الإثنين, 30 تشرين2/نوفمبر -0001 00:00

22decembre05a

 Home - Accueil - الرئيسية

في كل يوم، نساهم بجهدنا في تقديم إعلام أفضل وأرقى عن بلدنا، تونس

Un effort quotidien pour une information de qualité sur notre pays, la Tunisie.

Everyday, we contribute to a better information about our country, Tunisia

TUNISNEWS
6 ème année, N° 2040 du 22.12.2005
 archives : www.tunisnews.net
افتتاحية الموقف: إخفاق ... ناجح جدا
الموقف: باريس: اجتماعات سياسية بمشاركة شخصيات 18 اكتوبر
الموقف: الحكومة تمرر نظاما جديدا للدراسة وسط تغييب النقابيين
الموقف: عمّال النظافة يعملون في ظروف تمتهن الكرامة
الموقف: تداعيات القانون الفرنسي المشيد بإيجابيات الإستعمار
إسلام أون لاين: "عصفور" تمنع مارسيل خليفة من دخول تونس
العربية.نت: منجم تونسي يتنبأ باغتيال بوش وموت صدام وبوتفليقة وشلل شارون
منال الفطناسي: دفاعا عن النقابة
مرسل الكسيبي : مالمطلوب من الحركة الاسلامية في تونس ؟ الجزء الثالث
ود الريّس: الماجري وبريك بين الفتوى والسياسة
الهادي بريك:  فقه المصالحة في الاسلام - الحلقة الاولى
خميس الماجري: أأسود عليّ !!!    " 3/5 "

محمد العروسي الهاني: تعقيبا على شهادة السيد محمد كريم النقابي والوزير السابق في حكومة بورقيبة
كمال العبيدي: ما الذي يشجّع على مواصلة اغتيال الصحافيين؟

Pour afficher les caractères arabes  suivre la démarche suivante : Affichage / Codage / Arabe ( Windows )

To read arabic text click on the View then Encoding then Arabic (Windows).

 

 

صدور العدد العدد السادس عشر من مجلة أقلام أون لاينhttp://www.aqlamonline.com/
السنة الرابعة/ نوفمبر - ديسمبر
2005

 

 

بين يدي العدد السادس عشر - كلمة العدد


محور العدد: حركة 18 أكتوبر وتطورات الساحة السياسية في تونس

 

 

لماذا نطالب بحرية التنظم والإعلام وإطلاق سراح المساجين السياسيين؟
وثيقة صادرة عن حركة 18 أكتوبر

حركة 18 أكتوبر خطوة تحتاج المزيد من الخطوات
نورالدين العويديدي

لماذا لا تتحول حركة 18 أكتوبر إلى مشروع تغيير؟
محمد فوراتي

الإعلان عن تشكيل هيئة سياسية تنسيقية تجمع مختلف قوى المعارضة التونسية
محمد الحمروني

حركة 18 أكتوبر ما بعد إنهاء الإضراب: الآمال والتحديات
أحمد السميعي

ما بعد حركة 18 أكتوبر: إقصاء جزء من الوطن إقصاء لكل الوطن
عبد المنعم حمدوني

 

 

قضايا وتحاليل

 

 

عن العنف الاجتماعي والسياسي: الحالة التونسية كمثال
أحمد قعلول

قانون التدافع ومستقبل الإسلام السياسي
علي كردي

تشارلز كراوثمر "بطل ايديولوجي" من زماننا: ملاحظات حول منظّر نيومحافظ
الطاهر الأسود

من "الشهباء" إلى تقرير التنمية العربية 2004: الاستبداد دائما في الموعد
عبد الله الزواري

غضب المحرومين على الجمهورية بفرنسا
بوبكر التايب

البيان في أسس وخصائص دولة العدوان: الدولة العربية المعاصرة نموذجا
حسين بالي

مظاهر الثورة الرقمية ونتائجها
محمد علي العمري

تونس: التطبيع يتواصل سرا وجهرا
جلال عبد الرحمان

أزمة قطاع النسيج في تونس وآفاق البحث عن حلول
محمد الحمروني

 
 

حوار مع البروفيسور المنصف بن سالم


On the Parliamentary Elections in Egypt

By Taher Laswad


 

© aqlamonline 2005

"عصفور" تمنع مارسيل خليفة من دخول تونس

تونس- عقبة الحميدي - إسلام أون لاين.نت/ 22-12-2005

قررت السلطات التونسية رسميًّا منع تداول موسيقى وأغاني الفنان اللبناني مارسيل خليفة، بالإضافة إلى منع "تداول اسمه على كامل التراب التونسي"؛ بعدما أهدى أغنيته "عصفور" إلى السجناء السياسيين في معتقلات الوطن العربي.

وفي تصريحات لـ"إسلام أون لاين.نت" الخميس 22-12-2005 أرجع ناشطون حقوقيون وصحفيون تونسيون المنع أيضًا إلى توقيع خليفة مع آخرين على عريضة لمساندة حركة 18 أكتوبر المطالبة بالحريات في تونس، وشددوا على أن منعه "هو محاولة لإسكات صوت مبدع حر".

وبحسب صحيفة الحياة الصادرة في لندن الثلاثاء 20-12-2005 فإن "الإهداء" سبب المنع جاء خلال إحدى حفلات مهرجان قرطاج التونسي في أغسطس 2005 التي أحياها مارسيل خليفة بحضور وزير الثقافة التونسي، والشاعر الفلسطيني محمود درويش؛ حيث أهدى أغنية عصفور "إلى السجناء العرب في السجون الإسرائيلية، والسجناء العرب في السجون العربية".

وأصدرت وزارة الثقافة قرارًا بمنع تداول موسيقى وأغاني الفنان اللبناني وصولاً لمنع تداول اسمه على كامل التراب التونسي.

ثم ظهر قرار المنع رسميًّا، بعدما تراجعت هيئة جمعية المسرح العربي في حمام سوسة عن دعوتها الفنان اللبناني، واعتذارها عن عدم تمكنها من استقباله، دون إبداء الأسباب التي تعود، بحسب المعنيين، إلى "عدم ترحيب" السلطات بدعوته.

وكانت الهيئة -التي لم تكن على علم بقرار المنع- قد دعت خليفة بصفته "فنان اليونسكو للسلام" (منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة) إلى افتتاح الأيام الدولية الثامنة لمسرح الطفل، وإلقاء كلمة عن الطفولة. وكان الموعد المحدد هو الإثنين 19-12-2005، لكن الفنان اللبناني لم يشارك في الافتتاح، نتيجة اعتذار الداعين قبل أيام من الموعد المفترض.

"لن أكون وحدي"

وعقب تراجع هيئة جمعية المسرح العربي عن دعوته، بعث مارسيل خليفة بكلمة إلى الهيئة قال فيها: "ممنوع من دخول بلدكم، ولن أكون وحدي الممنوع من دخول بلد أحببته من كل قلبي، (فالممنوع) أيضًا تراث كثيف من التجربة الإبداعية ماضيًا وحاضرًا صاغها أكثر من جيل، تجربة تصدر عن توق جارف إلى الحرية، ورغبة عميقة في تحرير العقل الإنساني من كل ما يشوهه ويحرفه".

وأردف "يخالجني إحساس مروع لا يمكن تفادي فداحته وضغطه الفظيع عن روحي وكياني، إحساس بالحزن الإنساني وبالخجل الحضاري، حزين لأن ثمة قوى تقدر أن تمنع مشاركة فنان تهمته الوحيدة أنه يغني للحب والحرية ويسعى صادقًا إلى التعبير عن مجتمعه. وحزين لأنني سواء في أعمالي الفنية أم في سلوكي الشخصي كنت أنطلق دومًا من الحب، وأمضي بلا تردد نحو الحري ;ة من دون أن يخالجني أي شك في نزوع الكائن الإنساني نظريًّا إلى الحب والحرية إلا إذا كان هذا الكائن غير سوي".
غير أن مارسيل خليفة قال: "أتعهد أن أكمل ما بدأت به منذ سنين طويلة، أ&# 1610; إن أهدي موسيقاي وصوتي نشيد حب إلى ضحايا الاضطهاد أيًّا تكن أشكاله، وإن كانت لي من أولوية اختارها كفنان اليونسكو للسلام، فأنا لن أتردد بحمل هواجسنا وخوفنا على أطفالنا في كامل ربوع وطننا الكبير.

وسبق لمارسيل خليفة أن أحيا في تونس العديد من حفلات مهرجان قرطاج بدءًا من ثمانينيات القرن الماضي، وكانت آخرها في الدورة الـ41 للمهرجان حين احتشد أكثر من 15 ألف شخص لسماع باقة من موسيقاه وأغنياته.

منع الإبداع

وفي تعليقها على قرار المنع قالت سعيدة العكرمي الكاتبة العامة للجمعية الدولية لمساند ;ة المساجين السياسين: "إن منع مارسيل خليفة من دخول تونس هو منع لحرية الإبداع، ومحاولة لإسكات صوت مبدع يغني من أجل الحرية".

وشددت في تصريح لـ"إسلام أون لاين.نت" على "أن السلطات التونسية تنفي وجود سجناء سياسيين، ورغم ذاك تنزعج عندما يتحدث أي أحد عنهم".

وقالت: "سندافع عن كل مبدع، ومارسيل خليفة مبدع معروف أهدى أغنيته عصفور للسجناء السياسيين القابعين في السجون العربية".

وأردفت "هذا شيء نبيل ومقدر منه، وليس بجديد على مبدع مثل مارسيل خليفة؛ فقد سبق للفنان اللبناني أن غنى لفلسطين وأطفالها".

حركة 18 أكتوبر

أما الصحفي التونسي محمد الفوراتي فأرجع منع مارسيل خليفة من دخول تونس إلى سببين: الأول أغنيته عصفور التي تفاعل معها جمهور مهرجان قرطاج، ثم إهداؤه الأغنية للسجناء السياسيين وسط تصفيق الجمهور، وبحضور وزير الثقافة التونسي.

أما السبب الثاني فهو أن الفنان اللبناني وقَّع مع عدد من المفكرين منهم أدونيس وبرهان غليون وإلياس خوري وجورج طرابيشي وآخرون عريضة مساندة لحركة 18 أكتوبر التي شكلها 8 ناشطين تونسيين كانوا قد أضربوا عن الطعام لمدة 32 يومًا، مطالبين بحرية التنظيم، وحرية الصحافة وإطلاق المساجين السياسيين.

وأوقف المعارضون الثمانية إضرابهم في 18-11-2005 بالتزامن مع اختتام القمة الدولية للمعلومات التي استضافتها تونس الشهر الماضي.< /DIV>

وجاء إنهاء الإضراب استجابة لمناشدة توجهت بها إليهم الناشطة الحقوقية الإيرانية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام "شيرين عبادي" التي زارتهم في الشقة التي يعتصمون فيه& #1575; والتابعة لأحد المحامين التونسيين، حاملة لهم طبقًا من التمر، معتبرة "إضرابهم قد حقق أهدافه في توعية العالم بحجم انتهاكات حقوق الإنسان في تونس".

استمع إلى :  أغنية "عصفور"

(المصدر: موقع إسلام أون لاين.نت بتاريخ 22ديسمبر 2005)
 

 

افتتاحية الموقف

 

إخفاق ... ناجح جدا

 

أن يتحول الفشل الذريع إلى نجاح باهر تشيد به وسائل الإعلام وتُرسل البرقيات للتهنئة فهذه صناعة "تجمعية" لا تقدر عليها إلا الأحزاب والأجهزة التي حذقت فنون التعتيم والتضليل حتى صارت تصدَر خبرتها فيها للآخرين. فما من شك أن التداعيات السياسية والإعلامية لقمة مجتمع المعلومات أساءت لسمعة الحكم كما لم تفعل أي حملات سابقة، ولا ريب أيضا في أن العلاقات الديبلوماسية مع شركاء تونس الرئيسيين (وغير الرئيسيين أيضا) تدهورت بشكل غير مسبوق حتى وصلت الأمور إلى تبادل مذكرات الإحتجاج مع بلدان كانت تربطها بتونس صداقات عريقة وحميمة.

 

يدل كل ذلك على فشل ديبلوماسي لا يعادله سوى الإخفاق الإعلامي في إعطاء صورة إيجابية عن البلاد، وأنَى للصورة أن تكون مشرقة طالما أن الأصل غير قابل للتسويق في عالم اليوم. فهل سيُقنع القوم العالم بأن منع رابطة حقوق الإنسان أو نقابة الصحفيين من عقد مؤتمريهما بالقوة هو إنجاز ديمقراطي؟ أم لعلهم سيقنعوه بأن الهجوم على جمعية القضاة لإزاحة هيئتها الشرعية هو تعزيز لاستقلال القضاء، وأن محاصرة الأصوات الحرة القليلة وخنقها ماليا واتصاليا هو من باب توسيع دائرة الحريات الإعلامية؟

 

الجواب الوحيد للسلطة على هذه الأسئلة المحرجة هو تعداد الأجهزة البيروقراطية التي ما انفكت تُوسعها أو تُحدثها متوهمة أن الإكثار من الطيور التي تلهج بصوت واحد يمكن أن يشكل سنفونية تعددية. وطبعا هذه بضاعة فاسدة لا تسوق في الخارج وبخاصة لدى الإعلام الفطن الذي لاتفوته شاردة ولا واردة بعد ثورة المعلومات. ومن هذه الزاوية كان على القوم أن يدركوا منذ البدء ما هم عليه مقبلون باستضافة قمة عالمية للمعلومات وأن يتحملوا الثمن المستحق لاحتضان مثل ذلك الحدث ذي الطابع الإعلامي بامتياز.

 

غير أن ما حدث كان العكس إذ أدارت السلطة العلاقات مع الأطراف السياسية والإعلامية التي جاءت إلى تونس مثلما تُدار شؤون التونسيين الداخلية، وبالتالي كانت المصادمة، لا بل المصادمات محتومة، وها هي استتباعاتها تطفو على السطح مع الإتحاد الأوروبي وسويسرا وألمانيا وأمريكا وحتى مع "الصديقة" فرنسا.

 

والأرجح أن السلطة ستستمر في التعامل مع هذه النتائج بمثل العقلية التي تعاملت بها في المقدمات، أي الإصرار على رفض الإصلاحات التي تطالب بها المعارضة والمجتمع المدني بأسره، والعناد في مواجهة الصورة الإعلامية القاتمة بمزيد من البرقيات المُهنئة بالنجاح والإفتتاحيات المهللة التي تغمر الصحف بكافة أنواع البخور كل صباح.

 

إنها صناعة فريدة لا يعلم سرَها سوى الراسخون في قلب الإخفاقات إلى نجاحات، ولذلك فلا أمل بأن يرتفع صوت بين القوم ليقول إننا سلكنا الطريق الخطأ وعلينا التدارك قبل فوات الأوان.

 

(المصدر: موقع pdpinfo.org نقلا عن صحيفة "الموقف" الأسبوعية، العدد 340 بتاريخ 16 ديسمبر 2005)

 


باريس: اجتماعات سياسية بمشاركة شخصيات 18 اكتوبر

باريس - الطاهر العبيدي

 

القضاء في تونس الواقع والآفاق، ذلك هو عنوان الندوة التي أقيمت يوم الجمعة 16 ديسمبر 2005، بمجلس الشيوخ الفرنسي على الساعة الثانية بعد الظهر ونظمتها اللجنة من أجل احترام وحقوق الإنسان في تونس بمساندة الشبكة اللأورومتوسطية ونقابة القضاء الفرنسي ومحامون بلا حدود بلجيكا وممثلين عن الحزب الاشتراكي وحزب الخضر والحزب الشيوعي الفرنسي وبعض نواب مجلس الشيوخ بحضور العديد من المنظمات الحقوقية من بينها منظمة العفو الدولية و الرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان و الرابطة التونسية لحقوق الإنسان والرابطة الليبية لحقوق الإنسان بالمهجر ومؤسسة " جون جوراس" البحثية في القضايا الدولية وممثلين عن القضاء الأوروبي إلى جانب الحضور المتنوع والمتعدد لممثلي الأحزاب السياسية التونسية والرموز الحقوقية والإعلامية الفاعلة في الساحة التونسية في الداخل والمهجر وعدة شخصيات أوروبية بارزة، من بينها القس " مون سانيور قايو " الحقوقي المعروف بدفاعه عن القضايا العربية، ومعرفته المعمّقة بالواقع السياسي التونسي، و أقيمت الندوة على شرف الشخصيات التونسية التي اشتركت في إضراب الجوع

 

ولم يتخلف من الشخصيات الثمانية لحضور هذه الندوة سوى القاضي مختار اليحياوي رئيس مركز استقلال القضاء في تونس والمحامى محمد النوري رئيس الجمعية الدولية للدفاع عن المساجين السياسيين الممنوعين من السفر والمحرومين من جوازات السفر. وقد ساهم في تنشيط هذه الندوة كل من الرئيس الشرفي للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان السيد "باتريك بودوان "، والمحامي حسن باردي.

