مرض عضال ألمّ به وجاء به لباريس للعلاج، حيث أشرفت مع هيثم مناع وفيوليت داغر على مرافقته للأطباء الفرنسيين ومتابعة مرضه الطويل في مستشفيات المدينة قبل أن يقرر العودة للقاهرة ليموت في بيته.
كم أثار الرجل احترامي وهو لا يشتكي أبدا و كل همّه إلى آخر لحظة ما يحصل في مصر. كم أثارت إعجابي حرمه نور الهدى وهي ترافقه كل لحظة في رحلة الآلام بما لا يصدّق من الصبر والشجاعة والتضحية.
تذكّرت هذا الرجل الفاضل وأنا أشاهد حسني مبارك ممددا على فراشه وراء القضبان وكان السؤال: يا ترى هل كان سيعرف هذه المهانة لو قبل رسالة محمد السيد سعيد؟
والقصة أن هذا الأخير في اجتماع عقده مبارك ببعض الإعلاميين قدم له مذكرة فيها مقترحاته للإصلاحات الضرورية. لكن المخلوع أعرض عنه وقال له كلاما فظا بما مقتضاه ''ضعها في جيبك أنت هذه الرسالة''. نعم، هل كان التاريخ يأخذ مجرى غير الذي أخذه لو فتح الله في تلك اللحظة القلب المغلق والعقل المختوم عليه بالشمع الأحمر ليقرأ الرجل مذكرة واحد من أذكى من عرفت من البشر وأكثرهم طيبة ووطنية، ولينتبه للكنوز التي تنطوي عليها مقترحاته.
لكن ما بالطبع لا يتغير ومن طبائع المستبدين الذين ابتُلينا بهم احتقار المثقفين وامتهان المعارضين وعدم التساؤل ولو لحظة هل في ما يقولون بعض من صواب استعمله لتقويم الأخطاء ولمصلحتي أنا قبل مصلحتهم؟ كلهم ركبوا رؤوسهم والنتيجة ما نتابع.

سواء قرؤوا من هنا فصاعدا رسائل المثقفين وعملوا بها أو واصلوا طمأنة أنفسهم بأن وضعهم غير وضع البلدان العربية الأخرى التي تعيش أكبر زوابع تاريخها القديم والمعاصر فليتأكدوا أن النظام السياسي القديم الذي مات في العقول والقلوب منذ السبعينيات هو الآن بصدد الدفن وآخر جنازته التي حدثت البارحة في طرابلس .
ليستبطنوا قبل فوات الأوان أنه لا حكمة في مواجهة المدّ الجارف لإرادة الشعوب وأن النظام السياسي الذي ستبنيه شعوب الأمة أحبوا أو كرهوا سيكون نظام: القانون فوق الأهواء، المؤسسات قبل الأشخاص، المواطنون بدل الرعايا، المؤسسات المدنية فوق وقبل المؤسسات الأمنية، الإعلام قبل البروبغندا، المحاسبة بدل اللا مسؤولية، الكفاءة قبل الولاء، الشعب قبل ممثله، وأن سيد القوم خادمهم وسيد الأسياد من يعطي المثل لا من يعطي الأوامر.


(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 23 أوت 2011)

<



محمد أبو راشد المرصفى

بالرغم من الغموض الذى يكتنف عملية أم الرشراش (إيلات) الأخيرة إلا أنها تعد معركة فاصلة فى عمر الدولة الصهيونية القصير. رغم أن الجهة التى تقف وراء هذه العملية مازالت مجهولة وبالرغم من أن العملية لم تلق الترحيب المعهود كعمليات المقاومة الأخرى إلا أن النتائج السياسية للعملية مذهلة. وصدق على ذلك تصريح موفاز من حزب كاديما المعارض إن إسرائيل هى من طلبت التهدئة مع الفصائل وأكدت الأمر أيضا صحيفة هاآرتس فى تغطيتها لإجتماع المجلس الوزارى. فإسرائيل إضطرت لأن تكون هى من تسعى للتهدئة مدفوعة بإيقاف تدهور العلاقات مع مصر أكثر من ذلك.هذه العملية التى جاءت بعد سقوط الأنظمة العربية قد دشنت مرحلة جديدة من عمر الدولة الصهيونية "صراع البقاء".
منذ إعلان ولادة الدولة الصهيونية فى العام 1948 والدولة الصهيونية تمر بعدة مراحل يمكن تصنيفها كالتالى:
مرحلة الإعلان والإعتراف : بدأت هذه المرحلة بصدور وعد بلفور للإعتراف بالوطن القومى لليهود. إتسمت هذه المرحلة بالإرهاب الدموى اللامحدود من قتل وطرد وتشريد للفلسطينين والإستيلاء على الأراضى. حتى تكللت الجهود بإصدار الأمم المتحدة لقرار التقسيم وبعدها تم إعلان دولة إسرائيل والإعتراف بها.
مرحلة التوسع والإنتصارات : بعد الإنتصار فى حرب ال 48 إكتسبت دولة إسرائيل ثقة بالنفس وإنشغلت فى بناء جيش قوى وتثبيت دعائم الدولة. ثم واتتها الفرصة الذهبية للتحالف مع بريطانيا العظمى فى ذلك الوقت و فرنسا للمشاركة فى حرب ال 1956. فقد فازت بدعم تسليحى ضخم من بريطانيا وفرنسا للمشاركة فى الحرب. ولم تفوت الدولة الصهيونية هذه الفرصة للحصول على المفاعل النووى الشهير. وإنتهت الحرب بالإنسحاب المهين لإنجلترا وفرنسا تحت الضغط الأمريكى قبل السوفياتى وخروج عبدالناصر بهزيمة مخزية بعد الإستيلاء على سيناء بالكامل. إلا أن إسرائيل خرجت أفضلها على الإطلاق المفاعل النووى فى ديمونة.
مرحلة قمة القوة و بقاء الدولة : وصلت إسرائيل لقمة القوة فى العام 1967 بعد تفوقها الساحق على دول الجوار جميعا وغنمت أراضى تعادل ثلاث مرات ماغنمته فى حرب ال 1948. بالرغم من التفوق الساحق إلا أن إسرائيل لم تبنى قوة ردع فى ذلك الوقت بل عملت جيوش مصر وسوريا ليل نهار للإستعداد للحرب القادمة. وواصلت مصر الحرب ضد إسرائيل فيما سميت بحرب الإستنزاف حتى تكللت بالنجاح بالتوقيع على معاهدة روجرز وزير الخارجية الأمريكى فى ذلك الوقت.
مرحلة الهزيمة وبداية الإنكماش : كانت اللحظة الحاسمة وبداية الهزائم للدولة الصهيونية مع حرب 1973 التى حقق فيها الجيش المصرى نجاحا ساحقا وأذاق الإسرائيلين مرارة الهزيمة. خلفت هذه الحرب فى الوعى الجمعى الإسرائيلى والصهيونى إحساس بالهزيمة لم تنقضى مرارته إلى اليوم. وساهمت أيضا فى إفاقتهم من سمادير الحلم الصهيونى ولو مؤقتا على الأقل بنتيجة مفادها صعوبة التوسع غربا للوصول لمياه النيل. وبدأ التفكير فى طرق أخرى غير عسكرية لتثبيت الدولة وتحقيق التفوق. فتوجت هذه الإستراتيجية بتوقيع السادات على معاهدة السلام وإخراج مصر من الصراع.