 

وتطرّق أستاذ القانون بالجامعة التونسية عياض بن عاشور إلى عوائق استقلالية العدالة وحيادها وشفافيتها من العهد البورقيبي إلى العهد الحالي، وتناول عملية التوظيف والهيمنة التي يعاني منها القضاء التونسي والهوّة الفاصلة بين الخطاب والممارسة وبين القانون والتطبيق. مما خلف اختلالا واضحا بدت فيه السلطة القضائية جهازا تابعا للسلطة التنفيذية، ممّا جعل صورة القضاء تهتزّ، وتنعكس سلبا على الواقع الاجتماعي...

 

وقدّم الأستاذ عبد الستار بن موسى عميد المحامين بتونس شهادات وأمثلة عن معاناة المحامين وما يتعرّضون له من تجاوزات قانونية وهضم لحقوق الدفاع وصعوبة القيام بعملهم. مضيفا أن المحامين في صراع يومي من أجل التصدي للخروقات الإدارية مما يجعل دور المحامي تقريبا لاغيا في ظل الأحكام المسبقة. وتكاد تكون مهنة المخاطر وذكّر بوضعية زميله محمد عبو الذي يوجد في السجن محاكما ب3 سنوات ونصف، من أجل مقال رأي.

 

وتدخل الأستاذ عبد الرزاق الكيلاني باعتباره أحد محامي جمعية القضاة التونسية مقدّما ورقة مفصّلة حول وقائع الهجمة التي تعرضت لها جمعية القضاة مبينا أن هذه الأخيرة هي جمعية مهنية صرفة ليس لها أي نشاط سياسي ومع ذلك حسب ما ذكر وقع السطو على مقرّها ومضايقة أفرادها ملخصا أن القضاة في تونس كغيرهم من الأطر والمؤسسات، يتعرضون للمضايقات والمحاصرة... وأكّد الدكتور مصطفى بن جعفر من جهته، على ضرورة استقلال القضاء، معتبرا أنّه الشرط الأول لتوفير الكرامة وتحقيق العدالة الاجتماعية.

 

و عبّرت الأحزاب الفرنسية الحاضرة ونواب مجلس الشيوخ والفعاليات الحقوقية المواكبة على تضامنهم مع النخب التونسية وهيئاتها الشرعية وخاصة القضاة واحترام القانون مسجلين تضامنهم مع الشعب التونسي في حقه في الحرية والعدالة وقد أثنوا على شجاعة المضربين وتهنئتهم بهذا الفعل السياسي...

 

المضربون وجها لوجه مع الجالية التونسية في المهجر

 

بعد ندوة مجلس الشيوخ وفي نفس اليوم، وتحديدا على الساعة السابعة مساء، أقيمت تظاهرة سياسية على نخب المضربين، بقاعة بورصة الشغل بضاحية "سان سانت دوني"، بحضور رئيس البلدية والعديد من الأحزاب الفرنسية والكثير من الشخصيات الفرنسية والعربية ومختلف وسائل الإعلام بحضور حوالي 200 شخص من مختلف العائلات السياسية على اختلاف ألوانها وتداول على المنصة المضربون وهم السادة: نجيب الشابي و حمّة الهمامي و العياشي الهمامي و لطفي الحجي وسمير ديلو وتغيّب من المضربين المحامي عبد الرؤوف العيادي الذي كان في اجتماع بمدينة مرسيليا وتراوحت مداخلات المضربين بين السياسي والحقوقي وبين القانوني والاجتماعي والتوصيف والتحليل للواقع السياسي بالبلاد وقراءة لنتائج الإضراب والآفاق، والمسؤولية الوطنية الثقيلة الملقاة على الجميع، من أجل التغيير.

 

ولاح توافق بين جميع المضربين الذين يمثلون تيارات سياسية وحقوقية متنوعة مفاده أن حركة 18 أكتوبر ما كان ليكون لها هذا الصدى الدولي والشعبي لو لم تجد مثل هذه المساندة لكل الفعاليات التونسية في الداخل والخارج والأصدقاء من كل العالم واشتراك الجميع في تحويل الإضراب من حدث عادي إلى حركة أحدثت نقلة في الوعي السياسي للمعارضة وخلقت روحا جديدة في المقاومة الجماعية السلمية والاتفاق على القواسم المشتركة معتبرين أن النضال لا يثمر إذا كان منفردا.

 

كما بدا توافق بين كل الأطياف التونسية بكل توجهاتها، حول المطالب المرفوعة، كما ترجمتها مداخلات زعماء وممثلي الأحزاب الحاضرة في التظاهرة، منها الحزب الديمقراطي التقدمي و التكتل الديمقراطي للعمل والحريات و حزب العامل الشيوعي وحركة النهضة و حزب الوحدويين الناصريين والمؤتمر من أجل الجمهورية.

 

و كان الحضور معتبرا للعديد من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني التونسي بما فيها حركات نسوية وقد كانت أجندة المضربين مكثفة بالمواعيد واللقاءات والزيارات، أهمها استقبالهم من طرف البرلمان الأوروبي.

 

(المصدر: موقع pdpinfo.org نقلا عن صحيفة "الموقف" الأسبوعية، العدد 340 بتاريخ 16 ديسمبر 2005)

 


الحكومة تمرر نظاما جديدا للدراسة وسط تغييب النقابيين

 

مثلت محاولة السلطة التدخل في هيكلة النقابة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي عن طريق حشر القضاء وافتعال قضية التمثيلية سابقة خطيرة وإخراجا جديدا في تعامل السلطة مع الاتحاد العام التونسي للشغل وفي محاولاتها المتكررة للتدخل في شأنه الداخلي قصد النيل من استقلاليته.

 

ولئن تفطنت قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل وفي مقدمتها الأمين العام إلى أهمية هذا الأمر منذ البداية وساندت النقابة العامة في كلّ تحركاتها (مطالب لعقد جلسات عمل، 4 إضرابات قطاعية، تجمعات، إضراب إداري) من أجل حمل السلطة للدخول في التفاوض حول مطالب القطاع مع التشكيلة الوطنية الممثلة التي أفرزها مؤتمر جوان 2003، فإننا نعتقد بأن تلك المساندة لم تكن كافية ولم ترق إلى مستوى التحدّي الموجّه للاتحاد خاصة وأن القضية المذكورة مرفوعة ضده، إذ أن الأمر لا يختلف في جوهره عن التحديات التي واجهها الاتحاد خلال أزمتي 1978 و1985، بما أن المقصد واحد وهو تدجين الاتحاد من قبل سلطة لا تقبل وجود أي هيكل يتمتع بتمثيلية حقيقية ويقوم بدوره المناضل والتعديلي.

 

لقد دأبت السلطة خلال الأزمات السابقة مع الاتحاد على اللجوء للقضاء كفصل نهائي تحاول من خلاله، تبرئة نفسها من العنف الذي مارسته ضدّ الشغيلة وهياكلهم. لكن حذقها المتطور لأساليب التدخل ضد مصلحة العمال وممثليهم، وكذلك ضدّ بقية مكوّنات المجتمع المدني الأكثر وعيا ونضالية، جعلها تستخدم الغلاف القضائي في عالية الأزمة وتحاول تصويرها على أنها خلاف داخلي بين أطراف متقابلة. لكن هذا الفصل القضائي سواء استعمل في انهاء الأزمة أو عند اطلاقها مثّل في كلّ مرة حلقة أساسية تعتمدها السلطة في محاولتها تهميش الاتحاد حتى يجد النظام منفذا لتمرير اختيارات واملاءات مضرة بالمجتمع ومضحّية بمصالح الشغالين.

 

إن ما يعيشه قطاع التعليم العالي منذ سنة 1999 لايشذ عن هذا السياق. فبعد أن استنفدت سلطة الاشراف، استغلال بعض الأطراف داخل الإتحاد العام التونسي للشغل وخارجه لتمرير عدد من المشاريع "الاصلاحية" المسقطة بعنوان تحسين مردودية القطاع ( الترفيع في ساعات التدريس)، لجأت لتعلّة القضاء وطريقة الجلسات القضائية المؤجّلة (تأجيل التصريح بحكم منذ عامين في طور الإستئناف) لكي ترفض التفاوض مع التشكيلة النقابية الممثلة التي أفرزها المسار التصحيحي وحتى تعطي لنفسها أكبر مساحة زمنية ممكنة لتمرير بقية المخطّطات المضحّية بمستوى التكوين والبحث والمهمّشة للجامعة العمومية.

 

وفي ظلّ هذا التغييب لدور النقابة الوطنية الممثلة تسارع سلطة الاشراف اليوم إلى تمرير نظام جديد للدراسات معروف بنظام "إمد" (اجازة – ماستير – دكتوراه). وهو نظام قضّت البلدان الأوروبية أكثر من 4 سنوات في أخذ آراء كلّ الأطراف بخصوصه، في حين اعتمدته وزارتنا دون استشارة أيّ طرف ثمّ طلبت من الجامعات النظر في سبل وتفاصيل تطبيقه في ظرف أسابيع قليلة حتى يصبح جاهزا للتنفيذ بداية من السنة الجامعية القادمة، ومن أجل تمرير هذا المشروع فهي ترفض وجود مخاطب نقابي ممثل. كما مثّل مخطّط الوزارة لتهميش النقابة مدخلا لتهميش كلّ الهيآت العلمية المنتخبة (مجالس أقسام، مجالس علمية، مجالس جامعات، لجان الانتداب والترقية ولجان الماجستير والدكتوراه) وأصبحت الاملاءات والتسلط والإنفراد بالرأي القاعدة التي تعمل بها الوزارة. ولقد كشف الإضراب الإداري عن مدى إستخفاف وزارة الإشراف بالقوانين المنظمة للجامعة وبالضوابط العلمية والبيداغوجية وعن مدى تصلبها بإتخاذها لإجراءات إدارية ضد الزملاء الذين شاركوا في الإضراب وما تبعها من إجراءات إنتقامية ضد العديد من المدرسين مازالت متواصلة إلى اليوم رغم صدور القرار الرئاسي القاضي بإيقافها.

 

إن ما يترصّد الجامعة التونسية جرّاء هذا التمشي التسلّطي الأخرق لأمر خطير تتحمّل فيه السلطة المسؤولية المباشرة. لكن المسؤولية التاريخية عمّا يحدث للجامعة العمومية وعمّا يقترف في حق النخبة النيّرة من أبناء المجتمع، طلبة وجامعيين، هي مسؤولية أشمل تتقاسمها كلّ المكوّنات الحيّة للمجتمع المدني جمعيات ومنظمات وأحزاب وغيرها والتي من حقّها بل من واجبها التدخّل في مجال ينحت معالم مستقبل بلادنا لفرض خيارات أكثر وطنية وأكثر ديمقراطية في كلّ ما يهمّ الشأن الجامعي وجامعة الغد العمومية.

 

وفي غياب ذلك، نعتقد أن الدور المحوري يعود للمركزية النقابية، إذ أن الاتحاد العام التونسي للشغل هو الأقدر في الظرفية الحالية على هيكلة وتأطير التطلّعات المجتمعية البديلة بالنسبة لمثل هذه الملفات المصيرية، وهو الأولى بهذه المهمة بما أنه هو المستهدف في استقلاليته وفي خياراته التقدمية.

 

وستواصل النقابة العامة تحمل مسؤولياتها والقيام بواجبها في هذا الصدد، إلا أن تدخل القضاء في الشأن النقابي الداخلي قطع اليوم أشواطا غير مسبوقة إذ أصبح يطالب بالاطلاع على اللوائح الداخلية للاتحاد، وهذه مسألة تستفز مشاعر كل النقابيين وتهدد إستقلالية الإتحاد العام ككل، وتستوجب إستنفار كل الهمم والتفعيل الحقيقي للتضامن النقابي. تدخل القضاء في الشأن النقابي يهدد استقلالية الاتحاد عن المكتب التنفيذي للنقابة العامة

 

الكاتب العام

أنور بن قدور

 

(المصدر: موقع pdpinfo.org نقلا عن صحيفة "الموقف" الأسبوعية، العدد 340 بتاريخ 16 ديسمبر 2005)

 


 

اتفاق هام في البنوك

محمد فوراتي

 

توصّلت الجامعة العامة للبنوك و منظمة الأعراف إلى اتفاق هام ألغي بمقتضاه الإضراب الذي كان مقررا ليوم 22 ديسمبر. وقالت الجامعة العامة للبنوك في بيان لها أن الجولة السادسة توجت باتفاق جيّد في جانبيه المادي والترتيبي يغطي تدهور المقدرة الشرائية لأعوان البنوك. وتم التوصل إلى هذا الاتفاق اثر ماراطون تفاوضي دام أكثر من ثمانية أشهر و شهد خلاله القطاع العديد من التحركات. وأضاف البيان أن هذا الاتفاق وفي هذا الظرف الاقتصادي الدقيق دوليا ووطنيا يعتبر مكسبا هاما لموظفي القطاع.

 

ومن أهم بنود الاتفاق الزيادة في الأجور بشكل يرضي الطرفين ( القسط الشهري الأول بين 35 و 78 دينار ). كما اتفق الطرفان على الترفيع في سقف القروض الاجتماعية الممنوحة للأعوان من 20 ألف دينار إلى 40 ألف دينار والإبقاء على مدة تسديد القرض ب20 سنة. ووقع الاتفاق كذلك على مسألة تعديل المنح في الشركة التونسية للبنك بصفة نهائيّة وذلك على م ثلاث سنوات و الترفيع في غرامة التسريح لأسباب اقتصادية من 24 شهرا إلى 26 شهرا.

 

كما كرّس الاتفاق عدّة تحويرات هامة في الاتفاقية المشتركة مثل مبدإ التشاور بين المؤجر والطرف النقابي وعدم فصل أو نقل مسؤول نقابي منتخب إلا بعد عرضه على متفقد الشغل المختصّ ترابيا. كما ورد في الاتفاقية ان كل عون ينقطع عن العمل بصفة نهائية لاسباب صحيّة يتقاضى منحة تساوي أجرة ستة أشهر يقع حسابها على أساس الشهر الأخير. ويتقاضى كل عون عند إحالته على التقاعد العادي أو التقاعد المبكر منحة تساوي أجر أشهر.

 

وقال نعمان الغربي عضو جامعة البنوك أن الخيار الاستراتيجي للحوار بالنسبة لجامعة البنوك مع إصرار الجامعة على تحقيق مطالب الاعوان أثمر نتائج هامة ستكون لها آثار إيجابية على المؤسسات والأعوان على حدّ السواء. وإلى حدين إعداد هذه الورقة لا زالت المفاوضات مستمرة في قطاع التامين الذي من المنتظر أن يحقق اتفاقا مماثلا.

 

(المصدر: موقع pdpinfo.org نقلا عن صحيفة "الموقف" الأسبوعية، العدد 340 بتاريخ 16 ديسمبر 2005)

 


عمّال النظافة يعملون في ظروف تمتهن الكرامة

شوقي عريف

 

جنود خفاء ولكنهم لا يعملون في الخفاء، فهم ظاهرون للعيان ويقومون بمهامّهم جهارا نهارا أمام الملأ. إلاّ أنّ نظرة المواطن لهم وعدم الإنتباه إليهم كثيرا وتجاهلهم في أغلب الأحيان، يجعلهم يحوزون على لقب جنود الخفاء بإمتياز. إنّهم عمّال النظافة الذين "تبدأ مهمّتهم من المطار حيث نستقبل ضيوفنا إلى آخر زنقة في البلاد حيث يعيش المواطن" على حدّ تعبير مسؤول نقابيّ.

 

النّار الباردة

 

كانت السّاعة في حدود التاسعة صباحا عندما كنت ومجموعة من عمّال النظافة التابعين لبلديّة حيّ التحرير نتحدّث عن المصاعب التي يتعرّضون لها ومشاكل مهنتهم. "تلقّب مهنتنا بالنّار الباردة، لأنّها تقتلنا ببطء..." وضّح أحد العمّال الذي قدم لتوّه وإنضمّ إلى مجلسنا. في نفس السّياق أكّد لنا أحد النقابيّين عن جامعة البلديّين أنّ عامل النظافة، وحسب دراسة علميّة أعدّت في الغرض، يعيش في المعدّل 6 أشهر بعد تقاعده وذلك لإصابته بالعديد من الأمراض الناجمة عن تعرّضهم للوخز أو لإستنشاق الرّوائح المنبعثة من القمامة. وفي دراسة علميّة، قام بها المرصد النقابيّ لحوادث الشغل والأمراض المهنيّة، تثبت الأعداد تفشّي مرض إلتهاب الكبد بين عمّال النظافة وذلك لتعرّضهم للحوادث أثناء مباشرتهم لمهنتهم وإستنشاقهم للرّوائح المنبعثة من القمامة وتعاملهم مع بيئة غير صحيّة.

 

يصف عادل مهنته بالمخدّر لإعتبار أنها تمثّل الحلّ الأخير الذي يبعده عن البطالة. "...لو وجدت عملا آخر لما أضطررت إلى وضع أنفي في القمامة...نظراؤنا في فرنسا لهم كرامة ويعاملون بإحترام ناهيك عن أجورهم المرتفعة". موقف يشترك فيه كلّ العمّال الجالسين إليّ والذين لم يخف عدم تشرّفهم بمهنتهم، كما أكّدوا على ضعف أجورهم وعدم قدرتهم على تغطية مصاريف حياتهم، حتّى أنّ البعض لم يتزوّج رغم تقدّمه في السّن وذلك لعدم قدرته على إعالة نفسه فما باله بإعالة زوجة وأطفال؟ وزيادة على ضعف الأجر فإنّه يتمّ إقتطاع مبالغ بعنوان تغطية إجتماعيّة دون التمتّع بأيّ خدمة.

 

عند سؤال العمّال عن المعدّات التي توفّرها مصالح البلديّة من آلات لجمع القمامة وبدلات وأحذية وغيرها، أجاب محرز وهو يفرك يديه الخشنتين التي تنطق الأخاديد المحفورة عليهما بصعوبة المهنة "تحصّلت على هذا الحذاء منذ ثلاث سنوات خلت...وقد ترغم على إرتداء حذاء لا يتلاءم مع مقاس قدمك فالمسؤولون وفي حالة إقتنائهم للمعدّات لا يتثبّتون من مقاساتنا...يعاملوننا كالدّواب...المهمّ بالنّسبة لهم أن تجمع القمامة..." ورغم هذا التململ وحالة السّخط التي عبّر عنها العمّال فإنّهم لم يقوموا بأيّ تحرّكات إحتجاجيّة يطالبون فيها بحقوقهم، رغم أنّ البعض منهم يعمل لما يزيد عن العشرين عاما في ظروف قاسية و لاإنسانيّة وبدون ترسيم، لخشيتهم من أن يطالهم الطّرد خصوصا أنّهم يعملون بدون عقود قانونيّة، وهنا فإنّهم يتوجّهون إلى النقابة بإصبع الإتهام حيث يعتبرونها مقصّرة ومتقاعسة.

 

النقابة : وضعيّة محرجة لعمّال النظافة

 

عند تحوّلنا إلى مقرّ جامعة البلديّين لم يخف السيّد محمّد الهادي الوسلاتي، كاتب عام نقابة بلديّة تونس، إمتعاضه من الحالة التي يعيشها البلديّون خصوصا العاملون منهم بقطاع النظافة، إذ يصف وضعيّتهم بالحرجة والمتردّية على كلّ المستويات وهنا يدعو نقيب بلديّي مدينة تونس سلطة الإشراف وخصوصا المجالس البلديّة إلى تحمّل مسؤوليّاتها والتخلّي عن ثقافة النّعامة. "مهمّة المجلس البلدي تمرير أجندة سياسيّة حتّى لو كانت على حساب العامل وإنهاء الفترة النّيابيّة بأخفّ الأضرار" يوضّح السّيد الوسلاتي. وعند إستفساره عن تعليقه على أجر عامل النظافة الذي لا يتجاوز المائة وسبعون دينارا يردّ السّيد الوسلاتي "إذا كان عامل النظافة المرسّم يتقاضى ما يقرب على الثلاثمائة وأربعين دينارا وهو عاجز على توفير كامل المستلزمات الضروريّة لحياته فما بالك بمائة وسبعين دينارا ؟" وهنا أعلمنا المسؤول النقابيّ بأنّ جامعة البلديّين تناضل الآن من أجل قانون أساسيّ يقنّن القطاع ويخرجه من حالة الفوضى المستشرية، كما يلقي باللاّئمة على سلطة الإشراف التي لم تتجاوب مع مقترح كان تقدّم به إتّحاد الشغل في الصّدد.

 

وقد كان رئيس الدّولة قد دعا سنة 2003 كافّة الأطراف المعنيّة إلى تسوية وضعيّات عمّال النظافة وإلغاء سلك عمّال الحضائر مع حلول سنة 2006. غير أنّ بلديّة تونس، ومع نهاية سنة 2005، تعدّ لوحدها 3587 عاملا بلديا تابعين لسلك الحظيرة من أصل 7000 عامل. يقترح السّيد الوسلاتي كحلول مرحليّة تفعيل المناشير والقرارات المختلفة الصّادرة عن سلطة الإشراف الدّاعية إلى ضمان حقوق العمّال الماديّة والمعنويّة وصرف مستحقّاتهم الماليّة وإمتيازاتهم كاملة، كما يؤكّد على ضرورة إتباع سياسة صحيّة وقائيّة لحماية عمّال النظافة من المخاطر الناجمة عن عملهم، وفي هذا السياق يشيد مخاطبنا بالخطوة التي قامت بها بلديّة صفاقس حيث قامت بحقن 1800 عامل نظافة ضدّ فيروس الزّكام، كما يدعو إلى تعميم التجربة والتشجيع عليها خصوصا في بلديّة تونس "بلديّة السّيادة" على حدّ تعبير محدّثنا.

 

فيما مضى كانت البغال تقوم بجرّ عربات القمامة ولا يبقى لعامل النظافة إلاّ جمع النفايات. لكن ومنذ مدّة إختفت البغال، ومنذ مدّة كذلك، أصبح العامل يقوم بجمع النفايات وجرّ العربة التي قد يصل وزنها إلى مئات الكيلوغرامات، خصوصا عند هطول الأمطار. ومنذ شهر، تقريبا، كان العالم في بلادنا يشارك في قمّة للمعلوماتيّة...

 

(المصدر: موقع pdpinfo.org نقلا عن صحيفة "الموقف" الأسبوعية، العدد 340 بتاريخ 16 ديسمبر 2005)

 

تنبأ بوفاة الأميرة ديانا وياسر عرفات
منجم تونسي يتنبأ باغتيال بوش وموت صدام وبوتفليقة وشلل شارون
تونس- سليم بوخذير
توقع المنجم التونسي  المعروف حسن الشارني  أن تكون سنة 2006 ، سنة "صعبة  جدا" تشهد "اضطرابات لا تحصى"وأن تتواصل" حمامات الدم" في عديد المناطق  في العالم، كما تنبأ بمقتل ووفاة عدد من الشخصيات العالمية والعربية المعروفة مثل الرئيس الأمريكي جورج بوش، والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، والرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وعرف الشارني بنبوءات صادقة سابقا اشتهرت له طوال السنوات الماضية ، من ذلك توقعه وفاة الأميرة ديانا في حادث المرور الشهير بنفق " الما " بباريس، واغتيال اسحاق رابين ونشوب حرب الخليج الثانية، ووفاة العاهلين المغربي والأردني  والبابا يوحنا بولس الثاني وهجمات 11 سبتمبر 2001، فضلا عن توقعه وفاة ياسر عرفات بـ"مرض مدبر" رغم أن ذلك لم يثبت حتى الآن، وكان قد أعلن ذلك  على أثير قناة"العربية " في مقابلة له مع الزميلة منتهى الرمحي في برنامجها "بالمرصاد "' أواخر عام 2003.
وتنبأ الشارني في حديثه  لـ"العربية نت "، بأحداث خطيرة ستشهدها سنة 2006، من ذلك ما وصفه بـ"ظهور أدلة عبروسائل الإعلام عن دور للموساد وجهاز الاستخبارات الأمريكية " في  هجمات الحادي عشر من سبتمبر،  وأضاف أن ذلك " سيقلب كل الأمور رأسا على عقب في شعبية الرئيس الأمريكي بوش ومفهوم الحرب على الإرهاب "، وأكد أن أمريكا ستشهد " حدثا من الوزن الثقيل " في العام الجديد هو اغتيال الرئيس بوش.
بوش لم يمت في 2005
وكان الشارني أعلن توقعه اغتيال الرئيس بوش منذ العام المنصرم، وحين سالته "العربية. نت " عن عدم حدوث ذلك ، أجاب إن "الدلائل التنجيمية على اغتياله حاصلة منذ العام الماضي حين مر كوكب زحل ببرجه السرطان ولكن نظرا إلى أن هذا الكوكب بطيء السير ودلائله التنجيمية غير سريعة، لذلك فإن العام الجديد هو الذي سيشهد الحدث الذي دل عليه منذ مروره ببرجه في العام الماضي" .
 وتنبأ الشارني أيضا بعمليات "جريئة " لما أسماها المقاومة العراقية، متوقعا أن تؤدي إحداها إلى "حصد أرواح مئات الجنود الأمريكان فيشتعل الشارع الأمريكي بسببها  ويخرج في مظاهرات حاشدة في الشوارع ضد نظام بوش ". وتوقع محدثنا كذلك "انسحاب القوات الأمريكية من العراق" في العام الجديد و "حصول عملية إرهابية في إحدى المدن الأمريكية الساحلية".
أما بالنسبة للرئيس العراقي السابق صدام حسين فإن الشارني يتوقع له  أن يقع " إعلان مرضه " في العام الجديد  من قبل قوات الاحتلال ، ثم " إعلان وفاته المفاجاة " في نهاية المطاف. وتوقع الشارني في حديثه لـ" العربية نت " اغتيال رئيس الوزاء العراقي السابق اياد علاوي  و"تداول فضائح إعلامية كبيرة  عن فظاعات رهيبة  ارتكبتها  قوات الاحتلال في حق المدنيين العراقيين".
وتنبأ الشارني كذلك بما وصفه بـ" تألق كبير " لحكومة نجاد الإيرانية  في العام الجديد ، و "نجاة" سوريا مما وصفه بـ"المأزق" الذي تريد أمريكا  وضعها فيه من خلال "ادعاء" ضلوعها في جريمة اغتيال رفيق الحريري وجرائم أخرى، لكنه يتوقع  في المقابل حدوث " محاولة انقلابية " في سوريا .
شارون على كرسي متحرك
ومن توقعات الشارني أيضا أن تكون "نهاية شارون على كرسي متحرك" في العام الجديد،  وظهور خليفة له "يكون أكثر صلابة ودموية" ، و"محاولة اغتيال"  رئيس السلطة الفلسطينية محمود  عباس. وقال الشارني لـ " العربية نت"، إنه يتوقع كذلك وفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قبل الربيع القادم بسبب "مرض السرطان" .
وتوقع الشارني لمصر "صراعات طائفية حادة" سببها من جهة فوز الإخوان  في البرلمان ومن جهة أخرى "ظهور تحركات قبطية مضادة لحكم المسلمين لمصر".
وفي فرنسا  توقع الشارني "عودة اليسار بقوة إلى واجهة مؤسسات الحكم "، و"اشتعال فتيل الأزمة الاجتماعية "، فضلا عن حدوث "اعتداءات إرهابية مروعة في باريس  وحريق بمدينة  فرنسية أخرى". وبالنسبة لألمانيا توقع الشارني "اضطرابات اجتماعية " و" ظهور صعوبات أمنية  بالغة "  في طريق تفادي العمليات الإرهابية المتوقعة  بمناسبة كاس العالم لكرة القدم .
 وتنبأ الشارني بوفاة الفنان الفرنسي جون هوليداي، ورحيل الفنانة الكبيرة صباح ،  ووقوع"حادث مؤسف " للفنان المصري عادل إمام ، و"انتشارا  لافتا"  لمرض انفلوانزا الطيور في عديد البلدان، و"زلازل" جديدة تضرب بلدان حزام النار وخاصة  تركيا والصين واليابان وإيران.
وقال الشارني  لـ" العربية. نت " إن وضعيات فلكية  هامة ستشهدها السماء خلال العام الجديد تنبئ كلها بأحداث مؤسفة ، وفي مقدمة الوضعيات الفلكية التي ذكرها لنا ، الكسوف الكلي للشمس يوم 29 مارس/ آذار المقبل القادم وكسوفها الحلقي المنتظر يوم 22 سبتمبر/ أيلول 2006 والخسوف الجزئي للقمر يوم 7 سبتمبر/ أيلول 2006 ،  فضلا عن تواجد كوكب النحس عند المنجمين منذ عهد الإغريق وهو كوكب زحل ، في برج الأسد مع تواجد كوكب المشتري  في برج العقرب إلى غاية 25 نوفمبر/ شباط 2006.

(المصدر: موقع العربية.نت بتاريخ 22 ديسمبر 2005)

 


دفاعا عن النقابة

 

منال الفطناسي

 

أردت أن أدلي برأي بسيط في الجدل المطروح هذه الايام في "تونس نيوز " بشان  نقابة الصحافيين التونسيين، لأوضح بعض الملاحظات المختصرة .

 

فأولا أتوجه الى الزميل لطفي حجي لأشكره على كل الجهد الذي بذله مع باقي لزملاء منذ تاسيس النقابة، لكن اوضح له وبكل نزاهة وصدق انه ارتكب عديد الاخطاء التي عليه ان لا يكررها حتى تستمر النقابة ، فقد شارك الزميل لطفي في الاضراب عن الطعام منذ 18 اكتوبر ، ومع احترامنا لكل الاهداف النبيلة والمطالب المشروعة لحركة المضربين عن الطعام ، الا ان لطفي حجي كان خاطئا  عندما شارك في الاضراب دون ان يستشير زملاؤه في النقابة  مثلما تفرضه قواعد العمل الجمعياتي والنقابي الديمقراطي  ، لاسيما وانه شارك باسم النقابة ، وعلينا ان لا ننكر ان النقابة  خلقت لكي تكون نقابة تدافع عن المطالب المهنية  لا المطالب السياسية التي هناك الف فضاء اخر  للدفاع عنها . وان المثلج للصدر ان الخلاف الذي طرح داخل النقابة بسبب خطا الزميل لطفي سرعان ما وقع حله فاولا الزملاء  الغاضبون مثل الزميلة امال البجاوي ومحمد معالي ومحمود الذوادي والبشير واردة وحميدة بن صالح ونور الدين المباركي واخرين احترموا  زميلهم لطفي ورفضوا اصدار بيان ضد خطاه ذلك حتى لا يعطوا فرصة للسلطة لتستفيد من  الحكاية ..

 

وقد كنا نظن نحن المعتزين بمكسب نقابة لصحافيين ان المشكل  وقع حله بصورة نهائية وان الزميل لطفي حجي لن يرتكب اخطاء جديدة يستفيد منها اعداء النقابة ، لكن وان كان الزميل العزيز لطفي حجي قد اعتذر لكل الزملاء عن خطئه ووعد بانه لن يشارك من هنا فصاعدا في اي نشاط سياسي  الا بصفته الشخصية ذلك ان النقابة لم تبعث من اجل السياسة وانما من اجل الحقوق المادية والاجتماعية للصحافيين . فانه عاد اخيرا من باريس بعد  المشاركة في ندوة سياسية مائة بالمائة تخصه لوحده ولا تخص النقابة  ومع ذلك  شارك فيها دون ان يستشير زملاءه .