مرحلة قوة الردع وإختراق العرب : بداية هذه المرحلة هى ضرب المفاعل النووى العراقى ثم بعدها مباشرة الإجتياح الإسرائيلى للبنان الذى تم بذريعة الإنتقام للإعتداء على السفير الإسرائيلى فى لندن فى ذلك الوقت. فإنطلقت إسرائيل فى لبنان حتى وصلت إلى أول عاصمة عربية ووقفت مصر مكتوفة الأيدى بمعاهدة السلام ووقف العرب عاجزون بدون مصر وتواطئت سوريا بالحياد السلبى. حققت إسرائيل الكثير من هذه الحرب فردعت الفصائل الفلسطينية من المساس بأى من بعثاتها فى الخارج وتخلصت من التواجد الفلسطينى المسلح فى لبنان .
ثم جاءت الفرصة الذهبية للدولة الصهيونية حرب العراق وتبعتها إتفاقية أوسلو التى عطلت المقاطعة العربية وهرولت الدول العربية لتطبيع العلاقات وتبادل البعثات الديبلوماسية.ووصل التعاون المخابراتى مع كافة الدول العربية حتى الخليجية منها إلى قمته أثناء ماسمى بالحرب على الإرهاب. وتسابقت الدول العربية فى تقديم المبادرات حتى وصلت إلى ذروتها فى المبادرة السعودية التى تبنتها الدول العربية بعد ذلك. وساعدت مايوصف بدول الإعتدال ببناء قوة الردع الإسرائيلية والخضوع إلى الإملاءات الأمريكية المجحفة. وتسابقت المشاريع التى تكرس الإندماج الإسرائيلى فى المنطقة.
مرحلة تآكل قوة الردع والإنكماش: فى تقاطع مع مرحلة بناء قوة الردع بدأت مرحلة جديدة للصراع وهى مرحلة تآكل قوة الردع والإنكماش. بدأت هذه المرحلة بالإنسحاب الإسرائيلى الذاتى تحت ضربات حزب الله الموجعة بدون معاهدة سلام. ثم الإنسحاب الذاتى الثانى من غزة. وهذان الإنسحابان مثلا أيضا هزيمة للمشروع الصهيونى التوسعى لأن الدولة باتت غير قادرة حتى على الحفاظ حتى على الأراضى التى غنمتها. ثم تآكلت أغلب قوة الردع الإسرائيلى بعد العجز عن إختراق الجنوب اللبنانى رغم الدعم الأمريكى وأيضا العربى اللامسبوق. ثم جاءت بعدها حرب الفرقان أو ماسمته إسرائيل بالرصاص المصبوب لتكرس العجز الإسرائيلى فى إنجاز النصر وفرض الإرادة فأتى على البقية الباقية من قوة الردع.
المرحلة الحالية "صراع البقاء" : بدأت هذه المرحلة رسميا بعد نفاذ الكنز الإستراتيجى الإسرائيلى بخلع مبارك. أفاقت إسرائيل على واقع جديد فلن تجد من يغطى على جرائمها فلم تعد تفكر بشن حرب على غزة أو حتى تهدد إيران. فرياح التغيير التى تعصف بالكنوز الإسرائيلية تجوب المنطقة من حولها كأنها فى قلب دوامة مياه. حتى نظام الأسد صاحب كذبة الصمود سحب جيشه من الحدود الإسرائيلية لإجتياح المدن السورية وتحصين الحدود التركية.
فالطعنة هذه المرة جاءت من الحدود المصرية الآمنة التى لم تتكلف إسرائيل عناء حمايتها بنفسها طوال ال 30 سنة الماضية. وللعلم فقط لم تقصر القوات المصرية على الحدود فى واجبها. لكن العملية مخطط لها جيدا ومركبة وفى أكثر من مكان. وإختراق حدود بطول 250 كم ليس بالأمر الصعب هذا مع إفتراض أن القوة المهاجمة جاءت من الحدود المصرية.