 

والادهى من كل ذلك ان لطفي حجي الذي عرفناه لسنوات شخصا واضحا وصريحا ، صار فجاة غير واضح ، فعوض ان يرد بنفسه وبكل تحضر على احتجاج لطيف من الزميل ابو غسان على تصرفاته الاخيرة ، راح لطفي حجي للاسف يختبا وراء شخص اخر ليرد بدلا عنه هو المدعو سليم بوخذير الذي كشف الزميل  رشيد الرحموني في مقال له انه له ماض امني معروف وانني اكشف الان وبكل صراحة ان له حاضر ايضا مشبوه ومحل تساؤلات كثيرة ، فمثلا الم يسمع الزميل لطفي حجي  بحكاية ان سليم بوخذير كذب على كل العالم حين  قال ان الطرابلسية ضربوه  في الندوة الصحفية لنجوى كرم . الم يسمع الزميل لطفي شهادة الزملاء الحاضرين في الندوة الصحفية تلك  حين سالتهم جمعية الصحافيين  في الموضوع ، انهم انكروا اصلا ان يكون بوخذير قد حضر تلك الندوة الصحفية من الاساس .

 

ومن ناحية اخرى لماذا اتى لنا  لطفي حجي بسليم الى النقابة اصلا وهو اول العارفين بعلاقاته المشكوك فيها تماما مع البترودولار السعودي والخليجي عموما  ، والادهى ان احد الزملاء شهد انه راه اكثر من مرة يدخل السفارة الامريكية، فما راي الزميل لطفي في هذه المعلومة ، وان وجوده نفسه في قناة العربية امر حصل فجاة وبشكل غامض  وقد تكون السلطة التونسية نفسها هي التي صنعت له فرصة العربية لتصنع له بطولة  حتى يصدقه المجتمع المدني التونسي فيسمح بتسربه اليه ليزرع الفتن  مثلما فعل في النقابة .

 

ان المطلوب الان ان يجلس لطفي حجي مع كل زملائه في النقابة لوضع حد لكل هذا المشكل وانقاذ النقابة من الفتنة التي يريدها البعض والمطلوب  ان تتوجه النقابة اكثر الى القواعد من الصحافيين وجمع اوفر عدد من الصحافيين المنخرطين حتى تقوى قاعدة النقابة اكثر فتقوى على مواجهة التحديات  وجلب المكاسب للصحافيين، وعلى لطفي ان يتخلص من صداقته  ببعض المشبوهين الذين يريدون مضرته ومضرة النقابة، وان يقتنع بان السماح بالانخراط لكل التيارات الصحفية مهما كان هو مختلف معهم هو حق من حقوقهم كصحافيين وان ذلك هو اصل الديمقراطية  وان ذلك ايضا امر سيقوي النقابة  وقاعدتها  ولا يتركها معزولة عن الصحافيين ، وعلى الزميل لطفي  ان يبتعد عن اي نشاط سياسي  باسم النقابة لان الصحافيين لا تمثلهم هذه الانشطة فهم يريدون حقوقهم المادية اولا والسياسة لا تعنيهم ولا تعني العائلات التي في كفالتهم . وعاشت نقابة الصحافيين حرة قوية.

 

(*) صحفية

 

ملاحظة من تونس نيوز:

 

في الوقت الذي تعتز فيه هيئة التحرير بما تتلقاه من مراسلات من داخل تونس من سيدات وسادة يعملون في وسائل الإعلام المحلية للتحاور والتعبير عن آرائهم في شتى المواضيع، فإنها تدعو - وبإلحاح - كل من يراسلها حول المسائل المتعلقة بنقابة الصحافيين التونسيين اليافعة إلى التقيد بآداب الحوار والالتزام بمقتضيات الابتعاد عن أي شكل من أشكال التجريح الشخصي أو المعنوي.

 

من جهة أخرى، ترجو هيئة التحرير من السيد لطفي حجي الرد على التساؤلات الموجهة إليه بصفته الشخصية وبحكم مسؤولياته قطعا لدابر أي مناورات أو دسائس أو محاولات غير بريئة للمس من نقابة الصحافيين التونسيين.

 

أخيرا، تؤكد تونس نيوز للجميع أنها ليست طرفا في النقاش الدائر وأنها تنشر – كعادتها – كل ما يصلها شريطة احترام الشروط المعروفة في مجال النشر والتعبير عن الرأي.   

 

بسم الله الرحمن الرحيم
 
مالمطلوب من الحركة الاسلامية في تونس ؟
الجزء الثالث
 

كتبه مرسل الكسيبي
 
المتابع للسلوك السياسي للحركة الاسلامية في تونس *(وأقصد في ذلك حركة النهضة بصفتها محط أنظار المراقبين المحليين والدوليين)* على مدار أكثر من عشرية هو تواري التعبير السياسي الرسمي للحركة عن نفسها,فباستثناء الشيخ راشد الغنوشي رئيس الحركة أو عامر العريض بصفته رئيس المكتب السياسي لم يعد هناك تقريبا من يتجرأ على تقديم نفسه للعالم أو للداخل على أنه طرف رسمي يمثل هذه الحركة
ولااتحدث هنا عن بعض المناسبات القليلة التي تنظم فيها بعض التظاهرات المشتركة بين قوى المعارضة حيث ينبعث من هنا أو من هناك من يتجرأ على اعلان صفة العضوية في المكتب السياسي أو التنفيذي ربما ,وانما قصدت وعنيت المرجعية السياسية والفكرية التي تعلن نفسها جهة رسمية للتفاوض أو التعبير عن تطلعات الجمهور العريض للحركة ومواقفها
واذا كانت سنوات الثمانينات قد عجت بهذه الرموز التي تنافح عن فكر الحركة وتبرز في وسائل الاعلام المستقلة أو المعارضة أو الدولية قصد التعبير عن المدارس الفكرية والسياسية لهذا الحزب فان سنوات التسعينات وبداية الألفية الثانية قد عرفت جفافا وقحطا لامبرر لهما قد يعود البعض عند التطرق الى هذا الأمر الى مسألة المضايقة الأمنية التي لم يحصل لها مثيل بالبلاد منذ سنة 91 ,ولكن اذكر في هذا الصدد بأن المهجر ظل عاجزا عن سد هذا الفراغ وظل باستمرار يبحث عن لافتات أخرى يطرق بها أبواب العمل السياسي ,ومن هنا كان الاحتماء بفضاءات حقوقية أو سياسية أخرى لاتعبر كليا عن مشروع النهضة وانما تعبر عن بعض سياساتها المرحلية وبعض أولوياتها المتعلقة بالحريات الشخصية والعامة
ان فضاء الحرية المتاح في بعض العواصم الغربية وقع احتكار التمثيل فيه لتكريس رمزية بعض الأشخاص الذين وان كنا نقدر ماقاموا به من جهود من أجل لملمة الشمل الا أننا لانتفهم لمذا لم يقع استبدالهم أو تدعيم مهامهم بوجوه شابة تؤكد قدرة هذه الحركة على التجدد
ان الفضاء الجمعياتي الذي ركنت اليه النهضة بحكم القانون لايمكن أن يكون بديلا بأي حال من الأحوال عن الحزب
واذا سالنا الأجيال الجديدة في تونس عن النهضة فانهم سيقزمونها في شخص رئيسها الذي يدلي بتصريحات ومواقف رسمية من حين لاخرعلى بعض الفضائيات من منفاه بلندن,في حين أن النهضة أو حركة الاتجاه الاسلامي كانت على أيام القمع البورقيبي تمثل أكثر من رمز وأكثر من منظر وأكثر من زعيم ولعل أسماء العريض والجبالي وعبد الفتاح مورو والدمني والحبيب اللوز والصادق شورو والزواري والحبيب المكني وبولعابي وكركر والفاضل البلدي ونور الدين البحيري...كانت خير شاهد على ذلك
اليوم يتبرم الجميع من تحمل المسؤولية...لست أدري...!اليوم فكك التنظيم داخل البلاد وهو صحيح...اليوم يتراجع القادة البارزون في أكثر من عاصمة عالمية عن الاستعداد للدفاع عن ميراث الحركة وماثرها وبطولاتها بشكل رسمي...وهو ملحوظ!
اذا كيف يطلب من أعضاء هذه الحركة تحمل مسؤولياتهم كاملة تجاه وطنهم واخوانهم المعتقلين اذا كان العنصر القيادي يتبرم من مواصلة المشوار ويكتفي هؤلاء بالاعلان عن أنفسهم كقيادات فقط على المستوى الداخلي !؟
حكى لي أحد أبرز قادة المعارضة حادثة ذات دلالات عميقة وهاأنا أتكفل بروايتها لكم من باب المحاجة التي تهدف الى الارتقاء بهذا الحوار
لقد طلب في الأسابيع الأخيرة من شخصين عرفوا بتوليهم مناصب قيادية في النهضة داخل البلاد,طلب من هؤلاء الاعلان عن أنفسهم كعناصر مؤسسة في الهيئة التنسيقية من أجل الحقوق والحريات بصفاتهم النهضوية والقيادية ,ولكن ماجلب انتباه من روى لي هذه الحادثة هو أن هؤلاء المعنيين سارعوا في ندوة صحفية عقدت من أجل الاعلان عن المشروع الى ذكر أنهم ساهموا في هذه الهيئة بصفتهم الشخصية
وعلى ضوء ذلكم كله يحق لي اليوم كمتابع ومهموم بما الت اليه أوضاع تيار الاسلام الوسطي والمعتدل أن أطرح اليوم السؤال الاتي :
اذا كانت النهضة كحزب أو كحركة لاتمتلك الشجاعة في مستواها القيادي للتعبير عن مواقفها وارائها وأطروحاتها ويظل الأمر فيها عند هذا الغرض حصريا على شخص أو شخصين أو حتى ثلاثة ,فلم ينبغي الاصرار على هيكلتها القديمة ولم لايقع التفكير في مشروع سياسي جديد تحت تسمية ثانية وبوجوه جديدة لها القدرة على اعادة الاندماج في المجتمع السياسي الرسمي والمعارض كما هو حاصل من خلا ل التجربة التركية على سبيل المثال,أو ربما لم لاتتم اعادة القراءة السياسية للساحة وبالتالي الانخراط في مشروع حزبي شرعي وقانوني يوفر حماية قانونية لأبناء المشروع ويكفل لهم النشاط في الخارطة الحزبية والسياسية,وأظن أن هذا الخيار هو محل ممارسة عملية في المغرب الأقصى من قبل تيار العدالة والتنمية الذي انخرط في مناشط حزب الاستقلال ليتوج مساره السياسي ب49 مقعدا في البرلمان وادارة ست من بلديات ست مدن كبرى بالبلاد.
لقد طرحت هذه التساؤلات وأنا أدرك جيدا حجم معاناة الطبقة السياسية في تونس وحجم الخلاف بين مساحات الحرية في كل من تونس والمغرب وتركيا,ولكن جملة مانقدمه من أفكار وتصورات قد يكون مؤجلا من حيث التنفيذ الى أجل قريب أو اخر متوسط لابد أن تخرج فيه الحركة من حالة الجمود التي الت اليها,ولعلني أجد نفسي هنا حريصا على عدم تكرار تجربة تيار الاخوان المسلمين الذي ظل يلهف منذ أواخرالأربعينات الى اعادة تقنين وضعه دون يؤول الأمر الى نتيجة عملية,وأعتقد أن الاخوان وان كانوا نجحوا اليوم في الحضور البرلماني الأقوى على مستوى المعارضة ,الا أنهم في تقديري المتواضع لم يرتقوا من زاوية الثراء السياسي في التجربة الى المستوى الذي حققه اخوان لهم في تركيا موطن العلمانية الأول
هذه عموما مجموعة من الأفكار أطرحها اليوم على مائدة النقاش وهي في تصوري النسبي في حاجة لمزيد من الدرس والنظر عساها أن تكون غدا بمشيئة الله طريقا يسلكه المشروع في اعتدال ورفق وحب للخير والناس من أجل حياة كريمة أفضل في ربوع وطن لايمكن أن يكون الا للجميع
 
أخوكم مرسل الكسيبي في 21-12-2005 
الماجري وبريك بين الفتوى والسياسة
 

أعتقد أن الدين بالإضافة إلى أنه أحكام شعائر ومعاملات أمر لا يلغي الجانب الإنساني الشعوري والذي لا نستطيع أن نصوغه في قاعدة. فعندما يقاتل ثلاثة آلاف مائتي ألف لا يمكن أن نصف ذلك، بمقياس الدنيا، إلا بأنه تهور. عندما تردد عبد الله بن رواحة كانت عرجة وعندما أنسحب خالد كان انتصارا رآه الأطفال فرارا ورآه الرسول صلى الله عليه وسلم كرا غدا. وعندما يحلف شخص أن لا يمس جلده مشرك فلن نجد لهذا حكما فقهيا. وعندما يظهر عمار بن ياسر الكفر وقلبه مطمئن بالإيمان ويؤِمر إن عادوا فعد لم يجعل ذلك المسلمين الذين ما زالوا تحت العذاب يعلنون الكفر ويبطنون الإيمان ولم ينقذ نفسه بلال بسب محمد صلى الله عليه وسلم بل ردد أحد أحد. ولهذا كتب الغزالى لإحياء علوم الدين للتعويل على صفاء العلاقة مع الله.

مما ينقد به الإسلاميون التونسيون أنفسهم أنهم ليسوا متكونيين شرعيا وليس لهم علماء شرعيون فانهال بعضهم على العلم بشغف وصدقت نياتهم لكن حفاظ القرآن لم يسلموا من الفتنة فكان منهم الخوارج فعلمنا أنه إلى جانب صدق النية نحتاج إلى منهج. أعتقد أن الحذر الشديد المطلوب من الذين يريدون توصيف أعمال الناس والحكم عليها يطلب اليوم من الإسلاميين التونسيين أكثر لأنهم ليسوا خريجي مدارس أو مشائخ، إلا قليل، وإنما دفعتهم الغيرة لسد هذه الثغرة فحصلوا معلومات غزيرة وعليهم أن ينتبهوا إلى العلم والحكمة.

شخصيا لا يمكن أن أشك في إخلاص الهادي بريك ولا خميس الماجري بل أشكرهم على إعادة الاحتكام إلى القواعد الشرعية*.  لكن الاتجاه الواحد في الرأي يولد التطرف والتمجيد من جهة أو النقد اللاذع والأحكام القاسية من جهة أخرى. لذلك لا بد من الحوار. والحوار لا يجب أن تكون أداته الأحكام الأخلاقية والعقائدية على اجتهادات بشرية من أشخاص مسلمين.

إذا أخذنا قاعدة قتل النفس عمدا يوجب القتل قصاصا ولا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض فما هو الحكم الذي سنطلقه على الصحابة والتابعين الذي قاتلوا في صف علي أو معاوية رضي الله عنهما؟ ولكن وحي السماء يفتينا أن الإيمان والأخوة ليسا موضعا يمكن الخوض فيها بسهولة.

لكن قد يعارض هذا الرأي مخالف ليقول، لا بد من وصف الأشياء بمسمياتها وتحديد الفعل والحكم عليه وأقول نعم ولكن بشرط أن لا نتجاوزه إلى الحكم على الأشخاص فنخونهم ونكذبهم ونشكك في نواياهم وننسى أنهم اجتهدوا في إطار الإسلام والغيرة على أهله. فالقرآن، حتى مع الكافرين، نجده يصف أفعالهم لكنه لم يصدر حكما خاصا في عتبة ولا في شيبة ولا في أبي سفيان وخالد واستثناء أبي لهب يؤكد القاعدة (انظر الدلالة الحوارية لاسم الموصول "الذي" للمقرئ الإدريسي في مجلة الرشاد). وأستغرب لماذا اختلف أهل الحديث مع المعتزلة بدون إضفاء أحكام عقائدية وأخلاقية بينما إذا اختلفنا نحن استعملنا النصوص استعمال تعصب؟ ونعرف ما تعرض له الإمام أحمد بن حنبل من اضطهاد وحبس أصحابه لكن لم نسمع أبدا أن الإمام أحمد كفر المعتزلة الذين حبسوه واضطهدوه ولم نسمع أنه قاتلهم ولم نسمع أنه أصدر الأحكام على رؤوسهم وزعمائهم ليتصرف أحد الثائرين (وخلاف هذا أجهله وأدعو من كان له علم أن يصوبني إن أخطأت). أعتقد أن الاختلاف والخصومات بين المسلمين كانت تقع في إطار الاجتهاد في دائرة الإسلام وليس خارجه (انظر مباحث في منهجية الفكر الإسلامي لعبد المجيد النجار).

لقد كتبت يوما فيما لفته صفحات الأوراق نسيانا عن صمت العلماء عما يحدث في تونس (تونس نيوز15 و 19 – 11 2005) ولم أرد من ذلك إلا حثهم أن يقولوا شيئا ليفتحوا الباب، بالإضافة إلى واجب النصرة، لاتحاد علماء المسلمين ليتدخل في قضايا شعوبه كموجه للرأي العام العربي والإسلامي وكمرجعية حكيمة لتأطير الإصلاح والنأي به عن ردود الأفعال العنيفة. وأردت إحراج قيادة النهضة لتضغط على هؤلاء العلماء لكن إلى حد الآن لم أر استجابة.

مصطلح أهل الحل والعقد في الفكر السياسي الإسلامي يستعمل كحاجز لكي لا تخوض العامة في أمور أكبر منها. مصطلح يعطي صلاحيات أكثر مما يحمل مسؤولية للعلماء مضمونها الدفاع عن ازدهار الأمة والدفاع عن الحريات الشخصية وعن حرية المعتقد والتفكير. فمالك رحمه الله لم تكن فتواه ببطلان طلاق المكره إلا دفاعا عن حرية المسلمين في أن يتحللوا من بيعتهم إذا أخطأ الحاكم، وأحمد رحمه الله عندما وقف ضد هجمة المعتزلة لم يكن إلا مدافعا عن نقاء العقيدة الإسلامية و دفاعا عن الأمة. وكان عبد الله بن الزبير مدافعا عن حرية اختيار المسلمين ليختاروا من يحكمهم وكان سعيد بن جبير وكان العز بن عبد السلام وغيرهم.

ثم جاء انعزال العلماء عن حياة العامة ليصبح العلم الشرعي مسألة أكادمية بحتة تعنى بالإفتاء بجواز أو عدم جواز فعل(واسمح لي أن أخالفك هنا أخي طارق الشامخي). وليس هذا مقتصر على علماء الشريعة بل على المثقفين العرب والمسلمين. فالمواطن العربي وضعه اليوم يشكو سلبية نخبة المخابر والمكتبات (انظر مقال عبد الوهاب الأفندي بجريدة القدس العربي منقولا في تونس نيوز ليوم 18.12.2005).

هل تُعتبر مسألة الحجاب في تونس ليست قضية شرعية؟ أم أنها مرجاة إلى أن يكتمل سلخ النهضة؟ فالسؤال ما زال قائما: "ماحكم سلطة دولة مسلمة تحضر لبس الحجاب في المدارس والمعاهد والجامعات بنص قانوني واضح وصريح وقد طبقت هذه السلطة القانون المذكور على فتيات تونس؟ وما هو حكم من يسكت على هذا الظلم ويسكت كذلك على سجن المظلومين وضحايا حرية التعبير في تونس. ولا أعتقد أن موت مائتي شخص منتحرا أم مفجرا نفسه أم مقتولا أهم من نساء وبناة تونس. ولا أعتقد أن تعطيل حكم شرعي من طرف حاكم بلد مسلم أقل شأنا من "انتحار" بضعة عشرات. ولا أعتقد أن البحث عن حل لتونس يمر عبر تجريم أو تمجيد مضرب جوع وإنما يمر بشعب يقف أمام سلطان جائر. نحن بحاجة إلى من يفتي بتحرر الأرض والعرض أمثال العز وإن كان بقتل رسل الملوك استثناء.

إن حال من خرج من النهضة (وأنا لست في النهضة وإنما أدعوا إلى إنصافها إلى جانب نقدها) كحال مسروق بن الجوزي في أخبار أذكيائه. الرجل الغريب دخل إلى سوق المدينة فسُرق منه بعيره وعندما أعلن للناس أنه سُرق أقبل عليه الناس يلومون ويعاتبون: لولا إهمالك لما سرقت، ألا تنتبه، لو تركت دابتك في مكان آمن، ألا تستطيع أن تحفظ دابتك من السرقة، أنت غير قادر على حفظ دابتك فكيف يأمنك أهلك أن لا تضيعهم. وعندما ضج الرجل قال لهم: ماذا أبقيتم للسارق.

يا جماعة هناك سارق، هناك مجرم، هناك ظالم، هناك طاغوت

 ولننطلق من كلمامك سيد خميس:" عجبت لقوم يعيشون في بلاد الغرب الواسعة منذ خمسة عشر عاما وفي إمكانهم أن يعملوا أشياء عديدة يفهمها العالم ويتفهّما ولكنّهم عجزوا بل عطّلوا مبادرتين انطلقتا من باريس فخوّنوا بعض أهلها وشكّكوا في ولاء الآخرين" ألا تعتقد أن حشد طاقات الخير لإلغاء منشور الحجاب أولى من أربع مائة سجين، مع أني لو أطلق الله سراحهم على يديك أو على يد أي رجل آخر بأي طريقة كانت سأقبل يداك ويداه. أصبح البعض يأكل على ظهوراتهم الخبز، من يدع إلى الصمود ومن يريد المصالحة والتوسط ولا ننسى اليسار الذي وضعهم في السجن والآن يبكي عليهم. أتمنى، ولا أتهم أحد، أن لا يكون حالنا كالذي دعا الحسين رضي الله عنه للقتال ثم تخلى عنه وظل بعده يستمتع بالخمس والمتعة و"السوسو"**، أو كالذي أراد هجرة اليهود ثم بنى على المحرقة قاعدة لتصنيف العالم.

أعتقد أنه يتوجب على كل واحد اليوم أن يفكر ماذا سيفعل هو في سبيل الله. وإني لأدعوك بإخلاص إلى أن تنذر نفسك لإلغاء هذا القانون المهزلة عبر حشد علماء المسلمين ولفت أنظارهم لهذه المظلمة الكبيرة. وأغتنم الفرص هنا لألمع إلى ما يقوم به الآن السيد مرسل الكسيبي جازاه لله خيرا وإن ما يسديه اليوم من نصح ونقد لا يمكن أن يقع في القلوب إلا موقع الترحيب.  

من ناحية أخرى أتوجه إلى من يرد عليك خصوصا السيد الهادي بريك أن يجيبنا لماذا نرد على كل من كان في النهضة وخرج منها وراح ينتقدها ولا نقول شيئا لأهل العلم الذين يسارعون في إدانة "الهجمات الإرهابية" ولم ينصروا إخوانهم في الدين وكذلك زملاءهم ورفاقهم في التنظيم العام؟ اقرأ يا سيدي:

قيادات إسلامية تدعو لإطلاق رهائن العراق

لندن - رويترز - وحدة الاستماع والمتابعة - إسلام أون لاين.نت/6-12-2005

ووصف البيان اختطاف المدنيين العزل أيا كانت ديانتهم بأنه عمل غير مشروع ويلحق بالغ الضرر بالقضية العادلة للشعب العراقي في مواجهة الاحتلال.

ومن أبرز الشخصيات التي وقعت على البيان، الداعية لإسلامي الدكتور يوسف القرضاوي، الشيخ فيصل مولاوي الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان، الشيخ حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين في العراق، خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، محمود الكوماتي حزب الله في لبنان. كما وقع البيان أيضا الشيخ عبد الهادي أونج من الحزب الإسلامي بماليزيا، والدكتور ظافر إسلام خان من الهند إضافة إلى آخرين. http://www.islamonline.net/Arabic/news/2005-12/06/article04.shtml

و قابل هذا بما يقوله الشيخ القرضاوي" اعتبر الداعية الإسلامي الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن ما يتعرض له العرب على أيدي الغرب من اعتداءات وانتهاك لحقوق الإنسان هم السبب الأول عنه (أي العرب)؛ لأنهم أضاعوا حقوقا مكتسبة لهم.(...) وقال إن المسلمين هم الذين علموا الغرب حقوق الإنسان، ولا يستطيع أن ينكر ذلك أي باحث محايد أمين، بل إن الدفاع عن حقوق الإنسان فرض عند المسلمين يحاسب عليه من يفرط فيه" ؟؟؟ http://www.islamonline.net/Arabic/news/2005-11/18/article08.shtml

هل حرية الإنسان الغربي أعز وأغلى من حرية المسلم؟ وهل صورة الإسلام في أعين الغربيين أولى من نصرة الإسلام في بلادنا؟ وهل إسماع صوتنا للغربيين بالإدانة أولى من إسماع صوتنا لشعوبنا؟ أعتقد بأننا عندما نقرأ سورة الممتحنة بحاجة لأن نقرأ آخر آية في سورة الفتح؟ أعتقد أننا بحاجة لنتداعى بالسهر والحمى لأجسادنا قبل أجساد الكافرين. نعم، أعرف أنه لا تعارض ولا تلاغي ولكن انظروا إلى مسلمي تونس بمثل ما تنظروا به إلى مسلمي أوروبا وأظهروا، أيها العلماء، لشعب تونس ما تظهرون للغرب. وكما تقولوا للغرب "لتعارفوا" أرونا "إنما المؤمنون إخوة".

فأين علماء المسلمين عندما نددت الجمعيات والحكومات صراحة بما يقع في تونس؟؟؟ وهل فرطوا؟ ومن سيحاسبهم؟ وإني هنا لا أعيب على أحد ولا أقصد تجريح أي عالم فكلهم أجلاء وعلى رأسي من فوق. لكني أريد أن ينصرني إخواني عندما أظلم ويظلم الكرماء ويظلم شعبي.

ونعود إلى مسألة إضراب الجوع والانتحار. إذا سمعنا رجلا يتكلم أو يكتب عن قضية فقهية فيورد السؤال ثم يورد أدلة المدافعين وأدلة المرجحين لهذا الرأي أو ذاك ثم يقول والراجح عندي والله أعلم أن المسألة حكمها كذا وكذا فإننا لن نشك أننا أمام عالم موضوعي يريد الخير للناس ولم يتدخل إلا لغيرته على إتباع الحق (وهنا أبدي احترامي للأخ طارق الشامخي). وعندما يصّدر هذا العالم فتوه ببعض المقدمات والعبارات اللطيفة من مثل والظاهر أن الإخوة لم يعطوا الموضوع حقه، أو ولعل الإخوة لم يبحثوا بما يزيل الشك واللبس، أو ولعل هذه كبوة ونهيب بأهل العلم والصلاح أن يتفادوها في المستقبل فإننا سنجزم بأن هذا العالم لطيف يريد تسهيل الفتوى للمستفتي (انظر كتاب إعلام الموقعين عن رب العالمين لابن القيم  ومسألة تقريب الفتوى للمستفتي وتعليقه على الآيات التي تتحدث عن تحويل القبلة وآيات الصيام في سورة البقرة). وعندما يقترح المفتي بدائل وضوابط في لطف ومحبة كأن يقول ومن الأحسن ولله أعلم فعل كذا وكذا لأنه أيسر ولا شبهة فيه وسيوفر نتائج أحسن فهو في مقام الإحسان والله أعلم بمكانته عنده.

لكن عندما نشم روائح الخصومات والمواقف المتراكمة والهجوم حتى دون ترك الفرصة لمرتكب الفعل أن يبدي موقفه وما هي الأدلة التي استند إليها فلعله يكون بلغه ما لم يبلغ مالكا في موطئه ويوفر عليه عناء إطلاق الأحكام والدخول في خصومات جديدة وما قد يترتب عنها، لا يسعنا إلا أن نشعر بالأسف.

ثم مسألة أخرى للتلطف حتى مع قاتل النفس وهي أن نسأل المستفتي أو مرتكب الجرم ما كانت نيتك ونحاسب أفعاله إلى ما أعلن من نية. إن هذا من شأنه أن يعدل الموقف من القصاص إلى الدية فلماذا إذا نلغي ملابسات الفعل في حين أن الفتوى أو الحكم الفقهي ما هو إلا تنزيل قواعد على حادثة؟

إن هذا النوع من الحوار مع أنه يفترض أن يكون علميا يشعرنا بأننا أمام مجموعة "يشلط" بعظها بعضا حتى ولو تلونت مقالاتهم بكل ألون الربيع، وكأن أحدهم يقول الحمد الله الذي أنجاني منكم وخرجت من حزبكم والآخر يقول هذا مصير من يعارضنا أو يشك في منهجنا وفي قراراتنا وتحركاتنا. ولكن كلاهما قد يضيع الأخوة في إطار الإسلام الرحب لا في إطار الموقف والتاريخ الشخصي أو الحزبي.

لغةُ "أنا وأنت" أو" أنا وهو" لغة خصومة لا لغة حوار وتناصح، خاصة إذا كان "أنت" و"هو" هما المقابل التحقيري للأنا. ولن يترتب عليها إلا انتصار للنفس حتى ولو تلحف صاحبها بكل أردية الحياء والحكمة والنزاهة والموضوعية وحب الانتصار للحق.

فاللهم اهدانا للإيمان. اللهم اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم. اللهم اجعلنا إخوة متحابين فيك.

إن أسأت فعدوني ذلك العربي الذي أمسك بثوب الرسول صلى الله عليه وسلم فجرح رقبته يسأله من مال الله وإن أصبت فاقبلوا ما أملاه عليا واجب النصح. وأسألكم بالله أن لا تزيدونا غربة على غربتنا وأرونا الأخوة قبل أن تورونا العلم والحكم الشرعي.

ود الريّس

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* كتبت هذه الكلمات مباشرة بعد مقال الأخ خميس الماجري ورد الأخ الهادي بريك وقبل أن يكتب الأخ طارق الشامخي وليس هذا من قبيل الافتخار بالسبق وإنما أريد أن أقول أنه لم يمنعني من نشرها إلا، سؤال من أنا حتى أنصح أهل السبق، وتهيب الأجلاء أصحاب العلم أيا كانوا. كما أنبه إلى أن هذه الكلمات ليست إلا نقدا ونصيحة ولا تزعم أنها تنحاز أو ترجح أي رأي فقهي لأني لست لا من أهل العلم ولا من جلاس أهل العلم وأسأل الله أن يفتح لي فرصة لذلك.

**"السوسو" لفظة تستعمل في الغرب بدل لفظة "سوسيال" لتتليف الجرة.
 

  فقه المصالحة في الاسلام

   الحلقة الاولى

كلما نظرت في رزنامة تاريخنا الاسلامي مثبتة فوق جدولها السنوي عاودني ذات العجب الذي إكتشفته يوما ومفاده أن الشطر الاول من السنة يكاد يكون خاليا من المناسبات والاعياد والاحداث بينما ينتظم عقدها وينحبك على إمتداد الشطر الثاني وكلما حلت أيام حرم إندفعت تلك الاحداث بقوة لتأخذ نصيبها فيها وتحتل مبوأ مكرما منها .

أدعك الان مع نظراتك في تلك الرزنامة مثبتة فوق جدولها وأعود إلى موضوعي .

ملاحظات أولية بين يدي الموضوع :

1 ــ يظن بعض الناس المتعجلين بأن موضوع المصالحة من منظور إسلامي لا يكون تناوله سوى على حساب ما يقابله في الاسلام من جهاد في سبيل الله سبحانه يحقق بحق مقصدين كبيرين أولهما جعل الدين كله لله وحده سبحانه وثانيهما تكريم الانسان كل إنسان مطلقا وتلك نظرة حولاء للاسلام وللواقع معا تجانب معايير الزوجية أكبر سنة كونية وخلقية وإجتماعية مطلقا ولولا أن المقام بنا هنا يطول لاوردت كلمة لابن القيم عليه الرحمة ما أظن أن باحثا أو مفكرا جاد بمثلها أبدا وهي على طولها الذي يحتل صفحتين تفيد بأن كل من بحث لقضاء وطر في نفسه عن أمر في سيرته عليه السلام ألفاها ففي موضوعنا مثلا لو إجتهدت لانتقاء مواضع المصالحة الانسانية من سيرته لاقتطفت من ذلك كثيرا يغني ولو إجتهدت لانتقاء مواضع الجهاد في سبيل الله سبحانه جهادا عسكريا منظما بكل معاني القوة والغلبة لاقتطفت من ذلك كثيرا يغني.