أصعب مافى الموضوع على إسرائيل هو رد الفعل الشعبى الضخم والمستمر والذى حاول أن يجاريه الرد الحكومى الرسمى ثم تم فرملته فى آخر لحظة. إستيقظت إسرائيل على كابوس ممارساتها المهينة فى حق قادة ماسمى بدول الإعتدال فلم تقدم لهم ورقة توت ليستروا بها سوءاتهم. وأتت الثورة الشعبية على ماسمى أيضا بدول الصمود. فطوال هذه السنوات لم تحاول مد التطبيع للمستوى الشعبى إعتمادا على قمع الأنظمة العربية لشعوبها. فخسر عَرابى التطبيع معركتهم. بل إتخذت الشعوب العداء لإسرائيل كسلاح فى معركتها مع النظام. حتى وصل الأمر بعد الثورة إلى التراجع عن تعيين وزير لمجرد إجراء مقابلة مع مندوب شركة إسرائيلية. فكيف سيكون حال العلاقة مع وزراء فى حكومة منتخبة مدعومة بإسلاميين؟
لكن قمة الذل الإسرائيلى هى التوصل إلى هدنة مع الفصائل الفلسطينية فى فترة قصيرة جدا وتخلى إسرائيل عن أمرين كانت تصر عليهما دائما فى جميع إتفاقيات الهدنة غير المباشرة :
· أولا : أن لاتعترف بأن هناك إتفاق هدنة بمعنى تخرج تصريحات تقول نحن لم نتفق مع أحد وإذا إختارت الفصائل وقف إطلاق النار فهذا شأنهم. طبعا كان الوزير السابق عمر سليمان كان هو من ينتزع التهدئة المطلوبة بأقل خسائر إسرائيلية
· ثانيا : كان لابد أن تكون صاحبة آخر عملية عسكرية قبل الإتفاق وأول عملية بعد الإتفاق
حتى الآن يجد القادة الإسرائيليون صعوبة فى تخيل شكل المنطقة حين تأتى حكومة منتخبة فى مصر مدعومة من الإسلاميين. وبعدها بقليل سيكون هناك أخرى مماثلة فى سوريا والتوقعات تشير إلى أن الأردن لن يتخلف عن السباق. ستصبع إسرائيل محاصرة بمنطقة طاردة لها. فإسرائيل التى تعودت على التعامل مع أمثال مبارك والأسد والقذافى وبن على لن تستطيع التعامل مع أنظمة وطنية منتخبة همها الأول مصالح شعوبها وأحلامهم. بل مدعومين بمن يؤمن بأن الدولة الفلسطينية من البحر إلى النهر ولامكان على الخريطة للدولة الصهيونية. ومن نافلة القول أن المبادرة العربية لم تعد مطروحة على الطاولة وحتى الأنظمة التى لم تسقط بعد ستتمرد على الضغوط الأمريكية مخافة إثارة شعوبها.
إنهم يدركون جيدا أن بقاء الدولة الصهيونية على المحك والكل بدأ يفتش فى كتابه السماوى عما سيحدث فى الأيام القادمة. فهل ستستلم الدولة الصهيونية لتيار التحرر العربى وتقف مكتوفة الأيدى حتى تبنى الشعوب العربية نفسها وتستعد للمعركة الكبرى؟
فهل ستلجأ إسرائيل إلى تفجير المنطقة بحرب غير مسبوقة تأكل الأخضر واليابس خصوصا إذا نجحت فى إقناع الولايات المتحدة وأوروبا أن تحرر الشعوب العربية وقياداتها الإسلامية لايمثل خطرا على إسرائيل وحدها بل على العالم كله؟ هل تستطيع أن تقنع المسيحيين الصهاينة بالإستعداد لمعركة هرمجدون والتمهيد لنزول المسيح؟ هل سيتم إستخدام الترسانة النووية التى تم تخزينها لعشرات السنين لخوض المعركة الأخيرة؟
هذا ماستكشف عنه السنوات القليلة القادمة...

(المصدر: موقع الجزيرة.نت (الدوحة – قطر) بتاريخ 23 أوت 2011)

<
 

قراءة 429 مرات