فالحكمة إذن مكمنها من لدنك ولدني ليست في ذا أو ذاك بل في الجمع النظري بين ذا وذاك وحسن تنزيل الانسب على كل حادثة وحالة من ذا وذاك فلا إخسار ولا طغيان وماعدا ذلك خبط عشواء وإحتطاب بليل .

2 ــ كما يظن بعض الناس كذلك بأن المصالحة في واقعنا المعاصر لا تقع تكاليفها سوى على أهل الحكم والسلطان السياسي متغافلين عن دور بقية المكونات وخاصة الحركة الاسلامية المعاصرة التي تملك كثيرا في تثبيت المصالحات ولو لم يتجاوز ذلك التثبيت المساحات الثقافية والفكرية والاجتماعية وسائر مدونات المجتمع المدني أو الاهلي لكان ذلك خطوة لا يمكن محوها من رصيد المصالحة المتراكم عقدا بعد عقد .

ركائز فقه المصالحة من القرآن الكريم ومن السيرة النبوية :

أعني الركائز التي تتداولها هذه الحلقات الثلاث ولا أبغي هنا جردا فكريا عاما شاملا لكل تلك الركائز ليس زهدا فيه ولكن المجال هنا أضيق من ذلك بكثير .

1 ــ مصالحة الحديبية

2 ــ خطبة حجة الوداع

3 ــ فقه الاضحى

4 ــ فقه الحرمات

5 ــ فقه الحج

6 ــ فقه الهجرة

قدمت الركائز التي تتخذها هذه الحلقات الثلاث حقل عمل لها من السيرة النبوية وأخرت الركائز التي أعلنها القرآن الكريم لاسباب منها أن خطاب القرآن الكريم في العادة شامل عام مطلق يصلح مادة للبحث الفكري الاعم والاوسع مما نحن بصدده الان بينما تكون السيرة في العادة مبينة بشكل عملي لذلك المشروع الكبير ومفصلة لذلك المنهج الواسع ومنها أن كل الركائز التي ذكرت هنا ملتقطة من الشطر الثاني من العام الذي نحن فيه الان وهو الشطر الذي يكتنز تلك الاحداث ويؤوي تلك المناسبات فهو حديث بمناسبة إن شئت قلت .

بعض ركائز المصالحة من القرآن الكريم :

1 ــ فطرية التوحيد الالهي نفسا وكونا أو وحدة المصدر كما سماها القرآن الكريم .
2 ــ منطقية العبادة المترتبة عن ذلك ومعقولية الطاعة المنبجسة عنه .

3 ــ الملكية الالهية الكاملة والشاملة لكل شئ مطلقا ملكية قدرة وعظمة وولاية ومن .

4 ــ رسالة الانسان المكرم بالنفخة والعقل معا في العبادة والخلافة والعمارة .

5 ــ تحدد رسالة الاسلام في إقامة القسط بين الناس والحكم بالعدل وأداء الامانة .

6 ــ منح الحرية كاملة مطلقة للانسان في أخطر وأكبر قضايا وجوده : الايمان والكفر.

7 ــ منع الظلم مطلقا بإرادة إلهية " .. على نفسي " وفريضة نجدة المظلوم أم الفرائض .

8 ــ إقامة الحياة في الكون والخلق والاجتماع مادة ومعنى على سنة الزوجية أم كل القوانين.

9 ــ تأجيل الحساب إلى يوم القيامة وتحكيم المحكمة الاخيرة فلا سلطان قبلها لاحد على أحد.

ليس غرضي هنا ملاحقة كل الركائز في القرآن الكريم لان المجال ليس مجال بحث فكري في الموضوع لذلك أقتصر على ما ورد بيانه أعلاه .

وإلى حلقة تالية أستودعكم من لا تضيع ودائعه كرائم الانسان المسجود له .

الهادي بريك / ألمانيا


أأسود عليّ !!!    " 3/5 "
خميس الماجري
 
حلف الفضول:
 
أمّا ما إستندت إليه لتقوّى به رأيك في الإنتصار لليسار ، فهذا باطل لأنّ الرّسول صلّى الله عله وآله وسلّم إنتصر لمظلومين لم يحاربوه ولم يضعوا خطّة تجفيف منابع الدّين والتّديّن  وآستئصالنا من الوجود  ! ثمّ هل إنتصر الرّسول صلّى الله عله وآله وسلّم للمظلومين بشكل الإضراب  ؟ ولكنّك ;م تعملون بمقولات برجماتية فاسدة منها عدوّ عدوّي صديقي ... هل علمت ياهادي ماذا قال توفيف بن بريك في رئيس النّهضة في قناة المستقلّة وقد ذهبتم تضربون معه لأنّه "مظلوم" على حدّ قول ساكن لندن؟  لقد قال قولا منكرا لا أستطيع أن أكتبه  !! فلماذا لم تردّوا عليه ؟ لماذا إبتلعتموها ولم تتحمّلوا وجهة نظر لي في مسألة لم أخالف فيها أهل العلم ؟ لماذا هوّشتم وشوّشتم وإجتمعتم في أمر إجتهادي وقد أعلنتم أنّكم لا تضيقون ذرعا من المرتدّين ؟ وهل الّذي فعله الرّسول صلّى اللّه عليه وآله وسلّم  يندرج ضمن قيم العرب المعروفة أم ضمن منهج سياسيّ برجماتي كما تفعلون ؟ وهل أخذ الرّسول صلّى الله عله وآله وسلّم منهجه منهم ومن غيرهم من الفرس والرّوم ثمّ أصّل كما تفعلون . لقد أخذتم من كلّ من هبّ ودبّ ثمّ رحتم تؤصّلون بليل فما وجدتموه من أثر عملتم به ولا يهمّ درجة ثبوته ودلالته . المهمّ أنّكم إستحسنتم وإعتقدتم ثمّ أسلمتم عملا بقاعد 577; العقل الفاسدة إعتقد ثمّ إستدلّ :فهذا هو منهجكم : تأثّرنا – بدأت نظرتنا تتغيّر –  كما بدأنا نكتشف نصوص أحاديث نبوية -  سرعان ما حدث تحول في عملنا - ص60 من تجربة .. لقد تغيّرت نظرتنا إلى الأمور- نفس المرجع -    مثّل مصدرا مهمّا من مصادر تطوير فكر الحركة  - لقد كان لمالك بن نبي تأثير ص72-  ثمّ بعد  جاء الخميني ليضيف إلى تكويننا في نهاية السّبعينات بعدا آخر وأداة تحليليّة... إنّ آكتشاف التّجربة السّودانيّة ...مثّل مصدرا مهمّا من مصادر تطوير فكر ; الحركة من تجربة  ص 71. لقد جاءت الثّورة الإيرانيّة في الوقت المناسب لتعطينا أدوات تحليليّة... ص62 من تجربة الحركة ....
ولقد شارك الرّسول صلّى اللّه عليه وآله وسلّم  في حلف الفضول ضمن بنود سيادة الحقّ والعدل كما هو معروف ولم يستسلم أمام شروط من ساندهم . أمّا أنتم فقد إستسلمتم لشروط اللّعبة السّياسيّة وقلتم أقوالا عظيمة من مثل إعطاء حجم العقل حجما أكثر من الإيديولوجيا ، قال الأستاذ راشد الغنّوشي ـ غفر الله له ـ :  و تتّجه ـ أي  حركته ـ إلى مزيد من النّضج  والرّشد والاستفادة من تجاربها وعلى إعطاء العقل والتّأهّل في التّخطيط حجما أكثر من حجم الاندفاع والعاطفة والإيديولوجيا . من حوار أجراه محمّد مصدّق يوسفي  25 أكتوبر2001  بل حتّى الشّريعة نفسها تصبح غير جاهزة للتّطبيق عنده لأنّها تحتاج إلى تجديد أساسيّ و فهم معاصر. قال الأستاذ: نحن لا نتصوّر أنّ الشّريعة الإسلاميّة جاهزة حاضرة للتّطبيق ، وإنّما نحتاج إلى تجديد أساسيّ وإلى فهم إسلاميّ معاصر ونحتاج إلى صياغة سياسيّة في إطار برنامج سياسيّ . حقائق حول حركة الاتّجاه الإسلامي في تونس  ص 20 . قلت : فهل عندما سينزل عيسى عليه السّلام سيقوم بعمليّة تجديد أساسيّ معاصر أم سيلتزم بما كانت عليه الخلافة الرّاشدة ؟ كما طعن الأستاذ ـ غفر الله له ـ في المرجعيّة العلميّة وهو يتحدّث عمّا يسمّيه هو إستيعاب الفنون والنّظم الغربيّة في إطار الإسلام . والحقيقة ليس هو استيعا&# 1576; إنّما هو " الذّوبان  "  يقول : " وإنّ ممّا يعين على هذا الإستيعاب مرونة وعموميّة وعقلانيّة النّصّ الإسلاميّ وغياب مرجعيّة كنسيّة ". من تجربة الحرك ة ص 51 . نعم ليس لنا كنيسة ، ولكن لنا علماء وهم ورثة الأنبياء عليهم السّلام .
يا نهضة المهجر إستقووا  باليسار اليوم فسوف ترون من أصدق حديثا ، وواصلوا في هذا الخطّ ،  فهو الّذي يصعّب الأمور على الأسرى فهم الذّين يدفعون الأثمان الباهضة حتّى لجؤوا إلى التّضحية بالنّفس .تنتهجون سياسات خاطئة وإخوانكم المحتجزون في تونس كلّها سواء داخل السّجن أم خارجه بتصرّفاتكم غير المدروسة وبتصريحاتكم غير المعقولة ، ثمّ تحمّلوننا مسؤؤليّة معاناتهم وبأنّنا شركاء للسّلطة وبأنّن ا واقفون معها ؟ وأنتم تجلسون  معها  سرّا وتتقابلون معها هنا وهناك ، ورغم ذلك لا يحقّ لي أن أتّهمكم ، لأنّ الظّلم حرام وهو ظلمات يوم القيامة .   ألم تنسّق الحركة في الثّمانينات مع العلمانيّين فماذا جنينا ؟ جنينا الغدر منهم والخيانة !!! ألم يشغل " صديق " الحركة حمّودة بن سلامة بعد 7 نوفمبر وزارة الشّباب والرّياضة فصفّى وجودنا في وزارته بما في ذلك وجودنا في الكشّافة ؟ ألم يرأس محمّد مواعدة بعد 7 نوفمبر لجنة جامعيّة لتصفيتنا ؟ فلماذا تلدغون من الجحر مرّتين ؟  ألم يقل الرّسول صلّى الله عله وآله وسلّم" إنّ المؤمن لا يلدغ من جحر مرّتين " . قلت : سبحان الله تحرّضون النّاس على الصّبر في القبور السّجنيّة وخارجها وفي المهاجر ولا تصبرون على دينكم . لقد كا&# 1606; من قبلكم يمشط بأمشاط الحديد ما دون عظامه من لحم أو عصب ، ما يصرفه ذلك عن دينه ، ويوضع المنشار على مفرق رأسه ، فيشقّ بآثنين ، ما يصرفه ذلك عن دينه ".لماذا هذه التّنازلات المجانيّة ؟  فلماذا لا تصبرون على الدّين والعقيدة ؟  فأين الصّابرون أيّام الصّبر؟  فإن لم تكن الحركة الإسلاميّة لها فمن تكون ؟؟ أين القبض على الجمر فإن لم تكن الحركة الإسلاميّة له فمن تكون ؟ أين ايّام الأجر فإن لم تكن الحركة الإسلاميّة فمن تكون ؟  إنّ من ورائكم ايّام الصّبر ، الصّبر فيه مثل قبض على الجمر ، للعامل فيهم مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عمله . وفي رواية  قال يا رسول الله ! أجر خمسين منهم ؟ قال أجر خمسين منكم . فمن أعظم الصّبر،  الصّبر على الدّين بمعنى الثّبات عليه والملازمة له وعدم التّنازل عن شيء منه مهما دقّ وتجنّب طاعة الكافرين والمنافقين الذين يجهدون في صرف المسلم المجاهد عن شيء من دينه .
 
 إنّ الإخوان المسلمين في مصر بقوا زمانا يراهنون على العلمانيّين ويستقوون بهم ، ولمّا نادى الحزب الحاكم كلّ العلمانيّين منذ سنة تقريبا هبّوا  إليه يركضون ركض البرايا  . وتركوا الإخوان وحدهم ! فتعلّم الإخوا ن الدّرس والتفّوا من جديد حول الشّعار الأصيل: الإسلام هو الحلّ ! فأنظر ماذا حقّقوا ؟ أمّا أنتم فتستحيون من رفع عشر هذا الشّعار ، فبقيتم في مربّع إرضاء العلمانيّين وتوتير السّلطة ، وفرّطتم في كلّ شيء من أجل عزل الإستبداد بالتّضحية بالأصول حتّى أنّكم مستعدّون أن تجدّدوا الإسلام كلّه فتلغون الولاء والبراء فيصبح الشّيوعيّون أولياء  وتختلط الأمور وتصبح العقيدة عائقا لترضون أعداء العقيدة . قال الأخ  الغنّوشي متجاوزا العقيدة في تعامله السّياسيّ " عندما تتجاوز خطين أحمرين&# 1548; أو إعاقتين: الإعاقة الأولى إيديولوجية: أنني لا أنسق مع طرف في المعارضة إلا أن يشاركني في فلسفتي السياسية، ورؤيتي للكون، ورؤيتي للتاريخ، ورؤيتي للدين.. هذا هو العائق الإيديولوجي، ونحن تجاوزنا هذا العائق من زمان."  أقلام أون لاين أوت 2005 وقال : " إنّ الصّراع في تونس ليس بين حداثة ورجعيّة ولا بين عقل ودين بقدر ما هو بين أقليّة متسلّطة مدعومة من الخارج وبين شعب يطمح إلى التّحرّر وامتلاك دولته ومصيره . الرّاية ع 314 س 9 بتاريخ 2 /5 / هجريّة 1419 .وقال " مطلوب مزيد من الحوار والتّلاقي والبحث عن المشترك والإعراض عن الخلافات الجزئيّة  أو الّتي لا تمسّ جوهر مشكل البلاد اليوم ألا وهو الإستبداد والفساد فإليه وحده يجب أن تتّجه كلّ جهود التّغيير " .أنظر رسالة العيد.كما  ألغى الأستاذ حدّ الرّدّة و أعلنه على الملإ في قناة الجزيرة الفضائيّة في برنامج " الكتاب خير جليس "بتاريخ  28 / 04/1424 هجريّة  وهو يدافع بآستماتة عن" شيخه" التّرابي إلى درجة أنّ محمّد أركون العلماني المعروف وقد كان يحاوره في نفس البرنامج  قال " إنّ التّرابي جريء ولا بدّ له أن يؤصّل مواقفه " فقال له الغنّوشي: " واللّه أصّل " ، هكذا بالقسم ... واللّه أصّل ...
 
وقال الأستاذ " لقد تغيّرت نظرتنا إلى الأمور وصرنا نعي أنّ الله لم يخلقنا لنقاوم الشّيوعيّة ".  من تجربة الحركة الإسلاميّة في تونس ص61  . وقال " إنّ تونس لا تصلح محلاّ لدولة إسلاميّة  " النّور اللّندنيّة عدد 121 .
... فبعد هذه  النّصوص وغيرها  كثيرة جدّا جدّا  ما ذا تركتم في دينكم لترضوا به المرتدّين في تونس والّذين أهلكوا البلاد والعباد في ذلك التّحالف المشئوم الأثيم .فهل رسول الله صلّى الله عله وآله وسلّم وقد إجتمع مع المشركين لنصرة مظلوم قدّم كلّ هذه التّنازلات والتّحريفات ؟  وليتّق الله من أرسل صواريخ صيغت له من لندن الدّافئة والّذي إنقلب اليوم مدافعا عن الدّين وقد كسّر رؤوسنا بأنّه ديموقرطيّ  حيث قال : " لأنّ  أوّل ما يتعلّمه المبتدئ في دراسة الفقه الإسلامي - دعك من المقاصد التي ل م يتعلم منها البعض إلاّ حفظ النفس،معرضين عن حفظ الدين ،" فهذه نصوصكم صارخة تخلّيتم فيها عن العقيدة والولاء والبراء وجعلتموها عائقا ، وأنّ الصّراع ليس بين عقل ودين ، وأنّ الخلافات العقائديّة خلافات جزئيّة أمام الإستبداد ، وأنّ الشّيوعيّة حبيبة وصديقة ، وأنّ تونس لا تصلح محلاّ لدولة إسلاميّة ،وعطّلتم  الحدود ... فمتى كنتم حريصين على حفظ الدّين ولم تقبلوا حتّى بالدّعوة إلى الصّلاة في دولتكم !!! وصدق من " قال رمتني بدائها وآنسلّت " ثمّ أقول لك يا ساكن لندن الدّافئة ببترول أصدقائكم أعضاء  مجلس الحكم :  هل تستطيع أن تقول للشّرفي ولحمّة الهمّامي ولبريك ولمواعدة وللمرزوقي والشّابي ما قلته الآن أنّك في النّهضة تعمل من أجل الدّين . والله إنّي أتحدّاك أن تقول ذلك . ولكن للسّياسي وجوه عديدة وإزدواجيّات مقيتة  ، ورحم الله شيخ الإسلام القائل :"  لكنّ كثير ا من هؤلاء يتناقض فيتكلّم في الفقه بلون وفي أصول الفقه بلون وفي أصول الدّين بألوان أمّا من أقام حياته كلّها على السّنّة فقد أقامها على ركن عظيم وأصل متين ولذلك لا ترى فيه عوجا ولا ميل ;ا إلاّ مع السّنّة ودار معها حيثما دارت . "
وواللّه إنّي لأخشى  أن يلقى أحدكم ربّه وهو يحبّ حمّة الهمّامي  وإبن بريك وربّما قريبا محمّد الشّرفي وغيرهم كثير ، واللّه تعالى يقول :" لا تجد قوما يؤمنون باللّه واليوم الآخر يؤمنون باللّه واليوم الآخر يوادّون من حادّ اللّه ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم ... الآية . والله المستعان
 
وتتحدّث عن الخاتم والخندق أقول لك يا هادي : لماذا هذا التّهويش ؟ فهل هذه الأشياء حكمة ؟ فهل الخاتم حكمة يا قوم ؟ وهل حفر الخندق حكمة يا أناس ! يا رجل إنّ ;ك تتحدّث مع رجل من خلال أنترنت  ! فآفهم  !!! فهل الّذي يحاورك من خلال الإنترنت يرفض إستخدام ما يحقّق مصالح الإنسان خاصّة إذا جاءت موافقة لمصالح الآخرة . أليست هذه روح المقاصد تحقيق مصالح العباد في الدّنيا والآخرة  . إنّ حفر الخندق و تعلّم الصّحابة صناعة الدّبّابات وآستخدام المنجنيق ما هو إلاّ إمتثال  لقوله تعالى "  وأعدّوا لهم ما إستطعتم من قوّة  " وآستخدم عمر الفاروق رضي الله عنه الدّيوان وبنى المسلمون المشافي والمدارس وغيرها وكلّ هذا يندرج تحت أصل نبويّ " أمور دنياكم " .  ليس الخاتم والخندق من الحكمة في شيء إنّما يندرجان ضمن ما دلّت عليه النّصوص السّمعيّة من قرآن وسنّة وإجماع الصّحابة وعمل الرّاشدين على أنّ الأحكام الدّنيويّة " المحضة " مباحة لقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم " أنتم أعلم بأمور دنياكم  " ومفاد النّصّ أنّ كلّ أمور الدّين البحت للوحي وأن 17; أمور الدّنيا الّتي لا تصادم الشّريعة بأيّ وجه من الوجوه فللمجتهدين أن يفرغوا وسعهم للإقتباس لإصلاح المعاش بشرط أن لا تصادم الأصول المقرّرة وهو ما سمّاه علماء الأصول " المصالح المرسلة " وقد بيّن إمام المقاصد العلاّمة الشّاطبي رحمه الله تعالى في جزئه الثّاني من الإعتصام أنّها أصل عظيم وركن متين تبنى عليه الأحكام وقد حرص على من تشتبه عليه الأمور فيخلط بين البدعة والمصالح المرسلة فوضع لها شروطا وقعّد لها ضوابط  لتحرير النّزاع بين المغالين الجامدين وبين المتحرّرين المائعين  في المسألة .
قلت :  لو لم نأخذ الحكمة من كل إنسان مجتهد بقطع النظر عن دينه ولونه فممن نأخذها إذن ؟
  أقول : تعال أخي الهادي ونحدّد ما هي الحكمة ؟ ومن أين نأخذها ؟ فهل توفيق بن بريك أو حمّة الهمّامي أو غيرهما الّذين تجلسون معهم عندهم الحكمة ؟ أنا أقول لك لقد أغنانا اللّه ورسوله صلّى الله عليه وآله وسلّم  عن ملء الأرض بهم. المشكلة أنّنا لم نستخرج كلّ حكمنا ولم نتعلّمها وذهبنا نبحث الحكمة عند غيرنا والحال أنّ غير المسلمين يتلهّفون عن حكمتنا أو هم تائهون ضائعون فأين شهادة الأمّة على النّاس؟ فهل أنساكم العمل السّياسي أنّكم دعاة ؟ ا لقرآن القرآن يا من تبحث عن الحكمة ! فهو قرآن حكيم منزّل من ربّ عليم حكيم . ا لقرآن القرآن يا من تبحث عن الحكمة،  ففيه أحسن الحديث وأصدقه وأبينه وهو خير الهدي .
فهل أخذ الرّسول صلّى الله عليه وآله وسلّم  الحكمة من أهل الكتاب ؟ وهل ترك أصحابه رضي الله عنهم يأخذونها من أهل الأديان كما قلت أنت  بقطع النظر عن دينه ولونه ؟ فما هو دليلك وأنت تدندن حول الأضلاع الثّلاثة ؟
روى الإمام إبن كثير في مطلع تفسير سورة يوسف عليه السّلام فقال :" ملّ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ملّة  فقالوا : يا رسول الله حدّثنا فأنزل الله : "الله نزل أحسن الحديث " ثم ملّوا ، فقالوا: " يا رسول الله حدثنا فوق الحديث ودون القرآن - يعنون القصص - فأنزل الله عز وجل " الر تلك آيات الكتاب المبين إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون نحن نقص عليك أحسن القصص " الآية فأرادوا الحديث فدلهم على أحسن الحديث وأرادوا القصص فدلهم على أحسن القصص ".إنتهى كلامه رحمه الله .
لقد حاول عمر الفاروق أن يأخذ الحكمة من أهل الكتاب ولا من الملحدين فعنّفه الرّسول صل ;ى الله عليه وآله وسلم بشدّة وقسا عليه قسوة بليغة .روى الإمام أحمد رحمه الله أن عمر بن الخطاب أتى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب فقرأه على النبي صلى الله عليه وسلم قال فغضب وقال :" أمتهوكون فيها يا ابن الخطاب ؟ والذي نفسي بيده لقد جئتكم بها بيضاء نقية لا تسألوهم عن شيء فيخبروكم بحق فتكذبونه أو بباطل فتصدقونه ، والذي نفسي بيده لو أن موسى كان حيا ما وسعه إلا أن يتبعني ." وفي رواية  :"  جاء عمر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال :" يا رسول الله إني مررت بأخ لي من قريظة فكتب لي جوامع من التوراة ألا أعرضها عليك ؟ قال ،  فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال عبد الله بن ثابت : فقلت له :" ألا ترى ما بوجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال عمر:" رضينا بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا " قال : فسري عن النبي صلى الله عليه وسلم وقال " والذي نفس محمد بيده لو أصبح فيكم موسى ثم اتبعتموه وتركتموني لضللتم إنكم حظي من الأمم وأنا حظكم من النبيين "
فهل ترك الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم لعمر أن يأخذ الحكمة من أهل كتاب ذلك الزّمان ، وقد كانوا قريبي عهد بأنبيائهم وكتبهم في ذلك الوقت قد تكون أصفى ممّا هي عليه الآن ؟ وهل ترك الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم لعمر رضي الله عنه  أن يأخذ الحكمة من مؤمني&# 1606; بالله تعالى ؟ وهل ترك الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم لعمر رضي الله عنه  أن يأخذ الحكمة من كتب وحي سماويّة نسخت بالكتاب المهيمن ؟  فإذا منعها الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم من وحي سابق ، و قد  يكون ما جاء به عمر لم تمسّه يد التّحريف ، فكيف تأخذ الحكمة ممّن لا يؤمن بالله أصلا أو ممّن يعادي الشّريعة بأيّ وجه من الوجوه ؟
 ولقد تعلّم عمر الفاروق رضي الله عنه الدّرس ، لأنّ المؤمن لا يلدغ من جحر مرّتين .عن خالد بن عرفطة قال :"كنت جالسا عند عمر إذ أتي برجل من عبد القيس مسكنه بالسّوس فقال له عمر :" أنت فلان بن فلان العبدي ؟ قال نعم  ! قال : وأنت النازل بالسّوس ؟ قال نعم ! فضربه بقناة معه. قال ، فقال الرجل : ما لي يا أمير المؤمنين ؟ فقال له عمر:  اجلس فجلس فقرأ عليه " بسم الله الرحمن الرحيم . الر. تلك آيات الكتاب المبين .إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون . نحن نقص عليك أحسن القصص - إلى - لمن الغافلين " فقرأها عليه ثلاثا وضربه ثلاثا فقال له الرجل ما لي يا أمير المؤمنين ؟ فقال : أنت الذي نسخت كتاب دانيال قال مرني بأمرك أتبعه قال : انطلق فامحه بالحميم والصوف الأبيض ثم لا تقرأه ولا تقرئه أحدا من النا س فلئن بلغني عنك أنك قرأته أو أقرأته أحدا من الناس لأنهكنك عقوبة ثم قال : اجلس فجلس بين يديه فقال انطلقت أنا فانتسخت كتابا من أهل الكتاب ثم جئت به في أديم فقال لي رسول الله صل ى الله عليه وسلم " ما هذا في يدك يا عمر ؟ " قال قلت يا رسول الله كتاب نسخته لنزداد به علما إلى علمنا فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى احمرت وجنتاه ثم نودي بالصلاة جامعة فقالت الأنصار أغضب نبيكم صلى الله عليه وسلم ؟ السلاح السلاح فجاءوا حتى أحدقوا بمنبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال" يا أيها الناس إني قد أوتيت جوامع الكلم وخواتيمه واختصر لي اختصارا ولقد أتيتكم بها بيضاء نقية فلا تهوّكوا ولا يغرنكم المتهوّكون " قال عمر : فقمت فقلت رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبك رسولا ثم نزل رسول الله صلى الله علي 607; وسلم . وقد رواه ابن أبي حاتم في تفسيره مختصرا. قارن بين هذا وبين ما جاء عن منظّر النّهضة وهو يطعن في المرجعيّة العلميّة وهو يتحدّث عمّا يسمّيه هو إستيعا&# 1576; الفنون والنّظم الغربيّة في إطار الإسلام . والحقيقة ليس هو استيعاب ولكنّه بالمفهوم النّبويّ  هوالتّهوّك يقول  " وإنّ ممّا يعين على هذا الإستيعاب مرونة وعموميّة وعقلانيّة النّصّ الإسلاميّ وغياب مرجعيّة كنسيّة  " . من تجربة الحركة ص 51
هذا هو المنهج النّبوي والرّاشدي يا هادي وليس الّذي تدّعيه وترفعه شعارا وتدندن حوله  بمصطلحات لا يعرفها ولا يفهمها ذلك "الجيل الفريد" ولا نفهما نحن طلبة الشّريعة ولا يفهمها عموم النّاس من مثل الأضلاع الثلاثة : الكتاب بنصه والميزان بمقصده ومصلحته والحكمة بفقهها للواقع . فمن قال هذا ؟ أأنت قلت للنّاس هذا  ؟ فهل يستقيم هذا مع بساطة الشّريعة وسماحتها في قوله  تركت فيكم أمرين لن تضلّوا بعدي بهما كتاب الله وسنّتي !!! وعليكم بسنّتي وسنّة الخلفاء الرّاشدين من بعدي !! ي 575; أخي الهادي : تخيّر الكلام المناسب المفيد و حدّث النّاس بما يفهمون أتريد أن يكذّب الله ورسوله ؟
 فباللّه من أين لك هذا ؟ يا أخي الهادي هل إطّلعت على المواد الجديدة للتّربية الإسلاميّة في تونس ، كلّها تشبه هذا التّكلّف ، لا يفهمها الأساتذة فكيف يستطيعون أن يبلغوها للتّلامذة . لقد أقسم لي أحد الإخوة الّذين درسوا معي في الشّريعة وقد قابلته في مكّة المكرّمة أنّه لا يفهم نصوص الموادّ المقرّرة في برنامج التّربية الإسلاميّة ، وانّ المعارف الّتي تلقّيناها في السّبعينات رغم ضحالتها أهملت و إندثرت .ياهادي خاطب النّاس بما يعرفون من كتاب وسنّة فهو خير لك . فالإسلام سهل ممتنع بسيط سمح ،فهل هذه الأضلاع الثلاثة قال بها الرّسول صلى الله عليه وآله وسلم أم أحد خلفائ  7; ؟ فلماذا هذه  " الدّمغجة "  وهذا " التّجنقيل " على مفردات أولاد الحومة!!!. فما هذه الأضلاع الثلاثة إلاّ من التّكلّف المنهيّ عنه يا أخي هادي هدا& #1603; الله تعالى . يا أخي الهادي هوّن عليك ألم يصلك  قول علي رضي الله عنه: (حدّثوا الناس بما يعرفون، أتريدون أن يكذّب الله ورسوله؟!)... أخرجه البخاري في العلم 127.
ولتكن لغتك مفيدة بسيطة جميلة مفهومة .  يا هادي من ليس له نقل صحيح ، فليس له عادة عقل صريح ، ولا منطق مليح ، وكلّما بعد المرء عن الأثر، سقط في الحفر ـ نجّاك الله وإيّاي منها ـ . لقد رأيتك من خلال " تقليعاتك " تتعامل مع النّصوص الشّرعيّة وكأنّك تتعامل مع النّصوص الأدبيّة . يا رجل لا بدّ من تعظيم ما عظّمه الله تعالى . قال شيخ الإسلام رحمه الله :"  قد تجد حكايته للمنقولات مثل نظره في المعقولات ، فلا نقل صحيح ولا عقل صريح ، وكلّما كان أبعد عن متابعة الأثر كان أبلغ في هذين الأمرين ." الفتاوى 4 / 133
 
قلت  : كان يسعك أن تقول أن الامر مختلف فيه وتورد أقوالا من هؤلاء وأخرى لاولئك
أقول    : لو فعلت بنصيحتك جئتك لألمانيا وقبّلت رأسك : ولكن ماذا أفعل لك وقد  حوّلت وجهة نظر علميّة  وإبداء رأي في مسألة إنسانيّة إلى سباب ونب 586; !!!يا أخي تحرّر من الحزبيّة على الأقلّ في مسائل العلم والخلاف  . يا أخي إنّنا لسنا في خليّة تنظيميّة ولا في حلقة تعليميّة ولا في سهر 77; تربويّة ولا في مؤسّسة قرار ولا في عرس يرقص فيه فقهاء الواقع ، إنّه طرح علميّ وفقط لمسألة أردت أن لا أكون فيها شريكا أمام اللّه تعالى . إنّ المساجين إخواني ولا يحقّ لأحد أن ينافس في تبنّي قضاياهم أو يستأثر بمظالمهم أو يزايد بهم .نعم ، لقد طال بهم المكر وشقّت بهم المعاناة ، وبعد بهم السّفر ، وطال عليهم الأمد وثقل عليهم  الحديد ، نعم قد تكون دوافع الإضراب شرعية وقد غاب عنهم السّند فلم يبك عليهم إلاّ القليل وإخوانهم الّذين نجوا من ذلك التّدمير يرفل كثير منهم في الملايين وفي البنايات وفي تعدّد الزّوجات ، بل تخلّى عنهم حتّى بالدّعاء فترك بعضهم الصّلاة ،لقد غاب السند المدافع  ، فبقوا في قبورهم يستغيثون وقد بقوا وحيدين ليس لهم من شفيع  ولا دافع ، فلا جماعة أنقضت  ، ولا سلوك سياسيّ لها نفعت . فلماذا لا تعالج هذه المسألة بعمق وجدّ ونضع النّقاط على الحروف ؟؟؟ أيبقى العناد حتّى يفنى إخواننا في قبورهم واحد ا بعد واحد ، لا قدّر الله !!!
 
قلت  : إحذر أن يفوتك لسانك بقولك هذا يجوز وهذا لا يجوز في أي قضية إسلامية حتى تكون أوثق بها من وجودك ذاتك
أقول  : يا أخي الهادي قلت لك لقد أخذت عهدا أن لا أنزل إلى هذا المستوى .  أيقول قياديّ لأخيه أمام العالم بمثل قولك  " حتى تكون أوثق بها من وجودك ذاتك ."  غفر الله لك وأسأل الله أن يعينني حتّى لا أغضب لنفسي .
إسمع ياهادي حتّى لا تخطئ مرّة ثانية مع من لا تعرف .  إنّك تخاطب رجلا عضوا في المؤتمر التّأسيسي للحركة ، و عضوا في مؤسّسة قرار عليا  في الخضراء لمدّة عشر سنين ومشرف لجنة مركزيّة  لمدّة ستّ ، و كنّا نقرّر فيهما كلّ شيء وفي المسائل الكبار وكنت أستقبل بالورود في منطقتك وغيرها ،  وكنت أساهم بالكتابة  في كلّ عدد من أعداد جريدة الفجر الغرّاء ـ تقريبا  ـ  ،ومنذ العدد الأوّل من إهلالها ، وبطاقتي الصّحافيّة النّادرة مازلت أحتفظ بها ، وكنت أسيّر دروسا عامّة يحضرها الآلاف ، يقدرون أن يقلبوا البلاد بإشارة واحدة منّي  ، كما شهد بذلك خصمنا الجزّار القنزوعي عندما كنت أسلخ بين يديه ، واليوم تمنعني من أن أقول يجوز ولا يجوز في إضراب جوع كان سببا في موت أحد الإخوان وأقعد آخرين ! ألا تتّقي اللّه تعالى ي&# 1575; رجل ؟؟  سبحان اللّه ! مالكم كيف تحكمون ؟ يا أخي هذا رأي لا يخرج من الملّة وهذا رأي في مسألة سائغة كما يقول أهل العلم لا تنقطع بموجبه المحبّة والولاء . قال إبن تيميّة رحمه الله : "ومن علم منه الاجتهاد السّائغ، فلا يجوز أن يذكر على وجه الذّم ّوالتّأثيم له، فإنّ الله غفر له خطأه، بل يجب لم 75; فيه من الإيمان والتّقوى موالاته ومحبّته، والقيام بما أوجب الله من حقوقه من ثناء ودعاء وغير ذلك ". مجموع الفتاوى (28/234)
يا هادي ، أنا أريد أن أمنع الموت عن إخواني ، وأنت كأنّك تقول دعهم يموتون !!! لقد فشلتم أن تنصروهم ورميتم الكرة في شباكهم ، ودعوتهم أنت أن يتحمّلوا مسؤوليتهم وأن يبادروا. ألم تقل إنّ إضراب الجوع جهاد ؟ وقال آخر من مات مضربا فهو شهيد ؟  أرأيتم كيف تحوّلون " الطّيحة بتكربيصة ".عوض أن تحاسبوا أنفسكم لماذا عجزتم عن تقديم العون لإخوانكم وتنقذوه 05; من أفواه الأسود ؟ إجتمعتم ضدّ كلّ من يحمّلكم المسؤوليّة وترمونه أنّه شريك السّجّان ! فهل يقول عاقل أنّ خميس الماجري شريك للطّاغوت في مأساة البلاد والعباد في تونسنا العزيزة !!! سبحانك هذا باطل عظيم ألقى به ربّي يوم الحساب !!! والله لقد قلتم قولة بوش : من لم يكن معنا فهو ضدّنا .يا هادي ! يا ساكن لندن الدّافئة  ! ألستم من القيادة ؟ أفلا تتحمّلون القسط الأعظم من هذه المأساة ؟ فعندما يخاطب الأخ حمّادي الجبالي أخرجوننا من هذا القبر ! هل ذرفت أعينكم دمعا؟ هل نمتم مطمئنّين ؟ هل أكلتم ؟ هل ضحكتم ؟ هل دعوتم ؟ هل تهجّدتم ؟ هل تصالحتم ؟ هل تسامحتم ؟ هل تحاورتم ؟ هل تراجعتم عن عنتريّة خطابكم ؟ هل قيّمتم تحالفاتكم ؟ هل ؟ هل ؟ هل ؟؟؟؟
ثمّ ياهادي  فبأيّ حقّ تمنعني أن أقول هذا يجوز وهذا لا يجوز ؟ ألهذه الدّرجة أزعجك ؟  فأينك من قول اللّه تعالى : وإذ أخذ الله ميثاق الّذين أوتوا الكتاب لتبيّننّه للنّاس ولا تكتمونه . آل عمران 187 وقوله سبحانه: إنّ الّذين يكتمون ما أنزلنا م& #1606; البيّنات والهدى من بعد ما بيّنّاه للنّاس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاّعنون  البقرة 159  .
 
وأينك من نصوص الحديث الدّافعة إلى تبليغ العلم وقول الحقّ مهما كانت التّحدّيات .
ومع الأسف فإنّنا صرنا إلى زمن يسكت فيه " قائد " من " قيادات " نهضة المهجر كان موظّفا في الإدارة التّونسيّة ،  خرّيج الجامعة الزّيتونيّة تماما كما أسكتني طاغوت قانون المساجد في الخضراء  ورماني في السّجن !!!ووالله الّذي لا إلاه إلاّ هو لمأساة !!!
 
قلت :  يوحي كلامك حين تشيد بمزاولة الأخ الوسلاتي للرياضة في السجن بأن المساجين الآخرين الحريصين على الانتحار وقتل العمد لأنفسهم يفرطون في كل فرصة لمزاولة الرياضة البدنية وفي المقابل يقبلون بشره كبير على إضراب الجوع إنتقاما من أنفسهم .
أقول :  إنّك مع الأسف تفهم النّصوص كفهم بعض الفرق القديمة  ،  فهل هناك عاقل في الدّنيا لا يلبس نظّارتك السّوداء يفهم ما فهمته أنت ؟ فاللّه أكبر . وإقرأ الآن أخي الهادي كيف أوردت تلك الجملة ، ولا تقف عند ويل للمصلّين ، فقد أتعبتنا ـ غفر اللّه ل& #1603; ـ وضيّعت أوقاتنا  . قلت قبلها : فالحاصل لا يجوز الإقدام على مثل هذا الإجراء  من أجل التّخلّص من مظالم السّجن مهما كانت. بل إنّ المتعيّن الأوجب هو المحافظة على النّفس . وكم كان يعجبني الأخ عبد اللّطيف الوسلاتي حفظه الله تعالى وقد كان يفاجئنا أحيانا  بقيامه  بتمارين رياضيّة في ساحة السّجن عند أوقات المشي !   .إنزع نظّارتك السّوداء و وأرجو أن يكون ذهب بعض ما في نفسك الآن ، وإقرأ ما بعدها هداك الله : إنّ الواجب هو الدفاع عن النفس والمحافظة عليها إلاّ في حالة واحدة وهي على من يُراد أن يُنتهك عرضه فهنا عليه أن يدفع ذلك العدوان  بما يندفع به ولو أدّى الأمر إلى قتله إن لم يندفع بغير ذلك، وإن قتل في هذه الحال فهو شهيد إن شاء الله تعالى .
واللّه لم أقصد ما فهمته ! ثمّ والله وبالله وتالله ماجاء هذا في بالي أبدا ! فلماذا تفهم بالمخالفة ؟  بل لقد قلت ذلك  في إطار أن يحافظ الأخوة على أنفسهم وكم كان السّجّانون يغتاظون عندما يرون الأخ يقوم بالتّمارين !
 فهل يجوز لمسلم أن يقرأ لأخيه بما يوحي ؟ أم أنّك لا تعتبرني أخا لك لأنّك لم تذكرني بصفة ; الأخ ولو مرّة واحدة في إثنتين وعشرين  مرّة ، ولذلك تقرأ قراءة الحسابات و" التّكنبينات "! يا أخي أطرد عنك الشّيطان وأحمل كلام من تقرأ له وقد أقررت بسابقته على أحسن الوجوه ، فهكذا علّمنا عمر الفاروق رحمه الله تعالى ! فهذا هو منهج الخلافة الرّاشدة الّذي ترفعه شعارا ؟
قلت : مغلظ في التحريم إلى حد القياس بالانتحار وقتل العمد وهو ما ذهب إليه السيد الماجري .
أقول  : لم أقم بقياس وإن كان ثمّة فأتني به ولم أقل هم منتحرون ولم أقل قتلوا أنفسهم عمدا فكلّ هذا لا يصحّ . ولا يمكن أن يأتي من رجل مثلي محترق على وضع إخوان العقيدة والعمل لها . وآعلم ياهادي أنّ الحقّ أحقّ أن يتّبع فلا مداهنة في الدّين . والحكم الشّرعي لا يراعي الوجوه فكلّ من أضرب جوعا  ـ مهما كان ـ ولو كانت أمّي الّتي أفديها ، وهو يعلم أنّ ذلك الإضراب يضرّ به ،  وقد يؤدّي به إلى الهلاك  ثمّ مات فهو منتحر ، ومن شجّعه مثلك ومن تبعك فهو مشارك في الكارثة وله نصيب منه&# 1575; ، ويحجر عليه أن يتكلّم في باب الدّماء ، خاصّة ممّن لم يعرف عند أهل العلم أنّه طالب علم . ومن إدّعى عليّ أنّي تحدّثت عن غير الأخوين  بوصاع واللّمّوشي  فقد إفترى إثما مبينا 48; ومن قال إنّني تحدّثت عن ضحايا التّعذيب والإهمال في أمر سبق وغير ذلك فهو مزوّر مبطل مكابر . .
هذا ولا ينظر إلى نيّة المضرب لأنّه  لا يظنّ عاقل أنّ إخوانه ينوون الإنتحار.  وأهل العلم بمن فيهم الشّيخ القرضاوي لم يتحدّثوا عن نيّة المضربين . لأنّه من أراد الإنتحار قتل نفسه بشيء آخر غير إضراب الجوع ، وهذا لا يفعله  رجالنا أبدا . إذ من المحال أن يقدم إخواننا خير رجال البلد وأشرفهم وأنقاهم وأتقاهم على الإنتحار .
قلت  : وذلك مراعاة لخلاف لم أطلع عليه سوى عند السيد الماجري....
أقول    :هل  لأنّني عالجت مسألة أودت بحياة مسلم مكرّم وأخر كاد أن  يدمّره .  أو لأنّي عالجت مسألة محرّمة وهي أنّي دعوت أهل الدّاخل أن يتحمّلوا الأمانة فما أنتم إلاّ مؤقّتون  فما أنت&# 1605; إلاّ مؤقّتون ...
ثمّ عن أيّ خلاف تتحدّث ! فما رأيتك بحثت في المسألة ولم تنشط لها ولم تفتح كتاب علم بل إكتفيت بفتوى الشّيخ القرضاوي وإعتبرتها هي الحقّ دون غيرها وشهرت السّيف على من خالفها ، والحال أنّها فتوى لها خصوصيّاتها وشروطها وضوابطها الّتي لا نجمع على تحقّقها في بلادنا . وقد بيّنت لك آنفا أنّ ظروف سجون الإحتلال أفضل ممّا هي عليه في الخضراء وأنّ تعاسة السّجن في تونس ليس لها مثيل . وأنت تتحدّث مع رجل سجن المرّات يا هادي  لا تنس .
 وآعلم أخي الهادي أنّي ما زلت لم  أعالج مسائل أخرى  إلى اليوم ، و لمّا تترجّح المصالح عندي ستقرأ إن شاء اللّه تعالى ! وأسأل الله لك السّلامة فإنّ مقالا واحدا أفزعك فكيف لو تقرأ غيره ؟
 
قلت  ونحن في الأشهر الحرم أنّني متشدد مغالي مجافي متنطع .. برّأت النّظام من دم عشرات من شهداء شعبنا ... من مثل النظام الذي لم يحمله السيد الماجري مسؤولية سجن الأبرياء .... متطفّل على مائدة الفقه ... سوء شديد جدا في توظيف النصوص الدينية .... تعلم قبل أن تتكلم ..ولا يليق برجل مثلك التطفل على علم مقاصد الشريعة ... إحذر أن يفوتك لسانك بقولك هذا يجوز وهذا لا يجوز في أي قضية إسلامية حتى تكون أوثق بها من وجودك ذاتك .... محاكمة قاسية للمساجين ويبرئ العصابة من دمهم خارجي حشرتني مع النّيفر والصّغير وبسيّس وووو  
 
أقول :  كلّ هذا دون دليل بل بالتّخرّص والظّنّ المحرّم . هل نسيت يا أخي هادي أنّ المسلم إذا أساء الظّنّ بأخيه فإنّما لخلل في نفسه ولضعف في حجّته ولضياع دليله ولتفريطه في حقوق ربّه&nb sp; ....وكلّ ذلك والله تمنّيت أن لا تقع فيه لأنّ المؤمن يحبّ لأخيه ما يحبّه لنفسه !!! 
لقد سلكت معي يا هادي  ـ ويا ساكن لندن ـ  منهج الإفتراء عليّ  وأنت في ذي القعدة شهر اللّه المحرّم الّذي تعظم فيه الذّنوب .  قال صلّى الله عليه واله وسلّم : أتدرون أربى الرّبا عند الله ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ! قال : فإنّ أربى الرّبا عند الله إستحلال عرض إمرئ مسلم ثمّ قرأ رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم والّذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما آكتسبوا فقد آحتملوا بهتانا وإثما مبينا . وما دام كلّ الّذي إدّعيته عليّ بهتان وزور فكيف تستطيع أن تثبت عند الله باطلا ؟ وكيف تتنصّل من تبعته ؟. قال رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم من ذكر إمرءا بشيء ليس فيه ليعيبه به حبسه الله في نار جهنّم حتّى يأتي بنفاذ ما قال فيه .
أمّا قولك متطفّل على مائدة الفقه
أقول غفر الله لك !!! فأينك ياهادي من قولك: ويتواضع العلماء بعضهم لبعض مراعاة للخلاف وليس للحجة والدليل  فإنّ المسلم يتواضع لأخيه والمسلم المشبع بالحقّ أكثرهم رحمة بالخلق  .
قلت :  بأن المساجين عليهم أن يتحملوا مسؤولياتهم التاريخية كاملة . نعم قلت هذا وما العيب ؟ نعم هذا تقديري ! فما هو العيب في ذلك وقد تبيّن لهم عجزكم عن رفع البلاء عنهم  ؟ فهل من يقدّر أنّ على إخوانه أن يضحّوا بالحزب من أجل النّفس يطعن في نضال إخوانه ؟ أم يطعن في إخلاصهم ؟ أم ينال منهم ؟ أم ؟ أم؟ إنّه تقدير مصالح  يا أخي ؟ الحياة قبل الموت ! الجسد قبل الحزب !! أو يتحمّلون الأتعاب . أليس الدّين قبل كلّ شيء كما يدندن ساكن لندن ؟ فليصبروا ويحتسبوا فلعلّ الله يجعل لهم ولنا مخرجا  "  لقد كان من قبلكم يمشط بأمشاط الحديد ما دون عظامه من لحم أو عصب ، ما يصرفه ذلك عن دينه ، ويوضع المنشار على مفرق رأسه ، فيشقّ بآثنين ، ما يصرفه ذلك عن دينه ".
 
فهذه هي المسألة ببساطة . أمّا أن يخيّر السّجين من طرف الطّاغية بين السّجن المراد به تدمير الأخوة المحكوم عليهم مدى الحياة أم بين الحزب . فم
قراءة 217 مرات